المونديال

الصفحة الرئيسة للاتصال بنا اعلانات واشتراكات عن المدى ارشيف المدى
 
 

4 ملايين يورو تنتظر الازوري.. وبلاتر يواسي خيبة بيكنباور .. الارض لم تنتصر للالمان.. والطليان التهموا زرعها!
 

بغداد/ملحق المونديال
أعلن مسؤلو الاتحاد الايطالي لكرة القدم عن تقديم مكافأة قدرها أربعة ملايين يورو للفريق الآزوري في حالة حصوله على بطولة كأس العالم بالمانيا 2006.
وذكرت صحيفة "لو فيجارو" الفرنسية أن مسؤولي الاتحاد الأيطالي عقدوا مؤتمرا صحفيا في دويسبورج (ألمانيا) حيث أكدوا أن الأيطاليين سيحصلون على أربعة ملايين يورو في حالة الحصول على اللقب العالمي يوم الاحد المقبل بعد فوزهم على المانيا (2-صفر) في دور نصف النهائي
ومن جهة اخرى أكدت المستشارة الالمانية أنجيلا ميركل أن المنتخب الالماني لكرة القدم قدم مباراة رائعة أمام نظيره الايطالي ولكن هذا الاداء لم يكن كافيا لتحقيق الفوز و"أرى أن هذا الفريق يمكنه إنجاز الكثير في المستقبل".
فيما أكد يورجن كلينسمان المدير الفني للمنتخب الالماني أن فرص إيطاليا الواضحة في الوقت الاضافي لا تقلل من الفرص التي أتيحت للمنتخب الالماني.
ووجه كلينسمان الشكر لجميع اللاعبين مؤكدا أنه سيناقش مع زوجته في الاسبوع المقبل أمر استمراره مع المنتخب الالماني من عدمه. وفي الوقت نفسه صرح وزير الداخلية الالماني فولفجانج شويبله بأن الفريقين قدما مباراة رائعة وأن الفريق الاوفر حظا هو الذي فاز في النهاية.
وأشاد شويبله بمجهود الفريق الالماني على مدار 120 دقيقة هي زمن الوقتين الاصلي والاضافي.
أما السويسري جوزيف بلاتر رئيس الاتحاد الدولي للعبة (فيفا) فقال "انقطعت خيوط الحظ عن المنتخب الالماني في هذه المباراة.. وأنا أفهم مدى خيبة الامل التي سببتها الهزيمة لـ(بيكنباور) شخصياً ولفرق المانيا ولكنه حال كرة القدم حيث انهزم الفريق الاسوأ حظا.
وقال فرانز بيكنباور رئيس اللجنة المنظمة "لا يمكن القول إن إيطاليا كانت أفضل منا بهدفين لان فريقنا استحق أيضا الفوز بالمباراة ولكن المنتخب الايطالي كان في النهاية الاوفر حظا والاكثر مهارة في مباراة هي الافضل في الفترة الاخيرة".
وأكد الهداف الالماني ميروسلاف كلوزه أن المباراة كانت متكافئة ولاحت فرص التهديف للفريقين وتهنئة للفريق الايطالي الذي أحرز هدفين جميلين في الدقائق الاخيرة من المباراة ولكن علينا أن نفخر بفريقنا أيضا لانه يضم العديد من اللاعبين صغار السن وعلى الجميع أن يحني الرؤوس لاداء المنتخب في هذه البطولة".
وتصاعدت الافراح في ايطاليا حيث خرج عشرات الآلاف إلى شوارع العاصمة روما بعد فوز منتخبها في المباراة الحاسمة على ألمانيا بهدفين دون مقابل وتأهله لنهائي بطولة كأس العالم لكرة القدم لسادس مرة في تاريخه
وفي ميلانو احتشد عشرات الالاف من المشجعين أمام كاتدرائية المدينة يهتفون باسم فريقهم وهم يرفعون الاعلام ويؤكدون فوز فريقهم بلقب هذه البطولة.
وفي المقابل عم الحزن المدن الالمانية الكبيرة التي كانت ميادينها تكتظ بملايين المشجعين أملا في تحقيق الفوز والوصول للنهائي وبدا الحزن واضحا على وجوه المشجعين.


مورينو يطالب باستمرار سكولاري

حث مدرب نادي تشيلسي السيد خوزيه مورينو الاتحاد البرتغالي لكرة القدم ليبقي على مدرب المنتخب الحالي السيد لويس فيليبي سكولاري مدربا للمنتخب بعد نهاية كأس العالم .
سكولاري الذي فاز مع منتخب بلاده البرازيل بكأس العالم 2002 نجح أيضا في قيادة البرتغال لنهائي بطولة أمم أوروبا 2004 وهاهو الآن ينجح في قيادة البرتغال لنصف نهائي كأس العالم .وقال مورينو في حديث لتلفزيون
SIC البرتغالي:
" أنا لا أتفق دائما مع سكولاري ولكنني أعترف أنه مدرب جيد لمنتخبنا الوطني ، ليس هناك مدربون برتغاليون يملكون سجلا مثل سجله أو منزلته أو قدرته لتحفيز لاعبيه للوصول لهذا المستوى من الأداء ، كل الأسباب تقول أنه يجب أن يستمر معنا وأنا أتمنى أن يحدث ذلك ".
وأشاد مورينو بمهارات لاعبي المنتخب التي اكتشفها سكولاري مع المنتخب حيث قال : "
ريكاردو لم يكن أساسيا مع لشبونه ، ومانيتشي لم يلعب كثيرا الموسم الماضي ، كوستينها لم يكن له ناد ، بوستيغا يحرز بالكاد هدفاً أو اثنين في السنة ، ميغيل كان بدون ناد لفترة ونونو فالينتي لعب لفترة في فريق بورتو الرديف ولكن رغم كل ذلك واصل سكولاري إيمانه بهم واعتمد عليهم ونجح".


توتي: لن نرضى بغير الكأس!
 

قال صانع ألعاب منتخب ايطاليا فرانسيسكو توتي أنه واثق من قدرات منتخب بلاده في الاستمرار و التتويج باللقب العالمي ، وذكر نجم روما " أمامنا مباراة مهمة جدا ولكنني ارى أننا على بعد خطوة صغيرة لتحقيق هدفنا الذي رسمناه من قبل بداية البطولة ، نريد الفوز بكأس العالم ، دائما كنا مقتنعين بفرصنا في ذلك ولن نتوقف عن هذا الاعتقاد اطلاقا ، الآن أمامنا الفرصة لنحقق ذلك الحلم.


قران على شرف الطليان!

