المونديال

الصفحة الرئيسة للاتصال بنا اعلانات واشتراكات عن المدى ارشيف المدى
 
 

اليوم إنكلترا وغدا الأرجنتين.. اختيار صعب لكوستاريكا ومهمة شاقة لهولندا
 

متابعة /خليل جليل

يخوض منتخب انكلترا اليوم الخميس ثاني جولات الدور في منافسات بطولة كأس العالم، المتواصلة في المانيا حتى التاسع من تموز المقبل عندما يلتقي ترينيداد وتوباغو في لقاء مرتقب يعول على تخطيه الانكليز كثيرا للوصول الى الدور الثاني ومواصلة انتصاراته في حين يواجه الارجنتينيون غدا الجمعة اقوى الخصوم صربيا.
وكان المنتخب الانكليزي حقق فوزا مهما لكنه كان صعبا عندما تغلب في الجولة الاولى على منتخب البارغواي بهدف واحد في ظل عرض لم يكن موفقا ولم يرتقي الى درجة الاثارة المتوقعة بل واجه احراجا واضحا أمام البارغواي الذي كاد يخرج بنقطة واحدة لولا مجانية الحظ له.
وفي المقابل يسعى منتخب ترينيداد وتوباغو الى تحقيق نتيجة طيبة اليوم امام انكلترا برغم صعوبة المهمة، لكن العرض القوي والاداء الكبير الذي قدمه امام السويد في مباراتهما الاولى التي انتهت بالتعادل السلبي يؤكد اصرار هذا المنتخب على المضي قدما صوب تحقيق اماله باتجاه الدور الثاني ومقارعة الكبار.
وسيلتقي مساء اليوم الخميس أيضاً منتخبا الاكوادور وكوستاريكا في مواجهة تحمل طابع التعويض لكوستاريكا التي خسرت بنتيجة ثقيلة امام البلد المنظم المانيا (2-4) في افتتاح المونديال وتدرك كوستاريكا التي استطاعت ان تقدم اداء منتظما في اغلب احيان لقاء الافتتاح، تدرك جيدا رغبة الاكوادور للاطمئنان على مشوارها عبر هذه المواجهة.
اذ يرغب منتخب الاكوادور في تعزيز فوزه الاول على بولندا بطريقة لافتة ومفاجئة (2-صفر) واضافة انتصار جديد يؤمن له بلوغ الدور الثاني.
في المقابل يحاول المنتخب الكوستاريكي تعديل نتيجته السابقة واحياء آماله للعودة الى اجواء المنافسة رافعا شعار الفوز وحده في لقاء اليوم وخلافا لذلك سيحتم عليه الامر حزم حقائبه للمغادرة بعد انتهاء الدور الاول.
ومقابل هاتين المباراتين الساخنتين يبرز لقاء السويد الساعي الى فوز يقوده الى مواصلة المشوار وتعزيز رصيده البالغ نقطة واحدة من تعادل سابق مع ترينيداد وتوباغو ويدرك السويدون حجم صعوبة هذه المهمة امام الباراغواي.
ويبحث منتخب الباراغواي عن فوز مهم قبل ان تتعقد مهمته اذا ما سقط في فخ التعادل او الخسارة.
وسيلتقي غدا الجمعة منتخب الارجنتين في واحدة من اكثر المباريات المرشحة للاثارة والصراع مع منتخب صربيا الخاسر امام هولندا في الجولة الاولى بهدف واحد لمصلحة الطواحين الحمر.
ومما يضفي على هذه المباراة المرتقبة طابع الندية والاثارة رغبة المنتخب الصربي تعويض خسارته السابقة واحياء آماله في البقاء في دائرة الصراع برغم صعوبة المهمة غير المستحيلة امام الارجنتين.
من جهتهم يتطلع الارجنتينيون الى نتيجة مطمئنة مساء غد الجمعة وتحقيق فوز جديد سيؤدي بهم الى المحطة الثانية من المونديال.
وواجهت الارجنتين صعوبة بالغة في خطوتها الاولى امام ساحل العاج (2-1) الذي يواجه مصيرا مماثلا اليوم وهو يلتقي المنتخب الهولندي في اطار الجولة الثانية من الدور الاول للمونديال.
ومن المتوقع ان يواجه الهولنديون وفق المستوى الذي ظهر به في الجولة الاولى صعوبة كبيرة وحاجزا شاقا يشكله إصرار وعزيمة لاعبي ساحل العاج لما قدموه من مهارات وقدرات كادت تعصف بالارجنتين لولا تدخل الحظ وعطف عارضة وقائم مرمى الارجنتين في اكثر من مرة.
ويختتم منتخب المكسيك المنتشي بفوز صريح على ايران بثلاثية نظيفة يختتم مواجهات الغد بملاقاة انغولا.
وتبدو فرص الفوز مواتية للمكسيكيين الذين يواجهون انغولا غدا والاطمئنان على الوصول ايضا الى المرحلة الثانية من منافسات المونديال بعد ان قدموا واحدة من اجمل المباريات في المونديال توجت بفوز مستحق ومنطقي على حساب ايران التي ستعاني كثيرا في جولتها المقبلة امام البرتغال بعد غد السبت في ظل غياب ابرز عناصر المنتخب الايراني علي دائي بسبب الاصابة.
من جهته يرغب المنتخب الانغولي الذي خسر بصعوبة امام البراتغال (صفر-1) في الجولة الاولى بتعديل نتيجة السباق وتعويضها امام المكسيك على الرغم من موقفه بالحاجز المكسيكي بعد ان قدم عرضا مثيرا امام البرتغال وكاد يعادل الاخير...


بيكنباور وانقلاب حمود

إياد الصالحي
اياد الصالحيحرص الاتحاد العراقي لكرة القدم على تقويم نتائج مباريات الدور الاول وتحليل اداء الفرق المشاركة في مونديال المانيا عبر لجنة فنية شكلها لهذا الغرض تضم نخبة قديرة من الاكاديميين والمدربين والمهتمين في شؤون التكتيك والخطط في عالم المستديرة العجيبة، تعد مبادرة قيمة ويستحق الاتحاد ان نشد على ايدي اعضائه بحرارة لما لهذه اللجنة من دور كبير ومهم في لملمة واحصاء ابرز النقاط المستحصلة من القراءة الفنية لواقع التدريب العالمي وما قطعه من مشوار نجم عنه نظام ستراتيجي في رؤى وافكار ومعالجات المدراء الفنيين للفرق الـ32 انعكس بأسلوب حديث وواقعي على تعاطي اللاعبين مع ظروف اللعب بمثالية عالية وانضباط مهاري مع مواقع التمركز المطلوبة.
ان الحديث عن هذه المبادرة كنموذج ليس من قبيل الاشادة بالاتحاد لانه تناغم مع مسؤولية اللجنة الفنية في مثل هذه البطولات الكبرى بل لان النائب الاول لرئيس الاتحاد ناجح حمود كان متعاضدا معنويا وعمليا وشموليا مع الاعلام الرياضي، اذ سبق ان هاتفناه قبل انطلاق المونديال باسبوع بصدد انصهار افكاره التدريبية في بودقة (ملحق المونديال) نظرا لتجاربه الثرية بالدروس مع المنتخب الوطني الذي قاده في اهم مناسبتين الدورة الرياضية العربية التاسعة في الاردن- آب 1999، وتصفيات كأس امم اسيا ببيروت عام 2000 ولعل انقلاب منتخبنا في المباراة النهائية في ملعب عمان الدولي وتعادله خلال 14 دقيقة باربعة اهداف مع الاردن ثم احرازه فضية الدورة العربية استحق ان يدرس في اشهر معاقل التدريب في المانيا بشهادة بيكنباور رئيس اللجنة المنظمة للمونديال حاليا الذي كان حاضرا في تلك المباراة وصافح حمود بحرارة بعد انتهائها وطالب المعنيين تزويده بنسخة من شريط المباراة لتحليله في ميونيخ.
اقول كان حمود متجاوبا مع نداء (ملحق المونديال) ولكن بطريقة اخرى عندما وظف مقترحنا الى لجنة تحليلية كالتي اعلن عن بدء عملها لكي تعم الفائدة جميع الصحف الرياضية التي سترفدها اللجنة بتقارير موسعة بعد انتهاء كل دور ومن ثم تجمع في ختام البطولة ضمن كراس شامل يكون مرجعا للمهتمين في الاندية والمنتخبات الوطنية والصحفيين لاستطلاع المونديال برؤية فنية عراقية لم يسبق لاي اتحاد كروي في المنطقة العربية المبادرة بمثله.. ونأمل ان تتواصل خلية اللجنة بعملها الدؤوب لمصلحة الكرة العراقية.


