المونديال

الصفحة الرئيسة للاتصال بنا اعلانات واشتراكات عن المدى ارشيف المدى
 
 

محاصرة تكتيكية لرأب الصدع النفسي .. إريكسون يتحذر لتفادي صدمة النهاية ورونالدو يتحين الفرص لتقليم اظافر الديكة!
 

بغداد / ملحق المونديال
فريقان آخران ينتظران دخول بوابة دور نصف النهائي ذلك ما سنعرفه اليوم عقب ختام مباراتي انكلترا والبرتغال التي ستجري في ملعب غلسنكيوشن بالساعة السابعة مساء في توقيت بغداد والبرازيل وفرنسا في ملعب فرانكفورت بالساعة الحادية عشرة مساء.
فنيا تعد المباراتان من اقوى المباريات التي شهدها المونديال منذ اطلاق منافساته في التاسع من حزيران الجاري ذلك ما نتوقعه على الورق تأسيسا على ما تحقق من نتائج في الدور الاول ودور الـ 16 لاسيما بالنسبة للبرتغال والبرازيل حيث انتزعا صدارة المجموعتين الرابعة والسادسة بـ (9) نقاط الامر الذي يعطيهما افضلية من انكلترا وفرنسا اللتين واجتها منغصات في مسارهما نحو هذا الدور وتعرضت صفوفهما لانتقادات عنيفة من صحافة بلديهما مما قد يقوض فرص تأهلهما اليوم ما لم يشذبان الاخطاء التي رافقت بعض مبارياتهم التي كادت تضعهما خارج المنافسة كما حصل في مباراة انكلترا والسويد، وفرنسا وكوريا الجنوبية.
في المباراة الاولى يواجه مدرب البرتغال فيليبي سكولاري امتحانا خاصا فهو مطالب فيه ان يؤكد صواب نهجه في حملته الشخصية بانتزاع لقب اول مدرب برازيلي يخطف كاس العالم مرتين بعد ان اهدى كأس 2002 لبلاده في كوريا الجنوبية واليابان وكذلك ازالة ما اثير من حوله بانه مدرب محظوظ يوم اخرج انكلترا من دور ربع النهائي لبطولة اوروبا 2004، فهو يلعب بخطة متوازنة دفاعا وهجوما ولديه الثنائي كوتينيا ومانيش محركا الماكنة الهجومية المؤلفة من فيغوو ورونالدو وبالدلتيا الذين حققوا له الفوز الرابع والعشرين على التوالي من دون هزيمة في آخر مباراة امام هولندا في الدور الماضي، وتميل البرتغال للتحكم في كل المساحات والانتشار لضمان الاختراقات وتهديد مرمى الخصوم على الدوام.
اما غريمه اريكسون فهو المدرب الاكثر حراجة في مباراة اليوم وبات عليه الخروج من ازمته النفسية التي اخذت تهدد مستقبله مع انكلترا فما زال الاداء غير مقنع وتعتريه محاذير حقيقية من سوء التمركز في المنطقة الدفاعية وبالتالي فان أية هزيمة اليوم تعني نهاية مهمة العجوز السويدي الذي تولاها منذ كانون الثاني عام 2001 ويعوّل المدرب على بيكهام في اليمين وجوكول لازعاج دفاعات البرتغال مع منح لامبارد واجبات مساندة رأس الحربة روني الذي لم يعوض حتى الان غياب اوين لاصابته المفاجئة، وستكون مباراة اليوم كبيرة في كل شيء نظراً لضم الفريقين نجوما كباراً لايتساهلون مع فقدان الكرة ويسعى كل منهما لدق مسمار في نعش الآخر بهدف مبكر لحسم النتيجة وبسط السيطرة بمعنويات مستقرة. وتنتظر البرازيل ساعة اللقاء التاريخي مع فرنسا لحظة بلحظة منذ ثمانية اعوام لاسترداد السمعة التي اضاعتها ثلاثة اهداف فرنسية آنذاك، وسيكون النجم الاول في الفرقة الصفراء رونالدو اكثر اللاعبين رغبة في هز شباك فرنسا وتعويض ادائه الباهت الذي ظهر عليه في تلك الليلة المشؤومة التي كان فيها خارج نص النجومية..!
من جهته فصل المدرب كارلوس البرتو قماشة خططه على مقاسات اللعب الجماعي والضرب بمطارق هجومية حديدية (رونالدينيو وكاكا ورونالدو وروبينيو) لكسر الاقفال الفرنسية المتمثلة (بتورام وماكاليلي وغالاس) وتبدو الحلول البرازيلية متوفرة لكسب الجولة ومواصلة رحلة الدفاع عن اللقب طالما ان حصانته الفنية والتكتيكية ذات جدوى على العكس من مدرب فرنسا دومنيك الذي سيجد فرصة الخروج مع منتخب بلاده صعبة من باب البرازيل الضيق، فهو بالكاد تأهل عن مجموعته بخمس نقاط ورغم فوزه الباهر على اسبانيا (3-1) في الدور السابق إلا ان الفريق يعيش على التكتيك الفردي وهي مشكلة كبيرة اذ مازال التجانس بين الكبار والجدد في صفوف المنتخب لم يرتق الى اعلى مستوى، كما ان الفرنسيين يعلمون جيداً ان خصمهم يفكر بالثأر اكثر من حصر اهتمامه بالتأهل فهو امر محسوم ولا جدال فيه إلا اذا شاء الحظ ان تسكت صيحات الديكة اصوات السامبا في لقاء سيكون حقاً فوق العادة تأهبا لتحديد ملامح الصاعدين الى دور الثمانية!.


صيف الثأر!

إياد الصالحي
اجمل ما في كأس العالم بنسخته الجديدة انه حشر ستة فرق في خانة دور ربع النهائي لتصفية حسابات قديمة آن اوان استقطاع حقوقها التاريخية لاعادة رسم المنافسة التقليدية بنتائج جديدة.. بالامس التقى الالمان بالارجنتينين ومهما كانت وقائع المواجهة حلوة او مريرة لابد ان يكون الطرف المنتصر قد املى شروط استحقاقه للفوز بضمانة احد عشر لاعباً هضموا درس الماضي ومزقوا مراهنات الغرماء واطلقوا اعلام بلدهم تتمايل بفخر بين ايادي مواطنيهم الذين تنفسوا الصعداء في نهاية الصراع.
ويقف اليوم فريقان على بوابة ثأر مضرج بدم هزيمتين لم تعرفهما سجلات كرتهما بتلك المأساوية والاذلال والانتهاك المفجع لعذرية شباكهما من قبل.. فانكلترا والبرازيل على خط نار معركة تبدو متكافئة في خططها ومناوراتها مع منافسيهما البرتغال وفرنسا (على التوالي) ويترقبان الاحتفال بالنصر كما تحقق سابقا لتأكيد ان التاريخ يهمهما مثلما يشغلهما الحاضر لكي تكون نظرتهما نحو المستقبل واقعية ولا تتقاطع مع رصيد الماضي..!
مازالت انكلترا تلوك حكاية هزيمة اريكسون امام سكولاري في نفس الدور ولكن ضمن نهائيات كأس اوروبا عام 2004 في لشبونة، فبعد 120 دقيقة من الهجمات الضارية لم يكسر احدهما التعادل (2-2) ولجأ الى ركلات الترجيح التي ضحكت لحارس البرتغال ريكاردو اثر صده كرة صعبة وتسجيله اغلى ركلة جزاء حسم بها المباراة الدرامية باهدافها ومفاجآتها المذهلة في اللقطة الاخيرة من انتصار (برازيلي اوروبا) على العجوز الخائب اريكسون الذي لم يفصح عن سر هزيمته واحتفظ بعبارة اطلقها دفعة واحدة وبتهكم قبل ركوبه طائرة العودة الى لندن: (اعطوني حظ سكولاري وارموني من الطائرة)!
ولن تكون القصة بين البرازيل وفرنسا اقل اثارة من الاولى فالثلاثية النظيفة التي غسلت بها (الديكة) وجه فرنسا الكروي بعد نومها ستين عاما منذ احتضانها (لاول مرة) مونديال عام 1938 حتى حققت احلامها السعيدة عام 1998 لن تكون كذلك هذه المرة فاولاد
جانيرو لم يتركوا كل شيء للصدفة بل خططوا لابكاء احفاد بونابرت في (واترلو) جديدة كالتي خسر معركتها جدهم عام 1815 م امام الروس! ولم يعد بالامكان ان يحمل زيدان صواعق اخرى مثلما اشعل اثنين منها في مرمى تافاريل في احتفالية سان دوني فالرقابة الصفراء لن تدع الخيالات الزرق تفزع ديدا هذه المرة وستكون الساحة مفتوحة لمشاهد ربيعية في صيف كروي جميل.
اذن لا شكوك.. لا اسرار تحول دون كتابة سيناريو (انكليزي
برازيلي) في المونديال الثامن عشر بشخصيات تمتلك التأثير في التمرير والحوار المباشر والملغوم داخل الملعب.. فرجل انيق الفكر والاسلوب المهاري مثل بيكهام اكتشف ان دعم زوجته فيكتوريا افضل (تعويذة) لطرد النحس والتألق في المباراة وهي تحتفي له بارتدائها خمسة فساتين ربما كانت السبب في هزيمته بلشبونة بعد ان بخلت عليه بفستان او فستانين..!
ورونالدو الذي هاجمه مرض الاكتئاب في ليلة باريسية سرقت منه اجمل حلم مونديالي هو اليوم في اتم العافية الفنية ولا توجد شكوك في عطائه بعد ان تربع على عرش هدافي العالم بـ (15) هدفاً!
اما نحن فلا نكترث بلعبة الاحتمالات المسبقة.. صاح الديك ام لم يصح.. قرعت طبول السامبا ام صمتت.. تعّقد المشهد (الاريكسوني والسكولاري) ام انفرج.. نريد مشاهدة متعة كروية من دون صداع يضيع وقتنا امام الشاشة الصغيرة!.


