استراحة المدى

الصفحة الرئيسة للاتصال بنا اعلانات واشتراكات عن المدى ارشيف المدى
 
 

ماذا يفعل الزوج؟.. كيف تتصرف الزوجة ؟ .. حين تبرد جذوة الحب ويتسرب الملل إلى عش الزوجية؟

 

وجد صالح
هل يظل الشخص الذي احببناه وتزوجنا منه ونحن في العشرينيات على حاله بلا تغيير بعد مرور عشر سنوات او اكثر ؟
علماء النفس يؤكدون ان الجواب هو (كلا)! يؤيدهم في ذلك الكثيرون ممن عاشوا تلك التجربة ووجدوا سنوات العمر والمسؤولية الثقيلة تلقي بظلالها الغامقة على ذلك الارتباط الجميل وتلك الكلمات المغلفة بالخجل والترقب وحتى على الموعد الاول وهمساته المرتجفة.
وهذا امر طبيعي لاننا كأزواج وزوجات (وكبشر بصفة عامة) ننمو ونتغير ، وهذا التغيير لا يطرأ على حياتنا الشخصية فقط وانما يطال ايضاً اعمالنا ومراكزنا الاجتماعية واوضاعنا السرية .. وكل هذه التغييرات تؤثر في وجهات نظرنا وطريقة رؤيتنا الأمور واساليبنا في التصرف والتعامل .
اننا نحب ونختار شريك الحياة ونحن في العشرينات لكننا بعد عشر سنوات نشعر ببعض التغيير في عواطفنا واحوالنا وتبدأ علامات القلق ودلائل خيبة الامل والنفور تنتابنا في بعض الاحيان ، وفي مثل هذا الوقت الذي تخمد فيه جذوة الحب نكون نحن اقرب الى قمة النضج الفكري والجسدي .
وليس عجيباً في مثل هذه الحالة ان ينتابنا احساس بالقلق او شيء من الخوف وعلاج هذه الاعراض ان نأخذ قسطاً من الراحة ويبتعد بعضنا عن البعض الآخر لفترة من الوقت وهذا لا يعني انفصالاً وانما فرصة لالتقاط الانفاس وتقييم المواقف وتحديد الاهداف والبحث في وسائل انعاش الحياة الزوجية كي نعيد اليها الحرارة والمودة والحب ، وفي هذا الوقت بالذات يمكن للزوج والزوجة ان يكتشفا مجالات جديدة لدعم العلاقة واثرائها ويعرفا اسباب الفتور الذي بدأ يعشش في بيت الزوجية ويفكر كل منهما في طريقة مثالية لازالة هذا الفتور لتحل محله الرعاية واللهفة .
ان اجازة قصيرة يقضيها الزوج او الزوجة في رحلة او زيارة للاهل او الى بلد آخر او منطقة اخرى من شأنها الترويح عن النفس وكسر قيود الروتين والخروج من دائرة الرتابة المملة وذلك يعتبر نقطة انطلاق راسخة للعودة الى العلاقة بصورة اقوى وامتن واكثر حيوية وجاذبية .
تقول احدى الزوجات التي رفضت ان تذكر اسمها إنها حصلت على اجازة قصيرة بعيداً عن شريك الحياة وخلال هذه الاجازة شعرت بالاسترخاء والبعد عن توترات العمل المنزلي ومشاغل الحياة الزوجية المعتادة الا انها وبعد ايام قليلة شعرت بحنين جارف الى زوجها الذي افتقدته وتذكرت كل ايجابياته واحست بان الاشياء البسيطة التي كان يقوم بها من اجلها ومن اجل الاطفال من دون ان تلتفت هي اليها قد اكتسبت معنى آخر واهمية خاصة ، وراحت تتصل هاتفياً بزوجها مرات عدة حتى عادت اليه يدفعها الحب واللهفة والرغبة في دعم العلاقة اكثر واكثر على اسس اكثر متانة وصلابة .
ادركت الزوجة من تجربتها ان الابتعاد المحدود كان متنفساً مكنها من تخفيف التوتر وضغط الحياة واحساس الملل القاتل ، وكان نقطة الانطلاق نحو علاقة افضل تنخفض فيها السلبيات الى الحد الأدنى وتتضاعف الايجابيات وتفتح الباب امام المزيد من اوجه الارتقاء ودعم اواصر الرابطة المقدسة بينها وبين شريك الحياة.
هذه الوسيلة (كما يبدو) تعتبر علاجاً فعالاً للأزواج والزوجات الذين يلمسون ان علاقتهم اصبحت تقوم على اساس (العادة) اكثر مما تقوم على اساس الحب.
قالت احدى الزوجات عند عودتها لزوجها بانها شعرت بدوافع قوية تدعوها الى التعجل بالعودة الى شريك حياتها وذكرت بانها شعرت بالفراغ بعيداً عنه بالرغم من بعض الخلافات التي وصفتها بـ (ملح الحياة) .. ورأت أنها محظوظة في كنف هذا الزوج المحب الطيب المتفاهم الذي عرفته وعاشرته ، واكدت انها ستظل دائماً على استعداد لتخطي أية عقبات قد تخلقها ظروف الحياة الصعبة من اجل العيش في وئام تام مع الزوج .


