رياضة محلية

الصفحة الرئيسة للاتصال بنا اعلانات واشتراكات عن المدى ارشيف المدى
 
 

غداً على ملعب عمان الدولي .. منتخبنا الوطني يلتقي الاردن ودياً في اطار تحضيرات التصفيات الآسيوية المؤدية الى نهائيات القارة
 

بغداد/ خليل جليل

تتجه الانظار مجددا غدا صوب استاد عمان الدولي عندما يضيف اللقاء الودي الثاني لمنتخبنا الوطني مع نظيره الاردني في اطار تحضيراته الاخيرة للتصفيات الآسيوية المؤهلة الى نهائيات القارة 2007 المقررة في تايلاند وفيتنام وماليزيا واندونيسيا.
وتشكل هذه المباراة برغم وديتها اهمية فنية للجهاز الفني للمنتخبين وهما يسعيان الى وضع اللمسات النهائية قبل مباراة الاردن والامارات في السادس عشر من الشهر الجاري ضمن المجموعة الآسيوية الثالثة وكذلك لقاء منتخبنا الوطني ضد فلسطين في السابع عشر منه وضمن المجموع الآسيوية الخامسة.
وكان المنتخب الاردني قد تغلب على منتخبنا في مباراته الودية الاولى في الحادي والعشرين من الشهر الماضي بهدفين مقابل هدف واحد.
وكانت تلك المباراة برغم نتيجتها مهمة للمدير الفني اكرم احمد سلمان للوقوف على الاخطاء الفنية والتكتيكية التي اجتاحت منتخبنا في اللقاء الودي الاول من اجل ايجاد الحلول والمعالجات المستقبلية لها.
وفي الاتجاه ذاته يسعى الجهاز الفني للمنتخب الاردني بقيادة المصري محمود الجوهري الى ايجاد استقرار نهائي للاعبيه والوصول الى جاهزية نهائية قبل الجولة الثالثة من التصفيات الآسيوية.
وتشكل اللقاءات مع المنتخب العراقي فرصة مميزة للجهاز الفني للمنتخب الاردني الذي يعتبر مواجهات المنتخب العراقي المحك الاساسي والمقياس الطبيعي للاستعدادات.
ومن المؤمل ان يضع الجهاز الفني لمنتخبنا تصوراته الاخيرة عن طبيعة التحضير لمباراة فلسطين من خلال لقاء الغد واستكمال الخيارات التي سيدخل فيها المباراة.
وتعد مباراتنا مع المنتخب الفلسطيني محطة اقرب الى اللقاء الحاسم على طريق الاطمئنان على خطف احدى بطاقتي التأهل الى النهائيات اذ ستجعل النقاط الثلاث التي يتطلع اليها منتخبنا في مرحلة مهمة في قائمة المجموعة ويساهم الفوز المنتظر في تعزيز حظوظ منتخبنا والمنافسة على احدى البطاقتين.
يعرف ان المنتخب الصيني يتصدر الان قائمة المجموعة بفارق الاهداف وبرصيد متساو من النقاط (3) مع سنغافورة والعراق على التوالي ثم فلسطين في المركز الرابع.
وتأتي مباراة منتخبنا الوطني غدا الاربعاء امام الاردن بعد (17) يوما من اللقاء الاول الذي كان فيه منتخبنا اقرب الى الفوز اكثر من التعادل برغم خسارته بهدفين مقابل واحد.
فقد اثار هدف المنتخب الاردني الاول الجدل في عدم صحته بعد ان تصدى الحارس نور صبري الى الكرة وتصرف باخراجها قبل اجتيازها خط المرمى الى جانب ضياع ركلة جزاء من اللاعب يونس محمود وعدم احتساب ركلة مماثلة اكثر استحقاقا في الاولى ليضيع فوزا مهماً كان في متناول منتخبنا الوطني.
يشار الى منتخبنا الوطني تغلب وديا على نظيره السوري مرتين الشهر الماضي في دمشق (3-1) و (2-1) على التوالي.
وكانت بعثة منتخبنا قد توجهت الى العاصمة الاردنية عمان صباح الاحد الماضي بعد ان انهت المرحلة الاعدادية الاولى للتحضيرات قبل ان يدخل في معسكر تدريبي في المرحلة الثانية استعدادا لمباراة فلسطين في السابع عشر من الشهر الجاري.
وعلى صعيد متصل انتظم المنتخب الفلسطيني في عمان بعد أن واجه صعوبات كبيرة بالتجمع داخل محافظات فلسطين.
وخاض المنتخب الفلسطيني تدريبه الأول على ملعب نادي الوحدات بمشاركة 26 لاعباً فيما منعت قوات الاحتلال لاعبين آخرين من الحضور لأسباب أمنية.
وقال محمد الصباح مدرب المنتخب الفلسطيني للموقع الرسمي للاتحاد الآسيوي: أن فترة الاستعداد غير كافية وان معسكرا مغلقا لمدة أسبوع واحد لن يفي بالغرض من أجل التحضير الجيد لمباراة العراق في السابع عشر من الشهر الحالي ضمن الجولة الثالثة من تصفيات كأس أمم آسيا 2007.
وأضاف: لدينا الآن 26 لاعبا وننتظر خلال اليومين القادمين وصول اللاعبين المحترفين الثمانية وبعدها سنقوم بإجراء بعض اللقاءات الودية أمام الفرق الأردنية مثل الوحدات والفيصلي قبل الدخول في اللقاء المرتقب أمام العراق.
وعن لقاء فلسطين أمام العراق لم يخف الصباح تخوفه من اللقاء وأعرب عن إعجابه بقوة المنتخب العراقي وان أشار إلى أن المنتخب الفلسطيني سيبذل قصارى جهده من أجل الخروج بنتيجة ايجابية من لقاء العراق.
وكان قد اختار المدير الفني للمنتخب الفلسطيني في كرة القدم عزمي نصار 28 لاعبا للتشكيلة التي ستواجه العراق في 17 الحالي في عمان في الجولة الثالثة من تصفيات المجموعة الخامسة المؤهلة الى نهائيات أمم آسيا التي ستقام من 7 إلى 29 تموز/ 2007 في ماليزيا وتايلاند واندونيسيا وفيتنام.
وتضم المجموعة الخامسة منتخبي الصين وسنغافورة ايضا، ويملك كل من المنتخبات الاربعة 3 نقاط ويتقدم احدها على الاخر بفارق الاهداف.


