الحدث العربي والعالمي

الصفحة الرئيسة للاتصال بنا اعلانات واشتراكات عن المدى ارشيف المدى
 
 

اسرائيل تتهيأ للاجتياح والفلسطينيون يحذرون من التداعيات .. اولمرت يهدد باغتيال مشعل.. واليعازر يلوّح بامكانية اختطاف نصف حكومة حماس

  • انان يدعو الى ضبط النفس.. مطالباً باطلاق سراح الجندي الاسرائيلي فوراً

العواصم/وكالات
هدد رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت بعملية عسكرية واسعة ومستمرة في غزة عقب رفضه المساومة على الجندي الإسرائيلي المختطف مقابل إطلاق سراح نساء وأطفال فلسطينيين من سجون إسرائيل.
ويأتي وعيد أولمرت فيما سلم مسؤولون إسرائيليون أن تنفيذ عملية عسكرية موسعة قد يهدد حياة الجندي المختطف، جيلعاد شاليط، 19 عاماً، وقالوا إن المساعي الدبلوماسية مازالت مستمرة.
وكانت الجهة الخاطفة، والمرتبطة بحركة حماس التي تقود الحكومة الفلسطينية، قد أعلنت عن مطالبها بعد أكثر عن 24 ساعة من العملية الهجومية التي أودت بحياة جنديين إسرائيليين واختطاف ثالث.
رفض اولمرت
ورفض أولمرت المطالب وقال في كلمة موجهة للزعماء اليهود في القدس إنه يأخذ الهجوم الفلسطيني على نقطة تفتيش عسكرية في معبر غزة واختطاف جندي في إطار "نزعة الإسلاميين المتشددين لتدمير دولة إسرائيل."
وأعلن قائلاً "هذا شأن لا يخضع للمساومة أو التفاوض.. وبالقطع، إطلاق السجناء لا يدخل في أجندة حكومة إسرائيل."
وحمل رئيس الحكومة الإسرائيلية في تصريح سابق كافة القيادات الفلسطينية مسؤولية سلامية شاليط، وحذر من أن صبره أخذ في النفاذ.
ونوه قائلاً "أصدرت أوامري للقادة العسكريين بإعداد الجيش لعملية واسعة ومستمرة لضرب قادة الإرهاب وكافة المتورطين.. لن تكون هناك حصانة لأحد."
وقال مسؤولون عسكريون، آثروا عدم الكشف عن هويتهم، إن نخبة من فرق الجيش الإسرائيلي والقوات المدرعة المعززة بالآليات الثقلية أرسلت إلى الجبهة الأمامية حيث حُشد الآلاف من الجنود.
اجراءات مصرية
ونشرت السلطات المصرية 2500 رجل أمن على الحدود لمنع تدفق اللاجئين، في حال اقتحام الجيش الإسرائيلي لغزة.
وفيما أظهرت الاستخبارات الإسرائيلية أن الجندي المختطف لم يصب إصابة بليغة أثناء العملية، استبعد مسؤولون عسكريون وجود خطط مباشرة لشن عملية اقتحام برية واسعة.
وإلى ذلك صرح المتحدث باسم حركة حماس، غازي حامد، لشبكة
CNN بأن عناصر من الجناح العسكري لحركة حماس، كتائب عز الدين القسام، شاركوا في أسر العريف بالجيش الإسرائيلي جيلعاد شاليط، صباح الأحد، خلال عملية مسلحة على عدد من مراكز الجيش الإسرائيلي قرب الحدود مع قطاع غزة.
