استراحة المدى

الصفحة الرئيسة للاتصال بنا اعلانات واشتراكات عن المدى ارشيف المدى
 
 

معرض بالمتحف المصري يعيد الاعتبار لعالم آثار ألماني
 

القاهرة/ رويترز
يبدأ بالمتحف المصري بالقاهرة يوم الاربعاء معرض يسجل جهود بعثة الاثار الالمانية بمصر في القرن التاسع عشر كما يعيد الاعتبار الى عالم الاثار ريتشارد ليبسيوس (1810 - 1884).
والمعرض الذي افتتحه مساء يوم الثلاثاء السفير الالماني في القاهرة بيرند اربل والامين العام للمجلس الاعلى للاثار بمصر زاهي حواس يستمر حتى الثالث من شباط 2007 ويقام بالتعاون مع أكاديمية العلوم والمتاحف القومية ببرلين.
ويقام معرض (ليبسيوس.. البعثة الاستكشافية الالمانية على أرض النيل) بمناسبة مرور مئة عام على افتتاح معهد الاثار الالماني في القاهرة.
ويضم المعرض صورا فوتوغرافية وزيتية وخرائط أثارية وضعها أعضاء البعثة بين عامي 1842 و1845 ومجموعة من أدوات القياس والرسم التي استخدمها ليبسيوس في تسجيل المواقع الاثارية اضافة الى رسومات تخطيطية للقاهرة وضواحيها.
كما يضم أيضا خريطة بالحالة التي كانت عليها منطقة الاهرام بالجيزة في تلك الفترة وضعها ليبسيوس ومواطنه الاثاري جورج اربكام (1811 - 1876) الذي التقط صورا لبقايا مدينة تل العمارنة حيث تعرضت للتخريب والهدم في نهاية حكم أول داعية للتوحيد في مصر القديمة أمنحتب الرابع الشهير باخناتون الذي حكم البلاد بين عامي 1379 و1362 قبل الميلاد تقريبا.
أما ارنست فايدنباخ (1818 - 1884) فرسم لوحة لتمثالي أمنحتب الثالث الضخمين بالاقصر المعروفين باسم تمثالي ممنون على بعد نحو 690 كيلومترا جنوبي القاهرة وصورة خارجية لمعبد أبي سمبل الصخري بجنوب البلاد وتتصدره تماثيل رمسيس الثاني وهو أشهر ملوك مصر واشتهر بالبناء وحكم البلاد 67 عاما بين عامي 1304 و1237 قبل الميلاد تقريبا.
وقال حواس ان ليبسيوس اهتم بالاثار الفرعونية قبل مجيئه الى مصر حيث سافر الى بريطانيا وهولندا وايطاليا لدراسة أفضل مقتنيات الفن المصري القديم ثم جاء على "رأس بعثة بروسيا (ألمانيا) الى مصر والنوبة" في أربعينات القرن التاسع عشر وقام بالتنقيب عن المعبد الجنائزي للملك أمنمحات الثالث الذي حكم مصر بين عامي 1842 و1797 قبل الميلاد تقريبا.
وأضاف أن البعثة التي رأسها ليبسيوس أثمرت سلسلة مجلدات سجلت انجازاتها الاثارية بعنوان (اثار مصر واثيوبيا) ثم عاد ليبسيوس الى مصر في الستينيات وشهد حفل افتتاح قناة السويس عام 1869 .
ونشرت مجلدات (اثار مصر واثيوبيا) بين عامي 1849 و1859.
وقالت وفاء الصديق مديرة المتحف المصري ان البعثة الملكية البروسية التي رأسها ليبسيوس جاءت الى مصر بتكليف من ملك بروسيا فريدريش فيلهلم الرابع وعنيت بتوثيق الاثار الفرعونية وكانت حجر الاساس "لمسيرة علمية لافتة للانظار".
وأضافت أن انجازات ليبسيوس الذي تولى منصب مدير المتحف المصري ببرلين تضاف الى ما قدمه أبرز علماء المصريات مثل جان فرانسوا شامبليون الذي فك رموز اللغة المصرية القديمة وأوجست مارييت مشيرة الى أن ليبسيوس تناول في بعض أبحاثه فقه اللغة المصرية القديمة والترتيب الزمني للتاريخ المصري.


الخضراوات الطازجة لصحة متكاملة بعد الستين
 

برلين: أكد الخبراء أنه من سن الستين فصاعداً تنخفض قدرة الجسم على استهلاك الطاقة، وبالتالى فالأفضل الحد من استهلاك اللحوم والبيض والسمك إلى ثلاث مرات فى الأسبوع على الاكثر. ومع ذلك ولأن حاجة الجسم من المواد الغذائية تظل ثابتة، تنصح شركة للتأمين الصحى بمدينة هانوفر الألمانية الأشخاص الذين تجاوزوا الستين بالإكثار من تناول الفواكه والخضراوات الطازجة والبطاطس والاطعمة التى تحتوى على العناصر الغذائية الكاملة والفيتامينات والأملاح المعدنية والألياف.
وتنصح الشركة الألمانية الأشخاص الذين يخشون من عدم القدرة على كبح جماح شهيتهم عند بلوغهم الستين بتناول قطعة من الفاكهة قبيل كل وجبة،
كما ينصح بتناول أربع أو خمس وجبات خفيفة لأنها أقل وطأة على الجهاز الهضمى من ثلاث وجبات كبيرة.