اكد التزامهم بالصورة المهنية .. اتحاد الصحافة يثمن تغطية زملائنا الموفدين للمونديال
 

بغداد/ ملحق المونديال

اطلع الاتحاد العراقي للصحافة الرياضية على البيان الذي اصدره عدد من الزملاء الذين قعطعوا برنامجهم بجزئيه التدريبي وتغطية مبارات كأس العالم في المانيا واشار الاتحاد في بيان تلقى (ملحق المونديال) نسخة منه بأنه يتفهم الاسباب التي ذكرها الزملاء ويؤكد ان الزملاء الاربعة يوسف فعل ومحمد عماد ومؤنس عبد الله واندرياس زهير الذين ما زالوا في المانيا لمتابعة برنامجهم العالمي في الصحافة الرياضية وهي التجربة الاولى للصحفيين الرياضيين العراقيين في هذا المجال هم من الزملاء الاكفاء الذين يتمتعون بمستوى عال من المهنية فناً وخلقاً وبارك الاتحاد وجودهم في هذا المحفل العالمي متمنياً لهم التوفيق في تجربتهم ليعكسوا من خلال التزامهم الصورة المهنية الحقيقية للصحفي الرياضي العراقي الذي ضرب مثلاً رائعاً في الثبات والاداء المتميز بالرغم من كل الظروف الاستثنائية التي يمر بها بلدنا الحبيب وتأتي التجربة الجديدة للزملاء الاربعة لتعكس قدرة الصحفي الرياضي على التميّز والتألق في كل الميادين حين تتاح له الفرصة المناسبة.
ويأمل الاتحاد ان يقدم الزملاء في نهاية برنامجهم الخلاصة المهنية التي من شأنها ان تفيد الآخرين من زملائهم الصحفيين الرياضيين العراقيين.


انتحار أكوادوري بسبب الرهان
 

ذكرت شرطة الاكوادور أن مشجع كرة قدم إكوادوري انتحر بعدما خسر رهان بقيمة 500 دولار على هزيمة منتخب بلاده أمام بولندا في مباراته الافتتاحية ببطولة كأس العالم 2006 بألمانيا حيث حققت الاكوادور فوزا مفاجئا بالمباراة.
وتستطيع الاكوادور التأهل للدور الثاني من بطولة كأس العالم الحالية إذا فازت في مباراتها الثانية بالبطولة عندما تلتقي بكوستاريكا في هامبورج. وكانت كوستاريكا خسرت مباراتها الاولى بكأس العالم أمام ألمانيا بنتيجة 2/4.
وأعلنت منظمة الصليب الاحمر عن وقوع أكثر من 100 حادث تصادم للسيارات في الاكوادور بسبب السرعة الشديدة للجماهير التي خرجت إلى الشوارع للاحتفال بفوز منتخب بلادهم المفاجئ 2/صفر على بولندا.


عبد الفتاح يؤكد صحة قراره


أكد الحكم الدولى المصرى عصام عبد الفتاح أن الهدف الذي احتسبه لصالح منتخب اليابان خلال مباراته أمام استراليا هدف صحيح مائة بالمائة ولم يكن هناك أي خطأ منه.وأكد أن مراقب المباراة ولجنة الحكام في المونديال أكدا صحة هذا الهدف.وأوضح عبد الفتاح في اتصال هاتفي أجرته معه وكالة أنباء الشرق الأوسط من القاهرة أن أحد مدافعي استراليا دفع مهاجم اليابان خلال هذه اللعبة وأنه كان يجب احتسابها ضربة جزاء لصالح اليابان ولكنه تغاضى. عنها عندما دخلت الكرة مرمى استراليا.


غاب الكلب..فانهزمت اليابان!

لا يستبعد اليابانيون أن تكون الهزيمة المنكرة للمنتخب الياباني أمام منتخب استراليا 1-3 سببها غياب أربع سيقان قصيرة ولكن قوية، ويعنون بذلك سيقان كلبهم "ارفين روميل "، حيث أكد رئيس القسم الاعلامي بالاتحاد الياباني لكرة القدم، هيديتو تشيما بمقر إقامة المنتخب الياباني اليوم أن الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" رفض السماح لكلب الفريق بدخول استاد كايزرسلاوترن والجلوس بجانب مقعد المدرب.
وأعرب الاتحاد الياباني لكرة القدم عن أسفه لخضوع كلب المنتخب الياباني لحظر الفيفا لدخول الحيوانات جميع استادات بطولة كأس العالم 2006 في ألمانيا.
وليست هذه هي المرة الاولى التي يصاحب فيه الكلب روميل الذي يحمل اسم الجنرال الالماني ارفين روميل (1891-1944) فريقه في مباريات كأس العالم حيث كان روميل مع فريقه في بطولة كأس العالم في اليابان و كوريا الجنوبية عام 2002 حسبما قال المتحدث باسم الاتحاد الياباني لكرة القدم.
ولكن "الكلب" روميل اضطر هذه المرة للبقاء في فندق الفريق بمدينة بون.


والد ميسي يهاجم مدرب الأرجنتين

بدأت أولى الخلافات تظهر في أروقة المنتخب الارجنتيني لكرة القدم عقب فوزه في أولى مبارياته أمام منتخب كوت ديفوار بهدفين مقابل هدف واحد حيث صرحت مصادر قريبة من اللاعب ليونيل ميسي أنه لا يفهم سبب استبعاده من تشكيل المنتخب في أولى المباريات.
أكد والد اللاعب على هامش تدريبات المنتخب الارجنتيني أن حالة ميسي جيدة وأنه يمكنه اللعب مضيفا " لا يشعر ليونيل بالسعادة إلا عندما يلعب ونحن نستغرب، بل نطالب بتفسير منطقي من المدرب عن اسباب تهميشه بصورة قاسية!".
يذكر أن جماهير الارجنتنين تعلق آمالا كبيرة على ميسي/18 عاما/ الذي استبعده جوزيه بيكرمان ، المدير الفني لمنتخب الارجنتين من المشاركة في أولى مباريات المنتخب.


براءة كافو من تهمة تزوير


برأت محكمة إيطالية مدافع المنتخب البرازيلي وكابتن نادي ايه سي ميلان، كافو، وزوجته من تهمة تزوير جوازي سفرهما وقال القاضي انريكو جيالوسي في روما: "إن المتهمين (الاثنين) لم يرتكبا جرما وإنهما بريئان".
وكان المدعي الايطالي أنتونيللو راسانيللي طالب بالسجن تسعة أشهر لكافو وزوجته ريجينا فيليسيانو بتهمة تزييف الجوازين.


(5) شركات معلنة ترعى المنتخب الانكليزي
 

يأمل اتحاد كرة القدم الانجليزي بأن تساعد صور وتدريبات المنتخب الوطني الانجليزي التي غزت الصحف المحلية والدولية بكثافة أخيرا في تعزيز اهمية وجاذبية رعاية هذا المنتخب اعلانيا. وبحسب ما ذكرت صحيفة «غارديان» البريطانية أخيرا فإن المنتخب الانجليزي يعتبر حإلىا الفريق الوحيد المشارك في نهائيات كأس العالم الجارية في ألمانيا الذي لا يحمل اسم راع اعلاني على ملابسه التدريبية. وأمام الشركات الكبرى فرصة في ملء هذا الفراغ شرط استثمار مبلغ يتراوح بين 8-10 ملايين جنيه استرليني (بين 16-20 مليون دولار أميركي) للحصول على حق التواجد الحصري على ملابس الفريق.
وذكرت الصحيفة ان سبب وجود مساحة خإلىة على صدور نجوم المنتخب هي بسبب برنامج الشراكة الذي يقيمه الاتحاد حيث تتشارك حإلىا 5 جهات معلنة في رعاية الفريق، وهي «أمبرو» لملابس الرياضة، «كارلزبيرغ»، «ماكدونالدز»، «بيبسي»، وبنك «نايشن وايد». وأضافت الصحيفة ان هذه الاتفاقية تنتهي صلاحيتها بعد كأس العالم، وان الاتحاد يسعى حإلىا لإيجاد بديل حصري. وتعتبر نهائيات كأس العالم والأشهر التي تسبقها موسما تسويقيا بامتياز، وتزدهر سوق الاعلانات التي تروج لمنتجات جديدة ترتبط بشكل ما بالحدث. وبحسب دراسة أجرتها شركة «منتل» أخيرا فإن هناك 112 صنفا جديدا، او صنفا ممتدا من صنف اساسي اطلقت في الفترة الاخيرة لمواكبة الحدث في عدد من بلدان العالم، وروج لمعظمها بحملات اعلانية مختلفة.
وشملت دراسة «منتل» كلا من النمسا، وبلجيكا، والتشيك، والدنمارك، وفنلندا، وفرنسا، والمانيا، وإلىونان، وهنغاريا، وايرلندا، وايطإلىا، وهولندا، والنرويج، وبولندا، والبرتغال، وروسيا، واسبانيا والسويد، وسويسرا، والمملكة المتحدة وأميركا. ولنجوم المنتخب الانجليزي حصة كبيرة في سوق الإعلان، ولا سيما النجم الشهير ديفيد بيكهام الذي نفذ عددا من الاعلانات لأكثر من جهة. وقد اطلقت شركة «بيبسي» في المملكة المتحدة عبوات لفترة محدودة تحمل صورة بيكهام، فيما اتبعت نفس الاستراتيجية في فرنسا مستخدمة النجم تيري هنري. أما كوكا كولا فأصدرت عبوات خاصة تحمل علم «سانت جورج» (الأبيض والأحمر) وصورا لحراس المرمى الثلاثة المشاركين في المنتخب.
من جهتها اطلقت شركة «نستله» صنفا من حبوب الذرة للافطار على شكل كرات وذلك في عدد من البلدان حول العالم.


