الاولى

الصفحة الرئيسة للاتصال بنا اعلانات واشتراكات عن المدى ارشيف المدى
 
 

اليوم اطلاق المرحلة الثانية من الخطة الأمنية .. متعددة الجنسية:العراقيون في طليعة منفذي (معاً .. للامام )
 

كتب/ محررا الشؤون الامنية والسياسية
اكدت القوة متعددة الجنسية في العراق ان هناك قوات امريكية ستتحرك باتجاه العراق، لكنها لم تكشف عن تفاصيل اضافية بشأنها لاسباب قالت انها امنية.

وقال مصدر في فريق الارتباط الإعلاميِ العراقيِ رداً على اسئلة لـ(المدى) حول التحركات العسكرية الامريكية المرتقبة في العراق في رسالة عبر البريد الامريكي: "نعم هناك قوة امريكية متحركة إلى العراق لأسباب أمنية لن نستطيع اعطاء معلومات أكثر عن وصولها وموقعها".
ويعتقد ان القوة المذكورة كانت تتمركز في المانيا، وقوامها 5000 جندي امريكي، ومن المنتظر ان تشكل مع لواء سترايكر القادم من الموصل الى بغداد قوة من قرابة 9000 جندي امريكي تساند قوات الامن العراقية في تنفيذ خطة امن بغداد، لكن بيلبس لم يؤكد ذلك.
واضاف المصدر: ان متعددة الجنسية مستمرة "بالعمل بالمشاركة مع القوات الأمنية العراقية"، مؤكدا " أن قوات الأمن العراقية هي في طليعة المنفذين للخطة الأمنية (معاً للأمام)". مما يؤكد ان التقارير التي تحدثت عن دور ثانوي للقوات العراقية في تلك العملية، هي تقارير غير دقيقة.
وحول مستجدات الخطة الامنية ونوعية التحركات التي ستقوم بها القطعات العسكرية الامريكية في العراق قال: "القيادة العسكرية الأمريكية دائماً تقوم بتكييف وتحديد عدد الجنود بما تقتضيه طبيعة المهمة المنوطة بهم، ولذا لا نستطيع التكهن بماهية المتطلبات للتغيرات المستقبلية".
وفي الجانب العراقي تحاول الجهات المسؤولة عن الامن ان تمهد سياسيا لأية تحركات عسكرية، بالرغم من اتفاق الحكومة العراقية ومتعددة الجنسية على ان تكون القوات العراقية في مقدمة القوات المسؤولة عن تنفيذ مهام الامن في بغداد.
وفي هذا الاطار يقول رئيس الوزراء نوري المالكي: ان استدعاء قوات عراقية من الشمال او الجنوب او قوات متعددة الجنسية الى بغداد لا يستهدف اي طرف او جهة.
واضاف المالكي في مؤتمر صحفي عقده عقب اجتماعه بالقادة العسكريين والامنيين امس: ان أي عملية استدعاء هي من اجل "تحقيق الامن والاستقرار في بغداد ومحيطها".
واوضح: "دعوت وزراء الداخلية والدفاع والأمن وقادة الفرق ورؤساء الأركان وقيادات قوات حفظ النظام والمغاوير وقيادات عسكرية وسطية لمناقشة آخر التطورات الأمنية".
وكشف النقاب عن ان القوات الامنية هي الآن في صدد البحث في المرحلة الثانية من خطة أمن بغداد التي اكد انها ستكون "خطة تكميلية للمرحلة السابقة".
وقال: انه تم ايضا الحديث عن التنسيق المشترك واللجنة العليا المشكلة بين الجانبين الامريكي او القوات متعددة الجنسية بوجه عام وبين الحكومة العراقية من اجل تحقيق عملية الاكتفاء الذاتي وعملية انتقال الملف الأمني الى الجانب العراقي.
وحول المناطق التي ستطبق فيها المرحلة الثانية من الخطة الامنية قال: ان العامرية والدورة وابوغريب والمدائن والنهروان ومناطق أخرى شهدت عمليات تهجير "ستكون أهدافا للمرحلة الثانية".


لنتعلم من لبنان!
 

