الصفحة الرئيسة للاتصال بنا اعلانات واشتراكات عن المدى ارشيف المدى
 
 

وزير الدفاع يتحدث عن ساعات الحسم الاخيرة  والزرفي يقول لـ (المدى): لدينا خطة كاملة لإنهاء الازمة  قوت جيش المهدي توسع انتشارها في بغداد و البصره

النجف/ المدى

فرص الحل السياسي تراجعت مع تقدم الحل العسكري على الأرض وفي تصريحات المسؤولين من الجانبين . فحتى كتابة هذا التقربر لم يسلم وفد المؤتمر الوطني ردا مكتوبا حول المبادرة التي تقدم لها المؤتمر ، بل حدث العكس فقد قامت مليشيا جيش المهدي بالانتشار خارج مواقعها السابقة لتوسيع رقعة القتال . ففي بغداد نزلت قوات من جيش المهدي وبامر من مكتب الشيهد الصدر صباح أمس في مدينة الصدر وحي الشعب وحي اور والبنوك في الجانب الثاني من قناة الجيش حيث قاموا بنصب سيطرات في تلك المناطق وابلغوا اصحاب المحال

التجارية بضرورة اغلاق محالهم والمارة بعدم التواجد في المنطقة والتزام منازلهم. و في البصرة نزلت قوات جيش المهدي في معظم شوارع البصرة وقاموا بنصب سيطرات في الشوارع كما مكثوا في السيطرات التابعة للشرطة العراقية وابلغوا اصحاب المحال التجارية بغلق محالهم والمارة بالعودة إلى منازلهم كما فعلوا في بغداد.

مقابل ذلك تصاعدت حدة اللهجة الحكومية باتجاه الحسم فقد هدد وزير الدفاع السيد حازم الشعلان امس الثلا ثاء بالقضاء على جيش المهدي اذا لم يتسلموا. وقال الشعلان في مؤتمر صحفي (نحن الآن في الساعات الاخيرة، هذا المساء سوف تصل القوات العراقية الى ابواب ضريح الامام وتطالب عناصر جيش المهدي بإلقاء اسلحتهم واذا لم يفعلوا فسوف نستأصلهم ).

وفي نفس السياق ذكر محافظ النجف السيد عدنان عبد خضير الزرفي في حديث خاص بـ (المدى) ان السيد مقتدى الصدر وانصاره غير جديين، مما انعكس على نتائج الوساطات ومنها وساطة د . موفق الربيعي الذي لم يستقبل الصدر برغم انه هو الذي ارسل بطلبه. وقال: ان الوضع الامني غيرمستقر وقد منعنا آلاف المواطنين من الدخول الى المدينة خشية اراقة المزيد من الدماء مشيراً الى ان الشرطة العراقية مسيطرة تقريباً على اغلب مناطق المحافظة شمالاً وجنوباً ما عدا المدينة القديمة، وبالاخص المنطقة المحيطة بالصحن الحيدري الشريف. واضاف: لدينا خطة كاملة لإنهاء هذه الحالة خلال الايام المقبلة.

وقال الزرقي: ان الضغوط الكبيرة المسلطة على عناصر جيش المهدي من قبل الشرطة والجيش واهالي النجف جعلت من نهايتهم قريبة بنسبة 90%، كما اكد ان من ابرز الامور في الاحداث والمواجهات، وجود اسلحة ايرانية حديثة الصنع استطعنا الاستيلاء عليها من ساحات المواجهة، وهي مدافع هاون ورمانات يدوية وقاذفات وبعض الاسلحة الخفيفة التي يعود تاريخ صنعها الى عام 2002. مما رآه يتعارض مع جميع تصريحات المسؤولين الايرانيين عن كيفية تسرب مثل هذه الاسلحة الى العراق.

وقدر محافظ النجف اعداد الهاونات الموجودة تحت استخدام جيش المهدي بـ (1000) مدفع هاون.