كوريا تحرم توغو من أول فوز بالمونديال وفرنسا تسقط أمام سويسرا !!
 

حرم منتخب كوريا الجنوبية نظيره منتخب توغو الذي يشارك في كأس العالم للمرة الأولى في تاريخه من تحقيق أول فوز له في المونديال، حين هزمه بهدفين مقابل هدف واحد، في افتتاح مباريات المجموعة السابعة من كأس العالم، والتي أقيمت بينهما في فرانكفورت.
ولم يقدر المنتخب التوغولي الذي لعب منذ الدقيقة 53 بعشرة لاعبين بعد طرد لاعبه جان بول ابالو لتلقيه الانذار الثاني على الحفاظ على تقدمه في الشوط الأول الذي انتهى لمصلحته حين تقدم عبدالقادر كوبادجا في الدقيقة 31، غير أن منتخب كوريا الجنوبية نجح في التعادل في الدقيقة 54 عبر لاعبه لي تشون سوو ، قبل أن يحرز لاعبها البديل اهن يونغ هوان هدف الفوز في الدقيقة 73، علماً بأن هذا اللاعب هو من سجل هدف الفوز الذهبي الذي تأهلت به كوريا إلى نصف نهائي المونديال السابق على حساب إيطاليا.
وبدأ منتخب كوريا الجنوبية، المباراة بقوة، وحاول مباغتة المنتخب التوغولي بهدف مبكر يبعثر اوراقه ويفك تكتله الدفاعي معتمدا على سرعة مهاجميه نجم مانشستر يونايتد الانكليزي بارك جي سونغ وطرابزون التركي لي اويل يونغ ومراوغاتهما لكنه لم يشكل اي خطورة على الحارس كوسي اغاسا. ولجأ المنتخب التوغولي الى التسديد من بعيد امام استحالة اختراق الدفاع الكوري لكن كل الكرات كانت بعيدة عن الخشبات الثلاث.
وكانت الدقائق الأولى من المباراة رتيبة ولم تشهد أي هجمات خطرة نظرا للتضييق الدفاعي من كلا المنتخبين، غير أن توغو تقدمت في افتتاح التسجيل عندما استغل كوبادجا خطأ في التغطية الدفاعية الكورية اثر تمريرة بينية في العمق فتوغل داخل المنطقة وسدد كرة قوية بيمناه سكنت الزاوية اليمنى البعيدة للحارس الكوري الجنوبي لي وون جاي في الدقيقة 31، وهو أول هدف لتوغو في كأس العالم.
وفي الشوط الثاني، كاد كوبادجا يفعلها مرة ثانية عندما تلقى كرة في العمق فتلاعب بثلاثة مدافعين كوريين وتوغل داخل المنطقة قبل ان يسدد كرة قوية بيمناه ابعدها الحارس جاي الى ركنية لم تثمر.
وجاء الموعد لكوريا الجنوبية التي استفادت بقوة من طرد لاعب توغو ابالو لتلقيه الانذار الثاني اثر تدخل من الخلف بحق المهاجم بارك جي سونغ بالقرب من حافة المنطقة، ليستغل لي تشون سوو الركلة الحرة ويسددها بقوة داخل مرمى كوسي اغاسا الذي اكتفى بمتابعتها وهي تعانق شباكه في الدقيقة 54.
وهاجمت كوريا مجددا وسنحت لها فرصة محققة حين أنقذ الحارس اغاسا مرماه من هدف ثان عندما ابعد بارتماءة انتحارية كرة من امام رأس تشوي جاي اين من مسافة قريبة اثر عرضية من لي يونغ بيو ، ردت عليها توغو بهجمة منسقة كاد ايمانويل اديبايور يمنح التقدم لمنتخب بلاده على اثرها بيد ان الكرة ارتطمت بقدمه وتهيأت امام مصطفة ساليفو الذي طوح بها عاليا.
وهيأ اديبايور كرة على طبق من ذهب لساليفو عند حافة المنطقة فسددها فوق الخشبات الثلاث، ورد ساليفو التحية لاديبايور عندما مرر له كرة في العمق على طبق من ذهب بيد ان الاخير لم يتحكم فيها فتدخل احد المدافعين وابعد الخطر.
ونجح اهن في تسجيل هدف الفوز من تسديدة قوية من خارج المنطقة سكنت الزاوية اليمنى البعيدة لاغاسا، لتحافظ كوريا على تقدمها رغم محاولات توغو للتعديل، ومحاولات كوريا للتعزيز، لكن الأخيرة نالت اول 3 نقاط في المونديال.
من جهة اخرى سقط المنتخب الفرنسي في فخ التعادل أمام نظيره السويسري في إطار منافسات المجموعة السابعة في نهائيات كأس العالم لكرة القدم المقامة حاليا في ألمانيا.
وانتهى اللقاء الذي جرى بين المنتخبين في مدينة شتوتجارت بالتعادل صفر/صفر.
واستمر العقم التهديفي الذي يعاني منه المنتخب الفرنسي في نهائيات كأس العالم منذ البطولة الاخيرة التي أقيمت في كوريا الجنوبية واليابان معا حيث خاض الفريق ثلاث مباريات فيها بدون أن يسجل هدفا واحدا.
ورفع الفرنسيون الزمن الذي فشلوا خلاله في تسجيل أي أهداف في نهائيات كأس العالم إلى 360 دقيقة بعد تعادلهم المخيب مساء اليوم.
وقدم الدفاع السويسري عرضا رائعا ونجح في إفساد هجمات المنتخب الفرنسي الذي سيطر على مجريات اللعب أغلب فترات اللقاء.
وفي الوقت ذاته اقترب المنتخب السويسري من هز شباك الفرنسيين لكن القائم تعاطف مع حارسهم فابيان بارتيز مرة واحدة قبل أن ينقذ بارتيز نفسه مرماه من هدف أكيد عندما تصدى ببراعة لضربة رأس المهاجم السويسري دانييل جايجاس.
كانت أخر الاهداف الفرنسية في نهائيات كأس العالم هي "الثلاثية" التي سجلها المنتخب في مرمى البرازيل في المباراة النهائية للبطولة التي أقيمت في فرنسا عام .1998
وتتصدر كوريا الجنوبية المجموعة السابعة برصيد ثلاث نقاط بعدما فازت في وقت سابق اليوم على توجو 2/1 في فرانكفورت.


لمــــــــاذا فـــازت الارجنتين؟

بغداد / اكرام زين العابدين

منذ انطلاق منافسات مونديال المانيا 2006 خاضت الفرق المتنافسة مباريات الدور الاول وقدمت عروضاً كروية متباينة وبالرغم من عدم اكتمال مباريات الدور الاول إلا ان مباراة الارجنتين وساحل العاج انتهت بفوز مهم للارجنتين بنتيجة 2 - 1.
وسبب اختياري هذه المباراة لانها اظهرت مواهب فريق افريقي قوي وواعد استطاع ان يخطر مرمى الارجنتين بكرات عديدة خطرة كادت اغلبها ان تدخل المرمى وتعانق الشباك لولا الحظ وبراعة حارس المرمى وكذلك اجتهاد دفاع الارجنتين.
وبالمقابل استغل مهاجمو الارجنتين كرات قليلة وسجلوا منها هدفين والغى الحكم هدفاً صحيحاً لهم.
وهنا يتردد سؤال مهم لماذا فاز الارجنتين وكيف تسربت المباراة من بين ايدي ساحل العاج؟
لعبت الارجنتين بثقة كبيرة وظهرت لمحات الاحتراف القوية على لاعبيها وكانت للسنوات الطويلة وتاريخ الارجنتين ومهاراتها فعل كبير في المباراة. اما منتخب ساحل العاج فانها لم تتكيف بعد للعب في مباريات كأس العالم القوية وتحتاج لخبرة المحترفين وبشكل متزايد. وكانت ستحسم المباراة لصالحها لو انها تمالكت اعصابها ولم تضيع الفرصة تلو الاخرى لكانت الارجنتين في وضع لا يحسد عليه وخاصة في الشوط الثاني من المباراة.
نعود ونؤكد ان من يسجل من انصاف الفرص ويتقدم في المباراة افضل من الذي يحصل على فرص كاملة ولا يترجمها إلى اهداف حقيقية. نتمنى ان تكون فرصة ساحل العاج افضل في المبارايات المقبلة لان الفريق كمجموعة يقدم كرة حديثة وقوية وبامكانه ان يفعل شيئاً لو تأهل للدور الثاني.


