الحدث العربي والعالمي

الصفحة الرئيسة للاتصال بنا اعلانات واشتراكات عن المدى ارشيف المدى
 
 

وسط توقعات بإجرائها اليوم .. مجلس الأمن الدولي يحذر كوريا الشمالية من مغبة إجراء تجربة نووية
 

العواصم/ وكالات
أشادت دول جوار كوريا الشمالية ببيان مجلس الأمن الدولي الذي حذر الدولة الشيوعية من مغبة إجراء تجربة نووية وسط دعم من كوريا الجنوبية واليابان التي قالت إنها ستدفع لتدابير عقابية حال رفض بيونغ يانغ الالتزام بالمطلب الدولي.
وتبنى مجلس الأمن الدولي بالإجماع بياناً حث فيه كوريا الشمالية على وقف التهديد بإجراء تجربة نووية، تشير التوقعات أنها قد تجري الأحد، كما طالبها بالعودة إلى طاولة المفاوضات السداسية مباشرة، محذراً من عواقب لم يسمها.
وعبرت الخارجية الكورية الجنوبية في بيان السبت عن دعمها للمطلب الدولي وحثت شطرها الشمالي على العودة إلى المباحثات السداسية المتعثرة.
وجاء في البيان "على كوريا الشمالية أن تدرك جلياً أن التجربة النووية لن تساعدها.. وعليها تحمل أي عواقب قد تنجم عنها."
ومن جانبها قالت الحكومة اليابانية إن التجربة المرتقبة "تمثل تهديداً بالغاً للسلام والأمن في شمال شرقي آسيا والعالم.. إذا ما مضت كوريا الشمالية في التجربة بالرغم من قلق المجتمع الدولي.. على مجلس الأمن تبني قراراً بتدابير عقابية صارمة."
وتزامن بيان مجلس الأمن مع توقعات بأن تجري كوريا الشمالية التجربة الأحد، الذي يصادف الذكرى التاسعة لتولي الرئيس كيم يونغ إيل رئاسة حزب العمال الكوري في 1997.
من ناحية أخرى، التقى رئيس الدولة الشيوعية الجمعة بكبار قادته العسكريين الذين حثهم على تعزيز القدرات الدفاعية للوطن وسط هتافات جنوده التي تحثه على الحرب "وعلى حساب أرواحنا."
ورهن خبير من الصين - أقرب حلفاء كوريا الشمالية - تراجع حكومة بيونغ يانغ عن التجربة برفع واشنطن للحظر الاقتصادي المفروض عليها.
وقال لي دونكوي، من مركز تنمية الأبحاث بمجلس الدولة الصيني "قررت كوريا الشمالية بالفعل إجراء تجربة.. إذا رفعت الولايات المتحدة الحظر ستنزع فتيل التوتر، وإلا فأنه لا مفر أمام كوريا الشمالية سوى المضي في التجربة."
إلى ذلك اعلن البيت الابيض ان التجربة النووية الكورية الشمالية ستكون عملا "عدائيا وغير مقبول"، لكنه رفض التعليق على امكان حصولها اعتبارا من نهاية الاسبوع كما توقعت اليابان.
وقالت مساعدة المتحدث باسم البيت الابيض دانا بيرينو امام الصحافيين "لن اتطرق الى اي من انشطة اجهزتنا الاستخباراتية"، مكتفية بالتذكير باعلان كوريا الشمالية اجراء التجربة النووية في موعد غير محدد.
وعلى صعيد ذي صلة وجه مسؤولو منظمة منع التجارب النووية نداءاً ملحا الى كوريا الشمالية لعدم تنفيذ تهديدها باجراء تجربة نووية.
وقال السكرتير التنفيذي للمنظمة تيبور توث في بيان "اشاطر الشعور بالقلق في ما يتعلق بالنية التي عبرت عنها جمهورية كوريا الديموقراطية" الثلاثاء، وعلى هذه الدولة ان تمتنع "بشكل ملح عن الانتقال الى التنفيذ بما يتناسب مع روحية ونص معاهدة المنع الكامل للتجارب النووية".
وطلب توث من بيونغ يانغ توقيع المعاهدة والمصادقة عليها وذلك بعد عشرة اعوام من اقرارها في الجمعية العامة للامم المتحدة.


