الحدث المحلي

الصفحة الرئيسة للاتصال بنا اعلانات واشتراكات عن المدى ارشيف المدى
 
 

الحزب الديمقراطي الكوردستاني يحتفل بالذكرى (59) لتأسيسه
 

  • الطالباني: نسعد في فدرالية كوردستان وعراق فدرالي آمن
  • البارزاني: حزبنا والقوى الكوردستانية يساهمون في اعادة بناء العراق الديمقراطي الفدرالي
     

بغداد/المدى
مع الذكرى 59 لتأسيس الحزب الديمقراطي الكرودستاني اقيمت احتفالات كبيرة في اقليم كوردستان العراق وفي بغداد والعديد من المحافظات حضرها حشد كبير من الشخصيات السياسية الكوردية والعراقية البارزة والقيت فيها الكلمات التي ثمنت دور الحزب الديمقراطي الكوردستاني خلال مسيرته النضالية بقيادة البارزاني ودوره في مسيرة الحركة التحررية الكوردية والمنجزات الكبيرة التي قدمتها خلال النضال الذي استمر طوال اكثر من (59) عاماً.
وبهذه المناسبة وجه السيد جلال الطالباني رئيس جمهورية العراق رسالة الى السيد مسعود البارزاني رئيس اقليم كوردستان العراق زعيم الحزب الديمقراطي الكوردستاني هذا نصها: الاخ العزيز مسعود البارزاني المحترم رئيس اقليم كوردستان والحزب الديمقراطي الكوردستاني.
تحية اخوية حارة ومن اعماق قلبي اهنئكم بالعيدين، عيد ميلادكم وعيد تأسيس الحزب الديمقراطي الكوردستاني متمنيا لكم العمر المديد والنجاحات المستمرة والتقدم الدائم لجهودكم، والتقدم والازدهار لحزبكم الحليف.
اتمنى ان نسعد كل عام بهذين العيدين في ظل اخوتنا ورفقتنا وكذلك لكل من الاتحاد الوطني الكوردستاني والحزب الديمقراطي الكوردستاني في كوردستان فدرالية سعيدة وفي عراق فدرالي آمن متقدم.
دمتم سعداء وموفقين
اخوكم المخلص
مام جلال
رئيس جمهورية العراق
16/8/2005
وبهذه المناسبة ايضاً بعث السيد مسعود البارزاني رئيس اقليم كوردستان العراق وزعيم الحزب الديمقراطي الكوردستاني ببرقية تهنئة الى المكتب السياسي واللجنة المركزية وكوادر واعضاء ومؤيدي وبيشمركة الحزب هذا نصها:
بسم الله الرحمن الرحيم
في هذا اليوم التاريخي يوم تأسيس الحزب الديمقراطي الكوردستاني، اقدم تهانيي الحارة الى المكتب السياسي واللجنة المركزية وجميع كوادر واعضاء ومؤيدي وبيشمركة الحزب الديمقراطي الكوردستاني، وكذلك اهنئ شعب كوردستان والعوائل الكريمة لشهدائنا الابرار، ومن دواعي سرورنا، ان كثيراً من المطالب التي من اجلها تأسس الحزب الديمقراطي الكوردستاني قد تحققت، لكن اهمها هو وحدة صف شعب كوردستان، ومن حسن الحظ نجد ان الحزب الديمقراطي مع جميع القوى الكوردستانية المتحالفة معه وبالذات الاتحاد الوطني والقوى الاخرى لا يخطون نحو بناء المؤسسات القانونية والدستورية فقط بل لهم دور رئيس ككوردستانيين في اعادة بناء العراق الديمقراطي الفدرالي.
مرة اخرى اهنئ شعب كوردستان وجميع الاخوات والاخوة الاعزاء من اعضاء وكوادر ومؤيدي وبيشمركة الحزب الديمقراطي الكوردستاني، وفي هذه المناسبة ابعث بتحياتي الى روح البارزاني الخالد وجميع شهداء الكورد وكوردستان.


مسؤول الفرع الخامس للحزب الديمقراطي الكوردستاني لـ(المدى ): 59عاماً من النضال لتحقيق فدرالية كوردستان والمساهمة في تحرير العراق من الطغاة
 

