رياضة محلية

الصفحة الرئيسة للاتصال بنا اعلانات واشتراكات عن المدى ارشيف المدى
 
 

تلقى رسالة من بلاتر  .. الاتحاد العراقي يعتبر المشاركة في بطولة غرب آسيا دعماً لأسرة كرة القدم اللبنانية
 

بغداد/ خليل جليل
اكد الاتحاد العراقي لكرة القدم تلقيه رسالة من رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم- الـ(الفيفا)- جوزيف بلاتر جدد فيها استعداده لمرحلة الدعم الفني واللوجستي للاتحاد والكرة العراقية التي توجه ظروفاً صعبة تسعى للتغلب عليها.
وجاء في رسالة بلاتر: ان بلداً يمر بمثل الظروف السائدة الان ويشهد اقامة 198 مباراة في الدوري الممتاز و 255 مباراة في دوري الدرجة الاولى يدفعنا للمضي قدماً للوقوف الى جانبه وتقديم الدعم له.
واضاف بلاتر: اهنئ اتحاد الكرة العراقي الذي يسعى لتكريس يتم رياضتنا ودوره في انعاش اللعبة في العراق رغم الاحداث.
وهنأ بلاتر برسالته نادي الزوراء لحصوله على لقب الدوري للموسم الماضي واضافة لقب البطولة للمرة الحادية عشرة لسجله الحافل بالانجازات.
على صعيد آخر اعلى نائب رئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم السيد ناجح حمود لـ(المدى الرياضي) ان الاتحاد تقدم بطلب الى اللجنة المنظمة لبطولة غرب آسيا في بيروت التي حددت لها موعداً جديداً تنطلق فيه بالتاسع والعشرين من تشرين الأول المقبل، واقترح الاتحاد العراقي ن يكون موعد افتتاح البطولة في الرابع والعشرين من الشهر ذاته.
واوضح حمود ان الرغبة بتقديم الموعد يعود ارتباطات المنتخب العراقي اضافة الى تواجد عدد من المحترفين في انديتهم الخارجية.
واكد حمود رغبة الاتحاد وتصميمه على المشاركة في بطولة غرب آسيا مشيراً الى ان المشاركة تعد فرصة لتأكيد الوقوف الى جانب الشعب اللبناني وأسرة كرة القدم اللبنانية.
يشار الى ان المنتخب العراقي ينتظره معسكر تدريبي في العاصمة الكورية الجنوبية سيئول يسبق لقاءه المرتقب امام الصين في الجولة السادسة والأخيرة لتصفيات المجموعة الآسيوية الخامسة التي يتصدرها منتخبنا بفارق الاهداف.
وفي ما يتعلق بعملية اطلاق دوري موسم 2006- 2007 اكد الاتحاد العراقي لكرة القدم عزمه على اقامة الدوري منتصف تشرين الأول المقبل بمشاركة (20) فريقاً.
واوضح نائب رئيس الاتحاد السيد ناجح حمود ان النجاح الذي حققه الموسم الماضي رغم المصاعب يدفعنا الى تنظيم دوري جديد مقبل على درجة أفضل من سابقتها على مستوى الاعداد والتنظيم للمسابقة واشار الى ان الاتحاد سيعقد سلسلة من الاجتماعات لبلورة صيغة الموسم الجديد بما يكفل انجاحه.
وقال ان اجتماعاً سيعقد للاتحادات الفرعية وإدارات الأندية الممتازة المشاركة في البطولة لمنطقة الفرات الاوسط والجنوب سيعقد في مدينة النجف الاشرف ويليه اجتماع مماثل مع الاتحادات الفرعية لاقليم كردستان العراق وادارات اندية الموصل وكركوك وصلاح الدين سيعقد في اربيل.
واضاف حمود ان الاتحادات الفرعية في ديالى والرمادي مع اندية بغداد الممتازة ستعقد اجتماعاً لها في مقر الاتحاد في بغداد لمناقشة الأفكار والأساليب الخالية لإقامة المسابقة.
كما استنكر الاتحاد العراقي لكرة القدم امس الأول الأساليب والتصرفات التي وصفها بالمرفوضة وغير المسؤولة والبعيدة عن الاخلاق الرياضية والقيم والمبادئ العربية والإسلامية التي يقوم البعض للإساءة الى الاتحاد أو اعضائه أو اعضاء الهيئة العامة.
واكد الاتحاد ان مثل هذه الممارسات المرفوضة والخاسرة تسعى لتشويه صورة الاتحاد واسرته والعمل على فبركة وتزوير الحقائق والأوراق واشار الى ان ما يقوم به هذا النفر هو ظلم وافترء وكذب وبهتان.


