عالم فسيح

الصفحة الرئيسة للاتصال بنا اعلانات واشتراكات عن المدى ارشيف المدى
 
 

الانقــراض يهـدد نمـــور ســومطــرة

 ترجمة / سمير أحمد
عن مجلة الأكسبريس الفرنسية
حذرت جماعات حماية الحياة البرية من احتمال انقراض آخر أنواع النمور في اندونيسيا المعروف بنمر سومطرة اذا لم تتوقف عمليات التجارة فيه وحماية المناطق التي يعيش فيها.. ويشير أحد التقديرات الى انه ربما يوجد مايتراوح بين400 و500 نمر فقط في الغابات.ويقول تقرير جديد ان الطلب على المكونات الطبية والهدايا التذكارية في آسيا يدفع الصيادين الى قتل النمور.وأثارت هذه المخاوف شبكة مراقبة الحياة البرية "ترافيك"ومنظمة حماية العالم.

واكتشف محققون يعملون سرا ماوصفوها بأنهاسوق اندونيسية محلية كبيرة لتجارة أجزاء النمور. ووجدوا منتجات حيوانيةفي 17 من بين 24 بلدة قاموا بزيارتها وكان 20 في المائة من 453 متجرا ذهبوا اليها تعرض أجزاءاً من جسم النمر للبيع معظمها من الأسنان والمخالب .
وتقول الشبكة ان معظم عمليات هذه التجارة تتم علنا رغم انها غير شرعية.. وتقول جماعات حماية الحيوان ان هذه التجارة لاتحافظ على التوازن البيئي. وتزعم ان هناك أدلة تظهر ان هناك 50 نمرا على الأقل تم اصطيادها سنويا في الفترة مابين عامي 1998 و2002 . وقال تقرير شبكة مراقبة الحياة البرية ومنظمة حماية العالم"فرض القوانين بشكل متزايد وبصورة أفضل الشيء الوحيد الذي ينقذ نمور سومطرة" وأضاف :الخطوة الأولى هي اتخاذ اجراء ضد الأسواق والمحاور التجارية والمتاجرالتي أشار اليها وخصوصا في شمال سومطرة .يتعين أيضا تشكيل وحدات أكثر تخصصا لمكافحة الصيد بشكل عاجل.كما يوضح التقرير الذي أطلق عليه "لامكان للأختباء ..التجارة في نمور سومطرة".. ان تجارة أجزاء النمور أمتدت الى كوريا الجنوبية وتايوان وسنغافورة واليابان والصين وماليزيا..ويصنف نمر سومطرة على انه مهدد بخطر كبير وهو أعلى درجات التهديد.ويخشى أن يكون مصيره نفس مصير نوعين آخرين من النموروهما نمر بالي ونمر جاوة اللذان انقرضا في الثلاثينيات والثمانينيات من القرن الماضي على الترتيب..
وتعتبر خسارة بيئة الغابة مصدرا آخر لتهديد نمور سومطرة.وتهجر الحيوانات الباقية الغابات بسبب شركات الأخشاب التي تستغل غابات اندونيسيا المطيرة في امداد العالم بالورق.وتريد شركة مراقبة الحياة البرية ومنظمة حماية العالم من شركات الورق الموافقة على تأجيل عمليات قطع الأشجار في الغابات الطبيعية التي تعتبر المكان الرئيسي الذي يعيش فيه النمر حتى يتم تقييم قيمة الغابات.


