الحدث العربي والعالمي

الصفحة الرئيسة للاتصال بنا اعلانات واشتراكات عن المدى ارشيف المدى
 
 

عرفات يخضع للعلاج حماس تدعو لتشكيل قيادة فلسطينية لتكون مرجعية سياسية عليا للإعداد للانتخابات

باريس - القناة

وصل الزعيم الفلسطيني ياسر عرفات الجمعة الى فرنسا لتلقي العلاج في مستشفى عسكري اثر تدهور صحته، في اول انتقال من مقره بالمقاطعة في رام الله بالضفة الغربية الذي يحاصره الجيش الاسرائيلي منذ حوالى ثلاث سنوات، فيما تبدو استمرارية السلطة مؤمنة اثناء غيابه على المدى القصير.

وقد اعلنت اسرائيل انها سمحت لاسباب انسانية بمغادرة رئيس السلطة الفلسطينية البالغ من العمر 75 عاما، وتعهدت لدى الاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة بالسماح له بالعودة.

واعلنت وزارة الدفاع الفرنسية ان كل شيء جاهز لاستقبال عرفات في مستشفى بيرسي الذي دشن في 1996، حيث ستكون له غرفة خاصة مخصصة لكبار المسؤولين.

وقد احتشد عشرات الصحافيين امام مدخل المستشفى الى جانب مناصرين يحملون اعلاما وباقات الزهر فيما انتشرت عناصر الشرطة حول المستشفى.

وفي روما صرح الرئيس الفرنسي جاك شيراك اليوم بعد التوقيع على دستور الاتحاد الاوروبي ان مجىء الزعيم الفلسطيني للعلاج في باريس يندرج في اطار التزام فرنسا بتقليد ارض الضيافة.

وبدت على عرفات اعراض مرض باركنسون قبل سنوات وقد يكون مصابا بسرطان في المعدة بحسب بعض الشائعات.

وقد غادر عرفات الذي يعتبر رمز القضية الفلسطينية منذ اربعين سنة الضفة الغربية في وقت لم تعد اسرائيل والولايات المتحدة تعتبرانه شريكا يتمتع بالمصداقية في مفاوضات السلام. وحدها فرنسا ما زالت ترى فيه وسيطا لا غنى عنه في الجهود المبذولة لتسوية النزاع الاسرائيلي الفلسطيني.

وفي اثناء غيابه سيؤمن رئيس الوزراء الفلسطيني السابق محمود عباس الرجل الثاني في قيادة منظمة التحرير الفلسطينية واحمد قريع رئيس الحكومة الحالية استمرارية السلطة بحسب مصادر فلسطينية.

من جهتها دعت حركة المقاومة الاسلامية (حماس) في بيان الى تشكيل قيادة فلسطينية لتكون مرجعية سياسية عليا للشعب الفلسطيني من اجل الاعداد للانتخابات العامة.

وقال اسماعيل هنية عضو القيادة السياسية لحماس في بيان تلقت وكالة فرانس برس نسخة منه ان الحركة تدعو الى تشكيل قيادة وطنية موحدة تكون مرجعية سياسية عليا على اساس التحضير للانتخابات عامة يشارك فيها كافة ابناء شعبنا الفلسطيني، مؤكدا ان هذه الاسس السياسية اصبحت اكثر الحاحا في المرحلة الراهنة، في اشارة الى غياب عرفات.

وقد عجز عرفات او لعله تردد في السيطرة على الفصائل الفلسطينية الاكثر تشددا والتي تعتبر المقاومة سلاحا مشروعا. واتهم ايضا بانه سمح بانتشار الفساد على نطاق واسع في السلطة.

واكد صائب عريقات وزير شؤون المفاوضات في السلطة الفلسطينية لوكالة فرانس برس ان السلطة تلقت ضمانات وتأكيدات رسمية من اسرائيل بضمان عودة الرئيس عرفات بعد اجرائه الفحوصات وتلقيه العلاج في مستشفى في باريس.

لكن اذاعة الجيش الاسرائيلي ذكرت ان الحكومة الاسرائيلية منقسمة حول مسألة عودة عرفات موضحة ان وزير الخارجية سيلفان شالوم ومسؤولين كبارا في وزارة الدفاع يعتبرون ان مسألة عودة عرفات المحتملة لم تحسم، على عكس ما يؤكد مكتب شارون.

