الاولى

الصفحة الرئيسة للاتصال بنا اعلانات واشتراكات عن المدى ارشيف المدى
 
 

طالباني يدين جريمة استهداف براثا ويدعو الأجهزة الأمنية إلى ملاحقة الإرهاب

بغداد / المدى
دان رئيس الجمهورية جلال طالباني الجرائم الإرهابية التي استهدفت دور العبادة أمس الأول الجمعة، ودعا الأجهزة الأمنية إلى تكثيف الجهود لملاحقة الإرهابيين جاء ذلك في بيان ننشر نصه:
"أسفر الإرهاب عن وجهه البشع وجاهر بنياته الشريرة ومقاصده الدنيئة، حينما استهدف اليوم المصلين الأبرياء ما أدى إلى مقتل وجرح العشرات في جامع براثا في بغداد الذي يستهدفه الإرهابيون للمرة الثانية وفي البصرة وصلاح الدين.
إن هذه الجرائم النكراء التي ارتكبت قبل وأثناء صلاة الجمعة، هي برهان آخر على أن الصداميين والتكفيريين الذين يتبرقعون بالدين وهو منهم براء، إنما تحركهم نوازع آثمة مجافية للدين ومنافية للأخلاق والأعراف.
وهم في حربهم المعلنة والمكشوفة على أبناء الشعب العراقي، إنما يعملون على إثارة الكراهية والبغضاء وإيقاد نيران الفتنة والاحتراب.
وإزاء هذه الموجة الإرهابية، لا بد للأحزاب والقوى السياسية والشخصيات الدينية ورجال الدين والإعلاميين من إعلاء صوتهم، واضحاً صريحاً،ً ضد مثل هذه الجرائم ومرتكبيها، ومواجهة الإرهاب بالتعاضد والتآزر وتعزيز لحمة النسيج الوطني العراقي ومساعدة الجهات المعنية لتعقب الجناة وسوقهم إلى القضاء العادل.
وإننا إذ نسال الله تعالى أن يتغمد برحمته الشهداء ويلهم ذويهم الصبر والسلوان ويعجل في شفاء الجرحى، ندعو الأجهزة المكلفة بتنفيذ خطة امن بغداد إلى تكثيف الجهود من اجل قطع الطريق على المجرمين وملاحقتهم أينما كانوا.
إنا لله و إنا إليه راجعون.
ردود أفعال أخرى ص3


إيران تضيّف مؤتمراً حول العراق .. الحكيم يدعو طهران وواشنطن إلى التفاوض المباشر بشأن العراق
 

طهران / وكالات
دعا رئيس المجلس الاعلى للثورة الاسلامية في العراق السيد عبد العزيز الحكيم أمس طهران وواشنطن إلى التفاوض المباشر بشأن مختلف القضايا لاسيما الاوضاع في العراق وتطورات الملف النووي الايراني.
وقال الحكيم في تصريحات للصحفيين عقب لقائه وزير الخارجية الايراني منوشهر متقي ان "الولايات المتحدة الامريكية متواجدة حاليا في العراق والمنطقة وان مثل هذا الحوار قد يكون مجديا وان مثل هذا الحوار يخدم مصالح الشعب العراقي".
ونفى الحكيم ان يكون يحمل معه في زيارته إلى إيران اي رسالة بشأن الملف النووي الايراني مبدياً استعداد العراق لتقديم اي مساعدة في هذا الشأن.
واكد ان "ارادة الحكومة والشعب العراقي مبنية على اساس اقامة علاقات قوية مع ايران، والعراق يرغب ايضا باقامة علاقات حسنة مع جميع الدول العربية والاسلامية كما لديه علاقات مع جميع دول العالم بما فيها امريكا وبريطانيا".
من جهته اعلن وزير الخارجية الايراني منوشهر متقي أمس السبت ان ايران ستضيف الشهر المقبل مؤتمرا حول الأمن في العراق يشارك فيه ممثلون عن الدول المجاورة لهذا البلد ومصر والجامعة العربية ومنظمة المؤتمر الاسلامي.
وقال متقي خلال مؤتمر صحفي مشترك عقده مع عبد العزيز الحكيم رئيس المجلس الاعلى للثورة الاسلامية في العراق "سيدرج على جدول اعمال المؤتمر التعاون بين هذه الدول حول العراق والقضايا الامنية".
واضاف "سنبعث رسالة واضحة من القمة التي ستشدد خلالها هذه الدول على ارساء الامن في العراق" موضحا ان المؤتمر سيعقد في طهران في الثامن والتاسع من تموز المقبل.
وذكر بان الامين العام للجامعة العربية عمرو موسى والامين العام لمنظمة المؤتمر الاسلامي أكمل الدين احسان اوغلى سيشاركان في القمة.