اياد الصالحي
من محاسن المدرب الايطالي مارسيللو ليبي انه اصطحب الطليان في جولة مونديالية تعريفية لنشر اسلوب استراتيجية كروية جديدة تنزع من افكار المتابعين للمدرسة الايطالية مقولة (كلاب الحراسة تخشى المواجهة) وهي اوصاف نمطية اعتاد النقاد درجها في تحليلاتهم عن المراقبة الدفاعية اللصيقة التي انتهجها مدربو الكرة الايطالية منذ مونديال المانيا عام 1974 بعد 32 عاماً من الدروس والنتائج المشبعة بالتقييمات نقلت ايطاليا لتبديل جلد واقعها الفني والارتقاء الى التنوع في المبادرة الهجومية وهو ما ظهر جلياً في الادوار الاولى من المنافسة في البطولة الحالية وصولاً الى شهادة الاقناع التي دمغها ليبي في رؤوس الجميع بان المد الهجومي والتوازن في الاحتراس من ردود الفعل كانا وراء قهر الالمان بضربتين خاطفتين مساء اول امس في اروع انقلاب فجائي يطيح بتكهنات الكرة (اللعوب) ويعمق صدقية جنونها وهي تمزق اوراق القيصر بيكنباور الذي كان يستعد لتوزيعها لدعوة حضور قران الكرة الالمانية من تاج اللقب في نهائي العرس مراهناً على مساندة الجمهور وذكاء كلينسمان وخبرة بالاك وفرديات كلوزه (عالية التركيز) وكرم يد الحارس ليمان في انقاذ سمعة الشباك البيض من هتك الغزوات الايطالية، واذا به (بيكنباور) يتولى تنظيم حفل (القران) على شرف الطليان برمشة انقلاب اشهر دقيقة في تاريخ المونديالات على الاطلاق بعد ان تسلل أثنان من الكتيبة الزرقاء لزرع لغمين في الماكنة الالمانية قبل ان تلفظ المباراة الدقيقة 120 ونسفاً بها جهود (المانشافت) لاربع سنوات من التحضير والتبذير من اجل شهر مونديالي مقرون بالانجاز، لهذا اصبح الايطاليان (غروسو وديل بييرو) على قائمة اخطر المطلوبين في تاريخ الكرة الالمانية وستذكرهما الارشفة الخاصة بكأس العالم بانهما أبكيا 82 مليون الماني عاشوا على حلم وردي وتبدّد الى نكبة سوداء بانصاف الثواني..!
إن افراط كلينسمان بحتمية الحسم من نقطة الجزاء كبّل افكاره بحلول عقيمة وانصب اهتمامه بما ستحصده الماكنة الهجومية من اهداف تؤمن له السلامة من العوارض الطارئة كالتي واجهها في نهاية المباراة وتجاهل اهم سلبية في تنظيم الفريق وجاهزيته هي ضحالة الفكر الدفاعي وترهل مستوى بعض اللاعبين مع مرور الوقت، ولم يف كلينسمان بوعده الشهير للصحف الالمانية (اذا كنا في افضل حال سنهديكم كأس العالم.. واذا كنا في أسوأ حال سنبلغ النهائي)!!
وما بين الحالين انهمر مطر غزير على المدن الالمانية ظن كثير من المتفائلين انه فأل حسن لتحقيق الشطر الاول من عبارة المدرب المنحوس واذا به علامة لا تقبل الشك بفشل مرير اقعد (المانشافت) في البيوت ليتفرجوا على حفل عقد قران لاحد الفارسين في اروع ليلة تشهدها المانيا بعيون حمر تبكي لمأساة المنتخب الضحية.. وستنقلب (بلا شك) بتعاطف مصلحي مع الغرماء للانتقام من الجناة الزرق في نهاية اضخم عرس مونديالي لم يجد مطبلو التوقعات فيه اي فرصة للتغني بهوية البطل إلا ليلة الاحد الكبيرة!


روني يتوعد رونالدو أن يقطعه قطعتين!

أقسم لاعب نادي مانشيستر يونايتد ومنتخب انجلترا واين روني أن يقطع زميله في الفريق ولاعب منتخب البرتغال كريستيانو رونالدو قطعتين.
ويأتي هذا الحديث بعد الخلاف الحاد بين لاعبي النادي الواحد في مباراة انجلترا والبرتغال في ربع نهائي كأس العالم والتي نال خلالها روني بطاقة حمراء كانت أحد أسباب خسارة الانجليز للمباراة.
وذكرت صحيفة الدايلي ميرور الانجليزية أن روني متأكد من أن كريستيانو رونالدو هو سبب نيله البطاقة الحمراء بإصراره الشديد على الحكم .
وعبر روني عن غضبه الشديد على رونالدو في صباح اليوم التالي للمباراة وقال لزملائه في غرفة تناول الطعام في الفندق أنه سيقطع رونالدو قطعتين وانه سيصفعه في رأسه ويحطمه له ولن يستطيع أحد أن يلومه على ذلك .
وأكد روني أنه مصمم على تصفية حساباته مع روني على طريقته الخاصة .
وأصبح مستقبل رونالدو مع مانشيستر على حافة الفشل خصوصا أن للاعب البرتغالي مشكلة قديمة أيضا مع رود فان نيستلروي ، كما أن رونالدو اكد تلقيه عرضا للانضمام لنادي ريال مدريد الاسباني مما قد يعجل من رحيل اللاعب عن الأولد ترافورد .


البرتو يحتفظ بالاستشارية وآتوري مروض السامبا الجديد

أشارت تقارير صحفية صادرة في البرازيل الى أن باولو أوتوري مرشح لتدريب منتخب البرازيل خلفا للمدير الفني الحالي كارلوس البرتو بارييرا.
وأضاف تقرير صحيفة "استادو ساو باولو" استنادا لمعلومات اتحاد الكرة أن بارييرا سيحتفظ بمنصب استشاري مهم على الرغم من الخروج المبكر للمنتخب البرازيلي من بطولة كأس العالم لكرة القدم التي تستضيفها ألمانيا حتى التاسع من الشهر الجاري.
وسبق لاوتوري/49 عاما/ تدريب منتخب بيرو ونادي ساو باولو البرازيلي ويتولى حاليا تدريب نادي كاشيما انتلرز الياباني الذي يبحث الان عن مدرب برازيلي آخر بعد علمه برغبة اتحاد الكرة في البرازيل التعاقد مع أوتوري.
يذكر أن بارييرا صرح عقب الخروج من البطولة أنه اتخذ بالفعل قراره حول مستقبله وأضاف أن تغيير أو بقاء المدرب في الوقت الحالي موضوع غير ذي أهمية للكرة البرازيلية.


ذكرى ايفانوف تزين القمصان الهولندية

لن تمحو من ذاكرة الهولنديين الذكرى الأليمة للحكم الروسي فالنتين ايفانوف الذى أدار مباراة البرتغال وهولندا و أخرج 16 بطاقة صفراء و 4 بطاقات حمراء خلال المباراة التى اقيمت في اطار منافسات دور ال16 لبطولة كأس العالم المقامة حاليا بالمانيا حيث طرحت شركة هولندية فى الأسواق "تى شيرت" يحمل إسم هذا الرجل ذي الزي الأسود.
وذكرت صحيفة "لو فيجارو" الفرنسية أن الهولنديين سوف يتذكرون طويلا هذا الحكم الروسي حيث قررت شركة هولندية الترويج لا "تى شيرت إيفانوف" مسجل على ظهره قائمة بأسماء اللاعبين الحاصلين على إنذارات و مدون أمام كل إسم البطاقة الحاصل عليها سواء حمراء أو صفراء.


حسين سعيد لـ(ملحق المونديال):منتخبنا يعسكر في سيئول قبل مباراة الصين الحاسمة

بغداد/حيدر مدلول

اعلن رئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم في اتصال هاتفي ان منتخبنا الوطني لكرة القدم وبموجب ترتيبات فنية وادارية تم التنسيق بشأنها مع احدى الشركات الراعية له، سيدخل معسكراً تدريبياً في العاصمة الكورية سيئول مطلع تشرين الثاني المقبل يستمر (10) ايام يسبق لقاءه الحاسم امام الصين ضمن تصفيات آسيا المؤهلة الى نهائيات القارة 2007.
وقال سعيد ان المعسكر المذكور سيسهم في رفع درجة التأقلم للاجواء التي سيؤدي فيها مباراته في العاصمة بكين .
يشار الى ان المنتخب العراقي حقق فوزاً ثميناً في لقاء الذهاب امام الصين عندما تغلب عليه بهدفين مما انعش آماله لخطف احدى بطاقتي التأهل الى النهائيات عن المجموعة الرابعة.
يشار الى ان لقاء الإياب بين منتخبنا ونظيره الصين سيقام في الخامس عشر من تشرين الثاني المقبل.