من جانبه دعت حركة المقاومة الاسلامية (حماس) في بيان الجمعة الى تشكيل قيادة فلسطينية لتكون مرجعية سياسية عليا للشعب الفلسطيني من اجل الاعداد للانتخابات العامة.

وقال اسماعيل هنية عضو القيادة السياسية لحماس في بيان تلقت وكالة فرانس برس نسخة منه ان الحركة تدعو الى تشكيل قيادة وطنية موحدة تكون مرجعية سياسية عليا على اساس التحضير للانتخابات عامة يشارك فيها كافة ابناء شعبنا الفلسطيني.

واضاف هنية ان هذه الاسس السياسية اصبحت اكثر الحاحا في المرحلة الراهنة، في اشارة الى غياب رئيس السلطة الفلسطينية ياسر عرفات الذي تدهورت صحته ونقل الى باريس للعلاج.

وبعد ان اكد ان حماس تتمنى الشفاء للرئيس الفلسطيني، اكد ان الحركة حريصة على وحدة الشعب وتوفير كافة عناصر القوة وعدم السماح للعدو الصهيوني باستغلال اي متغير كبير في الساحة الفلسطينية (في اشارة الى غياب عرفات) لجهة اختراق الموقف الميداني .

واضاف ان حماس تعمل دائما على وضع الخلافات جانبا لمواجهة العدو الصهيوني الجاثم على الارض الفلسطينية، مشددا على اهمية الاستمرار في نهج المقاومة وعدم الاكتفاء بدهاليز المفاوضات العقيمة وترسيخ القيم التي ترسخ الوحدة السياسية والاجتماعية والميدانية.


مساعدات أوروبية لأربع دول أفريقية بسبب الجفاف  

منح الاتحاد الأوروبي مساعدات غذائية لأربع دول في شرق أفريقيا لمساعدتها في التغلب على الآثار المترتبة على الجفاف والأمراض التي ربما تشكل كارثة إنسانية.

وأعلن الاتحاد الأوروبي أنه خصص 12.5 مليون يورو (16 مليون دولار أميركي) لمساعدة إثيوبيا وإريتريا وكينيا والصومال.

وأوضح بيان للاتحاد في أديس أبابا أن إثيوبيا ستتلقى 6.5 ملايين يورو ستخصص لمساعدة ما يقدر بمليون شخص متضررين من الجفاف ومرض الملاريا في مناطق جنوب البلاد.

وخصص الاتحاد أيضا لإرتيريا مليون يورو لدعم برامج إمدادات المياه والمساعدة الغذائية لما يقدر بحوالي 150 ألف شخص، كما سيمنح الصومال 1.5 مليون يورو لمساعدة 250 ألف شخص في العاصمة مقديشو.

وقرر منح كينيا 3.8 ملايين يورو لمساعدة 600 ألف قروي شمالي البلاد التي تتعرض لموجة جفاف، وستخصص هذه المساعدة لإمدادات المياه العاجلة والمساعدة الصحية والبيطرية.


فرض حظر التجول في العاصمة الليبرية

الجزيرة - نت

فرضت سلطات الأمن في العاصمة الليبيرية مونروفيا حظر التجول في أعقاب مصادمات دامية بين عناصر مسيحية ومسلمة.

وأعلن وزير الإعلام الليبيري أن حظر التجول سيظل مفروضا حتى إشعار آخر، مشيرا إلى أن قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة شاركت في التصدي لأعمال العنف مستخدمة العربات المدرعة والمروحيات لمطاردة مثيري الشغب.

وقال شهود عيان إن المواجهات اندلعت عقب شجار بين شبان مسيحيين وفتاة مسلمة قالت إنها تعرضت للضرب على أيديهم ثم تحول الأمر بعد ذلك إلى عمليات حرق متبادل للمنازل والمتاجر.

يشار في هذا الصدد إلى أن ليبيريا تسعى للخروج من أتون حرب أهلية استمرت 14 عاما واستدعت وجود 150 ألفا من قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة.

وقد تم نزع سلاح نحو 80 ألف شخص, إلا أن شبح العنف مازال يخيم على ليبيريا التي تعد من أكثر الدول الأفريقية فقرا، ويشكل المسلمون فيها 20% من السكان, بينما يشكل المسيحيون 40%.


