الحدث المحلي

الصفحة الرئيسة للاتصال بنا اعلانات واشتراكات عن المدى ارشيف المدى
 
 

رئيس الجمهورية: نتفهم موقف ايطاليا بشأن سحب قواتها تدريجياً من العراق

بغداد / المدى
قال رئيس الجمهورية جلال طالباني انه يتفهم الموقف الايطالي الداعي إلى سحب القوات الايطالية تدريجياً، مع إبقاء مساعدتها للعراق في مجالات الاقتصاد و التجارة و في تدريب القوات العراقية من الجيش و الشرطة، و أضاف الرئيس طالباني في مؤتمر صحفي عقب استقباله نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية الايطالي ماسيمو داليما و الوفد المرافق له في إقليم كردستان "نحن نسعى من حيث المبدأ إلى انسحاب القوات المتحالفة من العراق،عندما تتوفر لدينا القوات العسكرية و الأمنية الكافية لحماية الأمن الوطني"، مؤكداً على ضرورة الحفاظ بعلاقات جيدة مع ايطاليا قائلاً "إننا حريصون على إقامة أقوى و أفضل العلاقات بين الشعبين الايطالي و العراقي في المجالات السياسية و الثقافية".
ووصف الرئيس طالباني داليما بأنه صديق للشعب العراقي ويتفهم في الوقت نفسه نضالات الشعب الكردي ويدعمها مضيفاً "نتذكر باجلال ضحايا الجيش الايطالي في العراق، هذا الجيش الذي أسهم بتحرير العراق من الديكتاتورية".
في المقابل، قال نائب رئيس الوزراء الايطالي ماسيمو داليما "إن ايطاليا لن تتخلى عن العراق، و أن الحكومة الايطالية الجديدة حين قررت سحب قواتها المسلحة من العراق، فان ذلك لن يحدث بشكل مفاجئ و إنما بشكل تدريجي و بالاتفاق مع الحكومة العراقية".


استقبل وجهاء البصرة .. الزوبعي: الوحدة خير سلاح لمواجهة اعداء العراق

بغداد/ المدى
اكد الدكتور سلام الزوبعي نائب رئيس الوزراء للشؤون الامنية والخدمات ان الوحدة الوطنية بين العراقيين هي خير سلاح لمواجهة اعداء العراق ممن يريدون الشر بأبنائه واشعال نار الفتنه الطائفية بين صفوف الشعب الواحد.
وقال خلال استقباله شيوخ ووجهاء عشائر البصرة في مكتبه ان لا فرق بين سني وشيعي فلا خير لسني بدون شيعي ولا شيعي بدون سني، مؤكدا ان الرياح الصفراء ستذهب ويبقى وجه ابناء العراق ناصع البياض وسيفتخر كل عراقي بعراقيته ووطنيته ويهزم كل من اراد ايذاء مواطن او نخلة او ان يعكر مياه دجلة والفرات. واشاد بابناء البصرة الشامخة,
من جهتهم شكر شيوخ ووجهاء العشائر الدكتور الزوبعي لدعمه المستمر لجميع ابناء العراق , كما طالبوا بالاسراع في انجاز المشاريع وتوفير الاجواء الامنية المناسبة.


التقى أردوغان وترأس جلسة افتتاح الملتقى الاقتصادي العربي - التركي.. برهم صالح: سنمنح فرصاً استثمارية متساوية للجميع

بغداد - انقرة / المدى
التقى الدكتور برهم صالح نائب رئيس الوزراء في اسطنبول رجب طيب أردوغان رئيس الوزراء التركي وقد اعرب السيد أردوغان عن سعادته للقاء صالح بمناسبة بدء أعمال الملتقى الاقتصادي التركي - العربي .
ونقل الدكتور برهم صالح تحيات السيد نوري المالكي رئيس الوزراء الى الحكومة والشعب التركي الصديق واكد ان الحكومة العراقية تنظر الى تركيا بوصفها جارة وشريكاً حقيقياً مهماً.
وقد ابدى رئيس الوزراء التركي استعداد بلاده لتقديم كامل الدعم من اجل إنجاح العملية السياسية وتدعيم الاقتصاد العراقي بما يخدم مصلحة البلدين .
وقد تناول اللقاء جوانب عديدة تتضمن التعاون المشترك في مجال النقل والطاقة واعادة تأهيل البنى التحتية في العراق.
وكانت قد بدأت في اسطنبول أعمال الملتقى الاقتصادي التركي - العربي الذي يشارك فيه العراق بوفد رفيع المستوى يرأسه الدكتور برهم صالح نائب رئيس الوزراء يرافقه حسين الشهرستاني وزير النفط وعبد الفلاح السوداني وزير التجارة .
وقد ترأس الدكتور صالح الجلسة الافتتاحية الى جانب أردوغان رئيس الوزراء التركي وفؤاد السنيورة رئيس الوزراء اللبناني وعمرو موسى الأمين العام لجامعة الدول العربية . وقد حضر الجلسة الافتتاحية عدد كبير من الوزراء والمسؤولين ورجال الأعمال العرب والاتراك .
وألقى صالح كلمة الوفد العراقي في حفل الافتتاح تطرق فيها الى سعادته بحضور الملتقى ممثلا عن اول حكومة عراقية ديمقراطية منتخبة من قبل الشعب.
وتحدث عن التحديات الكبيرة التي تواجهها الحكومة العرقية ومنها التحدي الامني الاقتصادي وتوفير فرص العمل الكريمة للشباب العراقي الذي هو ثروة العراق الحقيقية واجراء إصلاحات اقتصادية حقيقية للنهوض بالواقع الاقتصادي والخدمي، واكد صالح بان السلام والازدهار في العراق يتطلبان اقتصادا قويا ومتينا مبنيا على الاهتمام بالقطاع الخاص ودعمه واتباع قواعد واحكام القانون والعمل معاً مع جيران العراق والمجتمع الدولي.
وتطرق الى موضوع قانون الاستثمار حيث اشار الى ان القطاع الخاص بحاجة الى تطمينات بخصوص استثماراته وحقوقه.
ومن جانب آخر فان الحكومة العراقية تلتزم بمنح فرص استثمارية متساوية للجميع ضمن قواعد وسياقات ثابته ستأخذ في الاعتبار عند اصدار قانون الاستثمار الجديد .
كذلك اشار صالح الى موضوع اعادة هيكلة صناعة النفط في العراق واعادة تأسيس شركة النفط الوطنية واصدار قانون الثروة الهايدروكاربونية .


