رياضة محلية

الصفحة الرئيسة للاتصال بنا اعلانات واشتراكات عن المدى ارشيف المدى
 
 

لن نتحسب لأي مفاجأة من دهوك .. صالح راضي: العوز المادي يؤرّق الزوراء
 

بغداد / إياد الصالحي
أكد الدكتور صالح راضي مدرب فريق الزوراء بأنه يسعى لمواصلة رحلة الفريق صوب محطة المباراة النهائية والتتويج باللقب بعد أن تخطى عقبات كثيرة هذا الموسم وفرض استحقاقه المشروع كمنافس أول على البطولة خلال مباريات الدوري الممتاز ولم يخسر مباراة واحدة حتى الآن.
عوامل خارجية
وقال صالح راضي في تصريحه لـ(المدى) التي استطلعت رأيه عن مباراة فريقه أمام دهوك في خاتمة مباريات الدور الثالث من المرحلة الثانية لدوري النخبة: عقدنا العزم على تخطي هذا الدور بنجاح والاحتفاظ على المكانة التي وصلها الزوراء بجهد جمعي من الإدارة والملاك التدريبي واللاعبين ولن نتحسب لأي مفاجأة من فريق دهوك برغم إننا تعادلنا معه في ملعبه سلبياً بعد أن أسهمت عدة عوامل في خروجنا بتلك النتيجة خارج إرادة الفريق.
وأشار راضي إلى أن غزارة الأمطار في يوم المباراة فضلاً عن السفر بعد أيام من فاجعة مقتل اللاعب الشاب منار مظفر أدى إلى توليد ضغوط نفسية على زملائه أثرت في أدائهم وسنحت الفرصة لدهوك لانتزاع نقطة ثمينة منا في عقر داره.
توازن واقعي
وأضاف: الأمر يختلف هذه المرة ودرسنا مع اللاعبين نقاط الضعف في صفوف دهوك ومكامن قوته وجهزت الأدوات المناسبة التي أرى بأنها ستعيد التوازن الواقعي بين الكرتين وفي الوقت الذي اسجل إعجابي بحماسة لاعبي دهوك لمنافسة الزوراء ومحاولة إحراجه إلا أننا ماضون في طريقنا نحو اللقب ولا تشكل مباراتنا معهم إلا جرعة إضافية لتعزيز رصيدنا من النقاط ومعالجة بعض الثغرات قبل دخولنا في منافسات المربع الذهبي.
غياب حيدر محمود!
وعن تأثير غياب المدافع حيدر محمود بعد نيله الكارت الثاني قال راضي: بالرغم من المكانة التي يحتلها هذا اللاعب الخلوق وتأثيره الإيجابي في رفع معنويات زملائه الشباب إلا إن حرمانه بسبب الكارت لن يعيق الفريق في استمراريته لتأمين نقاط الفوز ومن ناحيتي أمنت مركزه بتغيير تكتيكي ينسجم مع الحالة الدفاعية إضافة إلى توجيهات خاصة لبعض اللاعبين لإضفاء القوة على الخط الخلفي وبالمناسبة فإن عملي مع الزوراء ومنذ باكورته رسخت مفهوم أن اللاعب الأساس والاحتياط لا يفرقهما سوى العطاء ولا يمكن أن ارهن مصير بحضور هذا اللاعب أو غيابه وسبق أن دفع بعض المدربين ثمناً غالياً برسم خططهم وتسليم مفاتيح الفريق بيد اللاعب البارز!
عسر التمويل
ولم يخف صالح راضي قلقه من تأثير الدعم المالي الشحيح على الحالة النفسية لجميع العاملين في الفريق وقال: المشكلة الوحيدة التي تؤرقنا هي قلة الإمكانات المادية المتاحة لإدارة النادي وبصراحة فإن العوز المادي أمر لا يطاق في الأندية الرياضية التي تحاول أن تواصل أنشطتها بفضل حب الرياضيين لأنديتهم والأمر نفسه ينطبق على نادينا لولا العلاقة الودية وتفهم اللاعبين لظروف عسر التمويل لانعكس ذلك وبالاً على نتائج الفريق في الدوري مثلما حدث في بعض الأندية، لهذا فإن الاستقرار المالي حالة مطلوبة ونأمل أن تتحقق وفق ما يتيسر لإدارتنا من مصادر تمويل في الأيام المقبلة.
دعم الرئيس
وكشف راضي عن مواصلة دعم شقيقه أحمد للفريق من مقر إقامته في عمان وتلاقح الأفكار الفنية معه والاستعداد الأمثل لما تبقى من مشواره في النخبة وقال: ما زال رئيس النادي يقف يومياً على أبرز المشكلات التي تواجهنا ولم نشعر بغيابه طالما أن الأخوة أعضاء الإدارة يواكبون يومياً تذليل المعوقات التي تعتري مسيرتنا وتحضيراتنا وفي ظل هذه الأجواء نشعر بالاستقرار في عملنا وإن وجدت بعض الأخطاء فإننا نتشاور دون تحسس لضمان عدم تكرارها إن شاء الله.
لا تعاقد مع ستار
ونفى صالح راضي نية التحاق اللاعب علاء عبد الستار بصفوف الفريق بعد أن شوهد يؤدي وحدات تدريبية مع اللاعبين وأكد بأن رغبة هذا اللاعب تتجه للاحتراف من جديد في الملاعب السورية بعد أن أمضى موسماً ناجحاً هناك، وأوضح بأن الزوراء سيكمل رحلته نحو اللقب بعد أن وضع ثقته في نفس اللاعبين الذين شاركوه محنة التدريب في أجواء مضطربة وأوصلوه إلى ضفة الإنجاز المرتقب ولن يفشل مساعيهم سوى القدر (على حد تعبيره).


