تقارير المدى

الصفحة الرئيسة للاتصال بنا اعلانات واشتراكات عن المدى ارشيف المدى
 
 

الموارد المائية: حملة دبلوماسية دولية لشرح تأثيرات المشاريع الاروائية التركية على واقع المياه في العراق
 

بغداد/ المدى
يقوم العراق حاليا بحملة دبلوماسية على نطاق دولي واسع لشرح ابعاد وتأثيرات سد (اليسو)، الذي تعتزم الحكومة التركية بناءه على نهر دجلة، على واقع الموارد المائية في العراق.
وفي هذا الصدد اعلن الناطق الرسمي باسم وزير الموارد المائية ان الوزارة طلبت من مجلس الوزراء ووزارة الخارجية مفاتحة المسؤولين الاتراك لشرح تأثيرات المشاريع الاروائية التركية على منسوب المياه في نهر دجلة.
ونقل الناطق الرسمي عن وزير الموارد المائية الدكتور عبد اللطيف جمال رشيد قوله: ان تقارير صحفية، نشرت مؤخرا، اكدت ما ذهبت اليه الوزارة من ان المشاريع الاروائية التركية التي ستقام على نهر دجلة في الجزء التركي منه، وخاصة سد (اليسو) ستتسبب في حرمان آلاف الهكتارات الواقعة في الاراضي العراقية من المياه.
ويعد سد (اليسو) من اكبر السدود التي تبنى على مجرى نهر دجلة، وهو محط جدل كبير منذ سبعينيات القرن الماضي عندما شرحت الجهات المختصة آثاره السلبية على مختلف اوجه استخدامات المياه والبيئة والزراعة.
وذكر الناطق الرسمي ان وزير الموارد المائية الدكتور عبد اللطيف جمال رشيد التقى مؤخرا السفير التركي في بغداد لبحث تطورات هذا الموضوع، فضلا عن اجرائه سلسلة اتصالات مع اطراف اوربية لبحث ابعاد هذا الملف الخطر، مؤكدا ان الاطراف المذكورة عبرت عن تفهمها لمخاوف الجانب العراقي، واستعدادها لمواصلة النقاشات في هذا الموضوع لحين حسمه.
وكانت وزارة الموارد المائية قد كشفت في وقت سابق عن ان المشاريع الاروائية التي تعتزم تركيا انشاءها على نهر دجلة ستؤدي الى خفض كميات المياه الواردة الى العراق بنحو (11) مليار متر مكعب في السنة الواحدة، اي ما يعادل اكثر من نصف كمية المياه التي تصل العراق حاليا عبر نهر دجلة، والتي تقدر بنحو (20) مليار متر مكعب في السنة.
من جانب آخر اكدت وزارة الموارد المائية ان الوضع المائي والبيئي في مناطق الاهوار جنوبي العراق يسير بتقدم مضطرد، وان المساحات المائية هناك آخذة بالاتساع، مما هيأ اجواء ملائمة لعودة العديد من العوائل التي كانت قد نزحت من مناطق الاهوار بسبب السياسية المجحفة التي طبقها النظام المباد في تلك المناطق. واكد وزير الموارد المائية الدكتور عبد اللطيف جمال رشيد ان مناطق واسعة من الاهوار شهدت عودة الكثير من الطيور التي هاجرت منها بعد تجفيفها، فضلا عن معاودة حيوان (الجاموس) لنشاطه في مناطق الاهوار، موضحا في الوقت نفسه ان الوزارة مستمرة في تنسيق الجهود مع عدد من الوزارات الاخرى من اجل انجاز المشاريع الخدمية اللازمة لاعادة الحياة كاملة الى مناطق الاهوار.
الى ذلك تواصل وزارة الموارد المائية جهودها لتطوير عمل السدود في مناطق العراق المختلفة.
وفي هذا السياق اجتمع وزير الموارد المائية الدكتور عبد اللطيف جمال رشيد مع لجنة الخبراء العالمية المسؤولة عن سلامة السدود لتحليل وتقييم الاوضاع في سد الموصل الذي يعد من اكبر واهم المشاريع المائية في العراق.
وقال الناطق الرسمي ان وزير الموارد المائية يتابع عن كثب عمليات التحشية الجارية في السد، وان الوزارة وفرت اجهزة متطورة لرصد التطورات الجيولوجية في المنطقة المحيطة بالسد. كما بحث وزير الموارد المائية، في سلسلة من اللقاءات مع قادة قسم الهندسة العسكرية في الجيش الامريكي، سير اعمال عدد من المشاريع التي يتعاون الجانبان على انجازها. كذلك عقد وزير الموارد المائية اجتماعات مع لجنة تنفيذ المشاريع الممولة من المنحة الامريكية لاعادة اعمار العراق. واشار الناطق الاعلامي الى ان الجانبين بحثا سير العمل في عدد من المشاريع التي تدخل في نطاق تخصص الوزارة، كما تم الاتفاق على آليات لحل المشاكل التي تعترض تقدم العمل في بعض المشاريع، كما نوقشت في الاجتماعات مسائل تتعلق بتأهيل محطات ضخ المياه وتحسين أدائها في مواقع عدة، فضلا عن صيانة السدود وعمليات تطويرها.