بوش وكيري يتوعدان بن لادن تهديدات القاعدة لم تدفع واشنطن لرفع مستوى التأهب الأمني

أوهايو، الولايات المتحدة (CNN)

في رد فعل على شريط زعيم تنظيم القاعدة، أسامة بن لادن، الذي بثته قناة الجزيرة مساء الجمعة، تعهد الرئيس الأمريكي جورج بوش، ومنافسه السيناتور الديمقراطي جون كيري، بالقضاء على "بن لادن والإرهابيين."

ومن جانبه، قال بوش للصحفيين، في تصريحات مقتضبة، إن شريط بن لادن لن يؤدي إلى "تخويف الأمريكيين أو التأثير عليهم."

وفيما ذهب مراقبون إلى أن شريط فيديو زعيم تنظيم القاعدة يعد محاولة للتأثير على إعادة انتخاب بوش أمام منافسه الديمقراطي كيري ، تابع بوش: "إنني واثق أن السناتور كيري يوافق على ذلك. أريد أيضا أن أقول للشعب الامريكي إننا في حرب مع هؤلاء الإرهابيين، وإنني واثق إننا سننتصر."

وأردف قائلا : "إن مسؤولي المخابرات الأمريكيين يقومون بتحليل هذا الشريط."

وإلى ذلك، توعد المرشح كيري "بألا يدع شيئا يعوقه" عن ملاحقة أسامة بن لادن.

وقال كيري للصحفيين أثناء حملته الانتخابية في ولاية فلوريدا "ردا على هذا الشريط لأسامة بن لادن، دعوني أوضح بكل جلاء أننا كأمريكيين متحدون تماما في تصميمنا على ملاحقة وتدمير أسامة بن لادن والإرهابيين."

وأضاف "إنهم برابرة، ولن أدع شيئا على الإطلاق يعوقني عن ملاحقة الارهابيين والإمساك بهم أو قتلهم أينما كانو، ومهما تتطلب الأمر،" نقلا عن رويترز.

وقد وجه زعيم تنظيم القاعدة الجمعة رسالة إلى الشعب الأمريكي تحدث فيها عن أسباب ونتائج هجمات 11/9.

وتناول بن لادن، في أول حديث بالصوت والصورة منذ عامين، الأسباب التي دعته لاختيار الولايات المتحدة لتنفيذ هجماته، التي قال إنه استوحاها من الإجتياح الإسرائيلي للبنان عام 1982.

وأكد بن لادن أن الأسلوب الذي تعاملت به إدارة بوش مع الهجمات أتاح للمنفذين فرصة إتمامها. وخاطب الشعب الأمريكي قائلا لهم: إن أمنكم ليس في يد بوش أو كيري او حتى القاعدة، بل بأيديكم."

هذا ونفى مسؤولون من وزارة الأمن الداخلي وجود خطط لرفع مستوى التأهب الأمني من الأصفر إلى البرتقالي.

وقال متحدث باسم وزارة الأمن الداخلي، برايان روهركاس، "لا توجد استخبارات محددة حول تخطيط الإرهابيين لتنفيذ هجوم محدد داخل الولايات المتحدة، ولا سيما ضد مراكز الاقتراع."

وأضاف المتحدث أنه بناء على تقييم الأخطار الحالية، لا توجد خطة لرفع درجة التأهب الأمني."

وأفاد مسؤولون من وزارة الأمن الداخلي أنه لم يتم إرسال إجراءات وقائية خاصة أو نصائح محددة إلى مسؤولي الولايات والمسؤولين المحليين.

وإلى ذلك، قال مسؤول أمريكي إن شريط أسامة بن لادن الذي أذيع في الولايات المتحدة الجمعة لا يحتوي فيما يبدو على أي تهديد معين.

وأكد سكوت مكليلان المتحدث باسم البيت الأبيض أنه "لا تغيير فيه في الوقت الراهن، لكنه شيء نحلله طوال الوقت... إننا في حالة يقظة عالية بالفعل."

ومن جانبه، أعلن البيت الأبيض أنه لن يطرأ أي تغيير على مستوى التأهب الأمني لمواجهة الإرهاب في الولايات المتحدة في الوقت الراهن على الرغم من إذاعة شريط زعيم القاعدة.

وفي وقت مبكر من العام الحالي، أعرب مسؤولون أمريكيون عن مخاوفهم من احتمال قيام الإرهابيين بإثارة الاضطرابات في الانتخابات الأمريكية، ولاسيما بعد تفجيرات شبكة القطارات في مدريد قبيل أيام من انطلاق الانتخابات الإسبانية، الأمر الذي أدى لهزيمة الحزب الحاكم في الانتخابات.

