الاولى

الصفحة الرئيسة للاتصال بنا اعلانات واشتراكات عن المدى ارشيف المدى
 
 

اسعاف مفخخة في الحرية .. اختطاف 40 مدنياً .. تفجير انتحاري امام مخبز
 

بغداد / المدى
ارتفع عدد المخطوفين خلال الساعات الماضية إلى 40 شخصاً في حادثين منفصلين فيما قتل مسلحون تسعة مدنيين يستقلون سيارة في منطقة التاجي قبل ان يفجر انتحاري نفسه في طابور امام مخبز في البتاويين.
وقال مصدر في الشرطة ان مسلحين مجهولين يستقلون ثلاث سيارات مدنية اختطفوا ظهر امس الاثنين 14 من العاملين في مكاتب الحاسوب والانترنيت قرب الجامعة التكنولوجية في شارع الصناعة، واضاف المصدر ان من بين المختطفين مهندسين متخصصين في صيانة الحاسبات من عدة مكاتب اقتيدوا إلى جهة غير معلومة.
ويأتي هذا الحادث بعد عدة ساعات من اختطاف 26 شخصاً يعملون في مصنع للحوم في حي العامل، حيث قام مسلحون يستقلون ثلاث سيارات مدنية عصر الاحد باختطافهم مع سيارتين تابعتين للمصنع.
من جهة اخرى قال مسؤول اللجنة الامنية في مجلس محافظة بغداد رياض العبد الله ان مسلحين مجهولين قتلوا تسعة مدنيين في الطريق الذي يربط بين التاجي وسبع البور، واوضح العبد الله ان المسلحين قاموا بايقاف سيارة تقل تسعة مدنيين مساء الاحد وقتلوهم جميعاً وتركوا الجثث في مكان الحادث، واضاف ان هذه المنطقة تشهد حوادث مماثلة لاسباب طائفية بعد انسحاب بعض وحدات الجيش من المناطق السكنية دون تنسيق مع المجالس البلدية.
إلى ذلك ذكر شهود عيان ان انتحارياً يرتدي حزاماً ناسفاً فجر نفسه وسط طابور لمواطنين يقفون لشراء الخبز امام مخبز في البتاويين، وقال الشهود ان عدداً من الاشخاص سقطوا بين قتيل وجريح جراء الانفجار بينهم نساء واطفال.
ولم تأت النار على المواطنين قرب الافران فقط بل طالت منزل عضو مجلس النواب قاسم داود، وقال داود في كلمة له امام مجلس النواب ان منزله تعرض لحريق صباح الاثنين ودعا إلى الوقوف صفاً واحداً بوجه الهجمة الشرسة من قبل الصداميين والتكفيريين.
من جانب آخر ذكر شهود عيان إن الحظر المفروض على سير المركبات في مدينة الحرية رفع جزئيا امس الإثنين، بعد خمسة أيام من فرضه منذ فجر الخميس الماضي.
وعلى صعيد ذي صلة،قال مصدر أمني في شرطة الحرية إنه تم ضبط سيارة إسعاف مفخخة حاولت الدخول صباحاً إلى مدينة الحرية، عقب رفع حظر التجول بشكل جزئي."
وأوضح المصدر، أن رجال السيطرات"اشتبهوا في أسلوب كلام سائق الإسعاف، وعدم كشفه عن سبب قدومه إلى المدينة،وبتفتيش السيارة تم العثور على مجموعة من الاسلاك والبطاريات ومواد متفجرة داخلها.
وقال إن سائق الاسعاف اعترف بوجود سيارة مدنية كانت ترافقه، إلا أنها اختفت لحظة القبض عليه.


