رياضة محلية

الصفحة الرئيسة للاتصال بنا اعلانات واشتراكات عن المدى ارشيف المدى
 
 

في لقاء مصيري يسعى فيه لتجاوز اخطاء الدفاع الكارثية .. شبابنا يواجه فيتنام في مباراة حاسمة لا تقبل أنصاف الحلول
 

  • كيف انقذ عبد الزهرة وهلكورد المدرب عبد الاله من مأزق الخسارة المبكرة؟

بغداد/ اكرام زين العابدين
يخوض منتخبنا الشبابي لكرة القدم عصر اليوم الأربعاء ثاني مبارياته ضمن المجموعة الرابعة من نهائيات كأس أمم آسيا للشباب مع منتخب فيتنام.
ويسعى المنتخب الشبابي إلى اجتياز حاجز منتخب فيتنام الذي يتصدر المجموعة بعد فوزه على ماليزيا في مبارياتهما الأولى.. وفي الوقت ذاته يتطلع أيضاً المنتخب الفيتنامي إلى نتيجة يواصل بها صدراته ما يجعل لقاءه المرتقب أمام منتخبنا اليوم واحداً من المباريات الحاسمة على طريق بلوغ منافسات الدور الثاني.
وكان منتخبنا الشبابي قد تعادل مع نظيره السعودي بهدفين لكل منهما بعد ان قدما مباراة ممتعة وقوية شهدت تسجيل هدفين لكلا الفريقين في شوطي المباراة التي نجح في قيادتها إلى بر الامان الحكم الصيني هوان ولم تسجل عليه أية ملاحظات سلبية.

هدف مبكر للأبيض
كانت البداية حذرة من كلا الفريقين لكونها المباراة الرسمية الاولى في البطولة لهما والتي ستساهم بشكل او اخر في التأهل للدور الثاني.
ومع استمرار دقائق المباراة الاولى ومحاولة كلا الفريقين تسجيل هدف التقدم واراحة اعصاب اللاعبين الشباب الباحثين عن الفوز الاول في البطولة وتحقق ذلك للمنتخب السعودي الذي سجل الهدف الاول لاعبه الشاب احمد الكعبي في الدقيقة التاسعة بعد ان تسلم كرة جميلة، لكن هذا الهدف المبكر لم يكن الا دافعا قويا للاعبي منتخبنا للعودة إلى اجواء المبارة عن طريق السيطرة على منطقة الوسط ولعب الكرات الخطرة على المرمى السعودي.
وشكل خلدون ابراهيم كابتن الفريق وزميله اسامة علي مفتاح السيطرة على هذه المنطقة، وفي الامام ظهرت امكانيات لاعبنا المبدع الشاب علاء عبد الزهرة الذي اعاد إلى ذاكرتنا تألق عمالقة الكرة العراقية في جيلي السبعينات والثمانينات في خط الهجوم امثال كاظم وعل وحسين سعيد وحارس محمد ومن ثم احمد راضي وليث حسين.
وحاول شباب العراق تجربة التسديد في اكثر من زاوية فحاول اللاعب خلدون ابراهيم في الدقيقة 17 فذهبت كرته في احضان الحارس السعودي وبعد ذلك بدقيقتين حاول اللاعب رقم 22 (امير علي) تسديد كرة من خارج الجزاء ولكنه ضربها فوق العارضة دون تركيز.
وبعد ذلك تناقل لاعبو منتخبنا الشبابي اكثر من كرة جميلة وتوغلوا داخل منطقة الجزاء وقبل ان تصل الكرة لاقدام الهداف علاء عبد الزهرة أنقذها المدافع السعودي إلى ضربة ركنية.
ومن جانبهم حاول لاعبو السعودية تعزيز هدفهم بهدف ثان الا ان محاولة البيشي اصطدمت بمهارة الحارس علاء كاطع الذي وقف بوجه الكرات السعودية بصلابة.

