الاولى

الصفحة الرئيسة للاتصال بنا اعلانات واشتراكات عن المدى ارشيف المدى
 
 

اليوم.. اجتماع حاسم لوضع اللمسات النهائية على صفقة تشكيل الحكومة
 

كتب محرر الشؤون السياسية
يتوقع أن تصل اليوم الثلاثاء المشاورات السياسية لتشكيل الحكومة محطتها الأخيرة، مع استعداد الكتل البرلمانية للقاء الأخير الذي يسبق إعلان المالكي عن أسماء الوزراء الذين يشكلون قوام حكومته في السنوات الأربع المقبلة.
وأكد عضو مجلس النواب عن كتلة التحالف الكردستاني الدكتور فؤاد معصوم أن "اليوم الثلاثاء سيكون من أيام الحسم على صعيد مشاورات تشكيل الحكومة".
وقال معصوم لـ(المدى) أمس "أتوقع أن يلتقي القادة السياسيون اليوم الثلاثاء لوضع اللمسات النهائية على صفقة متكاملة لتشكيل الحكومة".
د. معصوم الذي اكد تمسك كتلته بالاستاذ هوشيار زيباري مرشحاً لشغل حقيبة الخارجية أوضح أن اجتماع اليوم "سيشهد إعلان التحالف الكردستاني أمام الكتل مطالبته بوزارة الخارجية ليشغلها زيباري"، موضحاً أن اللقاء الذي جرى أمس في منزل رئيس الجمهورية جلال طالباني بين كبار الساسة العراقيين جاء بدعوة من طالباني تكريماً لجهود رئيس الوزراء المنتهية ولايته الدكتور إبراهيم الجعفري، ولم تجر فيه أي مشاورات سياسية بشأن تشكيل الحكومة.
وكان نائب رئيس الجمهورية الدكتور عادل عبد المهدي قد قال أمس ان "رئيس الوزراء المكلف نوري المالكي يكاد ينجز مهمة تشكيل الحكومة الجديدة".
واضاف "لقد اجرى المالكي كافة المفاوضات اللازمة وتعرف على وجهات النظر كما ان هناك اتفاقات تسمح له بتشكيل الحكومة خلال الايام القليلة القادمة".
وخلص عبد المهدي الى القول "اعتقد ان الطريق امامه مفتوح الى حد كبير".
ومن جانبه، قال باسم شريف عضو لائحة الائتلاف العراقي الموحد ان "هناك قضايا عالقة وخصوصا فيما يتعلق بالوزارات الامنية (حقيبتي الداخلية والدفاع) واذا تم حلها اليوم او غدا فأنه سيتم الاعلان عن الحكومة الجديدة".
وتتحدث المصادر القريبة من المشاورات عن ترشيح حاجم الحسني رئيس الجمعية الوطنية العراقية المنحلة وعضو القائمة الوطنية العراقية لمنصب وزير الدفاع.
كما تتحدث المصادر عن ترشيح وزير الداخلية الحالي بيان جبر صولاغ وقاسم داود العضوين في لائحة الائتلاف العراقي الموحد لمنصب وزير الداخلية.
أما عباس البياتي عضو مجلس النواب عن قائمة الائتلاف العراقي فأكد أن الخلافات التي ما زالت محط نقاش وحوار من قبل قادة الكتل السياسية تتعلق بحقيبتي الداخلية والدفاع والأشخاص الذين سيمثلون هاتين الوزارتين الاثنتين. وقال البياتي في تصريح لـ(المدى) أن الآلية التي ستحسم المسألة هي اختيار وتحديد الشخصيتين إما من داخل القوى السياسية أو من خارجها. معرباً عن تفائله بإنهاء هذه الخلافات خلال الـ48 ساعة القادمة.
إزاء ذلك أكد عضو مجلس النواب عن القائمة العراقية عزت الشابندر أن القائمة العراقية ماضية في المشاركة في الحكومة خصوصاً بعد أن تم منحها 4 حقائب وزارية لكنه استدرك قائلاً: أن العراقية تطالب بوزارة خامسة بدلاً عن منصب نائب رئيس الوزراء الذي تخلت عنه العراقية لصالح القوى السياسية الأخرى.