وسط احتجاجات ودعوات إلى استدعاء المسؤولين الامنيين قبل التصويت .. مجلس النواب يوافق بالاغلبية على تمديد قانون الطوارئ 30 يوماً

بغداد / هشام الركابي
وافق مجلس النواب امس الاثنين بغالبية اعضائه على تمديد حالة الطوارئ في كل ارجاء العراق لمدة ثلاثين يوماً باستثناء اقليم كردستان.
وقال رئيس المجلس محمود المشهداني قبيل التصويت ان مجلسي الرئاسة والوزراء طلبا من المجلس"الموافقة على تمديد حالة الطوارئ المعلنة باستثناء كردستان مدة ثلاثين يوماً ابتداء من الاول من تشرين الاول الجاري، وذلك عملاً باحكام المادة 61 من الدستور ولاستمرار الظروف الامنية المتدهورة".
واضاف ان قانون"الدفاع عن السلامة الوطنية" الذي صدر عام 2004"لا يزال سارياً".
وصوت على الطلب بالاغلبية رغم الاحتجاجات والاعتراضات التي أبداها عدد من نواب الذين طالبوا رئاسة مجلس النواب بفتح باب النقاش قبل اجراء التصويت واستدعاء المسؤولين الامنيين لمعرفة الحاجة الحقيقية التي تقف وراء طلب تمديد القانون وتطورات العملية الامنية في البلاد.
وكانت عملية تمديد القانون خلال الشهر الماضي قد شهدت جدلا كبيرا داخل البرلمان عندما حاول عدد من اعضاء البرلمان معرفة جدوى واهمية تمديد القانون الذي بموجبه يتم منح صلاحيات واسعة للسلطة التنفيذية على حساب السلطة التشريعية.
وأيد عبد الكريم العنزي عضو مجلس النواب عن الائتلاف العراقي الموحد الحاجة الى تمديد القانون وقال خلال الجلسة أن" العراق لا يزال يمر بظروف استثنائية تستلزم تمديد حالة الطوارئ."
ورغم تأييد حميد مجيد موسى من الكتله العراقية الحاجة الى تمديد القانون الا انه طالب باستدعاء"المسؤولين الامنيين لاعطاء مجلس النواب صورة لما يجري في البلاد.
وقال إن" طلب تقديم الايضاحات الى مجلس النواب لا يعني تشكيكا بالحاجة الى الرغبة في تمديد حالة الطوارىء فالجميع يعرفون ما يجري في البلاد.
وطلب موسى من رئاسة مجلس النواب تنفيذ وعودها عندما اعلنت الشهر الماضي ان حالة التمديد القادمة ستخضع للنقاش.
من جانبه،قال حسين الفلوجي عضو جبهة التوافق العراقية إن" قانون الطوارئ الذي تم تمديده لاكثر من مرة خلال الفترات الماضية لم تقدم الحكومة فيه شيئا يفيد بان حالة التمديد قد جلبت النفع للوضع الامني في البلاد.
وأضاف أن" منح الصلاحيات الواسعة للاجهزة الامنية من دون وجود جهات رقابية صارمة قد يكون سببا في ازدياد ارتباك الوضع الامني."
وانتقد الفلوجي الصلاحيات الواسعة الممنوحة للقوات الامنية العراقية وطالب الحكومة" بتقديم ضمانات لاحترام حقوق الانسان وسط الاجراءات التعسفية التي تقوم بها القوات الامنية."
واستمع اعضاء مجلس النواب الى القراءة الثانية لمسودة قانون الاستثمار. ثم قرر رئيس مجلس النواب د. محمود المشهداني إرجاء الجلسة الى اليوم الثلاثاء.
وكانت جلسة مجلس النواب قد بدأت امس وسط إجراءات أمنية مشددة شملت تفتيش قاعة الجلسات.
وجدد رئيس مجلس النواب الدكتور محمود المشهداني خلال الجلسة الأربعين للفصل التشريعي الثاني اليوم طلبه من الاعضاء"عدم استخدام وسائل الاعلام وسيلة لحل المشاكل والصراعات وعدم استخدامها في تأجيج الصراع."