تينيريو: العالم سيعرف الإكوادور بعد مونديال 2006
 

تعهد المهاجم الإكوادورى كارلوس تيناريو بتقديم عروض قوية في المونديال الحإلى .. معتبرا أن "العالم سيعرف الإكوادور كبلد لكرة القدم بعد مونديال 2006 الحإلى كما عرفها من قبل كبلد للبراكين والجبال الشاهقة".
ونقل الموقع الرسمي الإلكتروني للاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا"عن تيناريو قوله في تصريحات للصحفيين :"إن منتخب الإكوادور فريق قوى وقادر على الصعود للدور التإلى لبطولة كأس العالم" مضيفا"على العالم الان أن يأخذ فريقنا على مأخذ الجد".
وإعتبر كارلوس تيناريو أن فوز فريقه على منتخب بولندا بهدفين مقابل لاشيء في المباراة التي أقيمت على ملعب "أوف شالكه" بمدينة جيلزنكيرشن الألمانية يثبت أن الإكوادور لن تكون لقمة سائغة للفرق المنافسة في المونديال.
وأردف تيناريو قائلا:"إن كرة القدم تعترف بالأفعال لا الأقوال والبعض كان يظن إننا يمكن أن نخسر أمام فريق كالبرازيل بعشرة أهداف دون أن نسجل هدفا واحدا غير أن الوضع أختلف بعد مباراتنا مع بولندا ".
وكان تيناريو قد أحرز الهدف الأول لفريقه في مرمى بولندا في الشوط الاول من متابعة لضربة ركنية فيما أمتاز منتخب الإكوادور باللعب الجماعي والدفاع المحكم والإعتماد على الهجمات المرتدة.. ومن هجمة مرتدة فى الشوط الثاني أحرز المهاجم الاكوادوري أوجستين ديلجادو الهدف الثاني لفريقه من تمريرة سحرية من زميله إيفان كافيريدس الذى أنطلق في هجمة مرتدة ومر من مدافعي بولندا وإنفرد بالمرمى قبل أن يمرر الكرة إلى ديلجادو الغير مراقب ليودعها الأخير المرمى الخإلى من حارسه.
وعقب هدف الإكوادور الثاني ركز منتخب بولندا هجماته لإحراز هدف لحفظ ماء الوجه إلا أن الوقت لم يمهله ووقف قائم الإكوادور حائلا أمام تسديدة اللاعب البولندي باول بروزك لينتهي اللقاء بفوز الإكوادور بهدفين مقابل لاشيء.


بسبب كأس العالم .. طلاب الابتدائية في هونغ كونغ يخوضون المراهنات
 

كشفت دراسة ميدانية نشرت نتائجها أن طلاب هونج كونج يهتمون بكأس العالم أكثر من اهتمامهم بدراستهم حيث أنهم يتابعون المباريات التي تعرض في وقت متأخر من الليل على الرغم من قرب اختبارات نهاية العام. وقال 43 بالمئة من الطلاب الذي شملهم الاستطلاع في الفئة العمرية بين تسعة و19 عاما في المدينة التي يبلغ عدد سكانها 6 مليين شخص إنهم يسهرون لمشاهدة المباريات رغم أن عليهم المذاكرة بجد وذكر 30 بالمئة أنهم سيشاهدون المباريات لمدة ساعة واحدة على الاقل يوميا في حين أعرب 36 بالمئة عن اعتقادهم بأن المدارس يتعين أن تغير مواعيد الاختبارات لتفادي حدوث تعارض مع مواعيد بث المباريات الرئيسية. وشمل الاستطلاع نحو 800 طالب وأظهر أيضا أن 10 بالمئة من تلاميذ المدارس الابتدائية يخططون للمشاركة في المراهنات على نتائج مباريات كأس العالم. ويبدأ بث معظم مباريات كأس العالم في منتصف الليل أو الساعة الثالثة صباحا بتوقيت هونج كونج بسبب فارق التوقيت مع ألمانيا.


الزلازل تحرم سكان جاكارتا من متعة المونديال

تسببت حالة الاظلام التي تعيشها عدد من المناطق في جوجياكرتا الواقعة في وسط اندونيسيا والتي تعرضت لزلزال عنيف بقوة‏2‏ ر‏6‏ درجة بمقياس ريختر اسفر عن مصرع اكثر من‏5800‏ شخص وتشريد اكثر من‏660‏ الفا آخرين في السابع والعشرين من مايو الماضي في زيادة معاناة السكان المتضررين من الزلزال بسبب حرمانهم من مشاهدة مباريات كاس العالم‏.‏
ويري عدد كبير من سكان جوجياكرتا أن حرمانهم من مشاهدة مباريات كأس العالم يمثل كارثة اخري تضاف إلى كارثة الزلزال العنيف مشددين على أن الحكومة الاندونيسية ينبغي أن تعمل على اصلاح شبكات الكهرباء التي دمرها الزلزال العنيف من أجل اتاحة الفرصة لمنكوبي الزلزال لمشاهدة مباريات كاس العالم‏.‏
وقال أجونج فورمان احد مواطني مدينة بانتول بجوجياكرتا والتي دمر الزلزال‏80‏ في المائة من مبانيها أن سكان المدينة يشعرون بالتعاسة من جراء هدم منازلهم وحرمانهم من مشاهدة مباريات كاس العالم موضحا ان سكان جوجياكرتا يعشقون كرة القدم العالمية‏.‏
وأضاف أن اتاحة الفرصة لسكان جوجياكرتا لمشاهدة مباريات كاس العالم سوف تخفف معاناتهم الناجمة عن الزلزال العنيف‏.‏
وفي السياق ذاته قال أجوس هيرمان احد سكان جوجياكرتا الذي فقد زوجته ونجله تحت انقاض منزله المدمر من جراء الزلزال العنيف أن مشاهدة مباريات كاس العالم قد تخفف الالم الذي يشعر به نتيجة مقتل اسرته‏.‏
وأوضح أنه يتمني الفوز للمنتخب الانجليزي الذي يعشقة ويحفظ عن ظهر قلب اسماء لاعبيه خاصة ديفيد بيكهام وأوين‏.‏
ودعا الحكومة الاندونيسية والمنظمات الدولية العاملة في مجال المساعدات الانسانية إلى العمل على اصلاح شبكات الكهرباء في جوجياكرتا لاتاحة الفرصة للسكان المتضررين من الزلزال لمشاهدة مباريات كاس العالم‏.‏
ومن جانبه قال سلطان جوجياكرتا هامينكوبونو في تصريحات للصحفيين أن حكومته المحلية تناقش خطة لوضع عدد من شاشات العرض التليفزيونية في عدد من المناطق المتضررة من زلزال جوجياكرتا لاتاحة الفرصة للسكان المتضررين من الزلزال لمشاهدة مباريات كاس العالم‏.‏
وأضاف انه على يقين من أن مباريات كأس العالم يمكن أن تخفف من المعاناة الانسانية التي يتكبدها سكان جوجياكرتا حإلىا من جراء الزلزال‏.‏
وأشار إلى أن سكان جوجياكرتا يحرصون دائما على متابعة بطولات كرة القدم الدولية بغض النظر عن مشاركة المنتخب الاندونيسي فيها ام لا‏.‏
وأوضح أن حرمان مواطني جوجياكرتا من مشاهدة مباريات كأس العالم بسبب تعطل محطات توليد الطاقة الكهربائية نتيجة الزلزال سوف يفاقم معاناتهم الانسانية‏.‏
ومن ناحية اخرى حث الرئيس الاندونيسي سوسيلو بامبانج يوديونو الاندونيسيين إلى مواصلة أداء اعمالهم ومشاهدة مباريات كاس العالم معربا عن امله في عدم تاثر النشاط الانتاجي والخدمي في اندونيسيا نتيجة كأس العالم‏.‏
وأضاف الرئيس يوديونو انه سوف يدعو الرياضيين الاندونيسيين إلى قصره لمشاهدة مباريات كاس العالم معهم مشيرا إلى انه كان يتمني مشاركة المنتخب الاندونيسي في ذلك المحفل الدولي المهم‏.‏
ومن جانبه قال نائب الرئيس الاندونيسي يوسف كالا انه سوف يشجع المنتخبات كافة التي ترتدي اللون الاصفر في كأس العالم لانه زي البرازيل التي يعشقها متمنيا الفوز لها‏.‏
وتوقع كالا أن يصل منتخبا البرازيل والمانيا إلى نهائي بطولة كاس العالم مشيرا إلى أن المنتخبات الآسيوية المشاركة في البطولة يمكنها تحقيق انجاز غير مسبوق رغم المنافسة الشرسة بين المنتخبات المشاركة في كاس العالم‏.‏


مارادونا يؤكد: سقوطي في فخ المخدرات اكبر خطأ ارتكبته ولا أريد ان أعمل تحت رئاسة أي شخص
 