وفي تطور لاحق اشارت تقارير صحفية الى ان الدبابات الامريكية والقوات الحكومية تتقدم نحو ضريح الامام. وذكر متحدث عسكري امريكي لرويترز ان قذيفة اطلقها مسلحون من انصار الصدر اصابت الضريح وربما تكون الحقت اضراراًً بالمبنى. فيما هدد وزير الدفاع السيد حازم الشعلان امس الثلا ثاء بالقضاء على جيش المهدي اذا لم يتسلموا. وقال الشعلان في مؤتمر صحفي (نحن الآن في الساعات الاخيرة، هذا المساء سوف تصل القوات العراقية الى ابواب ضريح الامام وتطالب عناصر جيش المهدي بإلقاء اسلحتهم واذا لم يفعلوا فسوف نستأصلهم.

وبين التجاذبات المستمرة بصدد تسليم مفاتيح ضريح الامام علي (ع) من قبل انصار السيد مقتدى الصدر الى المرجعيات الدينية في النجف. في غمرة كل هذا تستمر معاناة المواطنين من سكنة المدينة المقدسة تحت ضغط الرصاص والنيران واشتداد الازمات المعيشية التي يعانيها الناس هناك.

(المدى) كانت خلال الايام الثلاثة الماضية في النجف، والتقت المواطنين ومختلف الفرقاء للوقوف على طبيعة الوضع والمشكلات وسبل الخروج من الازمة


(زيباري) أكد ان ازمة النجف شأن داخلي ورفض تدويل القضية أو احالتها الدول الجوار 

 

بغداد/ عمر الشاهر

اعلن وزير الخارجية هوشيار زيباري ان الحكومة العراقية تواجه تحدياً حقيقياً من قبل جيش المهدي الذي استولى بقوة السلاح على الصحن الحيدري المطهر تحت شعارات تضليلية كاذبة. وقال: ان هذه المواجهة (مع مقتدى الصدر) تضع هيبة الحكومة العراقية على المحك لذلك فإن الحكومة العراقية لن تتسامح مع هذه المليشيات العابثة بأمن واستقرار العراق وستتعرف الحكومة وفق مقتضى المصلحة العليا للبلاد.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي اكد فيه زيباري على ان القوات المتعددة الجنسيات لم ولن تدخل الى الصحن الحيدري الشريف وان مهمتها تقتصر على تأمين الدعم والحماية للقوات العراقية التي تضطلع بتلك المهمة.

واشار زيباري الى المبادرات العديدة التي تقدمت بها جهات مختلفة والتي لم تلاق الا الرفض من السيد مقتدى الصدر مما اضطر الحكومة العراقية الى اتخاذ اجراءات صارمة بهذا الصدد. واكد على ان عمليات النجف القتالية ما زالت مستمرة حتى ساعة عقد هذا المؤتمر.

وكرر زيباري مطالب الحكومة لرفض القتال واخلاء الصحن المطهر وحل ميليشيا الصدر والانخراط في العملية السياسية.

واشار زيباري الى محاولة بعض الدول المجاورة للتدخل في حل هذه الازمة حيث قال: الحكومة العراقية ترى ان ازمة النجف هي قضية داخلية لذلك فإن العراق لن يؤيد ولن يشارك في أي محاولة لتدويل هذه القضية من خلال اجتماع طارئ لدول الجوار او تقديم موعد الاجتماع الدوري المقرر عقده في عمان شهر تشرين الاول القادم واكد ان الحكومة العراقية تتطلع لدعم دول الجوار ومساندتهم للعراق لإحلال الامن والاستقرار لكن هذا لا يعني السماح لهم بالتدخل في شؤون العراق الداخلية. ونحن نطالب من الدول العربية والاسلامية ان تستنكر وتدين الممارسات اللاانسانية واللااسلامية التي تقوم بها ميليشيا جيش المهدي في النجف وفي مناطق اخرى من العراق.

شدد زيباري على ان لدى العراق حالياً امكانات عسكرية كافية لممارسة الضغط النفسي والعسكري لإجبار ميليشيا جيش المهدي على الانصياع لمطالبنا.

وفي معرض اجابته عن سؤال (المدى) حول الديون العراقية الخارجية قال ان الرقم المسجل حالياً من الديون يبلغ 120 مليار دولار وان حسم امر هذه الديون متروك لنادي باريس الدولي. وقال زيباري لـ (المدى) عن السفراء العراقيين المعينين حديثاً: ان ردوداً ايجابية وصلت من عدة دول مهمة اكدوا لنا فيها ترحيبهم بالسفراء العراقيين اما مسألة تأخير موافقات بعض الدول فهي مسألة وقت ليس الا ونحن لم نتسلم أي رفض من أي دولة وكل الترتيبات المتعلقة بهذه المسألة ستحسم في الايام القليلة القادمة.