سمير كاظم: فوزنا على العربي عامــــل تحفيــــز لمواجهــــة الطــــلاب
 

بغداد/حيدر مدلول
اكد رئيس نادي القوة الجوية سمير كاظم المشرف على الفريق الكروي ان فريقه سيطر على المباراة التي حقق فيها فوزا كبيرا على فريق العربي الكويتي التي جرت بينهما على ملعب طرابلس البلدي في لبنان بعد تسجيل هدفين في الشوط الأول. وبين ان هذا الفوز تاريخي بالنسبة له نظرا وحسب قوله ( كنا بحاجة لهكذا فوز معنوياً من أجل تحفيز اللاعبين قبل اللقاء الحاسم في الدوري المحلي أمام الطلبة التي ستجري يوم العاشر من الشهر الجاري للظفر ببطاقة التأهل الى المربع الذهبي ).واوضح سمير ان فريقه سيحاول مواصلة تقديم الاداء الجيد الذي ظهر به في المباراة مع العربي الكويتي في المباراة القادمة التي ستجمعه مع فريق الشباب السعودي متصدر ترتيب فرق المجموعة الرابعة ولاسيما انه عمل على رفع اللياقة البدنية منذ تسلمه مهمة الاشراف على الفريق بدلا من المدرب صباح عبد الجليل وقد اثمرت جهوده في رفع تلك الحالة في هذه المباراة
مشيرا انه دفع باكثر من خمسة لاعبين جدد في المباراة كانو بمستوى الطموح الذي قاد فريقنا الى خطف نقاط المباراة الثلاث من فريق العربي الكويتي الذي كانت نقص اللياقة البدنية لدى لاعبيه سببا رئيسيا في خسارته .واشاد كاظم بالمستوى الرفيع الذي قدمه صانع الالعاب صفوان عبد الغني الذي سجل هدف الفوز الاول لفريقه معتبرا انه كان نجما ساطعا للصقور في ملعب طرابلس بدليل انه لم يستبدله كما فعل في المباريات السابقة التي خاضها الفريق في البطولة الاسيوية .من جهته ابدى مدرب العربي احمد خلف استياءه الشديد لاداء فريقه في المباراة التي جعلته يتراجع الى المركز الاخير في المجموعة.واشار ان لاعبي فريقه قدموا مباراة سيئة عكس المباريات السابقة التي خاضها الفريق في البطولة التي كنا نتأمل فيها الفوز من اجل الدخول للمنافسة مع فريقي الشباب السعودي والسد القطري على بطاقة المجموعة .وارجع خلف اسباب تلك الخسارة الى وجود الكثير من الاصابات بين عدد تجاوز اكثر من خمسة لاعبين الذين تركوا في الكويت وفشل لاعبي الاحتياط في تعويضهم في تلك المباراة مشيرا ان الخسارة كانت صعبة علينا في الوقت نفسه اهنىء فريق القوة الجوية العراقي بالفوز نظرا لانه قدم مباراة رائعة استحق فيها خطف نقاط المباراة الثلاث.


