الوجه الآخـر..حميد منصور: أمي.......حبّي الأول

الوجه الآخـر..حميد منصور: أمي.......حبّي الأول

تتعدد الوجوه في حياتنا، وجه في العمل وآخر في الحياة، لكنها جميعا وجه واحد لإنسان...... في هذه الزاوية سنعرف ما الوجه الآخر لعدد من رموز السياسة والثقافة والفن والإعلام والأدب...

ضيفنا لهذا اليوم غنّى أروع الأغاني مثل"خاله شكو"، "أخاف أحجي وعلي الناس يحجون"، "لاياروحي"، "بالله ياصاحبي"تفرحون أفرحلكم"، "يا هوى الهاب" وغيرها عشرات الأعمال.
إنه الفنان القدير حميد منصور الذي سألناه:
*قبل أن تكون مطرباً ماذا كنت تعمل؟
- مهندس زراعي في وزارة الري العراقية.
*ما الذي يخيفك اليوم ؟
-الفشل،فأنا على مدى حياتي أحسبُ له ألف حساب.
*برنامج تلفزيوني تحرص على متابعته؟
- لا يوجد برنامج محدد ولكن أحرص على متابعة نشرات الأخبار.
*مسلسل تابعته وخالد في ذاكرتك؟
- مسلسل "الأماني الضالة" للمخرج حسن حسني وتأليف صباح عطوان.
* وعلى صعيد الأفلام العربية؟ هل يوجد فيلم قريب لنفسك؟
- بشكل عام كل أفلام الأبيض والأسود جميلة وقريبة الى النفس.
*هل تتابع الرياضة؟
- أتابع لعبة كرة القدم وخاصة حين يلعب منتخبنا الوطني.
*أغنية قريبة من روح حميد منصور؟
- أغنية"يالدركم معمورة".
*هل تشعر بالوحدة؟
- أحيانا نعم حتى وان كنت مع الأهل والأصدقاء.
*من الحب الأول في حياة حميد منصور؟
- أمي هي حبي الأول.
*ما اللون المفضل لديك؟
- كل لون وله ميزة عندي ،ولكن بشكل عام أحبُ اللون الأبيض لأنه يعبّر عن النقاء.
* حين تنظر إلى نفسك في المرآة هل تعاتبها؟
- في شبابي نعم أما الآن لا لأني راضٍ عما قدمت وخطواتي التي أخطوها بثقة وقراري يكون عن دراسة ونضج.
*موقف طريف لا تستطيع نسيانه ؟
-"يضحك"قلت هذا الموقف سابقاً وسأعيده فهو باقٍ في الذاكرة، أتذكر مرة كنت أقود سيارة في أحد شوارع بغداد، ومر بالقرب مني رجل مسن بسيط يبيع المناديل الورقية فقال لي معاتبا "وين أنت بوية اشو نامت عليكم الطابوكة , لا أغنية لا موال,"شنهي السالفة" هذا الموقف يضحكني كثيراً كلما أتذكره.
*شكراً لكَ أستاذ حميد،هل لديك إضافة تود ذكرها في نهاية هذا اللقاء؟
- شكري وتقديري لكل العاملين في مؤسسة المدى.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top