الحدث العربي والعالمي

الصفحة الرئيسة للاتصال بنا اعلانات واشتراكات عن المدى ارشيف المدى
 
 

حرائق الصومال تخترق العاصمة .. المحاكم الشرعية تدعي حسم سيطرتها على مقاديشو.. ورئيس الوزراء يدعو الى حوار سلام
 

مقديشو/ اف ب
اعلنت المحاكم الشرعية في الصومال امس الاثنين انتصارها في المعركة على مقديشو بعد قتال ضار استمر اربعة اشهر ضد ميليشيات تحالف زعماء الحرب المدعوم من الولايات المتحدة.
وسيطرت الميليشيات الاسلامية على كافة مناطق مقديشو تقريبا كما سيطرت على خط امدادات رئيسي لتحالف زعماء الحرب في المناطق الشمالية من العاصمة خلال اليومين الماضيين.
تسلم وتسليم
ويتوقع ان تعلن المحاكم الشرعية رسميا سيطرتها على المدينة في اجتماع استلام وتسليم مع فلول تحالف زعماء الحرب.
وفي بيان تلي على محطات الاذاعة المحلية، قال رئيس المحاكم الاسلامية المشتركة في المدينة الشيخ شريف شيخ احمد ان مقديشو اصبحت الان تحت سيطرة المحاكم والاشتباكات انتهت.
واضاف البيان ان "المحاكم الاسلامية المشتركة لا ترغب في استمرار العداوات وستطبق السلام والامن بشكل تام بعد ان التغيير الذي حدث بانتصار الشعب وتاييد من الله".
وتابع شيخ احمد ان "المحاكم الاسلامية ستتولى رعاية امن الشعب وحرية الافراد وستقضي على اي نوع من العداوات الناتجة عن الاقتتال داخل القبائل". وتابع "لسنا ضد اي مجموعة وسنتعامل مع العالم الخارجي بطريقة تراعي مصالح بلادنا وشعبنا اولا".
ضحايا الواجهات
وقتل 347 شخصا على الاقل وجرح اكثر من 1500 اخرين معظمهم من المدنيين، خلال ثلاثة اشهر من المعارك للسيطرة على مقديشو في مواجهات هي الاكثر دموية منذ ان عمت الفوضى في البلاد في 1991.
ومنذ شباط تدور المعارك بين تحالف زعماء الحرب لاحلال السلام ومكافحة الارهاب وعناصر المحاكم الشرعية الـ 11 في العاصمة والمتهمة بدعم الارهاب بما في ذلك تنظيم القاعدة.
وذكر مسؤولون ان ممثلين عن المحاكم يجتمعون مع وجهاء المدينة لمناقشة الترتيبات لتسليم نقاط التفتيش والاسلحة والعربات التي استولى عليها مسلحون موالون لتحالف زعماء الحرب.
وصرح شيخ احمد لوكالة فرانس برس "هذا عهد جديد لمقديشو خالية من زعماء الحرب"
مؤكدا ان 15 عاما من الفوضى التي تعم المدينة منذ الاطاحة بالرئيس محمد سياد بري في 1991 انتهت.
تسليم الشاحنات
ورفض الادلاء بمزيد من التفاصيل الى ما بعد عقد اجتماع التسليم ولم يتضح على الفور متى ستكتمل عملية التسليم.
الا ان سكان حي داينايل الجنوبي في مقديشو والذي تتمركز فيه مليشيا التحالف ذكروا صباح امس الاثنين ان عملية التسليم قد بدأت بالفعل. وقال شهود عيان ان مقاتلين موالين لزعيم الحرب محمد افراح قنياري احد مؤسسي مليشيات "تحالف استعادة السلام ومكافحة الارهاب" سلموا 25 شاحنة صغيرة بيك-اب تحمل مدافع رشاشة تعرف لدى الاسلاميين باسم "عربات المعارك".
وغادر قنياري المدينة الاحد. ويعتقد انه توجه الى جوهار على بعد نحو تسعين كيلومترا شمالا عندما اصبح واضحا ان الاسلاميين اوشكوا على السيطرة على خط الامدادات الرئيسي للتحالف، حسب شهود عيان.
وكان قنياري وزيرا للامن القومي في الحكومة الصومالية الانتقالية التي لا تملك اي سلطات، الا ان رئيس الوزراء علي محمد غدي اقاله من منصبه امس الاثنين.
اقالة الوزراء
من جانب آخر اقال رئيس الوزراء الصومالي علي محمد جدي اربعة وزراء هم في الوقت ذاته زعماء حرب ضالعون في الاشتباكات الدموية مع مليشيا المحاكم لاسلامية للسيطرة على العاصمة الصومالية، حسب ما افاد مسؤولون امس الاثنين.
واقال جدي وزير الامن القومي محمد افراح قنياري ووزير التحارة موسى سودي يالاهو ووزير اعادة تاهيل المليشيا عيسى بوتان علين ووزير الشؤون الدينية عمر محمد فنيش، حسب متحدث باسم الحكومة.
وصرح المتحدث عبد الرحمن نور محمد ديناري لوكالة فرانس برس ان "رئيس الوزراء الذي يترأس مجلس الوزراء اقال كافة اعضاء الحكومة الضالعين في القتال".
وتحدى الوزراء الاربعة الاعضاء في تحالف استعادة السلام ومكافحة الارهاب الذي تدعمه الولايات المتحدة العديد من الاوامر لوقف القتال ضد المحاكم الاسلامية الاحدى عشرة المتزايدة النفوذ والمستمر منذ شباط الماضي.
دعوة للحوار
وفي احدث اشتباكات جرت الاحد، سيطرت ميليشيا المحاكم الاسلامية على مدينة بلعد الاستراتيجية عبى بعد نحو ثلاثين كيلومترا شمال مقديشو مع فرار مقاتلي التحالف الى بلدة جوهر على بعد نحو ستين كيلومترا الى الشمال.
ودعا غدي المحاكم الاسلامية الى المشاركة في الحوار لانهاء الاشتباكات التي اندلعت في شباط واسفرت حتى الان عن مقتل 347 شخصا واصابة اكثر من 1500 اخرين معظمهم من المدنيين.
وقال ديناري ان "رئيس الوزراء دعا المحاكم الاسلامية الى الحوار".