تاريخ القدس بعين كاميرا
 

القدس (رويترز)
خلف باب المبنى رقم 36 بشارع الخانكة وهو زقاق حجري منحدر محشور بين الحيين المسيحي والمسلم في المدينة القديمة بالقدس يرقد تاريخ ثمين باللونين الاسود والابيض.
وعلى جانبي ستوديو فاروج اشخانيان للصور الفوتوغرافية تصطف صور نابضة بالحياة التقطت على مدى 130 عاما مضت تتتبع تاريخ القدس منذ العصر العثماني مرورا بالحكم البريطاني فالاردني وحتى انشاء دولة اسرائيل والحروب التي وقعت خلال تلك الفترة. وبدءا من اليهود الاشكيناز الذين يدرسون التوراة في أوائل التسعينيات وحتى قوافل الجمال التي تغادر بوابة دمشق في طريقها الى بيت لحم والجنرال البريطاني ادموند اللنبي الواقف عند مدخل القدس في عام 1917 تحكي الصور قرونا من الاعمال الدينية والسياسية والصراع. ويقول اشخانيان (73 عاما) وهو يضحك ضحكة خافتة ويقلب كومة من ألبومات الصور الاصلية القديمة المتراكمة فوق مكتبه "تحتوي كل صورة على أكثر من ألف كلمة." وكانت كل صورة تحمل رقما وتاريخا.
واضاف "هذه الصورة التقطها جدي.. احدى أوائل الصور التي التقطها." وكان يشير الى صورة باهتة باللونين البني والابيض لامرأة يهودية تصلي عند الحائط الغربي في أواخر الثمانينيات.
وهناك صور لغجريات عاريات الصدور خلال الحكم العثماني ولعملية اعدام أحد اللصوص على يد السلطات العثمانية في عام 1905 ولصيادين عرب على بحيرة طبرية عند الغرب في عام 1885 والتي تعد احدى الصور المفضلة لدى اشخانيان. ويعد اشخانيان نفسه وهو أرميني ولد ونشأ في المدينة القديمة بالقدس جزءا صغيراً من التاريخ الذي صوره هو وجده ووالده وفي الوقت الحالي ابنه حيث عمل كمصور شبه رسمي للملك حسين ملك الاردن في اواخر الخمسينيات وأوائل الستينيات. وبدأ اشخانيان التقاط الصور في منتصف الاربعينات عندما كان يساعد جده كيركور في ستوديو التصوير التابع له في شارع يافا فيما كان يسمى في ذلك الحين بالقدس الجديدة وهي الجزء الكائن خارج جدران المدينة القديمة. وخلال حرب عام 1948 التي أعقبت اعلان قيام اسرائيل ظل اشخانيان في المدينة القديمة حيث لجأ الى الدير الارمني غير أنه ظل يخرج الى الشوارع يوميا لممارسة حرفته. وبعدما تمكن من تنمية موهبة لالتقاط الصور الاخبارية وصور الزفاف الاكثر جلبا للربح حيث تحتوي ألبوماته على عدة صور لفتيات عربيات خلال الاستعداد للزواج تملق اشخانيان السلطات الاردنية التي كانت تدير القدس في ذلك الحين حتى أصبح الشخص الوحيد المسموح له بالتقاط صور في القصر الهاشمي في الاردن. وتذكر قائلا "كنت أعمل لدى عدة صحف في ذلك الوقت وواصلت الالحاح والالحاح.. وفي النهاية وافقوا." وأضاف "بعد فترة وجيزة للغاية كنت أذهب الى عمان كل يوم تقريبا واصبحت على علاقة ودية تماما مع الملك."
وكانت لديه صورة تحمل توقيع الملك حسين الذي توفي في عام 1999 حيث كان يعلقها في أفضل مكان لديه وهو نافذة الاستوديو غير أنه أنزلها في عام 1967 بعدما استولى الاسرائيليون على الضفة الغربية والقدس الشرقية من الاردن في الحرب. وحاليا يعلق اشخانيان بدلا من الصورة السابقة صورة تحمل توقيع الملك عبد الله بن الحسين داخل الاستوديو الصغير تطل على مكتبه. كما توجد صورة أخرى معلقة على نفس الحائط فوق صورة الملك عبد الله مباشرة لاشخانيان وهو يبدو أنيقا في أواخر العشرينيات من العمر. ويرفض اشخاينان الخوض في أي مناقشات سياسية قد تثيرها صوره ويترك الصور تتحدث عن نفسها. ويقول بحسم "الصور تظهر كل شيء."
وبعد فقدانه البصر باحدى عينيه بعد كل هذه السنوات التي قضاها في غرفة مظلمة يقضي اشخانيان ايامه حاليا في الاستوديو يبيع نسخا مطبوعة من مجموعته من الصور مقابل 50 شيكلاً (نحو 11 دولارا) للواحدة. ويساعده ابنه ساركو الذي لا يزال يلتقط الصور.


