الصفحة الرئيسة للاتصال بنا اعلانات واشتراكات عن المدى ارشيف المدى
 

 

 

ارتفاع مناسيب المياه الجوفية في المحافظة 1.50مليون دولار لاعادة اكساء شوارع كربلاء

تم تخصيص مبلغ مليون دينار لمشاريع تبليط واكساء عدد من الشوارع في محافظة كربلاء وبطول 30كم ..أعلن ذلك السيد طه الحسيني عضو مجلس إدارة المحافظة وأضاف..إن المشاريع المقترحة التي ستتم إحالتها على مقاولين عراقيين ..تتضمن اكساء الطرق في مناطق مركز المحافظة وقضائي عين التمر والهندية ونواحي الحسينية والحر والجدول الغربي والخيرات..وأضاف السيد الحسيني..كما انه تم تخصيص مبلغ 50 ألف دولار لاعادة تأهيل الجزرات الوسطية والحدائق في مركز المحافظة وفي مناطق السعدية والمخيم والسلطانية..مؤكدا أن التخصيصات المالية لهذه المشاريع التي ستسهم بتوفير فرص عمل للشباب العاطل عن العمل هي من ضمن الميزانية المخصصة لمحافظة كربلاء وان لجانا مختصة من إدارة المحافظة ستقوم بالأشراف المباشر على سير الأعمال وان اللجنة ستقدم تقريرا دوريا لدراسة مطابقتها مع الشروط المطلوبة.

من جهة اخرى بوشر العمل في قضاء الهندية بأعمال تنفيذ صب الأزقة بالخرسانة مع السواقي الوسطية للمناطق السكنية التي لا يمكن دخول المكائن والمعدات الثقيلة إليها..أعلن ذلك السيد حسين الموسوي رئيس مجلس إدارة قضاء الهندية واضاف..إن

الأعمال التي بوشر العمل فيها تشمل تبليط شوارع في منطقة الحي الحسيني ومد شبكات ماء إلى مركز القضاء إضافة إلى مد شبكات ماء إلى مناطق البو طرخان والمنفهان والكريزات والسنية ..وأكد السيد الموسوي..انه تم الانتهاء من تبليط طريق مشروع الماء الكبير بكلفة 48 ألف دولار وكذلك إنشاء مشبك مائي للمشروع..فيما تم تخصيص مبلغ 50 ألف دولار لمشروع معالجة الاختناقات المرورية في القضاء..وأشار رئيس مجلس إدارة الهندية إلى أن منظمة R.T.I قامت بمد شبكات الهاتف للمناطق الريفية في المنفهان والصكبانية وغانم شمران وحي الحسين..

على صعيد آخر قال السيد الموسوي..إن المجلس طالب ولمرات عديدة بتشكيل لجنة لمتابعة موضوع تأهيل مبنى محكمة القضاء الذي لم يكن بالمستوى الجيد وغير مطابق للشروط المطلوبة وان المجلس يطالب بأجراء التحقيقات لإزالة السلبيات التي رافقت العمل.

وعلى صعيد آخر أعلن المهندس صبري حسون مدير زراعة كربلاء أن ارتفاع مناسيب المياه الجوفية قد اثر بشكل واضح على المساحات الزراعية مما يعني الحاجة إلى معالجة فورية لهذه المشكلة التي ستؤثر على حجم الناتج الزراعي للموسم الشتوي المقبل..وأضاف مدير زراعة كربلاء أن هناك اكثر من 25 ألف دونم من المزارع الصحراوية الخاصة بزراعة الطماطم والخيار وغيرها من المحاصيل الشتوية بحاجة إلى أغطية بلاستيكية ومبيدات وأسمدة وان المزارعين بحاجة إلى دعم الوزارة لانجاح الموسم الزراعي ..على صعيد متصل أكد المهندس حسون إن المديرية بدأت باستلام حصتها من سماد اليوريا المخصصة من قبل وزارة الزراعة للموسم الصيفي الخاصة بالأراضي البيضاء المعنية بزراعة الحنطة والشعير والذرة الصفراء..وان هناك اكثر من 33 الف دونم سيتم زراعتها بمحصول الذرة الصفراء ضمن خطة المديرية لهذا العام

 


 

الداخلية تشكك في شرعية الجمعيات ومؤسسات المجتمع المدني

المدى / جبار بجاي

شكك مصدر رفيع المستوى في وزارة الداخلية في شرعية الجمعيات والاتحادات التي ظهرت في اعقاب سقوط النظام السابق في بغداد والمحافظات ووصفها بانها لاتستند الى اساس قانوني في تاسيسها كونها مخالفة لنص المادة ( 37 ) من قانون الجمعيات المرقم ( 13 ) لسنة 2000.

