الحدث المحلي

الصفحة الرئيسة للاتصال بنا اعلانات واشتراكات عن المدى ارشيف المدى
 
 

وزير  الصحة: مشكلتنا ليست في تمويل المشاريع الصحية بل في التنفيذ

تباشر وزارة الصحة خلال ايام قليلة في تنفيذ العديد من المشاريع الصحية الجديدة في محافظة النجف.

وقال الدكتور علاء عبد الصاحب العلوان وزير الصحة لدى زيارته الى المؤسسات الصحية في المحافظة انه تمت المباشرة في بعض هذه المشاريع فمنها ماهو قيد الانجاز حاليا مثل مختبر الصحة العامة ومصرف الدم الرئيسي ومنها ما وضعت التصاميم الاساسية له، كما سيتم انشاء بناية جديدة لشعبة الاسعاف الفوري ومركز جديد لفحص الراقدين.

واكد ان القضية الان هي التنفيذ وليس التمويل فالاموال موجودة والمطلوب توظيفها لما من شانه خدمة المؤسسات الصحية والارتقاء بعملها من حيث البناء والتاثيت والتجهيز، وفي مايتعلق بالاجهزة الطبية قال الدكتور العلوان ان الوزارة سوف تقوم بتعويض جهاز الرنين المغناطيسي الذي تعرض لتدمير في مستشفى الصدر التعليمي بجهاز جديد خلال فترة قصيرة ان شاء الله.

وقد رافق الدكتور العلوان في زيارتة الى دائرة الصحة ومستشفى الحكيم العام السيد عدنان الزرفي محافظ النجف نوماس المحنة مدير عام دائرة صحة النجف.


 

الى انظار وزيري التربية والتعليم العالياهل الرمادي يتساءلون متى يبدأ العام  الدراسي؟!

الرمادي / عمر الشاهر

اصبحت الحركة في شوارع مدينة الرمادي من اصعب الامور بسبب الوضع الامني المتردي الذي تحياه تلك المدينة التي اشتهرت عبر تاريخها بالكفاءات العلمية وفي كل الاختصاصات ، اما اليوم وبعد ان تحولت المدينة الى ساحة حرب ضروس بين القوات الامريكية والمسلحين الملثمين فأن يد العلم اصبحت مشلولة لتعذر حركة الطلبة والاساتذة بعد ان انتقلت المواجهات المسلحة من الشوارع الرئيسة الى ازقة المدينة الفرعية واصبح من المستحيل على الطالب او المعلم ان يخرج من بيته صباحا لان عيارا ناريا او قذيفة تائهة قد تنفجر قربه في اي وقت .

عندما تتجول في شوارع المدينة ( ان سنحت لك فرصة التجول) فلن تشاهد غير السيارات المحترقة والمباني المهدمة التي دمرت في الاشتباكات اليومية التي تدور رحاها في المدينة ، والغريب في امر الرمادي ان العمليات المسلحة التي كانت تدور في اطراف المدينة وعلى طرقها الخارجية انتقلت الان الى المركز ، حيث بامكانك الان ان تشاهد الدوريات الامريكية الراجلة في كل شارع من شوارع المدينة فضلا عن القناصين المنتشرين على اسطح اعلى البنايات في المدينة والذين يقومون باطلاق النار على اي شيء يرونه في الشارع حال تعرض احدى الدوريات الامريكية للنيران. وقد حدث فعلا ان اصيبت احدى معلمات مدرسة الازدهار الابتدائية باطلاقة قناص كان يتمركز على سطح بناية مديرية كهرباء الرمادي ؛ وهذا بطبيعة الحال ادى الى تعطيل كل الانشطة الخدمية والاجتماعية في المدينة وبضمنها القطاع التعليمي حيث توقف العام الدراسي في مركز المدينة عند توزيع الكتب على التلاميذ ولم يتعداه الى المباشرة في الدروس كحال اقضية الرمادي الاخرى التي باشرت منذ حين بالعام الدراسي .

مديرة مدرسة الرسول العربي الابتدائية  ( وهي احدى اكبر مدارس مركز مدينة الرمادي ) تقول ان الاهالي لايرسلون ابناءهم الى المدارس خشية تعرضهم للخطر، وجميع الطلبة تسلموا كتبهم وجلسوا في بيوتهم، وملاك المدرسة التعليمي يعاني كثيرا من اجل الوصول الى المدرسة حتى ان المدرسة في بعض الاحيان تخلو الا من المديرة والمعاونة .

انا شخصيا استطلعت الوضع في مدارس الانتصار وخالد بن الوليد والاحرار وغيرها من المدارس المتوسطة والاعدادية في الرمادي ولم اشاهد اثرا يبشر بوجود عام دراسي جديد فيها.

