رياضة محلية

الصفحة الرئيسة للاتصال بنا اعلانات واشتراكات عن المدى ارشيف المدى
 
 

وهم ينتخبون مجلس ادارة جديداً لاتحادهم .. الصحفيون الرياضيون ينشدون حقوقهم تحت خيمة الصفاء لا التناحر!
 

بغداد/ اياد الصالحي
تعقد الهيئة العامة للاتحاد العراقي للصحافة الرياضية الاجتماع الخاص باجراء انتخابات جديدة لانتخاب مجلس ادارة للاتحاد وذلك بالساعة الواحدة ظهراً في هذا اليوم في فندق المنصور بحضور 106 صحفيين سبق ان حصرت الهيئة التحضيرية قائمتهم في اجتماع حدد فيه اسماء المسموح لهم بالتصويت لضمان عملية انتخابية شفافة ووفق القانون وكما نصت عليها اللوائح السارية.
وفي مثل هذا اليوم ترنو ابصار الصحفيين الرياضيين الى صناديق التصويت وهم يأملون ان تتمخض العملية الديمقراطية عن توليفة جديدة تضع على عاتقها خدمة الهيئة العامة والدفاع عن حقوقها وترتيب البيت الذي تصدّع بفعل تأثير بعض العلاقات الشخصية على حساب المهنية والالتزام واحقاق الواجبات المطلوبة بانصاف.
(المدى الرياضي) اجرت استطلاعاً لعدد من الزملاء عبروا عما يجول في خواطرهم من افكار ومقترحات بخصوص العملية الانتخابية والاهداف المطلوبة من اعضاء الاتحاد الجديد في دورتهم الجديدة التي تمتد لاربع سنوات فكانت معهم هذه الجولة الصريحة.
المصالحة اولاً
الزميل محسن التميمي اكد أن اجواء الانتخاب لابد ان تسودها المحبة والصفاء بغية تحقيق الاهداف التي من اجلها جئنا لتأشير الاسماء التي نراها تخدم العمل الصفحي المتعب.. وقال منذ مدة ونحن نطالب بعقد جلسات ودية مع الصحفيين الرياضيين ليتداولوا همومهم في لقاءات صريحة خالية من النفاق والقدح بحق الآخرين، فالذي يريد ان يعمل لابد ان يخطأ لكن هناك فرقاً بين اخطاء تهدم البنيان الراسخ لاتحادنا وبين اخطاء تمر دون عمد، ولكنا نتمنى ان يكون لقاء المصالحة يسبق العملية الانتخابية لاننا نخشى ان يستغل البعض الاجتماع لعرض خطابات مصلحية وكأن عملية الانتخاب الفرصة المناسبة لهم وهذا الاسلوب نرفضة تماماً ونعوّل على اجواء التفاهم والتآخي بين الزملاء.
مشاعر نقية
اما الزميل جليل صبيح فقد وصف عملية الانتخاب بانها حرب مودة ووئام ونتمنى ان تكون نتائجها وحيثياتها في صالح الاتحاد العراقي للصحافة الرياضية الذي على اعضائه جميعاً مسؤولية جسيمة هذه الايام تكمن في اختيار الصالح الذي لا يرى في المكان الذي انتخب إلا باباً يخدم فيه زملاء مهنته.. واكد ان اختلاف الاراء واردة في كل زمان ومكان لكن على ان لا يصاحبه اساءة او نيل من آخرين لاننا نرسخ مشاعر نقية بين الناس في كتاباتنا المختلفة والتي هي جزء من مشاعرنا الخاصة التي تعبر عما يجول في دواخلنا من امنيات واهداف.. وتمنى صبيح مؤتمراً انتخابياً ناجحاً تصب نتائجه في خدمة العراق ورياضته التي تصر على شق الصعاب في الزمن المر
لاتنسوا الشباب
وقال الزميل حسين الخرساني سكرتير جريدة الملاعب ان الانتخابات بمجملها هي حالة حضارية من شانها ثصحيح المسار والمضي قدما في سبيل تحقيق مايريده المنتخبون وان كنت امني النفس بمشاركة اكبر للصحفيين الشباب الذين لم يشفع لهم النظام الداخلي للنقابة بالادلاء باصواتهم رغم انهم ماسكون بتلابيب العمل الصحفي منذ ثلاث سنين وهم من يهمهم انتخاب هيئة ادارية جديدة وبما ان الامر قد انتهى فعلينا التعامل بواقعية مع هذا الامر وعلى الادارة الجديدة تعزيزالانجازات التي حققها الاتحاد السابق ولعل اهمها عودة العراق وبقوة الى المكتب التنفيذي للاتحاد العربي للصحافة الرياضية وتفعيل ميثاق الشرف الاعلامي الذي لم يبصر النور لاسباب خارجة عن ارادة الادارة السابقة رغم مابذلتة من جهد في سبيل اظهاره.