ودعا الوكيل الاداري لوزارة الداخلية في تعميم الى المحافظات كافة برقم 5233 في 6 / 7 / 2004 الى عدم تسهيل مهمة القائمين على هذه الجمعيات لعدم وجود اساس قانوني لتاسيسها ولاحتمال ممارستها نشاطات مخالفة لقانون الجمعيات ولعدم معرفة مصادر تمويلها فهي ليست شرعية ويحظر التعامل والتعاون معها.

وطلبت الوزارة معرفة اسماء وعناوين هذه الجمعيات في بغداد والمحافظات كونها مخالفة للقانون ليتسنى معرفة اهدافها والغاية التي تاسست من اجلها ومن الجهات التي تدعمها او تقف وراءها.

ومن الجدير بالذكر ان هناك العديد من الجمعيات ومؤسسات المجتمع المدني التي ظهرت في اعقاب سقوط النظام السابق الا ان اغلبها لاتمتلك ارضية صلبة وليس لها قاعدة تذكر سوى بعض الاشخاص المنتفعين من وراءها بينما هناك قسم من هذه الجمعيات راح يعمل بجد واخلاص تحت وطأة الاحتلال ليقدم كل ما يمكن ان تقدمة للمواطنين في مجال اختصاصه.


مهاجمة محال لبيع المشروبات الكحولية في الرمادي

الرمادي/ فؤاد مطلب

قام ملثمون بإطلاق النار على اصحاب محال لبيع الخمور تقع في المنطقة الصناعية في الرمادي مما ادى الى اصابة اثنين بجروح خطرة وقد ذكر لنا الملازم حسن علي من مركز شرطة القطانة ان المصابين الآن في مستشفى الرمادي العام وهم ثلاثة اشخاص اثنان منهم اصيبا بإطلاقات الملثمين اما الثالث الذي كان يستقل سيارة من نوع دولفين فقد اصيب بإطلاقات عشوائية من جندي امريكي ظن ان اطلاقات الملثمين كانت موجهة نحوه.


ربع مليار دينار ايرادات الضمان خلال 15 يوماً

بغداد- سعدي السبع

بلغ اجمالي مبالغ الضمان الاجتماعي التي سددتها مشاريع العمل المضمونة لدائرة العمل والضمان الاجتماعي خلال النصف الاول من الشهر الحالي اكثر من 127 مليون و375 الف دينار.

وقال السيد سامي ابراهيم علي المدير العام لدائرة العمل والضمان الاجتماعي لـ(المدى) ان الزيارات التفتيشية للمشاريع المضمونة شملت 398 مشروعاً في بغداد مشيراً الى استحصال اكثر من 31 مليوناً و171 الف دينار عن ارباح الشركات والمشاريع المضمونة بتسديد حصة الدائرة منها.

واضاف ان ايرادات العقارات التابعة للدائرة بلغت اكثر من 65 مليوناً و522 الف دينار وانه سيتم اتخاذ الاجراءات القانونية لتأمين تسديد شاغلي العقارات وكذلك اخلاء المتجاوزين عليها خلال الفترة التي اعقبت الحرب الاخيرة.


تعاون ثقافي وعلمي بين المستنصرية وجامعة سانت كليميس العالمية

بغداد- طالب الماس الياس

ابرمت الجامعة المستنصرية مع جامعة سانت كليميس العالمية اتفاقية للتعاون الثقافي والعلمي من اجل النهوض بواقع قطاع التعليم العالي في العراق.

ذكر ذلك مصدر مسؤول في الجامعة لـ(المدى) وقال ان الاتفاقية تضمنت تبادل الاساتذة والباحثين في الاختصاصات العلمية والانسانية وتبادل المطبوعات والدوريات والنشرات  التي تصدرها كلا الجامعتين اضافة الى مساهمة الاساتذة في اعداد البحوث والدراسات العلمية والاكاديمية وعقد المؤتمرات المشتركة من اجل مواكبة التطورات العلمية الحاصلة في الدول المتقدمة.