اما الدراسة الجامعية فهي الاخرى معطلة بشكل كلي ، ففي الرمادي مجمعين للكليات الاول يشمل كليات الطب وطب الاسنان وهو في مركز المدينة والثاني يشمل عددا من الكليات الاخرى ويقع خارج المدينة ، وكلا المجمعين خاليان الا من الحرس وبعض الاساتذة الذين تقع مساكنهم داخل الحرم الجامعي .

طلبة جامعة الانبار يقولون ان الوضع في المجمع الخارجي هادئ نسبيا ولا تعاني تلك المنطقة من مشاكل امنية صعبة ، لكن المشكلة تكمن في كيفية الوصول الى الكليات حيث ان حركة النقل متوقفة في المدينة بشكل كلي ، اذ ان في المدينة مكان واحد لتجمع ونقل الطلبة الى كلياتهم وهذا المكان يقع خلف بناية محافظة الانبار التي تتعرض بشكل يومي لهجمات عنيفة مما يجعل امر وصول الطلبة الى هناك مستحيلا.

المفزع في امر الرمادي حقا هو ان الحكومة بعيدة عما يدور فيها ، اذ ان الامر محصور بين القوات الامريكية والملثمين الذين تزايد عددهم بشكل ملفت للنظر بعد اصرار القوات الامريكية على الدخول في المدينة والتجول في مناطقها. والمدينة فعليا تبدو خارج الحسابات الحكومية فهي بلا محافظ وبلا نائب وبلا مدير تربية وبلا مدير صحة وبلا ماء وبلا كهرباء وبلا حتى اناس يتحركون في شوارعها .

الجميع هناك يلقي باللوم على القوات الامريكية والتساؤل المشترك بين ابناء الرمادي عما تقدمه القوات الامريكية للمدينة عند دخولها ، حيث ان اهالي الرمادي يقولون اننا لانجني غير الاشتباكات المرعبة عندما يدخل رتل امريكي الى المدينة فالكل هناك مصر على التصدي للقوات الامريكية التي يبدو انها تعودت على هذا الوضع ولا تريد انهاءه .

مشكلة طلبة الرمادي وتعطل عامهم الدراسي هي احدى المشاكل التي تحتاج الى تدخل مباشر من قبل وزيري التربية والتعليم العالي علهم يجدون حلا لطلبة مهددين بخسارة سنة دراسية كاملة لا لشيء الا لانهم من سكنة الرمادي .     


كتائب لمواجهة أعمال العنف في وزارة الداخلية

بدأت وزارة الداخلية بتشكيل قوة خاصة لمواجهة اعمال العنف والعمليات العسكرية في المحافظات العراقية كافة التي تستهدف المواطنين على حد قولها وقال مصدر في الوزارة رفض ذكر اسمه لمراسل وكالة انباء (عراقيون) إن هذه القوة التي تتكون من كتائب عدة تضم عددا من ضباط وضباط الصف في الجيش العراقي السابق فضلا على متطوعين جدد يتم تدريبهم في معسكرات التدريب. واضاف المصدر ان هذه القوة بدأت عملها الفعلي في حين ان بعض الكتائب لا تزال تحت التدريب مشيرا الى وجود عدد غير قليل من المتطوعين الذين انضموا مؤخرا الى هذه القوة. وكانت وزارة الداخلية قد اعلنت سابقا عن تشكيل فوج للتدخل السريع من ضباط الشرطة ومراتبها العراقية في المحافظات كافة لمساندة عمل الشرطة على وفق تصريحات المسؤولين في الوزارة


400 ألف دينار سعر الطن الواحد من الحنطة المستوردة

بغداد / المدى

أعلنت وزارة الزراعة عن أسعار بيع بذور الحنطة المستوردة شام / 6 للفلاحين والمزارعين وبسعر 400 ألف دينار للطن الواحد.

وقال مصدر مسؤول في الوزارة إن هذا السعر يأتي لدعم وتأمين المستلزمات الزراعية لإنجاح عملية الاستزراع مبيناً أن كلفة استيراد الطن الواحد من هذه البذور يبلغ (800) ألف دينار، حيث تتحمل الدولة 50% من تكاليفه.

وأضاف: إن الوزارة استوردت (14) ألف طن من بذور الحنطة شام (6)، داعياً الفلاحين والمزارعين في عموم المحافظات إلى مراجعة فرع شركة التجهيزات الزراعية في كل محافظة لحجز الكميات التي يحتاجون إليها وبحسب الخطة الزراعية للموسم الزراعي الحالي.

