شؤون الناس

الصفحة الرئيسة للاتصال بنا اعلانات واشتراكات عن المدى ارشيف المدى
 
 

لقاء سريع مع مسؤول:  سنعمل على تطوير خدماتنا البلدية في مدينة الشعلة
 

بغداد/ المدى

منذ ان بدأت البلدية بممارسة استقلاليتها في الأول من شهر آذار من هذا العام والكل في هذه المدينة يشهد بان هناك تطوراً ملموساً وواضحاً في اعمالها الخدمية وفي جميع النواحي التي هي من مهامها.
العاملون هم من ابناء المدينة مخلصون في عملهم ولا يتوانون عن تقديم افضل ما لديهم في سبيل اخوانهم من سكنة المدينة، كل ما نسعى اليه هو ان نكون عند حسن ظن الجميع والذين يبدون لنا كل تفهم وتعاون لا نستطيع معه الا ان نشكرهم عليه.

ضيفت صفحة شؤون الناس في هذا العدد المهندس عبد الحسين عبد الكاظم الفتلاوي مدير بلدية مدينة الشعلة وحاورته حول القرار القاضي بفصل بلدية الشعلة عن بلدية الكاظمية مؤخراً وانعكاساته على مجمل الخدمات المقدمة في هذه المدينة والتي يتوقع المواطنون فيها ان تتصاعد وتيرة الخدمات المقدمة من اجل جملة مشكلات تعاني منها المدينة.
دائرة بلدية الشعلة بعد انفصالها مؤخراً من تبعية بلدية منطقة الكاظمية اصبحت مسؤولة عن تقديم الخدمات لقواطع الرحمانية والحرية والدولعي ونواب الضباط ومناطق ريفية أخرى تابعة، ومنذ ان بدأت البلدية بممارسة استقلاليتها منذ الأول من شهر آذار من هذا العام والكل في هذه المدينة يشهد بان هناك تطوراً ملموساً وواضحاً في اعمالها الخدمية وفي جميع النواحي التي هي من مهامها.
العاملون هم من ابناء المدينة مخلصون في عملهم ولا يتوانون عن تقديم افضل ما لديهم في سبيل اخوانهم من سكنة المدينة، كل ما نسعى اليه هو ان نكون عند حسن ظن الجميع والذين يبدون لنا كل تفهم وتعاون لا نستطيع معه الا ان نشكرهم عليه.
* لقد كانت حملة الزراعة في مدينة الشعلة واضحة وناجحة برأي المواطنين، ما تعليقكم على ذلك؟
- الحملة الزراعية التي بدأناها في المدينة وفرنا لها مختصين عملوا بجد وتابعوا نتائج عملهم ليل نهار باخلاص وامانة وكان عملهم مثار اعجاب المسؤولين في امانة بغداد عبروا عنهم بمكافأة العاملين في قسم الزراعة وعلى رأسهم المهندس الزراعي محسن بدن، لقد اثبت هذا القسم تميزه وجديته كما ذكرت وهذا لا يعني الاقسام الاخرى أقل كفاءة واخلاصاً فالاعمال جميعها في بلدية الشعلة تسير بصورة متوازية وستظهر نتائجها التي تصب في خدمة المواطن عما قريب، لقد بدأت وتيرة الاعمال في تصاعد مستمر منذ انفصالنا عن بلدية مدينة الكاظمية، الان نستطيع التركيز أكثر لمعالجة المشكلات في جميع نواحي الخدمات البلدية واعتقد ان المواطن لمس عمل البلدية وتطورها في هذه الفترة وجدول اعمالنا ينصب بجانب اكساء الشوارع وعمل ساحات خضر أخرى يمكن لها ان تكون متنفساً لاهالي المدينة.
* هناك من يشكو من شحة مياه الشرب في هذه الأيام، هل لدائرة البلدية حلول لهذه المشكلة؟
- لايمكن اعتبار شحة مياه الشرب في مدينة الشعلة مشكلة مستعصية وكل ما في الامر ان كمية المياه الموجودة في الخزانات قليلة ومع ذلك فان باستطاعة المواطن في اوقات تدفق المياه ولمدة ثماني ساعات وبصورة طبيعية سد احتياجاته وبالمقابل هناك 8 ساعات يضعف فيها تدفق المياه في الانابيب ولا ينقطع كلياً ومع ذلك فان شحة المياه مشكلة يمكن تلافيها مستقبلاً.
* وماذا عن مشكلة طفح المجاري في القطاعات 15 و24 ؟
- نعد الان للقيام بحملة جديدة لحل هذه المشكلة ونأمل ان يبدي الموطنون تعاونهم معنا مثلما عهدناه منهم، شبكة انابيب مياه المجاري في مدينة الشعلة متضررة بالاصل وزاد في مشكلتها ان بعض المواطنين يسلطون مجاري المياه في منازلهم مباشرة نحو الزقاق أو الشارع، قطاعا 11 و12 هي الاخرى كانت غارقة بمياه طفح المجاري لكننا عالجناه من خلال القيام باعمال تسليك وازالة عدد من الانسدادات فيها، قطاعا 15، 24 ايضاً بحاجة الى ادامة وعمليات فتح الانسدادات وسنعمل على ذلك في القريب العاجل.


