الصفحة الرئيسة للاتصال بنا اعلانات واشتراكات عن المدى ارشيف المدى
 

 

اعضاء في المجلس الوطني العراقي يتحدثون عن مهماتهم لـ(المدى) يجب ان نعمل بروحية الفريق الواحد.. ونواجه تجاوزات الحكومة والقوات متعددة الجنسية شاغلنا تحقيق الامن والاستقرار والاعداد للانتخابات العامة

بغداد- طارق الجبوري

اكد عدد من اعضاء المجلس الوطني العراقي المؤقت لـ(المدى) ثقتهم بنجاح الدورة الحالية للمجلس والنهوض بالمهمات التي نص عليها القانون والتي تقع في مقدمتها عملية الاعداد للانتخابات العامة ومراقبة اداء الحكومة واعداد مشروع الدستور الدائم.

تحديات العراق

السيد حسين الصدر قال: ان التحديات التي امام المجلس هي تحديات العراق سواء ما كان منها في الجانب الامني ام الاقتصادي ام الاجتماعي ونحن واثقون من القدرة على تجاوزها في اطار العمل بروحية الفريق الواحد الحريص على بلده وشعبه.. لذا فأنا متفائل بالمستقبل وبالمسيرة الديمقراطية وبالقدرة على التهيئة للعملية الانتخابية التي ستتم في 2005.

واوضح الدكتور همام حمودي من المجلس الاعلى للثورة الاسلامية انه لا بد من ان يكون للمجلس دوره في العديد من القضايا ومساءلة الحكومة عن الكثير من الجوانب التي نعتقد انها لم تعالجها بالشكل المطلوب فما زال هنالك 44 شخصاً من حزب الله بعضهم اعضاء مؤتمر وطني معتقلين من دون ان تتاح لهم حرية توكيل من يدافع عنهم او مقابلتهم كما انه ما زالت تجري الكثير من الاعتقالات العشوائية هذه وغيرها من القضايا التي تسيء بمسيرة العراق الديمقراطية وتذكرنا بأسلوب الاعتقالات الكيفية.. لذا فنحن من خلال وجودنا في المجلس الوطني نسعى إلى ان تأخذ الديمقراطية مداها الواسع باحترام حرية المواطن وحقه في العيش الكريم بعيداً عن الخوف واساليب الارهاب..

 

أولوية الملف الامني

اما الدكتور حسين الجبوري أمين عام حركة التجمع الوطني العراقي فيقول: ان مهمات المجلس وكما حددها قانون ادارة الدولة المؤقت هي الاشراف على اداء الدولة بدءاً من رئيس الدولة ورئيس الحكومة ونزولاً إلى المديرين العامين والمصادقة على الخطة السنوية لعام 2005 والاعداد لمستلزمات الانتخابات العامة في 2005 والاشراف على التعداد السكاني الذي سيجرى في تشرين الاول تمهيداً للانتخابات العامة وهي مهمات ليست هينة نـأمل ان نكون مؤهلين لاداء دورها كل من موقعه لاداء هذه الواجبات وبما يخدم ابناء شعبنا الذي حرم من ابسط الممارسات الديمقراطية لعقود طويلة.

وقالت الدكتورة سلامة الخفاجي: أنا اعتقد ان للملف الامني اولوية في حياة المواطن لانه يتعلق بأمان عائلته واطمئنانه عليهم وينعكس على حالة العمران والنهضة والتقدم الذي ينبغي ان ننهض به جميعاً كعراقيين، لذا فلا بد من ان تكون للمجلس اسهامة واضحة مع الحكومة لتحقيق حالة الاستقرار في جميع انحاء الوطن وطالبنا بأن يكون للمرأة دورها في المجلس الذي يؤكد استحقاقها عضويتها ونطالب بالمساواة الفعلية التي تعطي للمرأة العراقية الحرية بممارسة حقها كاملاً في رسم الطريق الجديد للعراقي الديمقراطي يتناسب وتضحياتها ودورها الفاعل في مقارعة النظام السابق ولنا رموزنا التي نفتخر بها كالشهيدة (بنت الهدى).

الاعداد للانتخابات من الاولويات

واوضح السيد سعد صالح جبر أمين حزب الامة انه من دون تحقيق الامان لا يمكن ان تتحقق طموحات وتطلعات الشعب واحلامه بالحياة الكريمة، لذا فان من اولويات عمل المجلس التركيز على هذا الجانب والاسهام مع الحكومة بوضع حد للانفلات الامني حيث ان الامان سيحقق استقراراً اقتصادياً ويعني البدء في تنفيذ المشاريع في مجالات الكهرباء والماء وبقية الخدمات وسيطلع المجلس من خلال لجانه بدور فاعل ومؤثر تمهيداً لتحقيق حالة الاستقرار الامني والسياسي وصولاً للانتخابات العامة في 2005.