الحوار الفلسطيني يتواصل بمشاركة حماس
 

غزة/ اف ب
افاد متحدث باسم حركة المقاومة الاسلامية (حماس) امس الاثنين انه سيتم استكمال جلسات الحوار في مقر المجلس التشريعي في مدينة غزة بمشاركة حماس بهدف التوصل الى قواسم مشتركة حول وثيقة الاسرى المطروحة كقاعدة لجولة الحوار الفلسطيني.
وقال مشير المصري المتحدث باسم حماس لوكالة فرانس برس "بناء على قرار رئيس المجلس التشريعي سيتم استكمال جلسات الحوار في غزة بمشاركة كافة الفصائل الوطنية والاسلامية" بما فيها حماس بهدف التوصل الى رؤى مشتركة حول وثيقة الاسرى.
واكد ان حركته توافق على نقاط كثيرة في وثيقة الاسرى "لكن هناك قضايا تمس الثوابت الوطنية خصوصا المسالة المتعلقة بقرارات الشرعية الدولية حيث تتضمن الاعتراف باسرائيل ونحن اكدنا اننا سنتعامل بواقعية ومسؤولية وطنية مع قرارات الشرعية الدولية بما ينسجم مع مصالح شعبنا".
واضاف ان "المسألة الاخرى متعلقة بمنظمة التحرير (الفلسطينية). نؤكد ضرورة تفعيل المنظمة لتكون الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني وضرورة الشروع بخطوات تنفيذية لاعادة هيكلتها وتفعيلها".
واوضح "سنبين ملاحظتنا من هذه النقاط خلال جلسة الحوار".
وقال ان "الحديث عن سقف زمني للحوار يمثل سيفا مسلطا على رقاب المتحاورين والحديث عن عدم تعديل وثيقة الاسرى يعني انه ليس هناك حوار بل فرض املاءات واجندة فئوية".
لكنه اكد ان "الحوار ماض الى ان نتوصل الى موقف موحد"، مشددا على ان "الحوار هو السبيل الوحيد للتوصل الى توحيد الرؤية والجهد الوطني لمواجهة تحديات المرحلة".
وقال المصري "نحن اكثر من هو معني بالتوصل الى توافق وطني ليلتحم الجميع حول خيارات الشعب لمواجهة الحصار الدولي والتحديات".


