رياضة محلية

الصفحة الرئيسة للاتصال بنا اعلانات واشتراكات عن المدى ارشيف المدى
 
 

في افتتاحه أعمال مؤتمر عمومية الاولمبية .. احمد السامرائي: الاولمبية الدولية والمجلس الاولمبي الاسيوي يستعدان لاجتماع خاص بدعم الرياضيين العراقيين
 

بغداد- المدى الرياضي

عقدت اللجنة الاولمبية الوطنية العراقية صباح امس السبت مؤتمر الجمعية العمومية للجنة التي تضم (25) عضواً من رؤساء الاتحادات الرياضيةالاولمبية والخبراء المعتمدين في اللجنة وخصصت اعمال المؤتمر لمناقشة محورين رئيسيين تمثلا بمناقشة القانون المقترح لوزارة الشباب والرياضة والمحور الثاني خصص مناقشة القانون المقترح للجنة الاولمبية العراقية.

استهلت جلسات المؤتمر الذي جرت وقائعه على قاعة المركز الثقافي النفطي بتلاوة آي من الذكر الحكيم ثم قدم رئيس اللجنة الاولمبية العراقية السيد احمد عبد الغفور السامرائي عرضاً لاهداف المؤتمر والستراتيجية التي تكرس لمصلحة المؤتمر وقال السامرائي ان الاجتماع ينبثق مما يطرح على الساحة الرياضية في الوقت الحاضر وما يمثله الرياضيون من ثقل كبير وهم الشريحة المميزة في مجتمعنا واضاف السامرائي يهمنا كثيراً ان تخرج بمعطيات حيوية فيما يتعلق بالعمل والتنسيق مع وزارة الشباب والرياضة الذي لا يمكن لاية جهة ان تعمل بمعزل عنها.
واشار رئيس اللجنة الى ان المؤتمر سيناقش جوانب عديدة تتعلق باجراء تعديلات على قانون اللجنة الاولمبية خصوصاً وان الفترة التي تلت انبثاق اللجنة الاولمبية في اجتماع سدوكان مطلع عام 2004 لابد ان تكون فيها الثغرات طالما هناك عمل كان تسرعاً لكن الذي يدفعنا ويشجعنا اكثر اننا حققنا انجازات بفضل ارادة رياضيينا رغم المصاعب والمشاكل واعرب السامرائي عن سعادته للمكانة التي يحظى بها الرياضيون العراقيون في المحافل الدولية لما يواجهونه من تحديات يتغلبون عليها باستمرار.
وان الرسائل التي بعثها رئيس اللجنة الاولمبية الدولية جاك روغ الى رئيس الجمهورية السيد جلال طالباني والى رئيس الوزراء السيد نوري المالكي وكذلك الى رئيس مجلس النواب محمود المشهداني خير دليل على اهتمام العالم بالرياضيين والحركة الرياضية العراقية.
وكشف السامرائي ان اللجنة الاولمبية الدولية والمجلس الاولمبي الاسيوي وعدداً من ممثلي اللجان الاولمبية الوطنية سيعقدون اجتماعاً خلال الايام القادمة يكرس الى تثبيت السبل الكفيلة لتقديم المساندة والدعم للرياضيين العراقيين.
بعد ذلك اعلن امين عام اللجنة الاولمبية العراقية عامر جبار ان توصيات ومناقشات هذا المؤتمر سيتم تثبيتها لمناقشها في اجتماع قادم للجمعية العمومية للجنة الاولمبية.


فكرت توما مجدداً

خليل جليل

لم تكن تسمية السيد فكرت توما مدرباً للمنتخب العراقي الاول لكرة السلة مفاجأة على صعيد الاستحقاق الذي يتوفر لدى مدربنا الوطني المعروف عندما قاد منتخبنا في مناسبات عديدة وحقق نتائج طيبة وان لم ترتقِ الى مصاف النتائج التي حققتها منتخبات عربية توفرت لها افضل مقومات العمل واكثرها مثالية.
لكن عنصر المفاجأة يكمن بالخطوة التي اتخذها اتحاد اللعبة وهو يعمد الى سد الفراغ الذي يعانيه منتخبنا خلال السنوات القريبة الماضية ليتجه مرة اخرى وفق رؤية تبدو انها ستراتيجية للمسؤولين في الاتحاد لانهاء هذا الفراغ الذي القى بظلاله على طبيعة هوية منتخبنا السلوي.
عموماً لقد وجد الاتحاد في تسمية السيد توما فرصة لاعادة الروح الى المنتخب العراقي وخطوة تدريبية يرغب بها الاتحاد الى ترميم ما يمكن ترميمه لمهمة جديدة تنتظر المنتخب.
وفي الوقت ذاته لابد ان يعمل المسؤولون في اللجنة الاولمبية العراقية على ايجاد العوامل الداعمة لمهمة توما وحث الاتحاد على اتاحة سبل النجاح لهذا التكليف الحيوي سواء للمدرب الذي واجه في مهامه السابقة مصاعب جمة وللاتحاد الذي يتطلع الى مستقبل افضل للعبة.
لقد مرت اللعبة ومنتخباتها خلال الفترة الماضية بسلسلة من المطبات والطرق الوعرة أدت الى تعثر منتخباتنا وفي مقدمتها المنتخب الاول ومؤكداً ان تكون الظروف الاستثنائية التي تمر بها البلاد احد الاسباب الرئيسة التي عرقلت السلة العراقية.
وهنا يبرز الدور المسؤول الذي يفترض ان يضطلع به الاتحاد في الوقت الحاضر بعد التحسن النوعي المادي والفني للارتقاء بمهمة السيد فكرت توما..ونعتقد أن هناك ثقة كبيرة بمهمة الاتحاد في انجاح هذه الخطوة وانجاح البرنامج الذي سيتبناه المدرب لاعداد منتخب واعد قادر على خوض الاستحقاقات الخارجية مستقبلاً.


