الاولى

الصفحة الرئيسة للاتصال بنا اعلانات واشتراكات عن المدى ارشيف المدى
 
 

شهود عيان لـ(المدى):الشرطة والحرس الوطني يتولون عملية بيع البنزين بأنفسهم

بغداد/المدى

ذكر شهود عيان لـ(المدى)أن الشرطةوقوات الحرس الوطني،اللذين كُلفا بتنظيم عمليات التزود بالوقود من المحطات،بدآ بمنع الباعة الخارجيين من ممارسة بيع الوقود بشكل عشوائي قرب محطات الوقود،غير أنهما أخذا دورهم و بدآ بالقيام ببيع الوقود من خزانات سياراتهم.

وذكر الشهود أن الشرطة تقوم أيضا بالسماح لبعض السيارات بالدخول الى محطات الوقود بشكل مخالف للدور مقابل مبلغ 5 آلاف دينار لكل سيارة،وان هذا السعر قد أصبح سعرا موحدا في كل المحطات.

كما علمت (المدى)أن أسواقا غير رسمية لبيع الوقود قد بدأت تظهر،بعد أن منعت الشرطة البيع العشوائي قرب المحطات.وهذه الأسواق بعيدة نسبيا عن المحطات،ويسمي المواطنون كل واحدة منها(البورصة).

 وكان وكيل مدير شركة توزيع المنتجات النفطية الدكتور لؤي جابر الموسوي قد كشف لـ(المدى) ان وزارة النفط وبالتعاون مع وزارة التجارة قامت بتحويل ساحات عدد من الاسواق المركزية الى محطات وقتية لتوزيع (البنزين) وذلك للسيطرة على الازمة المستشرية في وقود السيارات،وقد بدا العمل فعلا بهذه الخطة امس الجمعة.

وقال الموسوي في حوار خاص لجريدة (المدى) يُنشًر يوم غد ان سيارات نقل الوقود ستتخذ من ساحات الاسواق المركزية محطات لها لتوزيع الوقود على المواطنين وبواقع 36 الف لتر (بنزين) في السوق الواحد تكفي لـ1200 سيارة ،وتقوم دوريات من قوات الحرس الوطني بمراقبة الوضع وتنظيم عمليات التوزيع .

واضاف الموسوي ان الاسواق المركزية المرشحة لهذه المهمة حاليا هي  عشرة اسواق  بضمنها اسوق الثلاثاء والشعب والعدل .

وتابع الموسوي قوله ان توزيع البنزين في ساحات الاسواق المركزية سيعتمد نظام الفردي والزوجي المعمول به في المحطات الحكومية والاهلية،ولكنه ابدى اسفه لعدم تعاون المواطنين مع هذه الحملة من خلال تجمهرهم قرب الساحات المقترحة وعرقلتهم دخول السيارات التابعة لوزارة النفط.

 


بعد اتهامات عبد الله الثاني لايران قادة شيعة يقللون من خطورة الدور الايراني في العراق

النجف ـ الكويت /اف ب

 قلل السيد صدر الدين القبنجي ، القيادي في المجلس الأعلى للثورة الإسلامية في العراق، في خطبة  الجمعة يوم أمس من اهمية التصريحات التي اطلقها العاهل الاردني الملك عبد الله الثاني حول التدخل الايراني في العراق واتهمه بانه كان "من اشد المساندين" للرئيس المخلوع صدام حسين،على حد قوله.

   وقال في الخطبة التي ألقاها في النجف ان "ماطرحه الملك الشاب عبد الله الذي كان هو وعائلته من اشد المساندين لصدام على انه يتخوف على هذه الانتخابات من التدخل الايراني والمليون ايراني الذين سيدخلون من ايران ليعطوا اصواتهم للشيعة وبالتالي سيصب هذا في مصلحة المد الايراني ان هذا الكلام لا يستحق المناقشة ولا يعدو كونه مزحة".

