الاولى

الصفحة الرئيسة للاتصال بنا اعلانات واشتراكات عن المدى ارشيف المدى
 
 

في تقرير لبعثة الامم المتحدة لمساعدة العراق .. 50 الف قتيل عراقي ومليون وثلاث مئة الف نازح
 

بغداد / المدى / خاص
رسم تقرير حول حقوق الانسان في العراق خلال شهري ايار وحزيران 2006 صورة مأساوية لعمق وخطورة الانتهاكات اليومية القاسية التي تتعرض لها حقوق العراقيين بسبب تداخلات الاوضاع وتردي الواقع الامني بشكل خاص.
حيث اشار التقرير الصادر عن بعثة الامم المتحدة لمساعدة العراق والذي حصلت (المدى) على نسخة منه إلى تواصل الهجمات التي يقودها متمردون وارهابيون بضراوة في ارجاء مختلفة من البلاد، خصوصاً في بغداد وفي المناطق الوسطى والغربية مما ادى إلى مقتل واصابة "11580" مدنياً، مع تواصل اعمال القتل والخطف والجرائم الاخرى مما اسهم في عمليات هرب ونزوح جماعية إلى خارج العراق.
وحسب وزارة الصحة، يوثق التقرير تعرض نحو "50000" خمسين الف عراقي للقتل بوحشية منذ عام 2003 لغاية حزيران 2006، في حين بلغت اعداد الجرحى في صفوف المدنيين للمدة الواقعة بين كانون الثانية / وحزيران 2006 "21164" جريحاً.
واذ يرسم التقرير تفاصيل مأساوية لخارطة العنف والقتل وانتهاكات حقوق الانسان، فانه يتوقف باهتمام ازاء الواقع الصحي، ليؤكد تواصل اعمال الخطف والقتل التي تستهدف العاملين في الصحة والمهنيين بشكل عام، مستنداً إلى تقارير وزارة الصحة العراقية في هذا المجال، والتي اشارت إلى اغتيال "102" طبيب خلال شهري نيسان وايار 2006 اضافة لقتل "164" ممرضاً وممرضة واصابة "77" آخرين.
ويشير تقرير الامم المتحدة، إلى ظاهرة الخطف، مؤكداً ان التعرض للخطف اصبح احد اكثر الجرائم انتشاراً في العراق حيث تلقى مكتب حقوق الانسان العديد من التقارير حول افراد تعرضوا للخطف تحت تهديد السلاح على ايدي جماعات مسلحة، وغالباً ما يطالب الخاطفون بمبلغ من المال من عائلة الضحية وتعرض الضحية للقتل على الرغم من دفع الفدية، منوهاً بتعرض فريق تايكواندوا باكمله مؤلف من "15" طفلاً من مدينة الصدر تتراوح اعمارهم بين 12 - 15 عاماً ولا انباء عن مصيرهم حتى الآن، مستشهداً بحالات اخرى من بينها تعرض "50" شخصاً من اصحاب محال وعمال ومسافرين إلى الاختطاف في الصالحية وتعرضهم للتعذيب ولاطلاق النار على ارجلهم.
ويوضح التقرير ان اجمالي عدد النازحين داخلياً في العراق بلغ مليوناً وثلاثمائة الف شخص أي ما نسبته 5% من عدد السكان وفي مقدمة ذلك اضطرار مائة وخمسين الف عراقي إلى النزوح في ظل تداعيات تدمير مرقدي الاماميين العسكريين عليهما السلام في سامراء.
التقرير الذي رحب بالخطوات الايجابية التي اتخذتها الحكومة مؤخراً والرامية الى تعزيز المصالحة الوطنية. يشير ايضاً الى ان اوضاع حقوق الانسان تنعم بافضلية ملحوظة في اقليم كردستان. 
نص التقرير صفحة 8


