الصفحة الرئيسة للاتصال بنا اعلانات واشتراكات عن المدى ارشيف المدى
 

 

 

الأزمة الإيرانية البريطانية محادثات هاتفية بين خرازي وسترو.. وطهران تلوح بمحاكمة الجنود البريطانين

 

طهران (اف ب) - ذكر دبلوماسي بريطاني ان وزيري خارجية بريطانيا وايران جاك سترو وكمال خرازي تحادثا هاتفيا صباح أمس الثلاثاء حول مصير ثمانية جنود في البحرية البريطانية اعتقلهم الجيش الايراني الاثنين في شط العرب.

ولم يكشف مضمون الاتصال.

وذكرت البعثة الدبلوماسية البريطانية في طهران ان السفارة البريطانية في طهران تجري مفاوضات صباح أمس الثلاثاء لتتمكن من لقاء ثمانية جنود بريطانيين اوقفهم الجيش الايراني في شط العرب ويحتجزهم في مكان مجهول.

وقال متحدث باسم السفارة اندرو دون (نركز جهودنا على الاتصالات مع وزارة الخارجية الايرانية في محاولة لنقترب) من افراد البحرية الملكية.

واضاف (نأمل بالتأكيد في تسوية سريعة) لهذه المسألة.

في حين اعلنت قناة (العالم) التلفزيونية الايرانية الناطقة بالعربية أمس الثلاثاء ان الجنود البريطانيين الثمانية الذين اعتقلهم الجيش الايراني الاثنين في شط العرب ولم يكشف مكان احتجازهم سيحاكمون بتهمة الدخول بطريقة غير مشروعة الى المياه الاقليمية الايرانية.

وذكرت هذه القناة الفضائية للتلفزيون الحكومي نقلا عن مصادر عسكرية ايرانية ان الجنود البريطانيين (سيلاحقون بتهمة دخول المياه الاقليمية الايرانية بطريقة غير مشروعة)، موضحة انهم (كانوا بعمق كيلومتر واحد داخل المياه الايرانية).

وقالت المصادر ان افراد البحرية الملكية اعترفوا بانهم كانوا في المياه الايرانية.

وببدء ملاحقات بحق الجنود يصبح الافراج عنهم بسرعة مستبعدا.

وعرض تلفزيون (العالم) مشاهد للمعتقلين الثمانية باللباس العسكري غير مقيدين، ويظهرون بصحة جيدة لكن يبدو عليهم التوتر.

وضبط الجنود الثمانية في ثلاثة زوارق وهم يقومون بدورية في نهر شط العرب المحاذي للعراق.

 


 

المعارضة السورية  تندد بالسياسات القمعية والدعوة لالغاء الاحكام العرفية ورفع حالة الطوارئ

دمشق  (اف ب) - نددت حركات معارضة وجمعيات للدفاع عن حقوق الانسان في سوريا امس الثلاثاء بـ(السياسات القمعية) التي تنتهجها السلطات السورية واتهمتها بمنع اعتصام نظم بمناسبة يوم المعتقل السياسي السوري امس الاول.

   وقالت هذه التنظيمات في بيان تلقت وكالة فرانس برس نسخة منه ان (القوى الامنية اصرت على منع اعتصام سلمي (..) في يوم المعتقل السياسي السوري بدمشق) يوم الاثنين، مشيرة الى ان (النظام السوري يعيد بذلك التأكيد من جديد على نهجه وممارساته في قمع الحريات ومنع اي تظاهرة سلمية للتعبير عن الرأي والموقف).

   واضاف البيان انه تم (منع التجمع عبر استنفار الالاف من رجال الشرطة وقوات حفظ النظام والامن، الامر الذي لم يتمكن معه احد من الوصول الى مكان الاعتصام باستثناء عدد محدود لم يسلم من الضرب والاهانة والقمع).

   ورأت الجمعيات ان (النظام لا يجيد ممارسة السياسة الا عنفا وقمعا ضد المجتمع (..) في الوقت الذي يصر فيه الطيف الديموقراطي على نهجه السلمي وتمسكه بحقوقه في التعبير والتظاهر والاجتماع).

   وبين الجمعيات والحركات الموقعة للبيان جمعية حقوق الانسان ولجان الدفاع عن الحريات الديموقراطية وحقوق الانسان في سوريا ولجان احياء المجتمع المدني والتجمع الوطني الديموقراطي (تجمع خمسة احزاب سورية محظورة) وحزب العمل الشيوعي وحزب الوحدة الديموقراطي الكردي (يكيتي) وحزب الاتحاد الشعبي الكردي.

   وطالبت هذه الحركات بـ(الغاء الاحكام العرفية ورفع حالة الطوارئ (السارية منذ عام 1963) والافراج عن كافة معتقلي الرأي الذين ما زال بعضهم رهن الاعتقال منذ ثلاثين عاما مثل فرحان الزعبي (34 عاما) وعماد شيحا (30) وعبد العزيز الخير (14)).

   من جهتها، اكدت جمعية حقوق الانسان في سوريا في بيان آخر ان (ثمانية اشخاص اعتقلوا (لبضع ساعات) وعشرة آخرين في الاقل تعرضوا للضرب المبرح) خلال الاعتصام.


حائزو جوائز نوبل يقفون إلى جانب كيري في معركة الرئاسة

 

واشنطن (اف ب) - عبر 48 من حائزي جوائز نوبل عن دعمهم للمرشح الديموقراطي للانتخابات الرئاسية الاميركية جون كيري متهمين الرئيس جورج بوش، مرشح الجمهوريين

في الاقتراع، بالتلاعب بالعلوم لتحقيق غايات سياسية.

وكتب حائزو جوائز نوبل للكيمياء والفيزياء والطب في رسالة نشرت الاثنين على موقع كيري على شبكة الانترنت ان مرشح الديموقراطيين (سيعيد الى العلوم مكانتها في الحكومة ومن الواضح انه الرجل الذي يجب ان يكون الرئيس المقبل لاميركا).

واضافوا ان الرئيس بوش وادارته (يعرضان مستقبل الاميركيين للخطر).

واكدوا انهما (بخفض تمويل البحث العلمي، يدمران مستقبل اميركا. وبفرض قيود على الابحاث المتعلقة باستخدام الخلايا الجنينية يعرقلون تقدم الطب).

وتابعوا ان بوش وادارته (يبعدان عن سواحلنا مواهب علمية مهمة بوضعهما عراقيل امام الهجرة ويهددان مستقبل الارض بتجاهلهما توافق العلماء على مواضيع مثل ارتفاع حرارة الارض).

واكد معدو الرسالة انه (خلافا للادارات الجمهورية والديموقراطية السابقة، تجاهلت ادارة بوش نصائح علمية موضوعية في اعداد سياستها).

وكان حوالى ستين من كبار العلماء اتهموا بوش بالتلاعب بالعلوم لتحقيق اغراض سياسية من اجل تبرير مواقفه حول ارتفاع حرارة الارض والخلايا الجنينية او التلوث.

ورد البيت الابيض بنفي هذه الاتهامات ووصفها بانها (سخيفة).

 

 

 

 

 

للاتصال بنا  -  عن المدى   -   الصفحة الرئيسة