 لا يمكن لأية حكومة في أي بلد ديمقراطي أن تمثل الجميع أبناء المثنى متفائلون من مستقبل العراق وأداء الحكومة الجديدة

عدنان سمير

حتى الثلاثين من حزيران يظل التساؤل قائماً. في مدى قدرة الحكومة الجديدة لمعالجة القضايا التي تتعلق بحاجات المجتمع والدولة. فهناك تفاؤل في إمكانية المسؤولين عن الوزارات وإدارة البلاد على تحقيق الأفضل.

غير أن العصي التي تدخل عجلة التغيير لإعاقة الحركة من دول الجوار. والعمليات التي تؤثر على استتباب الأمن. وتخريب أسباب النهوض الاقتصادي تثير الحذر من تعثر عملية التغيير والنهوض. وهذه الجوانب تتطلب إيجاد السبل التي من شأنها السيطرة على مختلف المجالات السياسية والعسكرية والاقتصادية. لأن الناس يعيشون الآن في حالة من الترقب لمرحلة غاية في الأهمية.

الدعم المطلوب

ففي هذا الاستطلاع للرأي الذي أجرته (المدى) لعدد من المواطنين في السماوة لمختلف العناوين والوظائف يكشف عن القناعة بالجهات المسؤولة التي تربعت على كرسي الحكم غير أن الحكومة بحاجة إلى عوامل، مهمة لإشاعة الأمن، ودعم استثنائي من الشعب بجميع أطيافه والأمم المتحدة.. لتعزيز الكيان السياسي والاجتماعي المستقر.

نأمل أن نحقق الأفضل

القاضي علي الحميدي يؤكد أن من لا يدرك كله لا يترك كله فما حصل هو الممكن والمتاح ونأمل أن نصل نحو الأفضل. وما دام صندوق الانتخاب غير ممكن الاحتكام إليه في الوقت الحاضر، فتشكيل الحكومة هو أفضل الممكن، ولا يمكن لأي حكومة في أي بلد ديمقراطي أن تمثل الجميع بل أفضل الحكومات هي التي تمثل الأكثر وتشكيلة الحكومة العراقية الحديثة هي من هذا النوع إلى حد ما، فما يسمى بالمحاصصة هو المعيار الوحيد المتاح. فهي ليست تكريساً للانقسام كما يذهب البعض بل هي انعكاس لطبيعة المجتمع العراقي وممثل لأغلب أطيافه الفعالة، فأنا لست مع المتشائمين بل أملك مساحة معقولة من التفاؤل.

واضاف أن ما نريده هو بذل المزيد من الجهود من أجل الأمن والاستقرار وتقليص مدة الاحتلال والعمل على إيجاد فرص عمل جديدة للحد من البطالة.

الوان الطيف السياسي

فيما يرى السيد عبد الجبار بجاي الزهوي رئيس اتحاد الأدباء والكتاب في المثنى أن التشكيلة الجديدة التي جاءت تحمل كل ألوان الطيف السياسي والقومي للعراق في شخصيات عرفت بتاريخها الوطني الناصع في الجهاد ومقاومة الاستبداد والظلم إلى كون

رئيس الجمهورية ونائباه، ورئيس الوزراء والوزراء ممن يصح وصفهم بـ(التكنوقراط) الذي لا يتجرد من عقيدة سياسية آمن بها وتحرك فعله نحو بناء العراق من منظور فكري وسياسي. وأن ما نأمله من الدولة الجديدة هو تحقيق الأمن وتمتين الأمان من أجل توفير ضمانات البناء والإعمار، وتفعيل القانون في الشارع والدائرة والمعاملة من أجل تحقيق حياة كريمة للمواطنين كافة. ومعالجة الجريمة المنظمة التي تجمع روادها في العراق.

اجتثاث الفساد الإداري

 

 

وأكد السيد جميل علوان عزور من برلمان السماوة الشعبي المستقل أن المطلب الأساس والملح هو اجتثاث الفساد الإداري الذي يعد الآن هو أحد الأسباب الرئيسة لمعاناة الشعب بل هو أساس كل مشاكلنا بما فيها الأمن. وإننا مع هذه التشكيلة الوزارية لأن هؤلاء فدائيون في عملهم وجهادهم وكل ما يبذلونه في مرحلة خطرة يمر بها العراق.