رسالة (المدى) من ملاعب المانيا: بـرلـيــن عــاشـــت لـيــلة حــزيـنــــة الطليان يقتلون الحلم الالماني ويطمحون الى رفع الكأس
 

برلين-يوسف فعل

عاشت المانيا ليلة حزينة مساء يوم اول امس الثلاثاء بعد هزيمة منتخب (المانشافت) امام المنتخب الايطالي بهدفين نظيفين جاءا في آخر دقيقتين من عمر الشوط الاضافي الثاني للمباراة التي قادها الحكم المكسيكي بينتو اركوندي وجاء الهدفان عن طريق اللاعبين فابيو جروسو في الدقيقة 119 واليساندرو دلبييرو في الدقيقة 120 وكانت المباراة مثيرة في جميع دقائقها فتبادل المنتخبان الهجمات وكانت الافضلية للطليان في الشوط الاول بشكل نسبي بينما سيطر منتخب الماكينات على الشوط الثاني محاولة منه لانهاء المباراة لصالحه في شوط المباراة الثاني الا ان لاعبه لوكاس بودولسكي اضاع على منتخبه العديد من الفرص التي انقذها الحارس الايطالي جيانليجي بوفون وكانت اخطر الفرص التي لاحت للمنتخب الالماني في الدقيقة الثامنة والثمانين عن طري بودولسكي ايضا غير المراقب والذي اطاح بالكرة الرأسية الى الخارج وهو على بعد ياردات قليلة من مرمى بوفون وفي الوقت الاضافي اجرى المدرب الايطالي الخبير ليبي تبديلين هجوميين حيث اخرج كلاً من كامورانيزي وبيروتا وانزل بدلا عنهما اللاعبين لاكوينتا واليساندرو دلبييرو وكان لهذين التبديلين اثرهما الكبير على المباراة حيث تحولت دفة القيادة من الالمان الى الطليان الذين سيطروا على مجريات الشوطين الاضافيين واضاعوا الكثير من الفرص الى ان سجل الطليان هدفي الفوز.
وتحدث المدرب الالماني يورغن كلينزمان بعد المباراة للصحافة الالمانية قائلا: لقد حزنت جدا بعد المباراة لخسارة الالمان وضياع فرصة العمر والفوز باللقب العالمي للمرة الرابعة في تاريخ منتخب المانشافت وخاصة اننا قدمنا مباريات كبيرة وكسبنا احترام الجميع جراء ذلك واضاف لقد اصبح لدينا منتخب كبير ويضم مجموعة كبيرة من اللاعبين الشباب الموهوبين الذين باستطاعتهم ان يقدموا اداء افضل وتحقيق نتائج مميزة في البطولات القادمة والمنتخب الايطالي كان هادئا في الدقائق الاخيرة من المباراة وهذا ماميزه عن لاعبينا الذين كانوا يبحثون عن هدف الفوز والابتعاد عن ركلات الجزاء ولكنهم تناسوا واجباتهم الدفاعية في اللحظات الاخيرة من الشوط الاضافي الثاني والذي جاء منها هدفاً الفوز للطليان و بدوري اقدم التهنئة للمنتخب الايطالي بالفوز وتأهله الى المباراة الختامية وكان بامكاننا ان نقدم الكاس الغالية هدية للجمهور الكبير الذي آزر اللاعبين وحفزهم لتقديم الافضل في المباريات ولكن كرة القدم لاتعترف بالامنيات واعتذر للجميع واشار قائد الكتيبة الالمانية مايكل بالاك قائلاً: اننا نشعر بخيبة امل كبيرة بعد خسارتنا المباراة والاحساس بالهزيمة المرة كان قاسيا علينا ولانستحق ان نكون بهذا الموقف فقد قدمنا مباراة كبيرة واضعنا الكثير من الفرص والتي كان من الممكن ان تؤهلنا للمباراة النهائية ولكن لم يكن المهاجمان كلوزه وبودولسكي في برج حظهما كما اننا افتقدنا خدمات اللاعب فرينكز في وسط الميدان نتيجة معاقبته من قبل الاتحاد الدولي واضاف ان المنتخب الايطالي استطاع ان يسجل من الفرصتين التين اتيحتا له بعد ان قدم مباراة دفاعية وتمكن من اقفال جميع المناطق واوضح المدرب الايطالي ليبي انه فريقه كان الاحق بالفوز بالمباراة واضاع لاعبونا الكثير من الفرص ورد القائم والعارضة كرتين لنا في بداية الوقت الاضافي للمباراة واثبت مدافعونا انهم ابطال داخل الملعب بعد ان تمكنوا ايقاف خطورة الهجوم الالماني ولعبنا على اخطاء الخصم بعد دراستنا لمبارياته السابقة في البطولة وسارت الامور مثلما خططنا حيث طلبت من اللاعبين عدم الاستعجال واللعب بهدوء حتى الدقائق الاخيرة من المباراة موضحا لهم ان الالمان سينتهجون اللعب الهجومي من اجل ارضاء الجماهير الكبيرة التي تطالبهم بالفوز وذلك على حساب الواجبات الدفاعية وجاءت الاهداف في الاوقات الحاسمة التي لايستطيعون الرد عليها فيما قال اللاعب فرانشيسكو توتي اني صرحت قبيل المباراة مع الالمان باننا سنهزمهم وسنرفع كأس العالم للمرة الرابعة في تاريخ الازوري لثقتي العالية باللاعبين ولمعرفتي بما يردون ان يحققوه في المونديال العالمي ولم يتبق امامنا الا خطوة واحدة لنيل اللقب واضاف لقد قدمنا مباراة كبيرة وخاصة في الشوطين الاضافيين وتمكنا من تشكيل خطورة مستمرة على مرمى الحارس الالماني ليمان وقدم اللاعب غروسو واحدة من افضل مباريات حياته وسجل لنا الهدف الاول والذي قتل به احلام الالمان وجمهورهم بالفوز بالكأس والمجموعة التي يضمها الازوري تستحق ان ترفع الكأس وتعيد امجاد الكرة الايطالية الى سابق عهدها المميز.

احداث شغب بعد المباراة
صمت وذهول رهيبان اصابا الجمهور الالماني في برلين نتيجة الخسارة القاسية لمنتخب الماكينات امام الطليان حيث بقي اكثر الجمهور المتواجد حول الشاشات العملاقة وتجمهروا في الشوارع ولم يبارحوا امكانهم حزنا على ضياع فرصة العمر وقام عدد كبير من الجمهور الالماني باعمال شغب فقد تشاجر البعض مع الشرطة الالمانية التي تواجدت بكثافة في مدينة برلين خوفا من اندلاع اعمال عنف وشغب اخرى وقاموا بتفريق الجماهير عن طريق اطلاق العيارات المطاطية وايضا قامت الشرطة باغلاق بعض الطرق المهمة في برلين خوفا من اتساع اعمال الشغب.

ماذا قالت الصحافة الالمانية؟
اشارت صحيفة تاكاشبيكن الشهيرة في المانشيت الرئيسي 119: تبخر الحلم الالماني في اشارة منها الى الدقيقة التي شهدت تسجيل الهدف الاول للطليان اما صحيفة بيلد الالمانية واسعة الانتشار كتبت في الصفحة الرئيسية لاتذرفوا الدموع...... انتم ابطالنا الحقيقيون مع صور توضيحية للاعبي المانشافت بعد نهاية المباراة وهم يذرفون الدموع بألم كبير.