بمعارضة روسيا والصين .. عقوبات محتملة على إيران إذا رفضت التخلي عن برنامجها النووي
 

العواصم/ وكالات
أتفق وزراء خارجية القوى الكبرى في العاصمة البريطانية لندن على التشاور لتبني تدابير بموجب البند 41 من الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة لفرض عقوبات محتملة على إيران لرفضها التخلي عن برنامج تخصيب اليورانيوم.
وقالت وزيرة الخارجية البريطانية مارغريت بيكيت عقب الاجتماع الذي ضم القوى الكبرى الخمس المالكة لحق النقض "الفيتو" بمجلس الأمن بالإضافة إلى ألمانيا "إيران غير مستعدة لتعليق الأنشطة المتصلة بالتخصيب وفق مطلب الوكالة الدولية للطاقة الذرية وعليه سنتشاور الآن لاتخاذ تدابير بموجب البند 41 من الفصل السابع."
وبدوره استبق الناطق باسم الخارجية الأمريكية، توم كيسي، اجتماعات لندن بالإشارة إلى أنها ستركز على مناقشة فرض عقوبات على حكومة طهران وأشار قائلاً في هذا السياق "قطعاً أتوقع أن تركز المناقشات على كيفية المباشرة فيما يتعلق بقرار الحظر وفق مطلب قرار مجلس الأمن الدولي 1696 الذي سيكون جزءاً من ذلك النقاش."
ويشار أن الخلافات احتدمت بين الدول الكبرى دائمة العضوية بمجلس الأمن بشأن الملف النووي الإيراني، قبل قليل من بدء اجتماع وزراء خارجية الدول الخمسة، بالإضافة إلى ألمانيا، للبحث في وسيلة لإلزام طهران بوقف أنشطة تخصيب اليورانيوم.
ففي الوقت الذي تضغط فيه الولايات المتحدة بقوة من أجل فرض عقوبات على طهران، تعارض روسيا والصين هذا الخيار، كما يدعو حلفاء أوروبيين إلى منح الدبلوماسية فرصة أكبر قبل فرض عقوبات.
كما اعتبر وزير الخارجية الفرنسي فيليب دوست بلازي في لندن ان على المجتمع الدولي ان يتحلى "بالحزم و"الوحدة" في اطار الملف النووي الايراني.
وقال"امام الرد السلبي الايراني على المقترحات التي كنا تقدمنا بها في شهر حزيران، ينبغي ان نتحلى في الوقت نفسه بالحزم وانما ايضا بوحدة كل المجتمع الدولي".
من جانب آخر نقلت وكالة انباء انترفاكس الروسية عن نائب وزير الخارجية الروسي الكسندر الكسييف قوله ان روسيا والصين تعتبران ان كل انذار موجه الى طهران في ما يتعلق بالملف النووي الايراني سيعطي نتائج "عكسية".
وقال الكسييف ردا على سؤال لانترفاكس عن القواسم المشتركة بين البلدين حيال الملف الايراني، ان "مواقف بلدينا تتطابق حول الاستحالة المطلقة لاستخدام القوة والتلويح باستخدامها".
واضاف ان "ايران دولة اقليمية كبيرة تؤثر بشكل كبير على هذه المنطقة الواسعة والمضطربة. ان يتم التوجه اليها بالانذارات ومحاولة حشرها في الزاوية سيعطي نتائج عكسية".


هنية يجدد رفضه الاعتراف بإسرائيل.. وتل أبيب تصف مقترح الهدنة بالسخيف
 

غزة- القدس/ أ ف ب
جدد رئيس الوزراء الفلسطيني اسماعيل هنية رفضه الاعتراف باسرائيل منددا بـ"املاءات" المجتمع الدولي، وذلك امام عشرات الالاف من مناصري حركة حماس احتشدوا في غزة دعما للحكومة الفلسطينية.
وكرر هنية في خطاب مسهب عرض فيه ما انجزته حكومته منذ تشكيلها في اذار/مارس الفائت "لن نعترف باسرائيل، لن نعترف باسرائيل، لن نعترف باسرائيل".
وقال "نحن مع اقامة دولة فلسطينية في اراضي 1967 عاصمتها القدس، ولكن مقابل هدنة وليس مقابل الاعتراف باسرائيل او تنازل عن ارض الاباء والاجداد".
واضاف هنية "نرفض التدخلات الخارجية في شؤون الشعب الفلسطيني ونرفض الاملاءات من الرباعية او غيرها".
وتابع هنية "نؤكد عدم الاعتراف بشرعية الاحتلال وعدم التنازل عن اي شبر من ارضنا وعودة اللاجئين واقامة الدولة كاملة السيادة وعاصمتها القدس".
واصيب هنية بحالة اعياء تسببت في توقفه عن القاء كلمته لمدة ربع ساعة تقريبا.
واثناء خطابه، بدت اشارات الوهن على هنية (43 عاما) واستعان بحراسه الذين ابعدوه عن المنصة.
وبعدما ارتاح لبعض الوقت حيث قام مساعدوه بانعاشه، عاد هنية واستأنف القاء كلمته وسط حشود من مناصري حماس الذين صفقوا له طويلا.
من جانبها وصفت اسرائيل اقتراح الهدنة الذي اعلنه رئيس الوزراء الفلسطيني اسماعيل هنية الذي رفض الاعتراف بوجود اسرائيل، بانه "سخيف".
وقال المتحدث باسم الحكومة الاسرائيلية آفي بازنر "من السخافة التحدث عن هدنة مع شخص يرفض الاعتراف بوجودك في العبارة نفسها".
واضاف "انه موقف واضح جدا من حماس. ان عدم الاعتراف باسرائيل مبدأ ثابت في ايديولوجيتها. انه مؤسف بالنسبة الى الفلسطينيين لان هذا الامر يدفع حماس في طريق مسدود".
وكان عشرات الالاف من انصار حماس قد تظاهروا في غزة دعما للحكومة الفلسطينية التي تتولى حركة المقاومة الاسلامية رئاستها وتواجه ازمة مالية وسياسية غير مسبوقة ومقاطعة من الاسرة الدولية.
ورفع المتظاهرون اعلام حماس وتجمعوا في الملعب الرياضي الرئيسي في غزة بعد صلاة الجمعة.


