الحدث العربي والعالمي

الصفحة الرئيسة للاتصال بنا اعلانات واشتراكات عن المدى ارشيف المدى
 
 

اسرائيل توسع اعتقالاتها ضد مسؤولي حماس .. عباس يدين العدوان الاسرائيلي ويناشد المجتمع الدولي وقف التصعيد

  • الامم المتحدة تحذر من ازمة انسانية في غزة وعريقات يحذر من الانهيار التام للاوضاع

العواصم / وكالات
الغت اسرائيل امس الجمعة بطاقات هوية وزير وثلاثة نواب فلسطينيين ينتمون الى حركة المقاومة الاسلامية يقيمون في القدس الشرقية على ما افاد مصدر رسمي.
ولن يتمكن وزير شؤون القدس خالد ابو عرفة والنواب محمد ابو طير واحمد عطون ومحمد طوطح وجميعهم ينتمون الى حماس ويقيمون في القدس الشرقية التي ضمتها اسرائيل عام 1967، من الاقامة في هذه المدينة بموجب هذا القرار الذي لا سابق له الصادر عن وزارة الداخلية.
وكان وزير الداخلية الاسرائيلي روني بار اون امهل في 30 ايار هؤلاء الاربعة ثلاثين يوما للتخلي عن انتمائهم لحركة حماس والا طردوا الى الاراضي الفلسطينية.
توسيع الهجوم
وكانت اسرائيل قد وسعت الهجوم الذي شنته في قطاع غزة ليشمل الضفة الغربية وقامت باعتقال العشرات من قادة حماس بمن فيهم ثمانية وزراء.
واعتقل الجيش الإسرائيلي ما لا يقل عن 64 وزيرا ونائبا ورئيس بلدية ومسؤولا أخر في حماس في الضفة الغربية في حملة اعتقالات غير مسبوقة في حين اعتقل نحو ثلاثين ناشطا في الحركة حسب ما افادت مسؤولة في الجيش الاسرائيلي.
وقالت المسؤولة التي رفضت الكشف عن اسمها ان -هذا الاجراء اتخذ لانه ثبت ان حماس ضالعة في الارهاب لا سيما في هجوم الاحد الذي قتل خلاله اثنان من جنودنا فيما خطف اخر-.
وتابعت هذه المسؤولة -لم يكن لدينا خيار اخر للدفاع عن الشعب الاسرائيلي- مضيفة ان اسرائيل لا تنوي استخدام كوادر حماس -لمقايضتهم- من اجل الافراج عن الجندي الاسرائيلي الذي خطف الاحد من قبل ناشطين ينتمي بعضهم الى الجناح المسلح لحركة حماس.
من جانبه قال قائد المنطقة العسكرية الوسطى الجنرال يائير نافيه -سنواصل حملة الاعتقالات في الايام المقبلة لان حماس متورطة في الارهاب من رأسها حتى اخمص قدميها-. على حد قوله .
منظمة قاتلة
واتهم وزير البنى التحتية الاسرائيلي بنيامين بن اليعازر حكومة حماس بانها -منظمة قتلة-.
وقال بن اليعازر عضو الحكومة الامنية الاسرائيلية ووزير الدفاع السابق من العماليين للاذاعة العامة -انها ليست حكومة انها منظمة قتلة وزعيمها في دمشق- في اشارة الى رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل المقيم في سورية.
واضاف اذا كانت -حماس قررت استخدام سلاح جديد عبر القيام بعمليات خطف فسنثبت لها اننا محترفون في ذلك-.
ودان الرئيس الفلسطيني محمود عباس -العدوان- الاسرائيلي بما في ذلك اعتقال وزراء ونواب في الاراضي الفلسطينية مطالبا المجتمع الدولي بالتحرك الفوري لوقف التصعيد العسكري الاسرائيلي في الاراضي الفلسطينية.
وقالت مصادر عسكرية ان قادة حماس الموقوفين سيمثلون امام قاض سيقرر تمديد فترة حبسهم واحتمال احالتهم على القضاء.
عريقات يحذر
وحذر كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات الخميس من -انهيار تام- للوضع في الاراضي الفلسطينية بسبب الهجوم الاسرائيلي.
وقال عريقات لوكالة فرانس برس -ندعو المجتمع الدولي لمساعدتنا للافراج الفوري عن النواب والوزراء الذين اعتقلتهم اسرائيل.
واضاف -اجريت اتصالات مع الاوروبيين والاميركيين وحذرنا من التعامل مع هؤلاء كرهائن مقابل الجندي لان ذلك سيعني انهيارا تاما لكافة الامور-.
وذكرت مصادر عسكرية اسرائيلية ان الجيش الاسرائيلي عثر في رام الله على جثة الياهو آشيري (18 عاما) من مستوطنة ايتامار بالضفة الغربية والذي خطف الاحد فيما كان يستوقف سيارة على احدى الطرقات في شمال القدس للعودة الى منزله.
وكانت لجان المقاومة الشعبية التي اعلنت مسؤوليتها عن خطف المستوطن اكدت انها قتلته لان اسرائيل رفضت وقف عدوانها على قطاع غزة.
امطار الصيف
والهجوم الاسرائيلي الذي اطلق فجر الاربعاء تحت اسم -امطار الصيف- في قطاع غزة هدفه وفقا للمسؤولين الإسرائيليين إعادة الجندي جلعاد شاليت (20 عاما) الذي خطف الاحد خلال هجوم على موقع عسكري اسرائيلي -سالما الى دياره-.
وألحق الهجوم اضرارا جسيمة بالبنى التحتية الفلسطينية بعد تدمير المحطة الوحيدة لتوليد الكهرباء في غزة.
وقال شهود عيان ومصدر امني فلسطيني لوكالة فرانس برس ان نحو ثلاثين دبابة اسرائيلية قامت بعملية توغل في شمال قطاع غزة.
واعلن نائب رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني احمد بحر وهو احد قادة حماس لوكالة فرانس برس ان اسرائيل شنت -حربا ضروسا- على الحكومة الفلسطينية -لتدميرها-.
وقال -نوجه رسائل الى العالم والامم المتحدة واوروبا والعالم العربي والاسلامي ومنظمات حقوق الانسان ليسمعوا ويروا الاعتداءات الاسرائيلية على الشعب الفلسطيني-.
وكانت كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحماس وحركتان فلسطينيتان مسلحتان طالبت بان تفرج اسرائيل عن الاسيرات والاطفال دون الثامنة عشرة في السجون الاسرائيلية مقابل الحصول على معلومات عن الجندي المخطوف ملمحة بذلك الى انها تحتجزه.
تحذيرات دولية.
هذا وحذرت الامم المتحدة من أزمة إنسانية وشيكة في غزة التي يعيش أكثر من نصف سكانها بلا كهرباء.
ودعا سكرتير عام الامم المتحدة كوفي عنان، في وقت سابق، إسرائيل إلى تجنب القيام بأعمل تزيد من المصاعب التي يتعرض لها الشعب الفلسطيني.
كما أدان الرئيس الفنزويلي هوجو تشافيز ما سماه العدوان العسكري الاسرائيلي على غزة، ووصفه بأنه اعتداء ليس له ما يبرره ضد الشعب الفلسطيني.
وعزا تشافيز الجرأة الاسرائيلية فيما أقدمت عليه إلى التأييد الذي تلقته من واشنطن.
ودعا وزراء خارجية الدول الثماني الكبرى خلال اجتماعهم في موسكو، اسرائيل الى ممارسة اقصى درجات ضبط النفس.