الخسـارة والربـح في هذه الأيام
 

عبد الزهرة المنشداوي

صديق مقرب لي ذكر انه قد زار بيت احد معارفه في عز ازمة تردي الاحوال في العراق نتيجة الحصار الاقتصادي الخانق الذي الم بالمواطنين فوجده واجماً وحزيناً حزناً لايشق له غبار كما يقولون فتنحى جانباً باحد افراد العائلة ليعرف منه سر حزن صديقه، فذكر له أنه قد خسر اربعة ملايين دينار دفعة واحدة لذلك تجده بهذا الحال والخسارة حدثت بعد ان اشترى عشر حمولات سكر باع ثماني منها بربح عشرة ملايين دينار للحمولة الواحدة وبقيت حمولتان لليوم الثاني اضطر لبيعهما بربح ثمانية ملايين للحمولة أي ان فارق الربح صار اقل منه في عملية البيع الاولى فاعتبر ذلك (خسارة) المت به وهو لذلك حزين ومغتم.
ما يحدث الآن وخاصة في الاحياء السكنية في بغداد ان المستثمرين في مجال توليد الطاقة الكهربائية تراوحت ارباحهم ما بين اربعة الى خمسة ملايين دينار شهرياً وهي مبالغ ربح ليست بالقليلة ومدخول شهري لا يتوفر للكثيرين ولا نريد ان نغبطهم أو نحسدهم على ما يجنونه من ارباح والحق انهم ساهموا مساهمة فاعلة في حل جزء من ازمة التيار الكهربائي المستعصية ونتمنى كل التوفيق لهم في هذا العمل الذي يعود بالنفع على الجميع ولكن مما يؤسف له ان حسابات الربح والخسارة هي نفسها عند ذلك الذي ربح ثمانية ملايين دينار عن حمولة ولم يربح عشرة فاعتبرها خسارة ما بعدها خسارة الان وبعد تصاعد ازمة الوقود وارتفاع اسعار (الكاز) الذي تعتمد عليه المولدات في التشغيل قلت ارباح مدخولاتهم الشهرية من خمسة الى اربعة ملايين ومن ثلاثة الى مليونين والمعروف لدى التجار والمستثمرين ان الخسارة هي ما يستهلك من رأس المال وليس من الربح فالارباح والحمد لله مستمرة حتى مع ارتفاع اسعار الكاز فالذي لم يربح ستة ملايين دينار ربح خمسة لكنه مع ذلك يبكي مليوناً ضائعاً من ارباحه ويعده خسارة والمقابل يفهم ذلك على ان صاحب المولدة يدفع (من جيبه) لاستمرار العمل بينما الامر ليس كذلك.