التكهنات تستعر في بريطانيا بحثاً عن خليفة بيكهام

ستكون أول خطوة قد يتخذها المدير الفني الجديد للمنتخب الانكليزي ستيفين ماكلارين قضية تعيين كابتن جديد للفريق بعد ان اعلن ديفيد بيكهام انسحابه وتخليه عن هذه المهمة.
ولدى المدير الفني الجديد ماكلارين سبعة اسابيع للتوصل الى اختيار الكابتن الجديد ليقوم بمهامه في الفريق في المباراة الودية للفريق الانكليزي امام متخب اليونان في 16 آب المقبل.
وقد بدأت الصحافة الرياضية في انكلترا التكهن باسم من سيتم اختياره لهذه المهمة، كما بدأت المراهنات تستعر بين الناس حيث فتحت مكاتب المراهنات الباب امامهم للتقدم بالاسم الذي يتوقعونه.
ومن بين الاسماء التي يدور حولها الرهان جون تيري قلب دفاع المنتخب الانكليزي، وكابتن فريق تشلسي اللندني بطل الدوري. ويرى البعض ان خبرته في قيادة تشلسي اثناء فوز الفريق ببطولة الدوري لعامين متتالين تثبت جدارته وقدرته على تحمل الضغوط. وهو قد مثل بلاده 29 مرة. والاسم الثاني الذي بدأ تتداوله الصحافة الرياضية وترشحه لتولي مهمة قيادة الفريق الانكليزي هو ستيفين جيرار كابتن فريق ليفربول، وجيرار يعتبر من افضل لاعبي خط الوسط عالميا وهو في اعتبار البعض لم يتم استغلاله بصورة جيدة من قبل مدرب انكلترا زفن غوران اريكسون. ومن الامور التي تأتي لمصلحته كفاءته وحماسته البالغة في اللعب. ولا احد سيعترض على توليه مهمة الكابتن.
ومن بين الاسماء التي طرحت ايضا اسم غاري نيفل نائب كابتن المنتخب الانكليزي ولاعب مانشستر يونايتد. ويرى البعض انه سيكون قائدا ممتازا للفريق، ولكن هنالك قضية السن حيث انه قد لا يتمكن من خوض المباريات الدولية مستقبلا ان كان في بطولة كأس اوروبا بعد عامين او في كأس العالم المقبل، وكان نيفل قد مثل بلاده في مركز الظهير الايمن 81 مرة.
كما تم ايضا تداول اسم فرانك لامبارد لاعب وسط المنتخب الانكليزي وفريق تشلسي بطل الدوري. ولامبارد لم يكن موفقا خلال بطولة كأس العالم الحالية، ولم يظهر بمستواه المعهود الذي ساعد على نيل تشلسي بطولة الدوري لعامين متتالين.
ويستبعد البعض احتمال اختياره لتولي قيادة المنتخب الانكليزي وتخطيه لكابتنه في فريق تشلسي جون تيري.
وقد رشح البعض لتولي قيادة انكلترا في البطولات الدولية ريو فيردناند لاعب فريق مانشستر يونايتد، وان كانت هنالك بعض الاعتراضات عليه. فهو لديه بعض المشكلات فيما يتعلق بالتركيز على مهمته الدفاعية، وقد بدرت عنه بعض الهنات المميتة في السابق وقد اضطر مدرب الفريق الانكليزي اريكسون الى تغييره في المباراة امام النمسا.
ويرى البعض ان من المهم ان يترك فيردناند لكي يركز على مهامه الدفاعية وعدم اشغاله وارباكه بمهام اخرى ومسؤوليات قد لايكون قادرا على تحملها.
واخيرا هنالك اسم طفل المنتخب الانكليزي المدلل السابق ولاعب فريق نيوكاسل يونايتد مايكل اوين الذي عينه اريكسون نائبا لكابتن المنتخب الانكليزي وقد عانى اوين اخيرا من اصابات عدة ادت الى عدم مشاركته مشاركة فعالة في بطولة كأس العالم الحالية. كما انه قد لا يتمكن من المشاركة الدولية ضمن الفريق الانكليزي قريبا.
وهذا الوضع قد يؤدي الى استبعاده من قائمة المرشحين لتولي مهمة قيادة الفريق الانكليزي. غير انه حال استعادة لياقته قد يعود اسمه الى تلك القائمة، بل وعلى رأسها، كما انه لن يكون من المستغرب ان يستمر في تولي مهمة نائب الكابتن الجديد الذي سيتم اختياره.


مرسيدس تعطل المصانع لمشاهدة المونديال


ألغت شركة كرايسلر الألمانية الشهيرة المنتجة لسيارات المرسيدس عمل جميع خطوط الانتاج بأحد مصانعها حتى تمنح العاملين فرصة مشاهدة مباريات نصف النهائي بين ألمانيا وإيطاليا أتي ذلك كتقليد غير مسبوق في سوق العمل الألمانية التي تتسم بالالتزام الشديد غير أن كأس العالم التي تضيّفها البلاد حالياً حطمت الكثير من التقاليد الألمانية الراسخة.

وأكد متحدث باسم المصنع أن العمال سوف يعوضون فترة العمل الضائعة يوم السبت القادم وأن إدارة الشركة وافقت على هذا الاجراء الاستثنائي حتى لا تحرم العمال من متعة مشاهدة المباراة على الهواء مباشرة.


رونالدو أفضل شاب في كأس العالم 2006

أظهر استطلاع للرأي بين مشجعي الكرة حول أفضل موهبة شابة في بطولة كأس العالم لكرة القدم 2006 تقدم المهاجم البرتغالي كريستيانو رونالدو على منافسيه بحصوله على نسبة 26 بالمئة من الاصوات وتبعه اللاعب الاكوادوري لويس فالنسيا بنسبة 25 بالمئة من الاصوات ثم المعجزة الارجنتيني ميسي في المركز الثالث بنسبة 15 بالمئة. واحتل المهاجم الالماني الشاب لوكاس بودلوسكي المركز الرابع وحصل على نسبة ، بالمئة من الاصوات.
ومن ناحية أخرى ينضم الاوائل الثلاثة في هذا الاستطلاع إلى قائمة المرشحين رسميا لجائزة أفضل موهبة شابة في المونديال بالاضافة إلى ثلاثة لاعبين تختارهم مجموعة الدراسات الفنية التابعة للاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) لاجراء تصفية بينهم ومنح الجائزة لافضل لاعب.
الجدير بالذكر أن الفيفا حددت شروط المشاركة في المسابقة وأهمها أن يكون اللاعب من مواليد بعد الاول من كانون الثاني/يناير .1985


المحاور المهزوزة أسقطت السامبا أمام الديكة
 

شكل خروج المنتخب البرازيلي -حامل اللقب- من كأس العالم على يد غريمه الفرنسي ، بعد أن خسر بهدف مقابل لاشيء في مباراة ربع النهائي، صدمة كبيرة لعشاقه وجماهيره في كل مكان في العالم، وخصوصاً في الوطن العربي الذي تتابع جماهيره مباريات المنتخب البرازيلي بشكل يفوق متابعتها لمنتخباتها المحلية لتكون خسارة البرازيل أشبه بالزلزال الذي عصف بالوطن العربي من أقصاه إلى أقصاه.وعلى الرغم من الحزن الذي سيطر على الأغلبية بخسارة البرازيل، إلا أن البعض الآخر أعتبر أنه لم يكن يستحق الفوز، حيث غابت الروح البرازيلية المعروفة، وظهر اللاعبون وكأنهم «خيال مآتة»، حتى في الثواني الأخيرة من اللقاء التي كان يسعى فيها البرازيلي لخطف هدف التعادل دون فائدة كانت الروح معدومة.
وعلى النقيض، قدم الفرنسيون مستوى كرويا راقيا، أثار إعجاب النقاد والمتابعين، حيث بدأ المنتخب الفرنسي مونديال ألمانيا بمستوى أقل من عادي.ولكنه شيئاً فشيئا، استطاع المنتخب الفرنسي أن يعيد الثقة له ولجماهيره، وتمكن من التأهل للدور الثاني، ومن ثم إلى دور ربع النهائي، حيث أقصى البرازيلي في مباراة رائعة شهدت تألق عدد من نجوم فرنسا وعلى رأسهم الدنجوان زين الدين زيدان، الذي صال وجال وقدم واحدة من أروع مبارياته خلال مسيرته الكروية التي وضع هو حداً لها بإعلانه الاعتزال نهائياً عن ممارسة كرة القدم بعد نهاية المونديال الحالي.
وعاب الكثيرون على المدرب البرازيلي باريرا عدم تعامله مع المباراة بثقة، حيث كانت أول الأخطاء عدم إشراك المهاجم ادريانو منذ بداية المباراة، إضافة إلى لعبه بثلاثة محاور ساهم كل ذلك في ظهور البرازيلي بمستواه المهزوز أمام الديوك الفرنسيين.وخيم الحُزن والأسى على ملامح الجماهير البرازيلية التي حضرت بكثافة في مدينة فرانكفورت حيث اللقاء الذي أقيم ضد الفرنسيين.
وسالت أنهار من الدموع البرازيلية التي لم يكن يتوقع أصحابها أن تكون هذه هي نهاية فريقها الذي يعتبر أكثر فريق حقق كأس العالم بتتويجه بطلاً خمس مرات


