الاولى

الصفحة الرئيسة للاتصال بنا اعلانات واشتراكات عن المدى ارشيف المدى
 
 

طالباني يدعو هيئة المصالحة الى الاجتماع في كردستان .. العراقية تطرح مشروعاً جديداً وهيئة علماء المسلمين تقدم مطالبها
 

بغداد / نصير العوام
وجه رئيس الجمهورية جلال طالباني دعوة لاعضاء هيئة المصالحة والحوار الوطني لعقد اجتماع موسع في اقليم كردستان في 17 من الشهر الجاري لمناقشة العديد من القضايا السياسية ومشروع المصالحة والحوار الوطني.
يأتي ذلك في الوقت الذي عقدت فيه هيئة المصالحة أمس الاثنين اجتماعها الخامس، الذي شهد طرح مشروع من قبل كتلة العراقية يحمل عنوان (خارطة الطريق نحو المصالحة).
ويضم تسعة محاور، كما اتفقت الهيئة على ان يكون يوم التاسع عشر من الشهر الجاري موعداً لعقد اجتماع العشائر في بغداد.
وقال عضو الهيئة فاروق عبد الله ان المشاركين من شيوخ العشائر في اجتماع التاسع عشر من الشهر الجاري قد يصل عددهم إلى 700 شخصية يمثلون مختلف عشائر العراق، مؤكداً ان الدعوة مفتوحة لجميع شيوخ العشائر من الراغبين بالمشاركة في المؤتمر.
وبين عبد الله ان الهيئة ناقشت في اجتماعها امس موضوع عقد مؤتمر لرجال الدين في الاردن.
من جانبه قال حسن الجنابي عضو لجنة العشائر في هيئة المصالحة ان الوفد الذي يجري المفاوضات مع شيوخ العشائر في عمان عقد ثلاثة مؤتمرات هناك آخرها يوم امس.
واضاف الجنابي لـ (المدى) ان اغلب شيوخ العشائر الذين تجرى المفاوضات معهم هم من المنطقة الغربية، مؤكداً انهم ابدوا استعدادهم للمشاركة في المؤتمر.
إلى ذلك اكد مصدر في الهيئة رفض الكشف عن اسمه نية الهيئة استحداث لجنة خامسة لعقد مؤتمر لضباط الجيش العراقي. وقال المصدر لـ (المدى) ان الهيئة ناقشت امس موضوع تشكيل لجنة لمؤتمر الضباط، واضاف: ان الاجتماع القادم للهيئة الاربعاء المقبلة سيناقش امكانية تشكيل هذه اللجنة وكشف المصدر ان هيئة علماء المسلمين قدمت امس للهيئة مطالبها للمصالحة منها الاعتراف بالمقاومة وايقاف العمل بالدستور وحل المليشيات وجدولة لبناء القوات المسلحة من اجل اخراج القوات الاجنبية ونقاط اخرى.
الى ذلك ينعقد المؤتمر الوطني الأول الموسع للمصالحة والحوار الوطني الشهر المقبل بمشاركة (1000) شخصية رسمية وممثلين عن مؤسسات المجتمع المدني.
وقال عادل الأسدي وزير الدولة لشؤون المجتمع المدني، عضو اللجنة العليا للمصالحة والحوار الوطني التي تتألف من (21) عضوا انه يواصل مفاتحة منظمات المجتمع المدني العراقية وشخصيات اجتماعية ودينية للاشتراك في هذا المؤتمر الموسع متوقعاً استجابة الجميع منهم.
وكان عدد كبير من منظمات المجتمع المدني والسياسيين ورجال الدين وزعماء العشائر قد أبدوا دعمهم وتضامنهم مع المؤتمر الوطني الأول للمصالحة والحوار الوطني بوصفه ميثاقاً لحقن دماء العراقيين والتصدي لمحاولات زرع الفتنة وجر العراق الى حرب أهلية لا يسعى اليها أحد منهم.