مبادرة امريكية بتقليص العقوبات واصرار ايراني على التخصيب
 

فيينا/ اف ب
ذكر دبلوماسيون في فيينا ان الولايات المتحدة عرضت رفع بعض العقوبات التجارية التي تفرضها على ايران في اطار المقترحات التي سيقدمها الممثل الاعلى للسياسة الخارجية للاتحاد الاوروبي الخارجية خافيير سولانا لطهران.
وقال دبلوماسي طلب عدم كشف هويته لوكالة فرانس برس ان الولايات المتحدة تقترح رفع عقوبات فرضتها في التسعينات على ايران، في اطار اتفاق يمكن ان تتم صياغته خلال محادثات متعددة الاطراف بعد ان تعلق طهران انشطة تخصيب اليورانيوم.
وسيزور سولانا طهران ليعرض على السلطات الايرانية المقترحات التي توصلت اليها الدول الدائمة العضوية في مجلس الامن الدولي (الصين والولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وروسيا) والمانيا (مجموعة 5+1) الخميس في فيينا.
وتتضمن هذه المقترحات عروضا تحفيزية وخصوصا في مجال التجارة لاقناع طهران بالتخلي عن انشطتها في تخصيب اليورانيوم اضافة الى تهديد بنقل الملف النووي الايراني الى مجلس الامن الدولي.
وقال الدبلوماسي لوكالة فرانس برس انه خلال المحادثات التي جرت الخميس في فيينا حول المشروع الذي اعدته الترويكا الاوروبية (بريطانيا والمانيا وفرنسا) "اضاف الاميركيون شيئا الى هذا العرض".
وتابع ان الاميركيين "اضافوا الى عرض الاتحاد الاوروبي مكاسب اخرى لايران مما شكل مفاجاة".
واضاف الدبلوماسي ان هذا يعني ان الولايات المتحدة مستعدة على ما يبدو "ليس فقط للسماح لاوروبا ببيع طائرات من طراز ايرباص الى طهران، بل ايضا لتسليم (ايران) طائرات بوينغ" مصنوعة في الولايات المتحدة.
وكان المرشد الاعلي للجمهورية الاسلامية آية الله علي خامنئي رفض ضمنا الاحد عرض القوى الكبرى مؤكدا ان طهران يجب الا تتنازل عن "تقدمها العلمي" في مواجهة "التهديدات والرشاوى".
واعلن الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد منذ السبت ان مسألة تخصيب اليورانيوم "غير قابلة للتفاوض".


قلق بريطاني من هجوم ارهابي بقنبلة كيمياوية
 

لندن/ اف ب
ذكرت الصحف البريطانية امس الاثنين ان الشكوك ما تزال تكبر حول حقيقة وجود التهديد الذي تحدثت عنه الشرطة البريطانية التي شنت عملية واسعة ضد الارهاب الجمعة الماضي في لندن وان السلاح الكيميائي التي يفترض ان يكون المحققون قد عثروا عليه غير موجود ابدا.
وفي ما يتعلق بالقنبلة الكيميائية التي كان من المفترض ان يعثر عليها في المنزل الذي داهمته الشرطة في حي فورست غايت بشرق لندن خلال العملية التي شنتها الشرطة الجمعة الماضي، اقر مصدر مقرب من المحققين لصحيفة "الغارديان" ان هذه القنبلة "قد تكون في مكان اخر او حتى انها غير موجودة على الاطلاق".
وقال مصدر اخر في الشرطة البريطانية للصحيفة نفسها "حتى الان، لا يوجد اي شيء يؤكد معلومات اجهزة المخابرات".
وقال مصدر اخر في الشرطة فضل عدم الكشف عن هويته لصحيفة "الدايلي تلغراف" انه "في حال كانت معلومات اجهزة المخابرات خاطئة فسوف نكون مدار سخرية".
اما صحيفة "الصن" فاعتبرت ان العملية التي شنتها الشرطة فجر الجمعة وشارك فيها 250 شرطيا قد تكون مع ذلك اعطت بعض النتائج. ونقلت هذه الصحيفة الشعبية عن مصادر فضلت عدم الكشف عن هويته قولها "حتى وان كان لم يتم العثور على القنبلة فقد عثر على بعض العناصر التي تؤكد وجود صلة قوية مع الارهاب".
واعتقل خلال العملية عبد القهار كلام (23 عاما) وشقيقه عبد القويا كلام (20 عاما). واصيب عبد القهار برصاصة في كتفه وتلقى العلاج في المستشفى ثم نقل ظهر الاحد الى مركز الشرطة حيث يخضع شقيقه للاستجواب منذ الجمعة ولكنه لم يتمكن من الادلاء بافادته بسبب سوء وضعه الصحي، حسب ما اعلنت وكيلته المحامية كايت روكسبورغ.