الهداف يعادل السعودية
وسجل منتخبنا الشبابي هدف التعادل في الدقيقة السادسة والعشرين عن طريق هدافه علاء عبد الزهرة الذي تسلم كرة جميلة من الكابتن خلدون ابراهيم وتوغل بها داخل منطقة الجزاء السعودية وضربها بقوة من بين احضان الحارس السعودي ومن الزاوية الصعبة معلنا عودة المباراة إلى نقطة الصفر.
وانقذ الحارس علاء كاطع اكثر من كرة خطرة في الدقائق الاخيرة من هذا الشوط والتي تسبب بها عدم التنظيم الدفاعي في منطقة الجزاء وماحولها، وشهدت الدقيقة الاخيرة من هذا الشوط كرة خطرة وجميلة انقذها كاطع بكل براعة ليعلن بعدها الحكم الصيني نهاية الشوط الاول بالتعادل الايجابي بهدف لكل من الفريقين.
يبدو ان المدرب البرازيلي الذي يشرف على تدريب المنتخب السعودي شعر بقوة الفريق العراقي وخطورته لذلك اوعز إلى لاعبيه بأن الضغط المتواصل على هذا المنتخب هو السبيل الوحيد لتسجيل الاهداف وليس هناك حلا غيره، لذلك شهدت الدقائق 47 و48 50 هجمات خطرة على المرمى العراقي انقذها الحارس وبمساعدة الدفاع، ومن جانبهم لم يكن لاعبونا بقدر المسؤولية الملقاةعلى عاتقهم في هذا الشوط، وبدلا من لعب الكرات القصيرة والمركزة لتشكل كرات خطرة على المرمى السعودي ظهرت بعض الالعاب الطائشة وغير المسؤولة من بعض اللاعبين.

تقدم سعودي برضى عراقي!
يبدو ان عدوى الاخطاء الدفاعية قد انتقلت من منتخبنا الوطني إلى منتخبنا الشبابي الذي يعاني من خلل في طريقة ابعاده الكرات الخطرة داخل منطقة الجزاء، وتسببت هذه الاخطاء بتسجيل الهدف الثاني للمنتخب السعودي في الدقيقة 51 عن طريق اللاعب محمد السهلاوي الذي اصر على ادخال الكرة داخل الشباك العراقية من امام اللاعب اسامة علي الذي لم يفلح في تشتيت الكرة للخارج.
وبدلا من ان يكون تسجيل الهدف السعودي دافعا للاعبينا لترميم الخطوط وتسجيل هدف التعادل ظهرت بعض الأخطاء الكبيرة في نقل الكرات وبدأ اللاعبون السعوديون يصولون ويجولون في ساحتنا، وشهدت هذه الدقائق فرصة ثمينة لهلكرد ملا محمد كادت تهز كرته الشباك لولا اقدام المدافع التي اخرجتها إلى ركنية.
واستمر اللعب في هذه الدقائق وبشكل متكافئ مع ضياع فرصة لعلاء عبد الزهرة مع هجمة خطرة للمهاجم السعودي السهلاوي التي لعبها قوية لم يسيطر عليها علاء الا على دفعتين، ولم تظهر فعالية المهاجم علاء عبد الزهرة بعد ان اوعز المدرب البرازيلي بتشديد الرقابة عليه ومنعه من تحقيق خطورة على المرمى السعودي مما تطلب من علاء الانسحاب إلى الخلف وتسلم الكرة.
هلكرد المنقذ
ومن محاولة منظمة نقل منها لاعبونا الشباب الكرة إلى ساحة المنتخب السعودي الذي عجز عن ردها لتجد اقدام اللاعب هلكرد ملا محمد ويضربها بقوة لترتطم بالعارضة وتعبر خط الهدف مع محاولات عديدة للحارس السعودي لانقاذ الموقف واطلق حكم المباراة الصيني هوان صافرته ليعلن عن تسجيل هدف التعادل الجميل الذي اعاد المباراة إلى معادلة كفة الميزان وسط ذهول مدرب شباب السعودية البرازيلي ولاعبيه وافراح لاعبينا وجمهورهم في مدرجات ملعب الهند، وبعد هذا الهدف حاول لاعبو السعودية التقدم مجددا الا ان كراتهم لم تكن بالدقة الكبيرة ولعب الحارس علاء كاطع دورا كبيرا في انقاذ اغلبها.
وشهدت الدقائق الاخيرة والوقت بدل الضائع عدة محاولات من كلا الفريقين ولم ينجح هلكورد ملا محمد واياد سدير في ترجمة فرصتين خطرتين كادت تسجل هدف التقدم لمنتخبنا الشبابي ويعلن بعدها الحكم صارة نهاية المباراة التي انتهت بالتعادل الايجابي بهدفين لكلا الفريقين.