ضيوف الأزمة!
 

اياد الصالحي

اذا كان سمير كاظم قد ترجم حرية الرأي عندما تضامن علانية مع اعضاء جبهة الإنقاذ أثناء مؤتمرهم الشهير في نادي الزوراء عقب انتهاء انتخابات نادي الصيد التي أثارت جدلاً واسعاً قبل وبعد اجرائها، فذلك شأنه ولن يلومه احد عليه طالما انه ادرى بمصلحة ناديه وانعكاسات مواقفه في المستقبل.

حالة الترقب والقلق للمشهد الكروي المحلي مازالت تسيطر على عدد كبير من رؤساء الاندية الذين شرعوا بفتح كشوفات الموسم الجديد لاستقبال لاعبين جدد وتخصيص ميزانية اقيام العقود التي تجاوزت الـ250 مليون دينار على اقل تقدير في كل ناد وليس من السهل توريد نصف هذا المبلغ في حسابات مدخولات الخزانة بين ليلة وضحاها!
ويقف رئيس نادي القوة الجوية سمير كاظم في طليعة رؤساء الاندية الذين رفعوا ايدي الاعتراض على اداء عمل اعضاء اتحاد الكرة وابدى قلقاً كبيراً من احتمالية عدم اقامة بطولة الدوري الممتاز بنسخته الثلاثين للموسم 2006- 2007 لعدم وضوح نظام منافساتها من قبل صاحبها الشرعي الاتحاد العراقي لكرة القدم من جهة وتقلبات الظروف الراهنة في البلد والتي تؤثر على الرياضة من جهة أخرى رغم اعلان امين سر الاتحاد احمد عباس انطلاق البطولة منتصف تشرين الأول المقبل.
نعم كان سمير كاظم اكثرهم حماسة لانتقاد الاجواء المضطربة التي خلفها غياب ثمانية اعضاء في مقر الاتحاد وابرزهم رئيس الاتحاد حسين سعيد الذي قيل بانه مدّد اقامته في عمان على اساس متابعة شؤون منتخبنا الوطني باعتباره رئيس لجنة المنتخبات وانه مكلف بالتفرغ لمهمته الآسيوية الامر الذي دفع سمير لاطلاق تصريحين ناريين في غضون الأيام القليلة الماضية دعا في تصريحه الاول وزير الشباب والرياضة لاعادة انتخابات جميع الاتحادات ومؤكداً اعتراضه على انتخاب اعضاء اتحاد الكرة واعترافه بانه تعرض للعداء والمحاربة من قبلهم بسبب موقفه منهم متعكزاً في ذلك على معاناة ناديه في مشاركته الفائتة ضمن دوري ابطال آسيا التي كلفته مبالغ ضخمة نتيجة رفض الاتحاد اسعاف طلبه باللعب في دول ايران وسوريا والاردن بدلاً من لبنان بحسب قول سمير.
وفي تصريحه الثاني- وهو الاغرب- دعا فيه الى عقد اجتماع عاجل وموسع مع فرق الدوري الممتاز لمناقشة آلية اقامة المسابقة، والطريف انه وجه الدعوة لاعضاء اتحاد الكرة الذين يناصبونه العداوة- كما يصفهم- ..! في خطوة ترمي الى سحب البساط منهم واشعارهم بضعف دورهم وترسيخ انطباع لدى الاندية بانه رجل الازمة!!
اذا كان سمير كاظم قد ترجم حرية الرأي عندما تضامن علانية مع اعضاء جبهة الإنقاذ أثناء مؤتمرهم الشهير في نادي الزوراء عقب انتهاء انتخابات نادي الصيد التي أثارت جدلاً واسعاً قبل وبعد اجرائها، فذلك شأنه ولن يلومه احد عليه طالما انه ادرى بمصلحة ناديه وانعكاسات مواقفه في المستقبل.
لكن ان يبيح لنفسه تقمص صاحب نفوذ لادارة مقاليد سلطة الاتحاد والتهيئة لدور اكبر من رئيس ناد كما اشار بعض المقربين منه مستفيداً من انعقاد الاجتماع المذكور في مقر القوة الجوية تمهيداً لوضع اولى خطواته في طريق الانتخابات القادمة التي تفضي الى كرسي رئاسة الاتحاد فهي مسالة بحاجة الى وقفة وتستدعي وضع نياتها بين قوسين.
والا ماذا نفسر دعوة اعضاء الاتحاد كضيوف شرف وتجريدهم من واجبهم الرسمي لبحث أزمة هم وحدهم معنيون بحسمها وتنسيق امورها ووضع المقترحات الناجعة لها عبر التشاور مع الاندية المعنية بعد اكتمال دراسة محمد جواد الصائغ عضو الاتحاد المكلف باعدادها وتشذيب سلبيات الدوري الماضي؟!!
اعتقد ان الامر بلغ غشاوة كبيرة من اختلاط الرؤى في فرز المواقف وفوضى التعبير عن المصالح الفردية في اطر البكاء على هموم ومعاناة الاندية، ولا أدري ما سر سكوت اتحاد الكرة ورفضه التعليق على دعوة الاجتماع (الجوي) المزعوم وغير المسبوق في اصول عمل الاندية الخارجية التي لا تخرج عن سياقات التخطيط لمسابقات هي طرف في نجاحها، اما اسقاط الصلاحيات الشرعية تحت مبرّّر (الخروج من الازمة باقل الخسائر) فهو الخسارة الكلية للنظام الرياضي واعرافه، ولن تحدث الا في اتحادات دول نصف نامية!!