بغداد/طالب الماس الياس
تصوير سمير هادي

لمناسبة احتفالات شعبنا بالذكرى الـ(59) لتأسيس الحزب الديمقراطي الكوردستاني ألتقت (المدى) السيد محمد امين الدلوي مسؤول الفرع الخامس للحزب في بغداد الذي قال: لقد جاء تأسيس الحزب للضرورة التاريخية للشعب الكوردي آنذاك وعقب عقد اتفاقيات دولية في المنطقة ومنها اتفاقية سيفر بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية وفي ذلك الوقت كانت التنظيمات الكردية غير منسقة وجاءت ولادة الحزب الديمقراطي الكوردستاني للم شمل أبناء الشعب الكردي وتنظيماته (أي الجمعيات) آنذاك ليصبحوا تحت خيمة واحدة للدفاع عن اهداف وحقوق الشعب الكوردي.
واشار الدلوي الى ان الحزب فجر ثورة ايلول بقيادة البرزاني الخالد وأنضم الى هذه الثورة كل طبقات وشرائح المجتمع حيث ان هذه الثورة تعد من اهم الثورات في العالم التي استمرت من عام 1961 ولغاية 1970 وقد توجت هذه الثورة بأبرام اتفاقية اذار التي جعلت الحكومة العراقية ترضخ لمطاليب الشعب الكوردي واستمرت لمدة اربع سنوات للتحاور مع الحكومة المركزية في العراق لتنفيذ البنود لكن الحكومة العراقية لم تلتزم بالاتفاقية والوعود المتفق عليها وقد استطاع الحزب خلال ثورة ايلول تشكيل نواة جيش آنذاك (البيش مركه) وتدربت هذه القوات على فنون الحرب الجبهوي والبرتزاني (العصابات) والتزمت هذه القوات بمبدأ السلم وعدم الاعتداء على المواطنين وكان دورها هو الدفاع عن هوية الاكراد واستمرارهم في نضالهم كما استطاع الحزب بعد اتفاقية اذار في تقديم الخدمات للشعب الكوردي والإسهام في النهوض بواقع المؤسسات العلمية والتربوية والاقتصادية والسياسية اضافة الى دوره المتميز في المجتمع المدني وهذا مما يدل على ان الحزب قاد نفسه بنفسه دون الاعتماد على جهة اخرى في توفير متطلبات الشعب الكوردي.
واضاف: لقد استطاع الحزب بالتعاون مع الاحزاب الكوردستانية الاخرى بعد انتفاضة 1991 جمع شمل ابناء الشعب الكوردي الذي استثمره الاكراد باحزابهم المختلفة في الانتفاضة ضد الحكومة العراقية لدخول مرحلة جديدة ومنها اجراء الانتخابات وتشكيل برلمان وحكومة كوردستان وبناء المؤسسات المختلفة واصبح أمراً واقعاً ان المنطقة قد تحررت بالكامل من السلطة المركزية التي اذاقت الشعب الكوردي الويلات لغرض القضاء على الحركة التحرريه الكوردية والغاء القومية الكوردية من خلال عمليات الانفال واستعمال الاسلحة الكيمياوية ضد هذا الشعب وقد استطاع الحزب وبمشاركة الاحزاب الكوردية الاخرى اسقاط النظام الدكتاتوري وشارك ايضاً مع الاحزاب والقوى السياسية العراقية الاخرى في بناء العراق الجديد من خلال صياغة وضمان حقوق ابناء هذا الشعب الذي تحمل الظلم والاضطهاد من الحكومة السابقة ولغرض انجاح العملية السياسية في العراق ورفض الدكتاتورية كان للرئيس مسعود البرزاني الدور الكبير في انجاح العملية السياسية في العراق لحل جميع المشاكل والمعوقات التي تسهم في بناء العراق الفدرالي وفي الوقت الحاضر يخوض مباحثات كبيرة مع قادة الكتل السياسية الاخرى لغرض صياغة الدستور الدائم الذي يضمن حقوق جميع العراقيين وأطيافهم كافة.
واكد مسؤول الفرع الخامس للحزب: ان حزبنا حريص على انجاح العملية السياسية في العراق على اساس التعايش السلمي والمصالح المشتركة بين القومية العربية والكوردية وجميع الاقليات والمكونات الاخرى مع الاحتفاظ بالثوابت المبدئية في ان الشعب الكوردي قام بتقديم القرابين خلال الفترة الماضية من أجل ضمان حقوق الشعب الكوردي وتمتعه بجميع حقوقه القومية المتمثلة في الفدرالية الجغرافية التاريخية في عراق ديمقراطي تعددي.


انباء عن اقالة قائد شرطة كركوك
 

اربيل مكتب/المدى
اصدرت وزارة الداخلية العراقية قراراً يقضي باقالة قائد شرطة كركوك اللواء شيركو شاكر من منصبه.
ونقلت صحيفة (خبات) الناطقة باللغة الكردية من اربيل عن مصدر في محافظة كركوك ان القرار أمهل شاكر مدة شهر واحد لينفك من مهام عمله ولن يتسنى التأكد من صحة الخبر او معرفة اسباب الاقالة من مصدر مسؤول.


وزارة التجارة تطالب الشركات الاجنبية بدفع مابذمتها من مبالغ
 

بغداد/عامر حمزة
ذكر مصدر مخول في وزارة التجارة لـ(المدى) ان دائرة العلاقات الاقتصادية الخارجية التابعة للوزارة زودت وزارة الخارجية/ دائرة أوروبا بجدول يتضمن أسماء وعناوين الشركات الاجنبية التي ترتبت بذمتها مبالغ لصالح المؤسسة العامة للتسويق الزراعي العراقية (الملغاة) لغرض مفاتحة سفاراتنا في كل من (لاهي ولندن وبوخارست وبلغراد وبودابست) للتدخل من جانبها في حث شركات محددة في دول تلك العواصم لتسديد مابذمتها من مبالغ لشركات تابعة لوزارة التجارة العراقية كما طلبت الوزارة في الوقت ذاته من دوائرها التجارية في الدول المذكورة التدخل من جانبها لمطالبة تلك الشركات بالإسراع في تسديد المبالغ المترتبة عليها لصالح وزارة التجارة.
ومن جهة اخرى فاتحت وزارة التجارة بكتاب رسمي وزارة العدل العراقية لاعلامها فيما اذا كانت شركة (دومينيون) البريطانية قد تقدمت في وقت سابق بطلب الى لجنة التعويضات التابعة للأمم المتحدة قبل التاسع من نيسان عام 2003 او استلمت مستحقاتها من اللجنة المذكورة ضمن القوائم التي ترد لوزارة العدل العراقية.