وقال حامد إن رئيس الوزراء الفلسطيني، إسماعيل هنية، وهو من حركة حماس، على اتصال مع رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، للتشاور حول المسألة، التي أخذت تتفاعل بصورة كبيرة.
تهديدات لحماس
من جانبه اعلن وزير البنى التحتية بنيامين بن اليعازر اليوم الثلاثاء ان اسرائيل قادرة على خطف "نصف اعضاء الحكومة الفلسطينية" التي تتسلمها حركة حماس ردا على خطف الجندي الاسرائيلي.
وقال الوزير بن اليعازر الذي يشارك ايضا في الحكومة الامنية المصغرة "اذا بدأنا بعمليات الخطف فان اسرائيل لن تجد اي مشكلة في اقتحام قطاع غزة وخطف نصف اعضاء الحكومة الفلسطينية".
كما وجه بن اليعازر تهديدات الى رئيس المكتب السياسي في حركة حماس خالد مشعل الذي يتخذ من دمشق مقرا.
وقال الوزير "ان جميع المتورطين في الارهاب خاصة مشعل لا يمكن ان يفلتوا من العقاب خصوصا ان الاخير يمثل الخط الاكثر تطرفا".
ونقلت صحيفة هآرتس عن مسؤولين ان مشعل هو الذي منع اطلاق سراح الجندي المخطوف.
استهداف مشعل
وكانت القناة الثانية في التلفزيون الاسرائيلي قد اعلنت ان رئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود اولمرت هدد بقتل رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل، الذي يتخذ من دمشق مقرا له، ردا على خطف الجندي الاسرائيلي.
وقال اولمرت "سنتحرك ضد اي ارهابي او منظمة ارهابية اينما وجدت. انهم يعرفون جيدا اننا نستطيع الوصول اليهم حتى في الاماكن البعيدة التي يختبئون فيها ظنا بانهم في مأمن. سنعرف كيف نضربهم".
من جانبه دعا الامين العام للامم المتحدة كوفي انان جميع الاطراف الى ضبط النفس في وقت يحشد فيه الجيش الاسرائيلي قواته بالقرب من الحدود مع قطاع غزة استعدادا لهجوم واسع النطاق.
وقال المتحدث باسمه ستيفان دوجاريك ان انان دعا جميع الاطراف الى "ضبط النفس في هذا الوقت الخطير واتخاذ جميع الاجراءات لتحاشي حصول تصعيد وحمام دم".
واضاف ان الامين العام دعا "الى اطلاق سراح الجندي المخطوف فورا".
تحذيرات فلسطينية
من جانبه حذر نبيل ابو ردينة المتحدث باسم الرئاسة الفلسطينية من "التداعيات الخطرة" لاي عملية عسكرية اسرائيلية واسعة النطاق في قطاع غزة.
وقال تعليقا على التصريحات الاخيرة لرئيس الحكومة الاسرائيلية ايهود اولمرت "انها لا تخدم الجهود المبذولة" للخروج من الازمة الحالية.
واضاف ابو ردينة "التصعيد العسكري الاسرائيلي سيؤدي الى تدمير الهدنة وله تداعيات خطرة".
وطالب اللجنة الرباعية خصوصا الولايات المتحدة ب"تحمل مسؤولياتهم ازاء التصعيد العسكري الاسرائيلي الذي سيضر بالمنطقة باسرها".


