تحقيقات

الصفحة الرئيسة للاتصال بنا اعلانات واشتراكات عن المدى ارشيف المدى
 
 

اول مركز ثقافي للطفل العراقي: الطيران على أجنحة الفراشات الحالمة

 

طاهرة داخل
كنت ابحث عنهن، وكن يتجهن لشرب الماء، مثل زرازير الهور.
كان توحدهن باللونين الازرق والابيض يعطيك احساساً بانهن من طيور الماء.
انتظمن فوق المسرح، تنفسن عميقاً، وانسابت موسيقى (نيقولا يكتنين) التي حالما تسمعها تشعر ان ثمة وخز في القلب يوقظ فيك الحياة.
كنت انظر اليهن بامعان، ففي دقائق معدودة احتضن موهبتهن وتسامين بإحساسهن وشربن اللحن الكلاسيكي العذب شرباً وكأن اثره تحول كالسحر في حركات اجسادهن، وفي تموج اذرعهن وارتقاء تقاسيمهن.
فكرة العمل تستغرب الموسيقى وانطباع الاحداث يستجيب لتلك النغمات التي تثور وتغضب ثم تهدأ وتصفو لتبتهج.
اجمل ما يميزهن الانسجام والتقمص لشخصيات العمل. الذي ابتكرته مخيلة امرأة عراقية مبدعة هي السيدة (محاسن الخطيب).
الحلم والحقيقة
سألت الست محاسن بعد الجزء الاول من التدريب:
* لماذا اسميت فرقتك بـ (الفراشات الحالمة).
- نحن نحلم بالمستحيل وبدأنا نحققه ونعتقد انه لا وجود له.
* اين يكون المستحيل هل في عمل الباليه ام في طبيعة تكوين اعضاء فرقتك؟
- في كليهما، فما يميز فرقتي انها ليست من اعضاء مدرسة الموسيقى والباليه، الا طالبتين فقط. اعضاء الفرقة من المدارس العراقية للمرحلة الابتدائية والمتوسطة، والفتيات اللواتي تم اختيارهن لم يدرسن (فن الباليه) مطلقاً. وهي تجربة ريادية جديدة احببت القيام بها.
* من أي المدارس بدأت؟
- من مدرسة (البشائر التأسيسية في شارع فلسطين ومديرتها (وجيهة البغدادي) اذ قدمت لي افضل المساعدات والامكانيات وكنت متواصلة معهم ونجحنا واستطعت ان اكون منهن فرقة ناجحة.
الاسر العراقية مثقفة وذواقة
* وماذا عن تعامل الاهالي معك؟
- تقول الست محاسن: ان اهالي الفتيات باستعدادهم الرائع والكبير هم من المضحين فقد منحوني اطفالهم، وذلك ليس سهلاً في هذا الظرف الامني الصعب. ووضعوا ثقتهم بي، ودعوني اشير الى ان العراقيين شعب ذواق ومثقف ويحب التطور.
مقاييس الانتقاء
* كيف انتقيت اعضاء فرقتك؟ هل كان على اساس الاعمار او طبيعة الاجسام ومرونتها وحجمها ام على اساس االاستعداد والرغبة او على اساس الموهبة؟
- اعتمدت على بعض الاختبارات كالسير على اطراف الاصابع مثلاً، وشاهدت لديهم القدرة فضلاً عن الشكل كالوجه والملامح وطبيعة الجسم وللموهبة دور ايضاً.
تدريبات ودراسة
* كيف استطعت تدريبهم على حركات الباليه؟ الم تجدي صعوبة في ذلك؟ وهل اثرت التدريبات على مستواهم الدراسي؟
- كانت لديهم الجدارة والاستعداد والجرأة مما جعلني استمر معهم وكنت ادربهم من الساعة الثانية بعد الظهر حتى الساعة الرابعة والنصف واحياناً حتى الخامسة مساءً، ورغم ذلك كان اعضاء فرقتي من المتفوقين والاوائل، لانني اخبرتهم ان من يريد النجاح في الباليه عليه ان ينجح في دروسه. فوعدوني وحققوا وعودهم.
فراشات حالمة وثقة كبيرة بالنفس
انشغلت عني السيدة محاسن فكان حديثي مع الفتيات وعن تجربتهن ، اخبرنني:
دعاء عبد الكريم (9) سنوات وهي من فرقة ازهار العراق التي يديرها (د. ماجد) تقول: عملنا مع الست محاسن واحاول ان انفذ كل ما تقوله واجعل تعابير وجهي تبدو كراقصات الباليه عندما اتدرب.
- عبير هشام: عملنا في الباليه (حلو) وتعلمنا اشياء كثيرة، منها الوقوف على اصابعنا، ولم نجد صعوبة في التدريب. اما حنان ماجد وهي من فرقة ازهار العراق للغناء والانشاد التي يديرها والدها، فتقول:
- ما زلت اعمل في فرقة والدي ولم يؤثر ذلك على دراستي، وكنت اقول لوالدي ادع لي كي ننجح وينجح عملنا لنسافر معا الى خارج العراق ونؤدي اعمالنا هناك.
يضحين بسفرهن مع الاهل
أزل انور(تسع سنوات) تقول: سافر اهلي الى سورية ومصر وفضلت البقاء لاكمل تدريباتي مع الفرقة لانني احب عملي واحب ان انفذ وعدي مع الست محاسن.
اما رلى فلاح(14 سنة) فهي طالبة في مدرسة الموسيقى والباليه كان دورها الروح الابدية للأميرة التي تحب البحر والطبيعة وهي حقاً كانت من اكثر الراقصات احساساً بالموسيقى واستجابة لها فضلاً عن تعابير الوجه التي تنم عن تجربة وتدريب وتعبر عن انفعالات هادئة وعذبة، تقول رلى: تعبنا في هذا العمل واعتقد اننا سننجح وسنسافر به الى خارج العراق. وقد واجهت خلاله بعض الصعوبات. سافر اهلي ولم اوافق على السفر معهم وعندما اخبروني ضغطت عليهم وجعلتهم يعودون للعراق بعد اسبوع وكانوا يخططون للبقاء شهراً كاملاً.
زيارة جديدة
نيبال عامر ، طالب في المرحلة الاخيرة بمعهد الفنون الجميلة، يتحدث عن دخوله الى عالم الباليه وكيف تمكن من تنفيذ التجربة:
- دخلت اجواء هذا العمل بكل محبة وصدق وبكل امكانياتي وقد جسدت في هذا العمل عن كل ارهاصاتي النفسية، وان استاذتي العظيمة (مها المولى) هي من ساعدتني وجعلتني اتقن فن المسرح واعطتني كل ما احتاج اليه من علم وفنون المسرح وملحقاته من تاريخ المسرح وفن (الميك اب) الى الموسيقى.
* وكيف تم اختيارك؟
- زارتنا الست محاسن في المعهد ووجدت لدي مرونة عالية وشد عضلي وبعد ان اختبرتني بعدة حركات احبت عملي وارتاحت لامكانياتي وطلبت مني المشاركة في (المدينة المسحورة) بدور الساحر الشرير، وعلمتني هي بدورها الكثير عن فن الباليه.
السبب (عودة اشيلوس)
اما زياد عبد الرحمن: فهو خريج معهد الفنون الجميلة والثالث على دفعته ومن العشرة الاوائل، يقول: انه كان يقدم عرضاً مسرحياً في مهرجان (المانودراما) في المسرح الوطني بعنوان (عودة اشيلوس) وكانت الست محاسن حاضرة فيه وكنت انا مصمم الرقصات للعمل فأعجبها عملي وتصاميمي وانتقتني للعمل معها في الباليه.
* ما دورك في هذا العمل؟
- دوري هو الانسان المنقذ وهو الامير الذي يسعى لخلاصهم من الشيطان الذي سيطر على المدينة.
* هل مارست العمل في رقص الباليه؟
- انا لم اكن راقص باليه ولم امارس هذا العمل الا انني عملت مع المدرب(طلعت السماوي) وكان خارج العراق وجاء بخبرة جديدة واختار عشرة اعضاء كنت بضمنهم اما الاختيار فكان على اساس الكفاءة والمقدرة وروحية التعبير وكان اختيار الست محاسن على هذا الاساس ايضاً.
لقد استفدت كثيراً من فن (الدراما دانس) والست محاسن طورت هذه البذرة في داخلي وجعلتها تنمو وتكبر مع الموهبة هناك حب كبير لهذا الفن.