يأمل فيها اطلاق سراح السامرائي وزملائه .. رئيس المجلس الاولمبي الآسيوي يبعث برسالة الى الرئيس طالباني ورئيس الوزراء المالكي
 


بغداد/المدى
اكد رئيس المجلس الاولمبي الآسيوي الشيخ احمد الفهد الصباح استعداد المجلس لمواصلة دعمه ومساندته للرياضيين العراقيين والوقوف الى جانب اللجنة الاولمبية العراقية وتمكينها من تخطي محنتها التي تمر بها الان.
وجاء في رسالة بعث بها احمد الفهد الى الرئيس العراقي جلال طالباني ورئيس الوزراء نوري المالكي: اتقدم باخلص التحيات ونيابة عن المجلس الاولمبي الاسيوي والاخوة اعضاء الرياضة الآسيوية نود ان نعرب عن بالغ اهتمامنا بحادثة اختطاف رئيس اللجنة الاولمبية العراقية وزملائه.
وأضاف: ونـأمل مخلصين بذل المزيد من الجهود في سبيل اطلاق سراحهم سريعا ويود المجلس الاولمبي الاسيوي ان يعرب عن دعمه الكامل وتعاونه مع نشاطات اللجنة الاولمبية العراقية برئاسة احمد السامرائي الذي قدم خدمات جليلة بتفانيه من اجل الرياضة العراقية.
وتابع رئيس المجلس الاولمبي الاسيوي في رسالته: نقدر لكم موافاتنا بأية معلومات تخص مساعيكم الجليلة لاطلاق سراح السامرائي وزملائه.
وكانت اللجنة الاولمبية العراقية قد قررت تعيين السيد بشار مصطفى النائب الثاني لرئيس اللجنة بمنصب رئاسة اللجنة بالوكالة وسعد محسن امينا عاما بالوكالة ايضا.
وحظيت هذه الخطوة بتأييد ومساندة اللجنة الاولمبية الدولية.


