تقارير المدى

الصفحة الرئيسة للاتصال بنا اعلانات واشتراكات عن المدى ارشيف المدى
 
 

في الحدث الامني: القبض على 9 ارهابيين وتحرير امرأة .. استشهاد مدير جهاز المخابرات في كركوك .. تجدد الاشتباكات في الرمادي

بغداد / المحافظات / المدى -وكالات
قال بيان لاعلام مركز التنسيق في كركوك ان قوات الأمن تمكنت من ألقاء القبض على أربعة إرهابيين أعضاء في خلية إرهابية مختصة بعمليات القنص خلال عملية بحث وتفتيش قامت بها شرطة الطوارئ في ستة بيوت منفصلة داخل المدينة.
واوضح البيان انه وفي عملية منفصلة واعتمادا على معلومات أدلى بها احد المواطنين تمكنت قوات الأمن من إلقاء القبض على إرهابي كان عضوا في خلية إرهابية تقوم بعمليات نقل الأسلحة والعبوات الناسفة بعد فرار الآخر، كذلك تمكنت قوات الأمن من تحرير امرأة مختطفة والقبض على أربعة إرهابيين كانوا قد اختطفوها بالاعتماد على معلومات قدمها احد المواطنين إلى قوات الجيش بينما كانت الدورية تقوم بمهامها في حفظ الأمن والنظام داخل المدينة.
واشار البيان الى ان التحقيق مازال جاريا مع هؤلاء الإرهابيين لمعرفة تفاصيل نشاطاتهم وعملياتهم والمجموعات الإرهابية الأخرى التي يتعاملون معها.
وقالت مصادر بالشرطة أمس السبت ان عبوة ناسفة انفجرت مستهدفة سيارة كان يستقلها مدير جهاز المخابرات في مدينة كركوك اسفرت عن مقتله واثنين من افراد حمايته.
وقال اللواء تورهان عبد الرحمن مدير الشرطة ان "عبوة ناسفة انفجرت وسط المدينة قرب مرآب السيارات المركزي صباح أمس مستهدفة سيارة موسى حاجم مدير جهاز المخابرات في المدينة."
واضاف عبد الرحمن ان الانفجار اسفر عن "مقتل جميع من كانوا داخل السيارة."
ولم يعط المصدر اي تفاصيل اخرى.
وعلى صعيد متصل شهدت مدينة الرمادي خلال ليلة امس عودة للتوتر الامني فيها بعد اسبوع من الاستقرار النسبي وذلك بعد ان قام مسلحون بمهاجمة مبنى المحافظة ودائرة الجنسية اللتين تتخذهما القوات الاميركية مقرات لها.
وقال مصدر امني ان مسلحين هاجموا بقذائف الهاون والقذائف الصاروخية (آر بي جي 7) والاسلحة الخفيفة حيث استمرت الاشتباكات منذ الساعة الثانية عشرة من بعد منتصف ليلة امس وحتى الثالثة من صباح أمس.
وقال شهود عيان ان آليتين اميركيتين على الاقل دمرتا خلال اشتباكات ، حيث وجد حطام الآلية الاولى قي حي العادل في منطقة قريبة من تقاطع الزيوت قرب مبنى المحافظة ، بينما دمرت الآلية الثانية في حي الضباط وسط الرمادي ، ولم يعرف على وجه الدقة حجم الخسائر بين الجانبين.


جنرال امريكي: قتلنا الزرقاوي بفضل نظام (جي. بي.اس) .. خبراء امريكان يعلنون عن قلقهم على مستقبل الاقمار الصناعية العسكرية
 