هيئة التحرير

تقدم الحياة السياسية اللبنانية اليوم مثالا على امكانية تعايش مواقف سياسية مختلفة جدا في اطار المصلحة الوطنية، وفي ظروف عدوان اسرائيلي مفتوح على لبنان كله، يستهدف قبل كل شيء استثمار الاختلافات الداخلية ودفعها الى التصادم.
إن الخلافات قديمة في لبنان، ففيما عدا الخلافات السياسية المتولدة من المصالح والمواقف وتعدد التفاسير، تلك التي يجيد السياسيون ادارتها واخفاء ترابطاتها، يولّد النظام السياسي اللبناني الطائفي لحسابه الخاص قاعدة تفكير قائمة على التفاضل والفرقة واستثمار الدولة الوطنية استثمارا سيئا.
الخلافات الاخيرة خطرة، وقد استثمرها أعداء لبنان في تأجيج الحرب الاهلية التي استمرت 15 عاما راح ضحيتها عشرات الألوف من الأبرياء وتركت في النفوس شرخا اخلاقيا ما زال موجعا.
ما زال اللبنانيون مختلفين لكنهم اليوم أكثر استيعابا لدروس الماضي، وأكثر استيعابا الى حقيقة العمل السياسي بوصفه حقل تجربة وليس حقل احتراب داخلي. وعلى الرغم من أن الحياة السياسية اللبنانية ما زالت تعيد انتاج مشكلات من الطراز القديم أو تقدم في كل حين مفاجآت عائدة الى صراعات الماضي وملابساته، الا أن اللبنانيين أبدوا، بوجه عام، الكثير من الضبط الداخلي، محاولين تفويت الفرصة على المتصيدين في الماء العكر.
عندما أغتيل رئيس الوزراء اللبناني رفيق الحريري حصل انشقاق وطني وظهر برنامجان سياسيان مختلفان في الأهداف والمراجع، وبدا الأمر وكأن لبنان مقبل على صراع دموي آخر، الا أن شيئا من هذا لم يحدث، فالسياسيون اللبنانيون الذين لا تنقصهم سلاطة اللسان لجأوا الى الحوار والعمل الجماهيري والرجوع الى الدولة. ففي الانتخابات الأخيرة، على سبيل المثال، عمدت الأكثرية النيابية الجديدة الى تأليف حكومة من جميع الكتل النيابية آخذة بالحسبان موافقتها على برنامج وطني يؤكد على بناء دولة القانون والديمقراطية، وبالمقابل حولت هذه الكتل الخلافات العاجلة ذات المستوى الوطني الى حوار مفتوح ما بينها، ولاسيما قضية اعادة بسط سيطرة الدولة اللبنانية على الجنوب اللبناني عن طريق الجيش الوطني وتسليم حزب الله لأسلحته.
إن ما يدعى بقوى 14 آذار التي أكدت على الدولة وأهمية أن تكون هي الضامن الوحيد على استقلالية لبنان لم تخف قلقها من وجود ميليشيا مستقلة تعمل وحدها في الجنوب، مشيدة في الوقت نفسه بدور حزب الله الكبير في تحرير الجنوب. ومن الواضح أن تلك المخاوف تأكدت مؤخرا، عندما قام حزب الله بأسر جنديين اسرائيليين مما أعطى اسرائيل الحجة لعقاب لبنان كله.
وكما لاحظنا، فإن هذه القوى لم تخف نقدها لحزب الله، موضحة على نحو لا لبس فيه أن هذا الحزب تصرف من دون أن يأخذ مصلحة لبنان بالحسبان، مشيرة الى أن موقفها من بسط سيطرة الدولة ليس تسويقا لقرار 1559 الصادر عن الأمم المتحدة، بل تنفيذا لاتفاقية الطائف التي أنهت الحرب الأهلية، وبمقتضاها على جميع المليشيات أن تشد الرحال من الحياة اللبنانية.
لم يجادل اللبنانيون كثيرا بشأن الأخطاء ، لقد اكتفوا بتسجيل اعتراضاتهم، مؤكدين، عن حس وطني كبير، أن وقت الصراحة وفتح الحسابات لم يحن، ولكنه آت، والمهم الآن هو مواجهة العدوان الاسرائيلي الغاشم وتقديم العون الى شعبهم.
لقد قيلت اتهامات قوية، من قبيل أن الحرب الدائرة على الأرض اللبنانية هي حرب الآخرين، لكن لا أحد أنزل اصبع الاتهام عن العدو الاسرائيلي الذي أبقى على المشكلات الرئيسة من دون حل، والذي راح ينتقم من اللبنانيين في حرب مفتوحة حاقدة.
لا يشبه العراق لبنان الا في تعاريجه الطائفية السياسية القاسية ، وهي جديدة على العراق وقديمة في لبنان. لكن بينما يبدو أن اللبنانيين يستوعبون تجربتهم السياسية، يستوعبون قبل كل شيء الفرق بين العدو وابن البلد، بين الأهداف الشريرة للمحتلين والأعداء وبين التطلعات السياسية المشروعة لهذه القوى أو تلك، مع نسبتها من الأخطاء والتوترات، يضرب السياسيون العراقيون الرقم القياسي في الأخطاء ضد بعضهم البعض الآخر، غير مستوعبين حتى الآن صورة وطنهم المفزعة، وطنهم الذي راح الطائفيون يلغون بدمه بلذة سادية، وهم يتفرجون، أو يتناقشون، إن لم يكونوا قد اشتركوا عن سبق اصرار بولائم الدم العراقي.
تنتمي الطائفية السياسية في لبنان الى الماضي، وهي تستيقظ بين الحين والحين على وقع تجارب الفقر والاحتلال الأجنبي وأخطاء الساسة، أما في العراق فهي وليدة الحاضر، الاحتلال الأجنبي والفقر السياسي والتخلف ووجود جمهور كبير من العربيدين والسفلة والأراذل العملاء.
في لبنان لا ترفع الطائفية السياسية الكلفة مع الله عز وجل، فهي تتحدث بلغة سياسية حتى وهي تخونها، أما أوباش العراق فهم يتحدثون باسم الله في الوقت الذي يحرقون كلامه المقدس ويحطمون المساجد والجوامع والحسينيات، وقبل كل شيء، أرواح مخلوقاته المقدسة.
بعد سقوط نظام صدام حسين وصلتنا رسائل من لبنانيين اعتبروا التجربة العراقية طليعية، وأبدوا استعدادهم للتعلم منها، ولعلهم نادمون الآن بعد أن رأوا العروض المخيفة للغول الطائفي العراقي وهو يسفك دماء الألوف ولا يرتوي، وأبطاله من كثر عدم حيائهم راحوا يسهمون في الندوات التلفازية، ينظّرون ويتلاومون!
نقول: حبذا لو نتعلم من اللبنانيين، في الوطنية ومحاسبة النفس، في النقد والوقوف معا في الشدائد.