   وأضاف:"ان التخوف من الشيعة مشكلة وهمية يختلقها البعض ثم يصدقها هؤلاء المساكين من بعض رؤوساء الدول العربية".واوضح :"انهم يركزون مرة ثانية ضد هذه الانتخابات من خلال تخيل وهمي ينص على ان هذه الانتخابات تخدم الشيعة وبالتالي تخدم ايران".

   واكد ان "الانتخابات التشريعية للجمعية الوطنية ليست لمصلحة طائفة معينة (...) وان هناك حقيقة واضحة وهي ان الشيعة لا يمثلون خطرا على احد".

   وكان نائب الرئيس العراقي ابراهيم الجعفريقد اكد خلال زيارته للكويت انه لا يعتقد ان ايران ترغب في ان تخلق "هلالا شيعيا" في المنطقة، وذلك في تصريحات نشرتها الصحف الكويتية يوم أمس الجمعة.

   وقال الجعفري الذي قام بزيارة للكويت الخميس الماضي في تصريحات صحفية :"لا اعتقد ان ايران ترغب في ان تخلق هلالا شيعيا في المنطقة حيث اننا في العراق لم نر اثرا له".

   واضاف الجعفري: "ان الايرانيين اكدوا لنا انهم لن يتدخلوا في الشؤون الداخلية العراقية (...) ولا يمكن في اي حال من الاحوال السماح لايران او غيرها بالتدخل في هذه الشؤون".

    وكان العاهل الاردني الملك عبدالله الثاني حذر من وصول حكومة موالية لايران في العراق تعمل من اجل انشاء "هلال" اقليمي تحت نفوذ شيعي يضم العراق وايران وسوريا ولبنان. ورأى ان التوازن التقليدي بين الشيعة والسنة سيتأثر بذلك، الامر الذي سيترجم ب"مشاكل جديدة لا تقتصر على حدود العراق".

 


حميد مجيد موسى لـ(المدى):الشيوعي يدخل الانتخابات بقائمة مستقلة

بغداد/عمر الشاهر

اعلن سكرتير الحزب الشيوعي العراقي حميد مجيد موسى ان الحزب الشيوعي العراقي شكل قائمة مستقلة للدخول في الانتخابات النيابية المزمع اجراؤها في 30 كانون الثاني القادم.

وقال في تصريح خاص لـ(المدى) أن هذه القائمة قد قُدمت يوم امس الجمعة الى المفوضية العليا للانتخابات للمصادقة عليها.

وقال موسى ان القائمة ضمت 257 اسما تمثل شخصيات ثقافية واجتماعية وديمقراطية وممثلين عن مختلف الطوائف والقوميات،وقال انها ستعمل من اجل مستقبل مشرق للعراق ، مضيفا ان من بين الشخصيات التي تضمها القائمة مفيد الجزائري( وزير الثقافة) ومحمد جاسم اللبان ورائد فهمي وزكية خليفة وصبحي مبارك وشميرال مروكي وعلي عودة واخرين.

واكد موسى ان الحزب الشيوعي العراقي حاول منذ البداية تشكيل قائمة وطنية موحدة تضم ابرز القوى والشخصيات السياسية في البلد،ولكن الاطراف الاخرى فضلت الظهور في الانتخابات بصورة منفردة ،ولذلك عمل الشيوعيون على تشكيل قائمة (اتحاد الشعب).


 

التيار الصدري يدعم قائمة مستقلة

بغداد/المدى

كشف مصدرقيادي في التيار الصدري ان نية التيار حاليا تتجه لدعم قائمة مستقلة التي يعمل على تشكيلها فتاح الشيخ ، وهي تضم قوى سياسية وشخصيات ومثقفة.