وأشار إلى أن الوزارة وفرت سماد (اليوريا) للفلاحين والمزارعين بسعر 170 الف دينار للطن الواحد، حيث تتحمل الوزارة جميع تكاليف النقل والخزن بهدف تقديم التسهيلات اللازمة لتوفير احتياجات المزارعين والفلاحين.

 


565 ألف عاطل بانتظار فرصة عمل

بغداد / سعدي السبع

وفرت دائرة التشغيل والتأهيل التابعة لوزارة العمل والشؤون الاجتماعية (55) ألف و(182) فرصة عمل للعاطلين المسجلين في مكاتب التشغيل في بغداد والمحافظات.

وقال السيد عزيز إبراهيم مدير الدائرة إن عدد العاطلين المسجلين خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة بلغ (72) ألف و(927) ألف راغب في العمل ومن مختلف الاختصاصات والمهن مشيراً إلى أن العدد الإجمالي للعاطلين المسجلين في بغداد والمحافظات بلغ (565) ألف عاطل.

وأفاد أن المراكز التدريبية التابعة للدائرة والبالغة (15) مركزاً نظمت دورات تأهيلية تخرج منها أربعة آلاف و173 متدرباً لغرض إيجاد لهم فرص العمل المناسبة.

 


توزيع كراسٍ للمعوقين في حي الشرطة

سعيد عبد الهادي

بالتنسيق مع المجلس البلدي في حي الشرطة قامت فرقة الخيالة الاولى بتوزيع (63) كرسيا على ابناء منطقة الشرطة، وقال المقدم بيل سالتر ان هذه هي المبادرة الثالثة، اذ كانت الاولى في حي الرسالة، والثانية في حي الجهاد، وقد وزع فيهما (125) كرسيا واشار المقدم ان هذه المنح تقدم من المؤسسات الخيرية الامريكية الخاصة، وانه قد تم انجاز (88) مشروعاً في قاطع الرشيد، منها بناء وتاهيل مستشفى الفرات او معالجة البنى التحتية الاساسية، وبناء الاسواق التجارية في حي الجهاد والرضوانية، وانشاء شبكة رئيسة للمجاري في منطقة (السويب) وانشاء شبكة للماء الصافي الصالح للشرب، ونصب محطات ضخ لتلك المياه في منطقة حي الفرات، فضلا عن تنظيف الاحياء السكنية من الانقاض والازبال، وتزويد المواطنين بالمساعدات الطبية وفحص المواطنين، وختم حديثه بالقول ان هذه الاموال المصروفة هي جزء من المنحة الامريكية البالغة 18 مليار دولار.

اما رئيس المجلس البلدي لمنطقة حي الشرطة السيد (جاسم جبار شريف) فقال عن هذه المبادرة، بانها خطوة لدعم التواصل الانساني بين الشعبين العراقي والامريكي، وقد تمت بالتنسيق معنا، حيث قمنا باعداد قوائم باسماء المحتاجين من المعاقين العراقيين الذين عانوا من اهمال كبير طيلة العقد السابق.


كلية الفقه تفتح أبوابها من جديد لاستقبال الطلبة

بغداد / طالب الماس الياس

قررت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي إعادة فتح كلية الفقه في محافظة النجف.

ذكر ذلك مصدر مسؤول في الوزارة لـ(المدى) وقال إن عمادة الكلية وفرت جميع مستلزمات نجاح العملية التدريسية حيث تم قبول (100) طالب وطالبة فيها خلال العام الدراسي الحالي 2004 - 2005 واتخذ مقر رئاسة الجامعة السابق مقراً مؤقتاً للكلية.

وأشار المصدر إلى أن الكلية تم إغلاقها عام 1991 من قبل النظام السابق والكلية سوف تبذل جهودها من أجل العودة إلى سابق عهدها والتي خرجت العديد من الأعلام العراقيين في مجال الفقه الإسلامي.


العراق ينضم إلى تجمع دولي يحرم صناعة الألغام

سعت الهيئة الوطنية لشؤون الألغام التابعة لوزارة التخطيط والتعاون الإنمائي إلى الانضمام لتجمع (اوتاوا الدولي) في كندا من اجل تحريم صناعة الألغام واستخدامها في العالم وقال مصدر اعلامي في الهيئة لمراسل وكالة انباء (عراقيون) ان الاثار السلبية والمخاطر الناتجة من جراء تلوث الالغام والمقذوفات غير المنفلقة دفعت بالعديد من دول العالم للانضمام لهذا التجمع وخصوصا العراق الذي يعاني مخاطر الألغام التي تجاوزت تأثيراتها المواطنين لتصل الى تعطيل البرامج التنموية في العراق وأضاف المصدر ان العراق سيكون عنصرا فعالا في هذا التجمع بسبب وجود الملايين من الالغام والمقذوفات غير المنفلقة على أراضيه خلال الحروب الأخيرة. ويذكر ان المسوحات الأخيرة التي أجريت في الشريط الحدودي مع إيران اثبت وجود الملايين من الألغام والمقذوفات التي لا تزال تهدد حياة العراقيين.