القبض على احد امراء القاعدة في الحقلانية
 

بغداد/ هشام الركابي
اكد مصدر مسؤول بالجيش العراقي القاء القبض على احد امراء القاعدة في مدينة الحقلانية، واضاف المصدر ان الارهابي عبد الستار عبد القادر الملقب بـ(ابو عبد الله) كان يتزعم جماعة مسلحة مكونة من 40 شخصاً قاموا باعمال ارهابية ضد اجهزة الشرطة والامن.
من خلال التحقيقات الاولية مع المتهم تبين ان المدعو ابو عبد الله قد التقى الزرقاوي في المدينة قبيل العملية العسكرية لتطهير المدينة من الجماعات المسلحة والمقاتلين الاجانب المنتشرين في ارجائها مشيراً الى ان الارهابي اعترف بقيامه بالعديد من العمليات الارهابية وقتل عناصر الامن وزرع العبوات الناسفة.


حي الاشوريين في الدورة يستغيث
 

بغداد/المدى
تلقت عدة عوائل تسكن حي الاشوريين في الدورة يوم امس تهديدات بالقتل اذا لم يخلوا منازلهم ويغادروا المنطقة الأمر الذي ادى الى ان تعيش هذه العوائل حالة من الرعب والخوف والقلق الشديد على مصيرها ومصير اطفالها فيما تعاملت عوائل اخرى بجدية مع هذه التهديدات وحزمت اغراضها وحقائبها استعداداً للمغادرة واللجوء الى الاقارب والمعارف في مناطق اخرى اكثر أمناً واستقراراً.
وذكر المواطنون للمدى ان التهديدات حملت اسم كتائب الراشدين فيما اشار بعض ممن تلقوا التهديدات الى انهم على استعداد لمواجهة المخاطر وعملوا نوبات حراسة غرضها مواجهة التهديدات.
ان مثل هذه التهديدات اللامسؤولة تجري في مناطق أخرى في بغداد وهدفها تدمير الوحدة الوطنية العراقية.


القبض على 11 متهماً في صلاح الدين وعصابة  في ميسان تفكك جسر نهر الطيب
 

العمارة/المدى
قامت قوات الجيش العراقي بحملة تفتيش في محافظة صلاح الدين اعلن ذلك في بيان صحفي تلقت (المدى) نسخة منه حيث اشار البيان الى ان الحملة شملت مناطق (البوحشمة، الضلوعية، منطقة العزيزية في بلد، الاسحاقي) وتم خلالها القاء القبض على (11) مشتبهاً به.
وعلى صعيد متصل اشار البيان الى ان احدى دوريات الجيش في محافظة ميسان هاجمت عصابة تقوم بتفكيك الجسر الواقع على نهر الطيب تم من خلال الهجوم السيطرة على القطع الحديدية من الجسر وعددها (25) قطعة الا ان افراد العصابة لاذوا بالفرار


لأسباب أمنية ظاهرة الحلاقة في البيوت تعود إلى الظهور في بغداد
 

بغداد/المدى
دفعت الاوضاع الأمنية المتردية في مناطق كثيرة في بغداد الى عودة ظاهرة الحلاقة في البيوت مرة اخرى بعد عقود من اختفائها فبعد ان كانت ظاهرة الحلاقة في البيوت هدفها الحفاظ على الاولاد من مخاطر الاختلاط بالغير وعدم تعرضهم للاذى الذي دأبت على نهجه العوائل البرجوازية في بغداد برزت هذه الظاهرة من جديد فقد اكدت مجموعة من الحلاقين في مناطق في بغداد كالدورة والشعب وغيرها ابتكارهم هذه الطريقة التي تجنبهم القتل الذي طال اعداداً كبيرة منهم وتوفر في الوقت نفسه تحقيقاً لرغبات زبائنهم في حصولهم على التسريحة الملائمة دون فرض من احد او اجبار او تحديد كتلك الشروط التي وضعها المتشددون والتي راح ضحيتها عدد كبير من الحلاقين في بغداد.
وذكر الحلاق علي ستار / بغداد/ الدورة قائلاً:- ان احد زبائني اقترح علي ان احضر الى داره وبالفعل اخذت عدة عملي البسيطة ووضعتها في حقيبة يدوية صغيرة وبالفعل استطاعت هذه الطريقة ان توفر لي مردوداً مالياً جيداً يدفع عني الضيق المادي الذي عانيت منه جراء النقص الكبير الحاصل في عدد زبائني اثر عمليات القتل المتكررة.
فيما تحدث زياد نوري/ 22 سنة/ حي الميكانيك:- إن نجاح هذه الطريقة يأتي كونها تبعد عن الطرفين (الحلاقين والزبائن) عن مخاطر القتل التي شهدتها مناطقنا وتضمن توفير افضل الخدمات المقدمة للزبون ما ادى به الى التفكير جدياً ببيع محله لركود العمل فيه وعدم قدرته على تسديد اثمان الايجارات المتراكمة في الآونة الاخيرة.
اما علي حسين/ 30 سنة/ الشعب فذكر ان اللجوء الى هذه الطريقة هو حل للمشاكل الامنية الخطرة التي يتعرض لها المواطنون والحلاقون في آن واحد في الاسواق الشعبية لانتشار العصابات والمتشددين الذين يعتبرون ان المكان الامثل لتحركهم هو الاسواق الشعبية الكبيرة ولسهولة حصولهم على اهدافهم في قتل الابرياء وبث روح الفوضى والارباك وزعزعة الامن والاستقرار الذي يبغيه الجميع، واخيراً نقول ان الحلاقة في البيوت سببت في ظهورها الاوضاع الامنية المتردية في العاصمة بغداد


محليات

 

التعليم العالي تستحدث 4 كليات في جامعة الكوفة وتسمح بأنتقال الطلبة المرضى بين الكليات
 