واشار المصدر في تصريح خاص لـ(المدى)الى ان التيار الصدري امتنع عن الاشتراك في القائمة الشيعية التي تحظى بدعم المرجعية العليا في النجف والتي تحمل اسم (الائتلاف العراقي الموحد)،وذلك لوجود اشكالات عدة فيها،من بينها "انها تضم شخصيات حاربوا الشهيد  محمد صادق الصدر الذي كان يحارب ضد النظام السابق"،على حد قول المصدر، فضلا عن اشتمالها على قوى سياسية اشتركت في الحرب التي شنت على التيار الصدري وانصاره، واضاف ان التيار الصدري قد يشكل قائمة خاصة بممثليه اذا تعذر الانضمام لقائمة فتاح الشيخ.

والجدير بالذكر أن فتاح الشيخ والأسماء المنوي ضمها الى القائمة هي أسماء محسوبة أو قريبة من التيار الصدري.

وكان السيد مقتدى الصدر قد شكك في خطبة  الجمعة يوم أمس في صحة اجراء الانتخابات وسط تدهور الاوضاع الامنية، محذرا من تسرب المذهبية الى الاستحقاق الذي تتحفظ عليه فئة واسعة من الطائفة السنية،على حد تعبيره.

   وقال الصدر في خطبة القاها نيابة عنه الشيخ عبد الزهرة السويعدي في مسجد المحسن في مدينة الصدر: "يدعون ان الانتخابات مقدمة للامن والامن مقدمة للانتخابات،هذا زور وباطل".واضاف: "ها هي اميركا تقصف المدن لاجل امن الانتخابات، وها هي الاحزاب تدعي ان الانتخابات ستكون مقدمة للامن والاستقرار متناسين وجود الاحتلال".

   وحذر الصدر من انقسام بين الشيعة الذين يؤيدن اجراء الانتخابات والسنة الذين يطالبون بارجائها وحتى بمقاطعتها.وقال :"الحذر الحذر من ان يكون للطائفية مكان في الانتخابات. لا اريد انتخاب الا العراقي الشريف فلا شيعي ولا سني وانما عراقي يصون لي ديني وكرامتي واستقلالي ووحدتي".


بريطانيا ستشرف على امن القوات اليابانية في العراق

 

طوكيو/اف ب

 اعلن متحدث باسم الحكومة اليابانية يوم أمس الجمعة ان بريطانيا ستضمن امن القوات اليابانية في المهمة غير القتالية التي تقوم بها في العراق بعد الانسحاب المقرر العام المقبل للقوات الهولندية التي تحمي القوات اليابانية.

   وصرح المتحدث هيرويوكي هوسودا للصحافيين ان بريطانيا ابلغت اليابان انها "تضمن ان تقوم الحكومة البريطانية باجراء الترتيبات بين صفوف القوة المتعددة الجنسيات لضمان امن واستقرار محافظة المثنى".

   وتتولى بريطانيا مسؤولية الامن في جنوب شرق العراق، وقال هوسودا ان التعهد البريطاني جاء من خلال قنوات دبلوماسية الخميس رغم انه لم يتم التاكد مما اذا كانت القوات البريطانية ام غيرها هي التي ستحمي القوات اليابانية.

   وقرر رئيس الوزراء الياباني جونيشيرو كويزومي الخميس الماضي تمديد فترة تواجد تلك القوات عام اخر، غير ان القوات الهولندية وعددها 1200 جندي والمكلفة بحماية امن القوات اليابانية ستغادر البلاد في منتصف اذار المقبل.

   واكد هوسودا ان بريطانيا قالت ان "التفاصيل الخاصة بنشر الوحدات الضرورية سيتقرر بعد مشاورات بين الدول المشاركة في القوة المتعددة الجنسيات والسلطات العراقية".


ممثل السيستاني يحذر من التلاعب بنتائج الانتخابات

كربلاء/أ ف ب

حذر الشيخ عبد المهدي الكربلائي ممثل اية الله علي السيستاني في خطبة الجمعة يوم أمس من عواقب التلاعب في نتائج الانتخابات .

   وقال الكربلائي:"في الوقت الذي نؤكد فيه على ضرورة اجراء الانتخابات في وقتها لانها ضمان السيادة غير المنقوصة ومن اجل اختيار قيادة ممثلة لارادة الشعب والخلاص من الاحتلال فأننا نؤكد على ضرورة اجرائها بصورة نزيهة وعادلة والا فأن لا ثمرة فيها فقد تنقلب وبالا على الشعب العراقي لو حصل التلاعب والتزوير فيها".