وفي نفس السياق استدعى وزير الخارجية السيد هوشيار زيباري صباح الاثنين 23 / 8 / 2004 رؤساء البعثات الدبلوماسية للدول العربية والاسلامية الموجودة في بغداد واوضح لهم موقف الحكومة حول ازمة النجف والموقف من السيد مقتدى الصدر ومليشيات جيش المهدي فأوضح ان الحكومة سعت وتسعى جاهدة في سبيل ايجاد حل سلمي للازمة مع التأكيد على رفض وجود أي ميليشيا مسلحة واكد موقف الحكومة المبني على ضرورة اخلاء الصحن الشريف من المسلحين وتخلي المليشيات عن اسلحتها وتحولها ان ارادت الى حركة او تيار سياسي والانخراط في العملية السياسية الجارية.


السطو على 17 شاحنة محملة بمواد لبطاقة التموينية

بغداد / كريم جاسم السوادي

أعلن وزير التجارة محمد مصطفى الجبوري عن تعرض (17) شاحنة محملة بسكر إلى عمليات الاستيلاء من قبل جماعات مسلحة في محافظة ميسان.

وقال الجبوري في مؤتمر صحفي عقده امس وحضرته (المدى) ان هذه العمليات التخريبية تسهم في عدم توفير مفردات البطاقة التموينية للمواطنين اضافة إلى تأثيرها على الخزين الاستراتيجي للوزارة.

ودعا وزير التجارة قيادات الجماعات المسلحة بعدم التعرض للقوافل وموظفي وزارة التجارة التي تسهم في توفير السلة الغذائية للمواطن شأنها شأن وزارتي الصحة والكهرباء ذات المساس بحياة المواطنين.

 


 

وزير النفط لـ (المدى): مقاضات الجهات المسؤولة عن عمليات التخريب للقطاع النفطي صادرات النفط تسير باقصى معدلاتها وتهديدات جديدة بتفجير الآبار بالجنوب

بغداد / كريم السوداني

أكد وزير النفط المهندس ثامر عباس الغضبان ان الوزارة سوف تقاضي كل الجهات التي قامت والبت ودعمت العمليات الارهابية والتخريبية التي استهدفت أنابيب النفط والمنشآة النفطية في عموم العراق.

وقال المهندس الغضبان لـ (المدى) ان الوزارة سوف تقاضي كل الجهات التي دعمت العمليات الارهابية والتخريبية سواء كانت عراقية أو اجنبية أو عربية وذلك وفق القانون الدولي.

وأشاد وزير النفط بعدد من المنظمات والاحزاب التي أدانت وأعلنت برائتها من هذه الاعمال التخريبية التي تستهدف الاقتصاد العراقي والنفط بالدرجة الاساس.

من جهة أخرى قال وكلاء ملاحيون ومسؤولون نفطيون ان صادرات النفط العراقية من المرافئ تتدفق باقصى معدلاتها على الرغم من تجدد المعارك في مدينة البصرة بين عناصر الصدر من جهة والقوات الامريكية والحرس الوطني من جهة أخرى.

وقالوا ايضاً أن ناقلات النفط تقوم بالتحميل من مرفأ البصرة ومرفأ خور العمية بمعدل مليوني برميل يومياً وهو مستوى لم يتحقق من قبل.

من جهة أخرى قال مسؤول بشركة نفط الجنوب فضل عدم نشر اسمه بان خطي انابيب التصدير الجنوبيان يعملان بشكل طبيعي رغم أن منتسبي الشركة محاصرون في الوقت الراهن في مقر (الشركة) بسبب القتال الذي يدور في المدينة.

وأكد وكلاء شحن أن ناقلتي نفط يجري تحميلهما بمعدل (70) الف برميل في الساعة من مرفأ البصرة والناقلة الأخرى بمعدل (14) الف برميل في الساعة من ميناء خور العمية فيما تسعى وزارة النفط إلى بيع كميات من خام كركوك مخزونة في صهاريج بميناء جيهان التركي. وعلى صلة بالموضوع هددت جماعة تطلق على نفسها (سرايا الحسين) في بيان نشر على احد مواقع الانترنيت بمهاجمة آبار النفط في كافة انحاء العراق ما لم تغادر القوات الامريكية مدينة النجف في غضون (48) ساعة كما هددت بقتل المتعاونين مع القوات الامريكية.