المرصـــد الأمنــي


بغداد - المحافظات/
مندوبو ومراسلو المدى/ وكالات

50 من المشتبه بهم

واصلت قوات جيشنا ملاحقتها للفلول الارهابية في قواطع العمليات المختلفة. وتم تحقيق النتائج التالية "القبض على 3 من المشتبه بهم في قاطع الموصل والقبض على 13 من المشتبه بهم في قاطع ديالى و4 في الرمادي و19 في قاطع بغداد و11 في قاطع الرمادي من قبل قيادة الفرقة السادسة.

6 عبوات ناسفة

تمكنت قوات الجيش من ابطال مفعول 3 عبوات ناسفة في مناطق اليوسفية وتلعفر من قبل قيادة الفرقة الثالثة كذلك ابطال مفعول 3 عبوات ناسفة في المنصور وجنوب بغداد والطارمية من قبل قيادتي الفرقتين التاسعة والسادسة.

استشهاد وإصابة اربعة

أعلن مصدر أمني مسؤول في مدينة كركوك أمس الجمعة عن استشهاد مدني وإصابة ثلاثة جنود من قوة حماية البنى التحتية في هجوم مسلح على مقرهم على طريق ( الرياض - الفتحية) غرب المدينة ،فيما لقى مدني مصرعه وأصيبت إمرأته بجروح إثر شجار وقع في أحد أحياء جنوب المدينة.
وقال المصدر إن "مجموعة مسلحة تستقل خمس عجلات ( بيك آب دبل قمارة -
B.M.W سوداء اللون - أوبل اوميجا بيضاء - مازدا - وبيجو ) هاجمت ليلة أمس الاول مقر السرية الأولى من الفوج الاول التابع لقوة حماية البنى التحتية ،والمستقر في منطقة ( الرياض - الفتحية).:
وتابع " نجم عن الهجوم استشهاد مدني واحد وإصابة ثلاثة جنود من السرية."

اختطاف مسؤول

اعلن مصدر في وزارة النفط أمس الجمعة ان مسلحين مجهولين اختطفوا مسؤولا كبيراً في الوزارة في طريق عودته الى منزله في منطقة الاعظمية.
وقال عاصم جهاد المتحدث الاعلامي للوزارة ان "مسحلين مجهولين اختطفوا مثنى عبد المجيد البدري مدير عام دائرة المشاريع النفطية في الوزارة عصر يوم امس الاول".
واوضح ان "البدري انهى عمله في الوزارة مثل باقي الايام وكان في طريق عودته الى منزله في حي الاعظمية".
واكد جهاد ان "الوزارة تقوم حاليا بالتحقيق لمعرفة ظروف وملابسات عملية اختطافه".

تحرير طفل

تمكنت شعبة الامن السياحي في محافظة النجف من تحرير طفل مختطف من خاطفيه الثلاثة.
واوضح المصدر انه عند اجراء عمليات التفتيش في احد فنادق المدينة القديمة تم العثور على الطفل المختطف واعتقال المتهمين.

مقتل استرالي

اعلن وزير الخارجية الاسترالي الكساندر داونر أمس الجمعة ان استرالياً يعمل حارسا في شركة امنية خاصة قد قتل في العراق.
وكان هذا الاسترالي واحدا من اربعة اشخاص قتلوا امس الاول في اعتداء استهدف قافلتهم في منطقة تبعد نحو 300 كلم شمال بغداد، كما اوضح داونر الذي لم يقدم مزيدا من التفاصيل.


القوات الامريكية تقتل مواطنين وتجرف اشجاراً في كربلاء

كربلاء / المدى
ذكر مصدر مسؤول في شرطة كربلاء إن القوات الأمريكية قامت في الساعة الثامنة من مساء ليلة الأربعاء الماضية بحملة دهم في منطقة (الوند) شمال المدينة وقتلت اثنين من المواطنين..وقال رحمن مشاوي المتحدث الإعلامي باسم مديرية شرطة المحافظة إن القوات الأمريكية قامت بإطلاق نيران أسلحتها بشكل عشوائي وأصابت موكب احد أعضاء مجلس المحافظة أثناء تفقده للمكان مبينا أنها قامت بتجريف الأشجار في الجزرة الوسطية على طول الطريق الممتد من منطقة الإمام عون (ع) إلى مدينة المسيب.
وسبق للقوات الامريكية أن قامت بدهم منطقة الوند وقتلت اثنين وجرحت ثمانية واعتقلت أكثر من 60 مواطنا.
من جهته استنكر محافظ كربلاء الدكتور عقيل الخزعلي ما قامت به القوات الأمريكية الأربعاء. وقال الخزعلي في اتصال مع (المدى).. إننا نستنكر بشدة ما قامت به القوات الأمريكية ونعده عملا يخرج عن جميع الاتفاقيات التي تم إبرامها مع الجانب الأمريكي حين تم تسليم الملف الأمني الجمعة الماضية.. مؤكدا إن المحافظة سوف تستخدم مع القوات الأمريكية لغة الجماهير التي تقف وراءنا ضد كل الأعمال غير الشرعية التي تقوم بها هذه القوات.