قوات العقرب وشرطة بابل تنفذان عمليات امنية واسعة لمطاردة المطلوبين
 

بابل / المدى
دهمت قوات العقرب في محافظة بابل عدداً من اوكار الارهابيين في محيط المحافظة استناداً لمعلومات استخباراتية والقت القبض على 14 ارهابياً اعترف عدد منهم بعمليات قتل 12 مواطناً وسرقة شحنات من المواد الغذائية والعمل على زعزعة النظام في المحافظة.
واعلن الرائد حيدر حبيب من قوات العقرب ان احد المعتقلين اعترف بتنفيذ 11 / عملية ارهابية وآخر اعترف بقتله 12 مواطناً على طريق بغداد - بابل.
وقال الرائد حبيب: وفي عملية ثانية نفذتها قواتنا القينا القبض على عدد من اعضاء القاعدة الارهابيين في اليوسفية وبناء على اعترافات هؤلاء اعتقلنا عدداً من المطلوبين المتهمين بالقتل وزرع العبوات الناسفة. على الطرق الخارجية وضرب المؤسسات الحكومية والجيش والشرطة والقوات الأمريكية كما نفذوا عملية خطف المعلمات في ناحية المشروع وقتلهن.
وأشار معاون قائد قوات العقرب إلى تنفيذ هجوم على ثلاثة محاور في الإسكندرية الأول بقيادة قائد شرطة بابل وكان الثاني بإشراف العقيد عباس الجبوري قائد قوات العقرب وأشراف معاون قائد القوة على المحور الثالث. وتمكنا من القبض على خمسة من قادة تنظيم التوحيد والجهاد من ضمنهم مفتي التنظيم ومعاونه وعثرنا على أسلحة متنوعة ووثائق ومستندات رسمية وأجهزة تحكم عن بعد.
من جهة اخرى قال اللواء قيس المعموري قائد قوات الشرطة في محافظة بابل لـ(المدى) تم اعتقال 20 مشتبها بهم في قضية اغتيال قائد قوات العقرب العميد سلام طراد المعموري الذي اغتيل بانفجار عبوة ناسفة مزروعة في غرفته. ويشرف على التحقيق قاض يشاركه مدع عام وتعمل لجنة تحقيقيه للوقوف على ملابسات هذا الحادث الإجرامي المروع.
وقال قائد الشرطة عن الوضع الأمني في المحافظة: أعطت الخطة الأمنية في العيد نتائج ايجابية مهمة لأننا نتعلم باستمرار من أخطائنا وأصدرنا امرأ يمنع ركوب وسير الدراجات النارية بعد الساعة الثامنة مساء. وعن دور الشرطة في عقد مؤتمرات المصالحة قال اللواء قيس المعموري: نظمنا خمسة مؤتمرات للمصالحة، شاركت فيها أعداد كبيرة من شيوخ العشائر والوجهاء وممثلي الأحزاب ومنظمات المجتمع المدني وحققت اللقاءات نجاحا في تقريب وجهات النظر والاتفاق على برنامج وطني في التسامح والإصلاح الاجتماعي والبناء والأعمار وتبدت نتائج هذه المؤتمرات في الاستقرار النسبي في الوضع الأمني بالمدن الساخنة كذلك في المعلومات الاستخبارية المقدمة لنا وإن محافظتنا تشهد استقراراً أكثر وشهدت الأيام الماضية تعاونا مثمراً بين الجيش والشرطة والقوات المتعددة وبين العشائر وأبناء المدن في شمال بابل.