بغداد/ المدى
استحدثت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي كليتين لطب الاسنان والتمريض في جامعة الكوفة.
ذكر ذلك مصدر مسؤول في الوزارة لـ(المدى) وقال لقد حصلت موافقة الوزارة على استحداث كليتين في جامعة الكوفة طب الاسنان والتمريض وسوف تستقبلان الطلبة في العام الدراسي المقبل (2005-2006) وبواقع (50) طالباً وطالبه لكل كلية وقد قامت الجامعة بتوفير مستلزمات العملية التربوية والعلمية كافة في هذين الكليتين وكذلك تم تخصيص الابنية التي كانت مستغلة من قبل القوات متعددة الجنسيات والجيش.
واشار المصدر الى انه سيتم خلال العام الدراسي (2006-2007) استحداث كليتين هما التربية الرياضية والاعلام في نفس الجامعة فيما يتم وضع حجر الاساس لانشاء (4) مبانٍ للأقسام الداخلية وفق احدث المواصفات العالمية لاسكان الطلبة والطالبات.
من جهة اخرى اكد المصدر ان الوزارة قررت السماح للطلبة المصابين بالامراض المزمنة او المستعصية بالانتقال الى الكليات ضمن الرقعة الجغرافية لمنطقة سكناهم وقد تم تحديد شروط وضوابط الانتقال وكذلك تحديد الامراض المصابين بها منها السكري المعتمد على الانسولين والاورام الخبيثة وعجز الكليتين وفقدان البصر او احد الاطراف السفلى او التهاب القولون التقرحي المزمن.

 

التجارة تجهز المواطنين بالسيارات
 

بغداد/ المدى
اكد مصدر في وزارة التجارة لـ(المدى) ان الشركة العامة لتجارة السيارات والمكائن جهزت المواطنين المسجلين بدفعة جديدة من سيارات الصالون بلغت (507) سيارات فيما جهزت دوائر الدولة بـ(109) سيارات، وقال المصدر ان عدد السيارات التي استلمتها الشركة بموجب عقود برنامج النفط مقابل الغذاء والدواء السابق بلغت لغاية 5/8/2005 (23835) سيارة.


 

اتفاق لانشاء مدرسة دولية باللغة الانكليزية في اربيل
 

اربيل/مكتب المدى
ابرمت وزارة التربية في حكومة اقليم كردستان اتفاقاً مع مؤسسة الشويفات اللبنانية التربوية لانشاء مدرسة دولية باللغة الانكليزية تبدأ الدراسة فيها من مرحلة رياض وصولاً الى المرحلة الاعدادية.
وقال مدير الاعلام في وزارة التربية في اربيل ماجد الدباغ لـ(المدى) ان وزير التربية عبد العزيز طيب وقع الاتفاق امس مع مدير ادارة مؤسسة الشويفات رالر بتساني، موضحاً ان الاتفاق ثم على خلفية الزيارة التي قام بها طيب الى بيروت للاطلاع على عمل المؤسسات التربوية والتطورات الحاصلة فيها.
واكد الدباغ ان العمل حالياً يجري على اعداد الدراسة اللازمة للمشروع وتحديد موقعه المناسب مشيراً الى ان المدرسة المذكورة ستستقبل ابناء العراق من جميع المحافظات، وتوقع ان تبدأ المدرسة باستقبال الطلبة مطلع عام 2007.
وكان وفد مؤسسة الشويفات قد وصل امس الاول الى اربيل وكان باستقباله نائب رئيس حكومة كردستان في اربيل السيد سركيس انى جان وتم بحث مختلف القضايا التي تخص القطاع التربوي في كردستان.
ويذكر ان لمؤسسة الشويفات فروعاً عدة موزعة في دول الخليج وعدد من دول اوروبا.

 

امانة بغداد والكهرباء تدرسان امكانية استثناء  مشاريع الماء ومحطات المجاري من القطع المبرمج
 

بغداد/ طارق الجبوري
بحث امين بغداد وكالة السيد حسين علي الطحان مع الوكيل الاقدم لوزارة الكهرباء المهندس رعد الحارس السبل الكفيلة لاستثناء مشاريع الماء ومحطات المجاري من القطع المبرمج لضمان ديمومة عملها وتشغيلها...
وطرح الامين في الاجتماع واقع مشاريع الماء ومحطات المجاري وماتعانيه بسبب انقطاع التيار الكهربائي لساعات طوال وتقرر تشكيل فريق عمل مشترك لمتابعة عمليات قطع الكهرباء في المناطق التي توجد فيها محطات لتصريف مياه المجاري ومعالجة حالتها ودراسة امكانية اسثنائها من القطع المبرمج... كما تقرر اتخاذ اجراءات سريعة لاستثناء محطات الماء في الزعفرانية وابوغريب من هذا القطع..



 