فكرة العمل وفكرة الموسيقى
وتحدثت الست محاسن عن العمل: اسم العمل هو (المدينة المسحورة) وفكرة الموضوع هي انتصار الخير على الشر وبحسب قولها (كافي ارهاب) والساحر يتجاوز على رموز الخير المتمثلة بملائكة العراق وهم الاطفال.
اما عن تصميم الرقصات فهي من تصميمي الخاص واخراجي.
اما الجواب على سؤالك عن كيفية انتقاء الموسيقى وتنفيذ فكرة العمل من خلالها: فانا شخصياً اعشق هذه المقطوعة بالذات واعشق موسيقى (نيقولا يكتنين) ، هذا الموسيقار الايطالي يلحن لاعمال الباليه وهو يشبه موزارت في الاسلوب وانا اعشق موزارت وتشايكوفسكي ، فهؤلاء لا اعتبرهم من البشر فهم فوق ما يتصوره الخيال ولقد ظلوا خالدين في انفسنا. وقد لفت انتباهي هذه المقطوعة وبنيت الفكرة عليها. وتصورت الشخصيات وجاءت الموسيقى مناسبة لها.
التدريب على تذوق الموسيقى
سؤال طالما اقلقني وانا اشاهد العمل اذ تستطيع الست محاسن ان تدرب الاجساد وتزرع نوعاً من الاحساس والسمو داخلها فذلك ممكن ولكن هل بامكانيتها ان تدربهم على تذوق الموسيقى دون دراسة، ودون مران للاذن للاحساس بادق تفاصليها ونغماتها ورقيها وانفعالاتها. الموسيقى عالم اثيري لا يعيش ولا يشعر بمعانيه الا من امتلأ اذنه وروحه بالكثير من اصولها العميقة واعمالها.
فكيف تجاوب الاطفال مع الموسيقى؟!
-هذا السؤال اجيب انا عليه فقد لاحظت ان اجساد الفتيات تتموسق وتتماوج الا ان الحس العالي بانفعالات الموسيقى لم يتجسد كما يحدث في أي عمل من اعمال الباليه التي ينفذها طلبة من مدرسة الموسيقى والباليه. وذلك لإحساسهم العالي بالموسيقى. وهؤلاء الفتيات كن يملكن الاصرار والعزيمة لانجاح العمل وكان شعور الامتلاء بالموسيقى، جزءاً من المهمة . الا اننا نجد (رلى) وهي طالبة في مدرسة الموسيقى والباليه وكذلك مريم التي تمثل دور الاميرة، نجد هاتين الراقصتين قد ابدعنا في الاحساس والتعبير والتجاوب مع الموسيقى في تنفيذ الرقعة وهذا لا يحبط تجربة الست محاسن ولا يحرمها وانما يؤكد ريادتها ان الدراسة مع الموهبة هما الاصلح في كل الاحوال وهذا يفسر اعتمادها على فتاتين من مدرسة الموسيقى والباليه وهما رلى ومريم في تنفيذ الدورين الأساسيين في العمل فكانت (مريم) تقوم بدور الاميرة و (رلى) تقوم بدور روح الخير التي تعيش في داخل الاميرة. برغم ان الست محاسن لديها رأي اخر فهي تعتقد ان احساس الاطفال بالموسيقى كان عالياً والاطفال متجاوبون مع الموسيقى وحفظوها كونها مقطوعة عالمية.
