الاخيرة

الصفحة الرئيسة للاتصال بنا اعلانات واشتراكات عن المدى ارشيف المدى
 
 

الأطفال الصغار يُضحكون الآخرين أكثر من غيرهم

قال باحثون إن الأطفال الذين لديهم أشقاء وشقيقات أكبر منهم يميلون عادة إلى المرح ويتميزون بالمقدرة على إضحاك الناس أكثر من غيرهم.
وتبين من الدراسة التي أجراها عالم النفس ريتشارد وايزمان وشملت ألف شخص، أن 11% من الأطفال الأصغر سنا لديهم مثل هذه المهارة، وهم يميلون عادة إلى الاستئثار باهتمام ذويهم.
وذكرت الاختصاصية في علم النفس الدكتورة ساندرا ويتلي الثلاثاء أن الأطفال الأصغر سنا يميلون إلى الأذى لحد ما، ولكنهم أكثر انفتاحا من غيرهم.
وقالت إن هؤلاء الأطفال لا يستخدمون عادة أساليب تنطوي على تهديد، أو التحدي من أجل الاستئثار باهتمام البالغين.
ويعتقد علماء في علم النفس أن الطفل المرح أو الذي لديه المهارة على إضحاك الآخرين تلازمه هذه المهارة حتى في مرحلة البلوغ، مستشهدين بذلك بكوميديين مثل دون فرنش وريكي جيرفياس وروان أتكنسون وكاثي بيرك.


الانترنيت والتلفزيون ملاذاً  .. استغلال اوقات الفراغ بعيدا عن المخاطر
 

بغداد/ايناس الشريفي
الظروف الاستثنائية التي يعيشها العراقيون، جعلت خياراتهم في استغلال اوقات فراغهم قليلة، بسبب كثرة ساعات حظر التجوال، والمخاطر المختلفة في استقلال الوقت خارج منازلهم.. الانترنيت والتلفزيون كان الخيار الانسب للكثير منهم خاصة ان مثل هذا الخيار ينأى بهم عن الكثير من المخاطر.
في تجوالنا في احد احياء بغداد وتحديداً في منطقة اليرموك التقينا بعدداً من الشباب في مركز للانترنيت وسألناهم عن كيفية استغلال اوقات فراغهم اجابنا محمد هاشم (21) سنة (انا امضي معظم وقتي في هذا المركز لمحادثة ابن خالتي الذي هاجر إلى اليونان ليخبرني عن حياته هناك ومدى سعادته بالحصول على ابسط الاشياء التي حرمنا منها نحن الشباب). فيما تضيف اسراء فائق (29) سنة وهي الفتاة الوحيدة التي في المركز جاءت مع اخيها للتحدث مع عمتها وصديقتها عبر الانترنيت: (جئت إلى هنا لاني اعتبر هذا المكان الوحيد الذي استطيع الذهاب اليه لتبادل الحديث مع اقربائي وتمضية بعض الوقت اضافة إلى اني بحاجة إلى بعض المصادر لتحضير رسالة الماجستير، لا استطيع استخدام الانترنيت في المنزل لان تكلفته باهظة الثمن).
وفي تجوالنا في شوارع تلك المنطقة التي كانت راقية وهادئة لم نشاهد سوى بيوت مثقبة بالرصاص بعضها مهجورة وقد اختفت من تلك الشوارع صرخات الاطفال ولعبتهم الشهيرة (كرة القدم) فصدفة التقيت برجل عجوز كان جالسا على شرفة منزله وسألناه لماذا هذا الصمت فقال (اننا نخاف على اطفالنا من الرمي العشوائي والخطف فاجبرناهم من الجلوس في المنزل امام التلفزيون لتسليتهم وحفاظاً عليهم من اخطار الطريق.. وسألنا).
(ام أوس) أجابت (اني موظفة اذهب إلى الدائرة مرة واحدة في الاسبوع بسبب الوضع الامني واقضي معظم وقتي في متابعة المسلسلات والبرامج المسلية وابتعد عن نشرات الاخبار التي اتعبت اعصابنا ولا استطيع اصطحاب ابني (أوس) إلى مدينة الالعاب او الحضانة بسبب خوفي عليه فاشتري له الالعاب للتسلية وبعض الاحيان اجعله يشاهد قناة (سبيس تون) للاطفال.
هكذا يقضي المواطنون يومهم بين مقاهي الانترنيت والتلفزيون.