هيئة ايرانية لمواجهة العزلة الخارجية

طهران /وكالات
شكل الزعيم الإيراني علي خامنئي هيئة للسياسة الخارجية تضم وزراء سابقين في خطوة تشير إلى انزعاج القيادة بخصوص العزلة الإيرانية المتنامية.
ونقل عن الزعيم الايراني الاعلى قوله في قرار نشر بصحيفة -شرق- -ينبغي تشكيل هذا المجلس للمساعدة في اتخاذ القرارات الكبرى والبحث عن افاق جديدة في الشؤون الخارجية لايران.-
ويضم المجلس وزير الخارجية السابق كمال خرازي ووزراء اخرين في الحكومة الاصلاحية السابقة للرئيس محمد خاتمي الذي سعى الى تهدئة التوتر مع الغرب ودعا الى -حوار الحضارات.-
ولن يتمتع المجلس بسلطات تنفيذية غير أن بعض المحللين أعربوا عن اعتقادهم في أنه قد يؤثر في السياسة الخارجية بما في ذلك النزاع بشأن أنشطة ايران النووية المخول بالتعامل معه المجلس الاعلى للامن القومي.
ونقلت وكالة رويترز عن المحلل السياسي محمد عتريانفار قوله -دفعت الازمة النووية والسياسة الخارجية المتطرفة لاحمدي نجاد الزعيم الى تشكيل ذلك المجلس.-
وقال المحلل السياسي ما شاء الله شمس الواعظين -هذا يعني أن مركز النظام غير راض عن أداء جهازه القائم على السياسة الخارجية وأنه يحاول اعادة بناء نفسه بأسرع ما يمكن.-
وقال المتحدث باسم الحكومة غلام حسين الهام خلال مؤتمر صحفي أسبوعي ان المجلس سيكون له دور استراتيجي وليس تنفيذي.
واضاف -نعتقد أنه يعزز اتخاذ القرار في البلاد ولا يتناقض مع الهيئات التنفيذية الاخرى مثل وزارة الخارجية أو المجلس الاعلى للامن القومي.-
وتدهورت علاقات طهران مع الغرب منذ وصول الرئيس محمود أحمدي نجاد الى السلطة في عام 2005 وذلك بسبب نهجه الاكثر تشددا بخصوص البرنامج النووي لبلاده وبسبب تصريحات أدلى بها من بينها الدعوة الى تدمير اسرائيل.
وأحيل الملف النووي لايران الى مجلس الامن التابع للامم المتحدة لفرض عقوبات محتملة بسبب مخاوف من أن طهران تقوم بصنع أسلحة نووية. وتنفي ايران التهمة وتقول ان هدفها هو التوليد السلمي للكهرباء فقط.


اتهامات بالفساد قد تطيح برئيسة الفلبين

مانيلا /القناة
قدم معارضون سياسيون لرئيسة الفلبين جلوريا ماكاباجال ارويو طلب مساءلة جديدا ضدها الاثنين في اطار مساع لعزلها بسبب مزاعم فساد وانتهاكات لحقوق الانسان.
ونجت ارويو من محاولة عزل سابقة العام الماضي ويتوقع المحللون أن تفشل هذه المحاولة كذلك بسبب عدم تمكن المعارضين من حشد تأييد كاف في مجلس النواب حيث يسيطر انصارها على الألبية.
وقدمت مجموعة من الجماعات المناهضة لارويو الشكوى الى مجلس النواب بعد ان قضى اعضاؤها الليل ساهرين خارج مبنى الكونجرس.
وتقوم رئيسة الفلبين بزيارة رسمية لايطاليا وستعود الى البلاد يوم الاحد بعد ان تزور اسبانيا.
وقالت كورازون سليمان العضوة السابقة في حكومة ارويو التي استقالت في تموز بسبب مزاعم عن تزوير الانتخابات التي جرت في آيار عام 2004 -اعتقد انها يجب ان تقول الحقيقة...الا تحبط هذه المساءلة. يجب ان تواجه المساءلة هذه وان تقول الحقيقة للشعب.-
وشجب ادواردو ارميتا الجنرال المتقاعد والسكرتير التنفيذي لارويو طلب المساءلة ووصفه بانه -حيلة سياسية- لاحراج الرئيسة التي اجتمعت مع البابا بنديكت السادس عشر يوم الاثنين.
وقال ارميتا -آمل أن يتحلوا بما يكفي من التعقل لانهاء هذا الاندفاع حتى تتقدم دولتنا.-
ولم تتمكن ارويو من ابطال الاتهامات الخاصة بتزوير انتخابات عام 2004 وان بعض افراد اسرتها استفادوا من المقامرة بشكل غير مشروع وهو اتهام أدى للاطاحة بالرئيس السابق جوزيف استرادا عام 2001 .


