المجلس العراقي للسلم والتضامن يدين الاعتداءات الإرهابية في الثلاثاء الدامي

المجلس العراقي للسلم والتضامن يدين الاعتداءات الإرهابية في الثلاثاء الدامي

بغداد / المدىدان المجلس العراقي للسلم والتضامن في بيان له بشدة التفجيرات الآثمة التي استهدفت مباني حكومية ومعاهد ومدارس للطلبة في بغداد الثلاثاء وأودت بحياة عدد كبير من المواطنين الأبرياء والجرحى بالإضافة إلى الخسائر في الممتلكات،وجاء في نص البيان الذي حصلت (المدى) على نسخة منه:

 مرة بعد أخرى يقدم محترفو القتل والجريمة لشعبنا دليلا جديدا على تهافت وسقوط مشروعهم التدميري للإجهاز على كل ما هو شريف وأنساني وجميل . وها هي الأيادي السود تمتد لتزهق حياة الأبرياء من النساء والأطفال والشيوخ من المدنيين العزل وفي مناطق تكتظ بالكسبة والباعة المتجولين وعابري السبيل والطلبة وتوقع أفدح الخسائر بينهم في مسعى لخلق حالة شاملة من الترويع والهلع في نفوس المواطنين، واضاف البيان: إن طبيعة هذا العمل الإجرامي الجبان يشير بأصابع الاتهام وبوضوح تام إلى إن من يقف وراء هذه الأفعال القذرة هم على درجة عالية من الإعداد والتنظيم لمحترفي القتل والإرهاب السياسي ومرتكبي الجرائم ضد الإنسانية. مبيناً: لم يعد المجرومون والتكفيريون بحاجة إلى وصفة جاهزة من الشعارات الموجهة ضد الاحتلال فقد سقطت مراهناتهم وخاب أملهم وظهرت بشكل جلي أهدافهم الشريرة لتدمير الحياة والتجربة الديمقراطية الجديدة واستعاروا كل الأدوات الملوثة بعقولهم المريضة للنيل من حلم العراقيين في وطن امن يستعيد سيادته ويتخلص من الاحتلالات والدكتاتوريات والإرهاب بكل أشكاله. موضحاً: إن المجلس العراقي للسلم والتضامن يقف إلى جانب فئات واسعة من أبناء شعبنا لتحميل القوى والأحزاب السياسية المتنفذة جزءاً هاماً من مسؤولية ما حدث بسبب الضعف الواضح لشعور هذه القوى بالمسؤولية وانشغالها لأشهر عديدة في صراعات وتناحرات حزبية وفئوية جانبية حول قانون الانتخابات. وتابع البيان: صراعات بعيدة كل البعد عن هموم المواطنين واحتياجاتهم وامن عوائلهم وسلامة أبنائهم ويهيب المجلس بأبناء شعبنا للتعبير بمختلف الطرق عن سخطهم ورفضهم وإدانتهم للعمل الإرهابي الجبان والعمل على تمتين الوحدة الوطنية ورص الصفوف لمواجهة الأجندات الشريرة التي تحاول إضعاف صمود شعبنا وقواها الوطنية، إن الملايين من العراقيين يتطلعون إلى إجراءات جدية وحاسمة من جانب المسؤولين في الدولة والحكومة لكشف المدبرين الحقيقيين لهذه الجرائم وإنزال القصاص الرادع والعادل بمنفذيها والمخططين لها. المجد والرحمة لشهداء الشعب الأبرار والعزاء لنا ولعوائلهم الكريمة الشجاعة. الشفاء العاجل لجرحانا الخزي والذل للقتلة المجرمين المجلس العراقي للسلم والتضامن 9 / 12 /2009

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top