واشنطن / وكالات
قال الرجل الثاني في القيادة الاستراتيجية، الجنرال روبرت كيلير، خلال جلسة استماع أمام الكونغرس ان الجيش الاميركي يعتمد بشكل متزايد على الاقمار الصناعية لتنفيذ عملياته العسكرية كما ظهر في الغارة الجوية التي اودت بحياة زعيم القاعدة في بلاد الرافدين ابو مصعب الزرقاوي، لكن تفوق واشنطن في هذا المجال قد يصبح مهددا مستقبلا.
وقال كيلير: ان الاقمار الصناعية احدثت ثورة في الطريقة التي نحارب بها اليوم، وهي تشكل نقطة قوة استراتيجية هائلة بالنسبة للولايات المتحدة. وخلال الجلسة ذاتها، قال مايكل اوهانلن الخبير في مؤسسة بروكينغز انه على مدى سنوات، ساهمت الاقمار الصناعية في عمليات المراقبة والاستطلاع، اما اليوم فهي تستعمل بشكل متزايد في الحرب المباشرة.
وذكر الجنرال كيلير على سبيل المثال مقتل الزرقاوي بغارة موجهة بفضل نظام جي.بي.اس الاميركي عبر الاقمار الصناعية. وجي.بي.اس هو نظام صممته وزارة الدفاع الاميركية بهدف تركيز نقطة على الكرة الارضية مباشرة وعلى مدار الساعة، وهو يعتمد على 28 قمرا صناعيا في المدار.
وقال مايكل اوهانلن ان الاقمار الصناعية من نوع جي.بي.اس تستخدم لمزامنة العمليات بدقة كبيرة، وهي مفيدة جدا لرصد الاعداء وتوجيه القنابل. واوضح كيلير انه خلال اجتياح العراق عام 2003، حتى لو كانت تهب عاصفة رملية كبيرة، كانت القيادة قادرة على استخدام نظام جي. بي.اس واقمار صناعية اخرى لتوجيه القوات.
والاقمار الصناعية العسكرية هي مهمة جدا بالنسبة للنظام الدفاعي الاميركي المضاد للصواريخ الذي يتم وضعه حاليا، في الوقت الذي تهدد فيه كوريا الشمالية بالقيام بتجربة صاروخ باليستي بعيد المدى. وبفضل هذا النوع من الاقمار الصناعية، سيتمكن البنتاغون من الحصول على اشارات حول تحضيرات لاطلاق صاروخ معاد ورصد اطلاق مثل هذا الصاروخ.
كما تستخدم وزارة الدفاع بصورة متزايدة الخدمات التي تؤمنها الاقمار الصناعية التجارية، بحسب ديفيد كافوسا مدير جمعية صناعة الاقمار الصناعية. وقال اوهانلن ان الاميركيين هم الوحيدون الذين يستطيعون استخدام الاقمار الصناعية في عمليات عسكرية وهم يحسنون استخدامها بشكل متزايد اذا ما قارنا الحروب في الخليج والبلقان وافغانستان والعراق.
لكن هذا التفوق قد يصبح مهددا في المستقبل، اذ يقول الخبير في مؤسسة بروكينغز ان هذا الوضع لن يستمر الى ما لا نهاية. ويضيف الجنرال كيلير ان اعداءنا يدركون اعتمادنا على هذه الوسائل الفضائية، مضيفا ان بعض الدول تحاول منافسة الولايات المتحدة، فيما تسعى دول اخرى الى كشف نقاط الضعف في الانظمة الفضائية الاميركية.
ويقول اوهانلن ان اخطر دولة هي الصين، علما ان تقدم بكين لا يزال محدودا، وسيبقى كذلك في السنوات المقبلة، لكن هذا الوضع لن يستمر الى الأبد. وفي المستقبل، وبسبب اللجوء المتزايد الى الاقمار الصناعية لتنفيذ العمليات الحربية، يخشى ان يصبح الفضاء مجالا عسكريا.
ويعتبر كل من الجنرال كيلير واوهانلن ان هذا يعني انه يجب حماية الاقمار الصناعية الاميركية. وقال اوهانلن من المحتمل جدا ان تعتبر الولايات المتحدة يوما ما من الضروري تطوير اسلحة لحماية اقمارها الصناعية، مما يذكر بما قاله دونالد رامسفيلد قبل ان يصبح وزيرا للدفاع حول احتمال حصول بيرل هاربر في الفضاء في حال لم تتم حماية المصالح الاميركية بشكل أفضل.