الدفاع: مقتل 3 “إرهابيين” واعتقال 117 في إطار عملية (للأمام معاً)
 

بغداد / المدى
قتل ثلاثة إرهابيين والقي القبض على (117) مشتبهاً بهم خلال الفعاليات العسكرية أمس، وقال بيان صادر عن القيادة العامة للقوات المشتركة أن عمليات (للأمام معاً) في بغداد نتج عنها إلقاء القبض على أربعة من المشتبه بهم، وفي قاطع الموصل قتل (إرهابيان) والقي القبض على (101) شخص مشتبه بهم، أما في قاطع صلاح الدين وديالى فقد ألقي القبض على (5) من المطلوبين و(4) من المشتبه بهم، وقامت الفرقتان الأولى والسابعة في قاطع الرمادي بإلقاء القبض على (4) من المشتبه بهم وإبطال مفعول سيارة مفخخة، كما ألقي القبض على اثنين من المشتبه بهم في قاطع الفرات الأوسط، ونفذت قيادة العمليات الخاصة ثلاث عمليات واستولت على كميات من الأسلحة في قاطع الديوانية وكذلك إلقاء القبض على مشتبه به والاستيلاء على كميات من الأسلحة في منطقة العامرية وإلقاء القبض على شخص آخر وكميات من الأسلحة في منطقة أبو غريب.
إلى ذلك استمر مسلسل العنف في بغداد ليحصد المزيد من أرواح الأبرياء. حيث وقع انفجار خامس بعيد ظهر أمس السبت في بغداد اسفر عن استشهاد اربعة اشخاص واصابة 7 اخرين.
وكانت اربعة تفجيرات اخرى قد وقعت صباح أمس في بغداد.
وقال مصدر في الشرطة ان 11 من رجال الشرطة والجنود العراقيين استشهدوا واصيب 15 آخرون في تفجير سيارة مفخخة نفذه انتحاري عند حاجز تفتيش مشترك للجيش والشرطة في منطقة العلوية في وسط بغداد.
وافاد المصدر ان "مدنيا استشهد واصيب خمسة آخرون بانفجار سيارة مفخخة استهدفت دورية للشرطة بالقرب من المسرح الوطني في منطقة الكرادة".
واكد المصدر ان انفجارا ثالثا بعبوة ناسفة وقع في سوق هرج في منطقة الباب الشرقي وسط بغداد عند الساعة العاشرة والربع صباحاً بالتوقيت المحلي. واوضح مصدر طبي في مستشفى الكندي ان خمسة اشخاص استشهدوا واصيب 25 آخرون في هذا الانفجار.
وفي المحمودية، قال مصدر امني ان خمسة اشخاص استشهدوا واصيب 6 آخرون في انفجار سيارة مفخخة كانت تنتظر على جانب الطريق.
وكانت ثلاث قذائف هاون قد سقطت صباح أمس في سوق السربادي في الكاظمية ما ادى إلى استشهاد اثنين واصابة 14 آخرين.