المالكي: مشروع قانون جديد للاستثمار

بغداد/المدى
اكد رئيس الوزراء نوري المالكي ان حكومة الوحدة الوطنية بصدد استكمال مشروع قانون الاستثمار فيما ابدى وزير الطاقة الامريكي استعداد بلاده لتقديم الدعم والمساندة للحكومة والشعب العراقي.
وقال المالكي خلال استقباله أمس وزير الطاقة الامريكي صموئيل بودمان ان الحكومة بصدد استكمال مشروع قانون الاستثمار لفتح المجال امام الشركات النفطية الكبرى للاستثمار في العراق مشيرا الى ان آفاق الاستثمار لتطوير الصناعة النفطية هي آفاق واحدة، مضيفا ان ذلك سيؤدي الى تقدم البلاد في مجالات الخدمات والاعمار وتوفير فرص العمل للقضاء على البطالة ومن ثم الارهاب، وقال رئيس الوزراء ان اهم ضمانة لحماية الاستثمارات هي الضمانة القانونية التي نحن بصدد تشريعها اضافة الى حرصنا على تحقيق الاستقرار الامني في البلاد.
من جانبه ابدى الوزير الامريكي استعداد بلاده لتقديم الدعم والمساعدة للحكومة والشعب العراقي في مجالات الطاقة وتلبية احتياجات القطاع النفطي والمنظومة الكهربائية وتقديم المساعدات الفنية في تلك المجالات فضلا عن توسيع آفاق التعاون الاستثماري وجلب رؤوس الاموال وتدريب الكوادر العراقية.


جريمة ارهابية جديدة  .. عـشــرات الـشـهـداء والجــرحى في اعتــداء انتـحــاري استـهـدف عـمـال بنــــاء فــي الكـــوفـــــة
 

الكوفة / عامر العكايشي
استشهد نحو 59 وجرح اكثر من 132 آخرين بحصيلة غير نهائية بسبب خطورة بعض الاصابات في اعتداء انتحاري استهدف تجمعاً للعمال في مدينة الكوفة بمحافظة النجف.
ونقل مراسل (المدى) عن مصادر امنية وطبية ان "سيارة مفخخة انفجرت صباح امس عند مدخل شارع "السهلة" امام مسجد الكوفة، مما ادى إلى استشهاد 59 شخصاً وجرح 132 اغلبهم من عمال البناء الذين كانوا ينتظرون فرصة عمل البناء الذين كانوا ينتظرون فرصة عمل، فيما اكد شهود عيان ان الانفجار تسبب في اضرار مادية جسيمة بالمحال التجارية والشقق السكنية المحيطة بمكان الاعتداء.
واوضح الشهود ان "سيارة نوع "كيا" توقفت بالقرب من "مسطر" للعمال، وبعد ان تجمع العمال حولها معتقدين انها تحمل فرصة للعمل انفجرت موقعة عدداً منهم بين شهيد وجريح.
وبحسب مصادر طبية ذكر مراسل (المدى) في الكوفة ان مستشفى "الفرات الاوسط" تلقى جثث 28 شهيداً ومثلهم من الجرحى، فيما توزع العدد الباقي من الضحايا بين مستشفى الصدر التعليمي والحكيم في النجف.
وكانت الاجهزة الامنية قد كشفت في وقت سابق عن معلومات تفيد بدخول نحو "14" سيارة مفخخة إلى النجف. وفرضت اثر ذلك طوقاً امنياً على عدد من المناطق ومنعت دخول العجلات اليها مدة اربعة ايام. واوضح مراسل (المدى) في النجف ان الشرطة هناك وزعت على مفارزها وعلى الصحفيين العاملين في المحافظة قوائم بانواع وارقام العجلات المشتبه بها التي كانت من بينها سيارة من نوع "كيا" يشتبه المسؤولون في انها هي التي انفجرت امس في الكوفة. من جهته اعتبر قائممقام الكوفة ان سبب تكرار الاعتداءات على الكوفة يعود إلى ضعف تجهيزات شرطتها، وعدم امتلاكها الوسائل الكفيــلة بمحاكمة الارهاب.