 


البرادعي ينفي الاتهامات الموجهة إليه حول قضية المتفجرات

نفى محمد البرادعي رئيس الوكالة الدولية للطاقة الذرية اتهامات بأنه أعان أنباء اختفاء كميات كبيرة من المتفجرات في العراق للإضرار بفرص الرئيس الأمريكي جورج بوش في إعادة انتخابه.

وقال البرادعي إن المزاعم التي نسبت إلى بعض المعلقين الأمريكيين هي مجرد هراء.

وأضاف أنه أطلع الحكومة الأمريكية على مسألة الأسلحة بصورة سرية، لكن صحيفة نيويورك تايمز اكتشفت هذه الأنباء وقامت بنشرها.

وتدخل البنتاجون في الخلاف الدائر حول اختفاء 350 طنا من المتفجرات، إذا قال إن الجيش الأمريكي نفسه أزال ودمر ما يصل إلى 250 طنا من الذخيرة من مخزن القعقاع بجنوب العراق في نيسان الماضي.

لكن لم يؤكد البنتاجون ما إذا كانت هذه المتفجرات هي نفسها جزء من 350 طنا أبلغت الوكالة الدولية للطاقة الذرية عن اختفائها.

وتحولت مسألة المتفجرات المفقودة إلى قضية هامة في حملات انتخابات الرئاسة الأمريكية حيث يستعد الناخبون للإدلاء بأصواتهم بعد يومين من الآن.

ويقول نيك تشايلدز مراسل بي بي سي في البنتاجون إنه رغم إثارة بعض المحللين أسئلة حول الأهمية العسكرية للأسلحة، فإنها تحولت لقضية سياسية لطرفي الانتخابات المقبلة.

ويضيف أنها تحولت إلى ذخيرة في حملة المرشح الديمقراطي جون كيري، الذي اتهم إدارة بوش بعدم الكفاءة فيما يتعلق بالمتفجرات المفقودة.

ومن جانبه رد بوش قائلا إن كيري يطلق العنان لمثل هذه الاتهامات لأسباب سياسية.

وكان الخلاف قد بدأ عندما أعربت الوكالة الدولية للطاقة الذرية عن مخاوفها بشأن اختفاء متفجرات من مخزن بالقعقاع بالقرب من بغداد.

وقالت الوكالة إن المتفجرات التي كان عليها أختام مفتشيها حتى الغزو الأمريكي للعراق، قد اختفت بعد التاسع من نيسان 2003.

 


روسيا تتأهب لمواجهة ثمانين انتحاريا  

الجزيرة - نت

أعلنت روسيا اليوم الجمعة أنها حصلت على معلومات استخبارية تشير إلى أن نحو ثمانين انتحاريا تدربوا في بلد أجنبي وأنهم يستعدون الآن لتنفيذ هجمات داخل الأراضي الروسية.

وقال رئيس جهاز الأمن الروسي أمام مجلس الدوما إن موسكو لا تعلم على وجه اليقين من أين سيأتي المهاجمون, معتبرا أن ذلك الأمر يمثل مشكلة أمنية, لكنه أشار إلى اتخاذ التدابير اللازمة.

وكانت الهجمات الانتحارية قد تسببت في مقتل عشرات الروس خلال السنوات القليلة الماضية, وكان أعنف هذه العمليات تلك التي وقعت في آب الماضي واستهدفت طائرتي ركاب حيث لقي تسعون شخصا مصرعهم.

كما نفذ مهاجمون عمليات أخرى استهدفت احتجاز رهائن, كان أعنفها الشهر الماضي عندما احتجز أكثر من 1200 رهينة في مدرسة للأطفال بمدينة بيسلان الروسية وانتهت المأساة بمصرع وإصابة المئات من التلاميذ بعد عملية اقتحام لتحرير الرهائن.

 


تواصل الاستعدادات لحسم معركة الرئاسة الأمريكية

واشنطن (اف ب)

في الثاني من تشرين الثاني، سيصوت الاميركيون لانتخاب رئيسهم المقبل، انما كذلك من اجل تجديد مجمل مقاعد مجلس النواب البالغ عددها 435 وثلث مقاعد مجلس الشيوخ البالغ عددها مئة وانتخاب احد عشر من حكام الولايات والادلاء بآرائهم في اكثر من 150 استفتاء على مستوى الولايات.