من اجل صحافة رياضية
 

خليل جليل
على الهيئة العامة للاتحاد العراقي للصحافة الرياضية ان تدرك حقيقة هامة تتمثل باختيارها مجلس ادارة جديد يمتد عمله إلى مرحلة كاملة ودورة من العمل تمتد لفترة اربعة اعوام

يلتئم شمل اسرة الصحافة الرياضية غدا الخميس عندما تعقد عمومية الهئية العامة للاتحاد العراقي للصحافة الرياضية مؤتمرها الانتخابي المرتقب لاختيار ادارة جديدة لقيادة العمل الصحافي الرياضي في واحدة من اصعب المراحل واكثرها دقة التي يواجهها الصحفيون الرياضيون وهم يقبلون على عهد جديد من العمل المهني الدي يفترض ان يضع في اولويات مفرداته مصلحة هده الشريحة التي قاست الكثير وعانت المصاعب في الفترة التي سبقت المتغيرات التي اجتاحت البلاد عام 2003.
وينطوي اجتماع الغد على مهام كبيرة لأنه سيشكل انعطافة جديدة في مسيرة العمل الشاق للصحفيين الرياضيين وهم يتطلعون إلى مرحلة جديدة ملبية لطموحاتهم وتطلعاتهم التي عرقلتها ووقفت ضدها منهجية العمل الصحفي الرياضي في ظل الظروف المهنية التي سادت اوساطنا الصحفية قبل الاطاحة بالنظام السابق عندما جثمت مجموعة من العراقيل واصحابها المهيمنين على تلك الاوساط في تلك الحقبة المرة.
وهنا يكمن الدور التاريخي الدي يفترض ان يضطلع به الزملاء الصحفيون الرياضيون وهم يسهمون في انتخاب ادارة جديدة نتمنى ان تواصل ما اختطه عدد من الزملاء في الادارة السابقة للاتحاد العراقي للصحافة الرياضية من جهة والعمل على ازالة كل متراكمات الاخطاء التي افرزتها الفترة الماضية خلال الاعوام الثلاثة من جهة اخرى والنهوض بمتطلبات وحقوق الصحفيين الرياضيين وتعزيز مكانتهم المهنية والعمل على اشاعة المساواة المهنية على صعيد الحقوق والواجبات لهم واظهار مكانتهم اللائقة وخصوصا بين الاوساط الرياضية في اهم مؤسستين هما اللجنة الاولمبية العراقية ووزارة الشباب والرياضة.
وعلى الهيئة العامة للاتحاد العراقي للصحافة الرياضية ان تدرك حقيقة هامة تتمثل باختيارها مجلس ادارة جديد يمتد عمله إلى مرحلة كاملة ودورة من العمل تمتد لفترة اربعة اعوام نتطلع ان تكون هذه المرحلة المقبلة خالية من الأخطاء ومميزة بالعطاء الذي يفترض ان ياخده على عاتقه المجلس القادم باختيارت الهئية العامة التي ستـــجتمع غـدا مـن اجل هدا الامر.


عبد الإله فرح بتعادله الصعب!
 

بغداد / المدى الرياضي
عبر مدرب منتخب الشباب عبد الإله عبد الحميد عن سعادته باختطاف نقطة ثمينة من شقيقه السعودي بعد ان قاد لاعبه هلكورد ملا محمد إلى تعادل ثمين مع نظيره السعودي (2-2) في المباراة الأولى التي جرت بينها في إطار منافسات كأس شباب آسيا الجارية حالياً في مدينة بنكلور الهندية.
وقال عبد الإله إننا فرحون جداً بالتعادل الصعب حيث لم تستعد جيداً للبطولة! وعلى العموم كانت المباراة جيدة وألمح أن العراق والسعودية يمتلكان حظوظاً كبيرة في التأهل عن هذه المجموعة، من جانبه صرح البرازيلي جيلسون نونيس أنه غير سعيد بالنتيجة بعد أن أضاع لاعبوه عدداً كبيراً من الفرص التي أتيحت لهم طوال شوطي المباراة مشيراً أن الشوط الأول كان اللعب فيه متوازنا لكلا الفريقين وكان يتوجب على اللاعبين السعودين اللعب بشكل أفضل وأكد نونيس أنه غير مستاء من النتيجة مضيفاً أن كل شيء جائز في كرة القدم ولا يمكن التنبؤ بالمستقبل وجميع المنتخبات في المجموعة تمتلك فرصاً متساوية في خطف بطاقتي التأهل بعد الفوز الذي حققه المنتخب الفيتنامي على الماليزي (2-1) والذي اعتبر أولى مفاجآت البطولة.
وحظيت مباراة المنتخبين العراقي والسعودي بمتابعة كبيرة من الصحافة الهندية وكذلك من الإعلاميين الفيتناميين والماليزيين الذين أبدوا بدورهم التخوف من صعوبة التأهل.