تلقى دعوة من نظيرته الامريكية لزيارة واشنطن.. زيباري يستقبل وفد الجامعة العربية لمناقشة متعلقات مؤتمر الوفاق

بغداد / المدى
استقبل هوشيار زيباري وزير الخارجية يوم أمس الاول احمد بن حلي الامين العام المساعد للجامعة العربية للشؤون السياسية والوفد المرافق له بحضور سعد الحياني وكيل الوزارة للشؤون الفنية والادارية ورئيس الدائرة العربية في الوزارة.
وتأتي هذه الزيارة للتداول مع الحكومة العراقية الجديدة والقيادات السياسية حول عقد مؤتمر الوفاق في بغداد خلال الفترة القادمة والوقوف عن كثب على ارآء ومقترحات القيادات العراقية حول الموعد المناسب وضمان مشاركة عربية بالاضافة الى دراسة جدول اعمال المؤتمر والمشاركين فيه.
وسيلتقي السيد بن حلي مع الرئاسات الثلاث (رئاسة الجمهورية ومجلس الوزراء ومجلس النواب) وعدد من القيادات السياسية في وقت لاحق.
إلى ذلك وجهت وزير خارجية الولايات المتحدة كوندليزا رايس دعوة لنظيرها العراقي هوشيار زيباري لزيارة واشنطن.
جاء ذلك في تصال هاتفي اجرته رايس بزيباري لبحث التطورات الايجابية المتعلقة بمقتل الزرقاوي.
وذكر بيان للدائرة الصحفية بوزارة الخارجية تلقته (المدى) أمس نسخة منه ان الاتصال تناول كذلك موضوعة تشكيل الحكومة واستثمار ذلك في العمل الحكومي في المستقبل.


اغتيال شقيق محافظ نينوى واصابة صحفي بجروح خطرة

الموصل / باسل طاقة
اغتال مسلحون مجهولون مساء أمس الأول شقيق محافظ نينوى اثناء خروجه من احد مساجد المدينة بعد صلاة المغرب وقال ضابط في قيادة شرطة نينوى لـ(المدى) ان زهير محمد كشمولة توفي على الفور بعد تعرضه لوابل من الاطلاقات النارية من اسلحة رشاشة في منطقة حي التحرير بالساحل الايسر من المدينة مضيفا بان قيادة الشرطة فتحت تحقيقا بالحادث.
على صعيد متصل نجا الصحفي محمد بدر الدين البدري سكرتير تحرير إحدى الصحف المحلية بمدينة الموصل من محاولة إغتيال تعرض لها مساء أمس الاول.
وقال مسؤول أمني في قيادة الشرطة مساء أمس إن "البدري تعرض لمحاولة قتل متعمدة عندما قام مسلحون مجهولون بطعنه عدة طعنات بالسكين أثناء خروجه من مكتب الجريدة في منطقة المجموعة وسط الجانب الايسر من المدينة."


