وفدان كردستانيان في بغداد يلتقيان طالباني والقوى السياسية لحل الأزمة

وفدان كردستانيان في بغداد يلتقيان طالباني والقوى السياسية لحل الأزمة

وصل مساء أمس السبت إلى بغداد وفدان كردستانيان للبحث في سبل حل المشاكل والأزمات القائمة بين الحكومة الاتحادية وحكومة إقليم كردستان وبين الكتل السياسية المشكلة للحكومة والبرلمان الاتحاديين.
الوفد الحكومي الكردستاني يترأسه نائب رئيس وزراء الإقليم عماد أحمد ومهمته مراجعة العلاقة بين الحكومة الاتحادية وحكومة الإقليم والتزامات كل منهما حيال الأخرى والعقبات التي اعترضت تطوير هذه العلاقة.
أما الوفد السياسي فيمثل الأحزاب الكردستانية برئاسة الدكتور برهم صالح ومن المقرر أن يجري مباحثات مع وفد من التحالف الوطني برئاسة رئيس التحالف إبراهيم الجعفري.
وأفادت مصادر مقربة من الوفد الكردستاني بأن الوفد عازم على طرح رؤيته الكاملة للأوضاع في البلاد وإشكاليات العلاقة بين القوى السياسية والكتل البرلمانية باتجاه تلمّس حلول واقعية للأزمة السياسية التي طال أمدها. وأضافت المصادر انه في إطار هذه الواقعية سيعمل الوفد الكردستاني على استكشاف ما إذا كانت لدى التحالف الوطني حلول مقترحة للمشاكل القائمة، فإذا كانت لديه مثل هذه الحلول فان الوفد الكردستاني سيكون له موقف ايجابي. وعلمت "المدى" أن الجعفري أجّل سفره إلى مكة للحج من اجل لقاء الوفد السياسي الكردستاني.
وأكد المتحدث باسم التحالف الكردستاني النائب مؤيد الطيب في اتصال مع "المدى" "وصول الوفدين إلى بغداد مساء أمس وان الوفدين سيلتقيان اليوم رئيس الجمهورية جلال طلباني قبل أن يباشرا اتصالاتهما مع الحكومة الاتحادية والتحالف الوطني".

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top