كريستيانو رونالدو يأمل فى انهاء أحلام انجلترا


أعرب كريستيانو رونالدو نجم المنتخب البرتغالي لكرة القدم عن أمله بتخطي عقبة الاصابة التى لحقت به خلال مباراة هولندا في دور الستة عشر لبطولة كأس العالم المقامة حاليا بالمانيا لملاقاة انجلترا في دور الثمانية اليوم السبت.
وأوضح اللاعب البرتغالي الذي يلعب لنادي مانشستر يونايتد الانجليزي في حديث لموقع هيئة الاذاعة البريطانية أن مباراة انجلترا تعد مباراة من نوع خاص نظرا لانه يلعب في انجلترا منذ ثلاث سنوات معربا عن أمله في فوز منتخب بلاده.
وأضاف أنه يعاني من كدمة عقب تعرضه لضربة في الفخذ مشيرا إلي انه ينتظر ما ستسفر عنه تطورات الاصابة عقب عرضه على الاطباء اليوم.
يذكر أن كريستيانو رونالدو قد خرج من الشوط الاول لمباراة هولندا مصابا في الفخذ عقب التحام عنيف مع خالد بولاحروز لاعب المنتخب الهولندي.
وسيغيب عن مباراة انجلترا اليوم أيضا النجمان البرتغاليان ديكو وكوشتينيا اللذان طردا خلال مباراة هولندا.


بيكهام : يجب أن ننسى الماضي أمام البرتغال
 

اوضح قائد منتخب انكلترا لكرة القدم ديفيد بيكهام انه يتعين على فريقه ان ينسى المواجهة السابقة مع البرتغال قبل لقاء الطرفين اليوم السبت في غيلسنكيرشن في ربع نهائي كأس العالم التي تضيفها المانيا حتى التاسع من تموز المقبل.
وقال بيكهام "يجب ان ننسى ما حصل في مباراتنا السابقة مع البرتغال، لا يمكننا التركيز على الماضي، فما مضى قد مضى ويجب التطلع الان الى المستقبل والى ان نكون واثقين بانفسنا قبل المباراة ونحن كذلك".
وكانت انكلترا قد خرجت امام البرتغال في ربع نهائي كأس امم اوروبا 2004 في ضيافة الاخيرة بخسارتها امامها 5-6 بركلات الترجيح بعد تعادلهما 2-2 في الوقتين الاصلي والاضافي.
واشرف على منتخب البرتغال في تلك المباراة البرازيلي لويز فيليبي سكولاري، الذي كان قد قاد منتخب بلاده الى الفوز على انكلترا بالذات 2-1 في ربع نهائي مونديال 2002 في كوريا الجنوبية واليابان.
وتابع بيكهام الذي سجل هدف الفوز من ركلة حرة في مرمى الاكوادور في الدور الثاني "المواجهة لا تأخذ طابعا شخصيا مع البرتغال وسكولاري، فالمنتخب البرتغالي يضم لاعبين جيدين بعضهم من الافضل في العالم، وسكولاري يملك سيرة رائعة، انه مدرب كبير، ولكننا هادئون جدا قبل المباراة ونتلهف لبدايتها".
واشاد بيكهام بزميله السابق في ريال مدريد لويس فيغو قائلا "انه احد افضل اللاعبين في العالم منذ سنوات، لقد لعب في اندية كبيرة ويؤدي بمستوى عال منذ فترة طويلة، وهو قادر على خلق المتابع لاي منتخب منافس وسيكون احد اللاعبين الذين يجب علينا مراقبتهم".


شيراك يحضر مباراة اليوم

اكد قصر الاليزيه بان الرئيس الفرنسي جاك شيراك سيحضر مباراة الدور ربع النهائي بين فرنسا والبرازيل المقررة اليوم السبت في فرانكفورت.
وكان الرئيس الفرنسي قد تابع مباراة المنتخب الفرنسي التحضيرية الاخيرة في سانت اتيان ضد الصين في 7 حزيران الماضي والتي انتهت بفوز فرنسا 3-1.


تمديد عقد فان باستن حتى عام 2010

ذكرت وسائل اعلام هولندية عدة ان الاتحاد الهولندي لكرة القدم سيقترح على مدرب المنتخب ونجمه السابق ماركو فان باستن تمديد عقده حتى عام 2010.
وينتهي عقد فان باستن الحالي بعد نهائيات امم اوروبا المقررة في سويسرا والنمسا عام 2008.
وقال المدير العام للاتحاد الهولندي هنك كيسلر "نحن مقتنعون بان مع ماركو فان باستن والمجموعة الجديدة من اللاعبين يمكننا ان نصبح ابطالا للعالم عام 2010".


بيكنباور: لا أملك الوقت لأداء مهام رئيس الفيفا


اكد رئيس اللجنة المنظمة لكأس العالم الثامنة عشرة في كرة القدم القيصر الالماني فرانتس بكنباور بانه ليس مهتما بترشيح نفسه لرئاسة الاتحاد الدولي (فيفا) في المستقبل، لكنه ابدى اهتمامه برئاسة الاتحاد الاوروبي.
وكان رئيس الفيفا السويسري جوزف بلاتر قد قال في حديث لاحدى الصحف الالمانية بان "بكنباور لا يريد ولا يمكن ان يكون رئيسا للفيفا".
وقال بكنباور في مؤتمر صحافي في برلين ردا على بلاتر: "في المبدأ، فهو (بلاتر) محق، فانا لا املك الوقت الكافي للقيام بمهام رئيس الفيفا، كما ان ضرورة اتقان اكثر من لغة يمثل مشكلة بالنسبة الي".
واضاف "اتكلم الالمانية وانا في حاجة الى تحسين لغتي الانكليزية، وبالتالي فانا اترك المهمة لشخص موهوب مثل بلاتر".
في المقابل، اشار بكنباور الفائز مع منتخب بلاده بكأس العالم لاعبا عام 1974 ومدربا عام 1990 بانه سيتابع باهتمام قرار رئيس الاتحاد الاوروبي السويدي لينارت يوهانسون بشان ترشيح نفسه لولاية جديدة المقرر خلال الاسابيع القليلة المقبلة واوضح "سأكون مهتما برئاسة الاتحاد الاوروبي في حال قرر يوهانسون عدم ترشيح نفسه لولاية جديدة، وكل الامر متعلق بقراره، لننتظر حتى يتخذ قراره بهذا الشأن".
وكشف "الامور تشير الى انه يريد الاستمرار في منصبه".


