الصفحة الرئيسة للاتصال بنا اعلانات واشتراكات عن المدى ارشيف المدى
 

 

ما علاقتة الثلج بأحشاء الاغنام ؟


تحقيق/ عبد الحسين بريسم
تصوير/ نهاد\ العزاوي
الثلج يشكل اهمية في الصيف لتبريد الماء، ولا سيما عند انقطاع التيار الكهربائي، حيث يكون الاقبال متزايداً عليه، ويرتفع سعره الى حد غير معقول. قمنا بجولة في عدد من معامل الثلج، والباعة في بدايات الطرق التي تؤدي الى المحافظات وكان هذا التحقيق:
* غاز الفريون واكياس الملح*
في معمل ثلج بغداد الجديدة كانت محطتنا الاولى وإذ اخذني المشرف الفني في المعمل السيد عادل زيدان الى داخل المعمل وتجولنا بين روائح الغازات واكداس الملح حيث الحوض الكبير الذي يتوسط المعمل محدثاً اياي عن مداحل انتاج الثلج من الماء الى المستهلك وقال:
- في البداية تجهز القوالب الخاصة بالثلج وتملأ بالماء الصافي وتستقر داخل الحوض الكبير حيث -الشورة - وذلك لأنه لا ينجمد بدونها بعد ذلك تدوّر الماء (محركات) - خباطات كبيرة وتتم تدريجياً عملية الانجماد بواسطة -ثلاجات- غاز الامونيا وغاز الفريون وبعد الانجماد الكامل تسحب القوالب بواسطة رافعة ويكون الثلج معداً للبيع.
وعن انقطاع التيار الكهربائي قال السيد محمد جاسم المشرف على البيع.
- انقطاع التيار الكهربائي يؤثر سلبياً على الانتاج بنسبة 75% اذا ما اعتمدنا كلياً على الكهرباء الوطنية وهذا يعني العطل التام في انتاج الثلج، لأن الفترة التي يتم تزويدنا فيها بالكهرباء ساعات قليلة لا تستطيع ان توفر الانجماد الكامل للماء.
*المولدات والطمع = ارتفاع الاسعار*
ثم انتقلنا الى معمل ثلج الخليج، وحدثنا السيد عماد نجم صاحب المعمل قائلاً. ان الانقطاع المستمر للكهرباء جعلنا نعتمد كلياً على المولدات. وهذا يضيف اموالاً اخرى على راس مال الانتاج اضافة الى الارتفاع المستمر ايضاً في اسعار -الكاز- وكذلك الملح وصيانة المولدات ومع ذلك فنحن نبيع القالب الواحد بسعر (400) دينار فقط. ولكن البعض من اصحاب مخازن الثلج المفرد يستغلون حاجة الناس وانقطاع التيار الكهربائي ويرفعون السعر بشكل غير معقول.
*هنا مخزن ثلج*
في الصيف تنتشر لافتات كثيرة تشير الى وجود مخازن لبيع الثلج. وفي حي الامين كانت لنا وقفة مع احد اصحاب مخازن بيع الثلج حيث طلبنا من صاحبه السيد رزاق ابو علي ان يحدثنا بصراحة عن علاقة عمله بإنقطاع التيار الكهربائي فقال..
\-- بصراحة .. ان عملنا يزدهر في ايام الصيف ولا سيما عندما تنقطع الكهرباء لفترات طويلة وهذا ما يسبب شحة في الماء البارد في الثلاجات، والمجمدات، في دور المواطنين وبالتالي نكون نحن الملاذ الوحيد لهم. وكذلك انقطاع التيار الكهربائي يرفع سعر قالب الثلج الى ثلاثة اضعاف وفي بعض الاحيان يصل سعر القالب الواحد الى خمسة آلاف دينار بينما سعره في الظرف الاعتيادي خمسمائة ديناراً فقط وعملنا ينطبق عليه قول الشاعر مصائب قوم عند قوم فوائد.
* الثلج على الطرق الخارجية*
حينما تدعوك مهمة عمل او زيارة اقارب في مدينة اخرى في الشمال او الجنوب فإن من اولى المهمات التزود بالثلج في (فلينات) خاصة او (ترامس) . وهؤلاء الباعة متواجدون في بدايات الطرق التي تؤدي الى المحافظات.
على طريق بغداد - الكوت وقرب الكلية العسكرية سابقاً والذي اصبح الآن مقراً للقوات الامريكية حدثنا بائع الثلج السيد حسن ابو فلاح عن عملة قائلاً اعمل منذ سنوات في هذه المهنة وابيع الثلج الى اصحاب الحافلات والسيارات الخاصة والعامة التي تعمل على خط بغداد الكوت وبغداد العمارة وبغداد البصرة، ولكل واحد منا نحن الباعة (معاميل خاصين) .
ان مهنتنا مهنة صعبة ولنا معاناتنا .
*عاملون في الصيف ، عاطلون في الشتاء *
اما السيد ابو محمد وهو بائع ثلج ايضاً تحدث عن معاناته في هذه المهنة قائلاً:
- ان هذه المهنة مهنة موسمية. حيث نعمل في فصل الصيف ليلاً ونهاراً اما في الشتاء فنكون في سبات مثل النمل. وما نحصل عليه في الصيف نعيش منه في الشتاء. والعمل الآن فيه الكثير من الخطورة خاصةفي الليل عندما نكون قرب القوات الامريكية، ولكن نحن تعودنا على هذه المهنة. وعن تأثيرات انقطاع التيار الكهربائي قال ابو محمد ان انقطاع الكهرباء يسبب لنا خسائر كبيرة وتعباً ايضاً بحيث ننتظر اياماً طويلة لكي نحصل على الثلج بسبب الازدحام الذي يحصل على معامل الثلج وبالتالي يتعثر رزقنا.
*الثلج والكهرباء .. والمصران*
في جولتنا الثلجية هذه التقطت اشارة اثارت استغرابي حيث قال احد بائعة الثلج الى ان اغلب قوالب الثلج تذهب الى (المصرنجية) وطلبت منه ان يدلني على هؤلاء.
في حي النواب في الكاظمية كانت هنالك محال تفوح منها رائحة الجلود وروث الحيوانات.
حدثنا السيد رعد حسان عن علاقة الثلج بالمصران.
- نحن نحتاج الى الثلج في الصيف والشتاء من اجل ان نحفظ - المصران - من التلف والمصران- هو الامعاء الدقيقة والغليظة للاغنام. حيث يتم بيعه الى معامل خاصة تقوم بتحويله الى غزول ومواد طبية تستعمل في العمليات الجراحية ويصدر الى خارج العراق ايضاً.
وهذه (المصارين) تحتاج الكثير من الثلج وانقطاع الكهرباء يسبب لنا مشاكل معها.

 

 

 

للاتصال بنا  -  عن المدى   -   الصفحة الرئيسة