شؤون الناس

الصفحة الرئيسة للاتصال بنا اعلانات واشتراكات عن المدى ارشيف المدى
 
 

لقاء سريع مع مسؤول .. 1546 دعوى ملكية في بابل حسمت منها 519 فقط
 

بابل/ مكتب المدى
ضيف الصفحة الحقوقي هاني حسين المرشدي عضو هيئة حل نزاعات الملكية العقارية في محافظة بابل سألته عن الهدف والدواعي لانشاء الهيئة فأجاب:
الهدف الاساس لانشاء هيئة نزاعات الملكية العقارية هو تأمين نظام حماية قانونية لجميع العراقيين المتضررين في زمن النظام السابق من الذين صودرت اراضيهم وعقاراتهم او استملكت او اطفئت حقوق التصرف فيها دون وجه قانوني ومن اجل رفع الغبن ورفع المظلومية شكلت هذه الهيئة بقرار رقم 12 لسنة 2004 ولغرض تلافي النقص الحاصل في اللائحة التنظيمية للهيئة الذي ظهر خلال التطبيق العملي تم اعداد قانون رقم 2 لسنة 2006. وذلك لضمان وحماية حقوق المواطنين.
*ما عدد القضايا المرفوعة الى مكتبكم؟
-مكتبنا ومنذ تأسيسه حتى الآن تلقى ما يقارب من 1546 قضية تم حسم 519 منها ما كان متعلقا باعادة عقارات بلغ عددها 109 قضية وتمت فيها اعادة العقارات الى اصحابها الاصليين وتعويض 88 دعوى ماليا بالسعر الحالي وقد تم رد 293 دعوى لعدم مراجعة اصحاب العلاقة للهيئة.
*هل هناك وقت محدد لعمل الهيئة؟
-الهيئة مستمرة في تسلم الدعاوى لغاية نهاية عام 2007.
*ما نوع الدعاوى المقدمة للهيئة؟
-قضايا دعاوى متنوعة ما بين دعاوى تخص دوراً سكنية وقطع اراضٍ مستولى عليها وبساتين ومعامل ومحال وأسواقاً تجارية، ان بإمكان أي موظف اقامة دعوى في هيئة دعاوى الملكية العراقية لاسترداد حقوقه التي اغتصبت ابان النظام المباد.
*هناك من استولت الدولة سابقا على ملكياتهم لكنهم لم يحصلوا عليها عند اقامة الدعاوى.. كيف تتعاملون مع هذه الدعاوى؟
-يجب ان نميز ما بين حالتين بالنسبة للمواطنين الذين يتقدمون بطلباتهم لهيئة دعاوى الملكية بغية التعويض او استرداد ما اغتصب منهم.
ولكي نكون موضوعيين يتحتم علينا ان نذكر بأن هناك مواطنين تم تعويضهم عن العقارات او الاراضي التي وضعت السلطة عليها اليد تعويضا مجزيا أي انهم لم يفقدوا شيئا وبالعكس هناك من لم يعوضوا عنها وهم المعنيون الان. اضافة الى وجود حالة ثالثة هي ان النظام المباد كان قد عوض البعض ولكن مبالغ التعويض لم تكن بالمجزية او توازي اثمان الاراضي والعقارات المأخوذة منهم ولهؤلاء الحق في اقامة الدعوى لدى الهيئة.
وعن آلية اقامة الدعوى اجاب:
-ما على المواطن المعني سوى مراجعة الهيئة لملء استمارة معدة سلفا ليملأها بالمعلومات المطلوبة على ان تكون دقيقة فتحال من قبلنا الى شعبة الحاسبة لغرض ادخالها ضمن البرنامج الخاص وبعدها الى لجنة المدققين لغرض فحص وتدقيق المعلومات الواردة فيها واعداد التوصية لتحال الى اللجنة القضائية للمباشرة بالمرافعات ثم يتم اتخاذ القرار الخاص بها.