الداخلية: اشتباكات عنيفة في الاعظمية .. استشهاد وإصابة العشرات في أعمال عنف بمناطق متفرقة
 

بغداد- المحافظات / المدى والوكالات
اعلنت مصادر امنية واخرى طبية أمس الاثنين استشهاد 13 عراقيا واصابة 33 آخرين في هجمات متفرقة في العراق بينها انفجار ثلاث سيارات مفخخة في بغداد فيما عثر على تسع جثث في بغداد وجنوبها.
وقال مصدر في وزارة الداخلية "استشهد عشرة عراقيين واصيب 18 آخرون في هجومين منفصلين بعد ظهر اليوم" الاثنين.
واوضح ان "سيارة مركونة على جانب الطريق قرب متنزه الزوراء وسط بغداد انفجرت ما ادى إلى استشهاد خمسة اشخاص واصابة عشرة اخرين بجروح، جميعهم من المدنيين".
واضاف "سقطت قذيفة هاون في منطقة ساحة الطيران، المكتظة بالمارة المدنيين، ما ادى إلى استشهاد خمسة مدنيين واصابة ثمانية مدنيين بجروح".
كما اصيب عشرة اشخاص بجروح بينهم ثلاثة من رجال الشرطة أمس الاثنين في انفجار عبوة ناسفة اعقبها انفجار سيارة مفخخة، حسبما افاد مصدر في وزارة الداخلية.
من جهة اخرى، افاد مصدر وزارة الداخلية ان قوات الامن "عثرت من مساء الاحد وحتى صباح امس (الاثنين) على ست جثث مجهولة الهوية في مناطق متفرقة من بغداد".
وفي المحاويل اعلن مصدر في الشرطة "العثور على ثلاث جثث لمغاوير قوات الداخلية مقتولين بالرصاص، كانوا قد اختطفوا قبل ثلاثة ايام من قبل مسلحين مجهولين في المنطقة نفسها".
إلى ذلك، اعلن مصدر في شرطة الاسكندرية العثور على كدس اسلحة يضم " 300 صاروخ كاتيوشا و 200 قنبلة هاون بالاضافة إلى 250 مدفعاً عيار 120 ملم" كانت مخزونة ومعدة بطريقة يسهل استخدامها من قبل مسلحين مجهولين قاموا بدورهم بمهاجمة الجيش العراقي والجيش الاميركي بسلسلة من قذائف الهاون عند اخلائهم لهذه الاسلحة"، بحسب المصدر نفسه.
الى ذلك اعلن مصدر في وزارة الداخلية أمس الاثنين ان اشتباكات عنيفة اندلعت بين مسلحين وقوات الأمن في منطقة الاعظمية.
واوضح المصدر الذي لم يعط تفاصيل فيما اذا وقع ضحايا خلال الاشتباك ان "قوات الامن العراقية تطوق المنطقة بصورة كاملة".
ونقل مراسل (المدى) عن شهود عيان قولهم "إن المنطقة شهدت انتشاراً لمسلحين مجهولين من جهة وقوات الشرطة والجيش العراقيين من جهة أخرى.
تفاصيل أخرى ص2