امنياتنا للجميع بالموفقية واقول لهم من الان الشباب من فضلكم ولاتنسوهم.
ايفادات برسم المجاملة
واشاد الزميل محمد عجيل بالروح العظيمة التي يتمتع بها الزملاء الصحفيون الرياضيون الذين توحدوا في كلمتهم عبر اكثر من موقف وكانوا خير جمع لمهنة الصحافة الرياضية ولم تتخلل كتابات اغلبهم غير الاشادة بالمصالح الرياضية العامة بدون التوغل الى المصالح الضيقة.. وقال عجيل: انه يوم تاريخي يسجل للصحافة الرياضية بمشاركة اكثر من مئة صحفي وسعت ساحة الصحافة الرياضية لافكارهم الخالصة بانتخاب اعضاء جدد يحملون أفكاراً سامية تنصف جهود الجميع وتسند الزملاء قاطبة في حقوقهم لا سيما ايفاداتهم التي شابتها بعض المجاملات من دون حق وهو مطلبنا من الهيئة الادارية الجديدة التي يجب ان تتحسس مشاعر الصحفيين ولا تغبن حق احد.
هموم ومشكلات
الزميل محمد جمعة قال: نطمح نحن الشباب ان نرى مجلس ادارة جديداً يلبي احتياجات الجميع ويحقق العدالة المنشودة وفق سياقات مهنية تعزز دور الصحفي الرياضي في هذا الزمن الذي ضاعت فيه الكثير من الحقوق.
واشاد جمعة بدور الصحفيين الرياضيين في تشخيص العلل التي اصابت عمل الاتحاد السابق وقال: الكثير من الصحفيين كانوا يتبادلون همومهم بحقائق تباينت في عرض المشكلات التي واجهتها ولذلك فانا اشد على ايدي الجميع وابارك صراحتهم التي تصب في صالح المهنة وهذا لا يعني انهم ضد اشخاص بعينهم مثلما يتوهم البعض بالعكس اننا مع كل جهد خير خدم الاتحاد ووظف واجبه لصالح الزملاء ولا ننسى ان نذكر المجلس الجديد بأن يضع تطوير عمل الصحفيين في المقام الاول في اجندته المستقبلية من خلال تكثيف الدورات الداخلية والخارجية ودعم الشباب بمبادرات تعضد من عزمهم على خدمة الصحافة الرياضية.
اعادة صياغة آلية الاتحاد
اما الزميل سمير خليل فقد اشار الى ان الانتخابات ممارسة واقعية لا تضع سياسة الضد في آليتها ولا تعترف بالتكتلات لانها ستسقط الاهداف التي يلوح بها المرشحون ولذلك والقول لخليل- اننا نأمل ان يشرع الزملاء بمنح اصواتهم لمن يستحق ان يبرمج عمل الاتحاد لاربع سنوات ويضمن حقوقهم ويجنبهم المشكلات التي رافقت عملهم في السنين السابقة من خلال تحديد واجباتهم وحقوقهم بصورة شفافة لا لبس فيها.
وعن الاختلافات التي شهدها المجلس السابق قال: كلنا مع الوئام والتصالح والصفاء والجميع خدم الصحافة الرياضية ولا ضير ان يحدث هنا اختلاف او تباين في الرؤية طالما ان القلوب تعكس النوايا السليمة في المشروع المراد تحقيقه ولذا فانا واثق بان الاعضاء الجدد سيحملون افكاراً جديدة غير مستنسخة من الفترة الماضية وتعيد صياغة كثير من الفقرات في آلية عمل اتحادنا لتصب في صالح الجميع
حقوق ضائعة
وابدى الزميل طه علي تفاؤله من العملية الانتخابية التي قال عنها: هي فرصة طيبة للقاء زملائنا في زمن شحت فيه لقاءاتنا بسبب ظروف البلد والمنغصات التي تعترض عملنا.. واكد لابد ان تسود اجواء الاخوة بين المرشحين للدورة الجديدة فلا خاسر بينهم طالما ان الهدف من اجراء الانتخابات هو تأسيس مجلس جديد يضع فيه الصحفيون الرياضيون ثقتهم وفي الوقت نفسه يحقق لهم غاياتهم المشروعة ويمنحهم حقوقهم التي ما زالت بحاجة الى مراجعة وتمحيص بعد ان ضاع بعضها وبين المصالح والارتجالية وعملاً بشعار: الاقربون......