مرجعان في النجف نفيا علمهما بالمشروع  .. مصادر في الهيئة: رئيسا الوقفين يعرضان مبادرة لتحريم الدم العراقي على الأزهر
 

بغداد/نصير العوام
يتوجه غداً الخميس الى القاهرة رئيسا ديواني الوقف السني والشيعي الشيخ احمد عبد الغفور السامرائي والشيخ صالح الحيدري للقاء شيخ الازهر حول مبادرة تحريم سفك دماء العراقيين، وقال الشيخ محمود الصميدعي في اتصال هاتفي مع (المدى) امس ان السامرائي والحيدري سيبحثان مع شيخ الازهر المبادرة. واضاف: ان الدعوات للقاء المرجعيات السنية والشيعية لتوقيع ميثاق تحريم سفك دماء العراقيين ستقدم من قبل شيخ الازهر مشيراً الى انه يتابع الاتصالات بشكل يومي مع عائلة بحر العلوم العلمية التي تقوم بدور التنسيق مع المرجعيات الشيعية ومع الشيخ احمد عبد الغفور السامرائي الذي يقوم بدوره بالتنسيق مع المرجعيات السنية. واكد الصميدعي ان احمد الكبيسي الداعية الاسلامية انضم الى المرجعيات السنية التي ستحضر اللقاء، الى ذلك اكدت مصادر مقربة من الشيخ احمد عبد الغفور السامرائي ان الامين العام للجامعة العربية عمرو موسى استدعى الشيخ احمد السامرائي والشيخ صالح الحيدري للتباحث في العديد من الامور الخاصة بالعراق، واضافت المصادر لـ (المدى) ان موسى سيبحث معهم مبادرة الصميدعي والوضع في العراق. من جانبه دعا رئيس مجلس النواب محمود المشهداني المرجعيات الدينية المختلفة في العراق إلى الاتفاق على تنظيم مهرجان سنوي للتقارب والالتقاء ولاظهار أنهم مرجعيات حقيقية للشعب. طالبا دعمهم لمبادرة جديدة سيقوم بها مجلس النواب على خطوات دعم مشروع المصالحة الوطنية. وأضاف المشهداني في مؤتمر صحفي مشترك عقده امس الثلاثاء عقب أستقباله رئيس طائفة السريان الكاثوليك في العراق المطران متي متوكا: أعتقد ان المرجعيات فوق كل المستويات الموجودة في هذا البلد لان الاحزاب تنتهي والقادة يموتون لكن المرجعيات لاتموت واشار الى ان دولاً بكاملها تضمحل لكن المرجعيات تبقى فوق مستوى الدول والقادة، لانهم نبض الشعب الذي ينتمي اليهم".
إلى ذلك اعربت المرجعيات الدينية في النجف عدم علمها واطلاعها على المبادرة التي اطلقها الشيخ محمود الصميدعي عضو هيئة علماء المسلمين بخصوص توقيع وثيقة تحرم دم العراقيين في مكة المكرمة.
فقد نفى مكتب المرجع الديني آية الله الشيخ بشير النجفي وجود أي اتصال بينه وبين الصميدعي ونفى كذلك تبني المكتب عرض المبادرة على آية الله السيستاني.
من جهته نفى مكتب المرجع الديني آية الله السيد محمد سعيد الحكيم علمه بالمبادرة معربا في الوقت ذاته عن استعداده لعمل أي شيء فيه مصلحة للشعب العراقي من دون ان يعلق على مبادرة الشيخ الصميدعي.


التجارة تمنع التدخين في دوائرها

بغداد / المدى
قرر الدكتور عبد الفلاح حسن السوداني وزير التجارة منع التدخين داخل أروقة مكتب الوزير وجميع شركات الوزارة.
أكد ذلك مسؤول المكتب الاعلامي في الوزارة مبيناً أن قرار الوزير جاء تماشياً مع ضرورة أن تكون بيئة الدائرة والعمل نظيفة غير ملوثة ولا تسمح بتسرب مواد ملوثة وغير صحية.
واضاف أن قرار الوزير يبدأ في اليوم الأول من شهر آب المقبل وسوف تصاحبه قرارات ضد المخالفين.
واشار المصدر الى أهمية هذا القرار في الحد من الاضرار الكبيرة على الصحة العامة والبيئة في وقت واحد.


