رياضة عالمية

الصفحة الرئيسة للاتصال بنا اعلانات واشتراكات عن المدى ارشيف المدى
 
 

أبرزهم يوردانيسكو وبلاتشي .. مدربون سابقون في الدوري السعودي يقودون أبرز فرق الكرة الإماراتية

ابوظبي/اف ب
شهدت خارطة المدربين في الدوري الإماراتي لكرة القدم بعض التغييرات في الموسم الكروي الجديد.
ولم تحمل هذه التغييرات طابع المفاجأة على اعتبار أن أسماءً قديمة عادت من جديد لساحة الكرة الإماراتية، ومن أبرزهم الروماني إنجل يوردانيسكو الذي أنهى مشواره مع فريق الاتحاد السعودي الموسم الماضي.
وكان يوردانيسكو مرشحا وبقوة لتدريب المنتخب الإماراتي، قبل أن يتعاقد الاتحاد الإماراتي لكرة القدم مع الفرنسي برونو ميتسو.
وأنهى العين الذي تأهل للدور ربع النهائي لمسابقة دوري أبطال آسيا لكرة القدم اتفاقه مع المدرب الروماني بسرية تامة منذ نهاية الموسم الماضي، وقد تم اختيار يوردانيسكو لأسباب عديدة أبرزها أنه سبق له قيادة الفريق وحقق معه نتائج جيدة، وبالتالي فإنه يعرف الكثير عن اللاعبين وإمكانياتهم وهو لن يحتاج إلى وقت طويل للتأقلم معهم.
وتسبب التعاقد مع يوردانيسكو بأزمة بين النادي والمدرب التونسي محمد المنسي الذي قاد الفريق العيناوي الموسم الماضي إلى إحراز لقبين هما كأس الاتحاد وكأس رئيس دولة الإمارات فضلا عن التأهل إلى الدور ربع نهائي لدوري أبطال آسيا، حيث رفض المنسي قبول المهمة الجديدة التي عرضت عليه وهي العمل كمساعد ليوردانيسكو ورفض أيضا التفرغ لفرق الفئات السنية بالنادي.
التغيير الثاني البارز تمثل في عودة الروماني الآخر إيلي بلاتشي لتدريب فريق الشباب، بعد أن سبق له الإشراف على نفس الفريق في فترة سابقة، ويأمل الشباب باستعادة أمجاده مع هذا المدرب الذي يمتلك خبرة كبيرة في الملاعب الخليجية، حيث سبق له قيادة فريقي النصر والهلال السعوديين.
واستعاد نادي النصر الوفي للمدرسة الألمانية مدربه السابق راينر هولمان والذي درب نادي الوحدة في الموسم الماضي ولم يكمل المشوار معه، وسبق له تدريب فريق الهلال السعودي.
وتعاقد الشارقة مع المدرب الكرواتي ستريشكو وهو أيضا يعرف الكرة الإماراتية جيدا بعد أن درب العديد من الفرق فضلا عن تدريبه في البحرين وعمان، ويأمل الشارقة هو الآخر بتحقيق النتائج المرجوة والمنتظرة من مشجعيه في الموسم الجديد.
واحتفظ الشعب بمدربه التونسي يوسف الزواوي (سبق له تدريب فريق النجمة السعودي إبان وجوده في الدوري الممتاز) والذي نجح في تحقيق استقرار كبير للفريق الموسم الماضي، كما احتفظ الجزيرة بمدربه الهولندي فيرسلاين الذي سبق له تدريب فريق الاتفاق السعودي.
واحتفظ الأهلي (بطل الدوري) بمدربه الألماني مانفريد شيفر والذي نجح في تحقيق بطولة الدوري للفريق بعد 25 عاما من الغياب، فيما تعاقد الوصل مع المدرب السابق لفريق الشباب السعودي، البرازيلي زوماريو، ودبي مع الفرنسي آلان ميشيل.
بالمقابل لا يزال الوحدة يبحث عن مدرب "عالمي" لقيادة الفريق في الموسم الجديد لإعادته إلى منصة التتويج وشملت المفاوضات عددا كبيرا من المدربين بينهم مدرب منتخب فرنسا السابق جاك سانتيني ومدرب منتخب الصين، الهولندي آري هان.
يذكر أن الموسم الكروي الإماراتي سينطلق في أيلول المقبل بمسابقة كأس الاتحاد.