اعادة انتخاب ممثلي الموظفين في مجالس ادارات شركات وزارة الصناعة


بغداد/ المدى
وجه السيد اسامة عبد العزيز النجفي وزير الصناعة والمعادن بأعادة انتخاب ممثلي الموظفين في مجالس الادارة في كل شركات الوزارة .
جاء ذلك خلال لقائه رئيس اتحاد نقابات عمال نينوى والاعضاء المرافقين له حيث استمع السيد الوزير الى عدد من الامور التي تمثل بعض اشكال المعاناة لشركات الوزارة في المحافظة والمتمثلة بشركات (صناعة السكر وكبريت المشراق والالبسة الجاهزة ومعامل سمنت بادوش وسنجار). واضاف ان الوزارة وفيما يتعلق بسلم الرواتب طالبت خلال المؤتمر الذي نظمته مفوضية النزاهة الاسبوع الماضي بأعادة النظر بسلم الرواتب المعمول به والذي كانت الوزارة فيه من اشد المتضررين حيث اقترح اعادة العمل بنظام الحوافز الذي كان معمولاً به سابقاً والمنسجم مع طبيعة عمل الوزارة كجهة منتجة متوقعاً صدور سلم جديد للرواتب تراعى فيه طبيعة عمل الشركة والموقع الجغرافي وسنوات الخدمة
كما اعلن عن تشكيل خمس جمعيات اسكان لخمس شركات تابعة للوزارة يتم من خلالهاتسليف الشركات بثمن قطع أراضٍ تقوم بشرائها ويـــــــــــــــتم تسديدها من قبل الموظفين بالآجل .
من جانبه عبر السيد شفاء طه عزيز رئيس الاتحاد عن استعداد الاتحاد لتقديم كل اشكال الاسناد الذي تحتاجه الوزارة.


الباجه جي : الانتخابات المقبلة يجب ان تكون تحت اشراف دولي كامل لان الحكومة وأجهزتها غير محايدة

  • الأيام القريبة ستشهد ولادة  أوسع تكتل ديمقراطي - ليبرالي


بغداد- المدى

اعتبر الدكتور عدنان الباجه جي المرحلة المقبلة التي يمر بها العراق ، من اهم المراحل ، ان لم تكن الاهم اطلاقا على طريق بناء دولة ديمقراطية ذات سيادة ، تنأى بنفسها عن أي نوع من التدخلات الخارجية ، وتعالج مشكلاتها الداخلية بشفافية و وضوح ، وبمشاركة جميع ابناء البلد ، من دون محاولات لابعاد
او تغييب أي طرف.
وقال في حوار اجرته معه " المدى " ان الانتخابات القادمة ستكون حاسمة ، و تقتضي التحشيد الواسع لها من قبل القوى الديمقراطية و الليبرالية ، العربية و الكردية ومن سائر شرائح المجتمع ، والضغط من اجل ان يكون هناك اشراف دولي حقيقي عليها ، وحتى على صناديق الاقتراع، لان الحكومة غير محايدة ، وان اجهزتها الامنية غير منضبطة ، ولايمكن ضمان عدم تدخلها في الانتخابات، كونها مشكلة على اساس تمثيل طائفي وفئوي، مشيرا الى ان أي تشكيك في نزاهة الانتخابات المقبلة سيؤدي الى "كارثة وطنية ".

