حســـــنة    أم  عراقية ثرية بالأمس ومتسولة اليوم

حســـــنة أم عراقية ثرية بالأمس ومتسولة اليوم

بغداد/ المدى

السيدة "حسنة ياسين" أم عراقية من سكنة مدينة الناصرية ليس لديها مكان تلجأ اليه, بل تقوم بدفع خمسة الاف دينار يوميا الى احدى العوائل التي تسكن في منطقة " الحواسم " كي يوفروا لها لقمة العيش والنوم ليلا فقط ...لديها اولاد وبنات متزوجون جميعهم والبنات في محافظة البصرة حاليا..
يقول بعض أهل الناصرية في أحاديث لهم على مواقع التواصل الاجتماعي : " انها امرأة غنية جدا ومن عائلة ثرية فزوجها السيد حسين قبل وفاته ترك ثروة من الاراضي الزراعية والعمارات السكينة ولكن اولادها الذكور وقعّوها على ما مكتوب باسمها من زوجها ورموها في الشارع بعد تذمر زوجاتهم منها.".
السيدة "حسنة" لا تملك شيئاً اليوم من العراق سوى الجنسية العراقية يتصدق عليها الشرفاء حسب امكانياتهم المادية التي هي أيضا ضعيفة جدا ، تجلس يوميا في هذا المكان بعد صلاة الظهر كي تأخذ قسطا من الراحة امام صيدليه قرب تمثال الحبوبي. .

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top