الحدث العربي والعالمي

الصفحة الرئيسة للاتصال بنا اعلانات واشتراكات عن المدى ارشيف المدى
 
 

عجلة العقوبات تتسارع على بيونغ يانغ .. اليابان تفرض عقوبات مبكرة.. والولايات المتحدة تـعـدل مـشــروع قـانـونـهــا لـمـجـلـس الأمــن
 

العواصم/وكالات
في خطوة تستبق أي تحرك محتمل لمجلس الأمن بفرض عقوبات على كوريا الشمالية بسبب تجربتها النووية الاثنين الماضي، أقرّت الحكومة اليابانية صباح أمس الجمعة، فرض عقوبات واسعة ضد بيونغ يانغ.
ووفق وزارة الخارجية اليابانية فإن العقوبات ستشمل إغلاق جميع المرافئ اليابانية أمام السفن الكورية الشمالية، كما سيتم منع الاستيراد والتصدير إليها، بالإضافة إلى منع سفر المسؤولين في حكومة بيونغ يانغ إلى طوكيو لستة أشهر.
كما احرزت القوى الخمس الكبرى في مجلس الامن مع اليابان تقدما نحو الاتفاق على قرار يفرض عقوبات على كوريا الشمالية بعد اجرائها تجربة نووية، ويرجح ان يتمكن مجلس الامن من اعتماده اليوم السبت حسبما اكد العديد من الدبلوماسيين في اروقة الامم المتحدة. واعلن السفير الاميركي لدى الامم المتحدة جون بولتون انه تم تجاوز القسم الاكبر من الاعتراضات الصينية والروسية على مشروع القرار موضع المناقشة بشأن العقوبات التي ستفرض على كوريا الشمالية، وان تصويت مجلس الامن قد يجري قبل نهاية الاسبوع وعلى الارجح اليوم.
كما وزعت الولايات المتحدة نسخة مراجعة لمسودة قرار جديد في مجلس الأمن الدولي تتعلق بالعقوبات المقترح فرضها على كوريا الشمالية بسبب التجربة النووية وذلك في محاولة واضحة تضع في الاعتبار التحفظات الروسية الصينية في هذا الصدد.
وتقصر مسودة القرار العقوبات المقترحة على عقوبات غير عسكرية، وهو ما كان مطلبا صينيا رئيسيا ولكنها في الوقت نفسه تنص على أن اي عمل عسكري يجب أن يحظى بقرار من مجلس الأمن.
وتطالب المسودة الجديدة بفرض عقوبات تتراوح بين العقوبات الاقتصادية وقطع العلاقات الدبلوماسية أو حظر سفر المسؤولين.
كما تقلص مسودة القرار فرض عقوبات شاملة على الأسلحة، لتشمل الأسلحة الثقيلة فقط.
ويتوقع أن تقوم وزيرة الخارجية الأمريكية كوندوليزا رايس بجولة هذا الأسبوع تشمل كلا من الصين واليابان وكوريا الجنوبية في اطار الجهود الرامية الى ايجاد حل دبلوماسي للقضية.
كما ينتظر أن توفد الصين مبعوثا الى واشنطن للقاء الرئيس الأمريكي جورج بوش يتوجه بعدها الى موسكو لإجراء المزيد من المحادثات.
كما سيزور رئيس وزراء روسيا ميخائيل فرادكوف كوريا الجنوبية هذا الاسبوع لاجراء محادثات تتركز على التجربة النووية التي اعلنت كوريا الشمالية اجراءها اضافة الى مواضيع ثنائية، حسب ما اعلن مسؤولون أمس الجمعة.
على صعيد متصل التقى الرئيس الاميركي جورج بوش المبعوث الصيني وزير الخارجية السابق تانغ جياهوان الذي اتفق معه على اتخاذ "تدابير قوية" ضد كوريا الشمالية، كما اعلن البيت الابيض.
وقال مساعد مستشار الامن القومي في البيت الابيض جاي.دي كروتش بعد اللقاء ان "الصينيين جاؤا كي يقولوا انهم موافقون على ضرورة اتخاذ اجراءات قوية لاقناع الكوريين الشماليين بالعودة الى خط تفاوضي ايجابي".
من جانبه جدد السفير الصيني في الامم المتجدة وانغ غوانغيا قوله ان المجتمع الدولي ينبغي ان يقدم ردا "حازما وقويا وانما مناسبا" على اعلان التجربة النووية الكورية الشمالية.
ووصف التجربة النووية التي قامت بها بيونغ يانغ بانها "عمل غير مسؤول" ينبغي "ادانته"، لكنه رأى ان على مجلس الامن الدولي ان يرد "بمسؤولية".
واضاف ان على الرد ان يكون "حازما وقويا وانما مناسبا. وبكلمة مناسبة، اعني ان يعكس شعور المجتمع الدولي والمساعدة كذلك في ايجاد حل بوسائل سلمية وايجاد الظروف لكي تنضم الاطراف مجددا الى المفاوضات". من جانب آخر اعلن ناطق باسم وزارة الخارجية الفرنسية ان التجربة النووية التي قامت بها كوريا الشمالية قد تكون تمت "انطلاقا من البلوتونيوم" موضحا ان فرنسا لم تتاكد بنفسها من صحة هذه المعلومة. وصرح الناطق باسم الوزارة جان فرانسوا بورو في مؤتمر صحافي ان "المعلومات التي تبلغتها بعض الدول تدعو الى الاعتقاد بان هذه التجربة تمت انطلاقا من البلوتونيوم".
واضاف "لم نتمكن من اثبات ذلك لان المعايير التي بحوزتنا انطلاقا من ادوات رصد الزلازل لا تسمح لنا بالوصول الى هذا الحد من الدقة".
ومنذ الاعلان عن هذه التجربة والشكوك تحوم حول طبيعتها هل هي نووية او تقليدية وحول قوتها. واضاف بورو بشان قوة الانفجار "ما زلنا في تقييم (فرنسا) الاولي اي بين نصف كيلوطن وكيلوطن".
واكد ان "ما نعلم هو ان الكوريين الشماليين جمعوا مواد انشطارية لا سيما البلوتونيوم جعلتهم قادرين على انجاز او السعي الى انجاز انفجار نووي".