ما دور السمفونية الوطنية العراقية؟!
اجابتنا وهي منفعلة: دورها (صفر) وكان من المفروض ان تكون السيمفونية العراقية الوطنية والتي تسمى (وطنية) ان تعزف للطفل العراقي ولا يقتصر عملها على عزف مقطوعات لعمالقة الموسيقى فقط. نعم هذا مهم ومطلوب لكن الاهم منه اسعاد الاطفال وتقديم شيء من الموسيقى العراقية للطفل. انا مستعدة ان اقدم عملاً عراقياً صرفاً بفكرة عراقية وفرقة عراقية وموسيقى عراقية وبازياء عراقية وفرقة عراقية صرفة وان اقدمها للعالم واقول لهم هذا هو الشعب العراقي. ولكن لم اجد هذا التعاون.
ثياب الراقصات وخياطتها
في زاوية من المسرح جلست سيدة تضع في حضنها مجموعة من بدلات الرقص، تعدل وترتب وتقيس للفتيات ، سألتها عن عملها، فأجابت قائلة:
انا خريجة علوم رياضيات اشتغلت مع الست محاسن حين كانت في مدرسة الموسيقى والباليه.
* كم يكلف الثوب الواحد؟
- يكلف من (50-60) الف دينار مع الشذر والتطريز وانا متعاونة جداً وتقريباً اقدم جهودي في هذه العمل بطريقة شبه مجانية لغرض انجاح العمل. ونعتبره بداية خير لنا. علماً انني والست محاسن نعمل حتى ساعات متأخرة من الليل وعند انقطاع التيار الكهربائي، نشغل المولدة ونخيط ما تبقى لنا علما ان كلانا يبتكر التصاميم وانا وهي متعاونتان كثيراً في التصميم والخياطة.
تخبرنا الست محاسن ان المشروع رصد له مليون واضطررت لاكمال العمل وان اصرف عليه مليوناً ونصفاً اضافيين.
وتعقب، ان فن الباليه فن غني وملوكي يحب الجمال والبهرجة والخيوط الملونة والشفافية وحتى لو قدمناه تجريديا فهو يحتاج الى دعم.
ومعاناة اخرى
تقول الست محاسن ان المعاناة في تنفيذ هذا العمل كثيرة وليس لها حصر ولكن اولها واكثرها ازعاجاً لعرقلة العمل هي الكهرباء فقمنا بشراء مولدة صغيرة وثم (البنزين) ثم الثلج لتوفير الماء البارد. اما مشكلة النقل التي (دمرتني) فان المبلغ الذي رصد للعمل استهلك نصفه او اكثر بقليل الى اجور النقل. فانا اجمع اعضاء الفرقة من مناطق متعددة اذ ليس للمركز الثقافي سيارة خاصة تقوم بهذا العمل.