رسالة (المدى) من ملاعب المانيا : في مؤتمر ليوهانسن حضره موفد (المدى) .. أديداس ترعى رسمياً بطولة أمم اوروبا 2008
 

برلين/موفد (المدى)/يوسف فعل
تتواصل في العاصمة الالمانية برلين برامج الدورة التدريبية الصحفية والتي ينظمها مركز اعداد وتدريب الصحفيين في فرنسا حيث يحظى الوفد الاعلامي برضا وتقدير القائمين على نشاطات الدورة وضمن مفرداتها فقد تواجد الوفد الاعلامي العراقي في المؤتمر الصحفي الذي عقده ليونارت يوهانسون رئيس الاتحاد الاوربي لكرة القدم نائب رئيس الاتحاد الدولي مع هاينز هيرت مدير شركة اديداس العالمية يوم الاربعاء الماضي في مجمع شركة اديداس الرياضية العالمية وتم الاتفاق خلاله على تجديد التعاقد بين الاتحاد الاوربي لكرة القدم مع شركة اديداس العالمية وتحدث يوهانسون في بداية المؤتمر الصحفي الذي استغرق فترة قصيرة عن التنظيم الرائع لبطولة كأس العالم المقامة حاليا في المانيا ووصف التنظيم بانه اكثر من رائع وبالمستوى المرموق وحتى الان ثم تحدث عن تحضيرات الاتحاد الاوربي مع شركة اديداس العالمية بوصفها الراعي الرسمي لجميع مسابقات الاتحاد الاوربي لبطولة امم اوربا عام 2008 والتي ستقام في سويسرا والنمسا واشار الى انه تم التوصل الى اتفاق جديد مع شركة اديداس لرعاية البطولة رسميا وتقديم كل ماهو جديد من افكار وتكنلوجيا متطورة خلال البطولة لكي تظهر يورو 2008 بحلة جديدة ومتميزة تختلف عن سابقاتها من البطولات ولهذا تم اختيار اديداس العالمية لتكون الراعي الرسمي للبطولة القادمة وللمرة الاولى في تاريخ بطولة امم اوربا كما ستصمم الشركة العالمية اطقم حكام البطولة والمتطوعين وكذلك جامعي الكرات في الملعب كما تم خلال المؤتمر الصحفي ايضا تمديد العقد المبرم بين الاتحاد الاوربي لكرة القدم وشركة اديداس لرعاية بطولة ابطال اوربا وكأس الاتحاد الاوربي بوصفها شركة منتجة للكرة الرسمية المستخدمة في البطولات الاوربية للاندية حيث ستستخدم الكرات المصنوعة من قبل الشركة في جميع مباريات البطولة ولمدة ثلاثة اعوام قادمة وليس كما كان يعمل به سابقا حيث كانت تستخدم الكرة المصنوعة من قبل شركة اديداس فقط في المباراة النهائية كما تم الاتفاق كذلك بين الاتحاد الاوربي لكرة القدم والشركة المذكورة على ان ترعى بطولة امم اوربا للسيدات والتي ستقام عام 2009 واختتم يوهانسون السويدي الجنسية حديثه بأن الاتحاد الاوربي سعيد بتعاقده مع اكبر الشركات الرياضية في العالم. ومن جانبه اشار هاينز هيربت مدير شركة اديداس العالمية عن سياسة التسويق التي تتبعها شركته في مديان الرياضة وعن تعاون شركته مع الاتحاد الاوربي لكرة القدم واضاف اننا نأمل ان يكون التعاقد لامد طويل وسنفتح افاقا جديدة ومتطورة مع الاتحاد الاوربي بشأن هذا الخصوص وتم بعد المؤتمر استعراض الكرة التي ستستخدم في بطولات اندية اوربا القادمة وايضا تم استعراض تصاميم للكؤوس الجديدة التي ستقدم للاندية الفائزة بالبطولات الاوربية .

نهائي مبكر بين الديكة والسامبا

ومن جانب اخر تتواصل منافسات دور الثمانية لبطولة كأس العالم حيث تقام اليوم السبت مباراتان على مستوى عال فيلتقي في المباراة الاولى وعلى ملعب مدينة كلسنكرشن منتخبا انكلترا والبرتغال في الساعة السابعة بتوقيت بغداد وتعد هذه المباراة مواجهة ثأرية للانكليز الذين خرجوا من بطولة اوربا السابقة على ايدي البرتغاليين وبفارق ركلات الترجيح والتي ابتسمت لزملاء فيغو وعبر اكثر من لاعب انكليزي للصحافة الالمانية عن ثقته بالانتصار على البرتغال والثأر منهم فقد اشار النجم روني بان لاعبيه قادرون على ايقاف فيغو وزملائه وسنقهر دفاعات البرتغال وسنضعهم تحت الضغط الشديد من خلال الاختراقات التي سنقوم بها من العمق والجوانب وانا متأكد باني ساحرز اول اهدافي في بطولة كاس العالم في مرمى الحارس البرتغالي ريكاردو اما المدافع الانكليزي والعائد لصفوف المنتخب غاري نيفل فانه اوضح بان دفاع منتخبه قادر على ايقاف الموهبة كريستيانو رونالدو فانا على معرفة كبيرة بامكانياته الرائعة فقد شاهدناه في مانشستر يقدم اروع العروض واتمنى ان نرد الدين لمنتخب البرتغال ونهزمهم لنواصل مشوارنا صوب احراز اللقب العالمي للمرة الثانية ومن جانبه اكد النجم البرتغالي ديكو الموقوف عن مباراة اليوم نتيجة طرده في مباراة البرتغال وهولندا خلال دور الـ 16 بان منتخبه قادر على ايقاف الانكليز والتغلب عليهم واضاف ان المنتخب الانكليزي رائع ولكن للاسف لاعبوه لم يقدموا الاداء المرموق في المباريات الاربع الماضية ولهذا فانا واثق تماما من قدرة لاعبينا من الحاق الخسارة بالمنتخب الانكليزي ولا اعتقد ان غيابي سيؤثر في مردود المنتخب فلدينا بدلاء جاهزون وهم على اتم الاستعداد للمشاركة في المباراة.
وتحتضن مدينة فرانكفورت في الساعة الحادية عشرة مساءا بتوقيت بغداد يوم السبت ايضا نهائيا مبكرا بين المنتخب البرازيلي ونظيره الفرنسي في مباراة عدها النقاد انها ستكون مباراة ثأر للمنتخب البرازيلي الذي خسر نهائي 98 امام فرنسا وبثلاثية نظيفة من الاهداف ويسود المعسكر الفرنسي ارتياح كبير بعد الاداء الرائع لمنتخب الديكة الفرنسية امام الماتدور الاسباني وانزال الهزيمة القاسية به واخراجه من المونديال بشكل مبكر وتحدث المدرب الفرنسي دومنيك للتلفزيون الالماني الرسمي بانه مرتاح كثيرا لاداء لاعبيه المميز في مباراتهم مع اسبانيا واضاف لقد اثبتوا حقا انهم ابطال فقد عادوا للمباراة بشكل سريع بعد ان تاخرنا بهدف وتمكنا من الضغط على لاعبي المنتخب الاسباني وشن الهجمات العديدة عن طريق المتالق وقائد المنتخب زيدان وباترييك فييرا والواعد ريبيري الذي شاغل الاسبان كثيرا بتحركاته الرائعة والتي اتعبت المدافعين الاسبان وعن مباراته المقبلة امام البرازيل اشار الى انها مباراة صعبة وحاسمة ومايهمنا الفوز فيها والتأهل الى دور الاربعة والمنتخب البرازيلي غني عن التعريف ويضم نجوما لامعين امثال رونالدو ورونالدينيو وكاما الا انني واثق كثيرا من قدرات لاعبي المنتخب الفرنسي في ايقافهم والفوز عليهم فالاداء الفرنسي يتطور من مباراة الى اخرى واتمنى ان نبقى على هذا المنوال . اما قائد المنتخب البرازيلي كافو فقد اوضح ان لاعبي منتخب السامبا متعطشون لهذه المباراة الكبيرة للاخذ بثأرنا من الفرنسيين الذين هزمونا في نهائي مونديال 98 ونحن جاهزون لهذه المباراة ولانعاني اية اصابات وانا فخور باداء زملائي في مباراة غانا وكلنا فرحون لتحطيم رونالدو الرقم القياسي للاهداف المسجلة باسم اللاعب الالماني غيرد مولر وانا ارى ان مستوى رونالدو في تحسن مستمر فهو يواظب بجد في التمارين ومصمم على انزال وزنه والظهور بمستوى لائق مع الديكة الفرنسية ويجب علينا الحذر من النجم زيدان قائد المنتخب الفرنسي والتحركات المزعجة للاعب ريبيري الذي قدم مستوى كبيرا في مباراة فرنسا ونحن مصممون على الفوز واحراز اللقب العالمي للمرة السادسة في تاريخ البرازيل.