ملف وثائقي: بطولات كأس العالم من 1930 الى 2002

  • المونديال الخامس عشر: امريكا من 17/6 حتى 17/ 7/ 1994
  • روماريو أفرح السامبا.. وباجيو ضيع الطليان
  •  المنشطات أحرقت مارادونا.. وهدف العويران كان أسطورياً !

الحلقة السادسة عشرة

بغداد/ ملحق المونديال

حتى تكسب مسابقة كأس العالم مزيداً من المال والبشر، دعم رئيس الفيفا جواو هافيلانج ملف امريكا لتكون مسرحاً لمونديال 1994 على حساب المغرب والبرازيل.. وهذه البطولة شهدت بروز قوى كروية جديدة افصحت عن وجودها ودخلت حلبة المنافسة بقوة كبلغاريا والسويد ورومانيا في الوقت الذي سقطت فيه قوى كروية تقليدية كالارجنتين والمانيا وهولندا سقوطاً مريعاً.
على صعيد النجوم استطاع البرازيلي الداهية روماريو ان يطبع المونديال بطابعه وان يقود البرازيل لشاطئ الفرح بعد سنوات الحرمان والظمأ فيما سقط مارادونا في بحر المنشطات وغادر المونديال بفضيحة جديدة وضعت حداً لحياة الفوضى واللهو التي عاشها في السنين السابقة.
وتم تقسيم الفرق الـ24 الى ست مجموعات تلعب بطريقة الدوري من مرحلة واحدة وكما يلي:

- المجموعة الاولى: امريكا وسويسرا ورومانيا وكولومبيا.
- المجموعة الثانية : البرازيل والسويد وروسيا والكاميرون.
- المجموعة الثالثة: المانيا واسبانيا وكوريا الجنوبية وبوليفيا.
- المجموعة الرابعة: الأرجنتين واليونان ونيجيريا وبلغاريا.
- المجموعة الخامسة: ايطاليا والمكسيك وايرلندا والنرويج.
- المجموعة السادسة: هولندا وبلجيكا والمغرب والسعودية .

نتائج الدول الأول:
- ارميكا × سويسرا 1-1
- رومانيا × كولومبيا 3-1
- سويسرا × رومانيا 4-1
- امريكا × كولومبيا 2-1
- رومانيا × امريكا 1-صفر
- كولومبيا × سويسرا 2- صفر
- تأهلت فرق (رومانيا وسويسرا وامريكا)

المجموعة الثانية
- الكاميرون × السويد 2 -2
- البرازيل × روسيا 2- صفر
- البرازيل × الكاميرون 3-صفر
- السويد × روسيا 3-1
- البرازيل× السويد 1- 1
- روسيا × الكاميرون 6-1
- تأهل فريقا (البرازيل والسويد).

المجموعة الثالثة
- المانيا × بوليفيا 1- صفر
- اسبانيا × كوريا الجنوبية 2- 2
- المانيا × اسبانيا 1-1
- كوريا الجنوبية× بوليفيا صفر-صفر
- المانيا × كوريا الجنوبية 3- 2
- اسبانيا × بوليفيا 3- 1
- تأهل فريقا (المانيا واسبانيا)

المجموعة الرابعة
- الأرجنتين × اليونان 4- صفر
- نيجيريا × بلغاريا 3- صفر
- الارجنتين × نيجيريا 2- 1
- بلغاريا × اليونان 4- صفر
- بلغاريا × الارجنتين 2- صفر
- نيجيريا× اليونان 2- صفر
- تأهلت فرق (نيجيريا والارجنتين وبلغاريا)

المجموعة الخامسة
- ايرلندا × ايطاليا 1-صفر
- النرويج × المكسيك 1- صفر
- ايطاليا × النرويج 1 - صفر
- المكسيك × ايرلندا 2- 1
- ايطاليا × المكسيك 1- 1
- ايرلندا × النرويج صفر
صفر
- الفرق المتأهلة (المكسيك وايرلندا وايطاليا)

المجموعة السادسة
- بلجيكا × المغرب 1 - صفر
- هولندا × السعودية 2-1
- بلجيكا × هولندا 1- صفر
- السعودية × المغرب 2- 1
- السعودية × بلجيكا 1 - صفر
- هولندا × المغرب 2- 1
- تأهلت فرق (هولندا والسعودية وبلجيكا)

نتائج دور الـ 16
- المانيا × بلجيكا 3- 2
- اسبانيا × سويسرا 3- صفر
- السويد × السعودية 3- 1
- هولندا × ايرلندا 2- صفر
- البرازيل × امريكا 1- صفر
- رومانيا × الارجنتين 3- 2
- ايطاليا × نيجيريا 2- 1 بعد التمديد
- بلغاريا × المكسيك 1- 1 وبفارق ركلات الترجيح 3-1

الدور ربع النهائي
- البرازيل × هولندا 3- 2
- ايطاليا × اسبانيا 2-1
- السويد × رومانيا 2-2 وبفارق ركلات الترجيح 5-4
- بلغاريا × المانيا 2-1

الدور نصف النهائي:
- ايطاليا × بلغاريا 2- 1
- البرازيل × السويد 1- صفر

مباراة المركز الثالث
- السويد × بلغاريا 4- صفر

المباراة النهائية
- المباراة: البرازيل× ايطاليا 3-2 بركلات الترجيح (الوقت الاصلي والاضافي صفر صفر).
- الزمان: 8/ 7/ 1994
- المكان: ملعب روزبول (لوس انجلوس
امريكا)
- الجمهور: 94194 متفرجاً
- الحكم: المجري ساندوبول
- الانذارات : البرازيل (مازينيو، كافو) ايطاليا (ابولوني، البرتيني).

التشكيلتان :
البرازيل: تافاريل، جورجينيو (كافو 21)، الداير، مارسيو سانتوس، برانكو، مازينيتو، ماوروسليفا، دونغا، زينيو (فيولا 106) ، روماريو، بيبتو.
المدرب: كارلوس البرتو باريرا.
الطاليا: باليوكا، موسي (ابولوني 35)، باريزي، مالديني، بيناريفو، بيرتي، البرتيني، دينوباجيو (ايفاني 95)، دونادوني، روبرتوباجيو، ماسارو، المدرب اريغوساكي.

هداف البطولة:
تصدر قائمة الهدافين لاعبان هما البلغاري هريستو ستويشكوف والروسي اوليغ سالينكو ولكل منهما (6) اهداف.
- البلغاري ستويشكوف سجل اهدافه التالية: هدفان في مرمى اليونان، هدف في مرمى الأرجنتين، هدف في مرمى المكسيك، هدف في مرمى المانيا، هدف في مرمى ايطاليا.
- الروسي (سالينكو): سجل هدفاً في مرمى السويد و (5) اهداف في مرمى الكاميرون.