سنو يؤكد دعم بوش لسعي المالكي لإتمام المصالحة الوطنية في العراق
 

واشنطن/ وكالات
نفى البيت الأبيض علمه بمضمون مبادرة رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي لتحقيق مصالحة وطنية في العراق. وقال المتحدث باسم البيت الأبيض توني سنو إن الرئيس بوش يدعم سعي المالكي إلى إتمام مصالحة وطنية في إطار العملية السياسية.
وتحدث سنو عن مجموعة من الأفكار التي يتداولها المسؤولون العراقيون في هذا الصدد بدون أن يتم اعتماد أي منها.
وأضاف: "اعتقد أن العراقيين لا يزالون يعملون على التفاصيل ولا اعتقد أن الأمر بلغ مرحلة الخطة الرسمية التي أقرت بكل مضمونها والجاهزة للعرض والتي يطلب من الناس التفاعل معها. لكننا سنظل نراقب الوضع عن كثب." وقال سنو إن الرئيس بوش مستمر في البحث مع رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي في أفضل الوسائل للاستفادة من الموارد العسكرية التي توفرها الولايات المتحدة.
وأضاف سنو أن أحدا في بغداد لم يقل للرئيس بوش إنه يريد انسحابا فوريا للقوات الأميركية. وقال سنو: "بالتأكيد لم يأت أحد على ذكر طلب سحب القوات الأميركية من العراق. وما كان شديد الوضوح بالفعل أن أحدا لا يريد انسحاب القوات الأميركية من العراق الآن. بل يريدون من الولايات المتحدة أن تسحب قواتها بعد أن يصبح العراق حراً وآمناً
بالكامل."


على خلفية اجراءات روتينية في مطار امستردام .. الخارجية تعرب عن اسفها لتصريحات صالح المطلك
 

بغداد / المدى
اعربت وزارة الخارجية في بيان لها عن اسفها الشديد على خلفية تصريحات السيد صالح المطلك لوسائل الاعلام التي كال فيها اتهامات للوزارة باسلوب تحاملي غير مناسب ولا يمت للحقيقة بشيء.
المطلك قال انه ذهب الى النمسا واسبانيا ولم يتم الاتصال به من قبل الخارجية كذلك لم تقم السفارة العراقية في هولندا الاتصال به حين وقع اشكال له مع احد موظفي مطار امستردام وحول هذا الزعم تساءلت الوزارة في بيانها الذي حصلت (المدى) على نسخة منه ان كان المطلك قد استحصل سمات الدخول للدول التي زارها عن طريق وزارة الخارجية كما يفترض ان يكون، ولكي تعرف ان هنالك وفداً ذاهباً الى مؤتمر دولي فتبلغ سفاراتها في الدول المعنية بالقيام بما هو مطلوب لاستقبال أي وفد او مسؤول عراقي وتقديم المساعدات الممكنة له.
واكدت الوزارة انها لم تسجل أي مشكلة مع أي مواطن عراقي يحمل جواز سفر دبلوماسياً او خدمة صادراً منها وفي أي مطار في العالم. بيد ان الوزارة غير مسؤولة عن أي اجراءات روتينية.
واضافت: قام سفيرنا في هولندا وحال سماعه خبر احتجاز السيد المطلك في مطار امستردام بالاتصال بوزارة الخارجية الهولندية فوراً للتحقق من ذلك فاجابته الخارجية بعدم وجود أي محتجز عراقي بهذا الاسم في المطار.
عندها قام رئيس دائرة المراسيم بوزارة الخارجية بالاتصال بالسيد المطلك فوراً لمعرفة اسباب الحجز او وجود أي مشكلة تتعلق بجواز سفره فاجاب المطلك انه غير محتجز وهناك اشكال حول جواز سفره ولم يسمح له بالصعود الى الطائرة الاولى التي غادرت الى عمان وانه سيغادر على الطائرة الثانية.
وهذا ما اكده السيد المطلك حين قدم شكره لمجلس الوزراء ووزارة الخارجية ورئيس دائرة المراسم على اهتمامهم بالموضوع.


كايسي يتوقع خفض القوات الامريكية ويتهم ايران بدعم المسلحين في العراق
 

بغداد / المدى
عبر الجنرال جورج كايسي قائد القوات الأمريكية في العراق عن ثقته في ان الجيش سيتمكن من خفض القوات الأمريكية خلال الفترة المتبقية من العام حيث تبحث وزارة الدفاع خفض بضعة آلاف من الجنود في الاشهر المقبلة.وقال كايسي في افادة بعد اجتماعات مع وزير الدفاع الأمريكي دونالد رامسفيلد انني واثق من اننا سنتمكن من مواصلة اجراء خفض خلال العام الحالي. ولم يذكر كايسي حجم الخفض الذي سيتم أو متى سيتم.وقال رامسفيلد ان كايسي لم يقدم بعد التوصية المنتظرة منذ وقت طويل بشأن مستويات القوات في المستقبل وانه سيفعل ذلك بعد مناقشات مع زعماء حكومة الوحدة الوطنية في العراق.
وضخم كايسي من اتهامات أمريكية بشأن تدخل ايراني في العراق قائلا انه توجد زيادة ملحوظة منذ كانون الثاني. وقال انه واثق تماما من ان الايرانيين من خلال قوات العمليات الخاصة السرية يقدمون اسلحة وتكنولوجيا قنابل وتدريب لجماعات في انحاء جنوب العراق.
وقال كايسي ان التدريب يجري في ايران وفي بعض الحالات في لبنان.


