الحدث العربي والعالمي

الصفحة الرئيسة للاتصال بنا اعلانات واشتراكات عن المدى ارشيف المدى
 
 

تصاعد الدعوات الدولية لإغلاق غوانتانامو .. البرلمان الاوروبي يتهم واشنطن بانتهاك القوانين الدولية ومعايير حقوق الانسان

  • دعوة الولايات المتحدة الى الامتناع عن غمر السجناء بالمياه وإذلالهم جنسياً

العواصم/ وكالات
أثار انتحار ثلاثة سجناء في معتقل غوانتانامو الأمريكي في كوبا، دعوات من منتقدين في أوروبا يطالبون بإغلاق المعتقل.
وقال البرلمان الأوروبي ، إن التركيز حاليا يجب أن يكون على إغلاق المعتقل، وجدد مطالبته بهذا الصدد.
وقف الانتهاكات
وحث أعضاء البرلمان الأوروبي الولايات المتحدة على إيقاف انتهاكات الاحتجاز التعسفي للسجناء، الأمر الذي يمثل انتهاكا للقوانين الدولية ومعايير حقوق الإنسان.
وطالب أعضاء البرلمان الأوروبي أيضا السلطات الأمريكية بالامتناع عن استخدام بعض أساليب الاستجواب، مثل غمر سجناء في المياه، وإذلالهم جنسيا، وفقا للأسوشيتد برس.
وفي القرار الذي مرره البرلمان الأوروبي، أثنى أيضا على الولايات المتحدة بشأن تحسين ظروف المعتقلين، "وخاصة الرعاية الطبية والتغذية والترفيه وممارسة الحقوق الدينية."
ولكن القرار قال أيضا إن السجناء لم يمثلوا أمام أي جلسات استماع عادلة في محاكم.
وفي الآونة الأخيرة، طالب الاتحاد الأوروبي، الولايات المتحدة، علانية وعلى نحو متزايد بإغلاق المعتقل، الذي يحوي حوالي 460 سجينا للاشتباه بصلاتهم مع القاعدة وطالبان.
وإلى ذلك، توالت الانتقادات الموجهة للإدارة الأمريكية بشأن غوانتانامو، وقالت مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان، إن حالات الانتحار كانت متوقعة.
وواجهت الإدارة الأمريكية، عقب حالات الانتحار، ضغوطا لإجراء تغييرات في أسلوب إدارة المعتقل.
محاكمة المعتقلين
وفي وقت سابق، حث رئيس اللجنة القضائية في مجلس الشيوخ، السيناتور آرلين سبيكتر، إدارة الرئيس الأمريكي، جورج بوش، على الإسراع بمحاكمة المعتقلين أو إطلاقهم.
وقال السيناتور سبيكتر، " لدينا دليل الآن، يدفعنا للمطالبة بمحاكمة المعتقلين، وحال إدانتهم يجب أن تصدر أحكام ضدهم."
غير أن قائد القوة المشتركة في غوانتانامو، الأدميرال هاري هاريس، أكد "أن المعتقلين كانوا عازمين على قتل أنفسهم."
وقال مركز محامو الحقوق الدستورية، الذي تولى الدفاع عن 200 معتقل، إن الانتحار كان عملا ناتجا عن اليأس، من جراء فقد الأمل في مثول المعتقلين يوما ما أمام محكمة.
وألقت منظمة أمنستي لحقوق الإنسان باللوم في وقائع الانتحار على سياسات إدارة بوش.
وشهد المعتقل العسكري الأمريكي عدة محاولات انتحار في السابق، إلا أنها المرة الاولى التي يتمكن فيها سجناء من الانتحار فعلياً.
محالاوت الانتحار
وأشارت تقارير إلى أن أكثر من 40 سجينا بالمعتقل حاولوا الانتحار، ولكنهم أخفقوا في ذلك.
وأعلنت إدارة بوش أن المعتقلين هم "مقاتلون أعداء"، وليسوا "أسرى حرب" تنطبق عليهم نصوص اتفاقيات جنيف.
وقضت المحكمة الأمريكية الإدارية العليا أن اعتقال أشخاص لفترات طويلة بدون تهم أو محاكمة يعد انتهاكا لحقوق الإنسان.
وكان تقرير للأمم المتحدة قد طالب الولايات المتحدة بإغلاق معسكر الاعتقال في غوانتانامو، وبضرورة تفادي استخدام معسكرات الاعتقال السرية في حربها على الإرهاب.

