اشتبـــاكــات عنيفة غربي بغداد.. وطيران الجيش  يقتل 30 مسلحاً فـي جرف الصخر

اشتبـــاكــات عنيفة غربي بغداد.. وطيران الجيش يقتل 30 مسلحاً فـي جرف الصخر

أفاد مصدر في وزارة الداخلية، امس الأحد، بأن ستة من عناصر الجيش ومسلحي داعش سقطوا بين قتيل وجريح باشتباكات عنيفة غربي العاصمة بغداد. وقال المصدر في حديث الى (المدى برس)، إن "اشتباكات عنيفة اندلعت بين وحدات من الجيش العراقي ومسلحي داعش في قرى الزيدان بمنطقة ابو غريب غربي بغداد، مما اسفر عن مقتل جندي وإصابة آخر"، مبيناً أن "الاشتباكات اسفرت ايضاً عن مقتل اثنين من مسلحي داعش".

واضاف المصدر، الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن "الاشتباكات اندلعت بعد مهاجمة مسلحي داعش لوحدات الجيش المنتشرة في قرى الزيدان".
وفي صعيد متصل أفاد مصدر امني بان خمسة من عناصر الشرطة سقطوا بين قتيل وجريح بانفجار عبوة ناسفة استهدفت دوريتهم في قضاء ابو غريب، غربي بغداد.
وقال المصدر في حديث الى (المدى برس) ان "عبوة ناسفة كانت موضوعة على جانب الطريق انفجرت، ظهر امس، مستهدفة دورية للشرطة في منطقة حي السكلات التابعة الى قضاء ابو غريب غربي بغداد، مما أسفر عن مقتل اثنين من عناصر الدورية واصابة ثلاثة آخرين بجروح متفاوتة".
وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن "قوة أمنية هرعت الى منطقة الحادث ونقلت الجرحى الى مستشفى قريب لتلقي العلاج وجثتي القتيلين الى دائرة الطب العدلي، فيما نفذت عملية دهم وتفتيش للبحث عن منفذي التفجير والهجوم".
فيما قال مصدر في وزارة الداخلية بأن مقدماً في الدفاع قتل بانفجار عبوة لاصقة وضعت بسيارته جنوبي بغداد يوم امس الاحد .
وذكر في حديث الى (المدى برس)، إن "عبوة لاصقة كانت مثبتة أسفل سيارة حكومية يستقلها ضابط برتبة مقدم منسوب لوزارة الدفاع انفجرت، ظهر امس، لدى مرورها في منطقة السيدية جنوبي بغداد، مما أسفر عن مقتله في الحال".
يذكر أن الأوضاع الأمنية في العاصمة بغداد، تشهد توترا منذ منتصف العام الماضي 2013، إذ أكدت بعثة الأمم المتحدة في العراق (يـــونــامي)، في الأول من حزيران 2014، أن شهر أيار الماضي، شهد مقتل وإصابة 2900 عراقي، في حصيلة هي الأعلى منذ مطلع العام الحالي 2014، وفيما أشارت إلى أن العاصمة بغداد كانت أكثر المحافظات تضررا، أعرب رئيس البعثة نيكولاي ملادينوف عن أسفه "الشديد من استمرار أعمال العنف والإرهاب في البلاد".
وفي سياق اخر أفاد مصدر في قيادة عمليات بابل، امس الاحد، بأن 30 مسلحاً من تنظيم داعش قتلوا خلال قصف جوي في عدد من المناطق شمال بابل(100 كم جنوب بغداد).
وقال المصدر في حديث الى (المدى برس) ، إن "طائرات السوخوي ومروحيات الجيش قصفت مقار لتنظيم داعش في ناحية جرف الصخر(60 كم شمال بابل)، مما اسفر عن مقتل 30 مسلحاً"، مبينا أن "القصف ادى ايضا الى تدمير عجلات تحمل أحاديات فضلاً عن اربعة مخابئ".
واضاف المصدر، الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن "العملية تمت وفق معلومات استخبارية دقيقة عن تواجد مسلحي داعش".
وكان مسلحو تنظيم (داعش) انتشروا مجدداً في مركز ناحية جرف الصخر، شمال الحلة، (100 كم شمال بغداد) في (26 تموز 2012)، بعد ثلاثة أيام على طردهم منها.
الى ذلك دعا المتحدث الرسمي باسم مكتب القائد العام للقوات المسلحة الفريق قاسم عطا، امس الاحد، "المدعو علي حاتم السليمان إلى حلق شاربه وذقنه بعد أن فشل اتباعه من دخول العاصمة بغداد خلال 48 ساعة كما تعهد بذلك في الفضائيات".
وهدد الفريق عطا، باتخاذ إجراءات بحق قنوات التغيير وبغداد والبابلية كونها تروج للمشروع الطائفي، لافتا إلى أن هذه القنوات تحمل مسميات عراقية وتتبع لاحزاب وشخصيات مشاركة في العملية السياسية.
واعلن عن زيادة وتنامي الطائرات الروسية بالمعركة ضد الإرهاب خلال الـ24 ساعة الماضية.
وقال عطا في مؤتمر صحفي، تابعته "المدى" ان "العمليات مستمرة بالاسناد الجوي في ناحية جرف الصخر حيث ان القوات الامنية وطيران الجيش وجهوا ضربات موجعة لعصابات داعش داخل جرف الصخر"، مشيرا الى ان "القوات الامنية تتقدم باتجاه تطهير مركز جرف الصخر مسندة بالجهد الشعبي للمتطوعين والإسناد الجوي للطيران ومن ثم الانتقال الى شمال جرف الصخر".

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top