مــــادونــــا و قضيـــة ابــــن مــلاوي

ترجمة- زينب حميد
عن- بوستن غلوب
ان الجدل الحاصل على مادونا وغاي رتيشي يزداد سخونة يوماً بعد يوم، لمحاولتهما تبني ابن ملاوي، الطفل الذي يبلغ عمره سنة واحدة فقط.
حيث يشتكي البعض من التبني السريع من قبل الزوجين اللذين تبرعا بمبلغ 3 ملايين دولار لدار الايتام والذي يعد مراوغة لقانون دار ملاوي، ويدعي الآخرون ان مادونا هرعت الى تبني باندا ديفيد من بين قائمة اليتامى الموجودين في ملجأ الايتام، بانها ذهبت لـ "تسوق" الطفل.
والان باندا يوهامي الاب الحقيقي للطفل ديفيد والذي كان متحمسا للتبني، يقول بانه لم يكن يتوقع تبني ابنه ومن ثم عدم رؤيته الى الابد.
من المحزن انه ليس هناك شيء غريب حول محاولات باندا يوهامي البائسة لايجاد ملاذ امن لابنه، فلقضيته مسار خاص، حيث ان والده ديفيد توفيت بسبب مضاعفات الولادة، والاب غير قادر على الاهتمام بالطفل. فادخله ملجأ للايتام حيث وجدته مادونا.
تعتبر هذ الحالة غير عادية، ولكن قصة الاباء الذين يتخلون عن ابنائهم باتت قضية شائعة وقديمة.
لقد قضيت السنة الاخيرة في فيتنام، في بحث عن عملية "ترك الاطفال" والذي دعمته الولايات المتحدة لالاف الاطفال هناك، حيث تم تبنيهم عبر البحار بعد انتهاء الحرب، لاسباب منها السياسية او الفاقة والعوز لذلك فالاهل لا يستطيعون اعالتهم اوتربيتهم، واعتبر هؤلاء الاطفال قد حملوا صفة "اليتم" ولكن الاطفال مثل ديفيد باندا، لا يزال والده على قيد الحياة، حيث قابلت هناك في مركز المدينة الفيتنامية (داننغ) الامهات اللواتي تخلين عن ابنائهم في ذلك الوقت الفوضوي قبل 31 سنة.
حيث دارت شائعة قبل الحرب باسابيع بين النساء ممن لديهن اطفال مختلطو العرق بان الغزو الشيوعي سيقتل اطفالهم وتستخرج اكبادهم.
ان التفكير بما حدث في السابق يبدو متكلفاً، بل حتى سخيفاً مما اخاف الامهات فصدقنها، ليمتد طابور الامهات خارج مكاتب وكالات التبني الدولية، مع معرفة هؤلاء الامهات بانهن قد لا يرين ابناءهن وبناتهن مرة ثانية لكن مع ذلك اختاروا تسليمهم على البقاء في فيتنام ليموتوا.
وطبقا لمعلومات النساء اللواتي تكلمن عن تلك الحادثة، ان اجراءات التبني الدولية كانت بسيطة للغاية حيث قدموا فقط شهادات الولادة، ومن ثم العناق الاخير،ومن ثم الوداع، ولكن لم تنته القصة عند تلك اللحظة من التخلي، لكن على اية حال فبعد 30 عاما ابدت الامهات الاسى عن تجربتهن.
والان تحدث قصة يوهامي بعد 30 سنة وعلى الجانب الاخر من العالم لكنه ايضا واجه اختيارات كئيبة لان الظروف جعلته من المستحيل رعاية ابنه.
بسبب الحروب والمرض والفاقة فان عدد الايتام الفعلي في هذا العالم لن يرى الهدوء، واعداد غير الايتام مثل ديفيد باندا، الذي يواجه التبني لان آباءهم ببساطة لا يستطيعون تربيتهم.
وفي سنة 1948 اعلنت الامم المتحدة في الاعلان العالمي لحقوق الانسان "ان العائلة هي وحدة المجموعة الطبيعية والاساسية في المجتمع ولها حق حماية المجتمع والدولة".
ان هذا البيان هو زعم انساني ومعقول وعلى المجموعة الدولية العمل اولا وقبل كل شيء لابقاء العائلة معاً مثل عائلة (الباندا)، في حالة هدم حدوث ذلك، يجب ان نكون ممتنين لهؤلاء الافراد من المشاهير من الاباء والامهات الذين يمنحون الاطفال الراغبين بالحصول على بيت.
من الغريب ان ترى مزارع افريقي مع فنانة مشهورة لكن هذا الامر ينعش هذا الرجل البسيط في الاقل ليعبر عن رأيه بصراحة، وفي هذا النقاش المستمر على التبني الدولي يبقى هؤلاء الاباء المتخلين عن ابنائهم عرضة لاساءة الفهم والطعن بابوتهم، لكن دور "باندا" هنا يسلط الضوء على مآسيهم خاصة في هذه اللحظة المشهورة العابرة حيث يبدو العالم مستعداً للاستماع.