نقاط مشروع كتلة العراقية (خارطة الطريق نحو المصالحة)
 

قدمت كتلة العراقية مشروعاً اسمته (خارطة الطريق نحو المصالحة) وعرض في اجتماع أمس، حيث تضمن النقاط الآتية (النقاط مذكورة بصياغة غير رسمية):
1- اعلان العفو العام.
2- المصالحة بين القوى السياسية المشاركة في العملية السياسية وبين هذه القوى والقوى الاخرى خارج العملية السياسية.
3- مع من نتصالح:
أ- الجماعات.
ب- القوى الرافضة للعملية السياسية.
ج- البعثيون.
4- تفعيل دور القضاء العراقي وان يكون نافذا على قرارات هيئة اجتثاث البعث وهيئة النزاهة.
5- حل الميليشيات وفق القانون رقم 91 وتطويره.
6- بناء مؤسسات الدولة بعيداً عن المحاصصة الطائفية.
7- استيعاب العناصر الجيدة من الجيش الجديد.
8- انفتاح الدولة على مواد الدستور المثيرة للجدل كالفيدرالية وامكانية تأجيل قانون الاقاليم.
9- الانفتاح على نقاط مبادرة المصالحة التي اطلقها رئيس الوزراء نوري المالكي وتقديم دراسات وبرامج لكل واحدة منها.


الدفاع : خطة امنية لحماية زوار ذكرى استشهاد الأمام الكاظم (ع)
 

بغداد/ المدى
اعلن الناطق باسم وزارة الدفاع محمد العسكري عن اعداد الوزارة خطة خاصة لحماية الزوار والوافدين الى مدينة الكاظمية بمناسبة ذكرى استشهاد الامام موسى الكاظم (ع) والتي توافق الذكرى السنوية الاولى لحادثة جسر الائمة.
وقال العسكري في الايجاز الصحفي الاسبوعي لوزارة الدفاع ان الخطة المعدة قدمت الى القائد العام للقوات المسلحة لتأمين سلامة زوار الامام موسى الكاظم (ع) والوافدين من خارج بغداد . واضاف : ستطبق الخطة بعد غد ، مشيرا الى ان الخطة ستطبق بالتنسيق مع الداخلية والدفاع ومتعددة الجنسية ، فضلا عن التعاون مع الاحزاب الدينية "، دون التطرق الى تفاصيل الخطة.
وأشاد العسكري بالمرحلة الثانية من خطة أمن بغداد وما حققته من خفض في العمليات المسلحة وعدم اثارة ردود أفعال سلبية من قبل رجال الدين والاحزاب والمواطنين ، عازيا ذلك الى "دقة المعلومات الاستخبارية
واستعرض العسكري مجمل العمليات العسكرية للفترة من 1الى13 آب ومقارنتها مع الاسبوع الماضي، حيث "تم أعتقال 52 أرهابيا ، والقاء القبض على 594 من المشتبه بهم .
وشدد على ضرورة توخي وسائل الاعلام الدقة والشفافية في نقل الاخبار وعدم التعمد باثارة الطائفية، منوها الى ان احدى الصحف نشرت خبرا كاذبا يمس وزارة الدفاع ونائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي. واكد ان هناك دعوى قضائية سترفع ضد هذه الجريدة.


وزارة المهجرين : عدد العوائل النازحة وصل إلى 33 ألفاً و153
 

بغداد / أصوات العراق
قالت آخر إحصائية لوزارة المهجرين والمهاجرين أمس الإثنين إن عدد العوائل النازحة من مناطق التوتر فى العراق إرتفع إلى 33 ألفا و 153 عائلة هذا الأسبوع.
وتوزعت هذه العوائل، طبقا لبيان صدر عن الوزارة أمس على عموم المحافظات عدا اقليم كردستان.
وأوضح البيان أن توزيع هذه العائلات بلغ فى بغداد 4624 ، والمثنى 1667، وواسط 3091، وميسان 2532 ، وذي قار 2470 ، والبصرة 1315، وكربلاء 4000 ، وبابل 900، والديوانية 650 ، والنجف 3653، والأنبار 900 ، وديالى 3150 ، وصلاح الدين 2700 ، وكركوك 281 ، ونينوى 1220 عائلة.
وقال البيان إن أبرز مناطق النزوح كانت في حزام بغداد الشمالي والجنوبي والغربي وخصوصاً مناطق ابو غريب والدورة والمحمودية، إضافة إلى الفلوجة وسامراء."
وكانت آخر إحصائية قد صدرت عن الوزارة الاسبوع الماضي تشير الى أن عدد العوائل النازحة بلغ قرابة 30 الف عائلة.