استجابة لنداء (المدى): وزارة الشباب والرياضة تعيد الهيبة إلى تمثال(جمولي)
 

  • أسرته تناشد الوزير لاعادة النظر في حقوقه الإنسانية

بغداد/إياد الصالحي

بعد ان لفه الاهمال فترة طويلة قبالة ملعب الكشافة من دون ان تمتد اليه رعاية القائمين على شؤون الرياضة، بادرت وزارة الشباب والرياضة مؤخراً لاعادة هيبة تمثال رمز الكرة العراقية اللاعب الدولي السابق المرحوم جميل عباس (جمولي) احد ابرز المدافعين عن المنتخب الوطني للفترة من عام 1951 الى عام 1966 وهو اللاعب الوحيد الذي اقيم له نصب تذكاري في المحلة الاكثر شعبية في ممارسة كرة القدم في العاصمة وتعد منجم عشرات الموهوبين الذين نالوا شهادة الموهبة الكروية (الفطرية) في هذه المحلة التاريخية (الكسرة)
وجاءت مبادرة وزارة الشباب والرياضة استجابة لنداء (المدى) الذي ااشارت فيه الى تآكل حافة إحدى قدمي التمثال على قاعدة النصب ودفعته للميلان الى الوراء واوشك على السقوط لولا تسارع الدائرة الهندسية وبجهود رائعة من الوزارة باعمار التمثال وترميم الاجزاء المثبتة له والمحافظة على توازنه وتم طلاؤه باللون الابيض وتنظيف الدائرة المحيطة به وتجميل قاعدة التمثال بمادة السيراميك التي اضفت عليه شكلاً رائعاً يليق بالقيمة التاريخية لهذا الرمز ومقامه الكبير امام الاجيال الرياضية التي تنهل من دروس المضحين القدامى معاني الوفاء للكرة العراقية وترخيص الدم والدمع والالم من اجل اعلاء راية انتصارها في المحافل القارية والدولية.
نداء انساني للوزير
وفي تعليق قصير ازاء مبادرة الوزارة قال عصام نجل المرحوم: لا يسعني إلا ان ابارك جهود المخلصين في وزارة الشباب والرياضة نيابة عن اسرتي لدورهم الوطني في العناية بالرموز الكبيرة في الحقل الرياضي ولم يألوا جهداًَ في الالتفاتة والمباشرة لترميم التمثال وهو موقف مشرف ومسؤول تجاه رجل طيب خدم الكرة العراقية بزهد نادر ولم ينل منها سوى نصبه الشاخص امام الملعب الاسطوري وهو الرياضي الوحيد في العراق الذي عمل له النحات نيران السعدي نصباً تذكارياً في بغداد وروما.
واضاف عصام: تأمل اسرتنا ان يتوج الوزير التفاتته الانسانية هذه بالنظر الى حقوق والدي التي ما زالت دون المستوى المأمول اذ ان الوعود التي تلقيناها من سلفيه الوزيرين السابقين علي فائق الغبان وطالب عزيز زيني لم تر التنفيذ حتى الان وظلت قضية راتبه أسيرة مراجعاتنا الطويلة في سلسلة متشعبة ومملة ليس لها نهاية ولا حل حاسم ونتمنى ان تحل في اقرب وقت انسجاماً مع استحقاق والدي وليس هبة أو اعانة من احد!
الجدير بالاشارة ان الذكرى السنوية الاولى لوفاة جمولي مرت يوم السادس من تموز الجاري بصمت غريب من اتحاد الكرة واللجنة الاولمبية الوطنية العراقية وبقية المؤسسات الرياضية التي لم تكلف نفسها اقامة حفل تأبيني تستذكر فيه روح الانسان واللاعب المخلص وسجاياه الاصيلة التي عاش عليها بصمت ورحل الى الآخرة بصمت ايضاً تاركاً مآثر رياضة خالدة تستحق ان تفاخر بها الكرة العراقية مثيلاتها في الدول العربية عبر الازمنة التي مرت..!
رحم الله جمولي.. فارس الكرة الستينية الذي ترّجل من صهوة القدر وواجه اقسى الظروف حتى اغمض عينيه وفيهما التماع صبر ومعاناة و.. دموع كظمت أنين الشكوى بعز!