فريق فرنسي سويسري يكتشف الجينة (المورثة) المسؤولة عن الاحساس بالجوع
 

جنيف / اف ب
فتح فريق علماء من فريبورغ (سويسرا) وستراسبورغ (فرنسا) الطريق للتوصل الى نتائج مبشرة في مكافحة مشاكل مثل السمنة او الادمان على الخمر بعزل الجينة (المورثة) المسؤولة عن الشعور بالجوع قبل الوجبات.
فقد اكتشف اورس البريشت من جامعة فريبورغ واتيان شاليه من جامعة لوي باستور في ستراسبورغ ان الجينة "بير 2" الناشطة في كل انحاء الجسم وفي المخ تصدر اشارات للجسم تحذر من الجوع.
واعلنت جامعة فريبورج في بيان اليوم الثلاثاء ان نتائج الابحاث التي اجراها هذان العالمان نشرت في مجلة "كارنت بيولوجي".
واشار البيان الى ان اكتشاف هذا التزامن بين اوقات الطعام وردود الفعل الجسدية "يشكل قاعدة واعدة جدا لوضع اساليب علاج لمكافحة زيادة الوزن ومشاكل النوم وحالات الاكتئاب والادمان على الخمر".
وتظهر هذه الأعمال ان من نتائج اختلال الساعة البيولوجية للجسم نتيجة العمل ليلا او لفارق التوقيت ظهور ميل قوي لاحتساء الخمر.
ويرى البريشت ايضا ان الجينة "بير 2" يمكن ان يكون لها تاثير غير مباشر على وزن الجسد.


لعبة الكترونية تساعد على تكوين رؤية صحفية عن صراع الشرق الاوسط
 

القدس/ رويترز
من المنتظر أن تساهم لعبة الكترونية جديدة طورت في الدنيمارك في فتح نافذة جديدة أمام طلبة المدارس الثانوية خارج منطقة الشرق الاوسط على الصراع الفلسطيني الاسرائيلي.
وستمكن لعبة (صراعات عالمية.. فلسطين) التي طورتها شركة (سريوس جايمز انترأكتيف) اللاعبين من أن يتحولوا الى صحفيين يجوبون أنحاء اسرائيل والاراضي الفلسطينية ويجرون حوارات صحفية مع المدنيين والجنود والمسلحين.
وما أن يقرر اللاعبون أنهم جمعوا معلومات كافية يقومون بكتابة مقالات تتناول الصراع في المنطقة يقيمها البرنامج الخاص باللعبة.
وقال سيمون ايجنفلت نيلسن أحد مصممي اللعبة في حوار هاتفي من كوبنهاجن ان "الهدف منها (اللعبة) ادراك أن هناك أكثر من منظور يمكن من خلاله عرض القصة".
وأضاف انه يأمل في توزيع اللعبة على طلبة المدارس الثانوية في أوروبا في اذار المقبل وربما يتم توزيعها في أنحاء العالم.
وفي بداية اللعبة يختار اللاعب نصا واحدا لسير الاحداث من بين ستة نصوص مطروحة تستند على أحداث أعوام من الصراع الاسرائيلي الفلسطيني منها هجمات انتحارية والغارات الاسرائيلية على الضفة الغربية وغزة والتوترات عند النقاط الحدودية التي يقيمها الجيش الاسرائيلي.
ولا يتطلب من الصحفي الافتراضي أو للاعب أن يبذل مجهودا في محاولة الالتزام بالحياد والموضوعية. فيمكن للأعب اختيار أن يكون مواليا للجانب الاسرائيلي أو الفلسطيني أو أن يكون صحفيا محايدا.
وجرت برمجة الشخصيات في اللعبة على اجابات معدة مسبقا تظهر ميولهم.
وخلال اللعبة يصرح مسلح فلسطيني بمعلومات أكثر للصحفي الذي لديه ميول موالية للجانب الفلسطيني.
وقال ايجنفلت نيلسن "يمكنك توجيه الحوار في الاتجاه الذي ترغبه... ففي النص الموالي لاسرائيل يتم التركيز على وجهة نظر الجيش الاسرائيلي تجاه الصراع. واذا اخترت النص الموالي للفلسطينيين فيمكنك التعمق أكثر واجراء حوار مع أحد المشتبه بهم أو ابنه".
ويتم تقييم المقالات التي يكتبها اللاعبون من قبل نظام خاص للتقييم في برنامج اللعبة يعتمد على قيمة المعلومات والحوارات التي تمكن الصحفي من الحصول عليها.
وأضاف "يتم تقييم المقال استنادا على قدر النجاح الذي حققته في كتابة المقال من المنظور الذي اخترته... فاذا كنت مواليا للجانب الفلسطيني وكتبت مقالا نعتقد انه مواليا لاسرائيل فستحصل على أسوأ تقييم".
واختبرت اللعبة على مئات من طلبة المدارس الثانوية في الدنيمارك. وستترجم الى خمس لغات.
وظهرت العديد من الالعاب الالكترونية التي تتناول منطقة الشرق الاوسط خلال 15 عاما الماضية ويتضمن أغلبها عرض أعمال عنف.
وفي عام 1990 طورت شركة فيرجين انترأكتيف لعبة محاكاة الكترونية أطلق عليها (الصراع في الشرق الاوسط). واللعبة تمكن اللاعب من أن يصبح رئيس وزراء اسرائيل ويحاول منع هجمات محتملة من دول اسلامية مثل ايران من خلال الحلول الدبلوماسية وحتى الهجوم النووي.
وقال ايجنفلت-نيلسن ان اللعبة الدنيماركية لا تتمحور حول الهزيمة أو النصر. وأضاف "لا يوجد أي انتصار في هذا الصراع".

 

 

للاتصال بنا  -  عن المدى   -   الصفحة الرئيسة