الحكومة: مقتل قيادي في جماعة أنصار الإسلام ببغداد
 

بغداد / المدى
أعلنت الحكومة أمس الاثنين عن مقتل احد قياديي تنظيم انصار الاسلام في عملية دهم في بغداد السبت الماضي.
ونقل بيان صادر عن الحكومة عن مصدر أمني مخول قوله: ان "القوات الامنية قتلت علي والي خلال دهمها احد اوكار الارهابيين في منطقة المنصور ظهر السبت". واضاف ان "القوات الامنية تأكدت من شخص الإرهابي المقتول بعد اجراء فحوصات على جثته".
واوضح البيان ان "الارهابي علي والي (38 سنة) كان قياديا في تنظيم أنصار الإسلام والمسؤول الاول عن التدريب وتنظيم العمليات الارهابية والاعداد للعمليات الانتحارية وعمليات الخطف بالاضافة إلى اعداد المتفجرات".
واضاف ان "الارهابي المذكور سافر إلى افغانستان في 1986 وبقي فيها اكثر من عشرة اعوام وعاد إلى العراق في 1998 وسجن ثلاثة اشهر لتزويره وثائق ومستندات غادر بعدها إلى شمال العراق في 2001 لتدريب الارهابيين من جماعة انصار الاسلام على الاساليب الارهابية والمتفجرات واستخدام الاسلحة".
واشار البيان إلى ان "الارهابي المقتول كان قد ادعى مع مجموعة من اعضاء انصار الاسلام في 2002 بقيامهم بتصنيع قنابل تحتوي على مواد كيميائية سامة في شمال العراق".


اطلاق سراح  299 معتقلاً
 

بغداد / المدى
اكد الجيش الاميركي في بيان أمس الاثنين انه اطلق سراح 299 معتقلا عراقيا الاحد من سجون القوات متعددة الجنسية في العراق.
وقال الجيش الاميركي في بيانه ان "القوات المتعددة الجنسيات في العراق اطلقت الاحد سراح 299 معتقلا جميعهم من الرجال من مراكز اعتقالها".
واضاف البيان ان "المجلس المشترك لاعادة النظر في قضايا المعتقلين الذي يترأسه العراقيون درس ملفات هؤلاء المعتقلين واصدر توصية باطلاق سراحهم".
ويتألف المجلس المشترك من لجنة رباعية تضم ممثلين لثلاث وزارات هي: الداخلية والعدل وحقوق الانسان وممثلين عن القوات متعددة الجنسية.
واوضح البيان ان "اللجنة قامت بدراسة ملفات اكثر من 36700 معتقل واوصت بالافراج عن 18750 معتقلا حتى يومنا هذا".


بوش: الإسلام الحقيقي ديانة سلمية
 

برلين/ا ف ب
اعلن الرئيس الاميركي جورج بوش في مقابلة نشرتها صحيفة "بيلد" الالمانية في عددها الصادر أمس الاثنين ان "الاسلام الحقيقي دين سلمي".
وبعد ان اقر بان بعض تصريحاته "اثارت مخاوف في العالم الاسلامي"، قال بوش انه "من جهة اخرى يشعر بارتياح لان الاسلام الحقيقي ديانة سلمية ويحترم المسلمون قيم غير المسلمين".
واضاف "هناك قيم مشتركة بين الديانات السماوية الثلاث. يجب الا نسمح لمتطرفين إسلاميين بان يلطخوا صورة الاسلام وان يتخذوا قرارات بشأن طابعه".
وتابع "اننا بحاجة إلى تفاهم اكبر بين العالم الاسلامي والغرب (...) علينا ان نجد سبلا لقيام تواصل افضل بين مختلف الافراد".


دورات للشرطة العراقية في رومانيا
 

بغداد / المدى
قررت رومانيا بالاتفاق مع الحكومة العراقية فتح دورات تدريبية لافراد الشرطة العراقية خاصة في مجال مكافحة الارهاب والتحقيق في الجرائم الارهابية. جاء ذلك خلال استقبال وزير الدخلية باقر جبر الزبيدي السيد ميهاي شتيفان ستوبارو السفير الروماني في بغداد والوفد المرافق له.
وجرى خلال اللقاء بحث العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين وسبل تعزيزها بما يخدم مصالحهما، والعمل على تفعيل وتحديث الاتفاقيات المبرمة بين البلدين.