اشتباكات مسلحة في البصرة توقع عدداً من الضحايا
 

البصرة / عبد الحسين الغراوي - رويترز
اندلعت في البصرة امس مواجهات مسلحة اسفرت عن سقوط عدد من الضحايا، على خلفية حملة دعم واعتقال نفذتها القوات البريطانية. ونقل مراسل (المدى) في البصرة عن رئيس اللجنة الامنية في مجلس المحافظة باسم الموسوي قوله "ان القوات البريطانية اعتقلت قائد جيش المهدي في البصرة"، مؤكداً ان القوات البريطانية "وضعت نفسها في موقف حرج بسبب حملة الاعتقالات التي تنفذها ضد الشخصيات البصرية المعروفة". واشار الموسوي إلى امكانية قطع العلاقات بين مجلس محافظة البصرة والجانب البريطاني في حال استمرار حملة الاعتقالات في المدينة. وتحدث الشيخ خليل المالكي من مكتب الشهيد الصدر عن سقوط "4 شهداء وجرح 9 آخرين في الاشتباكات المسلحة التي اندلعت في البصرة". من جهتها اعلنت القوات البريطانية في مدينة البصرة انها شنت في وقت مبكر من يوم الثلاثاء عملية كبيرة بحثا عن الاسلحة. وقال ريتشارد بينتر المتحدث باسم القوات البريطانية في البصرة ان "اشتباكا" وقع خلال عملية استمرت عدة ساعات ولكنه لم يحدد الجماعة التي دار الاشتباك معها. وأضاف أن القوات البريطانية لم تتكبد أي خسائر بشرية وانه تم اعتقال ثلاثة اشخاص.وقال لرويترز "كانت هناك عملية تم التخطيط لها بهدف البحث عن الاسلحة المستخدمة ضد القوات متعددة الجنسية." واكدت مصادر في الشرطة المحلية اندلاع اشتباكات عنيفة في البصرة سقط فيها خمسة من العراقيين وجرح نحو 15 آخرين. واحتجز رجل قال زملاء له ان اسمه (أبو اية) في وقت مبكر يوم الاحد في بلدة الكرمة في عملية عسكرية بريطانية كبرى شارك فيها مئات الجنود اضافة الى طائرات هكليوبتر وقتل فيها جندي واحد وأصيب آخر. وعلى صعيد متصل تعرض مقرا قنصليتي بريطانيا وامريكا إلى قصف بقذائف الهاون. ونقل مراسل (المدى) في البصرة عن مصادر امنية قولها ان عدداً من قذائف الهاون سقطت على قنصليتي بريطانيا وامريكا في البصرة، فضلاً عن تعرض مطار البصرة ومبنى محافظة البصرة والمستشفى التعليمي إلى قصف بقذائف الهاون. كما سقط نحو عشر قذائف هاون على مقر للقوات البريطانية يقع خلف مبنى محافظة البصرة.