عطية وسدير مع الانصار في دوري ابطال العرب
 

متابعة/ حيدر مدلول
أكد مصدر في نادي الأنصار اللبناني على المشاركة في دوري أبطال العرب بكرة القدم حيث يلعب الفريق اولى مبارياته أمام القادسية الكويتي يوم الخامس من تشرين الأول المقبل . واضاف المصدر ان النادي عهد بمهمة التدريب الى لاعبه القديم جمال طه الذي كان مساعداً للمدرب العراقي عدنان حمد الموسم الماضي الذي جمع فيه الأنصار بين بطولتي الدوري والكاس وتم اسناد المهمة الى طه بعد اعتذار حمد بسبب ظروف الحرب التي مرت على لبنان وتعاقده مع نادي الفيصلي الاردني باشر طه بتجميع اللاعبين خلال الايام القليلة الماضية بعد ان انهى تعاقده مع اللاعب صالح سدير في الوقت الذي تخلى فيه عن هوار محمد والبرازيلي فايبيو .
وعلى الصعيد ذاته اوضح مدافع الزوراء والمنتخب الاولمبي لكرة القدم سعد عطية انتقاله الى نادي الانصار اللبناني لموسم واحد مقابل 60 الف دولار. واوضح عطية قبيل مغادرته العاصمة الاردنية الى بيروت "سامثل الانصار لموسم واحد واتطلع الى ان امضي معه موسما احترافيـــا مميزا يوازي مكانة الفريق المعروفة". واضاف "الانصار من الفرق الكبيرة ويحمل اللقب واسعى للدفاع عن الوانه بجدارة وتجديد انتصــــاراته".
واصبح سعد عطية (22 عاما) الذي شارك في حصول فريقه السابق الزوراء على لقب بطل الموسم الماضي، ثاني لاعب عراقي في صفوف الانصار الى جانب مواطنه الدولي صالح سدير.