الاتحاد العربي يطلب كشوفات لاعبي اربيل
 

بغداد/حيدر مدلول
علمت(المدى الرياضي) ان الاتحاد العربي لكرة القدم ارسل كتابا الى ادارة نادي اربيل طلب فيه قائمة لاعبي الفريق الاول لكرة القدم في النادي ممثل الكرة العراقية الذي سيشارك في دوري ابطال العرب بنسخته الرابعة التي ستنقل منتصف الشهر المقبل ولا سيما بعد ان اوقعته القرعة بمواجهة الاسماعيلي المصري يومي السابع عشر في القاهرة والثالث والعشرين في مدينة حلب السورية من الشهر ذاته .وحدد الاتحاد العربي يوم العشرين من الشهر الجاري موعدا نهائيا لتسليم كشوفات لاعبي فريق اربيل التي تضم 25 لاعبا .وعلى الصعيد ذاته: اعلن نائب رئيس نادي اربيل عبد الخالق مسعود ان فريقه المشارك في دوري ابطال العرب لكرة القدم سيلتقي الجيش السوري وسيشارك في بطولة شباب الاردن الدولية التي ستقام في العاصمة الاردنية عمان في 25 من الشهر الجاري وديا الشهر الجاري استعدادا لمواجهة الاسماعيلي المصري ضمن الدور الاول من المسابقة العربية. واضاف مسعود انه سيلتقي اربيل مع الجيش في 21 الجاري في دمشق قبل ان يشد الرحال الى عمان للمشاركة في هذه البطولة التي ستشارك فيها 10 فرق اردنية وعربية حيث ستكون هذه البطولة بمثابة الاستعداد الامثل للوصول الى مرحلة الانسجام والتفاهم بين اللاعبين الجدد الذين تعاقدت معهم ادارة النادي لتدعيم صفوف الفريق مع اللاعبين الموجودين ومعالجة حالة النقص التي ربما تظهر في احد خطوطه واكد مسعود ان اربيل سيلاعب الاسماعيلي المصري في 17 ايلول المقبل في القاهرة في ذهاب الدورالاول، وستحتضن مدينة حلب السورية مواجهة الاياب في 22 تشرين الاول مشيرا الى ان مدرب الفريق بدأ بجمع معلومات وافية عن فريق الاسماعيلي الذي يعد من افضل الفرق المصرية المتميزة التي تمتلك رصيداً على صعيد المشاركات العربية والافريقية ولا سيما حصوله على آخر مبارياته في بطولة الدوري بالاضافة الى اخر المعلومات عن لاعبيه المحترفين مبينا ان الفريق المصري لاتعد هزيمته من باب المستحيلات نظرا لان مباراة الذهاب سنحاول فيها تحقيق نتيجة ايجابية التي ستكون بوابة الانتقال الى المرحلة المقبلة التي ستكون نتيجتها هي التي ستحدد مصير الفريق مبديا اعجابه بالسمعة التي يتمتع بها الفريق المصري . يشار الى ان فريق اربيل
يشرف على تدريبه مساعد مدرب المنتخب الاولمبي السابق ناظم شاكر الذي جددت الادارة عقده للموسم الثاني على التوالي مقابل 15 الف دولار بعد ان تمكن الفريق تحت قيادته من احراز المركز الثالث في دوري الكرة الممتاز للموسم الماضي .


استعداداً للموسم الكروي المقبل .. الاندية تواصل رحلة البحث عن لاعبين جدد لتدعيم صفوفها والدفاع عن ألوانها
 

بغداد/يوسف فعل
تواصل الاندية العراقية المشاركة في الدوري الكروي لموسم 2006-2007 مهمة البحث في سوق انتقالات اللاعبين للاستئثار بعدد من الاسماء القادرة على الدفاع عن الوانها في الموسم الجديد وتمثيلها على نحو مطلوب، فق تلقى لاعب نادي الطلبة باسم عبد الحسن عدة عروض من اندية مختلفة تلعب في الدوري الممتاز تهدف الى الحصول على خدماته وتمثيل فرقها في الموسم المقبل.
وقال عبد الحسن في تصريح لـ(المدى الرياضي):
انه يحاول خلال الايام القليلة المقبلة اتخاذ قراره بالانتقال صوب الفريق الذي يوفر له سبل النجاح والعودة مجددا الى الاضواء مرة اخرى وبالمقابل سيكون ورقة الفريق الرابحة.
وأضاف: قضيت اوقاتاً رائعة مع الطلاب لا يمكن نسيانها بسهولة ولكن هذه هي احوال كرة القدم وعالم الاحتراف.
من جهة اخرى تجري محاولات من ادارة نادي الطلبة لضم مدافع الكرخ هادي حسن الى صفوف الانيق في الموسم الكروي المقبل.
وقد علمت (المدى الرياضي) ان المفاوضات وصلت الى مراحلها النهائية وسيعلن عنها في الايام القليلة المقبلة وتهدف ادارة الطلاب الى استقدام المواهب الشابة التي تمتلك المهارات الجيدة والقدرة على التطور والابداع.
من جهة اخرى ضم فريق الكهرباء لاعب الصناعة السابق رعد مكطوف لتمثيله، في خطوة من ادارة النادي لتعزيز صفوف الفريق باللاعبين الجيدين القادرين على تحقيق طموحاتها.
وقال مكطوف في تصريح لـ(المدى الرياضي):
يعد فريق الكهرباء من الفرق القوية التي تنافس في كل موسم على الانتقال الى دوري النخبة لكن الحظ وضياع الفرص وبعض الامور الاخرى تمنعهم من اللعب مع الكبار في الدوري.
واضاف: اتوقع ان يحقق الكهرباء في الموسم الجديد ما عجز عن تحقيقه في المواسم الماضية للاصرار الكبير الذي يمتلكه اللاعبون وللتعاون الرائع بين الادارة والمدرب وكذلك مع اللاعبين.


