الاولى

الصفحة الرئيسة للاتصال بنا اعلانات واشتراكات عن المدى ارشيف المدى
 
 

اعتقال 50 من المشتبه بهم في الصالحية .. قتل (11) طالباً جامعياً في الدورة و(19) آخرين والعثور على (11) جثة
 

بغداد - المحافظات /وكالات
اعلن مصدر في وزارة الدفاع أمس الاثنين مقتل احد عشر طالبا جامعيا على يد مسلحين مجهولين في منطقة الدورة.
وقال المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه ان "مسلحين يستقلون سيارتين مدنيتين قاموا بايقاف باص كان يقل احد عشر طالبا جامعيا كانوا في طريق عودتهم إلى منازلهم في منطقة المهدية في الدورة واطلقوا النار عليهم وقتلوهم بالحال".
واعلنت مصادر وزارة الداخلية أمس الاثنين عن استشهاد 14 شخصا بينهم عضو في مجلس بلدية منطقة المنصور وموظف في وزارة الصناعة في هجمات متفرقة في بغداد وشمالها فيما عثر على جثث سبعة اشخاص احدهم عضو في منظمة بدر.
وقال مصدر في وزارة الداخلية طالبا عدم الكشف عن اسمه ان "مسلحين مجهولين يستقلون سيارة مدنية اغتالوا غالب علي عضو مجلس بلدية منطقة المنصور باطلاق النار عليه في سيارته في شارع 14 رمضان في المنصور صباح أمس الاثنين".
كما اغتال مسلحون مجهولون احد موظفي وزارة الصناعة العراقية في منطقة البلديات عندما كان في طريقه إلى العمل صباح أمس، حسبما اعلن مصدر في الشرطة.
وقال مصدر في الشرطة ان مسلحين اغتالوا اثنين من سائقي شاحنات نقل الخضراوات بين مدينة النجف وبغداد لدى مرور شاحناتهم على طريق القناة الرئيسي.
من جهة اخرى، اصيب ثلاثة مدنيين بجروح عندما سقطت قذائف هاون على الطريق الرئيسي في حي العدل، حسبما اعلن المصدر نفسه.
وفي الموصل، اعلن مصدر في شرطة المدينة "استشهاد رجل شرطة واصابة اربعة اشخاص بينهم ضابط شرطة بجروح برصاص مسلحين مجهولين يستقلون دراجة نارية في حي الفاروق".
كما "جرح مدنيان في انفجار سيارة مفخخة صباح أمس وسط الموصل.
وقال المصدر نفسه ان ضابطا في الشرطة اصيب بجروح في سقوط قذيفة هاون على نقطة تفتيش للشرطة في حي الرفاعي.
إلى ذلك، اصيب رجل شرطة بجروح في انفجار عبوة ناسفة استهدفت دورية للشرطة كانت تقوم بمهام امنية في حي عدن، بحسب المصدر ذاته.
وفي كركوك، اعلن مصدر امني "عن استشهاد رجل شرطة واصابة احد اقاربه بجروح في انفجار عبوة ناسفة صباح أمس لدى مرور سيارتهما المدنية على طريق رئيسي شمال المدينة".
وفي كركوك اعلن مصدر في الجيش العراقي "اصابة سبعة من جنوده في كمين نصبه لهم مسحلون في منطقة الحويجة اعتقل على اثره اربعة من المهاجمين".
وعثرت دورية للشرطة في مدينة كركوك على جثة مجهولة الهوية قتلت بعدة طعنات بالسكين في حي الواسطي وسط المدينة، حسبما اعلن مصدر في الشرطة.
إلى ذلك اعلن مصدر في وزارة الداخلية أمس الاثنين انها اعتقلت خمسين مشتبها بهم في اطار عملية امنية قامت بها مغاوير قوات الداخلية في بغداد، بعد ان اعلن مصدر امني قبل ذلك ان هؤلاء خطفوا.
وكان مصدر امني قد اعلن في وقت سابق ان مسلحين يرتدون بزات قوات الامن العراقية اختطفوا أمس الاثنين في بغداد خمسين شخصا يعملون لشركة للنقل بينهم سوريان.
لكن مصدر وزارة الداخلية قال ان "مفارز قوات مغاوير الداخلية العراقية قامت مستخدمة نحو 13 سيارة عسكرية، باعتقال مالا يقل عن خمسين مشتبها بهم في اطار عملية امنية في بغداد".
واوضح ان "المشتبه بهم من العاملين والمسافرين مع شركات النقل الخاص في منطقة الصالحية واعتقلوا بتهمة التعاون مع الارهاب سواء بتأمين الاسلحة او بامور اخرى"، دون الكشف عن مزيد من التفاصيل.
ومن جهة ثانية اعلن مصدر طبي أمس الاثنين استشهاد خمسة مدنيين واصابة 15 اخرين بجروح في سقوط عدد من قذائف الهاون على احد احياء مدينة الرمادي فيما قتل عضو سابق في حزب البعث المنحل في مدينة العمارة.
ومن جهته قال مصدر أمني في محافظة واسط أمس الاثنين إن مفارز شرطة بلدة الصويرة انتشلت أربع جثث لمواطنين، بزي مدني، كانت تطفو في نهر المالح غرب البلدة.
وأوضح المصدر، الذي فضل عدم ذكر اسمه، أن "مفارز شرطة الصويرة في محافظة واسط تمكنت من انتشال أربع جثث لمواطنين بزي مدني من نهر المالح".
وأضاف أن "الجثث كانت تبدو عليها آثار تعذيب ومصابة بإطلاقات نارية كثيرة".