حريق في مخازن الورق بدار الشؤون الثقافية
 

بغداد / المدى
علمت (المدى) ان حريقاً شب في مخازن الورق بدار الشؤون الثقافية التابعة لوزارة الثقافة بعد ظهر أمس في حي تونس نتيجة اطلاقات نارية اصابت المخزن.
وذكر مصدر في الدائرة لـ(المدى) ان اطلاق نار وقع في منطقة قريبة من الدار وان اطلاقات نارية اصابت المخازن مما ادى إلى نشوب حريق واسع اتى على كميات الورق الموجودة في المخازن، واشار المصدر إلى انه تم اخماد الحريق دون ذكر تفاصيل اخرى.
ولم يصدر من جهة رسمية أي تأكيد لهذا النبأ.


انفجار ثلاث سيارات مفخخة ببغداد
 

بغداد / المدى والوكالات
اعلنت مصادر امنية أمس الاثنين مصرع اثني عشر شخصاً بينهم ثلاثة مدنيين في انفجار ثلاث سيارات مفخخة في بغداد، وثلاث نساء كن من "فدائيات صدام" في العمارة واثنان من شيوخ العشائر في بيجي وكركوك.
وقال مصدر في وزارة الداخلية ان "سيارتين مفخختين انفجرتا بعد مرور دورية للشرطة بالقرب من مكتب بريد زيونة في شارع فلسطين ما اسفر عن استشهاد اثنين من المدنيين واصابة ثلاثة آخرين".
واضاف ان "سيارة ثالثة انفجرت بالقرب من محطة للوقود في شارع النضال وسط بغداد واسفرت عن استشهاد شخص واصابة ثلاثة آخرين بجروح".
احداث امنية اخرى ص3


الصحفية الاميريكية تروي تجربتها مع الاختطاف .. كارول توسلت الى خاطفيها ان ينهوا حياتها بالرصاص بدل السكين
 

بوسطن /رويترز
توسلت الصحفية الامريكية جيل كارول الى خاطفيها في احدى المراحل ان ينهوا حياتها باستخدام الرصاص بدلا من السكين وذلك بعد ان تأكدت ان الرجال الذين خطفوها في أحد شوارع بغداد وقتلوا مترجمها سوف يقتلونها.
وتذكرت كارول كيف انها بكت بشكل هستيري للعراقي الذي كان يتولى حراستها وهو يضع في جنبه مسدسا عيار تسعة مليمترات وهي تقول له "عدني ان تستخدم هذا المسدس لقتلي بيدك .لا أريد ذلك السكين لا اريد ذلك السكين."
ولاول مرة منذ عودتها الى الولايات المتحدة في ابريل نيسان وصفت كارول تجربتها المفزعة التي استمرت 82 يوما كرهينة في العراق.
ونشرت صحيفة كريستيان ساينس مونيتور التي كانت كارول تراسلها من بغداد وتعمل الآن محررة لها في بوسطن اول جزء من سلسلة مؤلفة من 11 قامت (المدى) بترجمتها ونشرها ابتداء من عدد اليوم (ص4).
ووصفت كارول التي خطفت في السابع من يناير كانون الثاني بعد ان حاولت اجراء مقابلة مع سياسي سني كيف تحول صباح يوم سبت مشمس الى يوم مميت بعد ان أشهرت مجموعة من الرجال مسدساتها في وجهها وقتلوا صديقها ومترجمها.
وقالت الرواية ان الرجال حاصروا المراسلة التي يبلغ عمرها 28 عاما وهم يصيحون "الجهاد الجهاد" وانطلقوا بها مسرعين على طريق رئيسي في بغداد.
وقالت كارول انه جرى استجوابها فيما بعد بشأن عدد الصحفيين الامريكيين الذين يعيشون في بغداد واتهموها بالعمل مع عناصر المخابرات الامريكية.
وعندما طلبت كارول من خاطفيها ان يقتلوها بالرصاص بدلا من ذبحها بسكين قالت انها احتجزت لمدة ستة أسابيع.
وقالت "أعطوني حجابا واسما جديدا (عائشة) وحاولوا تحويلي الى الاسلام."
ومع تحول الايام الى شهور قالت كارول التي تتحدث العربية وانتقلت الى العراق لتحقيق حلمها بأن تصبح مراسلة خارجية انه تم استجوابها ولكن احيانا تم اعطاؤها جهاز تحكم عن بعد للتلفزيون حيث شاهدت برنامج"اوبرا ونيفري". وقالت ان خاطفيها سمحوا لها ايضا باللعب مع الاطفال.
وفي احدى المراحل قالت انهم قدموا لها صحنا كبيرا من الدجاج والارز"يقدم للضيوف المهمين ."
وقال الخاطفون لها مع استعدادهم لنشر شرائط مصورة لها وهي ترتدي الحجاب وتبكي "ليس لدينا مشكلة معك .مشكلتنا مع حكومتك."
وعندما عادت كارول لاول مرة الى الولايات المتحدة ووصفت أسرها بأنه كان محنة مرعبة في غرفة تشبه الكهف معزولة عن العالم. وقالت ان خاطفيها هددوها في مرات كثيرة ووصفتهم بأنهم "في احسن الاحوال مجرمون."
وقبيل اطلاق سراحها قالت كارول ان خاطفيها اجبروها على تصوير شريط فيديو نددت فيه بالوجود الامريكي في العراق واشادت فيه بالمسلحين الذين يقاتلون القوات الامريكية هناك. وتبرأت كارول فيما بعد من هذه التصريحات .
واعلن الجيش الامريكي يوم الاربعاء الماضي انه اعتقل اربعة عراقيين يشتبه بتورطهم في خطف كارول.