المالكي يتوقع تنفيذ حكم الإعدام بصدام قبل نهاية العام الحالي
 

بغداد / BBC
صرح رئيس الوزراء نوري المالكي الثلاثاء انه يتوقع ان ينفذ حكم الاعدام بصدام قبل نهاية السنة الجارية.
وقال المالكي في مقابلة مع هيئة الاذاعة البريطانية (بي بي سي)"ننتظر قرار الاستئناف واذا اكد الحكم فان الحكومة ستكون مسؤولة عن تنفيذه".
واضاف"اتوقع ان ينفذ الحكم قبل نهاية السنة الجارية"، داعيا العالم الى احترام الحكم.
وتابع ان تنفيذ الحكم لن يتأخر في حال رفض الرئيس جلال طالباني او احد نواب الرئيس توقيع الوثائق اللازمة لذلك.
من جهة اخرى، انتقد رئيس الوزراء غياب"التخطيط المناسب" من جانب الولايات المتحدة وبريطانيا للمرحلة التي تلت سقوط نظام صدام.
واوضح انه كان يعتقد ان الاميركيين والبريطانيين لديهم"فهم واضح للعراق اجتماعيا وسياسيا وفي مجال الامن. لكن لم يكن هناك التخطيط المناسب للمرحلة التي تلت تغيير النظام".


رئيس كرواتيا: صدام لا يستحق الحياة
 

سراييفو/ كونا
قال رئيس كرواتيا ستيبان ميسيتش امس انه رغم احترامه العميق للحياة على وجه الارض الا أنه يعتقد ان"البعض كصدام حسين لا يستحقون الحياة لانهم افسدوا حياة الآخرين".
واوضح الرئيس الكرواتي ميسيتش في اعقاب الحكم الصادر من المحكمة الجنائية باعدام صدام ان"صدام افسد في الارض وسياسته ادت الى كوارث كبرى جعلت حياة الملايين من البشر جحيما حقيقيا".
وذكر ميسيتش وهو قاض سابق انه لا يستطيع الدخول في حيثيات المحكمة ولا عما اذا احترمت بدقة المعايير العالمية ولا الى الطبيعة الفنية للادلة ضد صدام لكنه يعتبر ان صدام"قام بممارسات كارثية على شعبه وعلى الدول المجاورة جعلت منه شخصا لا يستحق الحياة الكريمة التي ننشدها لانفسنا وللاجيال القادمة".
ومن جانب آخر اجمعت الصحف الصادرة في دول المنطقة باستثناء بعضها في صربيا على ان"صدام نال العقاب الذي يستحقه والحكم باعدامه جاء متناسبا مع الجرائم التي ارتكبها اثناء حكمه ضد شعوب الدول المجاورة وضد العراقيين انفسهم".
وقالت صحيفة (سلوبوجينيا) اليومية البوسنية في تعليق رئيسي امس"ان احدا عاقلا في هذا العالم لن يأسف على اعدام صدام" لكنها طالبت بضرورة ان يتعلم الاخرون في المنطقة من تلك الدروس التي ادت بالعراق وبصدام نفسه الى مثل هذا الوضع المزري.
وطالبت صحيفة (فيسك) الكرواتية في تعليقها الرئيسي بضرورة ان يدرك العراقيون ان النهاية المحتومة والطبيعية لمثل نظام صدام حسين وزعيم النظام نفسه اصبحت تاريخا وان عليهم ان يبدأوا وحدة وطنية على اسس صحيحة وبدون نزعات طائفية او عرقية او قبلية.
اما صحيفة (فيشر) السلوفينية فاعتبرت ان نهاية صدام هي الامر الطبيعي والمنطقي الوحيد في عراق اليوم مطالبة بان تقوم الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي بمساعدة العراقيين على بناء وطنهم على اسس جديدة ومتوازنة.
واعتبرت صحيفة (بوبيدا) في مونتنيغرو ان نهاية صدام الحقيقية هي بسقوط نظامه وان الحكم باعدامه ليس سوى"خاتمة" المطاف في رحلة العنف والكوارث التي لازمت حياته ونظامه السياسي المجبول على العنف والحروب.