المونديال في عيون أهل الكرة
 

  • صباح عبد الجليل: ملاعب المانيا اصابتنا بالانبهار
  • مهند محمد علي: وثقنا ايجابيات كأس العالم وسلبياتها لدراستها
  • حسام فوزي: الانفاق سلبنا للحاق بكرة العالم!

 استطلاع/ اكرام زين العابدين

ما زالت اصداء المونديال تتواصل في اروقة الكرة العراقية حيث ولدت نتائج الادوار الماضية افكاراً وتحليلات فنية متباينة بين المدربين واللاعبين والحكام وجاءت توقعات بعضهم وفق حسابات منطقية كشفت قوة وصلابة اداء المنتخبات التي تأهلت الى دور الثمانية.. (ملحق المونديال) استطلع آراء المدرب صباح عبد الجليل واللاعبين مهند محمد علي وحسام فوزي بين هذه السطور.
المدرب صباح عبد الجليل-قال:
عرس كروي حقيقي يضم خيرة فرق العالم ويقدم مجموعة كبيرة من المدارس الكروية الرائعة امثال مدرسة البرازيل والمدرسة الارجنتينية وكذلك المدرسة الاوربية ذات الالوان الفنية المتعددة منها الانكليزية والالمانية والهولندية والايطالية ولا ننسى فرق افريقيا التي لم يحالفها الحظ بالظهور بالمستوى الجيد والفرق الاسيوية ايضاً
واضاف: ان دروساً كثيرة تستخلص من المونديال تجعل المدربين والمهتمين بكرة القدم يتابعونها بكل دقائقها لاننا فعلاً نشاهد الادارة الناجحة في كرة القدم وكذلك المستوى المتطور الذي وصل اليه العالم في اعداد الفريق واؤكد اننا نصاب بالانبهار لنوعية الملاعب التي تجري عليها منافسات المونديال ونقول كيف لا يتطور فريق وهو يملك كل هذا العدد الهائل من الملاعب والمنشآت الرياضية وكذلك فأن بنيته التحتية راقية جداً.. واخيراً كنت اتمنى ان اكون قريباً من كأس العالم ليس كمتفرج فقط وانما كمدرب او محلل لاعطي اكثر من رأي في هذه البطولة الرائعة.
مهند محمد علي لاعب القوة الجوية قال
المونديال افضل بطولة عالمية بكرة القدم كنت اتمنى ان اشارك بأحد بطولاتها ولكن الظروف التي دارت على بلدنا منذ فترة منعت جيلنا بأن يكون له شرف الحضور في بطولة كأس العالم ونتمنى ان يكون للعراق شرف المشاركة في البطولة القادمة التي ستقام في جنوب افريقيا عام 2010.
واضاف: ان دروساً كبيرة نستفيد منها ونحاول ان نخدم بها مسيرتنا كلاعبين وفي المستقبل كمدربين وثقنا الحالات الايجابية والخطط التي يلعب بها المدربون.
وعن حظوظ المنتخبات المشاركة اكد ان فرق البرازيل والمانيا تملك حظوظاً كبيرة لخطف لقب البطولة التي تنظمها المانيا وتمنى ان تكون المنتخبات العربية والاسيوية بوضع أفضل ولكن ظروف المباراة ومجاملات الحكام لبعض الفرق أبعدتها وقللت من حظوظها ووصولها للدور الثاني واختتم رأيه: نتمنى ان يكون نهائي البطولة بمستوى الحدث الذي ينتظره الملايين في العالم.
حسام فوزي كابتن فريق الزوراء قال:
كأس العالم فرصة كبيرة لمحبي ولاعبي كرة القدم لمتابعة مباريات مليئة بالفن الكروي الاصيل ومشاهدة افضل لاعبي العالم وهم يلعبون لمنتخباتهم الوطنية ويحاولون ان يقدموا افضل ما عندهم في مثل هذه المباريات.
واضاف: ان كرة القدم الحديثة باتت تشغل اهتمام الجميع واصبحت تعتمد على التمويل المالي الكبير والذي يجلب في نفس الوقت الربح للمستثمرين مما يعطي انطباعاً بأن العالم بدأ يهتم بالرياضة وخاصة كرة القدم لأنها سبيل جيد لتطوير اقتصاديات كل بلدان العالم وتنقل العالم الى اجواء المنافسات الشريفة في المجال الكروي.
واشار حسام الى ان العالم ينفق اموالاً طائلة على الرياضة ومنها كرة القدم ونحن في العراق اذا اردنا اللحاق بالعالم علينا ان ننفق ايضاً لنطور الرياضة ونبني اندية حديثة وملاعب كبيرة.. واختتم حديثه أحاول ان ادون ملاحظات عديدة عن هذا المونديال واستفيد منها مستقبلاً لان البطولة تستحق المتابعة الدقيقة لما تحتويه من انماط جديدة واساليب اللعب ومستويات اللاعبين.


مشاهدات من كأس العالم .. اللاعبون الشباب فشلوا في سحب بساط الكبار!

متابعة/ كريمة كامل

قبل بداية كاس العالم كان جميع المتابعين والمراقبين يتوقعون ان يبرز عدد من اللاعبين الشباب بمصاف النجوم الذين تكون لهم الكلمة الفيصل لحسم نتائج منتخباتهم في هذه البطولة وان الصغار سيسحبون البساط من تحت اقدام اللاعبين الكبار والمخضرمين ولكن لا يلوح في الأفق ما يؤكد هذا فحتى الان لم يستطع أي من هؤلاء الشباب في المنتخبات الـ 32 المشاركة في هذا المونديال ان يصل الى المستوى الفني الذي يتوقعه المتابعون لهم بسبب قلة عطائهم في مباريات فرقهم أو لتراجع المستوى أو بسبب الإصابة وقد كان من المرجح ان يبرز في هذه البطولة جيل طموح يتمتع بالمهارة الفنية والأداء العالي الروعة قادر على إبهار الجمهور وتشوقه لرؤيتهم ويبدو ان هذه الأمنية لم تتحقق في هذه البطولة الفقيرة بالمواهب الشابة فأغلبية هؤلاء اللاعبين الشباب يبحثون كيفية اظهار صورهم على صفحات المجلات والجرائد والحصول على الإعلانات الخاصة بالشركات الراعية لاي بطولة من قبيل شركة اديداس للتجهيزات الرياضية وغيرها من الشركات واغلبهم فشلوا في فرض انفسهم على التشكيل الاساس لمنتخبات بلدهم مثل (واين روني) الانكليزي الذي تأثر بإصابته أو اللاعب الشاب البرازيلي (روبينيو) الذي كان أداؤه متواضعاً بشكل كبير وأي من اللاعبين الشباب لم يترك بصمة واضحة المعالم باسمه في أي مباراة شارك بها ويبدو ان الأداء المخيب للآمال لم يقتصر على اللاعبين الشباب بل طال العديد من اللاعبين الكبار الذين فاجأوا العالم بمستواهم المتواضع لذا من المرجح انه لن يحطم أي من اللاعبين الشباب المتواجدين في مونديال المانيا رقم الملك (بيليه) عند مشاركته في مونديال 1958 وكان عمره 17 عاماً و 9 اشهر أي لم يكمل الثامنة عشرة من عمره واستطاع ان يبهر العالم آنذاك في اول مشاركة فعلية له وان (اسطورة بيليه) لن تتحطم على المدى المنظور القريب.