سفــــير صــــــفقة
 

يوسف فعل
لدينا العديد من الابطال الاسيويين في مختلف الالعاب الفردية والجماعية ومن حمله الاوسمة في الميادين الدولية وساهموا في رفع علم العراق في المحافل الخارجية بكل شرف واخلاص لكنهم ما زالوا بعيدين جداً عن المنافسة على لقب سعادة السفير

منصب جديد ولقب غريب على وسطنا الرياضي فأجأتنا به اللجنة الاولمبية عندما أعلنت أنها سمت سفيراً لها سيجول العالم شمالاً وجنوباً لعقد الصفقات واقامة المعسكرات التدريبية وتأمين المشاركات الخارجية وقد اكد البيان على ان ذلك موجود في كل دول العالم في آشارة واضحة لا تحتاج الى تأويل من الاولمبية الى كل المعترضين او المشككين بأن اعتراضاتكم وآراءكم لا تنفع وامامكم البحر واشربوا منه.
وما يوجد في العالم يختلف جملة وتفصيلاً عما يحدث لدينا نحن الذين نعشق التسميات ونترك الافعال نبتعد عن الضوابط والاسس والثوابت ونتجه الى المجاملات والعلاقات وما يدار خلف الكواليس نهتم بالقشور ونهمل المضمون تلك مساوئنا التي لا نريد مغادرتها او تركها بل ندور في فلكها ونزيد من عشقنا لها.
وتسمية السفير الاولمبي في العالم تحدد بآلية ثابتة وبنقاط عديدة لا تتوفر الا بقلة من الرياضيين ومن أبرزها ان يتمتع بسمعة عالمية مدوية وله شعبية جارفة يعرف الداني والقاصي ويخطى بأحترام من قبل المؤسسات الرياضية الخارجية ولم يأتِ عن طريق عقد صفقة بين المجلس الاولمبي واللجنة الاولمبية التي عرفت من اين يؤكل المجلس وساهمت في هدم بنائه وتشتيت اعضائه الذين لم يستطيعوا الصمود بوجه اساتذة السياسة الرياضية الذين تعلموا فنونها وآسرارها وخفايها جراء عملهم الطويل في الادارة الرياضية ولمعرفتهم الاكيدة بما يريد بعض الرياضيين الطامحين بالوصول الى مناصب بأي صورة صورة او طريقة ومهما كانت.
فلدنيا العديد من الابطال الاسيويين في مختلف الالعاب الفردية والجماعية ومن حمله الاوسمة في الميادين الدولية وساهموا في رفع علم العراق في المحافل الخارجية بكل شرف واخلاص لكنهم ما زالوا بعيدين جداً عن المنافسةعلى لقب سعادة السفير الذي تمت تسميته في غفلة من الزمن ووسط سكوت اعلامي لا مبرر له بل ان التسمية جاءت خجولة في بيان اولمبي مقتضب اراد البعض من ورائه اخفاء الحقيقة التي لا تحجب بغربال وفي دول العالم قاطبة تعلن التسمية في مؤتمر صحافي لأجل توضيح ما يخالج الجميع من الهواجس والظنون لكي تحظى التسمية بالرضا والقبول من قبل الجميع وأخيراً نقول بأن هناك الكثير من الذين يستحقون لقب السفير لم يفكر بهم احد لانهم لم ينضووا تحت مظلة تجمع رياضي او المجلس الاولمبي او حزب سياسي وانما كانوا يعشقون الرياضية لانها مصدر للولاء والانتماء للوطن وانها حب وطاعة واحترام وليس صفقات مشبوهة وتقسيم الغنائم بين المنتفعين.