 

وقال السيد محمد البحار رئيس اتحاد نقابات العمال في المثنى أن تشكيلة الحكومة التي اعتمدت التكنوقراط في تعيين الوزراء نأمل أن تنعكس على إقناع الشعب. ونعلم أن مهمة الحكومة الانتقالية معقدة وشائكة في ظروف سياسية غير واضحة المعالم لوضع اللبنة الأساسية والصحيحة لبناء دولة مؤسساتية راقية. غير أن جهود معظم أبناء الشعب تصب في معاونة وإسناد الخطوات التي ستنفذ. خاصة الملف الأمني وإنهاء حالة الفوضى والبطالة المتفشية.

وذكر الفنان فيصل جابر عوض أن الشعب يجب أن يعطي الفرصة للحكومة. فهي الآن في ساحات الوغى وقاعات الامتحان العسير كي تتكشف رؤاها السياسية وخططها لمعالجة الواقع السياسي والاقتصادي في مختلف نواحي الحياة.

وأن تشكيلة الحكومة (الدكتاتورية) نرجو أن لا تتحول خلال فترة - التنصيب - إلى تشكيلة (دكتاتورية). واعتقد أن هذه الحكومة ستسعى جاهدة للعمل من أجل العراق لإثبات جدارتها وهم بلا شك وطنيون.

الأمن والإعمار

ويرى السيد نبيل صبري أستاذ في كلية العلوم في السماوة إننا بحاجة إلى هيكلية حكومية جديدة وعلمية قادرة على مواكبة ما يحتاجه العراقيون من طموح في الأمن أولاً وإعمار البلاد ثانياً. فنحن لا نريد نسخة منمقة من الحكومات السالفة من حيث التصرف في تسوق الأمور واختراع الأسباب.

ونأمل أن يسود الانضباط في الشارع والدائرة من خلال تنفيذ القانون.

فيما قال الشاعر نجم عبد الله إذا كانت الحكومة تحوي كل هذا الطيف وكل هذه الإمكانيات العلمية.. عسى أن تعلم وتستحضر كل مفردات التاريخ وبأنها حكومة انتقالية غير أن بصماتها الإيجابية المفترضة

ستجعل منها محل تقدير لو حققت الأمن. وكان ضمن أجندتها تحقيق الانتخابات والتخفيف عن كاهل الناس والدعوة الجادة للمصالحة الوطنية وقال عبد الخضر الديبس معلم متقاعد أن مفردة التكنوقراط ليست البديل الوحيد لإزالة آثار التخلف والإنهيار الذي خلفه النظام المباد بل قد تفوق عليه (مفردة الوطنية الحقة) إذ لا ضير من أن تضم الحكومة الانتقالية المنتخبة أناساً قدموا الغالي والنفيس وضحوا من أجل وطنهم وهم ليسوا من التكنوقراط.

إزالة آثار الاحتلال

ويأمل أحمد الأعرجي بإزالة آثار الاحتلال والإعداد الجيد للانتخابات للمرحلة الانتقالية واحترام حقوق الإنسان وتحقيق طقوسه الدينية والاجتماعية وأن لا تكون طائفية أو عنصرية.

فيما يرى جلال حربي التميمي (مدرس لغة عربية) أن التقوى هي أساس كل عمل خير. وأن عمل الحكومة ينبغي أن يسند من الشعب لأن المرحلة القادمة تتطلب تظافر جهود الأحزاب والحركات والعشائر وكل أطياف الشعب.

وذكر قصي عزيز ديبس (مساح هندسي) وعبد تركي عضو نقابة ذوي المهن الهندسية في السماوة أن الحكومة الجديدة معروفة بتاريخها النضالي والوطني ونتمنى أن تحقق الفدرالية الوطنية الموحدة ويكون العراقي مصانة حقوقه ويقيناً أن الانتخابات التي ستجرى في المستقبل القريب هي الفيصل ويقينا أن الحكومة ستبذل جهوداً جبارة.

 

 

 

للاتصال بنا  -  عن المدى   -   الصفحة الرئيسة