استقبل وفداً من الكونغرس الامريكي .. المالكي يبحث مع قادة جبهة التوافق تداعيات الوضع الامني
 

بغداد / نصير العوام
استقبل رئيس الوزراء نوري المالكي في مكتبه امس طارق الهاشمي نائب رئيس الجمهورية والدكتور عدنان محمد سلمان الدليمي والشيخ خلف العليان من جبهة التوافق، بحضور ممثلي التيار الصدري وحزب الدعوة والمجلس الأعلى للثورة الأسلامية ومنظمة بدر. وجرى خلال اللقاء بحث المسألة الأمنية حيث عبر الجميع عن قلقهم البالغ من التدهور الأمني الذي شهدته بغداد في الايام القليلة الماضية وأبدى المجتمعون رغبتهم في مد جسور الثقة وتطبيع الأوضاع، وفي هذا الأطار تم الاتفاق على عدد من المبادئ والاجراءات التي من المتوقع أن يعلن عنها في الساعات القليلة المقبلة.
إلى ذلك وصل إلى بغداد امس الاثنين وفد من الكونجرس الأمريكي في زيارة إلى العراق، والتقى رئيس الوزراء نوري المالكي.
وقال مصدر مطلع من مجلس الوزراء إن الوفد"وصل إلى بغداد، والتقى رئيس الوزراء عقب وصوله.. ومن المقرر أن يلتقي رئيس الجمهورية جلال طالباني."
وكان من المقرر أن تتم الزيارة يوم (الأحد)، إلا أنها تأجلت لأسباب أمنية.


النزاهة تحيل سبعة مسؤولين في وزارة النقل إلى الجنائية المركزية
 

بغداد / المدى
اعلن علي الشبوط الناطق الرسمي باسم رئيس هيئة النزاهة العامة احالة الاوراق التحقيقية لبعض مسؤولي وزارة النقل /الشركة العامة لخدمات الشبكة الدولية للمعلومات (الانترنت) الى محكمة الجنايات المتخصصة.
وقال الشبوط ان الهيئة تسلمت إخباراً من مكتب المفتش العام في وزارة الاتصالات يفيد بوجود مخالفات في عقد ابرمته الشركة مع شركة فيغا اللبنانية بخصوص تطوير منظومة الانترنت في العراق وتزويد الشركة ببطاقات للمكالمات الهاتفية (مدار)وبطاقات لخدمة الانترنت (اوروك).
واضاف ان المخالفات التي تم رصدها هي عدم تنفيذ العقد في الوقت المحدد وعدم تزويد الشركة المجهزة لجهاز صنع كارت الشحن الذي تقدر قيمته بـ (500000) دولار حسب شروط العقد مع الجانب العراقي واقامة دورات من حساب مخصصات اعمار الشركة العامة لخدمات الشبكة الدولية للمعلومات.
واوضح الشبوط ان الهيئة احالت مدير الشركة ومعاونه ومدراء القانونية والتجارية والمالية والمتابعة والتدقيق والادارية في الشركة،حسب المواد 340و329 من قانون العقوبات العراقي.


مصادر برلمانية: لجنة تعديل الدستور قد تجتمع خلال يومين
 

بغداد / المدى
تسمي الاقليات في مجلس النواب اليوم الثلاثاء اسماء مرشحيها في لجنة تعديل الدستور التي من المؤمل ان تعقد اجتماعها الاول خلال اليومين المقبلين. وقال د. سليم عبد الله عضو لجنة تعديل الدستور عن جبهة التوافق ان عقد الاجتماع الاول للجنة متوقف على امرين اولهما تسمية ممثلي الاقليات من الكلدو اشور واليزيدية والتركمان فضلا عن طلب الاتحاد الاسلامي الكردستاني باضافة ممثل عنهم الى اللجنة. واضاف عبد الله لـ (المدى) ان اعضاء اللجنة بانتظار رد هيئة رئاسة مجلس النواب على طلب جبهة التوافق بان يتولى الدكتور اياد السامرائي رئاسة اللجنة. مشيراً الى ان هيئة الرئاسة سترد على الطلب اليوم. وتوقع عبد الله ان يسمى رئيس اللجنة في الاجتماع الاول لها. من جانبه قال الشيخ همام حمودي عضو لجنة تعديل الدستور عن الائتلاف العراقي الموحد انه لم يكتمل بعد عدد اعضاء اللجنة ومن المؤمل ان يتم اليوم الثلاثاء اضافة اسماء ممثلي الاقليات. واضاف حمودي لـ (المدى) ستجتمع اللجنة لاختيار الرئاسة وبرنامج عملها. مشيرا الى ان اختيار الرئيس سيتم بالانتخاب حسب ما متفق عليه.