متــى نشــأ العـــالـم؟
 

ترجمة فاروق السعد
عن الايكونومست

ان اكتشاف كواكب جديدة قد فرض مسالة إعادة التفكير حول الكيفية التي تشكل فيها العالم. فغيمة من الغبار النجمي و الغازات كانت تلف وتدور قد نتج عنها الأرض، او هكذا كان يعتقد علماء الفلك منذ أمد بعيد. و لكن الاكتشافات الحديثة لكوكب خارج النظام الشمسي- اكسوبلانت exoplanets))، إذا ما أعطيناها اسمها المناسب- قد جعل العلماء يشكون من انه لا يمكن لكل تلك الأجسام ان تكون قد تشكلت بنفس الطريقة كتلك التي كونت أرضنا و ما جاورها. ان هذا التصور يطرح إمكانية احتواء الكون لعدد من الاكسوبلانت يفوق ما كان يظن. كان أول تلك العوالم قد تم اكتشافه في عام 1993 من قبل باحثين من جامعة ولاية بنسلفانيا. كان يظن بأنه من غير المعتاد ان يكون النجم الذي يدور حوله هو بولسار- و هو نجم نيوتروني فائق الكثافة يدور بسرعة و لا يبعث ضوءاً. وبعد سنتين اكتشف ميخائيل ماير و ديدير كولوتس، من مرصد جنيف، في سويسرا، عملاق غازي- و هو نفس انواع الكواكب المشتري، اورانوس و نبتون- يدور حول نجم يشبه الشمس يسمى 51 Pegasi. بدا ذلك الاكسوبلانت غريبا ايضا، لأنه يدور حول مضيفه على بعد لا يتجاوز واحداً من عشرين من المسافة التي تفصل الأرض عن الشمس. ومنذ ذلك الحين اكتشف الفلكيون ما يزيد على 200 اكسوبلانت، و ان هذه الشواذ لم تعد بالأمر الجديد: في ترتيبها او في بعض الجوانب الأخرى، تختلف كثيرا عن كواكب المجموعة الشمسية. و يأمل الباحثون في ان يروا في الاختلافات التي يلاحظونها بين الاكسوبلانت دليلا على وجود اختلافات في الطرق التي تكونت فيها تلك الأجسام. يتفق علماء الفلك بصورة عامة على ان الكواكب، سواء كانت صغيرة و صخرية، كالارض، او غازية عملاقة، مثل معظم الاكسوبلانت التي اكتشفت حتى الان، تتكون من قرص من الغبار و الغاز الذي يحيط النجم الحديث الولادة. لقد شاهد الباحثون انقاض اقراص تحيط بالنجوم المضيفة للاكسوبلانت، و لكنهم حتى الفترة القريبة الماضية لم يلاحظوا فيما ان كانت مدارات الاقراص متراصفة. و لكنهم وجدوها الان. فعلماء الفلك بقيادة فريتس بنديكت و باربارا مكارثر، من جامعة تكساس، اوستن، قاموا بفحص اقرب اكسوبلانت معروف جار للارض- عملاق غازي يدور حول نجم شبيه بالشمس يسمى Epsilon Eridani ، يبعد 10 ملايين سنة ضوئية في البرج الفلكي Eridanus . وجدوا بان مداره يميل بمقدار 30 درجة عن مدار الارض، و هي نفس الزاوية التي يميل فيها قرص النجم الغازي. ستظهر النتائج في عدد نوفمبر من المجلة الفلكية. لغاية هذا الحد، كل شيء على ما يرام. ومع ذلك، فان الكيفية التي تتكون فيها على وجه الدقة عمالقة غازية من اقراص الانقاض، هي مسألة خاضعة للجدل. ان الفكرة المقبولة قد كانت كالتالي، تنمو الكواكب من لب يتكون من مادة صلبة التي حالما تصل الى كتلة حرجة، يكون لديها ما يكفي من الجاذبية لسحب معظم الغاز الى مداره. وهذا يجب ان يحدث من على مسافة من النجم الام، حيث تكون الظروف باردة بما يكفي لان تكون فيه مواد صلبة بدلا من الحالة الغازية. ان ما يسمى خط الجليد، الذي تحدث هذه العملية من بعده، هو تقليديا ثلاثة اضعاف المسافة بين الشمس و الارض بالنسبة الى النجوم المماثلة للشمس. ان معظم الاكسوبلانت التي اكتشفت حتى الان هي اقرب الى مضيفاتها النجوم من الخط الجليدي. تعطي هذه الملاحظات دعما للفرضية البديلة: وهي ان العمالقة الغازية التي اكتشفت حتى الان قد تشكلت في مناطق اخرى واخذت منذ ذلك الوقت تتحرك لولبيا باتجاه النجوم التي تدور الان حولها. و هذا يمكن ان يحدث لو ان المادة في قرص الكوكب البدائي يوهن من الزخم الزاوي للاكسوبلانت، او ان قرص الغبار و الغاز يتحرك كالدوامة الى النجم، ساحبا الاكسوبلانت معه. و لكن هذا لا يمثل التفسير البديل الوحيد. تقول احدى الفرضيات بان اقراص الكواكب الابتدائية التي تمتلك نفس الكتل قد تشكل اكسوبلانت بشكل مختلف. فالاقراص الكبيرة- مثل ذلك الذي يعتقد بان المجموعة الشمسية قد تشكلت منه- قد يخلق عمالقة غازية ابعد كثيرا من النجم المضيف في حين قد تسمح الاقراص الاصغر حجما بتكوين هذه الاجسام بصورة اقرب اليه. و لسوء الحظ، لان الدليل الذي تم جمعه حتى الان لا يسمح لعلماء الفلك بالقول اي من تلك الافكار، هي صحيحة. في وقت مبكر من هذا الشهر، على سبيل المثال، تمكن تلسكوب الفضاء هبل من رصد 16 اكسوبلانت من المحتمل أن تدور بالقرب من نجم بعيد بالقرب من مركز درب التبانة.