اتحادات مدللة
 

إكرام زين العابدين
شهدت الرياضة العراقية في العهد الجديد العديد من العلامات الفارقة حيث أخذ البعض استغلال الارتباك والفوضى بشكل لافت للنظر والانفراد بالمناصب الرياضية التي تتيح لصاحبها أن يفعل ما يشاء دون خوف من المحاسبة.
يقول البعض أن الرياضة فوز وخسارة ولكننا نعود ونسأل لماذا تحصل بعض الاتحادات على كل شيء ولا تحاسب عندما تفشل في تحقيق إنجاز او فوز لا لشيء سوى لأن رئيسها عضو مكتب تنفيذي بينما تحاسب بعض الاتحادات ولا خصص لها إلا القليل من التخصيصات لكونها تعنى برياضة غير أولمبية أو إن رئيسها ليس عضواً في المكتب التنفيذي.
إن نظرة الأولمبية يجب أن تكون متساوية للجميع ومن العيب أن تكون هناك اتحادات (مدللة) وأخرى عكس ذلك. ونتمنى أن يسود العدل في المحاسبة والتكريم وأن لا نهول ونعظم بعض الانتصارات البسيطة ونصورها للبعض بأنها كالفوز بكأس العالم برغم اعتزازنا بأهمية ما تحقق في ظل هذه الظروف الصعبة.
نتمنى أن تكون قيادات اللجنة الأولمبية جريئة وأن تتخذ قرارات مهمة منها عدم جواز الجميع بين العديد من المناصب الرياضية في الاتحادات والأندية الرياضية وكذلك عضوية المكتب التنفيذي وإفساح المجال للكفاءة للعمل لأن الرياضة العراقية تبحث عن الذي ينفذها ويساهم في تطويرها وليس عمن يبحث عن المناصب الرياضية.


في منافسات بطولة طهران الدولية.. منتخبنا يواجه اليابان في دور الاربعة
 

بغداد - المدى

تأهل منتخب الناشئين بكرة القدم إلى دور الاربعة في بطولة طهران الدولية الجارية حالياً في ايران بعد فوزه على المنتخب الصيني نتيجة (2 - صفر) ليحتل المركز الاول في ترتيب فرق المجموعة الاولى برصيد 4 نقاط بعد فوزه على منتخب ارمينيا (5 - صفر) وخسارته امام منتخب ايران (صفر - 1).
هذا وسيقابل منتخبنا اليوم نظيره الياباني الذي احتل المركز الثاني في المجموعة الثانية خلف المنتخب الايراني.
يذكر ان وسائل الاعلام اشادت كثيراً باداء لاعبي منتخبنا الذي كشف عن تميز عدد من اللاعبين الذين سيكون لهم شأن كبير في مستقبل كرتنا.
وعدت البطولة احدى مراحل اعداد المنتخب لخوض نهائياته امم آسيا للناشئين التي تضيفها سنغافورة ايلول المقبل لاسيما بعد ان وقع في المجموعة الثانية إلى جانب ايران واليمن وطاجكستان.


راعي المنتخب التونسي يدعو منتخبنا لمباراة ودية الشهر المقبل
 

بغداد / خليل جليل
تلقى الاتحاد العراقي لكرة القدم دعوة من راعي المنتخب التونسي لكرة القدم لاقامة مباراة ودية دولية بين العراقي والتونسي في المانيا في السابع من حزيران المقبل وتدخل ضمن استعدادات الاخير للمشاركة في مونديال المانيا الذي سيطلق في التاسع من الشهر ذاته إلى التاسع من تموز المقبل.
واوضح رئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم حسين سعيد ان المنتخب العراقي جاهز لتأدية هذه المباراة واعتبرها فرصة طيبة للمنتخبين.
ويلعب المنتخب التونسي ضمن المجموعة الثامنة التي تضم السعودية واوكرانيا واسبانيا.
واضاف سعيد: سنقوم باجراء الترتيبات الادارية والفنية لخوض هذا اللقاء مشيراً إلى عدم وجود اية تعقيدات أو اسباب تحول دون ذلك.
وقال، يسرنا كثيراً ان نسهم في البرنامج الاستعدادي والتحضيري للمنتخب التثقيفي قبل دخوله منافسات المونديال القادم.