اعتقال ستة عشر متمرداً في شمال بابل

تمكنت قوات الأمن العراقية وقوات المارينز من اعتقال ستة عشرة متمرداً مشتبهاً بهم في منطقة جنوب وسط العراق في الثامن والعشرين من تشرين الأول في إطار حملة للقضاء على شبكة القوى المعادية التي تحاول أن تؤجج العنف في جنوب بغداد.

وقد لاحظت قوات المارينز في الثامن والعشرين من تشرين الأول وجود إحدى الشاحنات التي تسير بدون أضوية وعندما أوقفتها قفز منها ثلاثة أشخاص من الستة أشخاص الذين كانوا يستقلونها محاولين الفرار وقد تعقبتهم قوات المارينز واعتقلت جميع الأشخاص الستة. وقد عثر الجنود بعد تفتيش السيارة على مسدس وخمسين إطلاقة للبندقية الرشاشة أر بي كي.

وفي منطقة أخرى تمكن الجنود من اعتقال عشرة مسلحين في غارتين بالقرب من منطقة اللطيفية وقد عثر بحوزتهم على هويات وجوازات سفر مزورة مع عدد من ملابس الشرطة العراقية. إن جميع هؤلاء الأشخاص مطلوبون لقيامهم بمهاجمة القوات المتعددة الجنسيات في منطقة شمال بابل.


هيئة التعليم التقني خلال العام الدراسي الجديد 45 كلية ومعهداً تقنياً يضم (85) الف طالب وطالبة تنشر على مساحة الوطن انجاز اعمار 90% من الابنية والورش ومختبرات المعاهد والكليات

الحصول على (80) زمالة لنيل شهادة الماجستير في عدد من الدول العربية والاجنبية.

بغداد /  طالب الماس الياس

هيئة التعليم التقني احدى الصروح العلميه التابعه الى وزارة التعليم العالي والبحث العلمي حققت الكثير من المنجزات التي اسهمت في تطوير المسيره العلميه على طريق البناء الحضاري للعراق.

ومن اجل تسليط الضوء على مسيرة الهيئه وما حققته التقت (المدى) الدكتور محمود شاكر عبد الحسين رئيس هيئة التعليم التقني الذي حدثنا قائلا لقد اصبحت الهيئه اليوم تحتل واقعا جديدا ومتميزا يتسم بالتطور السريع والتنوع ليصل عدد المعاهد الى (36) معهدا تغطي محافظات العراق كافة وتضم اكثر من ( 244) قسما وفرعا علميا يدرس فيها اكثر من (70) الف طالبا وطالبه وباشراف اكثر من (7) الاف تدريسيا وتدريبيا .

9كليات

واشار الى ان الهيئة استحدثت الكليات التقنية التي تعمل على تخرج تقنيين بمستوى البكالوريوس مؤهلين تأهيلا علميا وذوي مهارات عالية في مجال الاختصاص حتى بلغ عدد الكليات هذا العام (9) كليات يدرس فيها (15) الف طالب وطالبة تضم عدداً من الاقسام العلمية وكذلك تم استحداث الدراسة المسائية لبعض التخصصات ومن المؤمل ان تتوسع بالاعوام القادمة حيث استطاعت الهيئة ان تخرج عددا  كبيرا من طلبتها لتسهم في اعداد الملاكات الوظيفية المقتدرة ولتسهم بشكل فعال في البناء والتمنية.

وقال رئيس الهيئة لقد كان للهيئة الدور الريادي في دعم حركة البحث العلمي من خلال رفدها بالبحوث العلمية التي اسهمت بالنهوض بواقع العمل والانتاج في عدد من المنشأت الصناعية والزراعية فيما تمكنت من ايجاد بدائل محلية للمواد الاولية لاعادة الحياة للاجهزة والمعدات المختبريه والخدمية في معاهد الهيئة .