خمسة حكام عراقيين في دورة تحكيمية آسيوية
 

بغداد/ المدى الرياضي
من المؤمل ان يغادرنا الى البحرين مطلع الاسبوع المقبل الوفد التحكيمي العراقي المؤلف من عباس عبد الحسين واحمد علي ورعد سليم وغالب عبد الكاظم وشاكر محمود للمشاركة في دورة مشرفي الحكام التي يقيمها الاتحاد الاسيوي في المنامة للفترة من الثامن من الشهر الجاري لغاية الحادي عشر منه.
وتأتي دورة البحرين تكملة للمنهاج التحكيمي الذي تلقاه المشاركون في الاردن والذي كان يتضمن شرح آخر تعديلات قانون كرة القدم وكيفية مراقبة الحكام واعطاء الدرجات التقييمية لهم.
كمـــا انها تعـــد فرصة لحكامنا الدوليين السابقـــين للاســتزادة من علــوم التحكيم وتوسيــع مداركهم والدخول في عــالم الاشــراف والمـراقبة عــلى الحكام.


قمة سلوية مثيرة بين الكهرباء والحلة على كأس المثابرة
 

للعبة من جميع الاندية تسليم كشوفات لاعبيه المشاركين في الدوري الجديد في موعد اقصاه التاسع من الشهر الجاري لاستكمال الاجراءات الفنية والادارية منذ وقت مبكر.
وكان الاتحاد قد تدارس مع ممثلي الاندية المشاركة في الدوري الممتاز طبيعة الاستعدادات والتحضيرات التي قطعتها تلك الفرق والعراقيل التي تعترض استعداداتها وكذلك الاستماع الى الاراء والافكار التي تسهم في انجاح الموسم.
من جانب اخر حدد الاتحاد العراقي لكرة السلة يوم غد الخميس موعدا لانطلاق منافسات دوري الدرجة الاولى.


الأولمبي يستهل تجمعه المحلي قبل تصفيات آسياد الدوحة والوطـني يـــواجه كـوريا الجـنوبية وديـــا
 

بغداد / المدى الرياضي
استأنف منتخبنا الأولمبي عصر أمس الأول وحداته التدريبية بعد توقف دام فترة طويلة، على طريق تحضيراته المتصلة بمشاركته في تصفيات أسياد الدوحة المؤهلة إلى الدور الأول من مسابقة كرة القدم.
وسيلتقي المنتخب العراقي الأولمبي مع منتخبات سنغافورة وأندونيسيا وسوريا ضمن المجموعة الرابعة التي يتاهل عن بطل المجموعة لينضم إلى المجموعة الخامسة في الدور الأول التي تضم الصين وماليزيا وعمان.
وأبدى مدرب المنتخب الأولمبي سعدي توما تذمره من طريقة الإعداد المتعثرة وتعطيل البرنامج التدريبي للمنتخب اكثر من مرة.
وأعرب عن ثقته وأمله بجميع اللاعبين لبذل المزيد من الجهد للتغلب على المشاكل الفنية والمصاعب التي عرقلت عملية الإعداد ومن المؤمل أن يستمر المعسكر الداخلي للمنتخب الأولمبي الذي بدأه على ملعب الكرخ أسبوعاً واحداً قبل مغادرته إلى الأردن ثم إلى قطر للمشاركة في التصفيات التي ستنطلق في الثامن عشر من الشهر الجاري.
من جهة أخرى أعلن الجهاز الفني للمنتخب الوطني لكرة القدم أن الأخير سيلتقي نظيره الكوري الجنوبي ودياً في السابع من تشرين الثاني الجاري في سيئول ضمن استعداداته لمواجهة الصين في الجولة السادسة الأخيرة من منافسات المجموعة الخامسة ضمن التصفيات المؤهلة إلى نهائيات أمم آسيا 2007.
وأوضح مدرب المنتخب الوطني وأحد أعضاء الجهاز الفني رحيم حميد أن المباراة تندرج ضمن الاستعدادات النهائية لمباراتنا ضد الصين في ختام التصفيات الآسيوية.
وتابع حميد أن سبعة محترفين سيغيبون عن مباراة كوريا الجنوبية نتيجة ارتباطاتهم مع أنديتهم الخارجية وسيلتحقون بصفوف المنتخب قبل لقاء الصين.
ويلتقي المنتخبان العراقي والصيني في 15 من الشهر ذاته في بكين لتحديد بطل المجموعة بعد ضمان الأخير تأهله أيضاً إلى النهائيات.
يشار إلى ان العراق الذي ضمن تأهله إلى نهائيات كأس أمم آسيا في تايلاند وماليزيا وفيتنام وأندونيسيا العام المقبل بعد فوزه على سنغافورة 4-2 في الجولة الخامسة، يتصدر المجموعة برصيد 10 نقاط بفارق الأهداف أمام الصين.