فيرغسون يثير الجدل في جنوب أفريقيا

لندن/الوكالات
تناقلت وسائل الاعلام البريطانية ما تردد عن اتهام الاسكتلندي أليكس فيرغسون مدرب نادي مانشستر يونايتد الانجليزي لكرة القدم لنادي تشلسي بطل إنجلترا بأنه "مصر على تدمير كرة القدم" في البلاد.
وأشارت صحيفة "صن" البريطانية إلى أن فيرغسون أثار عاصفة قوية من حوله في أثناء تحدثه بإحدى الاحتفاليات لجمع التبرعات للاعمال الخيرية خلال جولة مانشستر يونايتد بجنوب أفريقيا.
وكان فيرغسون قد وافق على جلسة "سؤال وجواب" مع لاعب مانشستر يونايتد السابق إدي لويس، وعندما سئل فيرغسون عن رأيه في لاعبي تشلسي بقيادة المدرب البرتغالي خوسيه مورينيو رد فيرغسون قائلا: "إنهم مصرون على تدمير كرة القدم" وشراء العديد من الاسماء اللامعة.
وكان المعلق الرياضي الاول بجنوب أفريقيا رودني هارتمان هو من ألقى الضوء على تعليقات فيرغسون حيث كان هارتمان من بين الضيوف الـ700 المتواجدين في مضمار سباق الخيول "تيرفونتين"، وأكد هارتمان صحة تصريحات فيرغسون قائلا: لقد سئل عن رأيه في تشلسي وفي وسط إجابته قال إنهم مصرون على تدمير كرة القدم.. كما قال إنه من المستحيل أن يباري ناديه تشلسي في أموالهم وأن تشلسي يشتري اللاعبين وحسب برغم أن فرص هؤلاء اللاعبين في المشاركة بمباريات الفريق ضئيلة للغاية.
بينما أصر فيرغسون غاضبا على أن هذه التعليقات جرى انتقائها من بين سياق حديثه، وقال: من المؤسف أنك لا يمكنك الذهاب إلى العشاء هذه الايام من دون أن تجد شخصا ما يسجل كل ما تقوله في خلسة.. لم أقل في أي وقت إن ما يفعلونه يضر بكرة القدم، والسؤال الذي طرحته هو هل ما فعلوه بضم 30 لاعبا أفريقيا أمرا صحيحا وكيف يستطيعون منحهم جميعا الفرصة للعب؟ كان ذلك هو بيت القصيد.


ريال مدريد يتحول إلى نادي "الشيوخ"
 

مدريد/اف ب
قبل بضعة أعوام أثار فلورنتينو بيريز الرئيس السابق لنادي ريال مدريد الاسباني دهشة كبيرة في مختلف أرجاء عالم كرة القدم بسبب صفقاته الجريئة التي من خلالها ضم عددا من أبرز نجوم كرة القدم في العالم لناديه الاسباني.
حيث انضم النجوم لويس فيجو وزين الدين زيدان ورونالدو وديفيد بيكهام لامثال روبرتو كارلوس وراؤول جونزاليس كأبرز النجوم "العمالقة" المرفهين بالنادي.
وكانت الانجازات التي حققها النجوم العمالقة في ريال مدريد ضئيلة جدا مقارنة بالرواتب الباهظة التي كانوا يتقاضونها ولكنهم على الاقل نجحوا في أن يجعلوا من ريال مدريد النادي الاعلى دخلا في العالم بفضل الحملات التسويقية الشرسة وجولات الفريق التي لا تنتهي في آسيا.
وفي النهاية كان الوحش الذي صنعه بيريز هو من افترسه على طريقة فرانكينشتاين وجر بيريز ريال مدريد إلى أزمة حقيقية عندما استقال من منصبه قبل خمسة أشهر. ويدعي رئيس ريال مدريد الجديد خوان رامون كالديرون الذي كان يعمل مديرا بالنادي في عهد بيريز أنه يسير مبتعدا عن نموذج "النجوم العمالقة" الذي وضعه بيريز.
وصرح كالديرون قائلا "لم نعد نريد مجموعة من اللاعبين الموهوبين على المستوى الفردي .. ولكننا نريد فريقا مندمجا ومتوازنا من اللاعبين الملتزمين".
ولكن ما أسهل القول عن الفعل. فقد أحضر كالديرون المدرب الايطالي المخضرم فابيو كابيلو لبناء ذلك الفريق الذي يحلم به ولكنه مازال يواجه عملا لا حصر له في محاولته لنقل ريال مدريد من مرحلة "النجوم العمالقة". فقد رحل فيجو وزيدان بالفعل أما رونالدو وروبرتو كارلوس فقد يقدمان على الرحيل قريبا.
الا أنه من أول الاعمال التي قام بها كالديرون بعد توليه رئاسة ريال مدريد كان تجديد عقد بيكهام حتى عام 2009 برغم الشكوك التي أثارها كابيلو حول قيمة بيكهام كلاعب بصفوف الفريق.