ملف وثائقي: بطولات كأس العالم من 1930 إلى 2002 .. المونديال العاشر: المانيا الغربية من 13 / 6 حتى 7 / 7 / 1974 .. بيكنباور وكرويف قادا ثورة (الليبرو) و(الكرة الشاملة) لاول مرة تنقل كأس العالم تلفزيونياً بالالوان! - الحلقة الحادية عشرة
 

بغداد - ملحق المونديال
كأس 1974 كانت مغايرة لكل الكؤوس السابقة، ففيها وجد تنظيم جديد، وبها دخلت دول مغمورة عالم كرة القدم من اوسع ابوابه مثل استراليا وهايتي ومن خلالها ظهرت اساليب وفنون لعب حديثة ومتطورة وعنها غاب العظماء وانسحب الاقوياء.
ففي هذا العام انضوى تحت لواء الاتحاد الدولي (الفيفا) 140 بلد أو شارك في التصفيات التمهيدية 99 دولة منها 33 دولة من اوروبا و14 من امريكا الشمالية والوسطى ومنطقة الكاريبي و10 من امريكا اللاتينية و24 فريقاً من افريقا و18 من آسيا واقيانوسيا وصل منها 16 فريقاً إلى الادوار النهائية قسموا إلى اربع مجموعات ضمت:
الاولى: المانيا الغربية والمانيا الشرقية وتشيلي واستراليا
الثانية: البرازيل ويوغسلافيا واسكتلندا وزائير
الثالثة: هولندا والسويد وبلغاريا واورغواي
الرابعة: بولندا والارجنتين وايطاليا وهايتي

38 مباراة هجومية!

كما ادخل نظام جديد على هذه البطولة.. حيث قسمت الفرق الثمانية التي وصلت إلى الدور النهائي إلى مجموعتين وضع في كل مجموعة اربعة فرق، لعبت فيما بينها دورياً من مرحلة واحدة، ولعبت ثانية المجموعة الاولى وثاني المجموعة الثانية على المركزين الثالث والرابع، بينما لعب الفائزان بالمجموعتين على المركزين الاول والثاني.. هذا الامر زاد من عدد المباريات النهائية التي وصلت إلى 38 مباراة وزاد ايضاً من عدد ايام البطولة، كما سجلت انكلترا غياباً عن البطولة لانها خسرت في الادوار التمهيدية امام بولندا، اضافة إلى ظهور اللعب الهجومي الحديث (الهجوم باكبر عدد من اللاعبين مع بناء المراكز)، وطبقت على اللاعبين اقسى الاجراءات خشية العنف.. وفيما يلي النتائج الكاملة:

نتائج الدور الاول

*المجموعة الاولى:
-المانيا الغربية × تشيلي 1 - صفر
-المانيا الشرقية × استراليا 2 - 1
-المانيا الغربية × النمسا 3 - صفر
-المانيا الشرقية × تشيلي 1 - 1
-المانيا الشرقية × المانيا الغربية 1 - صفر
-التشيلي × استراليا صفر - صفر
تصدرت المانيا الشرقية برصيد (5) نقاط وتلتها المانية الغربية بـ (4) نقاط.
*المجموعة الثانية:
-البرازيل × يوغسلافي
h صفر - صفر
-اسكتلندا × زائير 2 - صفر
-البرازيل × اسكتلندا صفر - صفر
-يوغسلافيا × زائير 9 - صفر
-اسكتلندا × يوغسلافيا 1 - 1
-البرازيل × زائير 3 - صفر
-تصدرت المجموعة يوغسلافيا برصيد (4) نقاط وتلتها البرازيل بـ (4) نقاط.
*المجموعة الثالثة:
-هولندا × الاورغواي 2 - صفر
-السويد × بلغاريا صفر - صفر
-هولندا × السويد صفر - صفر
-هولندا × بلغاريا 4 - 1
-هولندا × بلغاريا 4 - 1
-بلغاريا × الاورغواي 1 - 1
-السويد × الاورغواي 3 - صفر
-تصدرت المجموعة هولندا برصيد (5) نقاط وتلتها السويد بـ (4) نقاط.
*المجموعة الرابعة:
-ايطاليا × هايتي 3 - 1
-بولندا × الارجنتين 3 - 2
-الارجنتين × ايطاليا 1 - 1
-بولندا × هايتي 7 - صفر
-الارجنتين × هايتي 4 - 1
بولندا × ايطاليا 2 - 1
-تصدرت المجموعة بولندا برصيد (6) نقاط وتلتها الارجنتين بـ (3) نقاط.
*نتائج الدور الثاني:
*المجموعة - أ -
-البرازيل × المانيا الشرقية 1 - صفر
-هولندا × الارجنتين 4 - صفر
-البرازيل × الارجنتين 2 - 1
-هولندا × المانيا الشرقية 2 - 2 صفر
-المانيا الشرقية × الارجنتين 2 - 1
-هولندا × البرازيل 2 - صفر
-تصدرت المجموعة هولندا برصيد (6) نقاط وتلتها البرازيل بـ (4) نقاط.
*المجموعة (ب)
-المانيا الغربية × يوغسلافيا 2 - صفر
-بولندا × السويد 1 - صفر
-المانيا الغربية × السويد 4 - 2
-بولندا × يوغسلافيا 2 - 1
-المانيا الغربية × بولندا 1 - صفر
-السويد × يوغسلافيا 2 - 1
-تصدرت المجموعة المانيا الغربية برصيد (6) نقاط وتلتها بولندا بـ (4) نقاط
*مباراة المركز الثالث
-بولندا × البرازيل 1 - صفر، سجل لاتو هدف بولندا.
*المباراة النهائية
-المباراة: المانية الغربية × هولندا 2 - 1
-الزمان: 7 / 7 / 1974
-المكان: الملعب الاولمبي (ميونيخ) المانيا الغربية
-الجمهور: 75200 الف متفرج
-الحكم: الانكليزي جاك تايلور
-الاهداف: المانيا: برايتنر (25 من ركلة جزاء) ومولر (43).
هولندا: نيسكنز (2 من ركلة جزاء).
-الانذارات: المانيا: غوغتس، هولندا: فان هانغيم ونيسكترو كرويف
-التشكيلتان: المانيا الغربية: مايروفوغتس وشفارؤتسنب وبكنباور وبرايتز وهونيس وبونهوف واوفيراث وغرابوفسكي ومولر وهولتسنباين.
-المدرب هلموت شون
هولندا: بونغلبويد، وسوربير ويسبرغن، (دي يونغ 68)، وهان وكرول وبانسن وفات هانيغيم ونيسكنز وريب وكرويف ورينسنبرينك رينيه (فان دي كيركهوف 46).
-المدرب رينوس ميكلز
*هداف البطولة:
لاتو (بولندا) برصيد (7) اهداف سجلها على النحو التالي:
هدفان في مرمى كل من الارجنتين وهايتي، هدف في مرمى كل من السويد والبرازيل ويوغسلافيا.
*مقتطفات
-سجل في البطولة 79 هدفاً بمعدل 2.55 هدف في كل مباراة.
-اكثر الفرق تسجيلاً للاهداف بولندا برصيد 16 هدفاً.
-اعلى نتيجة سجلت كانت في لقاء يوغسلافيا وزائير حيث سجلت الاولى 9 أهداف.
-البرازيل العظيمة.. حاملة كأس جول ريميه إلى الابد كرمتها المانيا وتنازلت لها عن مباراة الافتتاح لتلعب البرازيل أولى مبارياتها امام يوغسلافيا ولتسجل السجلات انه للمرة الاولى تنتهي مباراة الافتتاح سلبياً من دون اهداف.
-بعد عرض رائع في ختام اللقاء الافتتاحي الكبير نزل العملاقان الكرويان بيليه (الملك) وافي زير الالماني ارض الملعب وهما يحملان تمثالين مقلدين لكأس العالم القديم والجديد.
-قدم الاتحاد الدولي كأس جديدة قدر ثمنها بـ (100) الف دولار بعد ان احتفظت البرازيل بكأس جول ريميه للابد، والكأس الجديد ملك الاتحاد وحده وفي حال فوز احدى الدول بالبطولة تحتفظ بها 4 سنوات ثم تعيدها للفيفا الذي يمنحها نسخة بديلة مطابقة للنسخة الاصلية لكنها اصغر بقليل.
-تميزت بطولة كأس العالم 1974 انها اول بطولة تم نقل مبارياتها تلفزيونياً بالالوان وعرف العالم عبر منتخب هولندا أي يوهان كرويف وزملائه كرة القدم الشاملة للمرة الاولى لكن من دون ان يشفع لها ذلك باحراز اللقب في مشاركتها الاولى.
-بلغ مجمل حضور مباريات المونديال 1.774.022 متفرج.
-بلغ الدخل الصافي من بيع البطاقات والنقل التلفزيوني نحو 74 مليون مارك!
-في المباراة الحاسمة بين المانيا الغربية وبولندا في الدور الثاني قرر الحكم النمساوي لينماير تأخير ركلة البداية ليمكن رجال الاطفاء من سحب المزيد من المياه من ارض الملعب الذي تحول إلى مستنقعات ومع ذلك لم تسحب المياه كلها ولعب الفريقان مباراة صعبة.
-في ميونخ قام بكنباور بتعريف دور الظهير الحر (ليبرو) من جديد قبل ان يحرز كأس العالم لاعباً و(عام 1990 مدرباً)، اشهر لاعب في تاريخ المانيا وواحد من اعضاء نادي الكبار في تاريخ الكرة العالمية.