طالباني يناشد بوش وبلير من اجل وقف النار في لبنان
 

بغداد/ المدى
ناشد السيد رئيس الجمهورية جلال طالباني، رئيس الولايات المتحدة الأمريكية جورج بوش ورئيس الوزراء البريطاني توني بلير، بالتدخل من اجل وقف إطلاق النار وإنهاء المأساة اللبنانية.
جاء ذلك خلال استدعاء فخامته، أمس الاثنين، السيدة ماركريت سكوبي السفيرة الثانية للولايات المتحدة الأمريكية في بغداد، حيث أبلغها قلق العراق من استمرار القتال في لبنان، راجيا نقل ندائه إلى الرئيس جورج بوش لبذل جهوده من أجل إيقاف فوري للقتال في لبنان. كما أكد رئيس الجمهورية أنه كصديق للولايات المتحدة وكمعتقد بأهمية وضرورة إقامة علاقات صداقة دائمة معها، فهو يناشد الرئيس بوش ليتدخل من أجل إيقاف القتال وفتح أبواب الحل السياسي خاصة وأن الحكومة اللبنانية قد وافقت على السعي لتطبيق اتفاقية الطائف وبسط سيادة الدولة على جميع الأراضي اللبنانية. وأعرب الرئيس طالباني عن أمله بأن يبذل الرئيس بوش جهوده لإنهاء المأساة اللبنانية فورا.
من جهتها أكدت السيدة سكوبي إنها ستنقل فورا هذا النداء إلى الرئيس بوش "الذي يحترمكم كثيرا ويقدر صداقتكم وقيادتكم للعراق".
في السياق ذاته، استقبل فخامة رئيس الجمهورية القائم بالأعمال البريطاني في العراق السيد روبرت جبسون، وابلغه ان ينقل إلى رئيس الوزراء البريطاني توني بلير قلق العراق من الوضع في لبنان، داعيا السيد بلير إلى بذل الجهود من أجل التوصل إلى وقف للقتال و فتح الأبواب للحل السياسي.
يذكر أن الرئيس طالباني قد أجرى أمس الاول مكالمة هاتفية مع رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري، أعرب خلالها عن تعاطفه وتضامنه مع الشعب اللبناني، مبدياً تأييده للإيقاف الفوري للقتال وتطبيق خطة الحكومة اللبنانية.
بدوره، شكر السيد بري الرئيس طالباني وأعرب عن تمنياته بأن يسخّر الرئيس علاقاته مع أمريكا والدول الأخرى لمناشدتها بوقف التدخل العسكري ووقف القتال فورا.