دعوة المحاكم الشرعية الصوماليةالى الامتثال للتوصيات الدولية
 

واشنطن/اف ب
دعت مساعدة وزيرة الخارجية الاميركية للشؤون الافريقية جينداي فريزر المحاكم الشرعية في الصومال التي تسيطر على العاصمة وجزء من البلاد الى "التوقف عن اي توسع" حتى تثبت ان ليس لديها "مشاريع عدوانية".
وقالت فريزر في واشنطن امام لجنة برلمانية تناقش "الوضع في الصومال وامتداد الازمة في القرن الافريقي"، ان "الاستمرار في التوسع سيكون خطأ يزيد من تأزم الوضع لان ذلك سيؤدي الى طرح اسئلة حول نيات المحاكم ويثير الهواجس لدى البلدان المجاورة".
واضافت ان على المحاكم الشرعية "التوقف عن اي توسع حتى تؤكد ان ليس لديها مشاريع عدوانية"، مشيرة الى انها "تشجع" المحاكم الشرعية "على الاستمرار في الحوار مع الحكومة الانتقالية" في مقديشو.
واعتبرت ايضا ان على المحاكم الشرعية الامتثال لتوصيات المجموعة الدولية ومنها "ابعاد الناشطين الارهابيين الاجانب من الصومال". وقالت ان "هذه التدابير تعزز الامن والجهود الرامية الى تثبيت الاستقرار في المنطقة".
واشارت فريزر الى ان عدم الاستقرار "قد زاد من سوء الاوضاع الانسانية للمدنيين".
وترأس فريزر "مجموعة الاتصال حول الصومال" الجديدة التي ستجتمع في السابع من تموز في السويد.
واكدت ان هدف الولايات المتحدة في الصومال هو الحؤول دون ان يصبح هذا البلد "ملجأ للارهابيين".
ويشتبه في ان المحاكم الاسلامية التي سيطرت منذ مطلع حزيران/يونيو على قسم كبير من مقديشو وتوسع نفوذها في مناطق اخرى من الصومال، تؤوي متطرفين من تنظيم القاعدة الارهابي. ورفضت الولايات المتحدة اجراء اي حوار مع زعيمها الشيخ حسن ضاهر العويس، واصفة اياه بأنه "ارهابي دولي".