طالباني يدين اختطاف الموظفين الروس ومقتل مواطنين في العظيم
 

بغداد/المدى
أعرب رئيس الجمهورية جلال طالباني، عن تعاطفه الشديد مع موظفي السفارة الروسية الذين تم اختطافهم على يد عناصر إرهابية، كما أبدى أسفه لمصرع احدهم، وذلك في كلمة وجهها في هذا الشأن، فيما يلي نصها:
"تلقينا بغضب وأسى بالغين نبأ الاعتداء الإجرامي الذي تعرض له عدد من موظفي السفارة الروسية في بغداد وأدى إلى مصرع واحد منهم واختطاف أربعة آخرين.
إن الجناة الذين ارتكبوا هذه الجريمة استهدفوا ضيوفاً أعزاء يمثلون بلداً صديقاً تربطه بالعراق وشائج متينة في مختلف الميادين. وليس بوسع المجرمين التستر بأي براقع سياسية واهية، إذ أن روسيا لم تشارك في أي عمل عسكري ولم ترسل قوات إلى العراق، واتسمت مواقفها بالاتزان والحرص على توثيق العلاقات مع الشعب العراقي.
وقد خاطبنا جميع الجهات ذات العلاقة لاتخاذ كل التدابير اللازمة من اجل تأمين سلامة المختطفين والإفراج عنهم وتعقب الجناة من اجل إنزال اشد العقاب بهم.
إننا نعزي القيادة الروسية وذوي الفقيد فيتالي تيتوف ونعرب عن تعاطفنا الشديد مع المختطفين وعوائلهم. ونود في الوقت ذاته تأكيد حرصنا على تعزيز وتطوير العلاقات الودية بين العراق والاتحاد الروسي والإعراب عن الثقة بان قوى الإرهاب عاجزة عن النيل من هذه العلاقات.
إلى ذلك طالبَ رئيس الجمهورية جلال طالباني، الأجهزة المعنية باتخاذ كل الإجراءات لمعاقبة المجرمين الذين استهدفوا عشرين مواطناً قرب بلدة العظيم، فيما يلي نص الكلمة التي وجهها في هذا الشأن:
"ارتكب الإرهابيون التكفيريون جريمة دموية نكراء ستظل وصمة عار على جباههم ولطخة على كل من يواليهم أو يهادنهم. فقد قتلوا عشرين مواطناً قرب بلدة العظيم، بينهم طلبة يؤدون امتحاناتهم وشيوخ عجزة وأطفال أبرياء، ليس لذنب اقترفوه إلا لكونهم من أهل الشيعة أو من أبناء القومية التركمانية.
ومما يزيد من فداحة هذا العمل الجبان أن مقترفيه جاهروا باستهدافهم أشخاصا من طائفة معينة واثنية محددة، وذلك تأكيداً لولوغهم في جريمة إبادة طائفية
عرقية. ولا بد لرجال السياسة وعلماء الدين وحملة الأقلام أن يدينوا هذه وغيرها من الجرائم التي يدفع مرتكبوها نحو إثارة الفتن والاحتراب ودفع البلاد نحو حرب أهلية مدمرة.
وإننا إذ ندين بشدة هذه الجريمة، نطالب الأجهزة المعنية باتخاذ كل الإجراءات لمعاقبة المجرمين ونهيب بجميع الأطراف السياسية إلى إدانة مثل هذه الجرائم وفضح نوايا مرتكبيها.
تغمد الله الشهداء برحمته الواسعة والهم ذويهم الصبر والسلوان.