مدرب إيران يستغني عن خدمات دائي

طهران/اف ب
استبعد مدرب المنتخب الايراني الجديد امير قالح نويع القائد الرمز للمنتخب الايراني علي دائي عن التشكيلة الاولية المؤلفة من 40 لاعباً والتي ستعاود استعداداتها لخوض ما تبقى من تصفيات امم آسيا التي تقام نهائياتها في اندونيسيا وماليزيا وتايلاند وفيتنام من 9 الى 27 تموز 2007.
واوضح المدرب قالح نويع أنه حل محل الكرواتي برانكو ايفانكوفيتش بعد اسبوع من تعيينه: "بما ان هناك تغييراً في نظام لعبنا فلن استدعي علي دائي".
وكان دائي (37 عاماً و109 اهداف في 148 مباراة دولية) صرح بعد مونديال 2006 حيث خرجت ايران من الدور الاول، انه "قد يستمر مع المنتخب في الارجح حتى مونديال 2010 في جنوب افريقيا.
واشار دائي، لاعب سابا باتري الايراني حالياً وبايرن ميونخ وهرتا برلين الالمانيين سابقاً، الى انه ينوي الانتقال الى عالم التدريب بعد انتهاء مسيرته كلاعب.


إصرار كولومبي على تضييف كأس العالم

لوزان/الوكالات
قالت الحكومة الكولومبية إنها مصرة على التقدم بعرض لتضييف نهائيات كأس العالم لكرة القدم لعام 2014 بعد أن التقى فرناندو سانتوس نائب الرئيس بنيكولاس ليوز رئيس رابطة اتحادات امريكا الجنوبية لكرة القدم.
ولكن ليوز ظل حذرا مضيفا أن اتحادات دول امريكا الجنوبية العشر وافقت بالفعل على مساندة عرض البرازيل.
ومن المقرر أن تضيف امريكا الجنوبية كأس العالم 2014 وفقا لنظام التناوب الذي يطبقه الاتحاد الدولي لكرة القدم . وساندت اتحادات دول امريكا الجنوبية البرازيل كمرشحهم الوحيد عام 2003. وفي اعلان مفاجئ قال الرئيس الكولومبي الفارو أوريبي إن كولومبيا تريد أن تدخل في السباق.وسيختار الفيفا الدولة المضيفة لكأس العالم 2014 عام 2008. وحصلت كولومبيا على حق تضييف كأس العالم عام 1986 ولكنها انسحبت لأسباب مالية ونظمت البطولة بدلا منها المكسيك. وكانت الأرجنتين آخر دولة من امريكا الجنوبية تضيف البطولة عام 1978ونظمت البرازيل كأس العالم عام 1950 .


اوتو بفيستر سيمدد عقده مع توغو

برلين/اف ب
اكد المدرب الالماني اوتو بفيستر انه سيوقع "الاسبوع المقبل" على تمديد عقده مع الاتحاد التوغولي لكرة القدم للاشراف على منتخبه حتى 2008.
وقال بفيستر (68 عاماً)، عميد المدربين في مونديال 2006 في المانيا، في تصريح لوكالة الانباء الرياضية الالمانية: "توصلنا الى اتفاق شفوي. ساجتمع مع رئيس الاتحاد الاسبوع المقبل وسيتم انهاء كل الامور."
وكان بفيستر قد قاد منتخب توغو الى نهائيات المونديال أول مرة في تاريخه، لكنه خسر مبارياته الثلاث في الدور الاول وسجل هدفاً واحداً ودخل شباكه 6 اهداف.
وقبل 6 ايام، اعلن 4 من المسؤولين في الاتحاد التوغولي بينهم الامين العام استقالتهم "لسلامة وشرف كرة القدم في بلدنا."