الاديب: استقالة وزيرين لشؤون الدولة من كتلة الائتلاف
 

بغداد/ نصير العوام
اكد عضو مجلس النواب ان وزيرين لشؤون الدولة من كتلة الائتلاف العراقي الموحد قدما الاستقالة. وقال الاديب النائب عن الائتلاف العراقي الموحد في اتصال هاتفي مع (المدى) ان من بين المستقيلين سعد طه الهاشمي وزير الدولة لشؤون المحافظات، نافياً علمه باسم الوزير الآخر مشيراً الى أن اسباب استقالتهما تعود الى "اسباب خاصة وطلب من الكتلة التي رشحتهما لغرض استبدالهما"، وبين الاديب ان "الاستقالة قدمت الى رئيس الوزراء نوري المالكي في وقت سابق" لم يحدده "ولم تتم الموافقة بعد" موضحاً ان "الكتلة التي ينتمي اليها الوزيران لم ترشح بعد أي اسم".
يذكر ان وزير النقل مهدي كريم قد قدم استقالته هذا الشهر ولم تتم الموافقة عليها بعد تولي وزير الزراعة يعرب العبودي ادارة الوزارة وكالة.


30359 عائلة نزحت من مناطق سكناها بعد احداث سامراء
 

بغداد / المدى
اعلنت وزارة المهجرين والمهاجرين ان عدد العوائل النازحة من مناطق سكناها منذ 15/2/2006 ولغاية 30/7/2006 بلغ 30359، عدا اقليم كردستان
وقالت الوزارة في بيان امس تلقت (المدى) نسخة منه انها حريصة على نقل الصورة الحقيقية لاعداد النازحين قسراً في عموم محافظات العراق باستثناء اقليم كردستان وذلك ليطلع الرأي العام على اعداد تلك العوائل التي هجرت قسراً بسبب العمليات الارهابية بعد احداث تفجير مرقدي العسكريين عليهما السلام في سامراء واضاف البيان "بلغ عدد العوائل النازحة من مناطق سكناها (30359) ابتداء من 15/2/2006 لغاية 30/7/2006.

جدول بالعوائل المهجرة ص2


اطلاق التعيينات لـ 20 الف درجة شاغرة في التربية
 

بغداد/ شاكر المياح
اكد مصدر اعلامي مخول في وزارة التربية على حصول موافقة الوزير باطلاق التعيينات في الوزارة. واشار المصدر الى وجود 20 الف درجة شاغرة موزعة على المديريات العامة للتربية في بغداد والمحافظات.
ودعا الراغبين في التعيين بوظيفة معلم او مدرس ممن تتوفر فيهم شروط التعيين تقديم طلباتهم الى المديريات العامة مع المستمسكات والوثائق المطلوبة.
واضاف: ان المديريات العامة ملزمة بقبول جميع طلبات التعيين وحسب حاجة كل محافظة وفي حالة اقتناعها يحق للمتقدمين تسليم طلباتهم عن طريق مكتب الوزير مباشرة.
الى ذلك شكلت الوزارة لجنة خاصة لتدقيق المعاملات والنظر فيها على وفق ضوابط محددة من قبل الوزارة.
وبين المصدر الاعلامي بان آخر موعد لقبول الطلبات هو يوم 20/8/2006.