فريق للتحقيق في سقوط المروحية وسلطات البصرة تستأنف علاقتها مع البريطانيين
 

البصرة / الوكالات
وصل فريق من الخبراء البريطانيين امس الاثنين الى العراق للتحقيق في الاسباب الحقيقية التي ادت الى تحطم المروحية البريطانية السبت في البصرة ما اسفر عن مقتل خمسة جنود بريطانيين كانوا على متنها.
وقال الكومندان سبستيان مونتز المتحدث باسم الجيش البريطاني في البصرة وردا على سؤال حول الاوضاع في البصرة: ان المدينة هادئة نوعا ما على الرغم من ان "الجنود اصبحوا هدفا لاطلاق نار غير مباشر"، في اشارة الى سقوط قذائف هاون .
واضاف انه "امر اعتدنا عليه".
ولم تعرف حتى الآن الاسباب الحقيقية لتحطم المروحية البريطانية.
من جهتها وافقت السلطات العراقية في البصرة على استئناف العلاقات رسميا مع الجيش البريطاني.
وقد تم التوصل الى القرار بعد اجتماع عقد بين السلطات المحلية في المدينة ودبلوماسيين بريطانيين وكذلك ضباط في الجيش البريطاني.
وكانت العلاقات بين الجانبين قد قطعت منذ عدة اسابيع اثر سلسلة من الشد والجذب بينهما.
وفي الوقت ذاته استأنفت القوات البريطانية الطيران فوق البصرة مرة اخرى ولكن بسرعة اكبر وعلى ارتفاع اقل لتكون اقل عرضة لاي هجوم.
واشار المراسل العسكري لبي بي سي في البصرة بول وود الى ان القوات البريطانية تبدي حذرا ملحوظا، ويظهر المواطنون العراقيون في البصرة تعاطفا مع تلك القوات خلال الدوريات التي تقوم بها.
وقال "بعض الاشخاص لا يريدون بقاءنا هنا، والبعض الآخر يستفيد ماديا من بقائنا، وهناك ايضا خليط من الاشخاص وهم اقلية على استعداد للتعامل معنا بطريقة عنيفة".


في بيان مرتبك ..(نقيب) الصحفيين يحتجّ ويتساءل: ما هو الحق الذي جعل (المدى) تنظّم أسبوعها الثقافي بعيداً عن وزارة الثقافة؟
 