   واضاف: "اننا نحذر من حصول هذا الامر لانه سيدخل البلد في دوامة من الفتن والاضطرابات اشد مما هو عليه الحال حاليا،وسوف يفقد الشعب  ثقته في القيادات الحالية".

   واكد الكربلائي على ضرورة "مشاركة الجميع لتكون الانتخابات ناجحة".


سيارة مفخخة في سامراء واشتباكات في الموصل واختطاف مقاول في بيجي

بغداد/ المدى/وكالات

قتل مدني عراقي عندما انفجرت عبوة ناسفة امس الجمعة على سيارته شمال بغداد فيما خطف مقاول يعمل مع القوات الاميركية في حادثين منفصلين في محافظة صلاح الدين، حسب ما افاد مسؤولون في الشرطة المحلية.

   وقال المقدم علي عادل من شرطة الدجيل ان "مواطنا عراقيا قتل عندما انفجرت عبوة ناسفة على سيارته في منطقة الدجيل ، واضاف ان "هذا المكان غالبا ما يشهد عمليات مماثلة تستهدف على وجه الخصوص القوات الاميركية وقوات الحرس الوطني والشرطة العراقية".

   من جانب اخر، خطف مقاول عراقي يعمل مع القوات الاميركية في مدينة بيجي حسب ما افاد مسؤول في الشرطة.

   وقال المقدم مزهر خلف من شرطة بيجي ان "مسلحين مجهولين خطفوا المقاول محمد جاسم الجنابي (55 عاما) من منزله ليلة امس االاول الخميس".

   واوضح ان "الجنابي يعد من ابرز المقاولين الذين يعملون مع القوات الاميركية في المنطقة الشمالية".

   واكد خلف ان "حوادث الخطف ازدادت بشكل ملحوظ في منطقة بيجي وباتت تطال حتى مسؤولي الدولة".

وعلى سياق متصل صرح مصدر مسؤول في وزارة الداخلية لـ(المدى) أن قوات المغاوير قامت صباح يوم أمس الأول الخميس بالاشتباك مع مسلحين  في سيارة عند نقطة تفتيش بالقرب من تقاطع المرور الواقع في الجانب الأيسر من الموصل عندما حاولت هذه السيارة تجاوز نقطة التفتيش.

وأسفر الاشتباك عن مقتل 4 من المسلحين في حين قُتل شخص من المغاوير وأصيب 6 آخرون بجروح.

وفي سياق آخر صرح المصدر أن سيارة مفخخة استهدفت مساء أمس الأول الخميس مقراً للقوات الأمريكية في (حي المعلمين) في سامراء ولم يسفر الانفجار عن وقوع خسائر في الجانب الأمريكي.

غير أن 3 من المواطنين المارين قرب مكان الحادث لقوا حتفهم بنيران القوات الأمريكية التي فتحت النار بطريقة عشوائية بعد وقوع الانفجار.

في حين أدى الهجوم الذي شنته جماعة مسلحة على مقر للقوات الأمريكية في سامراء صباح أمس الأول الخميس إلى تفجير محولة كهرباء تقع بالقرب من مقر القوات عندما وقعت عليها 5 قذائف هاون.

كما قامت جماعة مسلحة ظهر يوم أمس الأول الخميس بضرب سيارة همر أمريكية في منطقة (الجبيرية)في سامراء وأسفرت هذه العملية عن مقتل جندي أمريكي واحد.

و تعرض أنبوب للنفط يقع بين الضلوعية وسامراء لعملية تخريبة أدت إلى اضرار جسيمة فيه.


 كيري يزور العراق

واشنطن (اف ب)

سيقوم المرشح السابق للانتخابات الرئاسية الاميركية جون كيري بزيارة للعراق وبلدان اخرى في المنطقة، خلال كانون الثاني المقبل.