ومضات من المونديال
في 52 مباراة تم تسجيل 141 هدفاً (سجلها 80 لاعباً منهم 12 لاعباً سبق ان سجلوا في مونديال 1990 و4 من اصل الـ12 سبق ان سجلوا في مونديال 1986 وهم الأرجنتيني مارادونا والالمانيان ماتيوس وفولر والاسباني ساليناس.. معدل التهديف 2.71 في المباراة الواحدة.
- يعد فوز السعودية على المغرب (2- 1) اول فوز لها في تاريخ المسابقة.
- اختير هدف السعودي سعيد العويران في مرمى بلجيكا افضل اهداف البطولة حيث جرى بالكرة مسافة طويلة، وتخطى أكثر من خصم قبل ان يهز شباك الحارس ميشال برودوم الذي انتخب احسن حارس في الدورة.. وسمت الصحافة الامريكية هدف العويران بالاسطوري!
- وعدت كولومبيا البطولة وفي جعبتها ثلاث نقاط فقط وكانت تلك مفاجأة فقد رشح بيليه كولومبيا للمنافسة على اللقب.
صار الكاميروني روجيه ميلا اكبر الهدافين سناً في تاريخ البطولة إذ هز شباك روسيا في المباراة التي حكمها السوري جمال الشريف وهو في الثانية والاربعين (من مواليد 20/5/ 1952)!
في مباراة المانيا امام كوريا الجنوبية توجه ستيفان ايفنبرغ باشارة مهينة الى الجمهور فاعاده المدرب فوغتس الى بلاده نهائياً ولم ينضم الى المنتخب بعد ذلك ابداً!
كانت القنبلة المدوية التي كتب عنها اطناناً من المقالات حيث ثبت تناول مارادونا منشطات فأبعد عن المسابقة التي كان يشارك فيها للمرة الرابعة.
توقفت مباراة بلغاريا والمكسيك 15 دقيقة بعدما كسرت عارضة احد المرميين وتعادل الطرفان 1-1 بعد 120 دقيقة ثم حسمت ركلات الترجيح النتيجة لستويشكوف وزملائه!
في مشهد ركلات الترجيح لمباراة الختام بين البرازيل وايطاليا امتزجت دموع الفرح والحزن معاً.. المحاولة الاولى لم تنجح لكل طرف (سدد باريزي الى الخارج، فيما رد الحارس باليوكا محاولة مارسيو، ثم سجل البرتيني وروماريوـ وايفاني وبرانكو لتصبح النتيجة 2-2، بعدها رد الحارس تافريل محاولة ماسارو بينما سجل دونغا للبرازيل التي تقدمت 3-2 وبقيت محاولة لكل طرف، اهدر روبرتو باجيو محاولته فبكى اخيراً وهو الذي ضحك كثيراً من قبل ولم تلعب البرازيل الركلة لضمان الفوز 3-2 !


بيكنباور: تبدد حلمي بتحقيق الهاتريك المونديالي !

القيصر فرانز بيكنباور قصة فريدة في تاريخ المونديال، شارك في خمسة نهائيات لكأس العالم بصفات مختلفة.
في مونديال 1966 بانجلترا صعد مع منتخب ألمانيا لنهائي البطولة، برغم صغر سنه، وخسر الألمان اللقب بهدف جيف هيرست الذي يثير جدلاً حول مدى شرعيته حتى الآن.
وفي مونديال 1970 صعد مع ألمانيا لنصف النهائي وخسر أمام ايطاليا 3/4 في أجمل مباراة في تاريخ المونديال.
وفي مونديال 1974 قاد منتخب بلاده للفوز بكأس العالم للمرة الثانية بعد 20 عاماً على اللقب الأول الذي تحقق في سويسرا 1954 .
وعندما تحول القيصر بيكنباور إلى تدريب منتخب بلاده، صعد معه لنهائي مونديال 1986 بالمكسيك وخسر 2/3 أمام الأرجنتين، كما صعد لنهائي مونديال 1990 حيث فاز لألمانيا باللقب المونديالي الثالث بعد رد الاعتبار أمام الأرجنتين والفوز عليه بهدف أندرياس بريمة.
وفي المونديال الحالي يتولى بيكنباور رئاسة اللجنة المنظمة للبطولة التي تحقق نجاحات تنظيمية مشهودة، فضلاً عن سخونة المباريات اعتباراً من ربع النهائي وحتى صافرة النهاية.

ويلعب بيكنباور على هذه النجاحات المونديالية بقوله: قبل بدء البطولة لم يكن يرضيني غير تحقيق الهاتريك المونديالي، أي الفوز بلقبها، كمنظم، بعد أن كسبتها لاعباً ومدرباً، لكنني لم اتمكن من تحقيق هذا الانجاز بعد خسارة الالمان امام ايطاليا علماً ان البرازيلي زاجالو تساوى معي في الفوز بالبطولة لاعباً ومدرباً.
وقال القيصر إن البطولة الحالية هي الأكثر إثارة في مسيرته الكروية، حيث يتحمل عدة مسؤوليات في آن واحد وشملت المهمة زيارة كل الدول التي صعدت للنهائيات، حيث أتيحت له فرصة لقاء بابا الفاتيكان الذي أكد له اهتماماته الكروية، كما التقى توني بلير رئيس الوزراء البريطاني والعديد من أهم الشخصيات والمسؤولين على مستوى العالم، ووضع الجميع ثقتهم في قدرة ألمانيا على تنظيم بطولة ناجحة بكل المقاييس.
وأضاف بيكنباور ان تطور مستوى الدوري الألماني ''البوندسليجا'' في السنوات الأخيرة حتى بات واحداً من أقوى بطولات الدوري على مستوى العالم، كان وراء نجاح منتخب ألمانيا في ''مونديال ''2006 علماً بأن كل لاعبي ألمانيا المشاركين في المونديال هم نتاج الدوري الألماني باستثناء الحارس ليمان الذي يلعب مع أرسنال بالدوري الإنجليزي واللاعب روبيرت هوت الذي يلعب ضمن صفوف تشيلسي الإنجليزي وريتمار هامان الذي يلعب لفريق ليفربول.
وكان بيكنباور قد تزوج - مجدداً - قبل مباراة ألمانيا والسويد في الدور الثاني وهو الزواج الثالث في حياته، واضطر القيصر لقضاء شهر العسل مع عروسه ''39 سنة'' في ملاعب المونديال، علماً أن لديه 5 أبناء وابنة واحدة، وهو من مواليد الحادي عشر من ايلول ولكن عام 1945 .