تعليق المحاكمة
من جانبها اعلنت وزارة الدفاع الاميركية (البنتاغون) ليل الثلاثاء الاربعاء تعليق كل جلسات المحاكمة التمهيدية المقررة في قاعدة غوانتانامو في كوبا امام المحاكم الاستثنائية العسكرية التي انشئت لمحاكمة "مقاتلين اعداء".
وقال الجيش الاميركي في بيان له ان "كل الجلسات في كافة القضايا الجارية حاليا امام المحاكم الاستثنائية العسكرية معلقة حتى اشعار اخر".
ولم يوضح البيان اسباب تعليق هذه الجلسات.
ولم يحاكم سوى عشرة من اصل حوالى 460 معتقل في القاعدة العسكرية البحرية في كوبا تبلغوا الاتهام من محكمة استثنائية عسكرية.


طهران تشيد بالعرض الدولي ولافروف يتوقع ردها قريبا

العواصم/ وكالات
وصف وزير الخارجية الايراني منوشهر متكي امس الاربعاء في مدريد عرض التعاون الذي قدمته الدول الكبرى لايران مقابل تعليق انشطتها في تخصيب اليورانيوم، بانه "ايجابي جدا".
وقال متكي لدى وصوله الى مطار مدريد قبيل اجراء محادثات مع نظيره الاسباني ميغيل انخيل موراتينوس حول البرنامج النووي الايراني ان عرض التعاون التقني والتجاري "هو خطوة الى الامام".
واضاف ان ايران "تدرس حاليا العرض بجدية كبيرة (و)ستعطي ردا في اقرب وقت ممكن"، واصفا اياه ب"الايجابي جدا" ردا على سؤال.
من جانب آخر نقلت وكالة انترفاكس للانباء عن وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف قوله أن طهران سترد (قريبا) على عرض يتضمن مجموعة حوافز قدمته قوى دولية كبرى لمحاولة إقناع إيران بوقف تخصيب اليورانيوم .
لكن لافروف لم يذكر موعدا محددا للرد الايراني.
ونقلت الوكالة عنه قوله ما زلنا ننتظر ان تدرس ايران تلك الاقتراحات في المستقبل القريب وأن ترد قريبا.
وتقول ايران ان سعيها لانتاج وقود نووي لا يهدف الا لتوليد الطاقة بينما يشك الغرب في انها تخفي نشاطا لصنع قنبلة ذرية.


المليشيات الإسلامية تهاجم مدينة جوهر

جوهر/ا ف ب
افاد مراسل وكالة فرانس برس ان الميليشيا الاسلامية هاجمت امس الاربعاء على جبهتين مدينة جوهر اخر معقل لتحالف زعماء الحرب حيث تحصنوا بعد ان منوا بهزيمة في مقديشو.
وقال احد سكان المدينة ان "المحاكم الشرعية هاجمت (جوهر) على جبهتين".
وسمع دوي انفجارات بالاسلحة الثقيلة لامس الاربعاء في ضواحي منطقة بورو الواقعة على بعد 51 كلم جنوب جوهر وقرب بوران (15 كلم شمال) حيث يقع مطار المدينة.
وافاد مراسل وكالة فرانس برس ان المعارك تدور بالصواريخ وقذائف الهاون.
وتابع المصدر نفسه ان سكان جوهر اصبحوا عالقين بين نارين ولا يستطيعون الهروب من المدينة.
وكان اطلاق نار متقطع سمع في المدينة فجر امس الاربعاء.
فر عدد من زعماء الحرب من جوهر المدينة الاستراتيجية الواقعة على بعد تسعين كيلومترا شمال مقديشو وكان معقل امراء الحرب المدعومين من الولايات المتحدة.
وتتقدم الميليشيا الاسلامية القادمة من مدينة بلعد (60 كلم جنوب جوهر) حيث نشرت قوات كبيرة، باتجاه جوهر منذ الثلاثاء.
ويسيطر زعيم الحرب محمد ضيرة على هذه المدينة التي تضم مئتي الف نسمة.