مشعل: حماس لا ترى أي مكسب في الاعتراف بإسرائيل .. تجدد المواجهات الفلسطينية - الفلسطينية بين حركتي فتح وحماس
 

العواصم/ وكالات
افادت مصادر وشهود عيان فلسطينيون ان عشرين فلسطينيا اصيبوا بجروح مختلفة خلال مواجهات مسلحة وقعت ليل الخميس الى الجمعة بين انصار من حركتي حماس وفتح في بلدة بيت لاهيا في شمال قطاع غزة.
وقال مصدر طبي ان مستشفى "كمال عدوان" في بيت لاهيا "استقبل عشرين جريحا اثنان منهم في حالة متوسطة والباقون دون المتوسطة اثر اصابتهم بالرصاص او شظايا خلال احداث مؤسفة".
واوضح شهود عيان ان مواجهات بعضها بالسلاح وقعت بين عناصر او انصار من حركتي حماس وفتح في البلدة. وذكر شهود عيان ان بعض المسلحين اغلقوا عدة طرق في البلدة.
إلى ذلك أكد رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل ان الحركة لا ترى أي مكسب سياسي في الاعتراف باسرائيل وانها ستقاوم الضغوط للاعتراف بالدولة اليهودية رغم العقوبات الغربية على الحكومة الفلسطينية. ودعا الى اقامة دولة فلسطينية على الاراضي التي احتلتها اسرائيل عام 1967. وقال مشعل أمام قيادات فلسطينية بعد حفل إفطار في دمشق "لو كان الاعتراف باسرائيل هو الحل السحري لكان ممكن مناقشته.. ولكن كل الذين ساروا في طريق الاعتراف كأحد شروط التفاوض ما الذي جنوه من ذلك... لا شيء". وقال مشعل "ادعو الى قمة عربية فلسطينية تطالب بدولة في غضون اربع سنوات". واوضح انه يريد "الدولة على حدود 4 حزيران 1967 مع القدس وحق العودة" (الاراضي التي احتلتها اسرائيل عام 1967). ودعا مشعل "الجميع من حماس وفتح والاجهزة الامنية للعودة من جديد الى احترام الخطوط الحمر وتحريم الدم الفلسطيني" مضيفا "من حقنا ان نختلف ولكن بطريقة سلمية". وبالنسبة للجندي الاسرائيلي جلعاد شاليط الذي اسرته مجموعات فلسطينية مسلحة في 25 حزيران الماضي، قال مشعل "ان الشعب الفلسطيني لا يقبل تسليم الجندي الاسرائيلي الا مقابل صفقة تبادل" مضيفا "عندنا عشرة الاف فلسطيني في سجون العدو سجنوا لانهم ناضلوا".
واضاف "اقول لوالدي شاليط ان الذي لا يريد الافراج عنه ليس الفلسطينيين بل (رئيس الحكومة الاسرائيلية) ايهود اولمرت". ميدانياً افاد مصدر عسكري اسرائيلي أمس الجمعة ان ستة صواريخ اطلقت من قطاع غزة مساء الخميس باتجاه جنوب اسرائيل سقط احدها في مدينة سديروت ما ادى الى انقطاع قصير في التيار الكهربائي في بعض احيائها. ولم يفد المصدر عن سقوط اصابات. ومنذ انطلاق الانتفاضة الفلسطينية في ايلول 2000 سقط ما يزيد عن الف صاروخ فلسطيني على مدينة سديروت (24 الف نسمة) في صحراء النقب ما ادى الى مقتل خمسة اشخاص بينهم ثلاثة اطفال واصابة العشرات بجروح. كما افاد شهود عيان ان مسلحين مجهولين اطلقوا قنبلة يدوية على مقر اذاعة العمال المحلية في شمال مدينة غزة قبل ان يحرقوا المقر.
وقال الشهود ان "المسلحين الذين كان بعضهم ملثما، اطلقوا القنبلة على بوابة المقر في حي عباد الرحمن، شمال مدينة غزة، ثم طلبوا من الموظفين والعاملين في الاذاعة اخلاءها". واضاف ان المسلحين "عمدوا بعد ذلك الى اضرام النار واحراق المقر المكون من خمس طبقات".
وعلى صلة بالموضوع طلب وزير الدفاع الاسرائيلي عمير بيريتس أمس الجمعة من الجيش العمل على الفور على تفكيك المستوطنات العشوائية في الضفة الغربية بعد ان سبق ووافقت الحكومة على هذا الامر. وقالت متحدثة باسم وزارة الدفاع "خلال اجتماع عقد مع المسؤولين في الجيش ومنسق النشاطات الاسرائيلية في الاراضي (المحتلة) الجنرال يوسف ميشلاف، امر بيريتس بالتفكيك الفوري للمستوطنات العشوائية التي سبق وتمت الموافقة على تفكيكها". واضافت "كما امر بان يسلمه الجيش في اسرع وقت ممكن خطة تحرك لتنفيذ التفكيك".


