اسماء ومدن

اسماء ومدن

عبد المهدياستقبل نائب رئيس الجمهورية عادل عبد المهدي في مكتبه الرسمي ببغداد السفير البريطاني لدى العراق كريستوفر برينتس وذلك بمناسبة انتهاء مهام عمله في العراق. وجرى خلال اللقاء بحث تطوير وتوثيق حلقة العلاقات العراقية البريطانية وعلى مختلف الصعد السياسية والاقتصادية التنموية.

نائب رئيس الجمهورية اشاد بالجهود المضنية التي قدمها السفير برينتس اثناء عمله من اجل تقدم العلاقات الثنائية بين العراق والمملكة المتحدة متمنيا له دوام التوفيق والنجاح. من جانبه جدد السفير برينتس دعم بلاده للعملية السياسية في العراق، مشيرا الى ضرورة اهمية وجود العراق الديمقراطي في العالم والمنطقة لما له من ثقل تاريخي واقتصادي وسياسي. كما اكد ضرورة دعم هذه التجربة المتنامية من قبل جميع البلدان. واشاد السفير البريطاني بالجهود التي يبذلها نائب رئيس الجمهورية عادل عبد المهدي من اجل تطوير العراق الجديد وايصاله الى مراسي السلام والازدهار. سلطانالتقى وزير الهجرة والمهجرين عبد الصمد سلطان والسفير الاميركي كريستوفر هيل باللاجئين العراقيين العائدين وقاما بجولة في مركز أُعد خصيصاً لاستقبال اللاجئين والنازحين العائدين. ويُعد مركز الكرخ لتسجيل العائدين (RAC) واحداً من بين سبعة مراكز رئيسية تم إنشاؤها في بغداد من قبل وزارة الهجرة والمهجرين تُعنى بتسجيل ومساعدة النازحين العراقيين الذين يرغبون في العودة إلى ديارهم. وتقوم الهيئة الطبية الدولية، وهي منظمة غير حكومية تشرف على تمويلها الوكالة الأميركية للتنمية الدولية (USAID)، بتوفير الدعم الإداري للمركز. ويتولى مركز الكرخ لتسجيل العائدين (RAC) تجهيز 250 حالة من العائدين بمعدل يومي، كما يساعد عائلات اللاجئين والنازحين العائدين في الوصول إلى ديارهم، بمساعدة قوات الأمن، والحصول على المستمسكات القانونية والصحية وغيرها من الخدمات، وكذلك الحصول على مليون دينار (870 دولارًا) مقدمة من حكومة العراق كمنحة للعائدين. الخزعليقال عضو مجلس النواب محمد الخزعلي: ان ما يؤسف  له كثيرا  هو تردي الواقع  الامني  في مناطق شمال بغداد  وخاصة  مناطق ابو غريب وزوبع  حيث  راح ضحيته  العديد  من الناس  الابرياء العراقيين.واضاف الخزعلي بحسب (وكالة انباء الاعلام العراقي /واع) هناك اكثر من (11) مواطناً من عائلة واحدة  تم زهق ارواحها  خلال  لحظات بدم بارد ومن قبل  ناس يرتدون الزي الرسمي  لمنتسبي الدولة  العراقية ، وبين الخزعلي: نحن  طالبنا باجراء تحقيقات للكشف عن هذه  الجرائم  وبالتعاون  مع قيادة عمليات بغداد وتم  تشكيل  لجنة  لمتابعة  الموضوع واثمرت النتائج عن التعرف على الجناة  وكأن الامر سببه نزاعات عشائرية معينة،مشيرا الى ان هذا يدل على تردي الواقع الامني في شمال  بغداد  ولابد  من حسم هذا الموقف بما يتلاءم  وخطورة الوضع المتدهور هناك  وقد يستمر هذا التدهور بصورة غير مقبولة  قد تؤدي الى نتائج  كارثية  كما حصل في تفجيرات الاربعاء والاحد الداميين وعودة مسلسل العنف من جديد الى اطراف بغداد \". من جانبه أكد النائب قاسم عطية  الجبوري عن الائتلاف الوطني العراقي وعضو لجنة الامن والدفاع ان باب التحقيق قد فتح في شأن قضية الفلوجة التي وقعت في قرية زوبع والتي راح ضحيتها عدد من المواطنين الابرياء مؤكدا ان لجنة الامن والدفاع في مجلس النواب تنتظر نتائج التحقيق. وأضاف الجبوري: فيما يخص قضية  ابو غريب فان المعلومات بينت ان هنالك مجموعة  تم التعرف عليها  من نفس  المنطقة  ومن ذات الحي هم الجناة واعتقد سوف تتم  مطاردة هؤلاء للقبض عليهم والتحقيق معهم.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top