رسالة توضيحية عن الفاو وبساتين البصرة

 

فريد كريم حنتوش-البصرة- ابو الخصيب

لاني مشترك في (المدى) ومتابع لها اطلعت على ما نشرته الصفحة الاخيرة بعنوان (الفاو) في عدد 411 ليوم 13/ 6/ 2005 بقلم السيد (محمد درويش علي). عجبت لاعجاب الكاتب بتلك الغابة الكثيفة من النخيل الممتدة من قرية العوجة حتى الفاو الجنوبي مما كتب يوحي للقارئ المطلع على المنطقة بان السيد محمد لم يشاهد الفاو والطريق المؤدي اليه بعد الدمار والخراب الذي حل بجنوب البصرة جراء حرب السنوات الثماني مع ايران،
هذه الكارثة التي انهت غابة النخيل والمناظر الجميلة للجانب الشرقي لطريق ابي غريب، وحلت محلها غابة اخرى من دموع وحسرة اهلها وكل العراقيين فنمت الحشائش والادغال والقصب وهجرها البشر- الا ما ندر- فعن اية غابة للنخيل تكلم الكاتب ، احسب انه خلط بين الفاو وبحدوده الجغرافية وبين طريق ابي الخصيب، الفاو موحيا للقارئ باي كل الطريق جزء من قضاء الفاو في حين تمتد الحدود الادارية لقضاء ابي الخصيب الى قرية الدويب وشهلهتا ولكي تصل الاخيرة تستطيع مشاهدة قرى ابي الخصيب الجنوبية ابتداء من (العوجة، جيكور، العامية، البلجاني، كوت الزين، جزر (ام الرصاص وام الخصاصيف وام الجبابي) المطوعة، سيحان، مركز ناحية السيبه، الواصلية، (محطة الادلاء البحريين باسمها الانكليزي هارمك) الزيادية، محيلة ثم الدويب.
اما قرى قضاء الفاو فهي (كوت خليفة، كوت بندر، الدواسر، الفداغية، الدورة (مركز ناحية البحار) المعامر، الفاو الشمالي، مركز قضاء الفاو ثم الجنوبي باحوازه المعروفة وراس البيشة).
ان تلك القرى اضافة لما كتبه صاحب المقال تحوي مواقع تختص وتشتهر بها فالمعامر كانت تسمى منطقة العشرة ارصفة نسبة لارصفتها العشرة، اما مركز قضاء الفاو ففيه (المملحة) المعروفة باسمه ومجمع نفط الجنوب الشهير اضافة الى موقع تجارة الاسماك البحرية المسمى (النكعة) حيث يتجمع الصيادون يوميا لعرض بضاعتهم من الاسماك البحرية المختلفة والروبيان اللذيذ لبيعها بالمزاد العلني وكذلك للتزود بما يحتاجون من ماء وماكل وغير ذلك استعداداً لرحلة صيد قادمة في مياه الخليج العربي. ان ذلك يتطلب اعادة تفعيل جمعيتهم (جمعية صيادي الاسماك) بما ينسجم وحاجتهم لتنظيمها وتنشيطها.
ازاء ذلك اود ان احدثكم عن اثر الحروب على بساتين البصرة.
كان لبساتين البصرة واهلها حظ وافر من دمار الحروب التي سبقتها تواترات عند حدودنا الشرقية حينها منع المزارعون من التقرب لاراضيهم الحدودية وحدت حركتهم نهاراً فحرمت البساتين وزراعتها البينية من السقي في الايام التي يكون فيها المد ليلاً وكثيرة هي الحالات التي تعرض لها اهالي تلك القرى للمضايقات والاعتداء والمساءلة والاستدعاء للجهات الامنية وحكم على عدد منهم بالموت بحجة العمالة للطرف الاخر.
فهاجرت عوائل وافراد تاركة اعز ما لديها -الارض وما عليها- وسيل الذكريات الجميلة وزرعت المدفعية الثقيلة في بساتين عن الحدود عند مراكز الاقضية فأتلفت المزروعات لان مزارعي تلك البساتين منعوا من سقي بساتينهم بدعوى تسرب مياه السقي الى مواقع تلك المدافع واغلقت مداخل الجداول الصغيرة للسبب نفسه ومعلوم ما يسببه وجود قطعات عسكرية من اذى ودمار في مناطق زراعية تكتظ بأنواع الاشجار والفواكه وتعرض الاهالي ولا سيما النساء لشتى المضايقات!