لا يمكن أن يختلف اثنان على أن أسطورة كرة القدم الارجنتينية دييجو ارماندو مارادونا من دون أدنى شك ظاهرة كروية فذة قد تحبه أو تكرهه فذلك شعور شخصي بني على خلفية سياسية أو مزاجية أو سلوكية.. لكن على صعيد العبقرية الكروية فلا يستطيع أحد إلا أن يعترف بأنه كان عملاقا على رغم قامته القصيرة.
وكالة الانباء الالمانية التقت مع هذا المارد القصير في الدوحة وسألته: لماذا لم توافق على الانضمام إلى الجهاز الفني للمنتخب الارجنتيني على الرغم من أن الاتحاد الارجنتيني طلب منك ذلك أكثر من مرة؟
فأجاب: "المنتخب الارجنتيني يدربه خوسيه بيكرمان وهو مدرب قدير وكفء والعمل معه يسعد أي شخص لكنني الملك.. أقصد طبعا ملك كرة القدم في الارجنتين والملك لا يعمل تحت رئاسة أي شخص آخر فكيف يمكن لي أن أعمل تحت رئاسة بيكرمان".
وأضاف "أطمح طبعا في تدريب المنتخب الارجنتيني لكن يجب أن أكون أنا رئيس الجهاز الفني وأن أختار أنا بنفسي من يساعدني في أداء مهمتي".
وحول فرص منتخب بلاده في الفوز بكأس العالم أستبعد مارادونا أن تفوز بها وقال: "أرى أن حظوظ الفرق الاوروبية للفوز بنهائيات كأس العالم في ألمانيا أفضل. لقد عودتنا كأس العالم منذ فترة طويلة على أن الفرق الاوروبية تفوز بلقبها عندما تقام البطولة في أوروبا.
وأوضح "فرنسا فازت في عام 1998 وألمانيا في عام 1990 وفرنسا فازت في عام 1998 على أرضها وألمانيا في عام 1990 في إيطاليا وإيطاليا في عام 1982 في أسبانيا وألمانيا في عام 1974 على أرضها وإنجلترا في عام 1966 على أرضها وهكذا. في حين فازت دول أمريكا الجنوبية بالدورات الاخرى التي أقيمت خارج أوروبا في الفترة ذاتها".
وتابع "لذا أتوقع أن لا يخرج اللقب عن إنجلترا وإيطاليا وفرنسا".
ولان الحديث مع هذا اللاعب الفذ لا بد أن يقود إلى السؤال عن صحة الهدف الذي سجله بيده في مرمى بيتر شيلتون حارس إنجلترا في عام 1986 في المكسيك فأجاب "نعم أعترف بعدم مشروعية هذا الهدف لكن يد الله هي التي سجلت هذا الهدف لانه أراد ذلك حيث لم يتنبه الحكم لما فعلت".
وكان الحكم التونسي على بن ناصر الذي أدار تلك المباراة الشهيرة قد أصر على احتساب الهدف على الرغم من اعتراض عناصر المنتخب الانجليزي على صحته. وحين كان مارادونا لاعبا كانت علاقاته متوترة دائما مع البرازيلي جواو هافيلانج الرئيس الاسطوري السابق للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) حيث دأب اللاعب على اتهامه بإهدار مال الفيفا على أمور شخصية أكثر من مساعدة الدول الفقيرة على تنمية اللعبة لديها.
وقال مارادونا في هذا الشأن "قلت دائما أن أموال الفيفا كثيرة وموارده لا حصر لها وأن عليه أن يهتم أكثر بالدول الاكثر فقرا وأن يمنحها المال بوفرة حتى تتمكن من النهوض باللعبة لديها لان ذلك يزيد من فرصها في منافسة الدول الكبيرة غير المحتاجة لاموال الفيفا".
وكان من بين أبرز المشاكل التي نشبت بين مارادونا وهافيلانج اتهام الاول للثاني عقب سحب قرعة نهائيات كأس العالم عام 1990 بأنه دبر القرعة بما يتماشى مع مصالح الاتحاد الدولي لكرة القدم "نعم لقد دبروا القرعة آنذاك. كل شيء كان مدبرا سلفا وحفلة سحب القرعة كانت غطاء استعراضيا لما اتفق عليه بين الكواليس لا أكثر".
وأكد مارادونا أن هافيلانج انتقم منه في المباراة النهائية أمام ألمانيا حيث خسرت الارجنتين صفر/1 من ركلة جزاء "نعم فقد شعرنا أن نتيجة المباراة غير عادلة 100 في المئة. لقد خسرنا بسبب اليد السوداء للحكم المكسيكي كوديسال الذي كان صوت سيده بالفعل ونفذ ما طلبه هافيلانج بالحرف الواحد. لكن كان علينا أن نقبل بأن حكم المباراة هو سيد قراره وسيد الملعب وأن نرضخ للهزيمة".
وعقب هذه المباراة الشهيرة بكى مارادونا كما لم يبك من قبل بسبب هذه الخسارة "نعم لقد بكيت طويلا آنذاك لانني شعرت وقتها بأننا خسرنا بفعل فاعل وأن هافيلانج انتقم منا وأننا فقدنا الكأس لان كل شيء كان مدبرا وليست القرعة وحدها. لكن لابد أن أقول هنا أننا لم نكن أفضل من المنتخب الالماني في تلك المباراة لكننا لم نكن نستحق أن نخسر بهذه الطريقة".
وأضاف "لا أحد يرغب في حكام فاسدين في ميادين اللعبة الشعبية الاولى. وللاسف الشديد انتشرت هذه الظاهرة في الاونة الاخيرة في ألمانيا والبرازيل وربما في أماكن أخرى لا نعرف عنها شيئا. التحكيم الجيد يزيد من قوة المباريات ويجعل اللاعبين يشعرون بالاطمئنان وأن لا أحد يتلاعب بهم أو يضيع عليهم جهودهم".
وعن الفارق بين كرة القدم في عهده وبينها الان قال مارادونا "في عهدنا كنا نلعب من أجل النصر والمجد قبل المال لاننا كنا نحب كرة القدم أكثر من أي شيء آخر. في عهدنا كان مكان الاموال هو البنوك أما الان فهي تصب في جيوب اللاعبين ولذا اختلفت نوعية الاداء الان وأصبح جمع المال أكثر أهمية من تقديم المتعة والفرجة الحلوة للمشاهدين".
لكن كيف يرى مارادونا فكرة استخدام التكنولوجيا الجديدة في كرة القدم وخصوصا الكرة الالكترونية التي تعطي الحكم إشارة بأنها تخطت خط المرمى من عدمه "أرى أن استخدام التكنولوجيا في عالم كرة القدم شيء جيد لانه يساعد الحكم على اتخاذ القرارات الصحيحة لكن ليس بالمطلق لان اللعبة يجب أن تبقى على ما هي عليه بقدر الامكان".
وأضاف قد يكون الاستعانة بالفيديو عقب المباريات يردع اللاعبين عن الخروج عن السلوك الرياضي القويم لانه لو لم يرهم الحكم أثناء المباريات ستكتشف أخطاؤهم بواسطة الفيديو وسيتعرضون للايقاف نتيجة لذلك".
ودائما ما دار الحديث مع مارادونا عن علاقته بالرئيس الكوبي فيدل كاسترو وعن إعجابه الشديد بالمناضل شي جيفارا "نعم أنا معجب بهما كثيرا لانهما ناضلا ضد الديكتاتوريات وحاربا الولايات المتحدة. كاسترو ساعدني كثيرا في علاجي من الادمان على المخدرات ولا أنسى فضله في ذلك". وعما إذا كان يعتقد أن تقربه من كاسترو قد يساعده في الوصول إلى سدة الحكم في بلاده على غرار ما فعل اللاعب الليبيري جورج ويا أكد مارادونا أنه يرفض العمل في المجال السياسي جملة وتفصيلا " العمل السياسي في الارجنتين مضيعة للوقت ويجعل الانسان يفقد هيبته واحترام الجماهير له".
وأعرب مارادونا لوكالة الانباء الالمانية عن ندمه الشديد لسقوطه في فخ المخدرات المدمرة "لقد أخطأت حين انخرطت في عالم المخدرات. أعرف الان مقدار هذا الخطأ. على لاعبي كرة القدم والفنانين أن يكونوا حذرين في تصرفاتهم لانهم يمثلون مصدرا للالهام لكثير من الشباب وعليهم ألا يحيدوا عن الطريق الصحيح".
وأضاف "لقد غيرت حياتي من أجل ابنتي ولا تدري كم أنا سعيد الان بعودتي إلى بيتي وتواجدي المستمر معهما. لقد أوشكت على مفارقة الحياة أكثر من مرة بسبب المخدرات وأنصح الجميع بالابتعاد عن هذه الافة المدمرة". وعن دور الاعلام الرياضي في المساهمة في تحسين وتطوير اللعبة أكد أن له دورا مهما لكنه يحيد عنه أحيانا "الاعلام يسعى أحيانا إلى إثارة بعض المشاكل وتضخيمها من أجل أن يحقق مبيعات أكثر".
وأوضح "عندما كنت أتناول المخدرات ذبحني الاعلام وأظهرني في مظهر الوحش القاتل والشخصية التي تفسد عقول الصغار وتسمم أفكارهم من أجل أن تزداد مبيعاته. وهذا أمر مرفوض لان الاعلام دوره التنوير وليس التشهير".
وعن مشاريعه المستقبلية أوضح مارادونا "أريد أن أعمل بالقرب من الاطفال لانقل لهم خبراتي في كرة القدم وأسعد بوجودي معهم بعدما فقدت هذه اللحظات المهمة في حياة ابنتي. لكن أيضا من بين طموحاتي أن أقود المنتخب الارجنتيني لكن الوقت لم يحن بعد لذلك".
وأضاف مازحا "ربما أحصل على وظيفة هنا في أكاديمية التفوق الرياضي في قطر".