واضاف ان الهيئة وضعت خطة للنهوض يواقع قطاع التعليم التقني من خلال بناء علاقات تعاون مع المؤسسات التقنية العالمية من اجل مواكبة التطورات العلمية الحاصلة في العالم بعد ان انقطع العراق عنها ونحن الان نحث الخطى من اجل توفير فرص تدريبية وزمالات للاساتذة والطلبة والفنيين وتتوزع بواقع (50) مقعد من الاردن و (20) مقعد من السودان و (10) في تنزانيا للحصول على شهادة الماجستير في التخصصات الزراعية وكذلك تم توقيع اتفاقيات علمية مع الدول الشقيقة والصديقة لتطوير الكادر التدريسي والفني والاداري من خلال المشاركة في المؤتمرات والندوات العلمية التي تقام في الخارج وارسالهم الى جامعات الدول العربية والدول المجاورة للاطلاع على اخر التطورات الحاصلة كلا ضمن اختصاصة اضافة الى توقيع اتفاقية مع شركات المانية بقيمة (300) مليون دينار عراقي لتوفير الاجهزة ومواد ومستلزمات مختبرية ستصل قريبا وسيتم توزيعها على معاهد الهيئة  اضافة الى مشاركة الهيئة في المعرض الدولي لاعمار العراق الذي سيعقد في عمان للفترة من (5-7) نيسان من العام المقبل وبمشاركة اكثر من (70) شركة عالمية متخصصة في صناعة الاجهزة المختبرية وتتضمن اثاثاً مختبرياً ودراسياً واجهزة للاختبارات والايضاح من المانيا وفرنسا وبريطانيا وكندا وسويسرا ومشاركة العراق ستتم من  خلال عرض ماتم انجازه وماتم اعمار ما دمر خلال الفترة الاخيرة لنؤكد للعالم بان الحرب لم توقفنا عن البناء وانما توقفنا الامكانات والاحهزة والمعدات التي تم اعادتها وتأهيلها حيث سيتم اختبار الاجهزة التي تلائمنا واهدافها علمية واكاديمية ونسعى من خلال العرض الى دعوة مجموعة الشركات العالمية التي تهتم في طباعة الكتاب العلمي في دور النشر وتشارك دور النشر الالمانية والاسبانية والانكليزية من خلال مشاركتها بمجموعة كبيره من الكتب وفي حالة الاتفاق سيتم شراؤها باسعار رمزية تحددها دور النشر او ستقوم باهدائها الى المؤسسات العلمية العراقيه فيما سيتم تنفيذ البرامج التدريبيه لعدد من الكوادر العراقية في دول المنشا.

تصنيع الاجهزة والمعدات

قال رئيس الهيئة لقد تم استلام مؤسسات الهيئة خربة وتم اعادتها الى افضل مما كانت عليه في السابق حيث تمكنا ومن خلال زيارة لاحد المعارض الالمانية الاطلاع على التصاميم المعده من قبل الشركه لبعض الاجهزة وقد اخذنا على عاتقنا اعادة تصنيع بعض المعدات في العراق حيث تمكنا من صنع الاجهزة التي لا يفرقها شيء عن الصناعه في مناشئها من الاجهزة المختبرية حيث تم تصنيع (9) اجهزة مختبرية مختصه في كلية الهندسة ونماذج اختبارات مختصه في التوليد والحرارة واجهزة اخرى تم استلامها على ضوء مذكرة التفاهم وهي بكلفة عالية تجاوز كلفة الجهاز الواحد (70) الف دولار تعرضت الى دمار كبير وبقيت فقط هياكل تم اعادة (6) اجهزه للعمل وكأن لم يحصل بها أي دمار وبكلفه (1200) دولار وان الاجهزه المختبريه كانت معروضة من قبل الشركه بـ ( 14800) دولار وتم تصنيعها بـ (1000) دولار وبالامكان تجهيز المؤسسات التعليمية وذات مواصفات عالية الدقه كما تم تصنيع مختبر كهرباء كامل ومجموعة لوسائل ايضاحية لمنظومة السيارات يمكن للطالب ملاحظة الحركه من بداية الحركة لغاية العجله وكذلك تم تصنيع اجهزه مختبرية لمختبرات الكهرباء والالكترونيك لصالح الكلية التقنية الكهربائية ومعاهد الهيئه لتدريس الطلبة.

استحداث اقسام

اكد رئيس الهيئة انه تم استحداث ثلاثة اقسام خلال العام الدراسي الحالي تشمل الادلة الجنائية في معهد التقني / المنصور وتكنولوجيا البناء والمساحة في الكلية التقنية الموصل وقسم ادارة الجودة الشاملة في الكلية التقنية الادارية حيث ان هذه الاقسام غير موجوده في الجامعات العراقية وتم قبول (50) طالبا في كل منها حسب الخطة وسيتم التوسع فيها خلال السنوات القادمة وكذلك استحداث مادة حقوق الانسان التي اصبحت مادة  منهجية تدرس في كل المعاهد والكليات اضافة الى دور مركز تطوير الملاكات الذي يقوم بعقد الندوات لتوعية الطلبة والاساتذة والمنتسبين حول الانتخابات التي ستجري خلال الاشهر المقبلة.