التهجير الطائفي في العراق يفجر القلق الدولي .. عشرون مليون دولار لإغاثة العوائل المهجرة
 

بغداد / أصوات العراق
قالت منظمة الهجرة الدولية ان العراق بحاجة إلى تمويلات عاجلة لمساعدة العدد المتزايد من النازحين داخليا والذين يحتاجون إلى مساعدات انسانية طارئة.
وقدرت المنظمة الدولية ومقرها جنيف في بيان لها صدر بداية الاسبوع الحالي ان العراق بحاجة "إلى تمويلات عاجلة لمساعدة العدد المتزايد من النازحين داخليا"
واضاف البيان ان المنظمة " تسعى للحصول على 20 مليون دولار أمريكي بشكل عاجل."
وأشار البيان إلى ان غالبية النازحين أقاموا مع أصدقائهم و أقاربهم مما أدى إلى ضغوط شديدة على المضيفين الذين يعانون من الفقر أصلا."في حين احتل اخرون مباني مهجورة بمرافق محدودة... بينما "يعيش ثلاثة بالمئة من النازحين حديثا في مخيمات بعضها عابر ومؤقت ويحتاج إلى الحماية."حسب البيان.
وقال البيان نقلا عن رفيق تشانين رئيس بعثة المنظمة الدولية للهجرة في العراق " لسوء الحظ فإننا لا نرى نهاية لهذه النزوحات في المستقبل القريب."
واضاف تشانين " إنها أزمة ولذلك نعمل بجد للحصول على موارد أكبر لمواجهة مشكلة بهذا الحجم.


مصدر أمني يؤكد وجود الزرقاوي وأبرز معاونيه في المدينة .. ميثاق شرف عشائري للدفاع عن بعقوبة ضد الإرهابيين
 

ديالى /المدى
عززت عشائر بعقوبة تلاحمها في مواجهة الإرهابيين بميثاق شرف يقضي بتوحيد جهودها لطرد الإرهابيين من المدينة.
وأكد الشيخ بلاسم يحيى الحسن إن "الميثاق يمثل رسالة لأبناء المدينة بعدم هجر مدينتهم والنزوح منها بسبب العمليات المسلحة" مضيفاً بأن المدينة أصبحت بؤرة للإرهابيين، مشدداً على أهمية مواجهتهم وقتالهم إذا تطلب الأمر ذلك، داعياً الحكومة إلى الاهتمام بما يحدث في بعقوبة، قبل أن يضطر سكانها لأخذ زمام الأمر بأنفسهم وحمل السلاح للدفاع عن وجودهم.
أما الشيخ سلمان اللامي فقد أوضح ملابسات حادث اغتيال احد أبناء عشيرته، من قبل الإرهابيين، بعد اكتشاف طريقة تسللهم إلى المدينة داخل صهاريج الوقود، وتمنى أن تسارع الحكومة لاتخاذ الإجراءات اللازمة لحماية أمن المواطنين.
إلى ذلك أغلقت صالونات الحلاقة النسائية في المدينة ابوابها بعد توزيع منشورات هددت صاحباتها بالقتل.
في غضون ذلك، أعلنت الشرطة أن (مجموعة مسلحة فتحت النار على مواطنين في قضاء عين ليلة وقتلوا 19 وأصابوا امرأتين). وأضاف مصدر في غرفة تنسيق العمليات المشتركة، طالباً عدم ذكر اسمه، أن "خلايا تابعة للجماعات المسلحة تسعى إلى فرض الرعب في المدينة للسيطرة عليها فيما تواصل الانتشار في أحياء وأقضية بعقوبة".
وكان اللواء أنور حمه أمين قد أكد أن الزرقاوي وثلاثة من أبرز مساعديه يختبئون في بعقوبة وفق معلومات استخباراتية مؤكدة.