الاوساط السياسية والدينية والشعبية النجفية ترحب بمقتل الزرقاوي

النجف/ المدى
تلقت الاوساط الدينية والحكومية في محافظة النجف نبامقتل الارهابي (ابو مصعب الزرقاوي) بسرور واضح معتبرينها خطوة ايجابية مهمة في طريق تقدم العملية السياسية وفي ذات الوقت فانها صفعة قوية للارهاب والارهابيين.
فقد اعتبر مكتب السيد الشهيد الصدر وعلى لسان صاحب العامري امين عام مؤسسة شهيد الله في حديثه " للمدى " ان مقتل الزرقاوي خطوة اولى نحو خلاص العراق من الظلم والظالمين , واضاف: فرحتنا الكبرى ستكون بعد جلاء المحتل عن ارض العراق. وقد اعتبرها انتصارا لحكومة السيد نوري المالكي وتفاؤلاً بانتصارات اخرى ودعا الى محاربة اصل الارهاب الذي يصدر للعراق من الدول المجاورة.
في حين قال مكتب اية الله الشيخ بشير النجفي على لسان نجله الاكبر الشيخ علي النجفي في حديثه لـ (المدى): ناسف ان يبقى فرد من العرب في طغيانه الى ان يقتل ويموت ميتة سيئة تلاحقه لعنة الاولين والاخرين وليس هذا نهاية الطريق بل مازلنا في بداية طريق القضاء على الارهاب.
وفي السياق ذاته باركت محافظة النجف للشعب والحكومة مقتل الزرقاوي. وقال احمد دعيبل مدير اعلام المحافظة للمدى ":تبارك محافظة النجف الحكومة والشعب ونحن طالما ناشدنا وعملنا ورفعنا لواء محاربة الارهاب الذي يحصد ارواح العراقيين عموما والشيعة خصوصا. وحول استعدادات المحافظة تحسبا لقيام اتباع الزرقاوي بهجمات انتحارية في النجف قال دعيبل: قد تحصل ردة فعل لنشطائهم وجماعاتهم ولكننا قد وضعنا خطة امنية فورية محكمة وتم تشكيل لجنة برئاسة السيد محافظ النجف ونائبه وقد بدأت السيطرات الخارجية للمدينة بتفتيش الداخلين للمحافظة ومركباتهم تفتيشا دقيقا خصوصا من غير اهالي النجف.
من جهته تفاءل مجلس محافظة النجف بمقتل الزرقاوي معتبرا ذلك بابا واسعا للقضاء على كل الارهابيين في العراق. جاء ذلك على لسان علي العيساوي عضو المجلس ورئيس لجنة العلاقات والاعلام فيه في حديث لـ (المدى)
واضاف: نعتقد ان العملية السياسية تسير بتقدم ملحوظ وما حصل من مقتل زعيم الارهاب (ابو مصعب الزرقاوي) كان له الاثر السار في قلوب العراقيين الذين تبادلوا التهاني ساعة وصول الخبر لانه ضربة قوية للارهاب والارهابيين.
ما أن سمع مواطنو محافظة النجف بنبأ مقتل الإرهابي (أبو مصعب الزرقاوي) حتى اخذوا يتبادلون التهاني فيما بينهم بينما قام قسم أخر بتوزيع الحلوى والشراب دلالة على فرحتهم الكبيرة، فقد اعتبروا يوم مقتل ألزرقاوي يوم القضاء على الإرهاب ورسالة مفتوحة لكل الإرهابيين والمجرمين بان يد العدالة ستطولهم عاجلا أم آجلا. (المدى) تجولت في الشارع النجفي واستطلعت آراء مواطنيها:
المواطن راضي حسن قال: في هذا اليوم تم القضاء على اكبر إرهابي دخل العراق وعاث فيه فسادا وإفسادا وقتل العباد ودمر البلاد وكان احد أهم عوامل الطائفية البغيضة ولكن نقول الحمد لله على كل حال والحمد لله الذي أنقذنا من ألزرقاوي ونسال الله أن يخلصنا من باقي الإرهابيين الأقزام كي يعود العراق بلد الحب والسلام كما كان وسيكون دوما.
في حين قال المواطن صلاح علي منذ سقوط الصنم المشؤوم للطاغية صدام لم تفرح قلوبنا
إلا في ثلاثة أيام يوم قتل فيه الملعونان عدي وقصي ويوم إلقاء القبض على المجرم صدام وفي هذا اليوم الذي قتل فيه زعيم الشر والإرهاب أبو مصعب ألزرقاوي ففي هذا اليوم استطاع العراقيون أن يخمدوا نارا أججها ذلك الإرهابي وزبانيته ونأمل أن يتم القضاء على كل الإرهابيين والمجرمين فالعراق بلد الخير وبلد السلام ولم يعرف في يوم ما هذه الإشكال الغريبة ولم نكن نسمع بشيء اسمه سيارة مفخخة أو عبوة ناسفة أو حزام ناسف إلا بعد دخول هذا المجرم ارض الرافدين.
وقد التقينا بالحاجة أم عبد الله وهي توزع الحلوى على المارة وسألناها لأجل من توزعين الحلوى يا حاجة؟ فقالت: مبارك لكم ومبارك للعراق ولكل العراقيين وللحكومة العراقية، لقد كان ألزرقاوي شيطاناً يمشي على الأرض قتل أبناءنا ورمل نساءنا ويتم أطفالنا وأغوى وللأسف الشديد بعض شبابنا فكان الشر كله يمشي على ارض العراق ويدمر فيه لا لذنب اقترفناه ولا لجناية ارتكبناها.
أما المواطن كريم خالد فقد قال: الحمد لله قاصم الجبارين مبيد الظالمين مدرك الهاربين الحمد لله الذي اعز جنده وأذل عدوه فهذه هي الدنيا لا ظالم فيها يدوم ولا طاغية يبقى فقد هلك قبل ألزرقاوي يزيد والحجاج وهتلر وموسوليني وصدام في قفص الاتهام وسيأتي اليوم الذي يعاقب على كل الجرائم التي اقترفها بحق الشعب العراقي واليوم قتل ألزرقاوي ذلك المجرم القادم من وراء الحدود ذلك الإرهابي الذي يدعي انتماءه إلى الإسلام والمقاومة الإسلامية والإسلام والمقاومة براء منه براءة سوء الأحوال الجوية من مقتل عدنان خير الله.


الزرقاوي في ذمة الجحيم .. مواطنون لـ(المدى): فرحة سنتمها بالقاء الارهاب في نفايات التاريخ