ارهاب الفساد هو الاخطر
وانتقد الدكتور الباجه جي اداء الحكومة الحالية ، واصفا اياها بـ " الاحادية النظرة " .. وكان هذا مدخل الحوار ..
*
الباجه جي من الشخصيات السياسية المهمة ، في خارج الاطار الرسمي .. كيف تتصور نفسك لو كنت في موقع المسؤولية الان ، في هذا الوضع المعقد والشائك ..؟
- قبل كل شيء من الضروري ان اتمسك بارائي ومعتقداتي واهدافي المعلن عنها ، ولا أساوم بشانها ، وفي مقدمتها التحول نحو السيادة الكاملة ، و اعتماد الوحدة الوطنية ، ونبذ كل اشكال الطائفية ( الوافدة ) . وعند اعتماد هذا المبدأ علينا ان نعالج قضايا اساسية ملحة ، وهذه تتطلب تعاونا مع جميع الاطراف الاخرى ، الوطنية ، وبعض الجهات الاجنبية ومنها الاقليمية ، والسعي لتوفير الاموال الكافية لمعالجة النواقص الموجودة ، ويدخل عاملا اساسيا في هذا ، التصدي لارهاب الفساد المالي والاداري الذي يستنزف موارد الدولة .
الامور التي تتطلب المعالجة السريعة والحاسمة ليست سهلة ، ولن تستطيع أي حكومة بمفردها القيام بذلك ، و يبقى هنا استنهاض الجهد الوطني الشامل ، والموازنة بين المسؤوليات و الواجبات ..
*
وهل من امثلة على ذلك ..؟
- البعض يتصور ان الوصول الى السلطة يعني الحصول على المكاسب الشخصية و الفئوية من دون النظر الى مصلحة عموم الشعب .. وهذا ما يحصل الان ( عملية تقاسم غنائم ) ، و ارجاع المطالب الشعبية الى الخلف . يجب ان يكون هناك جدول أولويات ، وان تكون هناك رغبة صادقة ، وإمكانات ذاتية توجب وضع الاشخاص المناسبين واللائقين في المراكز الحساسة ، ولاسيما ذات المساس بمعاناة المواطنين .
الحوار مع من يريد الحوار
*
ما هي في رايكم هذه الاولويات ..؟
- في المقدمة تاتي مشكلة الامن ، وهي مشكلة صعبة .وفي رايي وقد اعلنت عن ذلك مرارا ، ليس بالامكان حل المشكلة الامنية عن طريق القوة ، او النظر الى واقع الحال بعين واحدة . لقد رأينا ان استخدام القوة ، و القوة المفرطة ادى الى نتائج عكسية ، لذا .. فان الحوار يجب ان يكون الطريق الامثل لحل الازمات الامنية .. فهي ازمات ذات طابع سياسي ، اضافة الى الطابع الاقتصادي والاجتماعي وما الى ذلك .
*
الحوار مع من ..؟
- مع جميع الاطراف التي يمكن ان نتحاور معها ، وهنا يجب ان نلاحظ ان بعض الاطراف لديها مواقف حدية في هذا الاتجاه ، و من ذلك الامور التكفيرية ، او محاولات اعادة النظام السابق بصيغة او باخرى .. هؤلاء لديهم اجندة اخرى ، وهم اساسا ضد مبدأ الحوار ، ولهم اهداف تختلف تماما مع اهدافنا في اقامة نظام ديمقراطي . وبالمقابل ، هناك اغلبية كبيرة ، حتى ممن حملوا ويحملون السلاح ، بالامكان استقطابهم والتحاور معهم والنظر في مطالبهم وما يمكن ان يتحقق منها . المهم ، هناك اعداد كبيرة من الناس يشعرون انهم مهمشون ، ولم يعاملوا معاملة عادلة ، و انهم اخرجوا من العمل السياسي ..
*
قلت بامكانية التعامل مع من يحملون السلاح .. ولكن هناك من يرى غير ذلك ، ويستبعد أي تفاهم مع من قاتلوا الامريكان والقوات العراقية .. كيف تنظر الى ذلك ..؟
- الحرب العراقية الايرانية استنزفت مئات الالاف من الارواح ، و الكثير من الموارد .. وبعد قتال استمر ثماني سنوات جلس المتحاربون ليتفاوضوا . وفي الشأن الداخلي تحارب الاخوة الاكراد مع كل الحكومات السابقة ، وتحاوروا وتفاوضوا مع كل الحكومات السابقة .. المهم في الموضوع هو النظر الى المصلحة الوطنية اولا .. ولا اريد هنا التشبيه ، و انما ان اضرب مثلا فقط ..
اولويات الخدمات ايضا
*
الجانب الأمني له اولوية .. وماذا عن الامور الاخرى ..؟
- الاولويات مترابطة ومتشابكة .. وكما قلت .. يجب ان لا ننظر بعين واحدة ، لان تعثر الخدمات و الاختناق الاقتصادي ، من الامور الجوهرية التي تصعد وتيرة العنف ، المشكلة الامنية لن تحل بقوة السلاح ، و انما بالحوار ايضا ، واشعار الناس بانك في خدمتهم وليس العكس ، فتوفير الخدمات ومعالجة الوضع الاقتصادي ، جزء لا يتجزأ من المشكلة الامنية .. يجب ان نحول كل او معظم ايراداتنا المالية لمعالجة المشاكل التي يعاني منها المواطنون ، وخاصة المتعلقة بحياتهم اليومية مثل الكهرباء والماء و البنزين واختناقات الطرق وغيرها .. هذه الامور لها افضلية واسبقية ، و ليس الامور الهامشية التي تهدر فيها الاموال الان . يجب ضغط المصروفات بالنسبة للقضايا الثانوية .. هناك هدر غير معقول في امور غير معقولة ، في وقت يعاني المواطنون من اسوأ الازمات ، اضافة الى الفساد المستشري في معظم مفاصل الدولة ، او اداراتها .. ان لم نعالج موضوع هذا الفساد وبسرعة ، لن يكون هناك امن ولا امان .. لان " الطرف الاخر " يشعر انه امام مسؤولين غير حريصين على وطنهم ولا يمكن الوثوق بهم .
*
يوجد تضارب في حديثك .. تتهم الحكومة بالفساد ، وتطالبها بمعالجة الفساد ..!
- أبدا .. انا لم اتهم الحكومة ، ولم اشخص طرفا محددا ، ولكن الجميع يلمس وجود فساد اداري ومالي ، ووجود هدر غير مبرر، وكذلك وجود حكومة لا تتمتع بالكفاءة المطلوبة .. والحكومة نفسها تقر ذلك ، لانها قامت على اساس التوافقات والمصالح ، وليس على اساس الكفاءة والرغبة الصادقة في خدمة الشعب .