السفير الامريكي يرجح تراجع مستوى العنف في العراق العام المقبل
 

بغداد / الوكالات
أعلن السفير الأميركي في العراق زلماي خليلزاد أن حركة التمرد في العراق لا تزال تشكل مصدر قلق للمسؤولين الأميركيين، موضحا أن عناصر القاعدة ربما أصبحوا الآن أكثر ضعفا نتيجة تعرضهم للضغوط.
وأعرب زاد في حديث صحفي عن اعتقاده بأن جانبا كبيرا من أعمال العنف يندرج في إطار العنف الطائفي والعنف بين فرق الموت والميليشيات.
وأشار السفير الأميركي أيضا إلى انه مع تنفيذ خطة المصالحة التي طرحها رئيس الوزراء العراقي، ومع الجهود الأمنية التي تقوم بها قوات التحالف في بغداد مع العراقيين، من المرجح جدا أن يتراجع مستوى العنف العام المقبل. مضيفا أن على الحكومة العراقية أن تحقق تقدما في السيطرة على أعمال العنف خلال الشهرين القادمين.


الأردن يتوقع ان يزوده العراق بـ60 الف برميل نفط يومياً
 

عمان / الوكالات
اعلن رئيس الوزراء الاردني معروف البخيت أمس الاثنين ان اتفاقية التعاون النفطي بين العراق والاردن والتي ابرمت في 15 آب يمكن ان تزود الاردن بستين الف برميل من النفط في اليوم الواحد.
وقال البخيت خلال مؤتمر صحفي في عمان ان "الاتفاقية تتعلق بتزويد الاردن بثلاثين الف برميل في اليوم وتسمح بمضاعفة هذا الرقم لتصل الى ستين الف برميل في اليوم".وحول اسعار النفط وما اذا كانت تفضيلية، قال البخيت "وقعنا مذكرة تفاهم بمعادلة سعرية (...) قريبة من المعادلة العالمية" دون اعطاء المزيد من التفاصيل.