 


مقتل اربعة ضباط شرطة سابقين. ومسلحون يهاجمون قافلة مساعدات للنجف الطائرات والمدفعية الامريكية تقصف الفلوجة

بغداد - الحلة - الوكالات

قصفت الطائرات الحربية الامريكية فجر امس والمدفعية اهدافاً في مدينة الفلوجة.

وقال شهود عيان ان القصف على المدينة بدأ بعد منتصف ليل الثلاثاء واستمر اكثر من ساعة.

ولم يعد أي تعليق أو بيان من الجيش الامريكي على العملية.

من جهة أخرى اكدت مصادر طبية الثلاثاء ان اربعة ضباط سابقين في الشرطة العراقية قتلوا الاثنين على يد مجهولين عند عودتهم من بغداد بعدما قدموا طلبا الى وزارة الداخلية للعودة الى سلك الشرطة.

وقال الطبيب علي محمد من مستشفى الحلة العام ان (اربع جثث احضرت بعد ظهر امس الى مستشفانا تبين بعد التحقق من هويات اصحابها من ذويهم انها لضباط سابقين في الشرطة العراقية).

وعلى صلة بالموضوع قال شاهد من رويترز ان مسلحين هاجموا أمس الثلاثاء شاحنة وسيارة اسعاف تحملان مساعدات إلى مدينة النجف مما ادى إلى مقتل اثنين واشتعال النار في العربتين بالقرب من اللطيفية.

دبي (اف ب) - نسب موقع الكتروني اسلامي امس الثلاثاء الى مجموعة مسلحة بيانا تؤكد فيه انها اختطفت اردنيا وكينيا ووعدت بنشر شريط مصور يظهر هوية الرجلين بالاضافة الى الشروط المفروضة لاطلاق سراحهما.

وقالت الجماعة التي تطلق على نفسها اسم (كتائب شهداء العراق) ان (كتيبة شهداء الفلوجة تمكنت من اختطاف عميلين هما اردني وكيني في كمين نصب

لهما وهما متوجهان الى القاعدة الاميركية لايصال الغذاء لقوات الغزو الاميركية).

واضاف البيان الذي يتعذر التاكد من صحته انه (سيتم نشر اسمائهم قريبا جدا).


نجاة وزيري التربية والبيئة من اعتدائين ارهابيين استهدفا موكبهما في بغداد

بغداد / المدى - الوكالات - نجا وزير التربية ووزيرة البيئة صباح الثلاثاء من اعتداءين اسفرا عن سقوط خمسة قتلى وانتحاري واحد وستة جرحى.

واستهدف الاعتداء الاول حوالى الساعة الثامنة بالتوقيت المحلي في حي القادسية واستهدف موكب وزيرة البيئة مشكاة مؤمن، عند مغادرتها مجمع القادسية الذي يخضع لاجراءات امنية مشددة.

وقال الحارس الشخصي لوزيرة البيئة شامل كامل ان موكبها كان يغادر المجمع حين حاولت سيارة يقودها انتحاري الاصطدام بسيارة مؤمن.

واضاف ان السيارتين الاخريين في الموكب منعاها من الاقتراب وانفجرت السيارة المفخخة بدون ان تصاب الوزيرة. لكن اربعة حراس شخصيين كانوا في سيارة اخرى قتلوا واصيب اخر في سيارة مؤمن بجروح.

وقال طبيب في مستشفى اليرموك ان ثلاثة من المارة في مكان الانفجار اصيبوا بجروح.

وبعد نصف ساعة انفجرت عبوة ناسفة عند مرور موكب وزير التربية سامي المظفر في حي الخضراء غرب بغداد بينما كان في طريقه الى مكتبه.

واوضح مدير مكتبه عبد الخالق ناصر ان احد حراس المظفر قتل وجرح اثنان آخران ولم يصب الوزير باي أذى.

وفي 17 تموز نجا وزير العدل العراقي مالك دوهان الحسن من عملية انتحارية بسيارة مفخخة.

 
 

 

للاتصال بنا  -  عن المدى   -   الصفحة الرئيسة