*
ولكن الحكومة تشكو من قلــــــــــة الموارد ..؟
- بل ، من سوء التصرف بالموارد .. فمع ارتفاع اسعار النفط تدخل الى الميزانية 30 مليار دولار او اكثر ، عدا معونات الدول المانحة ، وهذا المبلغ لم يوضع في الاماكن التي يجب ان يوضع فيها .. هذا كل ما في الامر ، فساد وسوء تخطيط ، وعدم كفاءة ، الا اننا في الوقت نفسه يجب ان لا نغفل وجود الكثير من الجهود الخيرة التي تعمل لمصلحة البلد في داخل الحكومة ، كما يجب ان لا نغفل الظروف الموضوعية المحيطة بكل عمل .
فشل الاجندة الأمريكية
*
عندما دخلت الولايات المتحدة الى العراق ، قدمت برامج واحلاما وردية ، بان يكون العراق واحة للديمقراطية و الازدهار الاقتصادي في المنطقة .. الا يعني انتكاس الوضع الاقتصادي والسياسي و الامني ، فشلا للمخطط الامريكي ..؟
- هذا السؤال مجرد ترديد لنظريات لا وجود لها على ارض الواقع ، الولايات المتحدة عندما دخلت العراق ، لم تكن لديها أي خطة فيما يتعلق بادارة شؤون العراق بعد سقوط النظام ، وكان من الواضح ان فراغا كبيرا سيحدث عند انتهاء العهد السابق ، وجاء الامريكان وهم غير مستعدين ، وبدون خطة محددة . ومنذ اليوم الاول للاحتلال بدأ التخبط ، واستمر حتى يومنا هذا . لقد قامت قوة الاحتلال بهدم هيكل الدولة بحساب اعادة البناء من جديد ، ولكن ، كيف ..؟ ذلك لم يكن في تصور الامريكان وغيرهم ، كانت فكرة ( الهدم ) خاطئة ، لان هيكل الدولة العراقية موجود منذ اكثر من 80 سنة ، وتبلور هذا الهيكل وطرات عليه تغيرات وتحولات ، بعضها جيد والبعض الاخر سيئ ، فليس من المعقول القيام بهدم هذا الهيكل كليا ليصار الى بناء هيكل جديد غير محدد الملامح ، وبادوات ضعيفة ، كان المفروض ان يستفيدوا من الشيء الموجود ، وان يبنوا فوقه ، او يحسّنوا فيه ، مع استبعاد ما يتفق على انه غير صالح . وكان الخطأ القاتل في حل الجيش وفصل وتسريح عشرات الالاف من الموظفين ، مع تلكؤ واضح في اعادة البناء . الطراز الامريكي في الحكم وضع املاءات خاطئة على واقع هو غير الواقع الامريكي .
*
انتم .. كنتم ، مع القوى السياسية الاخرى جزءاً من الحكم بعد سقوط النظام السابق .. ماذا فعلتم من اجل تصويب المسار..؟
- في الداخل توجد قوى ضاغطة ، ولكن باتجاه مصلحي مع الاسف ، الكثير من الاحزاب والقوى السياسية جاءت باوراق خاصة بها ، وبذلت كل ما في وسعها للاستحواذ على الوظائف والمكاسب الآنية ، واهملت الجوانب المتعلقة بحياة الشعب .. وكانت الذريعة التي تردد هي عدم استقرار الوضع الامني .. هذا الوضع " الامني " لم يعالج بالطريقة الصحيحة ، وكثيرا ما تم الاعتماد على القوة المفرطة التي ادت الى نتائج معكوسة ، وهذا ما نلمسه .. وبصراحة هناك تخبط ، مع وجود جهات وقوى مرتبطة بدول مجاورة ، لها اهداف خاصة ، من ضمنها الاستفادة من عدم الاستقرار الامني .
مؤتمر أيلول
*
في هذا الوضع المتلبّد .. ما الذي تخططون له للمستقبل .. وعلى الاقل للمرحلة المقبلة ، او بالاحرى الانتخابات القادمة ..؟
- الان .. امام الشعب العراقي فرصة كبيرة ليقول كلمته في الانتخابات الآتية ، لان الجمعية الوطنية التي سيتم انتخابها " غير مؤقتة " ، وستحكم لمدة اربع سنوات ، لذلك من الضروري ان تكون هذه الجمعية متوازنة ، وتعكس الواقع العراقي كما هو ، وليس كالجمعية الحالية التي لا تمثل الواقع العراقي ، لاسباب كثيرة معروفة .
*
ماذا تعدون للانتخابات ..؟
- نعمل على تشكيل تكتل واسع للقوى الوطنية الليبرالية
الديمقراطية .
*
مع الدكتور اياد علاوي ..؟
- نعم .. ولا نستثني في هذا التكتل فئة من الشعب . التكتل لا يضم القوى الوطنية الليبرالية والديمقراطية فقط ، وانما يضم ايضا اطرافا دينية معتدلة ، واطرافا عشائرية ، بصرف النظر عن الانتماء الطائفي او العرقي . يجب ان نتقدم بقائمة تمثل كتلة او ائتلافا موسعا تتمثل فيه جميع شرائح المجتمع العراقي ، ولكن ليس من المنظور التحاصصي او الطائفي ، واعتقد ان مثل هذا التكتل سينال تاييدا واسعا في الانتخابات .
*
ما هو دوركم في هذا التكتل ..؟
- نحن مشاركون في الهيئة التحضيرية للمؤتمر الوطني الذي سيعقد في العاشر من الشهر المقبل ، ونامل ان يتمخض هذا المؤتمر عن قرار للبدء بالحملة الانتخابية من خلال تشكيل تجمع القوى الوطنية ، وتشكيل لجنة تنفيذية لهذا التجمع تقوم بمهام الاشراف على الاعداد لخوض الانتخابات .
لا وجود للعرب السنة
*
المعروف ان الاطراف السياسية الرئيسية للاكراد كانت دائما مع التوجه الديمقراطي .. ما هو موقعهم في التكتل الجديد ..؟
- هي بلا شك قوة فاعلة في أي تحرك ديمقراطي ، ولدينا لقاءات وحوارات لبلورة صيغة تفاهم مشتركة .. وهناك ترحيب من جميع الاطراف في هذا المجال .
*
وماذا عن مقاطعي الانتخابات السابقة ، مثل مجلس الحوار الوطني ، او " ممثلي العرب السنة "..؟