قدح شاي بثلاثة آلاف دينار
 

عبد الزهرة المنشداوي

لم استسلم بطبيعة الحال ولم اعدم الحيلة خاصة وان (الموبايل) معبأ بعشرة سنتات وباستطاعته مهاتفة ابعد نقطة في هذا الكون الرحيب الذي ضاق بي هذا الصباح وصار اضيق من خرم الابرة.

يوم امس استيقظت من النوم صباحا وبطبيعة الحال كان اول سؤالي عن قدح الشاي ويا لهول ما سمعت، فلقد جاءتني الاجابة بأنه لا يمكن عمل الشاي بسبب عدم وجود قنينة غاز وكنت اعرف ذلك من قبل فالبيت قد استغنى عنها منذ عدة ايام بعد ان وصل سعرها الى العشرين الف دينار ولا اعلم ان كان هذا السعر انخفض او زاد، فالقنينة اصبحت فوق ما يحتمل الراتب ولا علاقة لنا بها من بعيد او قريب ما يهم اننا اعتمدنا على النفط الابيض في تسيير الامور لكنه هو الآخر اصابته العدوى فشح وارتفع سعره ونفد من البيت في ذلك الصباح المشؤوم وكالعادة اشرت عليهم بطلب النفط الابيض من الجيران واعرف بانهم لا يبخلون به علينا لكنهم ايضا فقدوه، لقد كانت مشكلة (عويصة) فما معنى ان تستيقظ صباحا وتطلب قدحا من الشاي فلا تجده واي حياة هذه لا تبدأ بهذا الطقس، طقس شرب الشاي صباحا؟!
لم استسلم بطبيعة الحال ولم اعدم الحيلة خاصة وان (الموبايل) معبأ بعشرة سنتات وباستطاعته مهاتفة ابعد نقطة في هذا الكون الرحيب الذي ضاق بي هذا الصباح وصار اضيق من خرم الابرة.
استخدمت الهاتف النقال كما يليق برجل عصري وكان على الطرف الاخر ابن شقيقتي فأمرته باحضار ما مقداره ملء زجاجة بيبسي كولا فارغة من النفط الابيض داخل زجاجة بما يكفي لغلي اناء الشاي الصغير، فكان لي ما اردت وارتشفت أقداحاً عديدة من الشاي بعدد السكائر التي دخنتها، ولكن عندما هممت بالخروج طالبني ابن شقيقتي اللعين بثمن اجرة السيارة التي جاء بها وقدرها ثلاثة آلاف دينار ذهابا واياباً ولا اظنه قد غالى كثيرا بالثمن ولكن ما يهم ان الصباح لم يكن مستثنى هذه المرة برغم الثمن الباهظ، قدح شاي بثلاثة آلاف دينار فقط لا غير!.


دعوة للأقلام الموهوبة
 

انطلاقاً من اهتماماتها بمواهب وقدرات أبناء الوطن الشابة ومن أجل الأخذ بها إلى جادة الإنضاج والإبداع وفسح المجال أمامها، تخصص جريدة (المدى) صفحة أسبوعية تحتضن إسهامات ذوي الملكات في الكتابة بمختلف أشكالها وفنونها. ترسل المساهمات على عنوان الجريدة الالكتروني:
[email protected]


قــرصنــة


المواطن محمد عبود منخي من بغداد بعث برسالة يدعو فيها وزارة النفط وبالتعاون مع وزارة الداخلية او الدفاع من اجل وضع حد للفوضى السائدة في محطات تعبئة الوقود في مناطق بغداد المختلفة ويذكر في رسالته ان ما هو سائد الان ان المواطن لا يستطيع الحصول على البنزين او الغاز او النفط ما لم يكن لديه صلة بالقائمين على محطات تعبئة الوقود والذين غالبا ما يحتكرون محطات التعبئة من اجل من يرتبط بهم، اضافة الى التعامل اللاشرعي مع اصحاب السيارات القديمة الذين يعبئون سياراتهم بالوقود ويبيعونها على الارصفة بعد ان تفرغ في جلكانات ليعودوا ثانية الى المحطة طوال اليوم وهؤلاء غالبا ما يستخدمون الرشوة او تقاسم الربح مع القائمين على محطات التعبئة من ذوي النفوس الضعيفة.
لذلك كله فان وزارة النفط مطالبة بوضع حد لهذه القرصنة التي ضحيتها المواطن البسيط من خلال وضع ضوابط والاستعانة بقوات من الشرطة او الجيش لفرض النظام والتوزيع العادل من وقود وقناني غاز ونفط ابيض.