البرازيل ظاهرة الألقاب الجماعية والشخصية .. لغة الأرقام توثق إنجازات المنتخبات والمدربين واللاعبين في المونديال
 

حفلت مسابقة كأس العالم لكرة القدم منذ انطلاقتها لأول مرة عام 1930 بأرقام قياسية مثيرة منها ما هو قابل للمعادلة ومنها ما هو صعب التحطيم، وهناك لاعبون ومدربون ومنتخبات مازالت تحتفظ بأرقام التفوق، فعلى سبيل المثال مازال الفرنسي جوست فونتين يحتفظ بالرقم القياسي في عدد الأهداف في النهائيات برصيد 13 هدفا في مونديال السويد عام 1958، ويعتبر المدرب الصربي بورا ميليتونيفيتش المدرب الوحيد الذي قاد 5 منتخبات مختلفة في النهائيات، ويبقى البرازيلي بيليه اللاعب الوحيد في العالم الذي حقق اللقب 3 مرات.
وللتعرف على هذه الجوانب الرقمية المثيرة ولمن يحب لغة الأرقام هذه جولة مع أبرز أحداث كأس العالم منذ بدايتها.

البرازيل الأولى
تحتفظ البرازيل برقمها القياسي من حيث عدد مرات الفوز باللقب بـ5 مرات، وتتقاسم كل من ألمانيا وإيطاليا عدد مرات الفوز بـ3 مرات، وحققت الأرجنتين، والأوروجواي اللقب مرتين لكل منهما، ومرة واحدة لكل من إنجلترا، وفرنسا.

ألمانيا تتساوى مع السامبا
يملك منتخبا البرازيل وألمانيا الرقم القياسي في عدد مرات الوصول إلى المباراة النهائية برصيد 7مرات، ولعب الفريقان في نهائي مونديال 2002 وكانت الكلمة للبرازيل، ولعبت إيطاليا المباراة النهائية 5 مرات والأرجنتين 4 مرات.
النجم البرازيلي بيليه مازال يحتفظ بلقب اللاعب الأكثر فوزا بكأس العالم في 3 نهائيات (58-62-70) كما أنه أصغر لاعب يحقق اللقب وكان ذلك عام 58.
ويحتفظ المكسيكي انطونيو كارباجال برقمه القياسي من حيث عدد المشاركات في النهائيات إذ لعب 5 نهائيات (50-54-58-62-66) ويليه البرازيلي بيليه والألماني ماتيوس برصيد 4 نهائيات.
ويعتبر الألماني لوثر ماتيوس أكثر اللاعبين حتى الآن مشاركة في المونديال برصيد 25 مباراة في مختلف النهائيات ويليه الإيطالي باولو مالديني 23 مباراة أما مارادونا فشارك في 22 مباراة.
ويعتبر الايرلندي نورمان وايتسايد أصغر لاعب في تاريخ المونديال وكان عمره 17 عاما و42 يوما يليه بيليه ولعب وعمره 17 عاما و239 يوما في مونديال 58 بالسويد.
ويعد الكاميروني روجيه ميلا أكبر لاعب في تاريخ النهائيات حيث بلغ عمره في آخر مشاركة له 42 عاما و 39 يوما، أما أكبر فائز باللقب فهو الإيطالي دينو زوف وكان عمره 40 عاما و 133 يوما عندما حقق اللقب عام 82 في إسبانيا.

إنجازات المدربين
المدرب الوحيد الذي فاز باللقب مرتين هو الإيطالي بوزو عامي 34- و 38، أما المدرب الصربي بورا فهو الوحيد الذي قاد 5 منتخبات مختلفة في النهائيات (86-90-94-98-2002).
والمدربان الوحيدان اللذان فازا باللقب كلاعبين ومدربين هما الألماني بيكنباور والبرازيلي زاجالو.
ويعد التركي هاكان سوكور صاحب أسرع الأهداف بعد مرور 11 ثانية في مرمى كوريا الجنوبية في مونديال 2002 .
ويعد الروسي اوليج سالنكو اللاعب الوحيد الذي سجل 5 أهداف في مباراة واحدة وكانت ضد الكاميرون 6/1 في مونديال 94.
والألماني جيرد موللر سجل 14 هدفا خلال النهائيات التي خاضها.
ويعد الفرنسي جوست فونتين أفضل هداف في مسابقة واحدة برصيد 13 هدفا عام 58.
أول هدف سجل في تاريخ النهائيات أحرزه الفرنسي لوسيان لوران في مونديال 1930 في مباراة منتخبه أمام المكسيك 4/1.
الهدف رقم 500 أحرزه الأسكتلندي روبيرت كولينز في مونديال 58 في مرمى الباراجواي، الهدف رقم 1000 أحرزه الهولندي روبي ريزينبريك في مرمى أسكتلندا في مونديال 78، الهدف رقم 1500 حققه الأرجنتيني كلاوديو كانيجيا في مرمى نيجيريا عام 94.
وسجلت مباراة النمسا وسويسرا أكثر الأهداف في تاريخ النهائيات بـ 12 هدفا وانتهت لمصلحة المنتخب الأول 7/5 في مونديال 58 بالسويد، وأكبر نتيجة سجلت حققها منتخب المجر بفوزه على سلفادور 10/1 في مونديال 82 بإسبانيا.
وتعتبر المباراة النهائية بين البرازيل والسويد عام 58 أكثر المباريات النهائية من حيث الأهداف وشهدت 7 أهداف (5/2) للبرازيل.
أما أفقر المباريات النهائية من حيث الأهداف فقد جمعت إيطاليا والبرازيل في نهائي 94 وتعادل الفريقان فيها سلبيا في الوقتين الأصلي والإضافي.
أسرع ضربة جزاء في تاريخ المسابقة احتسبها الحكم الإنجليزي تايلور على ألمانيا لمصلحة هولندا بعد مرور 30 ثانية فقط في مونديال 74.

أرقام جماهيرية
الرقم القياسي لأكبر حضور جماهيري شهدته مباراة البرازيل والأوروجواي النهائية في مونديال 1950 بملعب الماراكانا حيث حضر اللقاء 174 ألف متفرج، وأقل نسبة حضور شهدتها مباراة رومانيا والبيرو في مونديال 1930 حيث حضر اللقاء 300 متفرج.

أرقام عربية
المنتخب السعودي هو المنتخب العربي الوحيد الذي وصل للنهائيات للمرة الرابعة على التوالي، ويتساوى مع المنتخبين التونسي والمغربي في عدد مرات الوصول.
ويعد منتخب تونس أول من حقق فوزاً عربياً في كأس العالم وكان في عام 78 على المكسيك 3/1.

البلدان المضيفة
ألمانيا ضيفت المسابقة مرتين وهذه هي المرة الثالثة وهو رقم قياسي ونظمت المكسيك المسابقة مرتين وفرنسا مرتين وإيطاليا مرتين وتشيلي والبرازيل وإنجلترا وسويسرا والسويد وإسبانيا والولايات المتحدة واليابان وكوريا الجنوبية مرة واحدة .
المرة الوحيدة التي أقيمت فيها البطولة في بلدين مختلفين مناصفة كانت عام 2002 بين كوريا واليابان.
وستحظى القارة الإفريقية بشرف تضييف النهائيات عام 2010 للمرة الأولى في تاريخ النهائيات.
القارة الأوروبية نظمت البطولة حتى الآن 9 مرات مقابل 7 مرات لأمريكا الجنوبية ومرة واحدة للقارة الآسيوية.


سامي الجابر اللاعب العربي الوحيد الذي سجل في بطولتين
 

يعتبر اللاعب السعودي المتميز سامي الجابر اللاعب العربي الوحيد الذي تمكن من تسجيل الأهداف في بطولتين بكأس العالم، حيث كانت المرة الأولى في أول مشاركة للمنتخب السعودي وتحديدا في بطولة 1994 بأمريكا ووقتها سجل سامي الجابر في مرمى المغرب في المباراة التي انتهت للسعودية بهدفين لهدف..
وكرر سامي الجابر تسجيله الأهداف في بطولة 1998 بفرنسا حيث سجل احد هدفي السعودية في هذه البطولة وكان ذلك في مباراة السعودية وجنوب افريقيا التي انتهت بالتعادل بهدفين لهدفين ..
واذا كان أول هدف للعرب في كأس العالم سجله المصري عبد الرحمن فوزي عام 1934 بايطاليا فأن أخر هدف سجله اللاعب التونسي رؤوف ابو زيان للمنتخب التونسى في مرمى بلجيكا في الدقيقة 17 خلال بطولة كاس العالم 2002 التي جرت بكوريا الجنوبية واليابان..
وكل ما نتمناه ان لا يكون هذا الهدف أخر الأهداف للعرب في كأس العالم ونأمل ان يعرف لاعبو السعودية وتونس الطريق جيدا للشباك في المانيا 2006 .