في آخر جولات المجموعة الاولى لبطولة شباب الاردن .. مواجهة طلابية - اربيلية لاتقبل القسمة على اثنين
 

بغداد/ اكرام زين العابدين
يلتقي مساء اليوم ناديا الطلبة واربيل في اطار الدور الثالث والاخير من دورة شباب الاردن الكروية الاولى ويحتاج كل منهما الفوز في المباراة لضمان التأهل للدور المقبل في مهمة ستقصي احد الفريقين اللذين كانا يتمنيان الصعود للدور الثاني معاً.
هذا وكان نادي الطلبة قد تعادل مع نادي شباب الاردن سلبياً في المباراة الاولى التي جمعتهما دون ان يقدما من فنون الكرة ما يدل على انهما بطلا دوري بلديهما في المسابقات المحلية الماضية وفشل مهاجمو الفريقين في الوصول الى شباك بعضهما بشكل غريب مما يدل على ان استعدادتهما ليست بالمستوى المطلوب وتحتاج الى وقت لتكون بالصورة الجيدة.
وحاول مدرب الطلبة ثائر احمد تجميع اوراقه وتحقيق فوز على شباب الاردن الا ان لاعبيه خذلوه ولم يفلحوا في طرق مرمى شباب الاردن وحصل لاعبو الطلبة على ثلاث بطاقات صفراء في المباراة!
اما في المباراة الثانية في نفس المجموعة والتي جمعت ناديي اربيل والوحدات فكانت مليئة بالاحداث حيث شهدت بداية المباراة هجمات من الفريقين ولكن البداية كانت للوحدات عندما تمكن المحترف النيجري اماندا من خطف كرة من مدافع اربيل عماد سعيد لعبها بذكاء على يمين حارس اربيل سرهنك محسن ليستمر هذا الشوط بالتعادل بالرغم من محاولات اربيل لطرق مرمى الوحدات.
وفي الشوط الثاني تغير الحال وتبين ان لاعبي اربيل عازمون على تغيير النتيجة وحصل ذلك فعلاً بعد خمس دقائق من بداية الشوط الثاني عندما استطاع احمد صلاح من تسلم كرة داخل الجزاء ولعبها بذكاء على يمين حارس مرمى شباب الاردن واستمر بعدها اللعب لصالح اربيل ولكن استعجال احمد صلاح ومصطفى كريم ادى الى عدم اضافة هدف ثان. وأسهم اصرار لاعبي اربيل في هذه الدقائق في تسجيل الهدف الثاني عن طريق مصطفى كريم بشكل جميل واستمر اللعب لصالح اربيل لكن دون اضافة اهداف أخرى لرصيدهم مما ادى الى دفعهم الثمن غالياً في ربع الساعة الاخير من المباراة عندما اندفع لاعبو الوحدات من اجل تعديل النتيجة وتمكنوا من ذلك في الدقيقتين الأخيرتين عندما سجلوا هدفهم الثاني من كرة جميلة لعبها شلباية برأسه داخل شباك سرهنك محسن. ولم تنفع الدقائق الاضافية لتسجيل اربيل هدف التفوق لتنتهي المباراة بالتعادل بهدفين لكل منهما ولتكون المباريات المقبلة صعبه لكل فرق المجموعة لتساويها في النقاط.