يحيى علوان يؤكد: مشاكل فنية ما زالت تهدد الاولمبي وتعقّد مشواره
 

بغداد/ خليل جليل
اكد المدير الفني للمنتخب الاولمبي العراقي يحيى علوان ان مشاكل فنية وتدريبية ما زالت تواجه المنتخب الذي يتأهب لخوض منافسات التصفيات التهميدية المؤدية الى الدور الاول لمسابقة كرة القدم في دورة الالعاب الاسيوية الخامسة عشرة المقرر انطلاقها في الدورة للفترة من الاول ولغاية الخامس عشر من كانون الاول المقبل.
واوضح علوان ان المنتخب الاولمبي يفترض ان تكتمل مسيرة اعداده على نحو افضل وجعله في جاهزية كاملة لكن اللافت للأمر ان المنتخب لم يستطع الدخول في أي معسكر خارجي ولم يستفد من أية مباراة تجريبية خارجية لنتمكن من خلالها الوقوف على مستويات اللاعبين.
واضاف علوان: نأمل ان نتغلب على هذه المصاعب خلال الفترة القصيرة المقبلة.
يشار الى ان المنتخب الاولمبي استأنف عصر الاثنين الماضي تدريباته على ملعب الكرخ بمشاركة (20) لاعباً تم استدعاؤهم استعداداً للتصفيات.
في جانب اخر كشف المدير الفني للمنتخب الاولمبي عن نيته استدعاء اللاعبين نشأت اكرم وحيدر عبد الامير ويونس محمود الى تشكيلته لخوض التصفيات.
هذا وسيعسكر الاولمبي خلال الايام المقبلة في العاصمة الاردنية قبل ان ينتظم في معسكر آخر يسعى الاتحاد العراقي الى تأمينه وتوقع ان يكون في دولة الامارات قبل انتقال المنتخب الى قطر لخوض التصفيات هناك في الثامن عشر من الشهر الجاري في مجموعة ضمت سنغافورة وسوريا واندونيسيا.


عبد الحميد يحجب قصي عن الاعلام
 

بغداد: المدى الرياضي
قرر مدرب منتخب الشباب عبد الاله عبد الحميد منع الصحفيين من التحدث الى المهاجم قصي عبد الواحد الذي يعاني من الحزن الشديد بعد ساعة من مقتل شقيقه الاكبرسعد في طريق عودته من دمشق الى بغداد وفضل بقاءه في مقر اقامة الوفد وعدم اشراكه في القائمة العشرين لاعباً الذين واجهوا السعودية في المباراة الاولى التي انتهت بالتعادل 2-2.
وقال عبد الحميد لوسائل الاعلام انني معجب جداً بالشجاعة التي يمتلكها اللاعب قصي حيث ليس من السهل على الانسان نسيان مثل هذه المأساة الانسانية خصوصاً اذا كان قريباً من شقيقه قصي الذي يعده الأب الروحي له باعتبار انه كان وراء نجوميته الكروية التي كانت احد اسباب استدعائه لتشكيلة منتخب الشباب واستطرد عبد الحميد في كلامه لقد كان حلم سعد دائماً ان يلعب قصي في صفوف المنتخبات الوطنية العراقية للدفاع عن مكانة الكرة العراقية.