في بيان مرتبك، من حيث لغته وقدرته على التعبير، طلع علينا شهاب التميمي الذي استحوذ على مركز (نقيب الصحفيين) في ظروف الحواسم المعروفة، محتجاً وغاضباً لأن مؤسسة المدى للإعلام والثقافة والفنون نظمت أسبوعها الثقافي متجاهلة "وزارة الثقافة التي تعتبر الجهة الرئيسة الأولى ذات العلاقة بقطاعات الثقافة والأدب والصحافة والفنون، وكذلك دوائرها ومؤسساتها المعروفة"، حسب البيان المرتبك.
وبغض النظر عما إذا كان السيد (النقيب) مخولاً من وزارة الثقافة ليصرح باسمها أو متبرعاً ليتحدث ويحتج بالنيابة عنها، فإنه في الحالين، يقدم نفسه بأسلوب هازل وسمج وجاهل بقانون الوزارة التي يتحدث باسمها، وبقانون النقابة.
ففي العراق الجديد، وليس في عراق صدام حسين يا حضرة (النقيب)، ليس للوزارة أية وصاية على أي نشاط ثقافي أو إعلامي تقيمه المؤسسات والجهات الخاصة، ولا نعتقد أن الوزارة قد طالبت علناً بمثل هذا الدور في مواجهة عشرات الفعاليات والأنشطة التي شهدتها البلاد. وحتى إذا ما طالبت الوزارة بمثل هذا الدور، فإن من مهمات المثقفين ومؤسساتهم مواجهة هذه المطالبة، بما يضمن استقلالية وحرية العمل الثقافي.
لـ(النقيب) الحرية في أن يحتفظ بولائه لممارسات السلطة المنهارة ولكن في بيته، وليس في النقابة، وله (العذر) في أن لا يستطيع بسهولة التخلص من طبائع الاستبداد.. ولكنه لا يمتلك الحق في أن يقسر الآخرين على الخنوع وروح الاستخذاء والتملق.
السيد (النقيب) لا يكتفي بفضح جهله بطبيعة عمل الوزارة التي تبرع ليتحدث باسمها، أو جرى توريطه بمثل هذا الدور، ولكنه يفضح بشكل سافر جهله بقانون النقابة وطبيعة مهماتها، كتكوين مهني في مجتمع ديمقراطي، وبالتالي فهي مسؤولة عن تعزيز الحريات واستقلالية عمل المؤسسات ذات الصلة، بما يضمن عدم تدخل الحكومة (ممثلة بوزارة الثقافة أو سواها) في الأنشطة والممارسات الثقافية وغيرها من أنشطة المجتمع المدني.
هذه بديهيات لمن يريد احتراف العمل النقابي المهني.. هذه مسلّمات لابد من الانطلاق منها والاتفاق عليها، قبل أن يجرؤ شخص ما للتصدي لمهام (نقيب) الصحفيين.
ولكن، أنى للسيد (النقيب) أن يتفهم مثل هذه البديهيات التي لم تعد تخفى على المواطن العادي... أنى له أن يدرك الطبيعة الحقة لعمل نقابة، كان قد استحوذ عليها، حين كان كل شيء مباحاً للصوص والجهلة والرعاع.
يجهل السيد (النقيب)، مثلاً، أن فرقاً فنية كبيرة في عطائها ومرتبطة إدارياً بوزارة الثقافة، قد شاركت بحيوية في أنشطة أسبوع المدى، ولم تكن ثمة عقد أو حساسيات، تتحكم بدعوة هذه الفرق أو بعملها الرائع في الأسبوع، ويجهل السيد (النقيب)، مثلاً أيضاً، إن أكثر من ثلاثة من المدراء العامين في الوزارة قد جرت دعوتهم ليس لأنهم مدراء عامون في وزارة ثقافة، ولكن اعتزازاً بدورهم الثقافي. وحضر منهم من حضر، واعتذر من اعتذر، بلا عقد أو حساسيات.. ويجهل السيد (النقيب)، مثلاً ايضاً، ان رئيس اتحاد الأدباء ونقيب المسرحيين، حاضران في أسبوع المدى بصفتهما الثقافية وليست النقابية. ولكن أن يفترض (النقيب) أن عدم دعوته شخصياً يشكل خسارة للأسبوع ولفعالياته، فهذا أمر لا يستساغ إلا بوصفه نكتة، ولو كانت سمجة، جاءت من فم واش رخيص كان قد باع كرامته وباع رفاقه لجزاري شباط 1963، واستمر مستمرئاً هذا الدور!
لقد حرص السيد (النقيب) على أن تكون النسخة الأولى المعطاة من بيانه المرتبك، لوزارة الثقافة، ولا نستطيع إلا أن نربط بين هذه (الحمية) والغيرة التي استنهضت (النقيب) فجأة من أجل الوزارة، وبين ما نشر يوم أمس حول نية (النقابة) إقامة (احتفالية تكريمية) للسيد وزير الثقافة والمدراء العامين في الوزارة اليوم الثلاثاء في ديوان الوزارة نفسها.. ولكن هذه طريقة فجة ومفضوحة في تقديم الخدمات (غير المطلوبة ربما) وإبداء الولاءات القابلة للتغيير حسب مقتضى الحال!
والحديث عن الولاءات يا حضرة (النقيب) ذو شؤون وشجون وصلة!


الرئيس يوافق على عقد مؤتمر الوفاق الشهر المقبل
 

بغداد/المدى
وافق رئيس الجمهورية جلال طالباني على عقد مؤتمر الوفاق العراقي في الشهر المقبل. وقال بيان لرئاسة الجمهورية امس تلقت (المدى) نسخة منه أن طالباني ثمن جهود الجامعة العربية الرامية إلى عقد مؤتمر الوفاق العراقي في الفترة من 10- 11 من الشهر المقبل . وأضاف أن رئيس الجمهورية أعرب في اتصال هاتفي تلقاه أمس من الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى، عن شكره للمساعي التي تبذلها الجامعة العربية بهذا الشأن . وأوضح: إن الأمين العام للجامعة العربية أشاد بالتطورات التي تشهدها العملية السياسية في العراق.

 

 

للاتصال بنا  -  عن المدى   -   الصفحة الرئيسة