بغداد / المدى
تكاد الاراء حول مقتل الارهابي ابو مصعب الزرقاوي تكون موحدة نتيجة للدور الاجرامي الذي قام به الزرقاوي في قتل العراقيين والنهاية المحتومة له. الملاحظة المهمة هي ان غالبية الناس تعتقد بان الارهاب في العراق لن ينتهي بمقتل هذا المجرم وان امام الشعب العراقي وقواه السياسية الوطنية والحكومة العراقية الحالية مهمات صعبة ومعقدة لتنظيف البلد وكنس بقايا نفايات الارهاب منه والى الابد.
المدى استطلعت آراء بعض المواطنين فكانت هذه الحصيلة..
* المواطنة ام هند (ربة بيت) جاءت تتسوق من سوق باب المعظم قالت: هذه نهاية كل قاتل وكما قال اجدادنا (بشر القاتل بالقتل) لكن هذا القاتل تأخر في نيل الجزاء.. لقد احرق قلوب الاباء والامهات.. وجعل الدموع لا تفارق عيون الايتام والارامل والامهات.
ومسحت ام هند دموعها فقد قتل هذا المجرم العديد من اهلها.. كان آخرهم ابن اختها الشاب البالغ من العمر 21 عاماً.
* ابو علي بائع صحف يقول: عادة لا تصدر الجمعة الصحف لكن اليوم مختلف احد زبائن العم (ابو علي ) شاركنا الحديث قائلاً: رغم ان الفضائيات قد غطت الحدث بشكل جيد إلا اننا كعراقيين نريد سماع آراء اعلامنا والتعرف على الاراء.
صاحب بسطية قال بتفاؤل: انا فرحان لهذا الخبر رغم علمي الاكيد بان الارهاب لن يرحل عنا.. ولكن قطعت يده.. الزرقاوي المجرم كان اليد الضاربة للارهاب وبترناها. المحامي عبد الرحمن خليل قال: الخبر مفرح.. وستكون فرحتنا اكبر لو انتهى الارهاب وذهب إلى غير رجعة.. وعلى الحكومة ان تطبق قانون مكافحة الارهاب بشكل منظم وتنهي كل مظاهر التسلح في الشارع العراقي وتفكيك الميليشيات بكل اشكالها وانواعها.
صاحب سيارة اجرة قال: بداية طيبة للحكومة الجديدة.. عليها ان تحافظ على هذا النصر وتعالج الازمات واهمها البطالة التي تعتبر واحدة من مغذيات الارهاب سواء مع الزرقاوي او مع غيره.
الطالبة نهى عبد العزيز طالبة اعدادية قالت: لقد سرق المجرم الزرقاوي الفرح من العراقيين.. وبرحيله هل سيعود الينا الفرح المغيب؟.. اتمنى ذلك! الطالبة شذى جواد طالبة كلية قالت: اختفاء الزرقاوي من حياتنا فرحة كبيرة للجميع.. وبعد ذلك سنتناقش هل سيستمر الارهاب ام سيتعثر؟.. المهم ان نعيش هذه الفرحة بكل ابعادها.. اهنئ كل عوائل الشهداء الذين كانوا صحية هذا المجرم..


في العمارة.. الناس اشتروا البنزين من السوق السوداء لمشاهدة الزرقاوي مقتولاً

ميسان/ المدى
بين مصدقين ومكذبين تناقل الكثير من اهالي العمارة نبأ مقتل الارهابي (ابو مصعب الزرقاوي) ولكن حين عرضت صورته وهو مقتول تيقنوا من موته الاكيد (المدى) تجولت بين عدد من المواطنين للتعرف على ردود فعلهم بهذا الحدث.
الاستاذ جاسم محمد
معلم قال: في البداية قلنا اذا كان هذا تصريحاً فقط فنحن لانثق بالكثير من التصريحات خاصة ان عدداً من المسؤوليين كانوا يقولون بين حين واخر نحن سنمسك بالزرقاوي عما قريب وكان مجرد كلام ولكن تاكدنا من ذلك حين شاهدنا صورته وهو ميت وانا اقول انه النصر المؤكد على الارهابيين.
اميرة احمد
موظفة قالت: لقد طرت من الفرح لان هذا الارهابي تسبب في قتل الكثير من العراقيين الابرياء واعلن الحرب على كل مكونات الشعب العراقي انه مجرم منحرف واساء الى صورة المسلم، لم يكن في الاسلام متطرفون مثله.
محمد زمان
محامٍ قال: انها فرصة للحكومة العراقية الجديدة بقيادة نوري المالكي لكي تمسك الملف الامني بقوة وتسعى لدحر الارهابيين فالزرقاوي هو رمز للكثير منهم وكانوا يستمدون قوتهم منه والان بعد موته حتما سيهزم كل من معه، ما نحتاج اليه الان ضربات موسعة لمعاقل الارهابيين وتشجيع للمواطن العراقي الذي يقف ضد جرائم الارهاب.
الحاجة ام رياض - ربة بيت قالت: لقد هلهلت ودعيت رب العالمين ان لايترك اثرا في هذه الحياة لكل من يسعى لقتل الابرياء في بلدنا او يريد ان يجعل مدننا عبارة عن ساحات حرب ...اتمنى ان تسعى الحكومة الى تعزيز دورها وعدم الاستخفاف بالباقين من جماعة الزرقاوي لانهم قتله واشرار والاشرار كثيرون في هذه الحياة.
محسن فرحان
ضابط في الحرس الوطني قال: اتضامن مع جميع من قالوا بان الارهاب خسر عنصرا مهما في العراق وهو الزرقاوي وهذا النصر ضحى من اجله ابناء العراق الغياري وخاصة ابناء الرمادي وصلاح الدين وديالى والموصل لانهم رفضوا ان يبقى هذا المجرم في ديارهم ولم يسعوا لمساعدته، بينما كان يتستر خلف عباءة الدين .
وأضاف قائلاً: انا ايضا اطالب الحكومة بأن تستغل هذه الفجوة لدى الارهابيين وتشن عليهم هجومات واسعة من اجل امساك الملف الامني بقوة.
بعض الذين التقيناهم سمعوا خبر مقتل الزرقاوي عن طريق المذياع لعدم وجود الكهرباء والبعض الاخر ذهب ليشتري البنزين من السوق السوداء من اجل مشاهدة الزرقاوي وهو ميت... انهم مواطنون يحلمون بان يعم السلام بلدنا.. وتطوى صفحة الموت.