الزوبعي ومسؤولون أمنيون ناقشوا واقع السيطرات وسبل تعزيزها لخدمة المواطنين
 

بغداد/ نصير العوام
ترأس الدكتور سلام الزوبعي نائب رئيس الوزراء اجتماعاً ضم أمين بغداد الدكتور صابر العيساوي وعدداً من المسؤولين في وزارتي الدفاع والداخيلة.. لاعداد ورقة عمل تقدم الى مجلس الوزراء من اجل تفعيل دور السيطرات التي تقع في محيط العاصمة وداخلها. وركز نائب رئيس الوزراء على جملة من القضايا في مقدمتها تحديد الجهة المسؤولة عن السيطرة قبل كل شي واقترح ان يكون ذلك بيد الشرطة الوطنية على ان تشرف عليها هيئة عليا يكون ارتباطها مباشرة بمجلس الوزراء وقال الزوبعي: ان عمل بعض السيطرات اصبح خطراً ويهدد حياة وامن المواطنين لاسيما بعض السيطرات الوهمية التي ينشر بعضها الرعب ويبتز بعضها الآخر الداخلين الى العاصمة او الخارجين منها..
واستمع الزوبعي إلى وجهات نظر عدد من المسؤولين الامنيين بشأن تفعيل دور السيطرات ورفع كفاءتها ووضع آلية مراقبة ملاكاتها لقطع الطريق امام بعض المسيئين الذين يستغلون مناصبهم ويخونون الامانة التي القيت على عاتقهم.
واشار عدد من الحضور الى بعض المشكلات والمعوقات التي تقف حائلا امام رفع كفاءة ملاكات السيطرات منها مشكلات اماكن راحة المنتسبين ومعيشتهم اضافة الى تدخلات بعض الجهات الحكومية التي تحاول فرض سيطرتها على نقاط التفتيش متجاوزة بذلك صلاحياتها.
وحضر الاجتماع اللواء جعفر طعمة كاظم مدير المرور العام واللواء حسين علي ممثلا عن وزارة الداخلية واللواء علي هادي مدير النجدة والعميد شاكر سليم مفتش السيطرات اضافة الى عدد من الضباط والمستشارين الامنيين.


زيباري يبحث الشؤون العراقية مع نظيره الفرنسي
 

بغداد/ المدى
استقبل وزير الخارجية الفرنسي فليب دوست بلازي وزير الخارجية هوشيار زيباري الثلاثاء الماضية وبحث الجانبان العلاقات العراقية - الفرنسية والدور الفرنسي في المنطقة القائم حالياً على الشراكة الدولية في معالجة مشاكل المنطقة.
واكد زيباري ان فرنسا شريك مهم للعراق وانه يتطلع الى ان تتخذ فرنسا دور الشراكة مع حلفائها الدوليين حول العراق مثلما اتخذته إزاء قضايا المنطقة ولاسيما القضية اللبنانية وبحث الجانبان في دور دول الجوار في المسألة العراقية وكذلك ولاية القوات متعددة الجنسية في العراق وأبدى وزير الخارجية موقفاً فرنسياً متفهماً للموقف العراقي من الطلب الذي ستقدمه الحكومة العراقية الى مجلس الامن قريباً لتمديد ولاية القوات متعددة الجنسية.
وشرح زيباري قرار القضاء العراقي في الحكم على صدام حسين واوضح أن الاوضاع في العراق تختلف عن اوضاع دول العالم المستقرة والمتحضرة وأكد وزير خارجية فرنسا احترام فرنسا سيادة العراق والنظام القضائي فيه. وجرى بحث القضايا الثنائية بين البلدين ووجه وزير الخارجية دعوة شفوية الى نظيره الفرنسي لزيارة العراق وقد رحب بها على ان تتحقق في وقتٍ لاحق.