كوريا الجنوبية تدعو الشمالية الى إيقاف تجربة صاروخية

سيول /اف ب
- دعت كوريا الجنوبية امس الاربعاء جارتها الشمالية الى وقف الاستعدادات للقيام بتجربة اطلاق صاروخ بالستي بعيد المدى والعودة الى طاولة المفاوضات الدولية حول برامجها النووية.
وقال وزير الخارجية الكوري الجنوبي بان كي-مونفي لقائه اسلابوعي مع الصحافيين انه "سيكون من المناسب ان توقف كوريا الشمالية استعدادتها لتجرب اطلاق صاروخ والعودة الى المفاوضات السداسية".
وصرح مسؤولون كوريون جنوبيون واميركيون طالبين عدم كشف هوياتهم ان النظام الكوري الشمالي على وشط القيام بتجربة لاطلاق صاروخ بالستي بعيد المدى يمكن ان يبلغ الولايات المتحدة.


الفلسطينيون يهاجمون المجلس التشريعي.. وموسى قلق لاستمرار المواجهات

القاهرة /اف ب
- عبر الامين العام للجامعة العربية عمرو موسى امس الاربعاء عن قلقه لاستمرار العنف بين الفلسطينيين، داعيا الى "وحدة الصف" الفلسطيني.
وقال بيان للجامعة في القاهرة ان موسى عبر في اتصالين هاتفيين مع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس ورئيس الوزراء محمود هنية عن "انزعاج الجامعة العربية من استمرار لجوء الاطراف الفلسطينية لاعمال العنف لحسم خلافاتهم الداخلية".
واكد الامين العام للجامعة العربية "ضرورة وحدة الصف ونبذ الصدام وسفك الدماء واتخاذ موقف وطني يضع المصلحة الفلسطينية فوق كل اعتبار لمواجهة الحصار الاقتصادي والحملة العسكرية التي يتعرض لها الشعب الفلسطيني".
واضاف ان "هناك انزعاجا كبيرا في الجامعة العربية ولدى الرأي العام العربي ازاء الوضع الحالى علي الساحة الفلسطينية".
ورأى موسى ان "التناحر الفلسطيني الفلسطيني يأتي في لحظة قاتلة ويطعن الموقف الفلسطيني وحقوقه وآماله طعنة مسمومة"، مؤكدا ان "الوحدة الوطنية للشعب الفلسطيني هي وحدها التي تحفظ له حقوقه وتدعم نضاله".
من جانب آخر هاجم موظفون في السلطة الفلسطينية يطالبون باجورهم امس الاربعاء مبنى المجلس التشريعي الفلسطيني في رام الله شمال الضفة الغربية، على ما افاد مراسلو وكالة فرانس برس.
ودخل المتظاهرون قاعة الاجتماعات في المجلس التشريعي الذي تسيطر عليه حركة المقاومة الاسلامية (حماس)، ما حمل رئيس المجلس عزيز الدويك الى رفع الجلسة.
وقام المتظاهرون بتمزيق وثائق كانت موضوعة على مكاتب النواب، فيما اشتبك آخرون بالايدي مع نواب.
ودعا عدة نواب الى الهدوء وطلبوا من المتظاهرين مغادرة القاعة.
هذا واعلن مصدر امني فلسطيني امس الاربعاء ان مدير الامن الوقائي في خان يونس جنوب قطاع غزة رفعت كلاب (40 عاما) اصيب برصاص اطلقه مسلحون مجهولون في هجوم اتهم الامن الوقائي عناصر من حركة المقاومة الاسلامية (حماس) بالوقوف وراءه.
وقال المصدر نفسه لوكالة فرانس برس ان "المقدم رفعت كلاب اصيب بعدة عيارات نارية في قدميه اطلقها مسلحون عليه اثناء توجهه الى مكان عمله في خان يونس".
واتهم مسؤول في الامن الوقائي طلب عدم كشف هويته لوكالة فرانس برس "افرادا في حركة حماس باطلاق النار على المسؤول في الامن الوقائي رفعت كلاب".
ودان بشدة هذا "الاعتداء".