نبأ مقتل الزرقاوي يغطي على احاديث السياسة والكهرباء في دهوك

دهوك/ المدى
اعتبر المواطنون في دهوك بأن مقتل (ابو مصعب الزرقاوي) هو خطوة كبيرة تستهل بها حكومة المالكي حملتها لوقف العمليات الارهابية التي تحدث في العراق، واشار المواطنون عقب اعلان مقتل (ابو مصعب الزرقاوي) الى ان هذا الخبر يعتبر من الاخبار السارة وسيكون عاملا مساعدا في تراجع وأضعاف شوكة الارهاب في العراق.
المواطنون في دهوك الذين انشغلوا منذ ساعات الصباح الاولى بمتابعة انباء مقتل الزرقاوي مع تسمية وزراء الداخلية والدفاع والامن القومي التي تمت في مجلس النواب، ترك الكثير منهم اعمالهم ليتابعوا بشغف التقارير التي تناولت العملية وإبعادها من مختلف وسائل الاعلام المرئية والمسموعة وكذلك الصحافة الالكترونية. محسن حميد صالح كاسب (28) عاما الذي كان يتابع بلهفة الاخبار عبر الانترنيت ووصف العملية بانها ايذان بأن لكل شيء نهاية ونهاية الزرقاوي كانت مقتله لأنه كان يقتل العراقيين دون وازع من ضمير.
وفيما اذا كان مقتل الزرقاوي سيحد من عمليات العنف في العراق بصورة سريعة، قال عدنان زيان المدرس في كلية الاداب جامعة دهوك بمقتل الزرقاوي بدأ العد التنازلي للعمليات الارهابية في العراق التي كانت تحدث بكثافة وتطور نوعي في مجال الحرب على الارهاب ودافع قوي للخطة الامنية التي اعلنها السيد نوري المالكي رئيس الوزراء، وأشار السيد اراس نيرسسيان مصصم فني الى ان مقتل الارهابي (أبو مصعب الزرقاوي) سيسهم في تراجع العمليات الارهابية الى حد ما ويجب ان تستمر الحرب ضد جيوب الارهاب في العراق الى ان يتم القضاء عليها نهائيا، واضاف: ان العملية التي تابعها المواطنون بحرارة من خلال رسائل الموبايل الكثيرة يهنىء احدهم الاخر بمقتله هي دليل على فرحتهم بذلك وتفاعلهم مع القضية لأنها تمس مصيرهم.
وفي وصف بأن مقتل الزرقاوي هو نهاية للارهاب قال السيد سردار حسن عمر ( 38 عاما ): انه نصر كبير في الحرب على الارهاب وخاصة في الساحة العراقية وهو درس للذين غمست أيديهم في دم العراقيين الابرياء وهو دليل اكيد على ان لامكان للارهاب والارهابيين بعد اليوم، وطالب سردار ابناء الشعب العراقي ان يكونوا يداً واحدة للقضاء على الارهابيين والعمل بجدية لاعمار العراق. واشار المواطنون الى ان تنظيم القاعدة في العراق والذي ينتمي اليه الزرقاوي واقترب من نهايته حيث وصفت ناريمان ئاميدي (32) سنة: ان هذه العملية هي ضربة قوية للقاعدة والبداية لتراجع عمليات الارهاب في العراق وستعزز الثقة في عودة الاستقرار وانتصار الحق، ويتفق معها عمر محمد 41 سنة بقوله: ان هذه العملية هي ضربة موجعة للقاعدة وإنذار لها بأن تكف عن ايذاء العراقيين.
وبانتظار ان تكون هذه العملية خطوة للاستقرار والامان وصف مواطنون اخرون مقتل الزرقاوي بأنها فرصة اخرى لتفهم العراقيين بأن الارهاب لابد ان ينتهي ولابد ان يعمل الجميع من اجل نشر مبادىء التسامح والتعايش السلمي، السيد فرهاد ميكائيل محاسب اعتبرها فرصة لترسيخ مبادىء التعايش بين جميع اطياف الشعب العراقي وعللها بالقول: لأن الزرقاوي كان يهدف الى التفرقة بينهم واشعال الفتنة وهنا الفرصة سنحت امام الجميع للعمل من اجل المودة والتسامح. غسان عزت
مهندس تمنى ان يكون مقتل الزرقاوي نهاية الارهاب وقال: هذه الضربة ستكسر شوكة الارهاب وتنظيم القاعدة ولكن بالتأكيد لن تكون هذه نهاية العمليات الى ان يتم استئصال اخر ارهابي في العراق.
مصلح خورشيد سائق سيارة اجرة قال بفرح: كنت اتمنى ان يكون مقتل الزرقاوي هو مقتل لأخر ارهابي في العراق.
واصبحت عملية قتل الزرقاوي حديث الشارع في دهوك وغطت على الحديث عن السياسية وازمة الوقود والكهرباء التي تشهدها المحافظة منذ ايام.