مصرع احد ممولي التمرد في العراق واعتقال اثنين .. الجيش الأمريكي يعلن مقتل (3) وجرح (3)عراقيين عن طريق الخطأ قرب هبهب
 

بغداد / وكالات
اعلن الجيش الاميركي أمس الأول في بيان أنه قتل عن طريق الخطأ ثلاثة مدنيين عراقيين خلال عملية تدريب للمدفعية شمال بغداد.
وقال الجيش إن وحدة من فرقة المشاة الرابعة أطلقت قذيفة مدفعية من عيار 155 ملم خلال عملية تدريب، فاصابت منزلاً في قرية هبهب.
وأضاف البيان "بعيد إطلاق القذيفة، أفادت الشرطة إن أنفجارا وقع في أحد مباني هبهب وأسفر عن استشهاد مدنيين عراقيين وجرح أربعة آخرين وإصابة ستة منازل بإضرار".
وأوضح الجيش إن الجنود الأمريكيين شاركوا في عمليات الإسعاف وقضى أحد الجرحى في مستشفى عسكري.
وتابع إن الجرحى الثلاثة الآخرين تلقوا علاجاً وغادروا المستشفى، موضحاً أن تحقيقاً فتح في الحادث.
إلى ذلك قتل جندي أمريكي في محافظة الأنبار، كما أعلن الجيش الأمريكي في بيان نشر أمس الأول.
ولم يعط الجيش أي تفاصيل حول طبيعة العملية التي قضى خلالها الجندي حتفه.
من جهة اخرى اعلن الجيش الامريكي أمس ان قوات عراقية بإسناد من القوات متعددة الجنسية تمكنت من قتل احد ممولي التمرد في العراق واعتقال اثنين من زعماء الخلايا المسلحة في بغداد.
وذكر الجيش الامريكي في بيان وزع أمس ان القوات العراقية قامت بعمليات دهم دقيقة في وقت واحد على اربعة اهداف منفصلة في بغداد في وقت مبكر من الاول من حزيران الجاري.
واضاف ان عمليات الدهم اسفرت عن "مصرع احد الارهابيين الذين يقدمون التمويل للتمرد واعتقلت اثنين من قادة الخلايا الارهابية".
وطبقا لما جاء في البيان فان الممول كان مسؤولا عن ادارة النشاطات المالية للتمرد في ثلاث مناطق من بغداد في الوقت الذي يتزعم فيه المسلحان الخلايا المسلحة في منطقتي الدورة والغزالية.


السجن المؤبد لعراقي بتهمة قتل مارغريت
 

بغداد / رويترز
قال مصدر قضائي ان محكمة في بغداد قضت أمس الاثنين بالسجن المؤبد على عراقي على صلة بخطف وقتل عاملة الإغاثة البريطانية مارجريت حسن في عام 2004.
وأضاف المسؤول ان مصطفى سلمان اتهم بمعاونة الخاطفين وتحريضهم. وبرئت ساحة المتهمين الآخرين في القضية.