كما سيتم انتخاب عدد كبير من المجالس المحلية والقضاة والمدعين العامين واشخاص  لمناصب الشريف (مشرفون على تطبيق القانون في بعض لمقاطعات الاميركية).

على المستوى الفدرالي، يرى الجمهوريون ان لديهم حظوظا كبيرة في الاحتفاظ بالغالبية في مجلسي الكونغرس، مجلس النواب ومجلس الشيوخ.

وسيتم تجديد 34 مقعدا في مجلس الشيوخ يشغل الديموقراطيون حاليا 19 منها. وينقسم مجلس الشيوخ حاليا بين 51 جمهوريا و48 ديموقراطيا ومستقل واحد.

واذا اراد الديموقراطيون ان يفوزوا بالاكثرية في مجلس النواب، عليهم ان يفوزوا بـ12 مقعدا اضافيا، وهي مهمة صعبة جدا، لا سيما ان نسبة اعادة انتخاب النواب المنتهية ولايتهم تبلغ اجمالا 95%، بحسب معهد "كوك بوليتيكال ريبورت".

وامتنع 34 نائبا فقط عن الترشح مجددا هذه السنة.

وهناك ستة من مناصب حكام الولايات الاحد عشر التي يفترض تجديدها، حاليا، بين ايدي الديموقراطيين. ويأمل الجمهوريون بالفوز في ولايتي اينديانا وميسوري بينما يسعى الديموقراطيون الى الفوز في ولايتي مونتانا ويوتا.

وهناك حاليا 28 حاكما جمهوريا في مقابل 22 ديموقراطيا.

كما سيجرى 157 استفتاء في 32 ولاية، بينها ستة عشر في ولاية كاليفورنيا وحدها التي تعتبر "بطلة" الديموقراطية المحلية، بحسب احصاء وضعه معهد المبادرة والاستفتاءات (آي آر آي).

هذا ومنذ العام 1845، لا تزال الانتخابات الرئاسية الاميركية تجري يوم الثلاثاء بعد اول اثنين من شهر تشرين الثاني، بموجب قرار من الكونغرس اتخذ في منتصف القرن التاسع عشر استنادا الى اعتبارات اقتصادية ودينية.

واخذ هذا القرار الذي حدد موعدا واحدا للانتخابات في كل انحاء الولايات المتحدة، في الاعتبار نمط عمل المزارعين انذاك. وكان المجتمع الاميركي مجتمعا زراعيا في جزء كبير منه.

وذكر المؤرخ السياسي بروس ويتيرو ان النواب كانوا يعتقدون ان في امكان المزارعين بعد موسم الحصاد الادلاء باصواتهم بسهولة اكبر. وبالتالي كان المقصود تجنب فصلي العمل الزراعي الكثيف في الربيع او الصيف، وكذلك تجنب فصل الشتاء، فصل الثلج والبرد، الذي كانت تزداد فيه صعوبة التنقلات والمواصلات.

واختيار هذا اليوم من الاسبوع له اسبابه ايضا: فقد تم استبعاد يومي الاثنين والجمعة كونهما اول واخر ايام الاسبوع، وبالتالي كان يمكن لطول المسافات حتى مراكز الاقتراع ان تؤثر على عطلة نهاية الاسبوع. اما السبت فهو يوم التسوق والرياضة، والاحد يوم الراحة والنشاطات الدينية، فيما الخميس هو يوم الانتخابات في بريطانيا. وبين الاربعاء والثلاثاء، تم اختيار الثلاثاء.

لكن لم يكن من المستحسن ان يكون الثلاثاء في اول ايام الشهر لكي لا يتضارب مع موعد اقفال حسابات المحلات التجارية، ولكي لا يصادف مع عيد جميع القديسين لدى الطوائف الكاثوليكية والانغليكانية الذي يحتفل به في الاول من تشرين الثاني/نوفمبر.

وبناء على هذه المعطيات، حدد الكونغرس الانتخابات يوم الثلاثاء الذي يلي اول اثنين من شهر تشرين الثاني، ويتم احترام هذا الاجراء تقليديا منذ ذلك الحين.

وقبل عام 1845، كانت الانتخابات تنظم في اول اسبوع من شهر كانون الاول وتتراوح الايام بين 1 و7 منه على ان تختار كل ولاية اليوم الذي يناسبها.

 

 

 

 

للاتصال بنا  -  عن المدى   -   الصفحة الرئيسة