القتال استمر حتى دقائق من موعد وقف النار .. اسرائيل تواصل حصارها وتسحب جزءاً من قطعاتها .. والمهجّرون يعودون الى الجنوب
 

بيروت- العواصم/ المدى والوكالات
قال وزير الدفاع الاسرائيلي عمير بيريتس إنه سيعين فريق تحقيق بالأداء الاسرائيلي خلال الحرب مع لبنان.
وقال بيريتس إن التحقيق سيكون "واسعا ودقيقا"، وذلك وسط تزايد الانتقادات في الداخل الاسرائيلي لأداء الجيش.
لكنه اعتبر أيضا أن اسرائيل تمكنت من اضعاف "المتطرفين الإسلاميين" من خلال الحرب.
ميدانيا أفادت الأنباء بأن جنودا اسرائيليين أطلقوا النار على مقاتل لحزب الله في جنوب لبنان، وذلك في أول حادث قتال بعد ساعات من سريان مفعول وقف اطلاق النار.
ونقلت وكالة أسوشياتدبرس عن الجيش الاسرائيلي قوله إن الجنود أطلقوا النار على "مجموعة مسلحة من مقاتلي حزب الله اقتربوا بطريقة مهددة."
وأضاف الجيش أنه لا يعرف ما إذا كانت نيرانهم قتلت أحد المقاتلين أم أصابته بجروح.
في غضون ذلك يتوجه مئات المشردين اللبنانيين إلى بيوتهم في الجنوب. وقد شوهدت سيارات مليئة بالأمتعة والركاب على الطريق الرئيسي من بيروت إلى الجنوب.
لكن الجيش الاسرائيلي الذي لا يزال متواجدا في جنوب لبنان حذر من أن "حظر" الانتقال بالسيارات جنوبي نهر الليطاني لا يزال قائما.
وكان الموعد الرسمي لوقف القتال بين حزب الله وإسرائيل قد بدأ في الساعة الخامسة بتوقيت غرينتش من صباح امس الإثنين -الثامنة بالتوقيت المحلي.
وبينما أعلنت مصادر لبنانية لوكالة "رويترز" أن أصوات القصف صمتت في جنوبي لبنان، قال مراسل بي بي سي في شمالي إسرائيل إن الوضع هدأ بعد الموعد المذكور.
إلا أن إسرائيل أكدت أنها ستواصل حصارها البري والبحري المفروض على لبنان بالرغم من وقف إطلاق النار.
وقال مصدر عسكري إسرائيلي إن "الحصار البحري والجوي سيتواصل حتى وضع آلية لمراقبة ومنع تهريب الأسلحة".
وقال وزير المالية اللبناني "جهاد أزعور" في مقابلة مع القناة الثانية في التلفزيون الفرنسي إن اتفاق وقف إطلاق النار الذي سرى مفعوله لا يزال صامدا وإن فوهات المدافع والبنادق قد صمتت، و"إن الوضع هادئ على طول الحدود وفي جميع مناطق العمليات القتالية".
كما ذكر شهود عيان أن آلافا من النازحين بدأوا التوجه إلى جنوبي لبنان بعد بدء سريان وقف إطلاق النار وأن هناك ازدحاما شديدا على طريق وحيد ضيق يربط بين صور وبلدات الجنوب.
حتى الدقائق الأخيرة التي سبقت موعد وقف القتال، استمرت المواجهات الضارية بين حزب الله والقوات الإسرائيلية.
وأدت غارات جوية اسرائيلية على قرية "بريتال" في البقاع شرقي لبنان في الساعات الأولى من صباح امس الإثنين إلى مقتل تسعة أشخاص على الأقل وإصابة 33 آخرين.