مباراة درامية وجزار جرئ!

كان لقاء هولندا والمانيا الغربية في المباراة النهائية درامياً بكل معنى الكلمة ومنذ البداية، فبعد مرور 85 ثانية فقط اعلن الحكم الانكليزي جاك تايلور عن ضربة جزاء ضد هونيس لعرقلته كرويف داخل منطقة الجزاء ليسجل نيسكنز هدفاً مبكراً لهولندا، ولم تمضِ لحظات حتى تكرر نفس المشهد ولكن في منطقة جزاء الهولنديين حين عرقل سوريير الجناح الالماني هولزتبابن وسجل برايتز وشدد الالمان من الهجوم بعد التعادل مع مراقبة شديدة من فوغتسي لكرويف وقبل نهاية الشوط الاول مرر غرايو بسكي إلى بونهوف الذي راوغ كراول وارسلها إلى موللر الذي لم يتوان عن ايداعها الشباك بذكاء وسط ذهشة وذهول لاعبي هولندا وفرحة الالمان بالنتيجة (2 - 1).
الشوط الثاني كان اللعب فيه من طرف واحد.. شدد الالمان بقوة رغم المحاولات الهولندية للوصول إلى شباك الالمان إلا ان خط الدفاع الالماني بقيادة القيصر بكنباور استطاع التصدي لكرات نيكنز وفان كيركهوف ورينسنبرينك ليعلن الحكم نهاية المباراة فوز المانيا الغربية بالكأس بقيادة المدرب الفذ هلموت شون ومعه نجوم المانيا مايروبكنباور وموللر.. وفي اليوم التالي حظى الحكم تايلور باهتمام بالغ من الصحافة العالمية ووصفته بـ (الجزار) الذي لم يتردد في اتخاذ قرار ضربة الجزاء للفريقين رغم اهمية المباراة وحساسيتها واحتلال العملاقين بكنباور وكرويف الاضواء الجماهيرية والاعلامية في البطولة.


ما حكاية اهداف رونالدو الـ(15) في كأس العالم ؟
 

دون المهاجم البرازيلي رونالدو اسمه باحرف ذهبية في سجلات كؤوس العالم عندما بات صاحب الرقم القياسي في عدد الاهداف المسجلة في النهائيات بعد ان رفع رصيده الى 15 هدفا بتجسيله الهدف الاول لمنتخب بلاده في مرمى غانا (3-صفر).
وهنا سرد للاهداف الـ 15 التي سجلها رونالدو، علما بأنه هز الشباك اربع مرات في مونديال 1998، و8 مرات في مونديال 2002 وتوج هدافا له، و3 اهداف حتى الان في النهائيات المقامة حاليا في المانيا:

=1998=
16-6-1998: البرازيل -المغرب (3-صفر):
لم يشارك رونالدو في اي مباراة في مونديال 4991 على الرغم من انه كان ضمن التشكيلة الرسمية التي توجت بطلة. وانتظر المباراة الثانية في مونديال 8991 ليسجل باكورة اهدافه في مرمى المغرب عندما انفرد بالحارس المغربي ادريس بنزكري وسدد في شباكه.
27-6-1998: البرازيل-تشيلي (4-1):
سجل رونالدو هدفه الثاني من ركلة جزاء في نهاية الشوط الاول من المباراة ضد تشيلي في دور ال16، ثم اضاف هدفا اخر عندما سار بالكرة بسرعة قبل ان يسدد في شباك الحارس نلسون تابيا.
7-7-1998: البرازيل-هولندا (1-1، ثم فازت البرازيل بركلات الترجيح 4-2):
تلقى رونالدو كرة امامية داخل المنطقة فراوغ فرانك دي بوير قبل ان يسدد بين ساقي الحارس العملاق ادوين فان در سار.

=2002=
3-6-2002: البرازيل - تركيا (2-1):
خاض رونالدو مونديال 2002 والشك يحوم حول قدرته على استعادة مستواه بعد غياب عن الملاعب لمدة عامين، بيد انه نجح في ادراك التعادل لمنتخب بلاده ضد تركيا عندما طار لكرة عرضية من ريفالدو واسكنها الشباك.
8-6-2002: البرازيل-الصين (4-صفر):
استثمر رونالدو كرة عرضية رائعة من كافو وتابعها داخل شباك الحارس الصيني جيانغ جين مسجلا الهدف الرابع لمنتخب بلاده.
13-6-2002: البرازيل-كوستاريكا (5-2):
افتتح رونالدو التسجيل عندما استغل كرة رائعة من اديلسون، ثم اضاف هدفا ثانيا عندما وصلته الكرة من ركلة ركنية داخل المنطقة وتخلص من الرقابة قبل ان يسجل من زاوية ضيقة بعد ان ارتطمت كرته باحد مدافعي كوستاريكا، لكن الفيفا احتسب الهدف له.
17-6-2002: البرازيل- بلجيكا (2-صفر):
نجح رونالدو في حسم المباراة نهائيا في مصلحة فريقه عندما تلقى كرة عرضية من كليبرسون فسيطر عليها قبل ان يسددها داخل الشباك.
26-6-2002: البرازيل- تركيا (1-صفر):
توغل رونالدو داخل المنطقة التركية وسدد الكرة بمقدمة رجله فتدحرجت داخل شباك الحارس التركي ليحجز مكان منتخب بلاده في المباراة النهائية.
30-6-2002: البرازيل-المانيا (2-صفر):
سجل رونالدو اهم هدفين في مسيرته في المباراة الناهئية في مرمى الحارس الالماني العملاق اوليفر كان. ووصلت الكرة الى رونالدو على مشارف المنطقة فمررها باتجاه ريفالدو الذي اطلق كرة قوية فشل كان في السيطرة عليها فتهيأت امام رونالدو ليتابعها من مساقة قصيرة داخل الشباك.
وجاء الهدف الثاني عندما سار كليبرسون على الجهة اليمنى ومرر كرة عرضية باتجاه ريفالدو تركها الاخير بحرفنة لتصل الى رونالدو فسيطر عليها قبل ان يسددها في شباك الحارس الالماني.