يواصل تدريباته استعدادا للمهمة الآسيوية .. المدى الرياضي تحضر وحدة تدريبية لمنتخب الناشئة وخلف يعد بمهمة واعدة في نهائيات سنغافورة
 

بغداد/اكرام زين العابدين
يواصل منتخب الناشئين استعداداته المتواصلة في معسكره الداخلي في بغداد والمقام في ملاعب نادي الزوراء في الجادرية وباشراف مباشر من قبل الملاك التدريبي المؤلف من المدرب التربوي كاظم خلف والمدرب المساعد واثق اسود ومدرب حراس المرمى عماد هاشم حيث حضرت (المدى الرياضي) الى الوحدة التدريبية مبكرا وسجلت ما دار في الوحدة التدريبية التي بدأها المدرب كاظم خلف بمحاضرة القاها على اللاعبين مؤكدا فيها على الجوانب التدريبية والالتزامية داخل الفريق الذي تنتظره مشاركة مهمة في نهائيات كأس اسيا في سنغافورة. وبعدها بدأت الوحدة داخل الساحة التي بدأها المدرب المساعد واثق اسود وجلسنا نحن مع المدرب خلف نتجاذب اطراف الحديث.
المدرب التربوي كاظم خلف:
بدأ المدرب التربوي كاظم خلف مهمته مع هذا المنتخب عام 2005 بعد ان دخل التصفيات الاولية نهاية العام الماضي في الاردن واستطاع ان يفوز على منتخب فلسطين 3-صفر وعلى الاردن 1-صفر وتأهل عن مجموعة للنهائيات الآسيوية في سنغافورة وشارك في شهر ايار الماضي في بطولة ايران الدولية التي استطاع ان يحرز المركز الثاني بعد ان خسر المباراة النهائية مع ايران بفضل التحكيم الذي طرد اثنين من لاعبي العراق واحتسب ضربتي جزاء لايران وكان قد فاز على منتخبات العين واليابان وارمينا وذكر المدرب خلف ان المنتخب عانى كثيرا في الفترة الماضية من الوضع الامني الصعب وقلة الملاعب المخصصة لتدريبات الفريق وكذلك عدم توفير معسكرات تدريبية عدا معسكر سوريا الذي افاد الفريق وكنا ننتظر اقامة معسكر السعودية واجراء مباريات مع منتخب السعودية للناشئين لكن اجراءات السفر وعدم الحصول على التأشيرة الغت المعسكر والمباراة ونحن الان في انتظار معسكر مصر وخوض مباراتين مع منتخب مصر في الايام القادمة وسيغادر بعدها صوب فيتنام حيث يستعد منتخبنا للنهائيات الآسيوية ايضا حيث ستكون المحطة الاخيرة قبل خوض اللقاء الرسمي الاول في البطولة الآسيوية مع منتخب طاجكستان في الثالث مع الشهر المقبل وهي مباراة مصيرية يتحدد بموجبها استمرارنا في البطولة الآسيوية.
نتمنى ان نوفق في تقديم مستوى كرويً طيبً نرضي به انفسنا قبل ان نرضي الاخرين ونفوز بالبطولة الآسيوية ونتأهل الى نهائيات كأس العالم للناشئين لانه لم يسبق لمنتخب عراقي ان وصلها او حقق نتائج جيدة اسيويا بالرغم من ظروفنا الصعبة التي يعرفها الجميع ولكننا نملك عزيمة واصرار العراق الاصيل.
واثق اسود يؤكد تفاؤله
وكان المدرب المساعد واثق اسود بدأ عملية اجراء الاحماء للاعبين وظهر اندفاع اللاعبين الكبير بتنفيذ مفردات الوحدة بكل تفاني بالرغم من مرارة الجو التي بدأت بالتصاعد.
وعند سؤالنا للمدرب اسود عن شعوره وماذا يقرأ في عيون هؤلاء الناشئين قال ان الفريق عبارة عن مجموعة جيدة من اللاعبين الناشئين الذين يمثلون مستقبل الكرة العراقية ويطمحون الى تحقيق انجاز يضاف الى انجازات اقرانهم ولانهم فريق المستقبل ويضم في صفوفه عناصر واعدة سيكون لها شأن كبير في المستقبل القريب.

 

 

للاتصال بنا  -  عن المدى   -   الصفحة الرئيسة