أبرزهم الزرقاوي .. 18 من كبار قادة القاعدة قتلوا أو اسروا منذ اعتداءات 11 ايلول

العواصم/ الوكالات
قتل واسر العديد من قادة وزعماء واعضاء تنظيم القاعدة في مناطق متفرقة من العالم منذ ان شن التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة حربه على الشبكات الارهابية، عقب اعتداءات الحادي عشر من ايلول عام 2001 التي نفذها تنظيم القاعدة ضد برج التجارة العالمي ووزارة الدفاع في الولايات المتحدة.
ويعد ابو مصعب الزرقاوي، احد ابرز 18 من قادة القاعدة الذين قتلوا او اسروا في مناطق متفرقة من العالم.
وكان الزرقاوي قد قتل الاربعاء الماضي في عملية مشتركة بين القوات العراقية والامريكية استهدفت مخبأ للقاعدة في منطقة هبهب شمالي ديالى.
وفيما يأتي حصيلة باسماء قياديين في القاعدة قتلوا او اسروا منذ 11 ايلول 2001:
عام 2002
- 28 آذار: اعتقال الفلسطيني ابو زبيدة احد مساعدي بن لادن، الذي يعتبر المسؤول عن التجنيد والعمليات الخارجية للتنظيم، في باكستان. سلم الى السلطات الاميركية.
- 11 ايلول: اعتقال رمزي بن الشيبة وهو يمني من اعضاء "خلية هامبورغ" (المانيا) ويعتقد انه احد منسقي اعتداءات 11 ايلول/سبتمبر، في باكستان. سلم الى الولايات المتحدة وهو حاليا محتجز في مكان سري.
- 24 تشرين الاول: توقيف الاسلامي الفلسطيني عمر محمود ابو عمر المعروف باسم ابو قتادة في بريطانيا. يشتبه بانه "الزعيم الروحي" للشبكة في اوروبا.
- نهاية تشرين الاول: توقيف السعودي عبد الرحيم الناشري مسؤول عمليات القاعدة في الخليج، في الامارات العربية المتحدة وتسليمه الى الولايات المتحدة. وهو متهم بالتورط في الاعتداء الذي استهدف المدمرة الاميركية "كول" في اليمن في العام 2000 وفي الاعتداءين على سفارتي الولايات المتحدة في كينيا وتنزانيا في 1998 (224 قتيلا).
- 30 تشرين الثاني: في هجوم لوكالة الاستخبارات المركزية (سي آي ايه) في اليمن، مقتل زعيم تنظيم القاعدة في هذا البلد علي قائد سنيان الحارثي المتهم بانه احد منظمي الاعتداء على "كول".
عام 2003
- 10 آذار: اعتقال خالد شيخ محمد الرجل الثالث في تنظيم القاعدة الذي يعتقد انه مدبر اعتداءات ايلول 2001، في باكستان وتسليمه الى الاميركيين. حددت واشنطن قبل ذلك مكافأة لمن يساعد في اسره تبلغ 25 مليون دولار.
- 14 آب: الاندونيسي رضوان عصام الدين الملقب بحنبلي الذي يعتقد انه ممثل القاعدة في جنوب شرق آسيا والعقل المدبر للجماعة الاسلامية الشبكة المنتشرة في المنطقة، يعتقل في تايلاند. كان الاندونيسيون يبحثون عنه للاشتباه بتورطه في اعتداءات بالي (تشرين الاول 2002). حنبلي معتقل حاليا لدى الاميركيين.
عام 2004
- 19 حزيران: السلطات السعودية تعلن انها قتلت زعيم تنظيم القاعدة في المملكة السعودي عبد العزيز بن عيسى المقرن. كان سلفه اليمني خالد علي بن علي حاج قتل قبل ثلاثة اشهر.
- 25 تموز: اعتقال التنزاني احمد خلفان جيلاني في باكستان وتسليمه الى الولايات المتحدة. كان اسمه على لائحة الارهابيين الذين يبحث عنهم مكتب التحقيقات الفدرالي (اف بي آي) للاشتباه بتورطه في الاعتداء على السفارتين الاميركيتين في افريقيا في 1998.
- 26 ايلول: الشرطة الباكستانية تقتل الناشط الاسلامي الباكستاني امجد فاروقي المسؤول عن التجنيد في القاعدة ومدبر اعتداءين فاشلين ضد الرئيس برويز مشرف في كانون الاول 2003. اتهم في اطار قضية الصحافي الاميركي دانيال بيرل.
- 29 كانون الاول: قوات الامن السعودية تقتل يمانياً يشتبه بانه زعيم تنظيم القاعدة في السعودية هو ابراهيم احمد عبد المجيد الريمي بعد اعتداءين في الرياض.
عام 2005
3 - 5 نيسان: مقتل السعودي سعود العتيبي الذي وصف بانه زعيم القاعدة في السعودية والمغربي عبد الكريم المجاطي مدبر اعتداءات مدريد في آذار 2004، في مواجهات مع قوات الامن في شمال الرياض.
- 2 ايار: اعتقال الليبي ابو فرج الذي وصف بانه الرجل الثالث في القاعدة وزعيمها في باكستان، في شمال غرب هذا البلد، وسلم الى الاميركيين.
- 25 ايلول: مقتل الرجل الثاني في تنظيم القاعدة في العراق عبدالله محمد الجوري الملقب بأبي عزام، في عملية عراقية اميركية مشتركة في بغداد.
عام 2006
- 27 شباط: مقتل زعيم الفرع المحلي للقاعدة في السعودية فهد بن فرج بن محمد الجوير واربعة مشبوهين آخرين لتورطهم، حسب الرياض، في اعتداء فاشل على مجمع نفطي.
- 7 حزيران: مقتل (ابو مصعب الزرقاوي) زعيم تنظيم القاعدة في بلاد الرافدين في عملية اميركية
عراقية في شمال بغداد، مع سبعة من مساعديه بينهم احد اهمهم الشيخ عبد الرحمن. كان الاميركيون اعلنوا مكافأة قدرها 25 مليون دولار لمن يساهم في اعتقاله.