( ان هذا لامر مثير، لانه يدل على ان الاكسوبلانت شائعة تماما و ان هنالك ما يعادل 6 مليارات عملاق غازي في المجرة.) و مع ذلك وبما ان النجوم المضيفة معتمة نسبيا، فانها قد لا تكون حارة بما فيه الكفاية لتغلي مكونة الاحجار التي تتشكل منها الاكسوبلانت. او يمكن ان تكون الاكسوبلانت قد هاجرت الى هناك. كما اجريت مشاهدات غريبة ايضا، التي ربما تعيد كتابة نظريات تكون الاجرام كليا. فقبل شهر وجد علماء الفلك من مركز الفيزياء الفلكية في هارفرد-سمثسونيان ، اكسوبلانت غريب بحق. ان الجسم ، الذي لقب HAT-P-1 ، هو اكبر عملاق غازي يتم اكتشافه حتى الان. وهو يدور حول واحد من زوج من النجوم تبعد 450 سنة ضوئية، في البرج الفلكي Lacerta، ويدور حول مضيفه كل بضعة ايام. ان بعده عن ذلك النجم هو مجرد 5% من المسافة التي تفصل الشمس عن الارض. ان كثافة الجسم واطئة الى حد بعيد- يمكن مقارنتها بكثافة الفلين، HAT-P-1 هو الاكسوبلانت الثاني الذي يكون اكبر بكثير و اقل كثافة مما تتنبأ النظرية. لقد وقع علماء الفيزياء الفلكية في حيرة حول الكيفية التي يمكن ان يتشكل فيها هذا العالم؛ قدمت الورقة التي تصف هذا الاكتشاف الى مجلة الفيزياء الفلكية. وهذا قد جاء بعد اكتشاف العام الماضي الذي قام به ماسيج كوناكي، من معهد كاليفورنيا للتكنولوجيا، حول عملاق غازي يدور حول نجم وهنالك منظومة نجم مزدوج تدور حول النجم ذاته. ان مثل هذا الترتيبات يمكن ان تقوم بسرعة برمي اقراص كواكبها البدائية، لذلك كيف تاتى على وجه الدقة للاكسوبلانت ان يتكون، فهذا شيء يكتنفه الغموض. ان اكتشاف الاكسوبلانت في منظومات النجوم الثنائية و الثلاثية يثير الامل في ان المجرة تضيف من مثل هذه الاجسام اكثر مما كان يضن سابقا. تمتلك اكثر من 60% من نجوم درب التبانة نجما مصاحبا تدور حول احدها تلك الاكسوبلانت. لقد تجنب الكثير من الابحاث التي تدور حول الاكسوبلانت مثل هذه المنظومات، لان وجود نجمين يؤدي الى تعقيد المسألة. و لكن حقيقة امكانية تشكل الاكسوبلانت بطرق شتى مختلفة، تجعل علماء الفيزياء الفلكية يعتقدون بان القاء نظرة عن قرب على الاغلبية المهملة من النجوم المزدوجة قد يكشف ان المجرة مليئة بعوالم اخرى. ان الكشف عن مدى شيوع الاكسوبلانت فقط- خصوصا الصخرية، مثل نوع الارض- ستكون من مهمة تلسكوبين على الارض سيقامان خلا بضعة اعوام قادمة. وكل شيء على ما يرام، فالمحطة الفضائية الفرنسية التي تدعى COROT ، المدعومة من قبل وكالة الفضاء الاوربية، ستقلع في كانون الاول. ولقد صممت للكشف عن الاكسوبلانت الاكبر من حجم الارض بضعفين. و تخطط الوكالة الامريكية للفضاء، ناسا، لاطلاق صياد اكسوبلانت اكثر طموحا، يدعى كيبلر، في اكتوبر عام 2008. وينبغي ان يكون قادرا على اكتشاف اكسوبلانت اصغر من الارض. ستقوم المراصد بمراقبة المجرة بشكل مستمر، لغرض اكتشاف اكسوبلانت عندما تمر بين مضيفها النجم و الارض. وان علماء الفلك الذين سيستخدمون تلك التلسكوبات مهتمون بشكل خاص في العثور على اي جسم مشابه للارض في ما يسمى المنطقة القابلة للسكن لنجم ما، حيث تسمح درجات الحرارة للماء بالوجود في الحالة السائلة. و هم ياملون في اكتشاف مئات من تلك الاكسوبلانت، عن طريق القيام بذلك، تعلم المزيد حول كيفية ظهور العوالم الجديدة حتى الحياة ذاتها من الغبار و الحطام.