منتخب البليارد يستعد لبطولة العالم
 

بغداد/ المدى الرياضي
ضمن استعداداته للبطولة الاسيوية المقبلة وبطولة العالم يدخل منتخبنا الوطني بالبليارد معسكراَ تدريبياً في العاصمة الاردنية (عمان) للفترة من (4-15) من الشهر الجاري. ويشرف على تدريب المنتخب المدربان بطرس نيسان ومقداد مصطفى ويضم اللاعبين ريفان وليم وايهاب حسن وفراس كامل ويذكر ان فريقنا الوطني يواصل تدريباته حالياً بقاعة نادي العلوية.


محمد هادي يحترف في البحرين
 

بغداد-اكرام زين العابدين
غادر الى العاصمة البحرينية المنامة اللاعب الدولي السابق محمد هادي للالتحاق بصفوف فريق نادي المنامة الصاعد حديثاً الى الدوري الممتاز البحريني لكرة القدم بعد استكمال اجراءات تعاقده مع النادي مقابل مبلغ مالي لم يكشف النقاب عن تفاصيله.
وقال هادي في تصريح خص به المدى الرياضي قبل سفره انه سيسعى الى تقديم صورة مشرقة تعكس المستوى الرفيع الذي يقدمه اللاعب العراقي في الملاعب البحرينية التي اصبحت تعد لاعبنا العراقي من ابرز اللاعبين المحترفين مع الاندية البحرينية الممتازة بالاضافة الى انه سيكون احد الاوراق الرابحة التي هن عليها يجلبها مدرب الفريق لتحقيق افضل النتائج في منافسات الدوري وتعد هذه التجربة الاحترافية الثانية للاعب هادي في الاندية العربية بعد تجربته الناجحة مع الاندية الاردنية.
وبذلك يصبح اللاعب العراقي الخامس في الدوري البحريني الممتاز بعد اللاعبين حسان تركي وعلي نعمان وطالب عبد اللطيف وليث شاكر.


العراق في اجتماعات الاتحاد العربي للشطرنج
 

بغداد/ حيدر مدلول
يشارك العراق في اجتماعات الاتحاد العربي للشطرنج التي ستقام في العاصمة الاماراتية ابو ظبي خلال شهر كانون الاول المقبل وتستمر لمدة اربعة ايام ويمثل العراق في هذه الاجتماعات السيد ظافر عبد الامير رئيس الاتحاد العراقي المركزي للشطرنج الذي اكد ان الاجتماعات ستناقش الايجابيات والسلبيات التي رافقت منافسات البطولات العربية المختلفة للاندية والمنتخبات والتي نظمها الاتحاد العربي للشطرنج، كما سيتم مناقشة منهاج العام المقبل والمشاركات والمسابقات في الجدول المعد للعام المقبل. كما سيثمن المشاركون في اجتماعات الاتحاد العربي للشطرنج في الامارات الانجازات التي حققها اللاعبون العرب في المسابقات الدولية ومنها انجاز لاعبة منتخبنا الوطني العراقي ايمان الرفيعي التي حصلت على الوسام الفضي في بطولة الاولمبياد التي جرت مؤخرا في العاصمة الايطالية روما، وكذلك الانجاز الذي حققه اللاعب العراقي علي ليث في البطولة ذاتها بعد ان حصل على الوسام البرونزي ومن جهة اخرى قدم السيد ظافر عبد الامير رئيس الاتحاد العراقي المركزي للشطرنج مذكرة الى اللجنة الاولمبية الوطنية العراقية طالب فيها بتكريم ابطال منتخبنا الوطني العراقي بالشطرنج الذين حققوا نتائج متميزة في المشاركات العربية والعالمية امثال اللاعبة ايمان الرفيعي واللاعب علي ليث والمنتخب العراقي بالشطرنج الذي شارك في بطولة العرب التي اختتمت منافساتها مؤخرا في العاصمة المغربية الرباط وكذلك فريق نادي البيشمركة الذي احرز لقب بطولة الاندية العربية بالشطرنج التي جرت مؤخرا

 

 

للاتصال بنا  -  عن المدى   -   الصفحة الرئيسة