ازمة مستمرة في تجهيزالبنزين والمشتقات النفطية .. فهل من حلول ؟
 

بغداد / المدى
صرخ المواطن مهند محمد علي (كاسب) بصوت مسموع وهو يسكب الماء على رأسه في طابور الانتظار الطويل امام محطة تعبئة الملاحويش من الذي اخبر وزير النفط بالمعلومات التي صرح بها الى احدى الفضائيات بان انتظار المواطن لا يتجاوز الساعة؟
لقد خرجت من داري الساعة السادسة والنصف صباحاً وهاهي الان الساعة العاشرة ومازال علي ان انتظر .. (والطابور) كما ترى طويل وقد ينتظر الواحد منا خمس او ست ساعات.
وقال بسام العزاوي موظف في مديرية التربية: بعد ساعات من اعلان وزارة النفط عدم تغيير اسعار البنزين العادي والمحسن. وان الزيادة على البنزين المستورد فقط، بدأت مجاميع من الناس تتوافد على محطات التعبئة بشكل غير طبيعي، كما ان اصحاب النفوس الضعيفة استغلوا خبر الزيادة في مشتقات النفط لصالحهم سواء من يعمل منهم في المكاتب او المتعاملين معهم.. وقد اضطررت ازاء هذه الحالة لشراء خمسة لترات بعشرة الاف دينار في الايام الاولى اما الان فان سعره في السوق السوداء انخفض ليصل سعر اللترات العشرة الى عشرة الاف دينار. والغريب انهم يفرضون عليك شراء عشرين لتراً؟!!
وتقول المواطنة ام احمد (ربة بيت) من منطقة الخضراء رغم حرارة الصيف فان النفط غير متوفر كما ان الغاز شحيح جداً ونضطر للانتظار طويلا في محطة تعبئة اليرموك للحصول على اسطوانة واحدة متحملين مخاطر الطريق والانتظار الممل وترك اطفالنا واجور التكسيات العالية.. ولا ادري لماذا لا تنظم وزارة النفط عملية توزيع وكلاء للغاز والنفط في كل منطقة.. نعم سيبيعونها باضعاف سعرها لكن متى اشترينا اسطوانة الغاز بالسعر الرسمي؟ وفي عز الصيف نشتري اسطوانة الغاز بـ (ثمانية الى تسعة الاف دينار) فاين اجراءات وزارة النفط؟!
وامام شاحنة محملة باسطوانات الغاز في الكاظمية وفي الشارع المؤدي الى حسينية الصدر قال مجموعة من المواطنين نتمنى ان تعمم هذه التجربة وان يتم تحديد مواعيد لتوزيع اسطوانات الغاز في مناطق بغداد كافة خاصة الاحياء الشعبية. مع الحرص على اشراف المجلس البلدي لتسهيل عملية التوزيع بعيداً عن محاولة استغلال هذه العملية من قبل البعض كما ترون حالياً حيث تصطف مجاميع بعرباتهم لاخذ اكثر من اسطوانة.
ويقول احد اصحاب المولدات : هنالك شكاوى كثيرة من المواطنين علينا بسبب رفع سعر الامبير ولكن لا احد يعلم سعر لتر الكاز الذي يضطر إلى شرائه من السوق السوداء. ويضيف لقد سمعنا كثيرا عن مشاريع لتجهيزنا بالكاز بالسعر الرسمي ولكن الحقيقة هي ان ما يوزع علينا ضمن الحصة قليل ولا يكفي لتشغيل المولدات لاربع ساعات لذا، فنحن نضطر لشرائه بسعر غير رسمي لضمان وصول الكهرباء بالمشتركين لساعات اطول في ظل الانقطاع شبه المستمر للتيار الكهربائي.
اخيراً هل ستجد وزارة النفط حلاً لهذا الوضع وتجري عملية توزيع البنزين ومشتقات النفط الاخرى بانسيابية تجنب المواطن هذه المعاناة؟!!

 

 

للاتصال بنا  -  عن المدى   -   الصفحة الرئيسة