استمرار محاكمة صدام وسبعة من معاونيه .. القاضي لوكلاء المتهمين: همكم تعطيل المحكمة وليس تبرئة موكليكم
 

بغداد / المدى
تواصلت أمس جلسات محاكمة صدام مع سبعة من معاونية في قضية الدجيل التي يواجه فيها المتهمون تهمة القتل الجماعي بإعدام (148) مواطناً من أهالي بلدة الدجيل وتجريف بساتينها وأراضيها الزراعية، وقد شهدت الجلسة الثانية والثلاثون للمحاكمة الاستماع لشهود الدفاع عن المتهم علي دايح علي في قسمها الأول إذ جرى الاستماع لشهادة شقيقه وزوجته.
وقد أوضح القاضي رؤوف رشيد عبد الرحمن أن المحكمة قد استمعت في الجلسات السابقة إلى شهود نفي مشيراً إلى أن عدد شهود نفي المتهم برزان إبراهيم كانوا (5) وشهود طه ياسين رمضان (3) وشهود المتهم عواد حمد البندر (3) وشهود المتهم محمد عزاوي علي المرسومي (6) وإن شهود عبد الله الرويد (10) ومزهر عبد الله كاظم (7) أما شهود المتهم صدام حسين المجيد فكانوا (19) شاهداً.
وأكد شاهدا نفي المتهم علي دايح علي (شقيقه وزوجته) إنه لم يكن أثناء الحادث في البلدة وأنه قد التحق بقاطع للجيش الشعبي ولم يشارك في المفارز التي ألقت القبض على المواطنين بعد الحادث.
وقد أجاب الشاهدان في القسم الأول من الجلسة الثانية والثلاثين على أسئلة وكلاء الدفاع وهيئة الإدعاء العام وقاضي المحكمة.
وفي القسم الثاني من جلسة المحاكمة حاول المتهم عواد حمد البندر أن يتحدث إلا أن القاضي رؤوف رشيد عبد الرحمن أمره بالجلوس فامتثل لأمر القاضي.
ونبه القاضي وكلاء الدفاع إلى ضرورة أن يقدموا قائمة باسماء شهود النفي قبل يومين.. وإلا فإن المحكمة ستصرف النظر عنهم. وقد طلب المتهم صدام حسين الحديث إلا أن القاضي قال له (سأعطيك فرصة للتحدث). واستمر القاضي مؤكداً على وكلاء الدفاع ضرورة التفاتهم لقضية تزويد المحكمة باسماء الشهود.. مشيراً إلى أنه لم يسمع قط بشهود التقسيط.
واشار الخبير القانوني طارق حرب في معرض تقييمه لشهادة الشاهد الأول باعتبارها تثبت ثلاث قضايا جوهرية هي حصول التجريف وحدوث الاعتقالات وفقاً للمؤشرات الأمنية وليس على أساس الشهادة بأن المعدومين قد شاركوا في إطلاق الرصاص على موكب المتهم صدام حسين وتأكيده على دخول الجيش الشعبي ومشاركته في تجريف البساتين.
وفي مطالعة لأحد محامي الدفاع لبيان بطلان الإجراءات ومن ثم قرارات المحكمة التي ستترتب عليها، قاطع القاضي المحامي قائلاً إنكم تكررون هذا الكلام في كل الجلسات السابقة ويبدو أن همكم تعطيل وتأخير المحكمة وليس تبرئة موكليكم.
وقد استمر المحامي بتلاوة مطالعته برغم المقاطعات المتصلة لرئيس المحكمة.
كما أثيرت قضية الأربعة الذين أعدموا سهواً وملابسات العدد في قرار الإحالة إلى محكمة الثورة المنحلة واختلافه في أوراق المحكمة الجنائية العليا، وأتاح القاضي رؤوف رشيد عبد الرحمن لمعظم المتهمين بالحديث مؤكداً على أن نهج المحكمة سيكون إنسانياً وعادلاً ومغايراً للمحاكم الخاصة في معرض رده على حديث المتهم عواد حمد البندر.
وحاول المتهم برزان بيان أن التهمة الموجهة له باطلة وأنه ليس من المعقول أن يكون المسؤول الوحيد عن القضية لمجرد العثور على رسالة كتبت بعد أسبوع من الحادث، مطالباً بالتدقيق في صحة نسبها إليه.
كما رد القاضي رئيس المحكمة محامي الدفاع خميس العبيدي لاعتراضه على اعتقال شهود الدفاع الذين أمر باعتقالهم، قائلاً: إن قرار الاعتقال كان وفقاً للقوانين الجزائية وأنه أحالهم إلى قاضي التحقيق لتدوين إفاداتهم واصفاً إيهاهم بشهود الزور، ثم تم رفع الجلسة إلى 12/6/2006 .