العدّاء الموصلي حارث محمد يرنو الى تحطيم أرقام المسافات القصيرة
 

الموصل/ مكتب المدى
يطمح العداء الموصلي حارث محمد صالح (20 عاماً) بتحقيق العديد من الانجازات لرياضة العاب القوى العراقية نظرا لما يمتلكه من امكانات فنية وبدنية وتصميم على كسر الارقام العراقية بالمسافات القصيرة التي بقيت صامدة منذ سنوات طويلة،وعن بداياته يقول بطل العراق للشباب في مسافتي 100 و200 متر العداء حارث بان البداية كانت في متوسطة المنصور في مدينة الموصل حيث اختارني مدرس التربية الرياضية فيها للمشاركة في بطولة تربية المحافظة خلال العام 2002 وفيها استطعت احراز المركز الاول مع تحقيق رقم جديد مما اهّلني بعد ذلك لتمثيل تربية نينوى في بطولة التربيات العراقية وفيها استطعت احراز المركز الاول بمسافات 100 و 200 و400 متر.
وعن اهم الارقام والانجازات التي حققها بعد ذلك يقول.. بعد انجازاتي في بطولة التربية شاركت في بطولة العراق بالعاب القوى للشباب التي اقيمت في محافظة كربلاء وفيها احرزت المركز الاول بمسافة 100 متر وبزمن قدره 10.90 ثانية جزء وفي العام 2004 مثلت منتخب العراق للشباب في بطولة العرب واحرزت وسامين فضيين كما مثلت عدداً من الاندية العراقية مثل نادي الكهرباء في بطولة الاتدية العربية التي اقيمت في لبنان وفيها احرزت عدداً من الاوسمة الفضية والبرونزية وفيها حطمت رقمين بمسافة 100 وسجلت 10.85 ثانية جزء وانا حاليا اتدرب بشكل مكثف تحت اشراف مدرب المنتخب العراقي محمد عبدالحسن من اجل تحطيم الارقام العراقية المسجلة بالمسافات القصيرة لارفع اسم بلدي عاليا في البطولات العربية والدولية القادمة باذن الله.


فرحان: عدنا بدبي إلى دائرة المنافسة
 

بغداد/ المدى
عبر كابتن المنتخب الوطني رزاق فرحان المحترف في صفوف نادي دبي الذي يلعب في القسم الثاني من الدوري الإماراتي عن سعادته بالفوز على الخليج(3 - 1) ونتائج الجولة قبل الأخيرة للمسدس الذهبي قائلاً إن هذه النتائج هي بمثابة "هبة" من السماء وتوفيق بعد الظلم الذي تعرض له الفريق في المباراة السابقة أمام أهلي الفجيرة.
وأضاف فرحان أن دبي لم يفقد الأمل بعد خسارته نقطتين ثمينتين في الجولة السابقة وكان الاتكال على الله سبحانه وتعالى قبل كل شيء ثم عزيمة واصرار اللاعبين الذين عاهدوا أنفسهم على تعويض النتيجة السابقة مؤكداً أن فريقه تعامل مع المباراة برجولة وواقعية وكان اللاعبون على قدر المسؤولية على حد قوله.
وقال فرحان إن مسألة الحسم تأجلت إلى الجولة الأخيرة وسيبذل لاعبو دبي قصارى جهدهم من أجل تحقيق الفوز على أن تلعب حسابات هذه الجولة دورها في تحديد الفريقين الصاعدين لدوري الدرجة الأولى لافتاً إلى أنه لا بد من فوزهم في المقام الأول حتى تكون حظوظهم كبيرة في حجز أحد مقعدي التأهل.
وبين إن فريقه لم يتأثر بالأحداث التي رافقت مباراته السابقة ولعب بعزيمة واصرار بهدف الفوز مشيراً إلى أن حظوظهم لا تقل عن حظوظ الآخرين. واضاف أن دبي لن يفرط بالنقاط الثلاث المقبلة مع تقديره للعربي وتوقع أن تأتي نتيجة مباراة الخليج والاتحاد من جهة ومباراة عجمان وأهلي الفجيرة من جهة أخرى لصالح فريقه. وأكد فرحان أن هذا الفوز كان ثمرة للجهد المبذول وإصراراً من اللاعبين على تعويض نقطتي المباراة السابقة والظلم الذي تعرضوا له في تلك المباراة من حكم المباراة.
واوضح فرحان بان الأهداف الثلاثة التي سجلها بمرمى الخليج قد وضعته على قائمة ترتيب الهدافين برصيد 7 اهداف موضحا بان هذه النتيجة كانت مطلوبة وأبقت على آمالهم على الرغم ما حدث لهم في اللقاء السابق.
وقال رزاق إن الحظ عانده كثيراً في المباراة السابقة وكان يمكن أن يسجل ويحسم الموقف لولا سوء الطالع معرباً عن سعادته (بالهاتريك) الذي أعاد فريقه إلى دائرة المنافسة، وأكد رزاق إن حظوظهم بالصعود كبيرة خاصة في حال فوز الاتحاد على الخليج وفي هذه الحالة يضمن دبي مباراة فاصلة مع الاتحاد إذا تساويا بالنقاط.