كـــلاب مدربة تحذر المـــرضى من نـــوبات الصرع
 

ترجمة / خالد جمعة
عن الغارديان
الكلاب التي تنبح محذرة المرضى من ان نوبة ستقع، او تلك الكلاب التي تساعد اولئك المرضى اثناء حدوث النوبة، ستكون متوفرة في بريطانيا وتحت اشراف .(USB)
Keppra
واحد من اهم الادوية المضادة لحالات الصرع يستخدم في علاج الاطفال والبالغين، سيشترك مع مؤسسة تعنى بتدريب الكلاب لمساعدة الذين يفقدون القذرة من المرضى اثناء النوبات، مؤسسة (USB) تدرب الكلاب ايضا على استشعار النوبة قبل وقوعها.
انها كلاب كبيرة الحجم ستعتني بالاشخاص اثناء نوباتهم، وهنالك بعض آخر لها القدرة على توقع حدوث النوبة وبذلك ستحذر مالكيها المرضى عن طريق النباح او لعق ايديهم، تلك الكلاب ستستخدم وسائل مختلفة للاعتناء بمالكيها عندما تقع النوبة.
ريتش دينيس، من قسم الجهاز العصبي ل
(USB) والمسؤول عن التعاون مع المؤسسة التي تعنى بتدريب الكلاب قال:
- بعض الكلاب تتمدد فوق المريض وتمنعه من الحركة، اما البعض الاخر فسيتجه مباشرة الى الثلاجة لجلب الماء، او الذهاب الى التلفون، او انه سيجلب بعض الادوية.
- تتولى مؤسسة
(USB) الاشراف على تدريب الكلاب اضافة الى انها تتكفل اجور الطبيب البيطري والغذاء وغيرها ، والتي تقدر بحوالي 18000 دولار لكل حيوان، بعض الكلاب كلفتها تكون اكبر من ذلك بكثير لانها تسافر الى بلدان اخرى، حيث ان المؤسسة تعد برنامجاً خارج المملكة المتحدة، اما الاجزاء الاخرى البعيدة من العالم فتسعى المؤسسة لخلق شبكة عالمية.
ومدربو الكلاب لديهم قائمة تنتظر الف شخص من امريكيا وهناك احتمال لوجود اكثر من 200 شخص سيسألون عن الكلاب المحذرة لنوبات الصرع.
ان المملكة المتحدة لها عدد كبير من المؤسسات التي تعنى بالاشخاص العاجزين، لكن هنالك مؤسسة واحدة فقط متخصصة في تدريب الكلاب على التحذير، تلك الكلاب يمكن ان تتوقع نوبة الصرع بين 15 الى 50 دقيقة قبل حدوثها.
الناطقة لتلك المؤسسة قالت:
- نحن نعرف ان مرضى الصرع يهاجمون بالنوبات في اوقات غير محددة لذلك هم قلقون من الخروج الى الساحات العامة والاسواق، لذلك ان امتلاك هذا النوع من الكلاب سيجعلهم بامان.
- من الجدير بالاشارة ان خطورة مرضى الصرع تكمن في النوبات التي تكون عبارة عن تشنجات لا ارادية لمعظم عضلات الجسم في تلك النوبة قد يبتلع المريض لسانه او قد يسقط على الارض مما قد يؤدي الى اصابته بالة حادة، لذلك ان تحذير الكلاب من ان نوبة ستقع، ستمنح المريض فرصة على التمدد في مكان امن.

 

 

للاتصال بنا  -  عن المدى   -   الصفحة الرئيسة