محافظة كربلاء.. الخدمات البلدية ليست بالمستوى المطلوب
 

المواطن طاهر مسلم الشمري من محافظة كربلاء ومن منطقة العباسية الشرقية تحدث في رسالته عن معاناة المحافظة بصورة عامة ومنطقة العباسية التي يسكنها بصورة خاصة.
تقول الرسالة: ان محافظة كربلاء المقدسة من الأماكن التي يجب ان تنال اهتمام جميع دوائر الدولة والخدمية منها بالذات بسبب اهمية مكانتها الروحية إضافة الى انها قبلة الزوار من مختلف دول العالم واظهارها بالمظهر اللائق لكنها مع ذلك تشكو من الإهمال الذي يلفها منذ وقت بعيد فالشوارع لا تزال فيها وعرة وغير مبلطة والاهمال يلف كل زاوية من زواياها وان الخدمات البلدية المقدمة لاتكاد تذكر في الوقت الذي يتطلب توفير ما يحتاجه الزوار من ساحات نظيفة وشوارع معبدة لذلك يطالب بزيادة الاهتمام في هذه النواحي التي من شأنها أن تعكس التغيير الذي يمر به العراق عامة.


رفقا بالأرامل والمعوقين يا وزارة العمل


لفيف من المعوقين والارامل يناشدون وزارة العمل والشؤون الاجتماعية منحهم مستحقاتهم من شبكة الحماية الاجتماعية بمواعيدها المحددة بدلا من تأخيرها اربعة اشهر تزداد فيها معناناة هذه الشريحة التي هي اولى بالرعاية والاهتمام من غيرها.


حي السلام في الطوبجي .. المجلس البلدي لا يتدخل


لفيف من سكنة حي السلام في منطقة الطوبجي بعثوا برسالة يشكون فيها من سوء توزيع قناني الغاز في منطقتهم ويذكرون ان من يحصل عليه يقتصر على المعارف والمقربين وان دور المجلس البلدي غائب تماماً فلا اشراف ولا متابعة لعملية التوزيع مما يحرم المواطنين من الحصول على حصصهم المقررة من وزارة النفط لذلك يطالبون بتدخل المجلس البلدي في عملية التوزيع والإشراف عليها.


رسالة العدد:تساؤل أمام وزارة الداخلية
 

احد المواطنين من سكنة منطقة السيدية يقول في رسالته لصفحة شؤون الناس: ظاهرة لابد من ان يلتفت اليها المسؤولون في وزارة الداخلية من اجل ايقاف ما يتعرض له المواطن من ابتزاز غير خاف على احد لقد قصدت دائرة الاحوال المدينة (نفوس المنصور) من اجل الحصول على هوية احوال مدينة (بدل ضائع)، الموظف المختص في هذه الدائرة تقدمت له بطلبي مع صور مستنسخة للبطاقة التموينية وهوية الاحوال المدنية والبطاقة السكنية وشهادة الجنسية وكنت قد صورتها (4 نسخ) بمبلغ 250 ديناراً لعلمي بأنني سوف اطالب بها من قبل هذه الدائرة لكن الموظف رفضها واشار علي بالاستنساخ لدى مكتب آخر عينه لي يقع ضمن مساحة الدائرة المعنية فاذعنت لامره وقصدت مكتب الاستنساخ هذا والذي كان يقف امامه طابور من المراجعين لا أول له ولا آخر يقفون تحت اشعة الشمس المحرقة ساعات طوالاً بانتظار دورهم فأخذت نصيبي من ذلك ولكن ما فاجأني هو السعر الباهظ الذي طلبه مني صاحب مكتب الاستنساخ إذ طلب مني الف دينار مقابل تصوير اربع وثائق اربعة الاف دينار تصويرها لا يزيد على 250 ديناراً في المكاتب الاخرى ولم يقف الامر عند هذا الحد إذ طلب مني مرة أخرى الحصول على استمارة مسعرة بـ 250 ديناراً من اجل ملئها بالمعلومات المطلوبة فكان الثمن الذي توجب علي دفعه الفين وخمس مئة دينار ومقابل فتح اضبارة جديدة للهوية دفعت ثلاثة آلاف دينار أخرى فكان مجموع ما دفعته قد تعدى مبلغ العشرة آلاف دينار ولا نعلم ان كانت وزارة الداخلية قد أصدرت تعليمات بمثل هذه الامور وجعل الاستنساخ حصرياً باشخاص ومكاتب دون غيرها ام ان اجتهاد المعنيين في دائرة نفوس المنصور اوحى لهم باستنزاف المواطن بهذا الشكل الفج والغير مقبول؟
تساؤلاتي هذه اضعها امام وزارة الداخلية لايقاف الابتزاز في هذه الدائرة .