الدفاع: قتل 19ارهابياً واعتقال 625 آخرين خلال الـ 16 يوماً الماضية
 

بغداد/ المدى
أعلن الناطق الرسمي باسم وزارة الدفاع محمد العسكري في مؤتمر صحفي عقده أمس الاثنين، إن مجمل العمليات من 14 الى 30 تموز الحالي تمخضت عن قتل 19 إرهابياً وإعتقال 625 آخرين والقيام بـ (1097) دورية ونصب (995) سيطرة و (108) كمائن في قاطع الفرقتين السادسة والتاسعة.
واضاف: ان إستهداف الإرهابيين للمدنيين الأبرياء هو دليل على فشل العناصر الارهابية، مشيراً الى وجود إستراتيجية ووسائل جديدة لدى القوات الأمنية العراقية قادرة على كشف أماكن إنطلاق قذائف الهاونات والصواريخ ومنع تكرار تنفيذ العمليات الإرهابية في الأماكن التي تم إستهدافها سابقاً.
واوضح الناطق: ان الأسبوع الماضي شهد عقد سلسلة من الإجتماعات مع شيوخ العشائر ورجال الدين في محافظة نينوى وقضاءي المحمودية واللطيفية في المناطق الساخنة دعماً لمشروع المصالحة الوطنية ولتقريب وجهات النظر في بعض مدن بغداد الساخنة، مبيناً ان مديرية إعلام الجيش قامت بوضع فرق متخصصة لتسلم المكالمات عن طريق الخطوط الساخنة من المواطنين .


رئاسة اقليم كردستان تنفي اقتحام القوات التركية مكتب بارزاني
 

اربيل/ PUK
نفى متحدث باسم ديوان رئاسة اقليم كوردستان ما جاء في صحيفة تركية ينص على ان قوات الكوماندوز التركية قد دخلت وإقتحمت مكتب رئيس اقليم كوردستان.
وقال المتحدث ان صحيفة (كونش) التركية وفي عددها الصادر يوم 27/7 نشرت خبراً عجيباً تقول فيه ان قوات الكوماندوز التركية قد إقتحمت مكتب رئيس اقليم كوردستان، ونقلت بعض الصحف ووسائل الاعلام هذا الخبر منها صحيفة السياسة الكويتية وموقع صوت العراق و روز
TV عن الصحيفة التركية كونش.
واضاف المتحدث: إن ما تدعيه تلك الصحيفة (كونش) كذبة ملفقة بحجمها لا تحتاج الى التصحيح ولكن كحقيقة دامغة نقول بأنه ليس بمقدور الكوموندوز التركية ولا اي شخص آخر إقتحام مكتب الرئيس بارزاني.


في الذكرى التأبينية لاستشهاد السيد محمد باقر الحكيم .. رئيـــس الجمــــهورية يدعــو الى دعـــم جهـــود المصــالحة والحكيم يطالب بتولي القوات العراقية مسؤولية الامن
 