=2006=
22-6-2006: البرازيل - اليابان (4-1):
حملت الدقيقة 45 الهدف الاول لرونالدو في النهائيات الحالية بعد ان صام عن التسجيل في المباراتين الاولين. وبدأ رونالدينيو الهجمة عندما مرر كرة عرضية باتجاه كافو داخل المنطقة الذي حولها برأسه الى رونالدو المتربص امام باب المرمى فتابعها برأس ايضا داخل شباك الحارس الياباني.
27-6-2006: البرازيل - غانا (3-صفر):
سجل رونالدو الهدف الذي نجح بفضله في الانفراد بالرقم القياسي لعدد الاهداف المسجلة في النهائيات (15 هدفا) عندما كسر مصيدة التسلل اثر كرة متقنة من كاكا فانفرد بالحارس ريتشارد كينغستون وتلاعب به قبل ان يسدد بيمناه داخل الشباك ويدخل التاريخ من باب الواسع.


بانشو... الشاهد الوحيد لاول مونديال!
 

عمره 96 سنة المشهور بـ (بانشو) انه اللاعب الارجنتيني فرانسيسكو فاراللو وهو الوحيد الذي تابع أول كأس عالمية وظل من بين الاحياء الذين تابعوا مونديال المانيا 2006.
فهو فعلاً اللاعب الذي ظل حياً بعد ان شاهد أول نهائي لاول كأس عالمية انتهت لصالح الاورغواي 4 - 2 وبعد 76 عاماً ها هو يتابع كأس الالفية الجديدة!


زيدان يصر على الإجادة لكي يعتزل في مجده


كسب زين الدين زيدان كابتن المنتخب الفرنسي لكرة القدم رصيدا جديدا يضاف إلى مجده بعد أن تفادى احتمال اعتزاله اللعب في صورة غير مشرقة حيث ان زيدان يصر على الاجادة لكي يعتزل في مجده.
فقد ابتسم الحظ لزيدان الذي كان قد أعلن أنه سيعتزل اللعب نهائيا مع انتهاء بطولة كاس العالم المقامة حالياً في ألمانيا ليسجل هدفا بديعا في الوقت المحتسب بدل الضائع من مباراة فرنسا واسبانيا وهي تلفظ أنفاسها الاخيرة وأعطى بأدائه هذا الهدف درسا لكيفية اللعب بأستاذية كلاعب وسط مهاجم وليمنح بلاده التقدم أكثر والفوز على اسبانيا بثلاثة أهداف لهدف واحد وليؤهلها لمقابلة الفريق البرازيلي حامل اللقب في دور الثمانية للبطولة هذا اليوم..
ويعد هذا الفوز الثاني الذي يحققه الفريق الفرنسي في المباريات الأربع التي خاضها حتى الآن في كأس العالم الحالية بألمانيا.
كما أن هدف زيدان نجم خط وسط ريال مدريد الاسباني هو الهدف رقم 29 الذي يحرزه لفرنسا على مدى مشواره الدولي مع المنتخب الذي لعب خلاله 105 مباريات دولية على مدى 12 عاما والذي شهد قيادته المنتخب الفرنسي للفوز بكاس العالم عام 1998 وببطولة كاس الأمم الأوروبية عام 2000 كما اختاره الاتحاد الدولي لكرة القدم /الفيفا/ أفضل لاعب في العالم مرتين.
ومن شأن هذه الاجادة أن تفتح شهية زيدان ليقدم المزيد وكان النجم الفرنسي - الجزائري الأصل - قبل ثماني سنوات قد سجل برأسه هدفين حقق من خلالهما الفوز لفرنسا بكاس العالم أمام البرازيل.
وقال زيدان " يتعين علينا أن نفعل نفس الشيء الآن ان كلا منا - فرنسا والبرازيل - يعرف الآخر جيدا ونحن سعداء لكوننا سنلتقي معا..انها لن تكون مباراة سهلة ولكن دعونا ننتظر ونرى.


المونديال (الزوجة الثانية) للرجال!
 

وضعت فترة الراحة التي اخذتها المنتخبات المشاركة في بطولة كأس العالم المقامة حاليا بألمانيا ­وهي بالمناسبة أول فترة لا تجري فيها مباريات منذ انطلاق البطولة في التاسع من حزيران­ الملايين من عشاق الساحرة المستديرة أمام مأزق كبير ألا وهو: ما الذي يمكن ان يفعله محبو كرة القدم خلال اليومين لتعويض غياب مباريات الكرة الجميلة؟
في تقرير لها حول هذا الموضوع أكدت صحيفة 'بيلد' الألمانية ان أغلب مدمني متابعة مباريات كأس العالم
­قالوا إنهم بحثوا عن أسرهم لقضاء بعض الوقت معهم وذلك بعد فترة طويلة من الاهمال والتجاهل!
واعترف البعض بانه استغل فترة توقف المباريات وذهب لمصالحة زوجته التي هجرت المنزل اعتراضا علي الاهمال واللا مبالاة التي تلقاها.
ويقول أحد هؤلاء الأزواج 'لقد نسيت زوجتي بالفعل.. كأس العالم هي كل شيء بالنسبة لي لانها مناسبة لا تتكرر سوي كل أربع سنوات ولذلك لا استطيع تجاهلها وقد كان ذلك على حساب زوجتي التي يبدو انها شعرت بالغيرة من كرة القدم فقررت ترك المنزل لي بمفردي حتى انتهاء البطولة'.
ويضيف الزوج قائلا: فاجأت زوجتي
­وهو يوم لم تكن به مباريات­ ودعوتها لتناول العشاء معاً وتحت اضواء الشموع استعدنا ذاكرة الرومانسية من جديد.
الصحيفة الألمانية رصدت في تحقيقها ازدحام المطاعم والكازينوهات بالرواد خلال يومي الثلاثاء والأربعاء وهو ما يعني ان الزوجة هي أكثر المتضررين من مباريات كأس العالم، فعندما توقفت البطولة ليومين قرر الأزواج العودة إلى زوجاتهم وكأن كرة القدم هي 'الضرة' التي تسرق الأزواج!
معظم الزوجات رقت قلوبهن سريعا وقررن اعادة العلاقات المقطوعة مرة أخرى مع الزوج ولكن فئة أخرى قررت الاستمرار في رفع راية التحدي على طريقة 'اما أنا أو الكرة حيث رفضت هؤلاء الزوجات العودة إلى المنزل أو الاستجابة للنداءات المتكررة بالعودة ليكون الزوج بذلك هو الضحية حيث شرع الكثير من الازواج
­خلال فترة التوقف­ في تنظيف المنزل واعادة ترتيبه وما إلى ذلك من الامور المنزلية التي لا يفقه فيها الكثير من الرجال.. وكانت هولندا المثال الأكبر لذلك.وتقول صحيفة 'بيلد' في هذا الصدد 'كانت زوجات وصديقات لاعبي المنتخب الإنجليزي هن الهدف الأول لمعظم الشباب وشهدت مدينة بادن بادن ­التي يوجد بها مقر اقامة زوجات وصديقات لاعبي المنتخب الإنجليزي­ هجوما من محبي مطاردة المشاهير.. وكله بسبب كأس العالم! علقت الصحيفة على ذلك بالقول 'المونديال فرصة طيبة، خصوصا للرجال في ألمانيا لاقامة الصداقات من جنسيات مختلفة.. واستأثر جمهور هولندا من الجنس الناعم وكذلك جمهور البرازيل بكل الحب، ولكن لا أحد يعرف هل سيستمر هذا الحب إذا التقى منتخب الماكينات الألمانية بنجوم السامبا البرازيلية في النهائي أم لا؟


بلاتر ينتقد أعشاب ملاعب ألمانيا!