مجلس النواب يشكّل لجنة أمنية ويناقش استبدال عدد من الأعضاء
 

البصرة / أصوات العراق
قال جابر خليفة جابر عضو مجلس النواب ونائب الأمين العام لحزب الفضيلة الإسلامي أمس السبت إن البرلمان سيناقش في جلساته المقبلة عددا من الملفات الحيوية.
وأضاف جابر إن الملف الأول الذي سيناقشه البرلمان بعد صياغة النظام الداخلي هو استبدال الأعضاء الذين حصلوا على مناصب رئاسية أو وزارية بآخرين.
وأضاف "كما سيجري تشكيل لجنة أمنية للبرلمان من أعضاء البرلمان."
ولم يوضح جابر طبيعة عمل تلك اللجنة.
وعن الفيدرالية قال جابر: إن حزب الفضيلة لا يرى إن توقيت تطبيق الفيدرالية مناسب في الظروف الحالية.
وبين أن الحزب ليس مع إقامة فيدراليات كبيرة، لان هذا من شأنه أن "يؤدي إلى إنشاء كانتونات طائفية واثنية تعمل على تجزئة الشعب العراقي."
ومن المقرر أن يعقد مجلس النواب جلسة اليوم الأحد يناقش خلالها تشكيل لجانه الداخلية الاربع والعشرين.


إحباط محاولة لهروب أيمن سبعاوي من السجن
 

الموصل / المدى
قال قائد شرطة نينوى اللواء الركن واثق الحمداني أن أيمن سبعاوي أبن أخ صدام حسين حاول الهروب من سجن بادوش، وأضاف اللواء أن الحرس تمكنوا من إحباط محاولة هروب ايمن مع 12 آخرين من المجرمين الخطرين على حد وصفه الأسبوع الماضي، ونفى ما نشر في بعض الصحف الأمريكية أن شرطة نينوى (مدرسة للإرهابيين) مضيفاً أن هناك عددا من منتسبي الشرطة ضباطاً ومراتب في التوقيف بسبب إساءتهم واستغلالهم المواطنين.


العراق والأردن يبحثان الصعوبات الحدودية
 

عمان / وكالات
بحث وزير الداخلية الاردني عيد الفايز خلال لقائه أمس السبت وزير المالية العراقي باقر صولاغ جبر "الصعوبات" التي تواجه المسافرين العراقيين على الحدود بين البلدين، وفقا لمصدر رسمي.
واوضحت وكالة الانباء الرسمية (بترا) ان الفايز "اكد عدم وجود قرارات مسبقة تمنع دخول العراقيين (...) وما يجري هو تنظيم لعملية دخول المسافرين من العراق الشقيق".
ونقلت الوكالة عن الفايز قوله: ان الاردن "يقدم تسهيلات خاصة لرجال الاعمال والمستثمرين العراقيين الى جانب مختلف الخدمات والمساعدات" وان الاردن "يقدم دائما التسهيلات اللازمة للاشخاص الذين يأتون من العراق بمهمات خاصة".
ولا توجد ارقام رسمية معلنة حول أعداد العراقيين في الممكلة الهاشمية، لكن مصادر مستقلة تقدر انهم بمئات الآلاف.
ومعبر الكرامة هو المعبر الوحيد بين العراق والاردن ويشهد ازدحاما كبيرا وخصوصا في حركة الشاحنات التي تمتد ارتالها مسافة كيلومترين في بعض الاحيان.


اعتقال عصابة إرهابية حاولت قتل صحفي في الموصل
 

الموصل /مكتب المدى
اعتقلت الشرطة عصابة إرهابية حاولت قتل سكرتير تحرير جريدة المسار محمد بدر الدين البدري التي تصدر في الموصل، وتمكن البدري من التعرف على الإرهابيين الذين حاولوا اغتياله بعد إبلاغ الشرطة وهم (عزام عبد الغني محمد المولى ملازم أول في الحرس الوطني وكان يعمل نائب ضابط في الجيش السابق وهو من سكنة الموصل، وكرار حسين الجبوري من محافظة بابل وكاظم هاشم الزيدي من محافظة بابل أيضاً، أما أحمد هاشم فقد استطاع الهروب من الأجهزة الأمنية، وقد قامت الشرطة بتصوير الحادث على أرض الواقع لتثبيت الأدلة الدامغة بإدانة المجرمين. يذكر أن الصحفي تعرض للضرب والطعن بآلات حادة من قبل العصابة المعتقلة وذلك عندما كان في مقر إقامته الواقع في مبنى صحيفة المسار في مدينة الموصل.