الايطاليون يرفضون دعم سلطات برودي
 

روما/BBC
رفض الناخبون الايطاليون في استفتاء وطني المقترحات الجديدة الرامية الى دعم سلطات رئيس الوزراء والسلطات الاقليمية.
وحسب النتائج النهائية للاستفتاء، فقد صوت 61.7 بالمئة ضد التغيير، مقابل 38.3 بالمئة.
وكانت هذه التغييرات مدعومة من الحكومة السابقة ايام سيلفيو برلوسكوني، وكان يدعمها بدعوى انها ستعطي السياسة الايطالية استقرارا اكبر، لكن الحكومة الجديدة بقيادة رومانو برودي عارضتها.
ويقول مراسل بي بي سي ديفد ويلي ان على البرلمان الآن البحث من جديد عن طريقة لاعطاء البلاد استقرارا اكثر، خاصة وان 61 حكومة تعاقبت على ايطاليا منذ 1945.
ولم يشارك في الاقتراع الذي استمر يومين الا حوالي نصف الناخبين المسجلين، وعددهم الاجمالي 47 مليونا.
وكانت التغييرات لو اقرت ستعطي رئيس الوزراء صلاحية حل البرلمان وتعيين وزراء واقالتهم وتحديد التوجه العام للسياسات الحكومية.
وكانت كل هذه السلطات قد نزعت من رؤساء الوزراء منذ دستور 1948 لتفادي ظهور شخصية فاشية مثل الدكتاتور بينيتو موسولوني.


ترييت رئيساً لفيتنام

هانوي /اف ب
اصبح نغوين مينه ترييت وهو اصلاحي في ال63 من العمر ويتحدر من جنوب فينتام، امس الثلاثاء رئيسا جديدا لفيتنام خلفا لترانك دوك لونغ الذي سيحال على التقاعد اعتبارا من نهاية هذا الاسبوع.
واعلن مكتب الجمعية الوطنية ان ترييت الذي يشغل حاليا منصب رئيس الحزب الشيوعي في مدينة هوشي مينه (جنوب)، كان المرشح الوحيد لمنصب الرئيس وقد انتخب ب94.12% من اصوات الجمعية الوطنية.
وهو يتمتع بسمعة رجل منفتح على الخارج وكفوء على الصعيد التقني خصوصا بعد قيادته ولوقت طويل ادارة اقليم بينه دونغ (جنوب) وهو الاقليم الاكثر اهمية في البلاد في مجال الاستثمارات الاجنبية بعد سايغون السابقة.


المنافسة بين دوفيلبان وساركوزي لن تقود الى تعديل وزاري

باريس /اف ب
اكد الرئيس الفرنسي جاك شيراك مجددا ثقته برئيس وزرائه دومينيك دوفيلبان واضعا بذلك حدا لما تردد من شائعات عن استقالة محتملة لرئيس الحكومة، الا انه في الوقت نصحه بان يستمع اكثر الى صوت الفريق الحاكم.
واثر توالى الازمات السياسية وكثرة الدعوات الى استقالة دوفيلبان حتى من قبل الاكثرية اليمينية الحاكمة وجد شيراك نفسه مضطرا الى التدخل قبل ثلاثة اسابيع فقط من مقابلته التلفزيونية التقليدية السنوية بمناسبة العيد الوطني في الرابع عشر من تموز.
وردا على سؤال لشبكة التلفزيون الفرنسية العامة "فرانس 2" في ختام نشرتها الاخبارية عما اذا كان ما زال يثق بدوفيلبان، قال الرئيس الفرنسي "نعم".
واضاف "لا ارى لماذا اغير حكومة تؤدي مهمتها على اكمل وجه".
واشاد من جهة اخرى باداء دوفيلبان الذي انخفضت شعبيته في استطلاعات الراي الى ادناها مؤكدا ان "عقد الحكومة قد استوفي" ولا سيما بالنسبة للبند الخاص بمكافحة البطالة.
وقال "علينا مواصلة عملنا حتى اكتماله" وذلك قبل عشرة اشهر من الانتخابات الرئاسية القادمة.

 

 

للاتصال بنا  -  عن المدى   -   الصفحة الرئيسة