اهالي الديوانية يستقبلون نبأ مقتل الزرقاوي بفرح غامر

الديوانية/ المدى
استقبل المواطنون في الديوانية نبأ مقتل (ابو مصعب الزرقاوي) الذي اعلنه رئيس الوزراء نوري المالكي بفرح غامر وقام الكثير منهم باطلاق العيارات النارية ابتهاجاً بالقضاء على الزرقاوي، ويرى الكثير من المواطنين بأن عمليات القضاء على الرؤوس الكبيرة التي تقود عمليات الارهاب في البلاد هو الحل الامثل للقضاء على الارهاب بجميع اشكاله، مشددين على ان يكون السلاح في يد الحكومة فقط ولامجال لبقاء المجموعات المسلحة التي تبعث الخوف والرعب في نفوس العراقيين.
المواطن (ستار جبار) كاسب قال: نهنىء الشعب العراقي بمناسبة قتل المجرم الزرقاوي ونعتبر عملية قتله جزءاً من الوفاء لدماء الشهداء والابرياء، واضاف: ونسأل الله العلي القدير ان يمن على شعبنا بالامن والخير والرفاهية وان شاء الله تكون عملية مقتل الزرقاوي فاتحة خير على كل العراقيين الشرفاء.
المواطنة (حنان علي) موظفة تقول: سعدنا بمقتل هذا المجرم الذي زرع الرعب بين ابناء العراق وجعل بغداد وعدداً من المدن ساخنة وتسبب بالكثير من العمليات الارهابية التي راح ضحيتها عدد كبير من الابرياء من ابناء العراق بمختلف طوائفه ونعتبر عملية مقتل الزرقاوي نصراً للدولة والقانون وهي بادرة رائعة لبداية عهد جديد مع القانون واجتثاث الارهاب من عراقنا الحبيب.
المواطن (سعد صبار الكلابي) كاسب يقول: اعتبر هذه نهاية كل ظالم حيثما الخير موجود فالشر موجود ايضاً، و اعتقد ان مقتل (ابو مصعب الزرقاوي) سيغلق الباب امام الارهاب بحق ابناء شعبنا للقضاء على الارهاب.
المواطنة (احلام سلمان) موظفة تقول: اعتقد ان عملية القضاء على الزرقاوي قد طالت بعض الشيء ولكن الحمدلله كانت العملية الاخيرة ناجحة ونتمنى من قواتنا الامنية والعسكرية ان تواصل عملياتها على القضاء على جميع فلول الصداميين والارهاب لانهم اساس عدم استقرار العراق.
الصحفي (قاسم القاسمي) قال: ان الزرقاوي وامارته المزعومة ستار كاذب.
المواطن (هادي جبار) كاسب يقول: سمعنا بفرح غامر اعلان رئيس الوزراء المالكي نبأ مقتل المجرم الزرقاوي الذي لاقى شر اعماله جراء افعاله القذرة تجاه شعبنا العراقي الشريف، ونحن فرحون ومبتهجون بمقتل هذا المجرم الذي عاث في ارض بلاد الرافدين فساداً وشراً وبقتله ستكون النار مأواه.
المواطن (مهدي عويد) معلم قال: مما لاشك فيه أن المقاومة الوطنية واجبة في كل بلد محتل وهو شعور كل انسان وطني بلده محتل او احد بلدان ديانته محتل، وهذا حق مشروع بشرط ان يكون الهدف الاساس هو مقاومة المحتل ومن لف لفه، وليس مقاومة الناس الابرياء العزل وتفجير السيارات المفخخة وسط الابرياء كما فعل الزرقاوي واتباعه بحق ابناء عراقنا الصابر الذين يدعون بفعلهم هذا انهم يقاومون الاحتلال، مافعله الزرقاوي واتباعه كان خارجاً عن المقاومة الوطنية وتشويهاً لروح المقاومة الصادقة، واضاف: على الحكومة المنتخبة ان تبسط قوتها ونفوذها وتسيطر على جميع المجاميع المسلحة في البلاد وبمختلف اشكالها الطائفية والعرقية حتى نصل الى دولة القانون والهدف الاساس هو نزع السلاح من تلك المجاميع والا لن يكون هنالك امن واستقر في العراق ابداً.
المواطن (سالم القصير) طالب جامعي يقول: يجب القضاء على كل فصول وفنون الارهاب في جميع ارجاء البلاد والا سيستمر القتل والتهجير بلا رحمة، يجب اجتثاث الارهاب بكافة عناصره، والتفريق بين المقاوم والارهابي حتى نكون على بينة ووضوح من اعداء شعب العراق، كما لابد ان يكون السلاح فقط بيد الدولة والحكومة المنتخبة لانها سيدة القانون والنظام، لانه لا قانون وحكومة مع وجود مليشيات وعناصر مسلحة خارجة عن القانون، نزع الاسلحة من هذه الفئات هو الكفيل باستمرار امن العراق ووحدته الوطنية.

 

 

للاتصال بنا  -