سوريا تشكو إسرائيل الى مجلس الامن
 

دمشق/اف ب
- وجهت سوريا رسالة الى مجلس الامن الدولي والامين العام للامم المتحدة كوفي انان حول تحليق طائرات اسرائيلية فوق اراضيها الاربعاء معتبرة ذلك "انتهاكا صارخا للقانون الدولي واستفزازا غير مبرر ضد سورية" على ما ذكرت وكالة الانباء السورية (سانا) الجمعة.
وجاء في الرسالتين المتطابقتين اللتين وجهتهما البعثة السورية الدائمة لدى الامم المتحدة الى كل من مجلس الامن وانان "في الوقت الذي تسعى اسرائيل من خلاله لتوتير الاوضاع في كافة ارجاء المنطقة تأتي محاولاتها الاستفزازية ضد سورية. والادهى من ذلك ان اسرائيل التي تنتهك القانون الدولي والقانون الانساني الدولي وقرارات الامم المتحدة بشكل يومي في الاراضي الفلسطينية المحتلة لا تتورع عن توجيه اتهامات لا اساس لها لاطراف أخرى".
وتتهم اسرائيل سوريا بتوفير دعم لحركات فلسطينية متشددة تتخذ من دمشق مقرا لها.
وافادت اسرائيل ان اربعا من طائراتها حلقت فوق قصر للرئيس السوري بشار الاسد بالقرب من اللاذقية شمال غرب سوريا.
في حين اعلنت سوريا ان المضادات الجوية السورية قامت باطلاق النار على طائرتين عسكريتين اسرائيليتين حلقتا فوق الساحل السوري مجبرة اياهما على مغادرة المجال الجوي السوري.


الصين كانت هدفاً لهجوم نووي بريطاني وشيك عام 1961

لندن/ا ف ب
كشفت وثائق سرية للحكومة البريطانية نشرتها اليوم الجمعة دائرة المحفوظات الوطنية ان بريطانيا كانت تنوي شن هجوم نووي على الصين في 1961 للدفاع عن مستعمرتها السابقة هونغ كونغ.
واوصت رسائل وجهت الى رئيس الوزراء البريطاني في حينها هارولد ماكميلان استخدام القوة النووية كالبديل الوحيد الفعلي للتخلي عن هونغ كونغ في حال تعرضها لهجوم من جارتها الصين.
ودرس المسؤولون البريطانيون سبل اقناع بكين بان اي هجوم صيني سيقابل بالقاء قنابل ذرية اميركية على الصين.
وكان هذا المخطط يستلزم في الوقت ذاته تجنب اتهام هونغ كونغ بانها مركز عسكري متقدم للولايات المتحدة.
وطرحت امكانية اللجوء الى استراتيجية نووية في اعقاب محادثات حول السبيل الافضل لتعزيز دفاعات هونغ كونغ في مواجهة التساؤلات المتزايدة المتعلقة بنوايا الصين.
وكان وضع هونغ كونغ دقيقا لانه كان في امكان الصين تعليق في اي لحظة مدها بالمواد الغذائية والمياه.


المعارضة الكويتية تنجح بإبقاء البرلمان رجالياً .. مجلس الامة يوصد ابوابه بوجه النساء وبعض الكويتيات صوتن للرجال
 