إنتر ميلان يأمل في إهدائه لقب الدوري الإيطالي للموسم الماضي
 

روما /الوكالات
ينتظر نادي إنتر ميلان الايطالي لكرة القدم إهداءه لقب مسابقة دوري الدرجة الاولى الايطالي لموسم 2006 بعد تجريد نادي يوفنتوس منه في أعقاب الحكم الصادر من المحكمة الرياضية ضد الاخير لادانته في فضيحة التلاعب في نتائج المباريات.
وكان إنتر ميلان قد احتل المركز الثالث بترتيب مسابقة الموسم الماضي بعد يوفنتوس وآيه سي ميلان. ولكن بعد إنزال يوفنتوس لدوري الدرجة الثانية المحلي إلى جانب خصم 44 نقطة من رصيد ميلان المتورط هو الاخر في الفضيحة نفسها فقد وجد إنتر نفسه الان وقد أصبح على رأس ترتيب فرق الموسم الماضي.
وقرر اتحاد الكرة الايطالي في البداية عدم منح لقب الموسم الماضي إلى أي فريق الا أنه اضطر للتراجع عن موقفه بعد مواجهته لضغوط من ماسيمو موراتي صاحب إنتر وكذلك من الاتحاد الاوروبي لكرة القدم.
ونقل عن موراتي قوله "إننا نستحق اللقب. فعدم تحديد بطل للدوري الايطالي يعني أنه لا يوجد فارق بين الفرق التي تغش والفرق النزيهة".
وأشار اتحاد الكرة الاوروبي إلى أن عدم تحديد بطل للدوري الايطالي عن الموسم الماضي كان سيتسبب في عدة تعقيدات بما في ذلك تنافس عدة فرق على المشاركة في بطولة دوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل بدلا من الفرق الايطالية المدانة.
وقد بدأت مجموعة من الخبراء من بينهم السكرتير العام السابق باتحاد الكرة الاوروبي جيرهارد آيجنر اليوم في دراسة القضية بغية الوصول إلى قرار مع حلول الاسبوع المقبل.
وسبق لانتر إحراز لقب الدوري الايطالي 13 مرة الا أنه لم يتصدر قائمة دوري الدرجة الاولى المحلي منذ عام 1989 برغم إنفاق ملايين اليورو لضم العديد من أفضل لاعبي العالم مثل المهاجم البرازيلي أدريانو ونجم دفاع المنتخب الايطالي الفائز مؤخرا بلقب كأس العالم ماركو ماتيرازي.
من ناحية أخرى يتعرض نادي يوفنتوس حاليا لهجرة جماعية لنجومه الكبار في أعقاب هبوط الفريق لدوري الدرجة الثانية.
وأعلن نادي ريال مدريد الاسباني العملاق عن ضمه لاعبي يوفنتوس المخضرمين فابيو كانافارو والبرازيلي إميرسون.
ومن المتوقع انتقال المدافعين جانلوكا زامبروتا الايطالي وليليان تورام الفرنسي لصفوف نادي برشلونة الاسباني الذي ينتظر أن يعلن رسميا عن إتمامه هذه الصفقة خلال الايام القليلة المقبلة.
وتلقى المهاجم الفرنسي ديفيد تريزيجيه ولاعب خط الوسط ماورو كامورانيزي عروض من فرنسا بينما رشح حارس مرمى الفريق ومنتخب إيطاليا جانلويجي بوفون للانضمام إلى ميلان.
وكانت أندية يوفنتوس ولاتسيو وفيورنتينا قد أنزلت في الاسبوع الماضي لدوري الدرجة الثانية الايطالي لدورها في فضيحة التلاعب في نتائج مباريات الدوري المحلي.
وبرغم تجنب ميلان عقوبة الهبوط الا أنه حرم من المشاركة في بطولة دوري الابطال بالموسم المقبل .
كما قررت المحكمة الرياضية خصم 15 نقطة مسبقة من رصيد ميلان الذي يمتلكه رئيس الوزراء الايطالي السابق سيلفيو بيرلسكوني بالموسم المقبل.
وبدأت جلسات استئناف الحكم الصادر ضد أندية يوفنتوس وميلان وفيورنتينا ولاتسيو أمس الاول مع توقع صدور حكم نهائي في هذه القضية يوم غد.

 
 

 

للاتصال بنا  -  عن المدى   -   الصفحة الرئيسة