وفي تصريح لوكالة فرانس برس، قالت المتحدثة باسمه في الكونغرس ابريل بويد "سيذهب الى العراق لأنه يريد ان يشكر الجنود الذين اتوا من ماساشوستش على الخدمة التي يؤدونها"، موضحة انه سيلتقي ايضا جنودا آخرين ارسلوا الى العراق.

واوضحت المتحدثة ان كيري ينوي ايضا لقاء ضباط يتولون قيادة العمليات ومسؤولين في السفارة الاميركية ومسؤولين حكوميين عراقيين، مشيرة الى ان هذه اللقاءات تتم بصفته عضوا في لجنة الشؤون الخارجية.

ولم تكشف المتحدثة عن مواعيد هذه الرحلة ولا لائحة البلدان التي سيزورها كيري، مؤكدة ان التفاصيل لم تتحدد بعد.


تدريع جميع ناقلات الجنود الأمريكية المتوجهة الى العراق

واشنطن (اف ب)- اعلن مسؤول عسكري اميركي كبير أمس الأول الخميس ان الجيش الاميركي يسعى الى تقوية وتدريع جميع ناقلات الجند التي تنطلق من الكويت متوجهة الى العراق.

واكد الجنرال ستيفن وايتكومب قائد الفرقة الثالثة في مؤتمر صحافي عبر الفيديو من الكويت "لدي ما يكفي من المعادن، وما يكفي من العناصر، وما يكفي من الوقت للاهتمام بالتفاصيل حتى تحصل كل وحدة مقاتلة متوجهة الى العراق على آليات مدرعة".

وتأتي هذه التصريحات في وقت يواجه البنتاغون استياء من بعض الجنود في العراق بسبب المشاكل الامنية. وانتقد جنود مستاؤون يوم الاربعاء، خلال مناقشة علنية مع وزير الدفاع دونالد رامسفيلد في الكويت، المشاكل الناجمة عن المعدات وعدم وجود تدريع للآليات وطول مدة المهمات في العراق.

وتحدث الجنرال وايتكومب عن مختلف درجات حماية الاليات، وقال ان "جنودا قد قتلوا من جراء القنابل، ولا اهمية لمستوى الحماية".

واجج هذا النقاش من جهة اخرى الجدال الذي حصل خلال حملة الانتخابات الرئاسية الاميركية حول اخطاء ادارة بوش في الاعداد للحرب في العراق.

وقال الرئيس بوش للصحافة أمس الأول الخميس، "لو ارسلت الى الخارج للدفاع عن بلادي، سأطرح ايضا على وزير الدفاع الاسئلة نفسها لأعرف هل يوفر افضل المعدات الممكنة". واضاف "نتوقع ان تحصل قواتنا على افضل المعدات الممكنة".


إدانة جندي أمريكي لقتله عراقياً أعزل

بغداد - الوكالات

دانت محكمة عسكرية اميركية أمس الجمعة جنديا اميركيا بقتل مدني عراقي كان أعزل وجريحا.

ودانت المحكمة السرجنت جوني هورن بالقتل غير المتعمد لمدني عراقي كان مصابا بجروح خطيرة في مدينة الصدر ببغداد في 18 اب.

ويترتب على تلك التهمة حكم اقصاه السجن المؤبد، الا انه بموجب اتفاق سبق المحاكمة فان مدة سجن الجندي المدان ستتراوح ما بين 120 شهرا وعشر سنوات.

ويتوقع ان يصدر الحكم في وقت لاحق.

من جهة أخرى اعلن الجيش الاميركي في بيان يوم الجمعة ان احد جنود مشاة البحرية الاميركية (المارينز) قتل الخميس خلال مهمة في محافظة الانبار ليرتفع عدد العسكريين الاميركيين الذين قتلوا في العراق منذ غزوه الى اكثر من الف.