استشارات قانونية
 

ضيف العدد: المحامي عبد الله الجيزاني

س/ المواطن احمد صيهود فالح من مدينة الحرية في بغداد يسأل في رسالته عن حقه في اقامة دعوى على شخص جمع مبالغ طائلة من معارف وأصدقاء من اجل استثمارها في مشاريع قال عنها بانها مربحة وذات جدوى للمشتركين وعلى هذا الأسس أعطاه مبلغاً من المال في سبيل الاستثمار لكنه بعد فترة تسنى له معرفة ان هذا الشخص قد باع كل عقاراته وحول امواله باسماء افراد عائلته وهو الآن قلق على مصير ماله الذي أعطاه له مقابل كمبيالة غير محددة بتاريخ ويسأل ان كان يستطيع اقامة دعوى قضائية لاسترداد المال الذي بحوزة الاخر.

حق مستحق
ج/ للمواطن صاحب السؤال اقامة دعوى قضائية بحق الشخص الذي استحوذ على ماله وهو في شك منه وفق المادة 263 من القانون المدني العراقي والتي تخوله اقامة دعوى نفاذ تصرف ولكن بشرط ان يكون حقه مستحق الاداء قبل صدور التصرف الذي يعتقده ضاراً من مدينه، إذ اعتبرنا ان الكمبيالة التي اخذت بمثابة دين ترتب له بحق هذا الشخص.


العيـن الخفيـة

عصا غليظة
مازال البعض من سواق سيارات الاجرة في الكراجات العامة يعمد الى حل المشكلات الناشئة باخراج عصا غليظة يحتفظ بها داخل سيارته بدل اللجوء الى الحوار أو النقابة

استنساخ
تصاعدت اسعار الاستنساخ للوثائق والمستندات تصاعداً محموماً فبعد ان كان سعر استنساخ الوثيقة الواحدة بسعر 25 ديناراً ارتفع الى 250 دينار وهناك من يتحدث عن سعر 1000 دينار خاصة لدى المكاتب التي يمكن ان يطلق عليها (حصرية) في عدد من دوائر الدولة.

موبايل
البعض يستغل المكالمة التي تصله عبر هاتفه النقال وهو بين ركاب في سيارة الاجرة من باب الاستعراض الشخصي من حيث الاهمية والامكانات المادية بينما ينظر المستمعون احدهم الى الاخر مندهشين!

تصرفات
مما يؤسف له ان البعض من الموظفات في دوائر الدولة يبدين تصرفات مع سائق الحافلة الحكومية التي تقلهن من البيت الى مكان العمل وبالعكس وكأنه سائق شخصي لابد له من تنفيذ رغبات ومتطلبات خارجة عن سير عمله.

حديقة الأمة
لا تزال حديقة الأمة في منطقة الباب الشرقي تنعي من انشأها فلا اهتمام ولا مشروع لاعادة الحياة اليها مثلما كانت.

زهرة
الى الآن لم تكتحل عيون المواطنين برؤية زهرة واحدة في حوض للزهور في ساحات بغداد.

يأس
بدأ اليأس يدب في نفوس المواطنين بعد أكثر من ثلاث سنوات عجاف لم يستطع فيها المسؤولون من حل مشكلة واحدة من المشكلات التي تعصف بالمواطنين يميناً ويساراً.

 

 

للاتصال بنا  -  عن المدى   -   الصفحة الرئيسة