وصف رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) جوزيف بلاتر بطولة كأس العالم لكرة القدم التي تضيفها ألمانيا حاليا بأنها "أفضل بطولة على مر العصور".
وقال بلاتر في تصريحات أدلى بها لصحيفة "هاندلز بلات" الالمانية "لم يحدث قبل ذلك أن ينفذ مثل هذا الحدث بهذا الشكل العالمي وتلك المشاعر المتدفقة" مؤكدا أن ألمانيا أنجزت عملا متميزا يتمثل في المناخ العام للبطولة وتقديم الدعم للفرق المشاركة والحكام إضافة إلى العناية الكاملة بالملاعب.
وفي الوقت نفسه أشار بلاتر إلى أن الخلل الوحيد في هذه البطولة يتمثل في تفاوت طول عشب الملاعب في بعض الملاعب بسبب نقص الهواء والشمس. وحول طرق التغلب على هذه المشكلة قال بلاتر:" بدأت سويسرا في استخدام الاعشاب الصناعية وهذا هو المستقبل".
وفيما يتعلق بعمليات إعادة بيع التذاكر أمام الملاعب قال بلاتر: "تجارة التذاكر أمام الملاعب على سبيل المثال تعد أمرا طبيعيا للغاية ولا يمكنني أن أطلق عليها اسم السوق السوداء بل هي بالاحرى سوق مفتوحة.


2700 دولار لإصلاح شعر فيكتوريا
 

ذكرت صحيفة (صن) أن فيكتوريا بيكهام زوجة لاعب كرة القدم ديفيد بيكهام سافرت من ألمانيا إلى لندن هذا الأسبوع لتصفيف شعرها بمبلغ 1500 جنيه إسترليني (2700 دولار) حتى تبدو في مظهر حسن خلال مباراة الربع النهائي بين إنجلترا والبرتغال.
غير أن بيكهام (32 عاماً) حاولت تقليص تكاليف السفر بأخذ طائرة منخفضة التكاليف من كارلسوره بالقرب من مدينة بادن- بادن.
وذكرت الصحيفة أن بيكهام أصيبت "بالرعب" بسبب الصور التي التقطت لها الأسبوع الماضي في كندا التي بدت فيها وكأنها تغطي صلعاً في رأسها.
وقال مصدر للصحيفة "إنها كانت ترغب في إصلاح ذلك قبل المباراة بين إنجلترا والبرتغال".


روني يطمح الى تحطيم رقم رونالدو
 

أعلن مهاجم منتخب انجلترا واين روني أنه يسعى بجد في مباراة فريقه أمام منتخب البرتغال في دور ربع النهائي لكي يفك عقدة النحس التي لازمته حتى الآن بعدم التسجيل في كاس العالم بألمانيا.
وقال رونى ان حلمه وأمله الملح بعد ذلك أن يبدأ سباقا لا بد منه ليكسر الرقم القياسي للنجم البرازيلي رونالدو في كأس العالم.
وكان النجم البرازيلي رونالدو قد حطم الرقم القياسي العالمي المسجل باسم النجم الألماني جيرد مولر كهداف لكأس العالم بعد أن سجل هدفه الخامس عشر في مباراة البرازيل التي انتهت بالفوز على غانا بثلاثة أهداف للاشيء.
ويدخل روني /20عاما/ مباراة فريقه أمام منتخب البرتغال خالي الوفاض من أية أهداف حتى الآن في ألمانيا ولكنه قال "أملي أن أستطيع في مشواري تحقيق ما فعله رونالدو للبرازيل..انه واحد من أفضل اللاعبين على مدى السنوات العشر الأخيرة".
وقلل روني من قيمة المزاعم القائلة انه هو وحده الذي يملك مفتاح تحقيق طموحات انجلترا في كأس العالم وقال:"ان فريقنا ليس فريق النجم الواحد..ان الفريق كان يكسب في غيابي وكان يؤدي أداء طيبا".


ديكو يتوقع تكرار الفوز على انجلترا


توقع نجم خط وسط المنتخب البرتغالي أن يتقدم هذا المنتخب إلى الدور قبل النهائي لكأس العالم 2006 المقامة في ألمانيا على حساب منتخب انجلترا الذي وصفه بأنه ظهر في هذه البطولة في مستوى أدنى من حجم ما كان متوقعا منه.وسيغيب ديكو /28عاما/ عن مباراة انجلترا - البرتغال المقررة اقامتها اليوم في جلسنكريشن في الدور ربع النهائي لكاس العالم بعد طرده من مباراة البرتغال العصيبة أمام هولندا.وقال ديكو - البرازيلي الأصل - "ان منتخب انجلترا فريق قوي ولكنه لم يظهر بمستوى يليق بما يضمه من مجموعة لاعبين رائعين.. ان الشيء المهم هو أن المنتخب البرتغالي يمكنه أن يفوز على انجلترا بغض النظر عمن سيحل محله
وتعد هذه المباراة تكرارا لمباراة ربع النهائي في كأس الأمم الأوروبية يورو2004 التي خسرت فيها انجلترا بضربات الجزاء الترجيحية ونقل فيها نجم الهجوم الانجليزي واين روني إلى المستشفى لاصابة بالغة في قدمه.
وقد رفض الاتحاد الدولي لكرة القدم التماسا من البرتغال لالغاء ايقاف ديكو الذي تم ايضا طرد زميله في خط الوسط كوستينها في مباراة هولندا العاصفة التي شهدت طرد لاعبين من كل فريق وابراز عدد هائل من بطاقات الانذار الصفر.


المال وكرة القدم والمونديال

خليل جليل
مليار وثلاثمائة ألف دولار هي العائدات الرسمية النهائية التي دخلت خزانة الجهات الرسمية في ألمانيا والمتأتية من فوائد تضييف المونديال الذي أنطلق في التاسع من حزيران الماضي ويستمر لغاية التاسع من تموز الجاري حيث يسدل الستار على أبرز حدث عالمي كروي تنتظره أرجاء المعمورة كل أربعة أعوام.
هذه الأرقام هي الرسمية المعلنة التي تعود إلى الحكومة الألمانية وهي بدورها التي وظفت كل مرافقها العامة وفنادقها ومحالها التجارية ومختلف قنوات العمل التجاري المتصل بالمونديال طوال مدته.. كل هذه هي الأخرى جنت فوائدها المالية من المونديال الذي سيترك أيضاً بنى تحتية لألمانيا تدخل في رفع الموارد المقبلة لها.
ما يتصل بالأمر ليس مجرد إحصائية حول هذه الأرقام بقدر ما تمركز أهمية الحديث على الجانب المالي عندما يوظف بالشكل الواقعي والحقيقي الذي يعكس الدور الرئيس لكرة القدم وهي تصبح العمود الفقري لهذه الأرصدة وقانوناً حياتياً لبناء قوة مالية تستند إلى ما يسمى بكرة القدم.
هذه الأرقام هي مفاتيح لشفرات الصراع السري القائم في أروقة الاتحاد الدولي لكرة القدم - الفيفا - من جهة والاتحادات الوطنية في البلدان المتقدمة وخاصة الأوروبية التي تسعى لتضييف أحداث المونديال وتتسابق لإظهار قدرتها على احتضان الحدث وتقديم كل ما يثبت إمكاناتها لذلك والهدف واحد هو المردود المالي وتحفيز مفاصل العمل الذي يمتد لفترات طويلة أمام شرائح تبحث عن فرص العمل.
إذن التجارب واضحة المعالم والمردودات معلنة لأنها مكرسة في أماكن بعيدة عن النفع الخاص بل وجدت لأهداف تلعب دوراً كبيراً في تنمية قطاعات حياتية واسعة مثلما يحصل في البلدان المتطورة وفي البلدان التي تسير بالاتجاه ذاته لمصلحة كرة القدم.
هذه الدروس والتجارب وإن كانت بعيدة المنال والتعاطي لبعض الاتحادات وخاصة الاتحادات العربية التي ما زال بعضها يدير ظهره لها وهو يتمسك بالمبدأ القائل أعمل بما يخص الأرقام بعيداً عن الأنظار - نتطلع إلى أن تحفز القائمين على هذه الاتحادات لاكتساب الشجاعة والجراة وولوج العمل الواضح حسب معادلة كرة القدم والمال.
ففي الوقت الذي تفتخر فيه الاتحادات الأوروبية من كشف حقائق الأرقام ترى الآخرين يتعمدون إلى الإخفاء والأسباب واضحة.

 

 

للاتصال بنا  -  عن المدى   -   الصفحة الرئيسة