المبعوث الأمريكي إلى الخرطوم سيبحث مع البشير إمكانية إرسال قوات دولية
 

العواصم/ وكالات
سيبدأ المبعوث الأمريكي الجديد للسودان، زيارة إلى الخرطوم لمناقشة ملفّ دارفور ومسائل أخرى مع الحكومة السودانية، وفق ما أعلنت الخارجية الأمريكية.
وأضاف المسؤولون أنّ المبعوث أندرو ناتسيوس حصل على التأشيرة ومن المتوقع أن تشمل أيضا دارفور وجوبا عاصمة جنوب السودان.
وعيّن الرئيس جورج بوش قبل أسبوعين ناتسيوس، المدرس الأكاديمي في جامعة جورج تاون، والمدير السابق للوكالة الأمريكية للتنمية الدولية.
وأعلن ناتسيوس بعد قليل من تعيينه أنّ من أبرز أهدافه حمل الرئيس السوداني عمر حسن البشير على الموافقة على قبول نشر قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة في إقليم دارفور.
وقال إنه سيعمل على إقناع الزعماء العرب بالضغط على البشير للحصول على موافقته على نشر القوة التي تعدّ 20000 جندي من القبعات الزرق. كما سيحاول المبعوث الأمريكي حمل الجماعات المتمردة على التوقيع على اتفاق للسلام مع الحكومة.
من جانب آخر شددت المفوضة العليا لحقوق الانسان في الامم المتحدة لويز اربور على ضرورة ان يتوجه مسؤولون من محكمة الجنائية الدولية الى دارفور للتحقيق في الجرائم على الارض، في وقت يشير هؤلاء الى انعدام الامن في الاقليم السوداني لتبرير عدم توجههم اليه. واشارت اربور في بيان على موقع المحكمة الجنائية الدولية ان "التحديات الامنية الخاصة بالتحقيقات المتعلقة بالجرائم الدولية التي تجري خلال نزاع مسلح لا ينبغي ان تمنع بحد ذاتها المحكمة من العمل بموجب التفويض الدولي الذي انيط بها". وشرح مدعي المحكمة لويس مورينو اوكامبو مرارا ان محققيها لن يتمكنوا من لقاء شهود محليين في دارفور من دون ان يعرضوا حياتهم للخطر. وكانت المحكمة نفذت عدة مهام في العاصمة السودانية، بيد انها لم تتوجه الى دارفور.
وحصلت المحكمة على غالبية معلوماتها حول القضية عبر لاجئين الى تشاد المجاور.
وجاءت دعوة اربور ضمن الية تسمح لاشخاص من خارج المحكمة باعطاء رأيهم حول اليات عملها.