مسلحون يسرقون اكثر من مليار دينار من مصرف في العامرية
 

بغداد / أصوات العراق
أعلنت مصادر الشرطة إن مجموعة مسلحة يرتدي أفرادها زي الحرس الوطني هاجمت امس الثلاثاء مصرفا حكوميا في العامرية، وسرقت ملياراً وربع المليار دينار.
وقالت مصادر الشرطة "هاجم مسلحون يستقلون عجلتي (بيك اب) وثالثة (بي ام دبليو) ويرتدون الزي الرسمي لعناصر الحرس الوطني العراقي (مصرف الرافدين) الكائن في شارع المنظمة بمنطقة العامرية، وتمكنوا من سرقة مبلغ مليار وربع المليار دينار عراقي."
وقال مصدر من وزارة الداخلية إن المسلحين "دخلوا المصرف بحجة تسلم الرواتب الخاصة بمجموعة من أفراد الجيش العراقي.. لكنهم سرعان ما قاموا بتهديد العاملين في المصرف، وسرقة الأموال التي كانت موجودة في المصرف."
وكانت مدينة بغداد قد شهدت، قبل أشهر معدودة،عملية سرقة أخرى لمبلغ كبير من المال.. عندما تعرضت مجموعة مسلحة لعجلة خاصة مخصصة لنقل الأموال في منطقة المنصور، واستولت على مبلغ يقارب (850 ألف) دولار أمريكي كان في السيارة بعد معركة نشبت بينهم وبين أفراد الحماية المرافقة، انتهت باستشهاد وإصابة أفراد الحمايـــــــــــــــــــــــــــــــــة وسرقة الأموال


الداخلية: مطاردة باعة الأقراص التي تدعم الفكر الإرهابي
 

بغداد / هشام الركابي
اصدرت وزارة الداخلية تعليمات لاجهزتها الامنية تدعوهم فيها الى متابعة ومطاردة كل من يروج للفكر الارهابي ويدعو الى الاقتتال والعنف. وقال مصدر مسؤول في وزارة الداخلية ان الوزارة عازمة على التصدي لكل من يقوم بترويج المواد الدعائية والافلام التي تشجع وتدعم اعمال العنف والاقتتال. مشيرا الى ان هذه القضايا بدأت تنتشر بين بائعي الاقراص المدمجة (CD) مما يؤدي بدوره الى التأثير سلبيا على عقول وتوجهات الشباب خصوصا ان هذه الاقراص عدت لتجنيد وكسب مثل هذه الفئات العمرية من ابناء الشعب. واكد المصدر ذاته ان الوزارة ستتخذ الاجراءات القانونية الرادعة بحق الجهات التي تتاجر وتتداول مثل هذه الأقراص أو تتعامل بها.


الربيعي: اعتقال زعماء (فيلق عمر) ومصرع مساعد الزرقاوي
 

بغداد / المدى
اعلن مستشار الامن القومي موفق الربيعي امس عن اعتقال زعيم (فيلق عمر) وثلاثة من لجنته المركزية بعملية مشتركة لم يحدد مكانها لأسباب امنية، وقال الربيعي في مؤتمر صحفي ان زعيم (فيلق عمر) واسمه محمود جاسم محمد مهدي السامرائي الملقب بأبي عثمان قد القي القبض عليه في الايام القليلة الماضية، وهو المسؤول عن الحادث الاخير في مدينة الصدر وراح ضحيته 62 شهيداً، واضاف الربيعي ان ممول القاعدة في بغداد علي بدران الملقب أبو عائشة قد اعتقل ايضاً وله صلة بالتنظيم ومسؤول عن 1000 مقاتل في المنطقة مشيراً إلى القاء القبض على المدعو زامل الملقب بأبي ايهاب وهو المسؤول العسكري والشخص الثالث في فيلق عمر والمتخصص بتجنيد الارهابيين وذكر ايضاً اعتقال محمود ابو اسلام المسؤول عن الشؤون الشرعية في الفيلق.
إلى ذلك كشف مستشار الامن عن مصرع ديار اسماعيل ابو الافغاني وهو اردني الجنسية بعد ساعات من اعتقاله قبل ايام واضاف ان (ابو الافغاني) كان القائد العسكري للقاعدة في محافظة الانبار ثم انتقل إلى اليوسفية وهو الساعد الايمن للزقاوي ومرشحاً لخلافته إلا انه اصبح احد مساعدي ابو ايوب المصري، وحسب الربيعي فان (ابو الافغاني) هو الذي اصدر امراً باعدام الجنديين الامريكيين اللذين اختطفا الشهر الماضي في اليوسفية.

 

 

للاتصال بنا  -  عن المدى   -   الصفحة الرئيسة