حالة نجيب محفوظ الصحية حرجة لكنها مستقرة
 

القاهرة: قال مصدر طبي بمستشفى الشرطة في القاهرة إن الحالة الصحية لنجيب محفوظ الحائز على جائزة نوبل للآداب عام 1988، حرجة بسبب معاناته من قصور كلوي والتهاب رئوي.
وأشار إلى أن حالة محفوظ مع ذلك مستقرة وتتم متابعته على مدار الساعة من قبل عدد من أساتذة الطب المصريين.
وكان محفوظ قد نقل إلى مستشفى الشرطة الكائن على بعد أمتار قليلة من منزله بحي الدقي قبل 12 يوما، حيث كان يعاني من أزمة في التنفس إلى جانب القصور الكلوي.
وهذه المرة الثانية التي ينقل فيها محفوظ إلى المستشفى خلال أقل من أربعة أسابيع بعدما تم نقله لإجراء جراحة بسيطة برأسه إثر سقوطه في منزله.
وقال مصدر مقرب من نجيب محفوظ رفض ذكر اسمه: إن الروائي المصري امتنع عن الطعام منذ أكثر من أسبوع، ويعاني قصورا بالذاكرة فلا يذكر سوى أشخاص قلائل من أصدقائه.
وكان أشهر روائي مصري تعرض لمحاولة اغتيال طعنا بسكين عام 1994 بعد حصوله على جائزة نوبل وما زعم أنه تحريض من بعض الإسلاميين للشارع ضده بسبب روايته "أولاد حارتنا" التي كاد محفوظ يتوقف عن الكتابة بعدها.
وأصبح محفوظ يملي على بعض أصدقائه نوعا من القصص القصيرة أطلق عليها اسم "أحلام النقاهة" توج فيها حياته الأدبية باتجاهات صوفية.


الانشغال بأمر المستقبل
 

سعد محمد رحيم

ما عاد العالم يفكر بمنطق "أصرف ما في الجيب يأتيك ما في الغيب"، ولا يركن إلى الكسل والسلبية، ولا يخضع لتلك المقولة اليائسة "فليحصل ما يحصل" فقد بات الإنسان، اليوم، مشغولاً بأمر المستقبل والتدبر لمواجهته أكثر من أي وقت مضى، ومنذ عقود، كما نعرف، دخل حقل العلوم في الغرب فرعاً جديداً يُعرف بعلم المستقبليات الذي يختص بدراسة مسارات التطور في مجالات التكنولوجيا والاقتصاد والسياسة والمجتمع بشكل عام، ويسعى للتنبؤ بالمتغيرات التي ستحدث في المجالات المذكورة، إلى جانب المشكلات التي ستواجهها البشرية خلال السنين والعقود المقبلة والسبل والوسائل التي ينبغي إعدادها لحل تلك المشكلات. ولبناء تصورات عن شكل الحياة الإنسانية التي سيعيشها أبناؤنا وأحفادنا. فمع التقدم الحاصل في مناهج البحث والتقنيات صار بمقدور الإنسان أن يرسم اتجاهات النمو والتطور أو التدهور بحسب العوامل والظروف والشروط في هذا الجانب أو ذاك من جوانب حياة البشر. وتأشير احتمالات تعتمد على قراءة دقيقة للمعطيات الواقعية وتحليلها. وما شجع على ازدهار هذا الحقل المعرفي هو ازدياد المخاطر والتحديات التي تبرز يوماً بعد آخر وتهدد مستقبل الأجيال الآتية من قبيل نضوب الموارد الطبيعية نتيجة الاستخدام الأناني واللاعقلاني لها، وتقلص مساحة الغابات والأراضي الصالحة للزراعة، وتفاقم ظاهرة التصحر، وارتفاع درجة حرارة الأرض، واحتمال ذوبان ثلوج القارة القطبية ودخول العالم عصراً جليدياً جديداً، والتلوث الحاصل في الأنهار والبحار، والزيادة غير المسبوقة في عدد سكان الأرض وكمية الطعام التي سيحتاجونها وفرص العمل التي يجب توفيرها للقادرين على العمل منهم.. كما أن الباحثين في حقل علم المستقبليات، وكل في حدود اختصاصه، يهتمون بما سيحصل من طفرات علمية وفتوحات معرفية في مجالات الهندسة الوراثية، وعلوم الفضاء، وتكنولوجيا المعلومات والإعلام ومناهج العلوم الإنسانية، الخ. وكيف سيؤدي هذا كله إلى تحولات عميقة في أساليب الحياة، وفي طرق التفكير والشعور، وفي أنماط السلوك والأشكال الثقافية التي ستسود، وكيف ستتغير الشخصية الإنسانية تبعاً لتبدلات المحيط الاجتماعي والطبيعي من حوله. كيف سيكون عليه حال الطب والعمارة والزراعة والاقتصاد والسياسة والتربية والتعليم والأدب والفن والذائقة الجمالية.. وباختصار يحضر هنا السؤال المهم والخطر؛ ما آفاق قدرة العقل الإنساني على التدخل لتغيير الحياة بأبعادها كلها البيولوجية والعقلية والثقافية والروحية والسياسية والاقتصادية وأشكال العلاقات الاجتماعية وتغيير وتطويع الطبيعة من حوله؟ وإلى أي مدى يمكننا الحديث عن جنة على الأرض يقيمها الإنسان أو عن جحيم يصنعه بيديه؟.
استناداً إلى إحصائيات مؤسسات الأمم المتحدة نعرف أن 20% من سكان الأرض وهم الذين يعيشون في الجزء الشمالي المتقدم من الكرة الأرضية يحوزون على 80% من الناتج الإجمالي العالمي فيما لا يحظى الـ 80% الآخرون وهم الذين يعيشون فيما يُعرف بعالم الجنوب، ونحن منهم، إلا بـ 20% من ذلك الناتج. وتقول الدراسات المستقبلية أن عالم الغد سيوفر سبل الحياة المرفهة من فرص عمل وتعليم وإبداع وثقافة ومأكل ومشرب وملبس، الخ لـ 20% من السكان فقط، فيما سيبقى الـ 80% الآخرون يعيشون البطالة والمجاعة والتخلف والأمية والفوضى والعنف. وتلك رؤية سوداوية علينا أن نفكر بتبعاتها ملياً وبجدية ومن دون استخفاف، ونعمل على تغيير هذه المعادلة المجحفة والقاسية وغير الإنسانية، وان نفكر بما يجمعنا لا بما يفرقنا، وأن نكف عن تعميق خلافاتنا التي تتخذ في الغالب طابعاً عنيفاً دامياً نخسر إثره مواردنا وبشرنا وفرصنا في التقدم فيما الآخرون يتفرجون علينا شامتين أو مشفقين أو مستغربين وهم في خضم انشغالهم بأمر ضمان مستقبل حياتهم ووجودهم.