اليوم.. الزوراء يلاعب دهوك وعينه على اللقب

بغداد/ يوسف فعل
بروحية عالية ونشوة التصدر يلاعب الزوراء دهوك على ملعب الشعب الدولي عصر اليوم في محاولة من لاعبيه تأكيد أحقيتهم وأفضليتهم بالتنافس على حصد اللقب وإعادة الأفراح والمسرات إلى جمهور النوارس المتعطش لمعانقة الكأس بعد غياب طويل سيما أن د. صالح راضي مدرب الفريق يحاول جاهداً فرض نفسه كقائد جديد للزوراء ويضيف لقباً طال انتظاره.
ويعتمد راضي في مسعاه على الكوكبة الرائعة من اللاعبين التي يضمها الفريق المكتمل الصفوف بدءاً من حراسة المرمى حيث يقف سرمد رشيد أو عدي طالب وكلاهما اكتسب من الخبرة الشيء الكثير وأصبح مؤهلاً لإدخال الأطمئنان في قلوب الجماهير واللاعبين.
وفي خط الظهر يتواجد ثلاثة لاعبين على مستوى عال من التميز والإبداع على اليمين وسام كاظم وعلى اليسار حيدر عبد الأمير ومن خلفهم العائد إلى التألق سعد عطية والثلاثي الدفاعي قادر على إيقاف أقوى المهاجمين وتعطيل قدراتهم وإدخال اليأس في قلوبهم وبالتالي تنعدم فاعليتهم وتقل خطورتهم مما يفسح المجال للمدافعين بالمشاركة الهجومية والاندفاع للأمام لاسيما أن النوارس يتبع أسلوب السهل الممتنع والابتعاد عن التعقيد في نقل الكرات.
وبما أن الفريق يلعب بطريقة (3-5-2) فإن صولجان منطقة الوسط ومحور العمليات سيكون بيد فوزي عبد السادة وهيثم كاظم وحسين عبد الواحد ومسلم مبارك وحيدر صباح ومهند ناصر كلاعب ارتكاز دفاعي ولاعبو الوسط يمتلكون مميزات عديدة سيما أن توزيع الأدوار فيما بينهما جاء حسب مهاراتهم الفردية والتزامهم بالواجبات الموكلة لهم من قبل المدرب ومما يحسب عليهم حبهم
الزائد والمبالغ فيه باللعب الهجومي وعدم الالتزام بالدفاع أو الرجوع لمساندتهم زملائهم. وكما لديهم القدرة على تنوع الهجمات والصعود من الخلف وفي الثلث الأمامي وضع د. راضي ثقته بالموهوب علاء عبد الزهرة في في إخطار مرمى الخصم إضافة إلى لاعب الخبرة هشام محمد الذي يريد العودة إلى أمجاده إنه ما زال يقدم افضل العروض وأنه قادر على العطاء.
مطنش واللعب بكماشة دفاعية
دهوك سيدخل المباراة وطموح مدربه هاوي مطنش إحراج الزوراء ومقارعتهم والوقوف معهم كند وخصم قوي سيما أن اللقاء يقام على ملعب الشعب الدولي المعتاد النوارس على خوض مبارياتهم فيه.
وسيلعب مطنش بطريقة دفاعية والزيادة العددية في وسط الميدان ومهاجم واحد في محاولة منه لإيقاف الزخم الهجوم للخصم ومنع النوارس من السيطرة على وسط الميدان ونقل الكرة بحرية إلى الأمام لمعرفته الأكيدة بالمهارات العالية التي يمتلكها خصمه القوي وولعه بانتهاج الأسلوب الهجومي وعدم الركون في مناطقه الخلفية.
ونتيجة المباراة لا تؤثر على ترتيب فرق المجموعة التي حسمها مبكراً الزوراء برصيد (7) نقاط وضمن بذلك انتقاله إلى المربع الذهبي.

 

 

للاتصال بنا  -  عن المدى   -   الصفحة الرئيسة