في دقيقة مونديالية تاريخية .. ايطاليا توجه لطمة قوية لالمانيا
 

متابعة / ملحق المونديال

تأهل المنتخب الايطالي إلى نهائي كأس العالم للمرة السادسة في تاريخه بعدما تغلب على نظيره الالماني 2/صفر في مباراتهما مساء يوم الثلاثاء في الدور قبل النهائي لبطولة كأس العالم 2006 بألمانيا والذي سيطر عليها الاداء الخططي والالتزام الدفاعي الشديد من الفريقين.
ووجه الفريق الايطالي لطمة قوية إلى المنتخب الالماني صاحب الارض في آخر دقيقتين من الوقت الاضافي الثاني حيث سجل فابيو جروسو وأليساندرو دل بييرو هدفي المباراة في الدقيقتين 119 و120 ليحرما الفريق الالماني من خوض المباراة النهائية على الملعب الاولمبي ببرلين يوم الاحد المقبل .
وقدم الفريقان أداء متوازنا على مدار المباراة وكان الالتزام الدفاعي والاداء الخططي هو أهم ما يميز أداء الفريقين عبر الوقت الاصلي الذي انتهى بالتعادل السلبي ليلجأ الفريقان إلى الوقت الاضافي.
وبدأت المباراة بحماسة شديدة من الفريقين ووضح أن كل منهما يسعى لاستغلال الفرصة لاحراز هدف مبكر يريح به أعصاب الجماهير والجهاز الفني ثم يلجأ بعد ذلك للحفاظ على هذا التقدم.
ولكن اعتماد الفريقين بشكل كبير على الاداء الخططي والالتزام بالجانب الدفاعي لدى فقد الكرة حال دون ذلك على مدار هذا الشوط.
وأمام التكتل الدفاعي للفريقين اختفت الخطورة الحقيقية على المرميين إلا من فرص نادرة اعتمدت على التمريرات العرضية من ناحية اليسار إلى المهاجم الايطالي لوكا توني من جهة والتسديدات القوية لبيرند شنايدر ومايكل بالاك في المنتخب الالماني من الناحية الاخرى.
ووضح منذ البداية فرض الفريقين رقابة لصيقة على المهاجمين لوكا توني وفرانشيسكو توتي في إيطاليا وميروسلاف كلوزه ولوكاس بودولسكي في ألمانيا.
وفي الوقت الذي افتقدت فيه الناحية اليمنى للمنتخب الايطالي للخطورة حيث نجح الدفاع الالماني بقيادة لام في الحد من انطلاقات ماورو كامورانيزي نشطت الجبهة اليسرى بقيادة جانلوكا زامبروتا وكانت مصدر إزعاج كبير للمنتخب الالماني.
وأخذ بعدها اللعب طابع الخشونة لدقائق قليلة واعتمد المنتخب الايطالي في الدقائق الاولى على تأمين الدفاع مع الاندفاع السريع في الهجمات المرتدة.
ولم يستطع أي من الفريقين فرض أسلوبه على اللعب في الدقائق الاولى واعتمد كلاهما على إغلاق الدفاع وتضييق المساحات أمام المهاجمين.
ونجح فيليب لام في تشتيت الكرة قبل قدم توتي وهو على بعد خطوة واحدة من المرمى الالماني اثر إحدى الكرات العرضية.
وظل الاداء كما هو في الدقائق التالية حيث التزم الفريقان بالحرص الدفاعي والاداء الخططي على حساب الجانب الهجومي انتظارا لاي هفوة في دفاع الفريقين لتسجيل هدف التقدم.
وسدد بيرند شنايدر قذيفة قوية اثر تمريرة رائعة من زميله بودولسكي في الدقيقة 34 ولكنها مرت كالسهم فوق العارضة. ونال اللاعب الالماني تيم بوروفسكي إنذارا في الدقيقة 40 للخشونة مع توتي.
ومع بداية الشوط الثاني نشط أداء الفريق الالماني نسبيا وأهدر كلوزه هدفا أكيدا في الدقيقة 50 وحاول الفريق الايطالي الرد سريعا على هذه الفرصة فوصلت الكرة من تمريرة طولية إلى جروسو الذي حاول التقدم بها ولكن الحارس الالماني ليمان أمسك بالكرة وأنقذ الموقف في الوقت الذي أشار فيه الحكم بوجود تسلل.
ونال اللاعب الالماني ميتزيلدر إنذارا في الدقيقة 57 لعرقلته لوكا توني مهاجم المنتخب الايطالي.
وسنحت فرصة خطيرة للمنتخب الالماني في منتصف هذا الشوط اثر تمريرة من شنايدر من ناحية اليمين إلى بودولسكي الذي استدار داخل المنطقة في حراسة الدفاع الايطالي وسددها قوية ولكن تصدى لها الحارس الايطالي جانلويجي بوفون في أول اختبار حقيقي له.
وحاول يورجن كلينسمان المدير الفني للمنتخب الالماني تنشيط فريقه فدفع باللاعب باستيان شفاينشتايجر في الدقيقة 73 بدلا من بوروفسكي ثم أجرى مارشيلو ليبي المدير الفني للمنتخب الايطالي تغييرا في الدقيقة التالية بنزول ألبرتو جيلاردينو بدلا من لوكا توني لتجديد دماء الهجوم بحثا عن حسم المباراة في الوقت الاصلي.
وشهدت الدقائق الاخيرة عدة محاولات ألمانية لخطف هدف التقدم قبل نهاية الوقت الاصلي ولكن الدفاع الايطالي المنظم والتركيز والهدوء في خط الدفاع الايطالي حال دون ذلك لينتهي الشوط الثاني من الوقت الاصلي بالتعادل السلبي ويلجأ الفريقان إلى الوقت الاضافي لمدة 30 دقيقة مقسمة بالتساوي على شوطين.
ومع بداية الشوط الثاني أجرى ليبي تغييرا بنزول فنشنزو إياكوينتا بدلا من كامورانيزي.
وكاد التغيير يثمر مبكرا عن هدف التقدم في الدقيقة الاولى حيث نشط هجوم الفريق الايطالي وسنحت لنجمه جيلاردينو الفرصة الثمينة في الدقيقة الاولى من هذا الشوط وراوغ بالاك قائد المنتخب الالماني الذي تراجع للمساعدة في الدفاع وأنهى جيلاردينو الفرصة بتسديدة هادئة على يسار الحارس الالماني ليمان ولكنها اصطدمت بأسفل القائم وضاعت الفرصة.
واصل المنتخب الايطالي هجومه المكثف في الدقائق الاولى من الشوط الاضافي الاول وسدد زامبروتا كرة صاروخية من خارج المنطقة اصطدمت بالعارضة وخرجت لضربة مرمى.
وأجرى ليبي تغييره الثالث والاخير فدفع بنجمه المخضرم أليساندرو دل بييرو بدلا من سيموني بيروتا في الدقيقة 104 .
ووضح تحفظ الفريقين الدفاعي الشديد في بداية الشوط الاضافي الثاني ولكن سرعان ما عاد الفريقان للهجوم بعد نزول أوليفر نويفيل في المنتخب الالماني بدلا من كلوزه غير الموفق.
وسنحت فرصة ذهبية لكل منهما في الدقيقة 111 عندما وصلت الكرة إلى دل بييرو الذي تباطأ في التسجيل لتضيع الفرصة وترتد الهجمة على فريقه حيث وصلت الكرة إلى بودولسكي الذي سددها صاروخية فأخرجها بوفون إلى ضربة ركنية بأطراف أصابعه وببراعة فائقة.
ووصلت الكرة بعد لعب الضربة الركنية إلى فابيو جروسو الذي لم يتوان عن تحويلها وهو داخل المنطقة إلى داخل الشباك في الدقيقة 119 ليوجه ضربة قاضية إلى المنتخب الالماني.
وفي الوقت الذي حاول فيه الفريق الالماني التمسك بالأمل حتى الثانية الاخيرة وهاجم لتسجيل هدف التعادل استغل الفريق الايطالي هجمة مرتدة سريعة وسجل هدفه الثاني في الدقيقة الاخيرة من الوقت الاضافي الثاني اثر تمريرة من جيلاردينو إلى زميله المخضرم دل بييرو الذي وضعها في المرمى مؤكداً فوز فريقه 2/صفر قبل أن يطلق الحكم المكسيكي بينيتو أرشونديا صفارته معلناً نهاية اللقاء.