الاقسام الداخليه

قال  رئيس هيئة التعليم التقني  لا يختلف اثنان بان الاقسام الداخلية هي سكن لطلبة العوائل ذات الدخل المحدود ولابناء المحافظات وبسبب ما لحقها من اضرار جراء الهدم والسرقه والنهب ، وقد باشرت الهيئة في حملة لاعمار الاقسام الداخليه بداية العام الدراسي (2002-2003) ومازالت مستمرة حيث خصص مبلغ  (مليار و ( 200)) مليون دينار لتنفيذ مشاريع الاعمار حيث تم انجاز اكثر من نسبة (90%) من اعمار الابنية والورش ومختبرات المعاهد والكليات وشهد البعض منها تطوير وتوسيع اكثر مما كانت عليه في السابق وتوفير الاجهزة والمختبرات والقاعات الدراسية والاثاث اضافة الى توفير الوسائل الترفيهية للطلبه في المعاهد والكليات والاهتمام بالرياضة الجامعية وقد تم تهيئة ملاعب كرة السله والتنس في بعض الكليات وتهيئة المكتبات ومراكز الانترنيت التي اصبح في كل معهد وكلية مركز فيها.


من فضلكم.. لحظة!أزماتنا.. مكانك راوح

محمد ناجي

-عرف النظام السابق بانه نظام (الازمة الدائمة)، وذلك لعجزة عن مواجهة الاستحقاقات والمشاكل المختلفة والمتتابعة التي افرزتها سياساته الهوجاء داخليا وخارجيا، فكان يلجأ الى حل وتصريف كل منها بخلق ازمة اخرى، وبرغم مهارته في التعايش مع هذه الازمات، الا ان اخرها قصمت ظهره واجهزت عليه، بل محقت كيان الدولة العراقية، واذا كان البعض قد نسي فلا يزال بيننا من يتذكر ازمات المواد الغذائية، البيض والفاصوليا والوقود وابو طبر وعدنان القيسي والحنطة المسمومة والاعدامات والعمليات العسكرية الداخلية.. وغيرها التي كانت الوجه الاخر لهذه الازمات السياسية والاقتصادية والاجتماعية، في زمن لم تكن توجد فيه قادسية ولا ام معارك او حصار!

-واليوم، وبعد خمسة اشهر من عمر حكومة السيد اياد علاوي، وفي طريقنا لاعادة تاسيس الدولة العراقية ومعالجة الازمات التي ورثناها من النظام البائد، او مايخلقه اذنابه، فنامل منها الاستفادة من دورس الماضي، وان تبدأ في اعتماد معايير جديدة وجدية، يكون للمواطن فيها حضور ومساهمة فاعلة ومصلحته في الصميم، تترجمها على الارض بخطط واجراءات سياسية واقتصادية بدلا من استخدام العنف او جعجعة الكلمات، فالازمات تتوالى وتكبر مثل كرة الثلج، وان توقفت فمؤقتاً وبحلول جزئية، وعلى حساب المواطن الغائب والمغيب، لتزيد من معاناته، فلمعالجة الازمة الامنية مثلاً ولتوفير الامن للمواطن من اعمال الارهابيين، تلجأ مؤسسات الدولة الى حماية نفسها اولا فتنعزل داخل كتل كونكريتية يجري بواسطتها اقتطاع مساحات مهمة من الشوارع، ان لم يجر غلقها تماماً برغم انها قد تشكل عصب الحياة او تمنح المدينة هويتها مثل شوارع الرشد والسعدون وابي نؤاس، وهذا الاجراء يخلق ازمة واختناقاً في حركة السير وتعطيلاً غير مبرر لمصالح الناس، فضلاً عن انه لايوفر الامن للمؤسسات ذاتها ولانعرف لماذا لاتقوم هذه بالانتقال الى شوارع غير رسمية يسهل حمايتها، ولاتعيق حركة السير فيها وتترك الشوارع مفتوحة للناس؟.

وفي مظهر اخر يتعلق بنفس الازمة وبدلا من معالجة الاختراقات الدموية الفاضحة للاجهزة الامنية نفسها، يرمي السيد الجنرال وزير الدفاع الكرة بعيدا في الملعب الليبي هذه المرة، فيصرح: ان ليبيا لها قواعد في المنطقة وبدأت تتدخل في الشان العراقي.. ليتضارب مع تصريحات السيد وزير الخارجية زميله في نفس الحكومة الحالية، ويضعنا مجدداً امام نفس الاحجية (القينا القبض على عزة الدوري.. لم نلق القبض على الدوري)(واللي مايشتري يتفرج!)