الأمم المتحدة تعلق جميع أنشطتها في الصومال
 

نيروبي/ اف ب
قررت الامم المتحدة سحب كل موظفيها الاجانب موقتا من غالبية المناطق التي اصبحت خاضعة لسيطرة الاسلاميين في الصومال مشيرة الى جو من انعدام الامن وتهديدات مباشرة تستهدفهم كما جاء في تقرير نشر أمس الأول. وافاد التقرير الشهري للمنظمة الذي نشر في نيروبي انه "نظرا لجو انعدام الامن واثر تهديدات خطية مباشرة (...) ضد موظفي الامم المتحدة، تقرر نقل كل الموظفين الدوليين للامم المتحدة موقتا من جنوب ووسط الصومال". واضافت الامم المتحدة انها علقت "حتى اشعار اخر" كل مهماتها في العاصمة الصومالية مقديشو التي يسيطر عليها الاسلاميون. ولم تحدد المنظمة عدد الاشخاص او البعثات المعنية بهذا الاجراء. والصومال، الدولة الواقعة في القرن الافريقي، تشهد حربا اهلية منذ 1991 .


بعد إقراره في الجمعية الوطنية الفرنسية .. قانون إبادة الأرمن لن يعرقل انضمام تركيا إلى الإتحاد الأوروبي
 

العواصم/ الوكالات
قالت مفوضة العلاقات الخارجية في الاتحاد الاوروبي بينيتا فيريرو-فالدنر أمس الجمعة ان اقرار الجمعية الوطنية الفرنسية اقتراح قانون يعاقب بالسجن كل من ينكر حدوث ابادة في حق الشعب الارمني لن يؤثر على فرص انقرة بالانضمام الى الاتحاد الاوروبي. وذكرت فيريرو-فالدنر للتلفزيون الفنلندي "ان ما يحدث في فرنسا ليس له علاقة بما يحدث في الاتحاد الاوروبي فيما يتعلق باية دولة مرشحة" للانضمام الى الاتحاد. واعربت المفوضية الاوروبية عن اسفها لاقرار اقتراح قانون في الجمعية الوطنية الفرنسية في قراءة اولى، يحكم بالسجن على كل من ينكر ابادة الارمن، معتبرة انه "يمنع الحوار من اجل المصالحة" بين تركيا وارمينيا. إلى ذلك رحبت ارمينيا باقرار النواب الفرنسيين في قراءة اولى اقتراح قانون يعاقب بالسجن كل من ينفي حدوث ابادة في حق الشعب الارمني واعتبرت انه "رد فعل طبيعي" للسياسة "العدائية" التي تنتهجها تركيا لانكار وقوعها. وقال وزير الخارجية الارمني وارتان اوكاسانيان في بيان ان "اقرار الجمعية الوطنية الفرنسية لاقتراح القانون هذا هو استمرار طبيعي للدفاع المتواصل والمبدئي عن الحقوق والقيم الانسانية والتاريخية" من قبل فرنسا.
ومشروع القرار يهدف الى استكمال قانون اقر في كانون الثاني 2001 تعترف به فرنسا بابادة الارمن، بشق جنائي يجرم انكار حصول الابادة مع عقوبة بالسجن عام واحد وغرامة قدرها 45 الف يورو.
من جانب آخر رحب باباجان خطة الرئاسة الفنلندية للاتحاد الاوروبي التي تقترح "حلا جزئيا" للمشكلة القبرصية لتجنب الازمة المعلنة في مفاوضات انضمام تركيا الى الاتحاد الاوروبي قبل نهاية كانون الاول.
وقال باباجان للصحافيين ان "الرئاسة الفنلندية عرضت افكارا جديدة للتوصل الى حل جزئي وموقت لان ليس لدينا الوقت الكافي قبل نهاية السنة للتوصل الى تسوية شاملة" للمشكلة القبرصية.
لكن السلطات القبرصية أعلنت انها ستعرقل مفاوضات الانضمام التي تجريها تركيا مع الاتحاد الاوروبي طالما لم تحترم انقرة الالتزام بفتح موانئها ومطاراتها للسفن والطائرات القبرصية. وحذرت قبرص واليونان شركاءهما الاوروبيين من السعي الى متابعة مفاوضات انضمام تركيا الى الاتحاد الاوروبي اذا لم تحرز انقرة تقدما في ملف المرافىء. وقال المتحدث باسم الحكومة القبرصية كريستودولوس باشاردس ان "هدفنا هو الا نقبل البحث في اي من الفصول الـ34 الباقية من مفاوضات انضمام تركيا الى الاتحاد الاوروبي، على الاقل حتى الثامن من تشرين الثاني".

 

 

للاتصال بنا  -  عن المدى   -   الصفحة الرئيسة