بوش: الولايات المتحدة لن تتخلى عن العراقيين
 

واشنطن/ اف ب
اعلن الرئيس الاميركي جورج بوش أمس السبت ان الولايات المتحدة لن تتخلى عن العراق في وقت تتواجه فيه الغالبية الجمهورية والمعارضة الديموقراطية حول مسالة الانسحاب من هذا البلد.
وقال بوش "من الحيوي ان يدرك العراقيون بيقين ان اميركا لن تتخلى عنهم بعدما ذهبت إلى هذا الحد".
واضاف في كلمته الاذاعية الاسبوعية ان ذلك كان احد اهداف زيارته إلى العراق الثلاثاء.
واكد بوش ان "التحديات المستمرة في العراق جدية وتتطلب المزيد من التضحيات والصبر من جانب بلادنا". واضاف "لكن جهودنا في العراق تستحق العناء وهذه المهمة ضرورية لامن البلاد وسنحقق نجاحا".
وكان بوش يتحدث في وقت تاججت فيه الخلافات اثر الاحداث الاخيرة في العراق مع اقتراب الانتخابات البرلمانية الأمريكية في تشرين الثاني. وبعد مقتل زعيم القاعدة في العراق ابو مصعب الزرقاوي والانتهاء من تشكيل الحكومة العراقية، خلصت الغالبية الجمهورية مدعومة بالزيارة التي قام بها بوش إلى العراق، إلى انه يجب الاستفادة من هذه الانباء الجيدة.
واعلن بوش ان القادة العراقيين الجدد ابلغوه في بغداد بقلقهم من رؤية الاميركيين يتخلون عنهم.