رسالة العدد : منطقة الحميدية ثانية
 

المواطن خيون منشد كطاب المحمداوي من منطقة الحميدية يقول في رسالته ان منطقة الحميدية قد أنشئت قبل 25 عاما وسكنتها العوائل التي ضاقت بها مدينة الصدر وهي الآن تضم اكثر من الفي دار تقطنها شريحة من فقراء الناس، بعد التفجير راود سكنتها الامل في ان تلتفت اليهم الدولة وتقدم لهم ما يمكن تقديمه من خدمات ولو بحدودها الدنيا ولكن لم يحصل شيء من هذا القبيل برغم الدعوات والطلبات التي رفعها المواطنون فيها للمسؤولين في امانة بغداد ومجلس المحافظة فيها لم تجد من يأخذ بها. فمنطقة الحميدية الى هذه الفترة محرومة من الخطوط الكهربائية والتيار الكهربائي الموجود يؤخذ من الاعمدة المارة بواسطة محولات اضطر الاهالي الى شرائها على حسابهم الخاص.
الشارع الرئيس الوحيد في المنطقة الذي لا يتعدى طوله الكيلومترين اقتصر على تعديله بواسطة الحادلات ونثر (السبيس) على سطحه بينما كانت المطالبة بإكسائه بالقير. لا يزال اهالي المنطقة يعتمدون على مدارس مدينة الصدر الابتدائية والمتوسطة مما يكلفهم مبالغ اضافية يدفعونها اجرة سيارات لوصول اطفالهم الى هذه المدارس.
ولا يتوفر غير مستوصف صحي واحد ويستوفى مبلغ كبير عن المراجع.
الان نطالب لجنة خدمات أطراف بغداد والمسؤولين في الامانة والمحافظة على ضم هذه المنطقة الى مدينة الصدر التي لا يفصلها عنها سوى السدة الترابية من اجل شمولها بالخدمات البلدية اسوة بحي طارق الذي تقرر ضمه للمدينة لكي لا تبقى منطقة الحميدية مهمشة اكثر من هذا التهميش.


إنقذوا طفلتي قبل أن تصبح خرساء
 

أناشد السيد رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء وجميع المسؤولين في وزارة الصحة والخيرين من أبناء بلدي إن ينظروا لي بعين العطف الأبوي والأخوي والإنساني ويخلصوني من الوضع المأساوي الذي أعيشه جراء تدهور حالة ابنتي الصحية وسط عجزي عن التكفل بعلاجها خارج البلد بسبب ضعف حالتي المادية لكوني عاطلاً عن العمل ، فقد راجعت أكثر من مستشفى وطبيب أخصائي داخل وخارج محافظة الديوانية الذين أوصوا بعلاجها خارج البلاد لاجراء عملية زرع قوقعة الإذن بسبب معاناتها مع صم عصبي ولادي ، ولكون العملية يتوجب أجراؤها خارج البلاد وتعذر أجرائها في الداخل أناشد الحكومة والخيرين من أبناء بلادي فرداً فرداً ان يقوموا بمساعدتي في تكاليف علاجها التي تقدربـ 6000000 ملايين دينار عراقي ولا أقوى على جمع هذا المبلغ الذي سيكون الفيصل بعلاجها وعودتها إلى الكلام حالها حال ورودنا الصغار أو بقائها خرساء ، فالتقارير وخبراء الطب يؤكدون إن طفلتي الحبيبة لو تجاوزت عامها السادس سوف تبقى خرساء ومن المستحيل أن تجرى لها عملية زرع قوقعة الاذن مع العلم إن عمرها الآن هو سنتان ونصف السنة.