نصيب النجوم بين فرقة التوابل وعروض الازياء

يقول المثل وراء كل رجل عظيم امرأة، والشيء نفسه ينطبق على لاعبي كرة القدم حيث يمكن القول أن وراء كل لاعب كرة عارضة أزياء أو مذيعة جميلة. فبحكم عالم وأضواء الشهرة التي يعيشونها والأموال الطائلة التي يحصلون عليها من صفقات الانتقال الخرافية والرواتب الأسبوعية الفلكية أصبح لاعبو الكرة محط أنظار الجميلات اللاتي يتهافتن للتقرب منهم والارتباط بهم عاطفيا وتشير السيرة الذاتية لفكتوريا عضوة فرقة فتيات التوابل الغنائية البريطانية المعروفة بلقب ''بوش سبايس'' والتي يطلق عليها لقب ''ملكة زوجات اللاعبين ''أنها شاهدت يوما ما نجم إنجلترا ومانشيستر يونايتد ديفيد بيكهام في شريط فيديو فكان الحب من أول نظرة وقالت لزميلاتها في فرقة فتيات التوابل إنه سيكون زوجها المستقبلي فبدأت في الاتصال به حتى وقع في حبالها وأدخلته القفص الذهبي وأنجبت منه ثلاثة أطفال. ولكن في بعض الأحيان تلعب الصدفة دورا كبيرا في لقاء اللاعبين والحسناوات وتطور العلاقات فيما بينهم فنجم فرنسا وريال مدريد الأسبق كاريمبو التقى بزوجته عارضة الأزياء السلوفاكية الحسناء أدريانا سكليناريكوفا في رحلة على متن إحدى الطائرات المتجهة إلى باريس وتصادف أن جلسا بالقرب من بعضهما بعضا وانتهت الرحلة بعلاقة عاطفية لا انفصام لها والزواج، كما أن نجم ميلان السابق وتشيلسي الجديد الأوكراني أندريه شيفشنكو التقى زوجته عارضة الأزياء كريستين بازك في حفل أقامته دار الأزياء والموضة العالمية جورج أرمني في ميلانو ولعل من أبرز الأسباب التي تدفع بعض الجميلات للتهافت على لاعبي الكرة هو السعي والجري وراء أضواء الشهرة والاستمتاع بحياة ناعمة مترفة تتوفر لهن فيها كل مقومات الحياة من صرف بذخي، وبيوت فخمة أشبه بالقصور، وسيارات فارهة، وحراس أمن شخصيين، ووضع اجتماعي مميز، وحفلات صاخبة، والمقابلات الصحفية والتلفزيونية وتسليط الأضواء عليهن واحتلال صورهن صفحات الجرائد والمجلات الرئيسية، بالإضافة إلى التنقل من بلد لآخر والتعرف على ثقافات وعادات وتقاليد ولغات وصداقات جديدة بحكم انتقال أزواجهن من ناد لآخر.


شفشنكو يرفض تبادل القمصان مع المنافسين
 

جرت العادة في معظم المباريات الدولية الودية والرسمية أن يتم تبادل قمصان الفريقين بين اللاعبين بعد نهاية المباراة وتأتي هذه الظاهرة غير الرسمية أو الملزمة من باب التعارف والذكرى للمناسبات وتخليداً للذكرى إلا أن قائد منتخب أوكرانيا الشهير أندريه شفشنكو خالف هذا العرف عندما اعتذر أو رفض في جميع المباريات التي شارك فيها تبادل القمصان مع المنافسين وهو ما أظهرته عدسات المصورين وشاشات التلفزيون بعد نهاية لقاء السعودية وأوكرانيا رغم أن منتخب بلاده كسبه برباعية نظيفة ثم أكدته مباراة ربع النهائي التي خرج بعدها منتخب أوكرانيا الذي وصل الى كأس العالم لأول مرة في تاريخه بثلاثية نظيفة حيث رصدت الكاميرا اعتذار شفشنكو لأكثر من لاعب إيطالي عن تبادل القميص معه وكان يشير في كل مرة إلى الجماهير وهذا ما يؤكد أن الفوز والخسارة لم يكونا سبباً في الاعتذار.


مهمة اريكسون القادمة غامضة!


لم يتخذ السيد زفن غوران اريكسون بعد وجهته الجديدة التي سيبدأ معها مشواره الجديد بعد انتهاء عقده مع الاتحاد الانجليزي لكرة القدم ، ومن غير المعروف إن كان أريكسون سيبقى في مجال تدريب المنتخبات أم سيعود مرة أخرى للعمل مع الأندية . وكان خروج اريكسون والمنتخب الانجليزي من كأس العالم هو ثالث خروج له في بطولة كبيرة من ربع النهائي والغريب في الأمر أنه في المرات الثلاث خرج على يد لويس فيليبي سكولاري !! .
وقال وكيل أعمال اريكسون السيد أثولي ستيل أن المدرب السويدي لم يحدد حتى الآن وجهته المقبلة وأن لديهم عروضاً كثيرة من أندية ومنتخبات :
" سأتحدث مع إريكسون خلال الأسبوع المقبل وهناك إمكانية لأن يدرب منتخبا آخرا ، لدينا أكثر من خيار وعروضنا قادمة من أندية ومنتخبات ، هذا كل ما أستطيع قوله في هذا الوقت".
ومن المنتخبات التي أبدت اهتمامها بإريكسون جنوب أفريقيا ، بينما يظهر نادي ريال مدريد كأكثر الاندية اهتماما بالمدرب السويدي القدير.


استراليا تتمسك بترشيح هوييه

تواصل استراليا المحادثات مع الفرنسي جيرار هوييه بشأن إمكانية تولي المدير الفني الفرنسي تدريب المنتخب الاسترالي لكرة القدم خلفا للهولندي جوس هيدينك.ولكن متحدثا باسم الاتحاد الاسترالي قال إن التقارير الإعلامية التي تفيد أن هوييه وقع بالفعل عقدا عارية عن الصحة. ولم يخف مسؤولو الاتحاد حقيقة أن هوييه على رأس قائمة المرشحين للحل محل هيدينك الذي قبل مهمة تولي تدريب المنتخب الروسي لكرة القدم بعد أن قاد استراليا للدور الثاني في نهائيات كأس العالم الجارية في المانيا حاليا.وذكر الاتحاد أنه من المتوقع أن يقود جراهام ارنولد مساعد المدرب الفريق خلال العام المقبل وأثناء التصفيات المؤهلة لبطولة الأمم الآسيوية قبل تولي المدير الفني الجديد المنصب.


هل تصبح نبوءة العرافة الالمانية حقيقة؟!

خليل جليل
يبدو ان ما تنبات به احدى العرافات في المانيا التي تعود الى اصول تركية حول حصول ايطاليا على لقب مونديال المانيا سيصبح حقيقة اثر فوزها الهائل مساء الثلاثاء على اصحاب الارض والجماهير المنتخب الالماني في واحدة من اكثر المباريات اثارة في دقائقها الاخيرة من الوقت الاضافي.
الجماهير الالمانية التي واجهت هذه العرافة قبل انطلاق المونديال بالاستهجان والاستهزاء حتما انها ستنحني اليها وتجبر على تصديق ما ذهبت اليه الامراة التي ارتفعت اسهمها. ففي الوقت الذي بدات فيه الجماهير الالمانية تستعد الاحتفال بتاهل منتخبها المحظوظ بركلات الترجيح الى نهائي المونديال قبل ان تعصف به الدقيقتان الاخيرتان من الوقت الاضافي.
بعد ان حبست انفاسهم طوال ثماني عشرة دقيقة.
لقد قدم الطليان اكثر من درس بليغ في موقعة دورتوند مساء الثلاثاء بعد ان تجردوا من كل العوامل المؤدية الى النهائي الذي وصلوا اليه للمرة السادسة في تاريخهم الحافل بثلاثة القاب لبطولة العالم.
لم ينفع الالمان الارض والجمهور المحتشد داخل ملعبهم وخارج اسوار ه.
وجميع انواع المساندة والماكينة الاعلامية المدوية وهي تضع المنتخب الالماني في مقدمة المرشحين لنيل اللقب،لكن الدرس الذي قدمه الطليان الى العالم يقول لاتوجد ثوابت في كرة القدم الثوابت الاخيرة هي التي تقول النتيجة.
قدم الايطاليون عصارة الخبرة والتجربة الغنية وقدموا ارفع اساليب المدرسة الاوربية الايطالية وتغلبوا على الالمان في عقر دارهم

 

 

للاتصال بنا  -  عن المدى   -   الصفحة الرئيسة