نحس المركز الثالث يطارد المنتخبات

يتضمن تاريخ كأس العالم لكرة القدم منذ انطلاقته الأولى في الأورجواي عام 1930 على عدد من الحوادث والإنجازات والأرقام والمفارقات المفرحة والمحزنة ،ومن مفارقات كأس العالم النحس الغريب الذي يلازم أصحاب المركز الثالث في البطولات الأخيرة لكأس العالم فرغم أن تحقيق المركز الثالث لأي منتخب يعتبر إنجازا في أغلب الأحوال، ألا أن ذلك يختلف في هذه البطولة حيث تعرض عدد من المنتخبات التي حققت هذه المراكز إلى نكسة عدم الصعود إلى البطولة التي تليها إضافة إلى التذبذب الذي يصاحب مستوياتها بعد ذلك وانفراط عقد نجوم منتخباتها، فهاهو المنتخب التركي صاحب المركز الثالث في المونديال الماضي يفشل في الظهور في هذا المونديال وقبله المنتخب الكرواتي الذي حقق نفس المركز في مونديال98 ورغم تأهله إلى مونديال كوريا واليابان ولكنه خرج مبكراً من الدور الأول. أما المنتخب السويدي الذي حصل هو الآخر على المركز الثالث في مونديال أمريكا 94 فشل في الظهور في مونديال فرنسا 98 ، ومن قبل المنتخب الفرنسي حاز على المركز الثالث عام 86 ولكنه لم يتأهل إلى مونديال إيطاليا 90، فما هو المصير المنتظر لأصحاب البرونز في المونديال الألماني وهل سيلازمهم النحس كما كان الحال مع سابقيهم من أصحاب هذا المركز.


اختيار منتخب نجوم العالم قبل نهائي المونديال
 

يملك 735 لاعبا سيشاركون في نهائيات كأس العالم الفرصة للانضمام الى منتخب نجوم العالم الذي ستعلن تشكيلته قبل يومين من المباراة النهائية للنهائيات التي ستقام يوم التاسع من تموز المقبل.وستختار لجنة فنية تابعة للاتحاد الدولي لكرة القدم تضم 14 عضوا لاعبي منتخب النجوم.وتضم اللجنة لاعبين ومدربين سابقين من بينهم تويفيلو كوبياس مهاجم منتخب بيرو في السبعينيات ورجيه ميلا الذي احرز اربعة اهداف للكاميرون في نهائيات 1990 ويوسف فنجلوس مدرب منتخب تشيكوسلوفاكيا السابق وفرانشيسكو ماتورانا الذي قاد منتخب كولومبيا في نهائيات 1994.
وحتى يتأهل اللاعب للاختيار يتعين على منتخب بلاده الصعود الى الدور الثاني وستعلن اللجنة في هذا الدور قائمة مختصرة باسماء اللاعبين المرشحين تضم 50 لاعبا. وسيتم الاعلان عن القائمة النهائية لفريق النجوم التي تضم 23 لاعبا في السابع من تموز.
وجاءت تشكيلة منتخب نجوم العالم في نهائيات كأس العالم عام 2002 على النحو التالي..
حراسة المرمى.. اوليفر كان (المانيا) روشتو ريكبر (تركيا).
مدافعون.. روبرتو كارلوس (البرازيل) سول كامبل (انجلترا) فرناندو اييرو (اسبانيا) هونج ميونج بو (كوريا الجنوبية) الباي اوزالان (تركيا).
لاعبو الوسط.. مايكل بالاك (المانيا) كلاوديو ريينا (الولايات المتحدة) ريفالدو (البرازيل) رونالدينيو (البرازيل) يو سانج تشول (كوريا الجنوبية).
مهاجمون.. رونالدو (البرازيل) الحاجي ضيوف (السنغال) حسن شاش (تركيا) ميروسلاف كلوسه (المانيا).


مشاجرة في فندق توغو.. ومدربها يهدد بالرحيل .. الصحافة الفرنسية تطالب جيل زيدان بمغادرة المونديال مدرب البرازيل يعد (متعة السامبا) من الاولويات الثانوية
 

برلين/رسالة موفد (المدى)/ يوسف فعل

تواصل منافسات المونديال مفاجآتها يوم بعد يوم حيث اثارت مباريات كوريا الجنوبية وتوغو وفرنسا مع سويسرا والبرازيل مع كرواتيا اصداء واسعة في برلين سواء في الاعلام الالماني ام الاوساط الشعبية في عموم البلاد.
عن المباراة الاولى صرح مدرب كوريا الجنوبية ادفوكات بان منتخبه قدم مباراة رائعة كان يتوقعها نظراً لحسن اعداد الفريق واللاعبين بشكل ولد ارتياحاً لديه لاحداث نقلة متميزة في باكورة المشاركة في المونديال.. واضاف ان تحويل الخسارة الى فوز كانت من ضمن التعليمات التي وجهتها اليهم قبل المباراة ونجحوا في تطبيقها..
وتابع: لقد زادت خبرة اللاعبين اثناء احترافهم في الملاعب الاوروبية وانعكس ذلك على قدرتهم في تفعيل الجانب التكتيكي والضغط على لاعبي توغو في ملعبهم مشيراً الى ان كوريا لن تخشى مواجهة فرنسا ورموزها الكبار أمثال زيدان وهنري وانه قد وضع الخطة اللازمة لايقاف خطورتهما.
من جانب آخر حدثت مشاجرة في فندق اقامة فريق توغو وبين عدد من لاعبي خط الوسط والهجوم محملاً كل طرف اسباب الخسارة على الآخر وكادت المشكلة تتفاقم لولا تدخل المدرب الذي فض النزاع ولكن الامر لم ينته عند هذا الحد اذ طالب اللاعبون مدربهم بصرف مستحقات سابقة كان قد وعدهم بها قبل وصوله الى المانيا.
الأمر الذي اوصل المشكلة الى حالة قطيعة نجمت عن تهديد المدرب بترك الفريق ويبدو ان الاتحاد الكروي في توغو يفكر ملياً بمفاتحة المدرب شافير لتسلم المسؤولية في المباريات القادمة.
ومن جهة اخرى شنت الصحف الفرنسية هجوماً لاذعاً على المدرب دومينيك اثر المستوى الهزيل الذي قدمه اللاعبون امام سويسرا.. وقالت احدى الصحف: اذا بقي اداء اللاعبين على هذا المنوال ونسوا واجباتهم فاننا لن نأمل أي انجاز في هذا المونديال.
وتابعت: سنقوم باداء الكومبارس بعد ان نسينا انتصارات الامس واصبح فريقنا يعيش على الاطلال.
وكان اشد نقد صدر من صحيفة (ليكيب) الفرنسية حيث طالبت جيل زيدان بمغادرة الملاعب وانهاء رحلتهم لانهم لم يعودوا في خدمة الكرة الفرنسية.
من ناحية اخرى عد مدرب سويسرا ياكوب كون تعادل فريقه امام فرنسا بمثابة انجاز كبير لم يتحقق منذ عشر سنوات سابقة.. وقال: ان فريقاً يضم زيدان وهنري لم يفعل أي شيء امام فريقنا الشاب ولكننا طبقنا كماشة دفاعية هجومية وليس دفاعية كما عدها البعض اسلوباً سلبياً على فريقي!
وتابع: لقد لعبنا على نقاط ضعف الفرنسيين بعد ان شاهدنا اكثر من مباراة لهم عبر (الفيديو) ونجحنا في تطبيق ما اوصينا اللاعبين به وخرجنا بالحصيلة المشرفة ونوعد جماهيرنا بالعبور الى الدور الثاني..
واعرب ياكوب كون عن استيائه من وصف بعض الاعلاميين فريق سويسرا بانه لقمة سائغة في مجموعته وقال: ساثبت بانها لقمة صعبة الهضم ولن يستطيع احد وقف مشوارنا في المباريات المقبلة.
اما اصداء مباراة البرازيل وكرواتيا فقد اجتاحت مدن برلين موجة من الاعلام الصفراء فوق الابنية والدوائر الحكومية في المانيا ترحيباً بمستهل مشوار البرازيل في المونديال حتى انها تحولت كانها احدى مدن البرازيل التي تتهيأ للاحتفال باحراز اللقب منذ الآن.
وقال مدرب البرازيل كارلوس البرتو في حديثه للاعبين: العبوا وسجلوا اهدافاً ثم بعد ذلك ابحثوا عن المتعة.. فان كأس العالم تؤرشف النتائج فقط وان أي مطلب جماهيري حول المستوى والمتعة فانها تكون ضمن اولوياتنا الثانوية!
اما المدرب الخبير زاغالو فقال من جهته: ان المباراة الاولى هي الخطوة الاولى نحو خطف اللقب.
وقال: ان ذكريات المونديالات السبعة عشر تضم اروع الصور والمواقف الجميلة لكنها لن تبقى في الذاكرة سوى ما يحققه الابطال في نهائياتها عندما يلوحون بالكأس فوق منصات التتويج.
وعلى الصعيد ذاته قال مدرب كرواتيا كراينكار: ان فريقي لعب باسلوب3-3-2-2 لايقاف خطورة رونالدو ورونالدينيو في منطقة الوسط.
واضاف: لقد خذلنا الحظ لان هدف كاكا جاء في وقت صعب قبل نهاية المباراة بعد ان سمح له سميج بالتسديد رغم انني حذرته من ذلك قبل المباراة!
واضاف: في الشوط الثاني اخرجنا البرازيل وغيبنا خطورة رونالدينيو ورفاقه ولولا يقظة الحارس ديدا الذي كان موفقاً بدرجة كبيرة لكان وضع فرقة السامبا في محل حرج واضح.. وتابع: انا راضٍ عن فريقي.