الاتحاد الاسيوي يحدد موعد جديد لمباراة العراق وفلسطين
 

متابعة/حيدر مدلول

ناشد محمد بن همام العبدالله رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم الدول الأربع المضيفة لنهائيات كأس امم آسيا (اندونيسيا، ماليزيا، فيتنام، تايلاند) إلى التسريع في تنفيذ الاصلاحات التي طلبها الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، وطرح بن همام فكرة تحديد جدول زمني للتسريع من العمليات الأصلاحية بعد ان عبر اعضاء اللجنة عن قلقهم من سير الأعمال.
وقال بن همام: "لا يمكننا ترك الأمور للمصادفة فكأس امم آسيا اهم بطولة آسيوية، مضيفا: "يجب علينا ان لا ندخر جهدا من أجل انجاحها، ويجب ان نتعلم من التنظيم الممتاز لنهائيات كأس العالم 2006 في المانيا".
وقدم ممثلو الدول المضيفة الأربع عرضا شافيا عن مدى التقدم الحاصل، وقد وافقت اللجنة على مقترح اقامة قرعة الأدوار النهائية لكأس امم آسيا 2007 في 19 كانون الاول في العاصمة الماليزية كوالالمبور.
تغيير في مواعيد وأماكن تصفيات كأس أمم آسيا
صادقت اللجنة المنظمة لكأس أمم آسيا 2007 في اجتماعها الرابع الذي عقد في مقر الاتحاد الآسيوي على مواعيد وأماكن المباريات المتبقية لتصفيات كأس أمم آسيا وكالتالي:
المجموعة الأولى

- اليابان * اليمن: 16 / 8/ 2006، ملعب نيغاتا، نيغاتا، الساعة 19:20
- الهند * اليابان: 11 / 10 / 2006، إستاد سري كانتيرافا، بانغلور، الساعة 16:15
- اليابان * السعودية: 15 / 11 / 2006، إستاد قبة سابورو، سابورو، الساعة 19:00

المجموعة الثانية
- سورية * إيران: 6 / 9 / 2006، إستاد العباسيين، دمشق
- الصين تايبييه * إيران: 11 / 10 / 2006، إستاد بلدية تايبييه، تايبييه
- سورية * الصين تايبييه: 15 / 11 / 2006، إستاد العباسيين، العباسيين

المجموعة الثالثة
- باكستان * عمان: 16 / 11 / 2006، إستاد جنة، اسلام اباد، الساعة 16:30
- باكستان * الأردن: 11 / 10 / 2006، إستاد بونجاب، لاهور، الساعة 15:30

المجموعة الرابعة
- استراليا * الكويت: 16 / 8 / 2006، إستاد اوسي، سدني
- استراليا * لبنان: 31 / 8 / 2006 إستاد ادليد اوفال، ادليد
- استراليا * البحرين: 11 / 10 / 2006، إستاد اوسي، سدني

المجموعة الخامسة
- فلسطين * العراق: 17 / 8 / 2006، إستاد الملك عبد الله، عمان
- الصين * العراق: إستاد تشانغشا هيلونغ، تشانغشا

المجموعة السادسة
- بنغلادش * قطر: 16 / 8 / 2006، إستاد ام أي عزيز، تشيتاغونغ (لم يتم اتخاذ قرار بشأنها بعد)
- قطر * بنغلادش: 6 / 9 / 2006، إستاد نادي قطر، الدوحة: الساعة 18:30 (بدلا من الساعة 20:00)
- بنغلادش * أوزبكستان: 11 / 10 / 2006، إستاد ام أي عزيز، تشيتاغونغ (لم يتم اتخاذ قرار بشأنها بعد)


بغداد تحرز بطولة الجـمـهــورية للـجـــــودو
 

بغداد/اكرام زين العابدين

فاز منتخب بغداد ببطولة الجمهورية للجودو لفئتي الاشبال والناشئين التي إختتمت في القاعة الرياضية بمدينة السماوة.
وقال مصدر مطلع في الاتحاد العراقي المركزي للجودو إنه " شاركت في البطولة التي استمرت يومين تسع محافظات هي المثنى وبغداد وبابل والديوانية وذي قار وديالى وكربلاء والكوت والبصرة."
وأضاف " أسفرت منافسات البطولة لفئة الاشبال عن فوز منتخب بغداد بالمركز الاول بعد ان جمع 49 نقطة في حين جاء منتخب كربلاء في المركز الثانى بـ 42 نقطة وجاء منتخب بابل في المركز الثالث وجمع 33 نقطة."
وأشار إلى أنه " في فئة الناشئين حصل منتخب بغداد أيضا على المركز الاول وجمع 45 نقطة وجاء في المركز الثاني منتخب بابل بعد ان جمع 26 نقطة وحل منتخب كربلاء في المركز الثالث وجمع 22 نقطة."
وقال لفتة " اسفرت منافسات البطولة عن بروز العديد من العناصر الشابة الواعدة في عالم اللعبة."

 

 

للاتصال بنا  -  عن المدى   -   الصفحة الرئيسة