الكويت/اف ب
فازت المعارضة بغالبية المقاعد في مجلس الامة الكويتي حيث سيشكل الاسلاميون مع 21 نائبا الكتلة البرلمانية الرئيسية، بينما لم تنتخب اي امرأة وفق النتائج النهائية التي اعلنت رسميا امس الجمعة.
وفازت المعارضة التي يسيطر عليها الاسلاميون ب33 مقعدا من اصل 50 في المجلس في مقابل 29 في المجلس السابق.
وفاز الاسلاميون ب21 مقعدا في مقابل 18 في المجلس السابق.
ولم تنتخب اي من المرشحات الثماني والعشرين الى المجلس.
وهي المرة الاولى التي تشارك فيها نساء الكويت اقتراعا وترشيحا.
والفائزون الاسلاميون هم 17 سنيا واربعة شيعة وقد خسرت هذه الطائفة تاليا مقعدا مقارنة مع تمثيلها في المجلس السابق.
ويمكن للمعارضة ان تعتمد ايضا على ثلاثة نواب اخرين مستقلين لدعم طلبها تعديل القانون الانتخابي الذاعي الى اعتماد خمس دوائر انتخابية عوضا عن 25 دائرة حاليا.
وقد تسبب طلب المعارضة هذا بازمة فعلية دفعت امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الصباح الى حل مجلس الامة في 21 ايار الماضي.
وقد سجلت رلا دشتي (اكثر من 1540 صوتا) ونبيلة العنجري (1056 صوتا) افضل النتائج بين النساء.
وتراجع عدد النواب الموالين للحكومة الى 13 في مقابل 19 في مجلس الامة السابق.
وواصل الليبراليون خسارة المقاعد كما حصل في انتخابات 2003. فقد خسر هذا التيار مقعدين ولا يزال يحتفط بستة مقاعد فقط في المجلس الجديد.
وكانت المقار الانتخابية قد أغلقت أبوابها بعد أول اقتراع لانتخاب مجلس الأمة الكويتي تشارك فيه النساء.
ولم تخل مراكز التصويت في انحاء الكويت من المقترعين على مدى 12 ساعة متصلة حتى موعد إغلاقها في الثامنة مساء بالتوقيت المحلي برغم درجات الحرارة المرتفعة والتي تسببت في حدوث حالات إغماء في عدة مراكز.
وكانت المرشحة الليبرالية نبيلة العنجري قالت في حديث لبي بي سي إنها تأمل أن تحقق نجاحا، بالرغم من التوقعات السائدة بأن أيا من النساء لن يكون بمقدورها الوصول إلى البرلمان.
وأضافت إن تدفق المصوتين غير المسبوق كشف قصور التجهيزات في بعض مراكز الاقتراع.
وتعالت شكاوى بعض المقترعين من حدوث حالات فوضى في أحد مراكز مدينة الجهراء شمال غربي مدينة الكويت.
ووفقا لمحللين تدنت نسبة الاقتراع حيث تراوحت بين 65 بالمائة و70 بالمائة.
وكانت نسبة التصويت في العام 2003 قد بلغت 81 بالمائة
وقالت المرشحة الليبرابية عائشة الرشيد لبي بي سي انها تفتخر بالإقبال النسائي الشديد في المراكز.
وقالت إنها استمتعت بالتجربة الرائعة وإن الخسارة، إن حدثت، لن تعني نهاية العالم بالنسبة لها وإنما ستؤهلها لتكون أكثر قدرة في المرات المقبلة.
وجاء إقبال النساء على التصويت كبيرا وفاق في بعض اللجان الانتخابية إقبال الرجال. فقد شوهدت نساء من جميع الأعمار، منهم من جئن على كراس متحركة، رغبة في المشاركة في التصويت. لا تعكير لصفو الأمن
وشوهد مصوتون وقد أخرجوا من المستشفيات بأنابيب تمدهم بالأوكسيجين للتمكن من الإدلاء بأصواتهم، فيما فسر البعض ذلك على أنه أحد مظاهر شراء أصوات الناخبين والتي تشوب هذه الانتخابات.
لا اختلاط
وصوت كل من النساء والرجال في مراكز اقتراع منفصلة جهزها المرشحون، ربما في محاولة لاجتذاب الناخبين لآخر لحظة، باستراحات صغيرة وزودت بثلاجات ملئت بالمياه الباردة والمرطبات.
وعمل المرشحون على توزيع مظلات وسيارات صغيرة تعمل بالكهرباء لإيصال كبار السن إلى داخل مراكز الاقتراع.
وحرص المرشحون على تواجد أعداد كبيرة من مندوبيهم لمراقبة تقدم التصويت وربما لمآرب أخرى.
ولوحظ تواجد فرق نسائية تعمل لصالح مرشحين ذكور. وقالت فتاة تبلغ من العمر 24 عاما واسمها فرح، إنها جاءت لدعم خالها المرشح وإنها ستذهب بعد ذلك للتصويت في دائرة أخرى. تصوت فقط لرجل
وقالت سيدة تتشح بالسواد ولم ترغب في الافصاح عن اسمها إنها تفضل التصويت لرجل لأنه أكثر قدرة من المرأة على العمل في
البرلمان.

 

 

للاتصال بنا  -  عن المدى   -   الصفحة الرئيسة