لقاء المالكي والوفد الكردستاني ناقش الأمور العالقة بين الطرفين

لقاء المالكي والوفد الكردستاني ناقش الأمور العالقة بين الطرفين

أكد عضو التحالف الكردستاني النائب حسن جهاد أن "اللقاء الذي جمع الوفد الكردستاني ورئيس الوزراء نوري المالكي تم خلاله بحث موضوع الموازنة بالتفصيل، بالإضافة إلى العلاقات بين الأحزاب السياسية، وقضية رواتب البيشمركة، رغم إن قضية البيشمركة بحاجة إلى عقد لقاءات واجتماعات بين وزارة الدفاع الاتحادية ووزارة البيشمركة".
وأضاف جهاد في تصريح لـ"المدى" أن "عددا كبيرا من الملفات العالقة لم يتمكن هذا الاجتماع من حلها، مثل إشكالية ملف قانون النفط والغاز، وستكون هناك تفاصيل أكثر عن كل اللقاءات بعد رجوع الوفدين إلى كردستان".
وقد أكد رئيس الوزراء  في بيان صدر، أمس، عقب استقباله الوفدين الممثلين عن الأحزاب الكردية في إقليم كردستان برئاسة برهم صالح، وتلقت "المدى" نسخة منه، أنه "خلال الاجتماع تمت مناقشة مختلف القضايا مع الإقليم"، داعيا إلى "وضع مصلحة البلد فوق كل اعتبار".
وأضاف المالكي أن "الجميع يقوى بقوة البلد وتماسكه والعكس صحيح"، مؤكدا "ضرورة ملامسة المشاكل الواقعية والتحرك الحقيقي لوضع الحلول على أساس الدستور وعدم الاكتفاء بتبادل عبارات المجاملة".
وأوضح بيان رئيس الوزراء أنه "جرى خلال اللقاء الاتفاق على ضرورة الابتعاد عن الإثارة في الأجواء الإعلامية ووضع آليات للحوار المباشر وبحث المشاكل التفصيلية ومعالجتها على أساس الدستور".

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top