بغداد/ المدى والوكالات
اكد رئيس الجمهورية جلال طالباني ان خير ما يهدى لذكرى استشهاد آية الله العظمى السيد محمد باقر الحكيم هو بذل الجهد لانجاح مشروع المصالحة الوطنية، وقال رئيس الجمهورية في تجمع حضره اغلب المسؤولين العراقيين امس بمناسبة ذكرى استشهاد السيد محمد باقر الحكيم "ان خير ما نهديه لهذه الذكرى العطرة بذل الجهد بمثابرة ودون كلل لانجاح المصالحة الوطنية التي اطلقها رئيس الوزراء المالكي ولقيت كل التجاوب من الاحزاب والقوى والتيارات الوطنية المشاركة في البرلمان او المتفاعلة من مواقعها في عدم المشاركة او المعارضة بروح ايجابية"، واضاف طالباني في كلمته: "هذه المصالحة المرجوة التي كان شهيد المحراب الخالد من روادها الاوائل قبل اسقاط الدكتاتورية وبعدها"، وشدد رئيس الجمهورية على التضامن مع لبنان ضد العدوان الاسرائيلي بالقول: ونحن اذ نحيي هذه الذكرى الفواحة بعبق البطولة والاستشهاد والفداء، نعبر عن تعاطفنا ودعمنا لاخواننا في لبنان ضد العدوان الاسرائيلي".
من جهته طالب رئيس المجلس الأعلى للثورة الاسلامية في العراق السيد عبد العزيز الحكيم بان تقوم قوات عراقية بتولي مسؤولية الأمن في البلاد كما طالب باتخاذ خطوات سريعة لإعدام صدام وجلاوزته.
وقال الحكيم بمناسبة ذكرى استشهاد أخيه السيد محمد باقر الحكيم: ان أهم "التحديات الخطيرة" التي تواجه الحكومة العراقية في الوقت الحاضر هو "خطر الأمن".
وحمل الحكيم بقايا النظام السابق وقوى محلية واقليمية ودولية مسؤولية التدهور الامني التي يعاني منه العراق.
وقال: "اننا نعتقد ان من يقف وراء فقدان الأمن هم التكفيريون والصداميون وكل القوى المحلية والاقليمية والدولية التي تقدم الدعم بكل اشكاله لهؤلاء الارهابيين."
واضاف: " مخطئ من يظن غير ذلك."
وطالب الحكيم بالاسراع باعدام صدام كما طالب الاجهزة القضائية بضرورة الاسراع باصدار أحكامها ضد من ثبتت ادانته بالتورط باعمال مسلحة او ارتكابه جريمة قتل.
من جهته قال نائب رئيس الجمهورية الدكتور عادل عبد المهدي: ان مشروع قرار يهدف لاقرار الاجراءات النهائية لقانون تشكيل الاقاليم في العراق سيقدم للبرلمان خلال شهرين.
وأوضح عبد المهدي في كلمة القاها في الذكرى التأبينية لاستشهاد محمد باقر الحكيم: أن "هناك مشروعا لتأسيس إقليم الوسط والجنوب وهناك مشاريع لتأسيس أقاليم أخرى كلها بموجب القانون والدستور والتي يجب أن يستفتى عليها الشعب العراقى وتقر من قبل مجلس النواب.


تحديد آلية قبول المبدعين والموهوبين في الدراسات العليا
 

بغداد/ زيد سالم
صرح مصدر مسؤول في جامعة بغداد عن تحديد آلية قبول المبدعين والموهوبين في الدراسات العليا (الماجستير والدكتوراه) في الجامعات العراقية وجامعة بغداد. واضاف المصدر: باستثناء المبدعين والموهوبين من شرط العمر والمعدل في القبول بعد اقرار الابداع او الموهبة من قبل لجان تقييم الاعمال الابداعية في الكليات والمعاهد مؤكداً على تنافس المشمولين على نسبة 5% من خطة القبول في القسم المعني خارج خطة القبول بما لا يقل عن طالب واحد من خلال اجراء امتحان تنافسي لنفس الاختصاص واستثنت هذه الآلية الرياضيين الابطال لوجود ضوابط خاصة بقبولهم في الدراسات العليا.

تفاصيل موسعة ص5


أسماء الوجبة الأولى المشمولة بمنحة صندوق التنمية الثقافية
 

بغداد / المدى
يدعو صندوق التنمية الثقافية السادة أعضاء الفرقة القومية للفنون الشعبية، واتحاد الموسيقيين العراقيين ( الوجبة الأولى ) المنشورة أسماؤهم على الصفحة العاشرة في عدد ( المدى ) لهذا اليوم الى الحضور إلى مبنى مؤسسة المدى للإعلام والثقافة والفنون غدا 2/8/2006 بدءاً من الساعة الثانية عشرة لغرض تسلم منحة الصندوق الخاصة بالأدباء والفنانين والكتاب والإعلاميين.
الاسماء ص10

 

 

للاتصال بنا  -  عن المدى   -   الصفحة الرئيسة