تطبيع العلاقات السودانية -الأريترية

الخرطوم / القناة
أعلن الرئيسان السوداني عمر حسن البشير والارتيري اسياسي افورقي التطبيع الكامل للعلاقات بين بلديهما بعد سنوات من الخصومة.
ووصف البشير علاقات البلدين بانها ازلية وراسخة. واثنى علي الدور الذي لعبته ارتيريا في تحقيق السلام في جنوب السودان واقليم دارفور قائلا ارتيريا كان لها دور بارز ضمن منظمة التنمية الحكومية الافريقية (ايقاد) في التوصل الى اتفاق السلام في الجنوب.
وأضاف ان ارتيريا شاركت بايجابية في مفاوضات ابوجا حول ازمة دارفور والان فان ملف ازمة شرق السودان موجود برمته في ارتريا وهذا ما يؤكد عمق العلاقات الثنائية.
ومن جانبه اوضح رئيس ارتيريا ان المباحثات المشتركة مع السودان تناولت قضايا عدة ابرزها تقوية العلاقات واعادتها الى مسارها الطبيعي وقال تناقشنا في قضايا عدة وتطابقت وجهات نظرنا في كل ما طرح وخلال الفترة المقبلة ستبدا خطوات التنفيذ.
وأعرب افورقي عن امله في ان تسفر المفاوضات التي تستضيفها بلاده يوم غد الجمعة حول شرق السودان عن حل للازمة مضيفا اننا مقتنعون ان الحل لاي ازمة في السودان يجب ان يكون سودانيا ودور ارتيريا فيما يتعلق بمفاوضات الشرق هو دور يسهل ويساعد في انجاح التوصل الى الحل السوداني. واتفق البلدين خلال مباحثاتهما علي بدء تطبيع العلاقات بينهما وجددا التزامهما بجعل العلاقات بين البلدين نموذجا لعلاقات شعبين تربطها الثقافة والمصالح المشتركة.
كما تطرقت الباحثات للترتيبات المتصلة بمفاوضات شرق السودان التي تستضيفها العاصمة الارتيرية اسمرا وصولا لاتفاق سلام يحقق الاستقرار في المنطقة. وكانت علاقات البلدين قد شهدت خلال الاعوام الخمس الماضيه توترا بسبب اتهامات متبادلة بدعم كل دولة لمعارضي الاخرى.


اعنف هجوم لقوات التحالف ضد طالبان

كابول /اف ب
اعلن التحالف الدولي في افغانستان امس الاربعاء ان قواته والقوات الافغانية تشن منذ منتصف ايار اوسع هجوم لها في البلاد منذ الاطاحة بحركة طالبان عام 2001، وتستعد لمهاجمة معاقل جديدة للمتمردين.
واوضح المتحدث باسم قوات التحالف اللفتنانت-كولونيل بول فيتزباتريك لوكالة فرانس برس ان احد عشر الف جندي من قوات التحالف، بينهم بريطانيون وكنديون واميركيون بالاضافة الى الجنود الافغان، يشاركون في هذه الحملة جنوب افغانستان منذ منتصف ايار.
ولا تزال المعلومات المحيطة بالعملية سرية حتى الآن.
وقال فيتزباتريك "نشن +عملية الهجوم على الجبل+ منذ منتصف ايار ضد المتمردين الطالبان، وتحديدا ضد زعمائهم". واضاف "اننا في صدد الانتقال الى المرحلة التالية من العملية في الولايات الشمالية جنوب افغانستان".
واوضح المتحدث ان لا وجود لموعد محدد لانتهاء الحملة، مشيرا الى انه "لن يكون هناك عملية انزال كبيرة كما حصل على شاطىء النورماندي (في اواخر الحرب العالمية الثانية). انه جزء من حملة مستمرة".
وقال انه تم توقيت الحملة لتتزامن مع انتقال القيادة في جنوب افغانستان من التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة الى القوة الدولية للمساعدة على ارساء الامن في افغانستان
(ايساف).

 

 

للاتصال بنا  -  عن المدى   -   الصفحة الرئيسة