عادل يوسف يتمتع بإجازة مفتوحة ويدرس عروضاً اردنية
 

بغداد/ يوسف فعل
اكد المدرب عادل يوسف انه سيبقى في الاردن رغم اقالته من تدريب فريق الوحدات الاردني وصيف بطل الدرع الاردني ، بانتظار دراسة العروض التي يتوقع ان تقدم له خلال الايام المقبلة. وقال يوسف في تصريحات صحفية: بعد خروجي من الوحدات سأخلد للراحة بضعة ايام بعيدا عن كرة القدم، قبل ان ادرس العروض التي سيتقدم بها عدد من الاندية، مؤكدا انه سيستقر في عمان بحثا عن فرصة تدريب ثانية. من جهة اخرى اشار يوسف الى انه جلس مع ادارة نادي الوحدات، حيث تم الاتفاق رسميا على انهاء تعاقده مع الفريق، كما تم انهاء جميع الامور المالية العالقة بين الطرفين متمنيا للاخضر التوفيق في مشواره المقبل.
يذكر ان يوسف الذي يعتبر من ابرز المدربين العراقيين الذين عملوا في الاردن، سبق ان درب فريق الرمثا قبل ان ينتقل الى الوحدات.
يشار الى ان الوحدات استغنى عن خدمات يوسف، وقام بتكليف المدرب الاردني محمد مصطفى لمواصلة المشوار في الايام المقبلة بانتظار الخطوات المقبلة، حيث يتردد ان المدرب الصربي زدرافكو ربما يتولى قيادة الفريق مطلع الشهر المقبل.


في محطة اختبار قبل انطلاق منافسات آسيا .. منتخبنا للناشئين يعادل فيتنام ايجابياً في مباراة (ساونا)!
 