بعد انسحاب جميع المرشحين .. سفير كوريا الجنوبية سينتخب يوم غد خلفاً لأنان
 

نيويورك/ وكالات
اعلنت متحدثة باسم الامم المتحدة ان المرشح الكوري الجنوبي لمنصب الامين العام للامم المتحدة، بان كي-مون، الذي بات واثقا من ان مجلس الامن سينتخبه خلال تصويت رسمي يوم غد الاثنين، لم يعد يواجه منافسة احد.
واوضحت المتحدثة ماري اوكابي ان جميع المرشحين الاخرين الذين كانوا ما زالوا في حلبة المنافسة، قد سحبوا ترشيحاتهم، في رسائل الى رئيس مجلس الامن السفير الياباني كينزو اوشيما.
وآخر من سحب ترشيحه، كان الدبلوماسي الهندي ساشي ثارور مساعد الامين العام للامم المتحدة للاتصال، ونائب رئيس الحكومة التايلندية التي اطيحت، سوراكيرات ساتيراتاي.
وقبلهما، كان الامير الاردني زيد بن رعد والاستاذ الجامعي الافغاني اشرف غاني ورئيسة لاتفيا فيرا فيكي-فريبريغا قاموا بالخطوة نفسها.
وكان بان (62 عاما) وزير الخارجية في كوريا الجنوبية، فاز في تصويت غير رسمي يوم الاثنين الماضي في مجلس الامن، اذ حصل على الدعم الضروري للاعضاء الخمسة الدائمين (الصين والولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وروسيا) الذين يتمتعون بحق النقض.
وسيجري مجلس الامن غداً الاثنين تصويتا رسميا لاصدار توصية بانتخابه في الجمعية العامة.
من جانبها قالت رئيسة الجمعية العامة للامم المتحدة الشيخة هيا بن راشد آل خليفة أمس انها ستلتقي الثلاثاء المقبل المرشح الكوري الجنوبي لمنصب السكرتير العام للامم المتحدة بان كي مون الذي وصفته بانه "الشخص الاكثر ملاءمة للمنصب".
وقالت الشيخة هيا في مؤتمر صحافي انها التقت كي مون في السابق وانه اثر فيها بوصفه "شخصا هادئا واسع الاطلاع على مشكلات العالم وعلى المنظمة وهو شخص يمتلك شخصية قوية ومهارات مقنعة وخبرات من اجل المنصب".
واضافت "لا اعتقد ان لديه خبرات تفصيلية بالعناصر المختلفة لقضايا الشرق الاوسط لكنني اعتقد ان قدرته على التحليل واسلوبه الدبلوماسي في معالجة القضايا ومناقشتها سيشكلان قيمة مضافة للمنظمة".


استمرار التظاهرات في بودابست للمطالبة باستقالة رئيس الحكومة
 

بودابست / اف ب
تظاهر حوالى خمسين الف شخص في محيط البرلمان المجري في بودابست مطالبين باستقالة رئيس الحكومة الاشتراكي فيرينتس جيورتشاني.
وتجمع المتظاهرون بهدوء امام البرلمان وفي الطرق المجاورة حاملين الاعلام المجرية ومطلقين هتافات تدعو جيورتشاني الى الرحيل.
وبدأ التجمع بناء على دعوة من زعيم المعارضة اليمينية فيكتور اوربان الذي يطالب باستقالة جيورتشاني بعد هزيمة حزبه في انتخابات محلية الاحد.
وكان البرلمان المجري جدد في وقت سابق اليوم منح رئيس الوزراء الثقة لمواصلة تطبيق برنامجه للاصلاح الاقتصادي المتقشف، وذلك رغم الهزيمة التي لحقت بحزبه.
ونال جيورتشاني وحكومته (وسط يسار) 207 اصوات مقابل 165، بحسب تعداد رسمي، في التصويت على الثقة الذي طالب به رئيس الحكومة نفسه.
ونشر في 17 ايلول تسجيل لجيورتشاني يعترف فيه بتعابير واضحة خلال اجتماع مغلق لحزبه بانه تعمد اخفاء مدى الاجراءات التقشفية التي سينبغي اتخاذها خلال الحملة الانتخابية التي هدفت لضمان اعادة انتخابه في نيسان الماضي.

 

 

للاتصال بنا  -  عن المدى   -   الصفحة الرئيسة