عبد المهدي: الصحافة هي العمود الرابع الذي يقف عليه بناء العراق الجديد

عبد المهدي: الصحافة هي العمود الرابع الذي يقف عليه بناء العراق الجديد

بغداد / المدى قال نائب رئيس الجمهورية عادل عبد المهدي:\"ان العراق يحتاج الى اعلام حر واية دعوة للحد من دور الاعلام بأية صيغة كانت هي دعوة مشبوهة تريد ان تؤسس من جديد لعراق احادي لا يتكلم واشبه بمقطوع اللسان\".

 وذكر عبد المهدي في كلمة القاها في مهرجان الغدير الثالث للاعلام بمدينة النجف الاشرف:\"ان الاعلام والصحافة وحرية الرأي هي العمود الرابع الذي يقف عليه بناء العراق الجديد الى جانب الاعمدة الاخرى وهي بناء النظام السياسي والدستوري، وبناء الامن والاستقرار، وبناء الاقتصاد والقضاء والاجتماع وكل مقومات الخدمة العامة\". واضاف:\"ان الاعمدة الاخرى لن تستقيم دون الاعلام. والاعلام سلطة قوية وممتدة وقادرة ومتشعبة تجتمع فيها الاراء وتختلف فيها الاجتهادات، وهي سلطة يجب ان نتعلم كيف نمارسها ونصونها ولا ننزل عليها مقصات التقطيع والتهميش لانها دعامة المجلس التشريعي\". وبين:\"ان الاعلام يراقب ويقّوم اعمال السلطة التنفيذية، ويراقب المسؤولين ولا يخشاهم وينتقدهم نقدا لاذعا ويجعل من المسؤول يراقب نفسه في كل صباح\". وتابع:\"عندما نستيقظ صباحا نفتح الصحف وقلوبنا ترتجف مما نحذر من نقد لاذع لنا، وعندما نستمع الى النشرات الاخبارية ونتصفح المواقع التي تعج بمقالات الاعلاميين نتعلم المفيد منها، ونراجع الناقد منها ونتعلم حتى من السلبي. والذي يقدح والذي يخرج احيانا عن اصول الادب واللياقة، ولكن مهما كان الضرر، فانه اقل ضررا من كبت الاصوات وقمع حرية الرأي\". واشار الى:\" ان الاعلام له دور سياسي واقتصادي وخدمي كبير وهو يغطي كل هذه المساحات وله دور اجتماعي كبير مع النشء الجديد ومع الاسرة\". وشدد على :\" ضرورة ان تسعى الجامعات العراقية الى ادخال مادة الاعلام في مناهجها وان تقوم باستحداث كليات واقسام للاعلام تختص بهذا الحقل المهني الراقي\".

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top