وذكرت وزارة الدفاع الاميركية ان عدد العسكريين الاميركيين الذين قتلوا في العراق ارتفع الى 1003، من دون ان توضح ما اذا كان هذا الجندي في عدادهم.

ومن هؤلاء القتلى سقط 891 منذ اعلان الرئيس الاميركي جورج بوش انتهاء العمليات العسكرية الاساسية في العراق في ايار من العام الماضي.


 

الأطلسي يعزز مهمته في العراق

بروكسل (اف ب)

وافق وزراء خارجية دول حلف شمال الاطلسي على تعزيز مهمة التأهيل التي يقوم بها الحلف في العراق.

واعلن الامين العام للحلف ياب دي هوب شيفر تعزيز المهمة التي اطلقها الحلف من اجل تأهيل قوات الأمن في العراق، في ختام الاجتماع الوزاري للحلف الذي كان آخر اجتماع يحضره وزير الخارجية الاميركي كولن باول.

وقال دي هوب شيفر في مؤتمر صحافي ان عدد اعضاء بعثة التأهيل "سيرتفع من ستين الى 300 شخص". واوضح مسؤول في الحلف ان ثلث هؤلاء تقريبا مدربون والباقين "طواقم  مساندة".

وسيشارك هؤلاء في تأهيل ضباط في الجيش العراقي في "المنطقة الخضراء" حيث تتمركز قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة وكذلك المقر الجديد للحلف الذي افتتحه الجمعة الماضي دي هوب شيفر في العاصمة العراقية.

واوضح دي هوب شيفر ان المرحلة الثانية تتعلق باقامة "اكاديمية عسكرية" في محيط بغداد يبدأ عملها في الربيع القادم.

وقالت مصادر في الحلف ان هذا الموعد ينم عن "تفاؤل" نظرا للصعوبات على الصعيدين الامني واللوجستي في العراق.

وعلى الرغم من التصريحات حول عودة العلاقات الجيدة بين جانبي الاطلسي، ما زال اعضاء الحلف منقسمين بشأن العراق. وقد انتقد باول موقف الدول الاوروبية الخمس التي ترفض السماح لضباطها العاملين في الخلف بالمشاركة في المهمة في بغداد.

وقال باول "نعتقد ان ذلك يطرح مشكلة"، مؤكدا ان هذه الدول -- فرنسا والمانيا واسبانيا وبلجيكا واليونان - يمكن ان تضر "بمصداقية وتلاحم" الحلف.

ورد وزير الخارجية الفرنسي ميشال بارنييه بالاشارة الى ان باريس عبرت منذ فترة طويلة عن تحفظات على هذه المهمة وترى انه من الافضل تنظيم عمليات التأهيل خارج العراق "بسبب الظروف الامنية الحالية".

واضاف ان "القاعدة واضحة جدا" مؤكدا مجددا رفض فرنسا لاي وجود لهؤلاء الضباط او الجنود في العراق.


لقاء أوروبي أمركي لبحث عملية السلام وقضية العراق

لاهاي (اف ب)

يعقد وزير الخارجية الاميركي كولن باول والترويكا الاوروبية في وقت لاحق في بروكسل اجتماعا يفترض ان تهيمن عليه مسائل اوكرانيا والعراق وعملية السلام في الشرق الاوسط.

وسيستقبل وزير الخارجية الهولندي بين بوت رئيس مجلس وزراء الاتحاد الاوروبي والممثل الاعلى للسياسة الخارجية للاتحاد خافيير سولانا ومفوضة العلاقات الخارجية بينيتا فيريرو-فالدنر، باول في هذا الاجتماع نصف السنوي بين الاتحاد والولايات المتحدة.

وقال مكتب بوت ان المشاركين سيبحثون في "الوضع في اوكرانيا والعراق وعملية السلام في الشرق الاوسط وايران وافغانستان والبلقان". واضاف انهم "سيتبادلون وجهات النظر حول الشرق الاوسط الكبير والمتوسط والصين وروسيا".

 

 

 

 

للاتصال بنا  -  عن المدى   -   الصفحة الرئيسة