هيفاء تلغي حفلها مع شاغي
 

بيروت : اعتذرت النجمة اللبنانية هيفاء وهبى عن حفل كبير اقيم مؤخرا فى سردينيا بايطاليا و غطته قناة ام تى فى العالمية، كان يفترض بها ان تشارك المغنى العالمى شاغى الغناء فيه .
وبررت إعتذارها عن الحفل بتمسكها بقرارها بعدم احياء اى حفلات سواء على صعيد عربى او دولى الا عندما تنتهى الحرب الغاشمة التى يتعرض لها لبنان وتزول آثارها النفسية.
والجدير بالذكر ان هيفاء قامت منذ بداية الحرب بالغاء جميع حفلاتها، ورفضت المشاركة فى اى حفل حتى لو كان تحت شعار " من اجل مساعدة لبنان " بالرغم من العروض العديدة التي تلقتها بهذا الشأن، الا انها حسمت الموقف معتبرة أن الوقت الآن ليس وقت حفلات، وهناك طرق عديدة أخرى يمكن لها ان تقدم من خلالها الدعم لبلدها.
كما رفضت هيفا اي ظهور اعلامي خلال هذه الفترة بإستثناء المرة الوحيدة التى أطلت فيها على شاشة التليفزيون المصرى لبدء الحملة التى قامت بها مع السفارة اللبنانية فى مصر تحت شعار " اعادة تعمير لبنان" و التى تهدف لجمع التبرعات لاعادة تعمير لبنان ومساعدة النازحين و المنكوبين اثر الحرب على لبنان .


عيــون النــاس

توحد ثقافي
مسودة مشروع يوحد المنظمات الثقافية يجري اعدادها حاليا في ضوء لقاء السيد اسعد كمال محمد الهاشمي وزير الثقافة بعدد من رؤساء التشكيلات الثقافية في العراق.
كرنفال المصالحة
كرنفال يضم اربع محافظات عراقية هي بغداد والناصرية والموصل واربيل يقيمه اتحاد الادباء الشعبيين بمائة شاعر وخمسين باحثاً.
يتضمن الكرنفال قصائد ودراسات عن (المصالحة الوطنية).

ثقافات العالم
اقام الفنانان العراقيان طه وهيب ونجم القيسي معرضاً مشتركاً على قاعة مركز ثقافات العالم، مدينة لوراشيل الفرنسية، ضم منحوتات صريحة لكليهما.

حلم مسعود
الفرقة القومية للتمثيل تواصل تدريباتها حالياً على المسرحية الجديدة (حلم مسعود) تأليف واخراج الفنانة د. عواطف نعيم.. تمثيل الفنانين عزيز خيون وفاطمة الربيعي وعز الدين طابو وحيدر منعثر ورائد محسن وشعاع وبشرى اسماعيل وحقي الشوك.
انزياح الحجاب
صدرت رواية عراقية جديدة، في بيروت عن دار (ناجي نعمات) بالعربية والانكليزية.
الرواية بعنوان (انزياح الحجاب ما بعد الغياب) للقاص جاسم عاصي، وكانت قد فازت بجائزة مسابقة (ناجي نعمات) إلى جانب كتب قصصية وروائية اخرى.

 

 

للاتصال بنا  -  عن المدى   -   الصفحة الرئيسة