وقال السيد ستار الباير من حركة الوفاق الوطني العراقي: نأمل في ان نكون عند حسن ظن شعبنا وان نعمل كمجلس وكحكومة على ترسيخ النهج الديمقراطي  لعراق جديد يتمتع فيه كل ابنائه ومن مختلف القوميات والاديان والاتجاهات بخصوصيتهم التي يكفلها لهم الدستور.. ونعتقد ان من اولويات مهمات المجلس  الاعداد للانتخابات العامة التي ستجرى في 2005.

واشار السيد مشعان الجبوري: هنالك حقيقة يجب ان نعيها جميعاً هو اننا في هذه التجربة الديمقراطية قد بدأنا من الصفر فالبرلمانات في العالم لها انظمة وقواعد عمل تسير عليها.. لذا فنحن في جلستنا الثانية ناقشنا بروحية وصبر الاجراءات وآلية عملنا التي جاء بها النظام الداخلي لتكون هذه التجربة فاعلة وناجحة.. ونأمل من خلال هذه الفترة الوجيزة ان نعطي صورة مشرقة لشعبنا من خلال مسؤوليتنا ومناقشاتنا وقراراتنا التي ستحدد مستوى الامانة والصدق في التوجه لخدمة العراق وابنائه..


معهد العراق الجديد لتطوير المرأة اهداف كبيرة.. واهتمام خاص بالارامل والمطلقات

الناصرية/حسين كريم العامل

من ضمن برنامج الحكم المحلي LGF وبتمويل من CPA قام معهد العراق الجديد لتطوير المرأة العراقية في محافظة ذي قار ـ ولتسليط الضوء على عمل المعهد وحجم الخدمات التي يقدمها التقينا المهندسة نرجس حميد ثجيل مسؤولة المعهد والآنسة انوار عبد الرضا مبدر مديرته التنفيذية لتوضحا لنا طبيعة عمل المعهد والهدف من قيامه والاقسام التي يضمها.

 

تطوير المرأة

قالت المهندسة نرجس حميد:

الهدف الاساس من تأسيس المعهد هو تقديم الخدمة للمجتمع من خلال تطوير المرأة فنيا وعلميا وثقافياً، وتأهيلها للقيام بواجباتها الاجتماعية لتسهم في بناء واعادة اعمار البلد فالمرأة اليوم هي أكثر من نصف المجتمع كما تعرفون ولايمكن ان ينهض بلد ما ويرتقي ونصفه معطل. ولهذا سعينا إلى تأسيس المعهد الذي رصدت له الـCPA مبلغ 50 ألف دولار على برنامج الحكم المحلي وقمنا بتجهيزه بالحاسبات ومكائن الخياطة والاجهزة الرياضية والمستلزمات الاخرى وان هذا المبلغ عموما لا يسد احتياجات المعهد ومتطلباته إلا لفترة ستة اشهر. وان اشد ما يقلقنا توقف التمويل من الـ CPA. لهذا قمنا بفتح دورات باسعار مخفضة تقل اكثر من النصف عن اسعار السوق لسد بدلات الايجار ورواتب العاملين وادامة المكائن اضافة إلى مخاطباتنا المستمرة للمنظمات الانسانية لدعم وتمويل المشروع. التي لم تسفر عن شيء حتى الآن.

 

خمسة أقسام

وعن اقسام المعهد حدثتنا الآنسة انوار عبد الرضا مديرة المعهد قائلة:

منذ افتتاح المعهد في 15/ 8/ 2004 اولينا اهتماما خاصا بتطوير مواهب المرأة المبدعة ورعايتها وكذلك بتأهيل النساء الارامل والمطلقات ليتمكن من مواجهت الحياة بعمل شريف.

وقد انشأنا خمسة اقسام لهذا الغرض وهي الخياطة وفن السيراميك حيث تتعلم النساء في هذا القسم فن الخياطة والاعمال اليدوية كالتطريز والحياكة والسيراميك والفن التشكيلي ويحتوي هذا القسم على مكائن خياطة صناعية حديثة ومكائن تطريز وسيتم قريباً تزويده بمكائن حياكة.

قسم الكومبيوتر والانترنت الذي يتدرب فيه حالياً اكثر من 30 متدربة حيث يقدم دورات على الحاسبات تشمل دورات على نظام وندوز، وبرنامج الوورد، والاكسل، وكذلك على شبكة الانترنت. والقسم مزود بمنضومة انترنت حديثة يشرف عليها كادر متخصص تقوده مهندسة متخصصة في مجال الحاسوب.