التعاون الروسي - الاسلامي لمصلحة العالم العربي
 

موسكو/ اف ب
اكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف امس الاثنين في موسكو خلال لقاء مع الامين العام لمنظمة المؤتمر الاسلامي اكمل الدين احسان اوغلي ان التعاون بين روسيا والمنظمة سيساهم في حل الخلافات في العالم العربي.
ولم يتطرق لافروف مباشرة الى الملف النووي الايراني او النزاع الاسرائيلي الفلسطيني اللذين سياخذان حيزا كبيرا في جدول اعمال المباحثات.
وذكرت وكالة "ريا-نوفوستي" ان لافروف تحدث عن مشاريع اطلقت منذ ان حصلت روسيا على وضع مراقب في منظمة المؤتمر الاسلامي عام 2005 وبينها انشاء مجموعة لوضع "رؤية استراتيجية بين روسيا والعالم الاسلامي".
واعلن ان هذه المشاريع ستخلق "اطارا سياسيا تنظيميا واخلاقيا لتسوية النزاع في العالم العربي".
وكشف الامين العام للمنظمة الاسلامية من جهته ان وضع المراقب الذي حصلت عليه روسيا يعكس دورها "كصديق للعالم الاسلامي".
وتأتي زيارة احسان اوغلي التي تستمر حتى الثامن من حزيران، قبل انعقاد مؤتمر لوزراء خارجية منظمة المؤتمر الاسلامي بين 19 و 23 حزيران في باكو.
ويبلغ عدد المسلمين في روسيا بين 15 و20 مليون شخص من اصل سكانها البالغ عددهم 143 مليونا.


18 معتقلاً يواصلون اضرابهم عن الطعام في غوانتانامو
 

واشنطن/ اف ب
اعلن الجيش الاميركي ان عشرات المعتقلين في قاعدة غوانتانامو البحرية الاميركية (كوبا) اوقفوا اضرابهم عن الطعام لكن 18 معتقلا آخرين ما زالوا يرفضون تناول الطعام.
وقالت السلطات الاميركية العسكرية في غوانتانامو في بيان ان "عدد المضربين عن الطعام انخفض بشكل كبير خلال الايام الماضية من 89 في الاول من حزيران الى 18 حاليا".
واضاف البيان ان "تقنية الاضراب عن الطعام تتطابق مع تكتيك تنظيم القاعدة وتعكس محاولات المعتقلين للفت انظار وسائل الاعلام وممارسة ضغط دولي على الولايات المتحدة لاطلاق سراحهم واعادتهم الى ساحة القتال".
واوضح الجيش الاميركي ان اربعة سجناء يرغمون حاليا على تناول الطعام كان اثنان منهم بدآ اضرابهما عن الطعام في الثامن من اب 2005 والاثنان الاخران في 29 ايار الماضي.
واشار البيان الى ان معتقلا كان يرفض تناول الطعام منذ الثامن من اب 2005 عاد ليأكل ولكنه ما يزال مصنفا حتى الان بين المضربين عن الطعام.
وتمارس القوات الاميركية تقنية التغذية بالاكراه بتمرير انبوب من انف السجين الذي يثبت على كرسي.
ووصف المسؤولون الاميركيون هذه التقنية نها "آمنة نسانية" الا ان محامي الدفاع عن المعتقلين ومنظمات حقوق الانسان يرون انها وحشية ويتهمون الاطباء بانتهاك اخلاقيات المهنة.

 

 

للاتصال بنا  -  عن المدى   -   الصفحة الرئيسة