من زاوية اخرى .. الأمم المتحدة والغيرة من كرة القدم

بقلم: كوفي عنان
ترجمة: هاجر العاني
عن الغارديان

كأس العالم يجعلنا في الامم المتحدة شاحبين من الحسد، ففي ذروة اللعبة الوحيدة العالمية بحق، والتي يمارسها جميع الاعراق والاديان في كل بلد، تبدو كواحدة من الظواهر القليلة التي تتصف بالعالمية كما هي الامم المتحدة، اذ يبلغ عدد أعضاء الفيفا (207) أعضاء بينما عدد أعضاء الأمم المتحدة هو (191) عضواً فقط، ولكننا لدينا اسباب أقوى تدفعنا إلى الحسد.
فهو حدث يعرف فيه الجميع أين تكون منزلة فريقهم، وما فعله ليصل اليها، وكذلك يعرفون من سجل أهدافاً وكيف سجلها وفي أية دقيقة من المباراة، ويعرفون من الذي حال بين الخصم وضربة الجزاء، وأتمنى لو كان لدينا كم أكثر من هذا النوع من المنافسة في عائلة الامم المتحدة، بلدان تتنافس من أجل مرتبة أعلى في مجال حقوق الانسان، وتحاول التفوق على بعضها البعض في معدلات الاطفال الناجين من الموت أو التسجيل في التعليم الثانوي، فيما تستعرض الدول أداءها لكل العالم ليراه.
ويحب ملايين الناس حول الكوكب أن يتحدثوا عن كأس العالم، ففي الباراغواي سينتقي محبو الكرة ذلك الهدف وفي اليابان يناقشون ستراتيجيات مبارياتهم مع استراليا، وفي كل مكان يحلل الناس المباريات ويُظهرون معرفة بفرقهم وبالعديد من الفرق الاخرى، أما المراهقون معقودو اللسان فيصبحون فجأة ً فصحاء ومحللين بشكل باهر، وأتمنى لو كان لدينا كم أكثر من هذا النوع من الحوار في العالم بأسره، أي مواطنون يستغرقهم موضوع كيفية تمكن بلدهم من أن يقدم اداءً أفضل بخصوص مؤشر التنمية البشرية أو يتدربون على كيفية الاقلال من انبعاث الكاربون او من عدوى فايروس اتش.آي.في المسبب لمرض الايدز.
غير أن المنافسة تنعقد على ملعب رياضي منبسط حيث تسنح لكل بلد الفرصة للمشاركة وفق شروط متماثلة، اذ ينصب الاهتمام على مسألتين فقط، هما الموهبة والعمل الجماعي، وأتمنى لو كان لدينا كم اكثر من الامور التي تساوي بين الناس كهذه في الميدان العالمي، تبادلات تجارية حرة وعادلة دون تدخلات من اعانات مالية او حواجز او تعريفات، وتسنح لكل بلد فرصة حقيقية لاظهار مقدراته على خشبة المسرح الدولي.
ويوضح كأس العالم فوائد تلاقح الافكار بين الاشخاص والبلدان، اذ ترحب الفرق المحلية الآن اكثر فأكثر بالمدربين الآتين من بلدان اخرى والذين يدخلون طرقاً جديدة في التفكير واللعب، وينطبق الامر ذاته على اللاعبين الذين يمثلون نوادي بعيدة عن اوطانهم، فهم يدخلون خواصاً جديدة إلى فريقهم الجديد ويستطيعون الاسهام اكثر في اوطانهم عند عودتهم اليها، وبمرور الوقت يصبحون ابطالاً في بلدانهم التي تبنتهم، فيساعدون على فتح القلوب والعقول.
وأتمنى لو كان من الواضح وضوحاً متساوياً للجميع بأن الهجرة عموماً يمكنها أن تخلق حالات فوز ثلاثي
للمهاجرين ولبلدانهم الاصلية وللمجتمعات التي تستقبلهم - اذ لا يبني المهاجرون حياة أفضل لأنفسهم ولعوائلهم وحسب وانما يكونون عوامل تطوير اقتصادي واجتماعي وثقافي في البلدان التي يتجهون اليها ويعملون فيها، بينما تلهمهم البراعة وأفكار مستخلصة بطريقة جديدة عندما يعودون إلى أوطانهم.
واللعب في كأس العالم يحمل مفخرة وطنية عميقة، وبالنسبة للبلدان المتأهلة للمرة الاولى
مثل وطني الام غانا فأن ذلك التأهل يكون وسام شرف، وبالنسبة لأولئك الذين يتأهلون عقب سنوات من الحظ العاثر مثل أنغولا فأن التأهل يولد احساساً بالتجدد القومي، اما بالنسبة لأولئك الذين يمزقهم الصراع حالياً ولكن فريقهم لكأس العالم يكون رمزاً فريداً وفعالاً للوحدة الوطنية مثل ساحل العاج فذلك التأهل لا يلهمهم بأقل من الامل في نهضة وطنية.
وما يدفعني إلى هذا، ربما أكثر من أي شيء آخر،هو ما نشعر به من حسد في الامم المتحدة، هو أن يكون كأس العالم حدثاً نرى فيه الاهداف تتحقق، ولا أتحدث عن أهداف يسجلها بلد ما وحسب، بل كذلك أعني أهم الاهداف على الاطلاق
الا وهو ان يكون البلد موجوداً في كأس العالم كجزء من عائلة الامم والشعوب - محتفلين بإنسانيتنا المشترَكة، وسأحاول ان أتذكر ذلك عندما تلعب غانا وبالطبع لا أعدكم بأنني سأنجح في ذلك.