-وبعد هذا فلا يحق لاحد ان يستغرب حين ينعزل المواطن ويدير ظهره لكل مايجري في ارض الوطن، ويلجأ الى الحلول الفردية، وان كانت غير شرعية وعلى حساب الاخرين، وان يبحث عن أي طريق يوفر له الامان ويخصله من المعاناة، فهو يلمس يومياً انه وحيد واعزل في مواجهة قوى منظمة لاتتورع عن ارتكاب ابشع الجرائم لتحقيق اهدافها، ويرى ان الدولة عاجزة وان المسؤولين مشغولون بمصالحهم الشخصية والفئوية، برغم كل الكلمات التي تتغنى بالوطن والمواطن.

اللهم لانسالك رد الازمات، ولكن.. اللطف فيها! (وهلهولة للبعث الصامد).

محمد ناجي


جسور العمارة في طريقها الى الموت

ميسان/محمد الحمراني

هل بامكان الجسر ان يموت؟ وتاتي الاجابة على هذا السؤال بـ، نعم.. حين لم يعد جسراً.. أي تقطع اوصاله ويصبح مجرد حديد، حينها ستقول: هنا كان الجسر الفلاني ونقوم بتسمية اماكن عديدة.. كنا نصل اليها من خلال الجسر ولكن هذه الايام يقال ان الجسور تموت في مدينة العمارة ولكن كيف يحصل ذلك؟ هذا مااردنا التعرف عليه.

جسر خرافي

على نهر العمارة توجد خمسة جسور... احداهما خارج المحافظة ويسمى اليوغسلافي وهو لاتحتاجة المحافظة كثيراً ولكنه مفيد لطريق البصرة الخارجي اما الجسر الثاني وفهو جسر العمارة الكبير ومن خلال شدة الازدحام فوقه تقول حين تشاهده : (هذه الجسر ميت) لان الحركة السلحفاتية توحي باختفاء الحياة، والجسر المعلق الثالث هو جسر سدة العمارة وقد اعلن اكثر من مسؤول عن افتتاحه ولكنه مازال مغلقاً لعدم اكتماله.. لم يبق لدينا في هذه الاحصائية غير الجسور العائمة.. وعلى نهر العمارة يوجد جسران عائمان هما: جسر عواشة وجسر الشبانة وهذان الجسران لهما قصتان غاية في الالم فالجسر الاول يوجد وسط حي سكني راقي.. وهو حي عواشه، وضع هذا الجسر، ليسهم في تقليل حدة سير المركبات الذاهبة الى الحي الصناعي وهو لايبعد الاامتاراً قليلة عن الحي الصناعي ويبدأ جسراً حديدياً ولكن في المنتصف يتفاجأ السائر بوجود ثلاث طوافات ومنحدر وفي الفترة الاخيرة، ارتأوا المسؤولين في دائرة الطرق والجسور جعل الجسر باكمله من الحديد بسبب المشكلات التي ولدتها الطوافات وابتدأ هذا المشروع قبل اكثر من اربعة اشهر من كتابة هذا التقرير ولكن النتيجة ماهي؟ وهنا ياتي الجواب: لقد رفعت الطوافات ومنذ ان رفعت الطوافات ولحد الان والجسر على حاله.. حين سألت احد العاملين عن الاسباب التي تعوق انشاء الجسر اجاب: ان المطرقة الكبيرة التي تقوم بادخال الركائز الحديدية.. سقطت في عمق النهر في الايام الاولى للعمل ولايوجد غيرها في مدينة العمارة ولكن في النهاية اخرجت المطرقة ولكن لم يبدأ العمل في الجسر لاسباب لايعرفها العامل الذي تكلمت معه.. اذن جسر عواشة مازال على حاله وفي الاغلب يتواجد قربه بعض العمال، الذين يجلسون قرب ظلال الاشجار ويتسامرون بشرب الشاي وسرد حكايات وهمية.

 