ونقلت وكالة "رويترز" للأنباء عن مصدر أمني لبناني أن سبعة أشخاص على الأقل قتلوا شرقي لبنان في غارة إسرائيلية على شاحنة قبل بضع دقائق فقط من سريان اتفاق وقف إطلاق النار.
ونقلا عن المصادر الطبية والأمنية اللبنانية أن الشاحنة كانت تسير على أطراف مدينة بعلبك القديمة وأنها كانت تقل رجال شرطة وجنودا لبنانيين ومدنيين.
كما حلّق الطيران الإسرائيلي فوق بيروت راميا منشورات تحذّر من أن إسرائيل ستردّ على أي هجوم يُشن ضدها.
وبعد سريان اتفاق وقف إطلاق النار بقليل امس الإثنين قال ناطق باسم الجيش الإسرائيلي إن بعض الوحدات الإسرائيلية بدأت الانسحاب من جنوبي لبنان.
وقال الناطق:" هناك قوات تنسحب، لكن هناك ما يكفي من القوات التي ستبقى."
يذكر أن إسرائيل زجت بأكثر من 30 ألف جندي خلال هذه الحرب لمنع مقاتلي حزب الله من إطلاق قذائف الكاتيوشا على شمالي إسرائيل.
قتال حتى اللحظة الأخيرة.
في غضون ذلك قالت وكالة رويترز إن مسؤولا إسرائيليا كبيرا طلب عدم نشر اسمه نظرا لحساسية الموضوع أشار الى إن العمليات الإسرائيلية قد تشمل غارات جوية ضد قوافل الأسلحة في أي مكان من الأراضي اللبنانية حتى بعد وقف إطلاق النار.
ونقلت رويترز عن مسؤولين إسرائيليين قولهم إن الدولة العبرية تعتقد أنه سيكون لها الحق في استخدام القوة لمنع حزب الله من إعادة التسلح وإبعاد مقاتلي الجماعة عن مواقعهم في جنوب لبنان بعد سريان هدنة تم إعلانها بموجب قرار من الأمم المتحدة.
وقال المسؤولون إن مثل هذه العمليات ذات طبيعة "دفاعية" وبالتالي فهي مسموح بها في إطار قرار مجلس الأمن الدولي الذي يدعو إسرائيل إلى وقف "جميع العمليات العسكرية الهجومية".
وقالت رويترز إن دبلوماسيين غربيين ومسؤولين في الأمم المتحدة أعربوا عن قلقهم من أن يفضي تعريف إسرائيل الفضفاض لكلمة "دفاعية" إلى إعادة اندلاع القتال واسع النطاق الأمر الذي سيحول دون سرعة نشر قوات دولية مكلفة بمراقبة وقف لإطلاق النار.
وقال دبلوماسي غربي مشارك في المداولات "ستكون هدنة هشة."
من ناحية أخرى عقد رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان اجتماعا مع وزراء وجنرالات بارزين لمناقشة احتمال ارسال قوات تركية كجزء من القوة الدولية لحفظ السلام في لبنان.
وكانت تركيا قد قالت سابقا إنها على استعداد لارسال قوة إلى لبنان بعد وقف اطلاق النار وبعد أن تتضح قوانين عمل هذه القوات فيما يتعلق باستخدام القوة.
ويجب على البرلمان التركي أن يوافق على أي قرار لارسال قوة إلى الجنوب اللبناني.

تفاصيل موسعة ص4

 

 

للاتصال بنا  -  عن المدى   -   الصفحة الرئيسة