المجلس الأعلى والاسلامي يشيدان بجهود الحكومة للتهدئة ويطالبان بإيقاف الاعتداءات في البصرة
 

بغداد / المدى
استنكر المجلس الاعلى ما شهدته محافظة البصرة مؤخرا من قتل واعتداء وتجاوز على القانون في بيان اصدره امس الاول تسلمت (المدى) نسخة منه جاء فيه ان هذه الممارسات تهدف الى زعزعة الامن وتخريب الاقتصاد الوطني وتسبب حالة من الهلع والقلق بين المواطنين الذين طالما يدفعون ثمن اخطاء الغير باهظا من ارواح ابنائهم.
وأكد البيان انه في هذه الظروف التي تمر بها البصرة ارتكب الارهابيون مجزرة جديدة بشعة بحق المواطنين الابرياء في منطقة شعبية مكتظة، إذ فجّر ارهابي نفسه وسط حشد من الناس مما اوقع عددا كبيرا من الشهداء والجرحى من اهالي البصرة.
وطالب بيان المجلس الاعلى الحكومة الجديدة والاجهزة الامنية ببذل قصارى جهدها للحد من الجرائم وايقاف الاعتداءات على المواطنين ووقف نزيف الدم بالاعتماد على الشعب العراقي واستكمال بناء الاجهزة الامنية تجنيدا وتدريبا وتجهيزا بما يساعد في القضاء على الارهاب.
كما ناشد المجلس الاعلى في بيانه كل المنظمات والجمعيات الدينية والانسانية والثقافية والسياسية الوقوف بحزم والتنديد بمثل هذه الجرائم المنافية للاعراف الدولية والشرائع السماوية ولابسط قواعد حقوق الانسان.
كما استنكر الحزب الإسلامي أمس الأثنين الحادث الذي تعرض له جامع العرب في منطقة البصرة القديمة وطالب بنشر قطعات عسكرية من مناطق أخرى في البصرة، واشاد بجهود الحكومة للتهدئة.
وقال بيان أصدره المكتب السياسي للحزب تسلمت (المدى) نسخة منه جاء فيه: "قامت مجموعة من الشرطة والمدنيين بمهاجمة جامع العرب في منطقة البصرة القديمة بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة" ، مبينا " أن الاشتباكات استمرت مع حراس المسجد البالغ عددهم ستة عشر حارسا لمدة خمس ساعات متواصلة أدت إلى استشهاد سبعة من حراس المسجد وفقدان تسعة".
كما أشاد بيان للحزب تلقت (المدى) نسخة منه بجهود الحكومة للتهدئة متمثلة بزيارة البصرة من قبل نائب رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء.


القائمة العراقية الوطنية تدعو إلى احترام إرادة الشعب وسرعة حسم منصبي الداخلية والدفاع
 

بغداد / المدى
دعت القائمة العراقية الوطنية إلى تغليب مصالح الشعب العليا على المصالح الفئوية الضيقة، والإسراع بحسم منصبي الدفاع والداخلية.
وأكدت في بيان اصدرته أمس على اهمية التمسك بتميز وزراء الملف الأمني بالاستقلالية والابتعاد عن التعصب الطائفي والقومي والتحزب الضيق والارتباط بالميليشيات، وأهمية امتلاكهم تاريخاً ناصعاً، وكفاءة مهنية إلى جانب الاستقامة والنزاهة.
ودعت رئيس الوزراء إلى ممارسة صلاحياته الدستورية لتدارك الأمر، ومعالجته بكفاءة وسرعة واحترام إرادة الشعب.

 

 

للاتصال بنا  -  عن المدى   -   الصفحة الرئيسة