سلطات فيتنام تتعهد بعدم انقطاع التيار الكهربائي خلال كأس العالم
 

وعد المسؤولون في فيتنام عشاق كرة القدم بعدم انقطاع التيار الكهربائي أثناء بطولة كأس العالم المقامة حاليا في ألمانيا.
وقال دانج هوي كونج مدير المركز الوطني للقوى الكهربائية التابع لشركة الكهرباء الفيتنامية: "لا تقلقوا، سيكون لديكم دائما كهرباء لمشاهدة المباريات .. المباريات لا تقام في ساعات الذروة".
لكن وعود الحكومة بعدم انقطاع التيار الكهربائي لم تكن لها آثار إيجابية يمكن أن تطمئن عشاق كرة القدم حيث تواجه فيتنام مهمة صعبة لتوفير الطاقة الكافية لجميع مستهلكي الكهرباء لاسيما أن درجات الحرارة في العديد من أنحاء البلاد تصل إلى 38 درجة مئوية.
وكانت زيادة الطلب على الكهرباء لتشغيل أجهزة التكييف قد أجبرت الشركات على قطع الكهرباء لفترات قصيرة بصورة منتظمة.
كما أن الارتفاع السريع لمتوسط دخل الفرد في فيتنام يعني إقبال المزيد من المواطنين على شراء أجهزة التكييف والثلاجات.
وارتفع أيضا معدل الاستهلاك اليومي للكهرباء في العاصمة هانوي وحدها من متوسط 11 مليون كيلووات إلى 5ر16 مليون كيلووات يوميا بسبب ارتفاع درجات الحرارة.
لكن شبكة الكهرباء في فيتنام عتيقة لدرجة لا يمكنها الاستمرار في توليد الطاقة وعدم انقطاعها.


اتحاد الكرة يحدد موعداً جديداً لنهائي دوري النخبة
 

بغداد- ملحق المونديال

اعلن الاتحاد العراقي لكرة القدم امس الاربعاء ان الاتحاد قرر اقامة المباراة النهائية لتحديد صاحب لقب موسم 2005-2006 في الساعة الخامسة من عصر السبت المقبل على ملعب الشعب الدولي.
واوضح الامين العام للاتحاد العراقي السيد احمد عباس الى تاجيل المباراة التي كان بفترض اقامتها غدا الجمعة الى يوم السبت يعود الى اسباب آنية تتعلق بحظرالتجوال الذي سيطبق يوم الجمعة مما يحول دون وصول جمهور الكرة الى الملعب.
واضاف: عباس في تصريح لـ(المدى الرياضي) ان خطوة الاتحاد بتعديل الموعد جاءت بالتشاور والاتفاق مع ناديي الزوراء والنجف اللذين سيخوضان اللقاء النهائي.


هنري ميشال وبرانكو يسقطان في الفخ التكتيكي  .. أصدقاء الأمس في تشيلسي أعداء اليوم
 

أوقعت قرعة المونديال منتخبات الأرجنتين وهولندا وساحل العاج وصربيا والجبل الأسود في المجموعة الثالثة، ومن المفارقات أن منتخبات هولندا والأرجنتين وساحل العاج يقود هجومها في المونديال ثلاثي خط هجوم فريق نادي تشيلسي بطل الدوري الإنجليزي في الموسمين الماضيين على التوالي.
احتدم الصراع على نيل الأفضلية وخطف الأضواء بين ثلاثي “البلوز” الرهيب العاجي دروجبا والهولندي روبين والأرجنتيني كريسبو في ضربة البداية لمباريات كأس العالم، حيث أكد كل واحد منهم علو كعبه عندما نجحوا في التسجيل لمنتخبات بلادهم. وظل عشاق المستديرة يستمتعون بأهداف خط هجوم تشيلسي طيلة الفترة الماضية ولقد شاهدنا كيف كان يتبادل دروجبا الإفريقي وكريسبو اللاتيني وروبين الأوروبي التهاني ضمن احتفالاتهم بتسجيل الأهداف لفريق تشيلسي في الدوري الإنجليزي ودوري أبطال أوروبا. وفض سحر المونديال الائتلاف والتعاون الذي كان قائماً بين نجوم خط هجوم فريق الملياردير الروسي ابراهيموفيتش والمدرب البرتغالي مورينيو وبما لا يدع مجالاً للشك أن وقوع منتخبات كريسبو ودروجبا وروبين في مجموعة واحدة ساهم كثيراً في إحداث عملية التحدي التي كانت واضحة على أدائهم في الظهور الأول لمنتخبات بلدانهم في المونديال، حيث نال كل واحد منهم شرف إحراز الهدف الأول لمنتخب بلاده في نهائيات كأس العالم 2006 فرقص جمهور الأرجنتين التانجو على أنغام هدف كريسبو في شباك ساحل العاج وحاز دروجبا على إعجاب جمهور “الأفيال” بعد تسجيله الهدف الشرفي لساحل العاج في شباك الأرجنتين وتغنت الجماهير الهولندية بالهدف الغالي الذي سجله روبين في شباك صربيا والجبل الأسود.
أخطاء فنية
من أبرز الأخطاء الفنية التي ارتكبت في المونديال حتى الآن بإجماع كافة المتابعين خطأ المدرب الفرنسي هنري ميشال الذي أصر على بقاء القاطرة البشرية أرونا كوني على مقاعد البدلاء أكثر من 70 دقيقة والتأخر في إشراك القصير الماكر باكاري في مباراة الأرجنتين ويذكر أن ثنائي الهجوم العاجي باكاري وكوني كان قد تألق مع الأفيال في مباريات الفريق ببطولة أمم إفريقيا الأخيرة. وأخطأ المدرب الكرواتي برانكو مدرب منتخب إيران بإصراره على الاحتفاظ بالمخضرم علي دائي طيلة زمن المباراة رغم وجود لاعبين مميزين على مقعد البدلاء على رأسهم ارشي برهاني، بالإضافة إلى عدم التوظيف الصحيح لعلي كريمي الذي يجيد اللعب على الجهة اليمنى وخلف المهاجمين ولاحظنا أنه كان بعيداً عن مستواه وهو يلعب على الناحية اليسرى لأول مرة.


بعيدا عن المونديال

خليل جليل
اليوم نرحل بعيدا عن اجواء المونديال واحداثه المثيرة والممتعة، ونذهب الى مناسبة مهنية نستذكر فيها الواقع المهني الاستثنائي الذي يمر به الصحفيون العراقيون في مناسبة ذكرى عيد تأسيس الصحافة العراقية اليوم الخامس عشر من حزيران.
لقد شهد الصحفيون في العراق سواء خلال الاعوام الثلاثة الماضية اثر التغييرات التي شهدها العراق عام 2003 خلال السنوات السابقة التي شهدت تدهورا وتراجعا على مختلف الصعد الحياتية والمهنية بالنسبة للصحفيين العراقيين وهم يواجهون واقعا مرا.
وفي هذه المناسبة المهنية الاثيرة لدى قلوب الصحفيين العراقيين الذين استقوا مقومات العمل المهني السليم والنظيف من الاسس القائمة على اخلاقيات المهنة الحقة لا بد من ان نقف ونستذكر اسماء غادرت دنيانا بعد ان تركوا بصمات راسخة في مسيرة العمل الصحفي الرياضي عبر عقود من السنين الذين تركوا اثرا كبيرا زاخرا بالعطاء والتجارت المهنية الحقيقة في مقدمتهم الزملاء الاعزاء امين الخزاعي وسلمان علي وعز الدين العبيدي.
هذه الاسماء التي كنا نتمنى ان تقف عندها نقابة الصحفيين العراقيين استذكارا لها ودورها وتضحياتها بدلا من المرور عليها سريعا وعلى غيرها من الزملاء الراحلين الذين نسأل الله ان يتغمدهم برحمته الواسعة.
وكان من الاجدر بنقابة الصحفيين ان تلتفت الى هذه النخبة من الاسماء وتحيي الذاكرة بعطاء ودور زملائنا الصحفيين في واحدة من ادق واصعب المراحل الحياتية.
وعلينا ان نغتنم هذه المناسبة لندعو لجميع زملائنا وعلى وجه الخصوص لأحبائنا من الصحفيين الرياضيين مواصلة العطاء والابداع.

 

 

للاتصال بنا  -  عن المدى   -   الصفحة الرئيسة