الجنائية المركزية تصدر احكاماً متفاوتة على 20 مداناً بينهم سبعة من جنسيات عربية
 

بغداد/ المدى
دانت المحكمة الجنائية المركزية 20 متهماً لارتكابهم جرائم مختلفة تراوحت بين الخطف والارهاب والانخراط في عصابات اجرامية وحيازة اسلحة محظورة والدخول إلى العراق بقصد التخريب.
واعلنت المحكمة في بيان لها ان من بين المدانين سبعة اجانب منهم ثلاثة مصريين وسوري وسوداني ويمني وسعودي.
جاء في البيان ان المحكمة اصدرت احكامها بالسجن على هؤلاء تراوحت بين خمس سنوات و30 سنة وكذلك الحكم المؤبد.
واوضح مصدر في المحكمة ان عدد الدعاوى التي تم انجازها في محكمة التحقيق المركزية العراقية خلال شهر تشرين الاول الماضي بلغ (1084) دعوى من اصل (1336) دعوى وهي مستمرة في انجاز الدعاوى للبت بها بالسرعة الممكنة.


قوات مشتركة تنفذ عمليات دهم واسعة النطاق في سامراء
 

تكريت / الوكالات
قال مصدر في شرطة سامراء بمحافظة صلاح الدين امس الاربعاء ان قوات أمريكية وعراقية شنت فجر امس حملة دهم وتفتيش في مدينة سامراء بعد ان فرضت حظراً للتجوال واغلقت المدينة إغلاقا كاملا.
واضاف المصدر أن قوة امريكية كبيرة مدعومة بقوات من الداخلية قامت بفرض حظر للتجوال في جميع احياء مدينة سامراء منذ فجر امس وشنت حملة دهم وتفتيش دقيقة في احياء السكك والمعتصم والجبيرية بحثا عن متمردين.
وتابع"كما أغلقت منافذ ومخارج المدينة بشكل كامل."
وقال عدد من المواطنين الذين منعوا من دخول المدينة إن سحب الدخان كانت تشاهد من عدة أماكن في سامراء، وسمع اصوات اطلاق نار من اسلحة رشاشة في انحاء متفرقة من المدينة."
ولم تذكر المصادر الامنية في محافظة صلاح الدين أي ارقام عن وجود معتقلين او وقوع اصابات، واكتفت بالقول إن العملية مستمرة حتى إشعار آخر.


أستاذ جامعي يبتكر علاجاً لأمراض الفطريات الجلدية


كربلاء / المدى
ابتكر أستاذ جامعي عراقي علاجاً جديداً لأمراض الالتهابات الجلدية وحصل على براءة الاختراع لهذا النوع الجديد من العلاج.
وقال الدكتور علي عبد الحسين الجنابي الأستاذ في كلية الصيدلة بجامعة كربلاء: انه تمكن من ابتكار نوع جديد من علاج أمراض فطريات الجلد التي تصيب الإنسان لقلة الأدوية المتوفرة في الأسواق المحلية أو إن ما متوفر قليل الفعالية وغير ذي نفع لقلة كفاءته، وأضاف: أنه اعتمد على ما متوفر في الصيدليات من أدوية وأجرى بحثا عن مكوناتها ليجد علاقة ما بين هذه الأدوية والمرض وبالامكان معالجة أمراض فطريات الجلد التي يعاني منها العراقيون بكثرة نتيجة للعوامل البيئية المتعددة، مبينا انه سبق وأجرى عدة بحوث على مركبات كيميائية من نفس العائلة الدوائية الا أن البحث الجديد اوجد علاجين هما (الثيوفلين والكافئين) اللذين يستخدمان كعلاج لأمراض الحساسية والربو يحويان مكونات مضادة لـ فطريات الجلد مشيراً إلى أنه من هنا بدأ البحث فوجدت أن البحوث العالمية لم تنتبه لهذه العلاقة حتى من قبل مكتشفيها أو المصنعين لها من شركات صناعة الأدوية.
وعن درجة النجاح وكيفية التطبيق وأوضح الجنابي"قمت أولا بتجربة الابتكار الدوائي على وسط زرعي وهي الحركة الأولى لأي ابتكار فاثبت فاعليته ومن ثم قمت بتجربة الدواء على الحيوان فاثبت نجاحه بنسبة كبيرة، وقمت بتجربة الدواء على متطوعين مصابين بعدة أمراض جلدية فكانت نسبة النجاح أكثر من 95% ما يعني نجاح العلاج".

 

 

للاتصال بنا  -  عن المدى   -   الصفحة الرئيسة