السكرتير فيلبان خارج اهتمام الإعلام!
 

بنكلور / المدى الرياضي
عقد بيتر فيلبان سكرتير الاتحاد الآسيوي مؤتمراً صحفياً بعد مباراة العراق والسعودية وأعلن فيه عن إقامة بطولة جديدة في السنة القادمة لسن تحت (19) سنة وذلك بعدتوجيهات من الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) وكما شرح بعض التعديلات الجديدة في أنظمة بطولات الاتحاد الآسيوي ولم يتجاوز المؤتمر في مدته السبع دقائق نظراً لعدم اهتمام الكثير من الإعلاميين وخاصة إعلامي الهند بالمؤتمر!


محليات كروية .. دعوة لتخمين ميزانية الاتحادات الفرعية
 

بغداد / يوسف فعل
يدعو الاتحاد العراقي المركزي لكرة القدم الاتحادات الفرعية كافة إلى تقديم الميزانية التخمينية لعام (2007) على أن تصل الطلبات إلى اتحاد الكرة في موعد أقصاه 7/11/2006 وذلك من أجل دراستها وتنظيم عملها وإدراجها ضمن الميزانية التابعة لاتحاد الكرة المركزي وتهدف تلك الخطوة للابتعاد عن التخبط والعشوائية في عمل الاتحادات الفرعية.
صدق حدس السفانة!
الجمع بين الإدارة والتدريب يشتت أفكار من يقوم بالمهمتين ويبعده عن الإبداع والتطور والتجديد فكلا العملين يحتاج إلى التفرغ التام لإيجاد مساحة كاملة من للعمل وتطبيق الأفكار الحديثة والخطط الاستراتيجية للنهوض بواقع الإداري والارتفاع بالمستوى التدريبي للفريق.
وقد صدق حدس المدربين الذين عملوا في نادي الميناء عندما ذكروا أن هادي أحمد رئيس إدارة النادي من أهم أسباب فشل أي مدرب يعمل مع الميناء لتدخله في الأمور الفنية التي هي من صلب عمل المدرب ولعدم تلبيته متطلبات نجاحه من أجل إفشال مهمته مع الفريق.
وأخيراً قررت إدارة الميناء برئاسة هادي أحمد تسمية رئيسها مدرباً للفريق!!
هزة عنيفة بانتظار الأولمبي!
اقترب موعد انطلاق التصفيات المؤهلة إلى أسياد الدوحة لكرة القدم وما زال إعداد فريقنا الأولمبي يسير كالسلحفاة فالمدرب بعيد عن الفريق ولا يعرف أحوال اللاعبين ولم يشاهدهم منذ فترة طويلة والمعسكرات التدريبية والمباريات التجريبية معدومة وغير موجودة في أجندة اتحاد الكرة واللاعبون محبطون نفسياً لشعورهم بالإهمال وعدم الاهتمام وكأن الأمر مقصود وهناك من يريد لرحلتهم أن تفشل!
ومجموعتنا تضم منتخبات سوريا وسنغافورة وأندنوسيا ويتأهل منها فريق واحد إلى الأدوار النهائية للتصفيات فالطريق وعر ومحفوف بالمخاطر وقد تتعرض سمعتنا الكروية إلى هزة عنيفة ستؤثر كثيراً على مستقبل اللاعبين.

 

 

للاتصال بنا  -  عن المدى   -   الصفحة الرئيسة