في حين يختص قسم اللغات بتقديم دورات دراسية للمراحل المنتهية ودورات (هاي كلاس) وهذا القسم يحتوي على مختبر للصوت وتستمر الدورة في هذا القسم مدة 45 يوماً وبمعدل ست ساعات اسبوعياً وكل دورة تضم 15 متدرباً.

بينما قسم التجميل الذي يضمن للمرأة تعلم فن التجميل ويأهلهن لممارسة هذا العمل فقد ركزنا فيه على تعلم الارامل والمطلقات لنضمن لهن العمل الشريف من خلال تعليمهن مهن يستطعن بواسطتها توفير لقمة العيش اما القسم الاخير وهو قسم الرشاقة والصحة العامة فهذا القسم يعطي كورسات في الرشاقة ونظام الحمية وتقديم الارشادات الصحية. وقد منحنا في هذا القسم اشتراكا مجانيا للاعبات المتفوقات اللاتي يفتقرن مكان التدريب. وقد تم التنسيق مع المدارس ومراكز الشباب في هذا الصدد.

 


انتخاب مجلس إدارة جديد لنقابة المهندسين الزراعية في الديوانية

الديوانية/ محمد الفرطوسي

جرت في محافظة الديوانية انتخابات الهيئة الإدارية الجديدة لنقابة المهندسين الزراعيين في المحافظة. وشارك في الانتخابات 99 من أعضاء الهيئة العامة لاختيار خمسة أعضاء من بين 11 مرشحاً وبدأت الانتخابات بتعريف المرشحين لأنفسهم وتقديم سيرة ذاتية لكل مرشح بعدها بدأت عملية الإدلاء بالأصوات حيث فاز المهندس صالح حسين رئيساً لمجلس إدارة النقابة وجمع 63 صوتاً وفاز بعضوية الهيئة الإدارية كل من المهندسين علي مطر 60 صوتاً وأحمد حمزة 53 صوتاً وعبد السلام عبد الستار 47 صوتاً وحامد سعدون 45 صوتاً.

وعبر عدد من المهندسين الزراعيين الذين حضروا الانتخابات عن أملهم بأن تستطيع الهيئة الإدارية الجديدة للنقابة إيجاد حلول لمشاكل المهندسين الزراعيين وأهمها ضمان حقوق المهندسين الزراعيين وإيجاد أراض زراعية لهم لغرض استثمارها مشاريع زراعية وتربية حيوان وتوفير أراض سكنية للذين يعانون أزمة السكن وتمثيل المهندس الزراعي في مجلس إدارة المحافظة كون الديوانية محافظة زراعية بالدرجة الأولى.

ولوحظ في العملية الانتخابية غياب العنصر النسوي عن الترشيح وقد عزا بعض المهندسات المشاركات في الانتخابات ذلك إلى الظروف الأمنية غير المستقرة التي يمر بها العراق حالياً وصعوبة مشاركة المرأة في عمل مؤسسات المجتمع المدني.

وكانت النقابة قد شكلت لجنة تحضيرية للإشراف والتحضير لهذه الانتخابات التي تكونت من المهندسين (حاتم متعب محمد، وعبد الأمير جواد، وعبد الحسين صحن) وقد حضر العملية الانتخابية مدير زراعة الديوانية السيد كريم جاسم حمادي والقاضي صالح الشمري.

 


جلس محافظة البصرة يدقق بوثائق ضباط الشرطة

البصرة/ المدى

أعلن رئيس مجلس المحافظة الدوري لهذا الشهر السيد قاسم عطية في مؤتمره الذي عقد عن أن المجلس عازم على تهدئة وتمشية الأوضاع بصورة سلمية في البصرة في الظرف الراهن وهو يضع ضمن أولوياته الرسمية الاهتمام بعوائل الشهداء وقد تم تعيين نسبة كبيرة من أولاد الشهداء في أجهزة الأمن والشرطة والدفاع المدني والحدود كما سيقوم المجلس بتعيينهم في دوائر الدولة في حالة تهيئة الأمور لذلك.

وأضاف قائلاً: أن المجلس عازم على متابعة ثبوتيات ووثائق ضباط الشرطة الذين عينوا في الأجهزة الأمنية على وفق الاستحقاقات التي تثبت مدى صحة الوثائق التي عين فيها ضابط الشرطة وقد أثنى كثيراً على دور الإعلام والإعلاميين في المرحلة الحالية وطالبهم بفضح الظواهر السلبية والممارسات غير الصحيحة في دوائر الدولة وسائر القطاعات وسيجدون من المجلس أذناً صاغية لمتابعة ذلك بكل دقة وحرص.

 

 

 

 

للاتصال بنا  -  عن المدى   -   الصفحة الرئيسة