- هم مشاركون في المؤتمر كمجلس حوار وطني ، وليس كممثلين للعرب السنة . ليس هناك ما يسمى ممثلين للعرب السنة او العرب الشيعة . هم قوى سياسية. والمؤتمر الوطني سيضم قوى وشخصيات سنية وشيعية ومن كل الاطياف ، مع الابتعاد عن التمثيل الطائفي .. اعتقد ان المحاصصة الطائفية كانت من الاخطاء المقيتة التي ارتكبها الاحتلال منذ تاسيس مجلس الحكم ، بتاثير من بعض القوى السياسية الداخلية .
النظام الانتخابي
*
تحدثت عن قائمة موسعة مشتركة للقوى الديمقراطية ، و الليبرالية .. ولكن .. ماذا لو تم الابتعاد عن الدائرة الانتخابية الواحدة ، وجرت الانتخابات حسب المحافظات ..؟
- هذا الامر موضوع في الحساب ، هل سنخوض الانتخابات على وفق نظام القائمة الواحدة ، ام الدوائر المتعددة ، ام النظام المزدوج .. اذا ما تم الاقرار بان يكون العراق كله منطقة انتخابية واحدة ، سندخل بقائمة موسعة كبيرة ، اما اذا كان على اساس المحافظات فندخل بـ 18 قائمة او اكثر ، فاذا ما اعتبرت بغداد 3 مناطق انتخابية ، ستكون هناك 20 قائمة ، وفي هذه الحالة سنعتمد على زج الشخصيات المؤثرة في كل المناطق ، اضافة الى تمثيل القوى السياسية ، وتبقى الحالة الثالثة وهي المزج بين الطريقتين الاولى و الثانية ، حيث يتم اختيار ثلث او نصف الاعضاء على اساس انتخابات المحافظات ، و البقية على اساس القائمة الواحدة .. وهنا نلجا الى الاسلوبين المعتمدين في الانتخابات على اساس الدائرة الواحدة و الدوائر المتعددة .. وبالطبع ستكلف اللجنة التنفيذية المنبثقة عن المؤتمر العام بمتابعة الموضوع مع القوى السياسية المتحالفة للوصول الى القائمة او القوائم الافضل .
*
انتم شخصيا ماذا تحبذون ، نظام الدائرة الواحدة ، أم الدوائر المتعددة ، ام النظام المزدوج..؟
- النظام المزدوج يتيح اختيار الشخصيات المحلية المرموقة ، اضافة الى الكتلة السياسية .. اعتقد انه افضل من النظامين الآخرين.
الفيدرالية والميليشيات
*
تبقى المسالة المقلقة ، الان ، وفي الانتخابات .. وهي مسالة الميليشيات .. كيف تنظرون الى انتخابات في ظل ميليشيات مسلحة..؟
- لا يمكن ان تكون هناك دولة فيها عدة جيوش ، حتى الدول الفيدرالية التي تكون فيها الحكومات المركزية ضعيفة جدا ، مثل سويسرا ، تمتلك الاقاليم فيها كل الصلاحيات باستثناء ثلاثة اشياء ، هي القوات المسلحة والعلاقات الخارجية و البنك المركزي .
في قانون ادارة الدولة بينّا الاشياء التي تكون محصورة بيد الحكومة المركزية ، واهمها الجيش و الامن العام والاشراف على الثروات الطبيعية . والان .. اذا وافقنا على وجود ميليشيات في مناطق معينة ، ولنضع النقاط على الحروف .. اذا وافقنا على وجود "ميليشيات شيعية" ، فان المجموعات المسلحة السنية ستكون ميليشيات شرعية ايضا .
*
وبالنسبة للاكراد ..؟
- الاكراد لديهم الان ، او لديهم طموح كونفيدرالي .. فهم قومية لها خصائصها ، وهذا مدون في اول دستور بعد تاسيس الدولة العراقية ، حيث نص على معاملة خاصة للمنطقة الكردية على وفق حق تقرير المصير .
*
وماذا عن فيدرالية الوســـــــط والجنوب ..؟
- ليس لها أي معنى ، او أي مبرر .. لماذا نفرق ابنــــــــــــــــاء الجنوب عن ابناء الوسط ..؟
*
من المبررات التي طرحت تعرض ابناء الجنوب " الشيعة " للكثير من المظلومية.
- لا يوجد شيعة مظلومون .. يوجد عراقيون مظلومون ، شيعة وسنة و عرب وتركمان وغيرهم . ولنفترض انهم مظلومون .. فما علاقة المظلومية بالفيدرالية ..؟! المظلوم ياخذ حقوقه .. في النظام السابق كأن هناك شيعة مستفيدون وسنة مظلومون .. وكذلك العكس .. وكل ذلك لا علاقة له بالفيدرالية .
هناك مسالة واحدة مفهومة ، وهي القبضة الحديدية للسلطة المركزية ، مما يوجب اعتماد اللا مركزية مع صلاحيات واسعة للمحافظات ، ويترك الامر لابناء هذه المحافظات فيما بعد ، ليقرروا
ان رغبوا تشكيل وحدات ادارية اوسع . المركزية المفرطة تعالج باللامركزية الواسعة .. هذا صحيح ، اما الرابط بين الفيدرالية والمظلومية فيتطلب تاسيس اقليم في كل انحاء العراق من المظلومين ..!
حماية دولية
*
الان .. ونحن مقبلون على انتخابات حاسمة كما قلت كيف يمكن ضمان اجراء انتخابات حرة ونزيهة ..؟
- نحن سنضغط في اتجاه وجود اشراف دولي على الانتخابات ، وبحماية دولية لصناديق الاقتراع .. هناك حقيقة يجب الاقرار بها ، وهي ان المفوضية العليا للانتخابات اخفقت في الكثير من المناطق في معالجة الخروقات ، وهي ليست لديها الصلاحيات اللازمة لذلك . ان الاستعانة بالحكومة وبالشرطة لحماية المراكز الانتخابية امر غير واقعي ، لاننا نعرف كيف تم اختيار افراد الشرطة ، واية جهة ينتسبون اليها .. والقوات المحلية لن تكون محايدة ، والحكومة اساسا طرف في العملية الانتخابية وهي غير محايدة ، لذا يجب توفير ضمانات دولية لاجراء الانتخابات ، فأي تشكيك او طعن في نزاهتها ، سيكون بمثابة كارثة وطنية ، لانه يعيد التوترات ، وربما بشكل اكثر عنفا . ومن هذا نحن نواصل جهودنا وضغطنا لتوفير المراقبة والحماية من قوى محايدة لضمان نجاح العملية السياسية.

 

 

للاتصال بنا  -  عن المدى   -   الصفحة الرئيسة