عراقي كفيف يقود سيارة في شوارع بريطانيا

 لندن: تنظر محكمة بريطانية اليوم في قضية رجل أعمى اعترف بقيادته السيارة بسرعة 35 ميلاً في الساعة في أولدبيري في ميدلاند. وكان أوميد عزيز -الذي فقد عينيه في انفجار قنبلة في بلده العراق- يقود سيارته متبعا إرشادات زميله الذي منع هو الآخر من ممارسة القيادة. وأوقفت الشرطة عزيز (31 عاما) في نيسان الماضي, عندما كان يقود سيارة من نوع (بيجو 504) ليخبر صديقه الشرطة أن السائق أعمى. الشرطي طلب من عزيز بعد إيقافه خلع نظارته الشمسية ليكتشف أنه أعمى. وإضافة للعمى فإن عزيز يعاني صمماً جزئياً, إضافة إلى إعاقة في الرجل, كما أنه لا يملك سوى إصبعين في يده اليمنى. وأبلغ عزيز المحكمة أنه كان يختبر قدرته على قيادة السيارة ساعة إيقافه من قبل الشرطة, كما أنه اعترف بأنه لا يملك رخصة قيادة ولا يملك بوليصة تأمين.


دراسة مسحية: فقراء أمريكا بين الأكثر بدانة في البلاد


واشنطن (رويترز) - قالت الحكومة الامريكية يوم الخميس ان ولايات لويزيانا ومسيسبي ووست فرجينيا بها أعلى معدل للبدناء في امريكا بينما ولايات كولورادو وكونيتيكت وهاواي وفيرمونت بها أقل نسبة. ووجد مسح شمل 300 ألف شخص من البالغين أجرته المراكز الامريكية للسيطرة على الامراض والوقاية منها ان ما اجماليه 60.5 في المئة من الامريكيين يعانون زيادة الوزن و23.9 في المئة بدناء وثلاثة في المئة بدناء جدا. وأظهر المسح أن البدانة شائعة بين الرجال بنفس قدر شيوعها بين النساء وتقدر بحوالي 24 في المئة عند كليهما. ووفقا للمسح المعروف باسم نظام مراقبة عامل الخطر السلوكي فانه بين الجماعات العرقية فان السود غير المنحدرين من أصول لاتينية كان لديهم أعلى معدلات للبدانة حيث اعتبر حوالي 34 في المئة ممن شاركوا في المسح بدناء. وقالت المراكز الامريكية للسيطرة على الامراض ان اجمالي معدل البدناء وهو 23.9 في المئة ارتفع من 15.6 في المئة عام 1995 و19.8 في المئة عام 2000. ونشر التقرير في موقع المراكز على الانترنت وهو www.cdc.gov . لكن هذا المعدل أقل من معدل اخر في مسح حكومي آخر يسمى مسح فحص الصحة القومية والتغذية الذي وجد ان 32 في المئة من البالغين الامريكيين بدناء في عام 2004 . واعتمد المسح الاحدث على تقديرات الناس لأطوالهم وأوزانهم في حساب ما اذا كانوا يعانون زيادة في الوزن أو بدناء بينما قاس مسح فحص الصحة القومية والتغذية أطوال الناس واختبر أوزانهم. ويقول الخبراء ان نوعي المسح كليهما مهم لمقارنة البيانات بين ولاية وأخرى ومعرفة الاختلافات بين الجماعات العرقية. ووجد مسح المراكز الامريكية للسيطرة على الأمراض ان معدل البدانة في ولايات لويزيانا ومسيسبي ووست فرجينيا يقدر بحوالي 30 في المئة أو أكثر بينما تتباهى ولايات كولورادو وكونيتيكت وهاواي وفيرمونت بنسبة تقل عن 17 في المئة. ووفقا لوزارة الصحة والخدمات الانسانية فان ولايات لويزيانا ومسيسبي ووست فرجينيا تقع بين أفقر ست ولايات أمريكية.

 

 

للاتصال بنا  -  عن المدى   -   الصفحة الرئيسة