من ينقذ الغريق؟

الجسر العائم الاخر هو جسر الشبانه وتاتي اهميته لانه يربط اكثر من خمسة احياء مع سوق العمارة الكبير وفي الاغلب ابناء هذه الاحياء ياتون مشياً لشراء مايحتاجونه من نواقص في منازلهم واضافة لذلك فهو يربط مركز المحافظة بدائرة كهرباء ميسان وبمديرية الطرق والجسور بفوج طوارئ ميسان وكذلك بمحكمة بداء العمارة ووجود جسر في هذه المنطقة مر بمراحل عديدة فسابقاً كان يوجد جسر يربط ضفتي النهر ولكن ليس في هذا المكان وبعد سقوط النظام عاش جسر الشبانة مأس كثيرة.. فقد انثقبت طوافاته اكثر من مرة وسقط العديد من السيارات في اماكن كانت خالية من (البليت) وهذا ماادى الى تمزق اطارات العديد من السيارات واما عن اخر اخبار الجسر فهو يعاني من ثقباً جديداً في احدى الطوافات وهذا ماادى الى منع مرور السيارات فوقه وبعد ايام ازداد انحدار الجسر داخل الماء.. ليصبح بعد ذلك غير صالح حتى لعبور المشاة خاصة النساء والاطفال.. احد المواطنين واسمه (ماجد) قال بخصوص هذا الموضوع: كل مايجب فعله هو رفع الطوافة ووضع اخرى بدلا عنها واضاف: ولكن من يقوم بذلك.. فهذا الجسر لايبعد الا امتاراً عن مديرية طرق وجسور ميسان ولكنهم لايحركون ساكناً.. اليست هذه كارثة؟ هكذا انتهى كلام (ماجد) قلت في سري اذن هذا الجسر غريق ولكن الا يوجد من ينقذ الغريق؟

 


قائد شرطة محافظة الديوانية لـ(المدى) هيأنا ملاكات كفء لتأمين متطلبات الانتخابات القادمة.. شكلنا مديرية لشرطة النجدة واخرى، لدوريات الطرق الخارجية.

الديوانية/محمد الفرطوسي

اعلن قائد شرطة الديوانية العميد عبد الوهاب الصالحي عن خطط واجراءات لتطوير جهاز الامن والشرطة في المحافظة خصوصاً والعراق مقبل على ممارسة العملية الانتحابية بعد ثلاثة اشهر وقال في تصريح لـ(المدى) ان هناك خطة من رئاشة الوزراء من اجل انجاح الانتخابات وماتتطلبه من توفير الاجواء المناسبة من خلال اعداد العناصر الجيدة وزجها في دورات خاصة تتركز على الانتخابات وحقوق الانسان وكيفية التعامل مع الحالات الجديدة وايضاً هناك دورات خارج القطر للضباط والمراتب والتي تقام في (الاردن، ومصر، والامارات) وهناك الان عشرة ضباط في الخارج ياخذون دروساً متنوعة في كيفية التعامل مع الاجهزة الجديدة وتقنيات العمل الامني المتطور والتحقيق الجنائي وكيفية الكشف عن مسرح الجريمة.

انخفاض معدلات الجريمة

وعن معدل الجريمة في المحافظة قال: لقد انخفض مستوى الجريمة بشكل كبير في المدينة وذلك لفعالية الاجهزة الامنية وتجهيزها بالمعدات الجيدة والحديثة والتسلح الجيد اضافة الى دور ابناء المدينة في خفض مستوى الجريمة بتعاونهم مع الاجهزة الامنية ونحن باستمرار نؤكد على المعاملة الجيدة مع المواطنين واننا لسنا سيفاً مسلطاً رقاب احد ولكننا نسعى الى فرض سلطة القانون لخدمة الجميع ولا ننسى حقوق المواطن في أي اجراء نتخذه حتى اننا منعنا عرض المجرمين امام الناس لعدم التنكيل بهم والتعامل حضارياً مع الجميع..

دعم كفاءة رجال الشرطة

وعن مدى تأثير الدعم في رفع كفاءة جهاز الشرطة قال:

كل دعم مادي او معنوي له الاثر الكبير في رفع كفاءة اداء رجال الامن ونوع الخدمة المقدمة الى المواطن والاداء يوماً بعد يوم اخذ بالتطور ولقد شكل حديثاً جهاز مديرية النجدة بعد قدوم العجلات الخاصة بهم والاجهزة الحديثة والمعدات وسيرى ابناء المدينة دوريات النجدة في كل مكان من المدينة وعلى مدى الـ24 ساعة وفعلاً ليلة البارحة استطاع رجال النجدة  القاء القبض على اثنين من الذين يقومون بالتسليب في احد احياء المدينة والان تجرى عمليات التحقيق معهم لمعرفة تفاصيل اخرى عن جرائمهم ان العمل المتواصل لرجال الامن والشرطة وخلق سمعة جيدة لدى المواطنين وستشكل مديرية الدوريات التي ستقوم بطلعات على الطرق الخارجية التي تربطنا مع المحافظات المجاورة ومنها النجف والحلة والسماوة، اضافة الى اننا قمنا بتأمين الطرق لزوار العتبات المقدسة ومساعدة شرطة كربلاء في المناسبات الدينية الكبيرة..

 

 

 

 

للاتصال بنا  -  عن المدى   -   الصفحة الرئيسة