وازدادت ملوحة مياه شط العرب خاصة في ايام شحتها بسبب الافتقار للحكمة والعقل في التعامل مع دول الجوار، وقد انشئت الكثير من المشاريع الاروائية على نهري دجلة والفرات دون مراعاة لمصلحة العراق بوصفه احدى الدول المتشاطئة وعقدت سوريا اتفاقاً مع تركيا عام 1987 حددت كميات المياه الداخلة الى اراضيها بـ 1.8 مليون متر مكعب/ ساعة من مياه الفرات عند نقطة دخوله الاراضي السورية حصة العراق منها 58% وفق الاتفاقية العراقية السورية سنة 1990 اما عام 1994 فطرحت تركيا مشروعها في تجهيز (اسرائيل) ودول الخليج العربي -
عدا العراق- بكمية من مياه نهر الفرات بما يعادل 6 مليون متر مكعب/ ساعة عند نقطة دخول سورية.
اما زيادة مناسيب المياه حاليا فهو يؤشر لمصلحة الجهود العراقية- الامريكية مع الجانب التركي/ السوري من اجل اعادة الحياة الى الاهوار.
اضافة الى مشكلة مياه نهر الكارون الذي كان يصب في شط العرب جنوب السيبة الذي يسهم في تخفيف ملوحة مياهه.
كل ذلك (ادى الى دخول مياه الخليج الى مسافات لا يستهان بها في شط العرب اثرت في الزراعة كماً ونوعاً) وانتهى عام 1980 بكارثة الحرب التي حصدت الاف البشر نصيب البصرة منها الاسوأ باعتبارها ساحة معركة ولانها كانت اكبر غابة للنخيل في العالم تضم نحو6-10 ملايين نخلة (ثلث عدد نخيل العراق) على ارض مساحتها اكثر من 185 الف كيلو متر مربع موزعة على نحو 24 الف حيازة زراعية وفق احصاء 1968/ 1969 فيمكن ان نتصور الدمار الذي حل حين نعرف بان العدد انخفض الى اقل من 3 ملايين نخلة اغلبها ضعيفة الانتاج وكبيرة السن- لا تخلف فسائل- فقد مسحت بالكامل غابة النخيل الممتدة جنوب مركز قضاء ابي الخصيب وناحية السيبة وعموم قضاء الفاو بناحيتيه البحار والخليج اضافة الى جنوب مركز قضاء شط العرب وناحية عتبة وسويت بالارض الانهار والشاخات والجداول الفرعية وهدمت الدور والمشيدات تماماً في عموم تلك المناطق اما شمال البصرة فان ناحية الثغر ومناطق مزيرعة ومياح والشرش وغيرها اتلفت مزروعاتها ومسحت دورها تماماً.
وزرعت القرى الحدودية الممسوحة بمئات الالاف من الالغام مختلفة الانواع على نحو عشوائي مدمر راح ضحيته الكثيرون وتعوق اخرون حتى بعد نهاية الحرب وحتى هذه اللحظة.
كما ان غابات النخيل وقبل تعرضها للمسح سرقت منها اعداد كبيرة لتزرع في بساتين السارقين او اسيادهم وبيعت اعداد كبيرة من الفسائل لدول خليجية.
ورغم السماح لاهالي القرى المتضررة بالعودة لاراضيهم فان عددا محدوداً جداً قد استجاب لذلك بسبب انعدام الخدمات تماماً سواء ما يخص البشر او الزراعة سيما ان اعداداً كبيرة سكنت المناطق القريبة من قراهم القديمة مما احدث تدميراً آخر لتلك البساتين فتحولت بساتين للسكن وليس للزراعة ويبدو ذلك واضحاً في مركز قضاءي ابي الخصيب وشط العرب. بعد كل ما حدث يتطلب معالجة جذرية لواقع الدمار في البصرة ورغم صعوبة الجهد والتكاليف العالية فان موقعها بوصفها ميناء بحرياً للعراق وتنوع ثرواتها يجعل ذلك ممكنا خاصة ان اكثر المناطق دماراً خالية تقريباً من البشر والابنية والانهار مما يجعل سهولة التصرف والحركة للمخطط والمنفذ اذا صدقت النيات وتضافرت جهود الجميع وامكانية الدولة المادية والدوائر الزراعية والجهات البحثية العلمية/ كلية الزراعة بالتوافق مع تجارب وامكانيات وخبرة الدول الاخرى و اشراك اصحاب العلاقة ذوي المصلحة الحقيقية من الملاكين والتعابة (المغارسين) والفلاحين بعيداً عن الحلول الجاهزة غير المجزية التي اثبتت التجارب عدم جدواها

 

 

للاتصال بنا  -  عن المدى   -   الصفحة الرئيسة