خطوة فوق جثة.. نحو حي آمن
 

بشير الأعرجي
مشهد يبدو يوميا.. الجثث في الشوارع العامة والساحات النائية مختومة برصاصات غدر، ولكن أن تجد إحداها عن قرب في زقاق وسط حي سكني وبجانبها كومة أحشاء، فهذا مؤلم.
قبل يوم من هذا المشهد..منزل في زقاق بحي الجهاد تعرض لإطلاق نار بعد منتصف الليل استمر نحو ساعة ونصف، حيث استقر اغلب ما خرج من فوهات البنادق على جدران البيوت المحاذية للمنزل المقصود وعلى جسد رجلين فيه، ولم اسمع إلا نحيب أم ثكلى وأصواتاً من هنا وهناك اعلنت قرار الانتقال من هذه المنطقة الساخنة إلى..اقل سخونة، وكان صوتي من بينها.
في تلك الليلة التي طالت مع هروب سلاطين النوم، كان صوت اطلاق النار يعلو على كل شيء، المؤذن من مكبرات الصوت يهمس باستحياء.. سحور، سحووور.. خوفاً من اجتذاب الرصاص إلى بيت الله، والناس ينتظرون بدء يوم جديد من رمضانهم بنية الصيام إن بقوا أحياء ورواية ما جرى.
بقينا أحياء إلى اليوم التالي، وقراري باتخاذ (خطوة) الانتقال صار واقعاً.
في منطقة لا تبعد إلا دقائق عن حي الجهاد سارت السيارة إلى حي الحمراء مدة ساعة تقريباً اجتازت خلالها السيطرات والمصدات الكونكريتية حتى وصلت إلى الحي المغلق حيث دخول السيارة مثل الولوج من خرم إبرة، والخطوة الحاسمة بانتظاري اشتياقاً للأمن والسكن بعيداً عن الموت القادم إلى البيوت.
حي الحمراء كغيره من مناطق بغداد أغلق سكانه جميع الطرق المؤدية إليه بما هو متروك من أسلاك القوات الأمريكية وبقايا الأجهزة الكهربائية التالفة أو المرشحة للتلف وجذوع الأشجار وغيرها، ولم يتبقَ إلا شارع واحد أغلق 90% من مدخله، لكن المفاجأة أن جثة هامدة أغلقت. 9% من المنفذ وما تبقى سدتها كومة أحشاء لشاب مغدور بعدة رصاصات وقد شقت بطنه.
الناس هناك رغم أنهم لم يتعرفوا على الضحية إلا أنهم وصفوه بـ (الشهيد.. البريء.. المسكين) معللين ذلك بأن المجرمين لا يُقتلون ويرمون في الشوارع، وان ذلك يحصل للابرياء فقط.. في عراق اليوم!
مَن يرغب بالدخول إلى المنطقة عليه الخطو فوق الجثة.. كلمة قالها احد السكان داخل المنطقة يحدث بها الواقفين في الطرف الآخر وبينهم أنا.. حامل قرار الخطوة الحاسمة بإيجاد سكن بديل والابتعاد عن احد أحياء الموت المفتقرة للمصدات الكونكريتية والأمان.
أية جرأة تلك التي يحملها القتلة وهم يجوبون بجثة، أو مشروع جثة في منطقة مغلقة امنياً منذ أيام، هل هو تحدٍ للسلطة أم دعوة للتفكير بخطة أمنية جديدة ذات نتائج ملموسة.
جثة المغدور ليست لسياسي أو عميل أو غيرها من المسميات، إنها لعراقي بسيط طبع شقاء العمل على كفيه المتشققتين بحثاً عن لقمة شريفة اثارا بادية، ولم يدر في خلده قبل الموت.. أن يكون مصيره، جثة تخطو الأقدام من فوقها لدخول المنطقة المحصنة.. تلك العبارات تداولها الواقفون على الجثة.. بحثاً عن تعليل طائش.
نحيب الأمس، سمعته اليوم من أم ثكلى هي الأخرى وقفت قرب المغدور، تركت مرارة صوتها موجات كسّرت خثرة الدم المراق امام عينيها وتذكرت ولدها المغدور في منطقة أخرى.
خطواتي، صارت انسحاباً إلى الخلف وأصبح يقينا أن الموت قريب منا، في حيّنا وفي المناطق المجاورة، غير أن المصدات والأسلاك الشائكة قد تبعده مؤقتاً.. لكنها لن تمنعنا من مشاهدة قباحته وقسوته يومياً مهما حاولنا الابتعاد عنه.


النجف:تصاعد تهريب المخدرات إلى العراق
 

النجف / عامر العكايشي
قال نائب محافظ النجف عبد الحسين عبطان ان نسبة تهريب المخدرات عبر العراق قد ازدادت بصورة كبيرة بعد سقوط النظام المباد. واضاف عبطان للصحفيين ان الاجهزة الامنية وضمن الخطة الموضوعة من قبل الادارة المدنية ترصد هذه الممارسات في النجف حيث تعتبر المحافظة الاقل نسبة من باقي المحافظات. واعلن عن قيام محافظة النجف بسحب مبالغ من مجلس الاعمار في النجف لشراء اجهزة حديثة ومتطورة خاصة بالكشف عن المخدرات من المؤمل وصولها في الاسابيع القليلة القادمة وان الشرطة والجيش بالمرصاد للمهربين.

 

 

للاتصال بنا  -  عن المدى   -   الصفحة الرئيسة