فيتنام / محمد خلف
موفد الاتحاد العراقي للصحافة الرياضية

بشوطين مختلفين في الاداء كاختلاف الصيف والشتاء انهى منتخبنا الوطني للناشئين تحت 17 سنة مباراته التجريبية امام منتخب الشباب الفيتنامي المطعم ببعض لاعبي المنتخب الوطني بالتعادل بهدف وحيد لكل منهما في المباراة التي ضيفها مجمع ثانك لونك في مدينة هوشي منه الفيتنامية في اطار استعداداته النهائية لبطولة كاس اسيا للناشئين في سنغافورة في الثالث من ايلول القادم ابتدا المنتخب العراقي للناشئين بتشكيلة تالفت من زهير فاضل لحراسة المرمى وحسين علي وسمير ماجد وزياد طارق وفارس حسن للدفاع وحسن ناجي وقيس طارق ومحمد حنون وحيدر عليوي للوسط وعمار منعم وامجد كلف للهجوم وتوضحت سيطرة الفريق العراقي منذ البداية الا ان تركيز اللاعبين بدا ضعيفا في انهاء الهجمات مما دفع الفريق الفيتنامي للاستفادة من ميزة اللياقة الجسمانية وفارق العمر واللعب بقوة وخشونة احيانا على الكرة مما افقد فريقنا ميزة المهارة التي يمتلكها من خلال إصرار بعض اللاعبين على الاحتفاظ بالكرة واستعراض المهارة وخصوصا الكابتن عمار منعم بالاضافة الى فقدان منطقة الوسط المحورية بعدم فاعلية قيس طارق ومحمد حنون وافتقارهما للمواكبة الهجومية والزيادة العددية خلف المهاجمين عمار وكلف مما همش اداء الفريق العراقي ومنح الفرصة للفريق الفيتنامي لشن هجمات متعددة مستغلين بطء المدافع اليمين زياد طارق وقف لها بفدائية المدافع حسين علي والى جانبه المدافع الصلب سمير ماجد بيد ان ذلك لم يمنع الفريق الفيتنامي من استغلال الضعف الحاصل في التغطية الدفاعية ليسجل هدفه الوحيد من كرة عرضية تباطأ المدافعون في تشتيتها لينبري لها المهاجم الفيتنامي بضربة راس قوية الى يسار الحارس زهير فاضل في الدقيقة 25 .
وكان متوقعا ان يحفز هذا الهدف لاعبينا للرد بقوة على الفريق الفيتنامي غير ان التسرع وعدم التوازن بين الخطوط الثلاثة افقد فريقنا اي ترابط وجعل المرمى الفيتنامي بمأمن من اي هجمة عراقية في ظل تباعد اللاعبين وعدم فاعلية الجناحين حيدر عليوي وحسن ناجي للقيام باية فاعلية هجومية لينتهي الشوط الاول بهدف فيتنامي وتقدمه على الفريق العراقي.
ومع بدء دقائق الشوط الثاني توضح الأداء العراقي عبر عدة تغييرات تكتيكية اتبعها المدرب كاظم خلف باشراك علي صباح في مركز الجناح الأيمن وعمار جاسم في مركز المدافع المتقدم واخراج حيدر عليوي وزياد طارق لتبدأ سلسلة الهجمات العراقية المتكررة عبر فاعلية مميزة للجناح علي صباح حيث مرر اكثر من كرة متقنة للمهاجمين اضاعوا فيها فرصاً محققة للتسجيل وخصوصا المهاجم المميز امجد كلف الذي وقف الحظ ولاشيء غيره امام كرته التي اجتاز بها المدافعين الفيتناميين بمهارة وسرعة رائعة واجتاز الحارس معهم ليرسل كرته الى الشباك الخالية غير انها وبشكل لا يصدق مرقت من فوق المرمى وعاد امجد كلف مرة ثانية ليسرق كرة براسه كض نحوها الحارس الفيتنامي غير مصدق انها ذهبت الى خارج مرماه!.
ومع ازدياد المد الهجومي العراقي وضياع الفرص بشكل لا يصدق وانكفاء الدفاع الفيتنامي نحو مرماه ليشكل تكتلا دفاعيا انبرى مرة ثانية الجناح المميز علي صباح ليأخذ دوره بالتسديد القوي وعدم الاكتفاء بالتمرير للمهاجمين غير ان كرته الهائلة ارتطمت بالعارضة وعاد بعد دقائق ليحرز هدف التعادل العراقي بكرة ماكرة نحو المرمى بعد تمريرة مميزة لعمار منعم جعله فيها بمواجهة المرمى في الدقيقة 68 .
وازاء السيطرة العراقية اجرى الفريق الفيتنامي عدة تبديلات دفاعية باشراك لاعبين كبار السن في خط الدفاع غير ان ذلك لم يمكنهم من احتواء الهجمات العراقية بعد السيطرة الميدانية لنجمي خط الدفاع حسين علي وسمير ماجد والتحرك المميز والذكي للاعب الوسط قيس طارق حيث اضاع الفريق العراقي خلال الربع الاخير من المباراة ثلاث فرص لاتعوض وخصوصا للمهاجم المميز رغم سوء حظه امجد كلف حيث اضاع فرصة ضحك لها الجمهور الفيتنامي اذ لايمكن ان تصدق وهو على خط المرمى ليدفع كرته برهاوة الا انها قفزت معاندةهذا النجم المستقبلي الاسمر فوق المرمى ليخرجه المدرب حفاظا على روحه المعنوية التي توضحت ببكائه لحظة خروجه من الملعب واجرى حينها المدرب تبديلاً آخر باشراك لاعب الوسط ضياء عباس بدلا من محمد حنون ليستمر معها سيل الفرص الضائعة اذ جاء الدور للجناح حسن ناجي ليسدد بطيش كرة امام المرمى الخالي من على بعد ثلاث ياردات لاغير واختتم مسلسل الفرص العراقية الضائعة في الشوط الثاني الكابتن عمار منعم باصراره على التسجيل بانفراده بالمرمى من زاوية حرجة وعدم التمرير الى لاعب متحرر من الرقابة الدفاعية ليبعدها الحارس الفيتنامي معلنا معها انتهاء المباراة بتعادل ايجابي للفريق العراقي لم تكن النتيجة هدفه الاول بل الاستعداد الامثل والتاقلم على الرطوبة العالية التي جعلت من ملابس اللاعبين والتعرق الغزير وكانهم كانوا في ساونا ساخنة.

 

 

للاتصال بنا  -  عن المدى   -   الصفحة الرئيسة