المواطن/ حسين كاظم
الديوانية/ حي 14 رمضان
07801904264 964


ملاحظات ومقترحات الجمعية الانسانية للمتقاعدين
 

الكل يعرف ان سن القوانين وتشريعاتها يجب ان تكون احسن وافضل من سابقتها من القوانين ولقد تضمن قانون التقاعد الموحد رقم 27 لسنة 2006 عدداً من السلبيات التي يجب تعديلها خدمة لشريحة المتقاعدين في سبيل غد افضل وحياة كريمة يضمنها لهم الراتب التقاعدي ومن المقترحات حول هذا القانون التي ترتأي الاخذ بها هي:
1- لم يرد في الباب الاول من هذا القانون تعاريف تدل على الموظف او الشهيد او الجريح او المفقود او المحتجز كون هذا القانون موحداً ويشمل جميع موظفي الدولة (مدني عسكري).
وترى الجمعية الانسانية للمتقاعدين اضافة التعاريف هذه الى القانون لكي تتمكن دائرة التقاعد العامة من تطبيقها وفق النص.
2-لم يرد في القانون نص يضمن حق (الموظف المدني والعسكري) اذا حكمت عليه محكمة بأي تهمة دخل السجن على اثرها وكان لديه خدمة اكثر من (15) سنة اذ ان القوانين السابقة تطرقت اليها بصرف الحقوق التقاعدية الى عائلته.
3-نصت المادة الثانية اذا اصيب المشمول بهذا القانون بمرض يستوجب علاجه مدة طويلة وكان مرضه من الامراض المستعصية والمحددة من قبل وزارة الصحة وقررت اللجنة الطبية المختصة في الوزارة بعدم صلاحه للعمل نهائيا فيحال عند ذلك الى التقاعد مهما كانت خدمته الوظيفية.
ان هذه المادة تحتاج ان تكون صياغتها بصياغة اخرى (المصاب اثناء الخدمة)أ (المصاب اثناء الخدمة ومن جرائها) وهنا يكون التمييز في نوع الاصابة للمشمول، فالذين يصابون اثناء المواجهات والمصادمات وتكون لديهم نسبة عجز فتضاف الى رواتبهم التقاعدية لكونهم اصيبوا اثناء تنفيذ الواجب (أي اثناء الخدمة ومن جرائها).
4-ان تضاف الى هذا القانون عبارة (المتوفى اثناء الخدمة ومن جرائها) وعبارة (المتوفى اثناء الخدمة وليس من جرائها) لكون المتوفى اثناء الخدمة ومن جرائها يحتاج الى رعاية خاصة.
5-نصت المادة الرابعة: تحتسب الخدمة التقاعدية للمواظف لاغراض هذا القانون وتستوفي عنها توقيفات تقاعدية وفق ما يلي:
اولا: الخدمة الوظيفية الفعلية التقاعدية في الدولة.
ثانيا: مدة الدراسة في الكليات والمعاهد والمدارس ومراكز التدريب في الجيش يشمل ذلك مدة الدراسة على نفقة وزارتي الدفاع والداخلية في الكليات والمعاهد بشرط الحصول على الشهادة الدراسية ولا تعد سنة الرسوب خدمة تقاعدية.
وفي هذه المادة غموض فهل المقصود بمدة الدراسة في الكليات والمعاهد والمدارس ومراكز التدريب التابعة لوزارتي الداخلية والدفاع فقط ام في الكليات المتعارف عليها التابعة للدولة او الاهلية ايضا فمن المتعارف عليه ان التعيين في دوائر الدولة يعتمد على الشهادة في تحديد الراتب.
يوسف عبد يونس

 

 

للاتصال بنا  -  عن المدى   -   الصفحة الرئيسة